الصفحــة الرئيسيــة arrow المنبــر الحــر arrow المناضل [رياض حسين القاضي] يقرّر نشر رسالته إلى (دولة قطر) في ضوء صفقة تآمر "الأصلاح" مع قوى العدوان
اليوم:   16 / 01 / 18 
الصفحــة الرئيسيــة
جبهة التحرير
مواقع إخبارية
المنبــر الحــر
المناضل [رياض حسين القاضي] يقرّر نشر رسالته إلى (دولة قطر) في ضوء صفقة تآمر "الأصلاح" مع قوى العدوان إطبع المقال ارسل عنوان هذه الصفحة لصديق
25 / 10 / 17

ahed_altamimi_2017l.jpg gamal.jpg التحرير نت - عدن/الطّائف/المنفئ الألماني:

زعيم الأمّة العربيّة الثّائر الطّاهر [جمال عبدالنّاصر]..هو (الهرم الرّابع) في (مصر العروبة)..و(الأسلام) من واقع (إنجازاته الكبرى في تاريخنا المعاصر) ف(من يضاهيه عزّا وشموخا) ؟!

لن ننس أبدا عزيزنا المختطف [ناصر السّعيد]

من أقوال المناضل [رياض حسين القاضي]

***

(عهد تميمي..شخصيّة العام 2017م) بلا منازع

(جزمتك)..يا..(عهد)..ب(كل عقالات الأعراب الجرب)..وب(كل رؤوس شرذمة حثالات وسماسرة وكالة "حماس" للأسترزاق) و(الأسترخاء) و(التّحويشات)..وعلى رأسهم المخنّث "خالد..في..إيدو..مشعل"..الذي أعلن "تأييد حماس" المبتذل..ل(جرائم العدوان الأعرابي الخسيس النّجس على اليمن) و(الشّعب اليمني) من (الرّياض)..وبكل (رؤوس أعراب آخر زمن) الذين (لا يساومون وحسب..على مصير فلسطين) و(القدس الشّريف المحتل صهيونيّا)..بل و(يدفعون الرّشوات بمئات المليارات) ل(رئيس أمريكا..الشّيتا..المتصهين..الجشع..والوقح) المدعو "دونالد ترمب"..كي (يتطاول)..و(يمرّر)..و(يسرّع) في (يهودة وصهينة القدس الشّريف المحتل)..نعم..نعم..نعم..(جزمتك)..يا..(عهد)..ب(كل رؤوسهم) و(رؤوس زعران الأخوانجيّة/الوهابيّة المتسعودة المرتزقة)..و(أدعياء الجهاد الأفيونستاني)..بأسم (عقيدة الأمّة المطهّرة) و(رسالة سيّدنا محمد) عليه الصّلاة والسّلام..فألى أمام..إلى أمام..إلى أمام..يا (حرائر فلسطين الماجدات)..و(ماضاع حق..وراءه مطالب) أبدا..ف(علّمي أشباه الرّجال) كيف يكون (التحدّي)..(علّمي)

أسرة (التّحرير) نت..تختر اليوم (الطّفلة الفلسطينيّة الوطنيّة المكافحة المقدامة الجسورة عهد التّميمي) رعاها (الله)..(شخصية العام 2017م)..بلا منازع..ولا عزاء ل(أشباه الرّجال) الهاربين من (الخنادق)..إلى..(الفنادق)..و(المواخير)..لا..عزاء..

الرّفيق المناضل (العدني/التّحريري) الحر المبدئي والصّلب الجسور [رياض حسين القاضي] مؤسّس وقائد [الحركة] ناشر (التّحرير) نت في (المنفئ الألماني) و(عموم أوروبا) و(بقيّة قارّات العالم ال6) يقول (معلّقا) على صورة المناضلة الفلسطيّنيّة الفتيّة الباسلة المعتقلة صهيونيّا (عهد التّميمي) حماها (الله) العلي القدير وقرّ (بها) أعين (أهلها) إن شاء الله

من أقوال المناضل [رياض حسين القاضي]

(ناصر العروبة) هو (الهرم الرّابع) في (مصر) هكذا يقول (تاريخ ثورات العرب التحرّريّة المعاصرة)

(جمال عبدالنّاصر) حوّل دور (الجيوش) من (حراسة قصور الملوك) و(خاناتهم) و(قمع الشّعوب)..إلى (مهمّة تحرير الأوطان)..و(حماية الشّعوب)..و(بناء الوعي الثّوري القومي العربي) و(تأميم مقدّرات ثروات الأمّة) و(توظيفها لخدمة الأجيال) و(تعليم العرب) و(تحرير الأوطان) من (الجزائر) ل(صنعاء) ف(عدن) وحتّى (الصّومال)..و(حماية لبنان)

وعن (بطولة الطفلة الفلسطينيّة عهد التّميمي) قال [رياض] :

هكذا ربّانا [أهلنا] المناضلين الأحرار الشّرفاء (عقائديّا)..و(علّمنا ثوريّأ) زعيم (الأمّة العربيّة) الخالد في (العقول)..و(القلوب)..و(الضّمائر)..و(النّفوس)..الرّاحل [جمال عبدالنّاصر]..من (قلب العروبة النّابض)..(مصر الكنانة)..و(درّبتنا كفاحيّا) منذ خمسينات القرن الماضي (حركة البعث العربي الأشتراكي) من (دمشق الصّمود والتصدّي)..إلى (بغداد قلعة الأسود)..بصرف النّظر هنا اليوم عن [موقفنا المبدئي الثّابت] من (أحط أشباه الرّجال) في (القطرين العربيّين المنكوبين) : المقبور حافظ أسد + المشنوق صدّام حسين..لعنة (الله) عليهما (معا)..و(بلا..حدود)..إلى الأبد..

وأضاف الرّفيق [رياض القاضي] قائلا :

[ناصر العروبة] هو (روح الأمّة العربيّة)

 (الحريّة)..و(الوحدة العربيّة)..و(العدالة الأجتماعيّة والأقتصاديّة)..و(المساواة أمام القانون)..كانت ولازالت هي (صلب أهداف حركة البعث العربي الأشتراكي) منذ التّاسيس في (مقهى شعبي) في (دمشق) عام 1947م..وكذلك (صلب أفكار ومواقف وسلوك وألتزامات) زعيم الأمّة الخالد [جمال عبدالنّاصر] رحمه الله..وجزاه [عنّا] خير الجزاء..منذ قيام (ثورة النّاصريّة) في (مصر العروبة والأسلام) 23 يوليو 1952م..هذا هو (أساس الفكرتين) و(التّجربتين)..وليس (إنشاء مشيخات النّفط) و(الدّعارة)..و(اللّواط)..و(الجنس الثّالث)..و(التلاعب الخسيس) ب(أحكام شرع الله) و(سنّة نبيّه المطهّرة) ثمّ (تشويه صورة الأسلام) المفترى عليه عبر (تجنيد..وتمويل..وتفخيخ..فلول الأرهاب الوهابي التّكفيري التّفجيري المتأسلم)..على (الطّريقة السّعوديّة) الآيلة للأندثار..ف..(الكنس الأبدي)..وأخيرا..وليس بآخر (شراء الحماية البريطانيّة) و(الأمريكيّة) ب(اليوميّة)..و(النّوم في قصور العاهرات) تحت حماية مرتزقة (بلاك ووتر)..يا..(كلّ أولئك) السّفلة والمنحطّين الرّخاص والمبتذلين..(لا أستثني منكم..أحدا)..من (المحيط)..إلى (الخليج) وحتّى (آخر الدّنيا)

***

(كل الحقيقة..للجماهير)

في ضوء فضيحة لقاء الغلامين (ولد فاطمة) + (ولد فهدة) ب(حثالات الأخوانجيّة/الوهابيّة/ المستعودين المهلوس عبدالوهاب آنسي) و(ضارب القيود) في أقدام (المعتقلين الثّوريّين الوطنيّين) المدعو "محمد يدومي" مؤخّرا..

أعضاء في [مجلس قيادة حركة المعارضة اليمنيّة الوحدويّة الحرّة والمستقلّة] في (المنفئ الألماني) و(عموم أوروبا) يطالبون الرّفيق المناضل الحر المبدئي والصّلب الجسور [رياض حسين القاضي] مؤسّس وقائد [الحركة] بنشر (كامل نصوص رسالته) الموجهة رسميّا إلى (قيادة وحكومة دولة قطر الشّقيقة)..و[القاضي] يعد ب(دراسة الطّلب) ويقول حرفيّا :

(زنادقة الأخوانجيّة/الوهابيّة/الماسونيّة/المتأسلمة) صنائع (أجهزة المخابرات البريطانيّة) وعلى رأسهم الضّابط الأنكليزي الشّاذ جنسيّا (هنفر) مثله مثل (شّيخ الوهابيّة) الشكشوك المدعو (محمد ولد عبدالوهاب) و(الحاخام اليهودي المتأسلم) الزّنديق اليمني المدعو (زنداني) وذيله (صعتر)..المستخدمين منذ ("الجهاد" الأفيونستاني) في (تفريخ بؤر الأرهاب) على مستوى (البلاد العربيّة)..و(بقيّة دول العالم) كافّة هم (الأحتياطي الدّائم الرّخيص والمبتذل المكشوف) ل(أنظمة الرّجعيّة الأعرابيّة المتخلّفة الهمجيّة الفاشية) و(الأقطاعيّة) بدءا من (المهلكة السّعوديّة) الرّاكعة..ل(نقرة الكويت) ل(الأردن) مرورا ب(اليمن) و(الصّومال) وحتى (المغرب) الباكع..وأبرز (ملامحها الحيوانيّة البشعة)..و(تجلّياتها التّياسيّة) تتمثّل بما يسمّى "القاعدة" و"بوكو حرام" وأخيرا "داعش" وحتى (آخر قطرة نجسه لاحقة قادمة مثلهم) ولولا (المال النّفطي المبعزق..هنا..وهناك)..و(الرّعاية البريطانيّة) و(الأستخدام الأمريكي) المتواتر..لما كان لها (أي وجود) أو (أثر) يذكر.. أساسا..بل (جملة) أو (تفصيلا)..وهذه (البؤر المتأسلمة النّتنة الفاجرة) أستخدمت ومازالت تستخدم إنّما ل(إرهاب شعوب الأمّة العربيّة) و(الأسلاميّة)..في (أوطانها)..أولا..وأخيرا..وأنظروا اليوم حال (أفغانستان)..من يسيطر عليها بعد ومنذ خروج (الجيش السّوفياتي)..عبر (تجّار المخدّرات) و(مقاولي شراذم الوهابيّة)..وأنظروا حال (باكستان) مثلها..و(أفهموا جيّدا) من (يعبث) ب(شعبها) و(أجيالها)..عير (المال النّفطي السّعودي) و(الأعرابي) إجمالا..تحت (الرّعاية الأمريكيّة)..فقط لا غير..وكالعادة..وهنا (مربط الفرس)..!

(من يهن يسهل الهوان عليه) يا "حركرك"

(ولد العاهرة فاطمة حيص بيص) في (سكّة خيل "أبوظبي") و(ولد العاهرة فهدة طيس فيس) في (مهلكة آل سعود)..يسعيان إلى إعادة إنتاج (الطالح الصّريع) ب(الرّصاص الحي المبارك) إلى (المشهد اليمني) عبر (ولده) الهامل في (حانات) ومرابع ليل (دبي)..فيا للأهانة الفاضحة الموجهة ل"أدعياء الحراك" و"الأستقلال" و"أستعادة الدّولة الجنوبيّة الفاشيّة"..فما هذه (المساخر) و(الأهانات الأّعرابيّة الوقحة) التي توجّه ل(دماء الشّهداء) و(ضّحايا الدّمار)..و(الخراب)..يا أحقر (أشباه الرّجال)..؟!

وعن (المطالبات الرّفاقيّة المشروعة) بنشر (الرّسالة الرّسميّة) الموجهة إلى (قيادة دولة قطر) الشّقيقة في ضوء (أجتماع ولد فاطمة + ولد فهدة) ب(سماسرة الأرهاب "القاعدي" المتأسلم النّجس في اليمن)-التّافه الخبل عبدالوهاب آنسي + ضارب القيود محمد يدومي والعياذ بالله-قال الرّفيق [القاضي] مؤسّس وقائد [الحركة] حرفيّا :

هذا "اللقاء الأعرابي التآمري المتصهين" سيؤكّد (حتما) للأخوة (قادة دولة قطر) وبصورة عمليّة اليوم..(حقائق) ما جاء في (نصوص رسالتي) الموجهة إلى (قيادة دولة قطر) الشّقيقة عبر (سفير دولة قطر) في العاصمة الألمانيّة (برلين)..كونوا يا [رفاقي الأعزّاء] على (ثقة كاملة) ب[أنّني] سآخذ (مطلبكم المشروع) بعين الأعتبار [لكنّي] عندما [أقرّر] نشر (نصّ الرّسالة) فسيكون نشرها حتما في تاريخ ذكرى يوم إرسالها ب(البريد المسجّل)..ف(صبركم)..لأنّ (العجلة..من..الشّيطان)..[منكم] الصّبر..ومن رفيقكم [رياض]..الوفاء..والتّمام..كما عهدتموه..[إتّفقنا]..يا..[رفاق]..؟!

***

عن (لقاء شخوص العدوان..أذيال صهيون)..مع (ذيول العدوان)..(حديثك..هات)..يا (شعب اليمن المقاوم للأثم)..!

شاهدوا (رابط) حلقة (ماوراء الخبر) بقناة "إججزززيرة" الخنزيرة..مع تحيّاتنا ل(مهنيّة..وحرفيّة..وحياد..وحذر الزّميل محمد كريشان) وهو (الجبان عادة) في (تناول الموضوعات)..والتحيّة موصولة أيضا إلى الزّميل (خالد الآنسي)..و(أحتقارنا) للموسوس (الأخوانجي الباهت الرّخيص) المدعو "نجيب غانم"..وأحتقارنا العلني للمنافق العراقي المدعو "نباح خزاعي"..عفوا..نقصد (صباح خزاعي)..ف(نقّطنا) ب(سكاتك) و(مراجعة تفاهاتك) حيث (أجزم التّافه إيّاه) بأن (كل فئات الشّعب اليمني) مع (زريبة الأصلاح الأخوانجي/الوهابي/المتسعود)..فيا..للهول..! 

الكشف عن الخطة البديلة للأمير محمد بن سلمان ومحمد بن زايد للخروج من مأزق ...

***

(مختارات) من (أقلام الرّجال الجنوبيّين الشّرفاء الأحرار)

(التّحرير) نت ينتق اليوم (أقوى 4 مقالات سياسيّة) في (الأعلام العدني/الجنوبي) أواخر العام 2017م 

[1] هذه (مقالة نهاية العام 2017م المختارة)..
وستنزل قريبا في موقع (التحرير) نت..
موقع (عدن الغد) - الاثنين 25 ديسمبر 2017
أسرة (التحرير) نت | المنفئ الألماني
هذه (المقالة الرّائعة المنصفة) ستنزل قريبا في موقع (التحرير) نت..هذا (وعد)..هذا (يقين) مع [تحيّاتنا الأخويّة الوديّة] للكاتب الجنوبي الحر..(شخصيّا)..و(كل عام وأنتم بخير) إن شاء (الله).

عبدالناصر.."المحارب العربي الذي مات قبل اربعين عاما"

للكاتب اليمني الجنوبي المنصف الحر الغيور المحترم (حيدرة محمد) - (عدن)

***

(شهادة وفاة جنوبيّة محترمة) و(أهم جردة حساب نهاية العام 2017م)

[3] نعم..نعم..نعم..ل(نسحق..وإلى..الأبد)..(خرافة "ممثّل شرعي وحيد") ل(أهل عدن) و(شعب الجنوب)
موقع (عدن الغد) - الثلاثاء 26 ديسمبر 2017
أسرة (التحرير) نت..ستنتق وتنشر هذه (المقالة المحترمة) مع التحيّة للكاتب (البجيري) | (المنفئ الألماني)
هذه (شهادة وفاة جنوبيّة محترمة) و(أهم جردة حساب نهاية العام 2017م) أسرة (التحرير) نت - (المنفئ الألماني)

(البجيري) يقول ب(كل شرف) و(إباء) و(أعتزاز وطني) و(أحترام للذّات)

لن يحكم (الجنوب)..(ذيل حقير)..أو..(عبد أجير)..ولايوجد (ممثّل..شرعي..وحيد)..!

"المجلس الانتقالي"..يمثلني..عندما يعود للصواب

للكاتب الجنوبي الحر الغيور المنصف المحترم (علي حسين البجيري) - (عدن)

***

(مقالة واقعيّة ساخرة) تتناول (الواقع اليمني)..(جنوبا) + (شمالا) + (شرقا) + (غربا) + (وسطا) و"الخير..لقدّام"..!

"السياسة"..في (سوق النخاسة)..!!

(تناولة واقعيّة ساخرة) للكاتب الجنوبي الحر (فضل محسن المحلائي) - (عدن)

***

(أفضل تشخيص جنوبي معتبر) لحالة "شرعيّة الطّرطور" في (إصطبلات..مهلكة الأستهتار..و..الفشل الفاضح)..! 

[2] هذه (المقالة التّشخيصيّة المعتبرة)..ستنزل في موقع (التحرير) نت نظرا لأهميتها القصوى مع التحيّة للكاتب الشّجاع
موقع (عدن الغد) - الخميس 28 ديسمبر 2017
أسرة (التحرير) نت | (المنفئ الألماني)
أفضل تشخيص جنوبي لحالة "شرعيّة الطّرطور" في (إصطبلات مهلكة الأستهتار والفشل الفاضح)..!

من يحلّ المشكلة؟

للكاتب الجنوبي الحر الشّجاع الصّريح المحترم (منصور صالح) - (عدن)

(التحرير) نت - المنفئ الألماني - الثانية عشرة والرّبع ظهيرة الخميس 28 ديسمبر 2017م

 



عدن الغد - الأثنين 25 ديسمبر 2017م
حيدرة محمد

عبدالناصر..

"المحارب العربي الذي مات قبل اربعين عاما"

سيذكرني قومي إذا جد جدهم.

وفي الليله الظلماء يفتقد البدر.

ابي فراس الحمداني

 

هو الفرعون وهو المستبد العادل وهو احيانا المستبد بلاعدل وهوكما يحلوا لسواد العامة ابوخالد.. هو الراحل الزعيم جمال عبد الناصر مخترع العاصفة الثورية ورائد القومية العربية الذي شغل الناس والدنيا وهوصاحب الصوت الذي أسقط عروشا وأقام دول, وهو العربي الذي احب كل الديار العربية وكل الشعوب العربية,هو الانسان الذي نذر حياته لوطنه ولأمته ولعروبته. هو الرجل الذي لم يقبل ان يقتتل العرب يوما.. هو المانع الحصين الذي لم تستطع قوئ الأستعمار ان تجتازه في مصر وكل المنطقة..هو البجباشي ناصر صاحب الكبرياء الذي قهر عجرفه "إيدن" وهزمه وهزم سطوة الأسد البريطاني والاستعمار في الجزائر واليمن والعراق.وهو مؤسس تنظيم الضباط الاحرار وقائد ثوره يوليو ورئيس مجلسها الثوري ورئيس وزراء مصر ورئيس مصر ورئيس دولة الوحدة المصرية السورية  "الجمهورية العربية المتحدة" هو الخالد الذي لاينسئ بعد اكثر من اربعين عام على رحيله..

ولايمكن لأي قارئ ملتزم فكريا واخلاقيا وسياسيا إلا ان يقف احتراما امام حياه وجهاد وتجربه الرئيس جمال عبدالناصر ذلك ان تاريخ الزعيم مليىء بالتطورات والأحداث والمتغيرات التي شكلت تاريخ مصر المعاصر واقطار عربية اخرى اقحمها ناصر في تياره الجارف الذي جر معه كل العرب الى المواجهات التي خاضها ناصر مع الاستعمار ودوله الكيان الغاصب اسرائيل والغرب عموما..بدء بمعركته مع التيارات السياسية المعارضة لثورة يوليو وكيف استطاع كسر مخالبها بجسارة القائد الذي لايلين الى قانون الاصلاح الزراعي الى صفقه السلاح مع التشيك الى أزمة تمويل بناء السد العالي الى قراره تامين قناة  السويس وحرب العدوان الثلاثي عام56م الى مشروعه القومي ومحاربه سياسة الأحلاف الى مرحله تصدير الثوره الى نكسه حرب يونيو عام67م الى حرب الاستنزاف واعداد الجيش المصري والى ازمة نكبة ايلول الاسود في الاردن بين الفلسطينيين والاردنيين والتي كانت آخر مواجهاته التي كان يحرص على ان يفوت الفرصه فيها على كل الاطراف التي كانت تعول على وأد التضامن العربي الذي كان يناضل  عبد الناصر في تعزيزه في كل لحظة من حياته..

ونجح في حماية الثورة وعزل الضباط الذين انحرفوا عن المسار الوطني ووقع اتفاقيه الجلاء نهائيا من مصر وكسب معركة السلاح الذي قوى به جاهزية الجيش المصري وحين رفض البنك الدولي تمويل السد العالي أمم قناة السويس وواجهه العدوان  بكل شجاعة الى ان أذعنت بريطانيا وفرنسا وإسرائيل لقرار الامم المتحدة بإيقاف الحرب ووقف بشراسة ضد مبدأ ايزنهاور وسياسة الاحلاف وافشل حلف بغداد وحقق الوحدة العربية, وأعلن قيام دولة الاتحاد مع سوريا وصدر الثورة في اليمن والجزائر والعراق والاردن ,وحين نجحت الاطراف المعادية لمشروعه القومي والتي كان يسميهاب "الرجعية" في افشال الوحدة مع العراق وسوريا تحديدا اعطى الامر للقوات المصرية  بإعادة نصاب الامور الى وضعها السابق قبل ان يفرض الانقلابيون الشيوعيين في سوريا على المشير عامر العودة الى مصر حتى عدل عن قراره السابق وأعطى الامر للقوات المصرية بأن يسلموا انفسهم لأخوتهم السوريين حفاظا على الدم العربي كما قال في خطاب الانفصال الشهير في العام61م ويومها قال انه ليس من الشرف والبطولة ان يقتل العربي اخوه العربي!وواجهه نكسه حزيران بكل شجاعة وأعلن للمصريين والعرب قاطبة استقالته التي رفضها الشعب المصري والشعوب العربية التي خرجت للشوارع تناديه بان يعود للسلطة وكان للشعوب مع عبد الناصر ماارادت وتحمل المسئولية من جديد وشن حرب الاستنزاف على طول خط التماس مع العدو في بورسعيد والسويس طوال ثلاث سنوات' وحين اقتتل العرب دعاء الى اجتماع طارئ ولم يكل ولم يمل حتى تكللت جهوده بتوقيع اتفاق السلام بين الاشقاء الفلسطينين والاردنيين ليموت بعد ان عاد لتوه الى منزله بساعات من توديعه للوفود العربيه مبتهجا بما تحقق من انجاز لرأب الصدع بين الأخوه العرب كما يحلوا له ان يصفهم دائما من حيث لايعلم انهم من حيث علموا وفعلوا قتلوه بحماقاتهم كمدآ!

ومهما كانت النتائج في كل المعارك التي خاضها جمال عبدالناصر ومهما اتفقنا اواختلفنا في التقييم ولكن لطالما ظلت هناك حقيقة ساطعة سطوع الشمس تقول ان ناصر كان يرفض الهزيمة والانحناء للاستعمار والغرب!والشعوب العربية حين كانت تسمعه بإنصات واهتمام من اثير موجات اذاعه صوت العرب كانت تؤمن حقا ان هذا الرجل لايكذب لايهادن لايستجدي احدآ هو فقط يعمل مايراه ويراه معه الملايين من العرب حقا لايسترد الابالقوة كما قال وردد بعده تلك المقولة كل العرب الذين عاشوا عصر عبد الناصر عصر العزة والكرامه التي ضيعها العرب بعد موته!

ولم يكتفوا بتضيعها بل أزعجهم بقاء كل هذا الألق والبريق الذي يزدان به جمال عبدالناصر فخرا وشرفا الى اليوم فجيشوا كل الابواق المأجورة والاقلام الرخيصة لتشويه تاريخ عبد الناصر الذي حاربهم في حياته وأرهقهم بعد مماته ومازال طودا عظيمآ يشق على كل الاقزام الذين استولوا على أنظمه الحكم العربية ان ينالوا منه او يحذوا حذوه او يصنعوا تاريخا كالذي صنعه ناصر.عبدالناصر الذي افرح البسطاء الفقراء. عبدالناصر الذي قال للأستعمار لا.عبدالناصر الذي اسقط الملوك والامراء.عبدالناصر الذي خرق العادة وصنع الاستثناء اين العرب منه بعد اربعين عام واكثر على وفاته?ولاشك انه سؤال لايكترث كثيرا له حكام وزعماء العرب  اليوم!غير ان الاجابه ماثله في تاريخهم وحاضرهم المعاصر في اكثر صورة جارية وضوحا والخليج العربي مايلبث ان يعود فارسيا! والحدود الدموية لبرنارد لويس ماتلبث ان تعود سايس بيكو! والعرب في أشد أزمنة الضعف والشتات والتشرذم تماما كالوضع الذي كان عليه العرب  وعبدالناصر محاصر في معركة الفلوجة بفلسطين وحين عاد عبدالناصر بعد الحصار والهزيمة ادرك ان الخطر كان في عرش مصر الملكي الذي صنع الهزيمة فماكان منه الا ان حسم أمره وتخذ القرار الذي حرر مصر وحرر العرب وهزم الاستعمار ولولا مشيئة الله التي أذنت بساعه الأجل في الثامن والعشرين من سبتمبر عام70م لما كانت على الخارطة دولة الى الان يقال لها اسرائيل..!!

***
عدن الغد - الثلاثاء 26 ديسمبر 2017م
علي حسين البجيري

المجلس الانتقالي يمثلني عندما يعود للصواب

أتواصل معي ليلة البارح أحد ممثلي المجلس في إحدى الدول الأوروبية وهو الدكتور  (ع) وبصراحة رجل راقي ومهذب وطرحه كان طرح  جميل وهادي وبدون تشنج كما هو حال كثير من الشقاة مع هذا المجلس الذين لايجيدون غير الكيل بالمكيال الكبير من اللعن والذم والسب لمن يخالفهم الرأي  وكان كلام الدكتور معي وعتابه لي بأسلوب رائع وودود جعلني احترمه وأقر له بأنه رجل دبلوماسي محنك ورجل حواري من الطراز الرفيع وهو  المطلوب اليوم  في هذا الوقت الذي غابت فيه العقول وظهرت الغوغاء  عاتبني على بعض كتاباتي على المجلس وأخذت واعطيت معه في الردود ورغم قسوتي عليه وانا اعترف بهذا واعتذر للدكتور  ( ع ) فقد كنت افتكر انه ربما يكون مدفوع لاستفزازي من أحد  ولكن أتضح لي من كلامه وطرحه المهذب انه يستفسرني فقط  ويريد معرفة الأسباب التي جعلتني في قطيعة مع المجلس ووعدته بأن اكتب مقال حول هذا الأمر وأذكر فيه بعض  الأسباب التي جعلتني ضد هذا المكون أو المجلس وسبق أن كتبت مقال طويل بررت فيه الأسباب والليلة سأكتب وأقول أنني مع المجلس الجنوبي اذا وجدته قد غير من سياسته وتوجهه الخاطي واذا وجدناه قد غير النقاط  التالية فنحن معه  ؟؟؟

 

1 ) يعترف هذا المجلس بأنه ليس الممثل الوحيد للشعب الجنوبي وان في الجنوب مقاومة جنوبية فاعلة وقوى جنوبية أخرى  ومكونات جنوبية في الجنوب تم تجاوزها من قبل هذا المجلس  بدافع أناني واقصائي

 

2 ) يعترف هذا المجلس بأنه قد أضاع القضية الجنوبية تمامآ بتصرفه الأهوج واضاع  فرصة ثمينة من يده بخسارته للشرعية اليمنية التي سلمته كل شيء  وعلى رأسها رئيس الجمهورية عبدربه منصور هادي  والتحالف العربي وأولهم الشقيقة الكبرى

 

3  ) يعترف المجلس بأنه ارتكب أكبر خطأ بل إنه الخطأ القاتل الذي لايمكن أن يقوم بعده أو يبلغ مبتغاه مهما حاول ان يكذب أو يدغدغ مشاعر البسطاء ويرفع لهم الشعارات المخادعة فقد وقع في الفخ  وذلك بسبب  رهن قضية شعب  معروفة على مستوى العالم لجهة إقليمية تتعامل مع هذا المجلس وفق مصالحها الخاصة واجندتها فقط وكان يفترض من البداية عدم الارتهان لأي جهة وان اتطلب الأمر التحالف مع حليف أو جهة دولية  فيجب أن يتم ذلك عبر الندية والاتفاقيات والشروط التي تجعل هذا المجلس في نظر هذا الحليف ند يحترم ويعرف مداخل ومخارج السياسة  وان لايصبح هذا المجلس  في نظر الأحرار والمناضلين من ابنا شعبنا مجلس مرتهن وذيل تابع تستخدمه بعض القوى فقط لمصالحها ومن ثم ترمية في أقرب مزبلة قلنا لهم أنه لايوجد في السياسة أخلاق أو عواطف أو حب ولكنهم ارتضوا لانفسهم  بهذه الصورة المهينة وارتضوا  لقضية شعب حر عاش سنين يناظل ويخرج في مظاهرات ومسيرات مليونية أذهلت العالم كله أن يرتهن وان تذل كرامته ويهان تاريخه ومجده  ومن العيب على اشخاص أن يختزلوا الجنوب وشعبه في شخوصهم ويرتضون بالارتهان والتفريط في سيادة الوطن وكرامته وإعطاء الآخرين حجة التدخل في كل كبيرة وصغيرة في شئوننا الخاصة والعامة  دون أن يعترفوا بنا على الأقل أو يقدموا لنا ضمانة دولية؟ ؟؟؟

 

4 ) يعترف المجلس انه قوي فقط بحزام أمني مناطقي  قوامة 70 الف من مناطق محددة وان وجدوا ضمن هذه القوة عشرة في المية من مناطق جنوبية أخرى لذر الرماد في العيون ويعترف هذا المجلس  كذلك أنه يدير أمن عدن بعساكر من مناطق محددة وان غالطوا الشعب بوجود شي لايذكر من بعض المناطق الجنوبية الأخرى ؟؟؟؟

 

5 ) اذا كان هذا المجلس يصر انه الممثل الوحيد للشعب الجنوبي وان الأرض كلها تحت يديه كما يقول  فعلى هذا المجلس الانتقالي أن يقوم  بكل واجباته نحو الشعب الجنوبي في توفير جميع الخدمات التي ممكن توفرها الدولة للشعب ويقوموا بصرف مرتبات كل الشعب الجنوبي من جيش وأمن وموظفين مدنيين وغيرهم حتى نشعر أن البديل للدولة قد أصبح موجود بالفعل ويغلق الحدود أن كان من اوهموه أن الانفصال جاهز ويستعد بجيشه وأمنه على الحدود اليمنية أما أن نظل نصبح ونمسي الشعب الجنوبي بالكذب وصناعة الأوهام فهذا امر مرفوض وأقول لمن يقرأ كلامي هذا أن يسجل في مذكرته كلمتي هذه وهي أن هذا المجلس قد أنهى قضية الشعب الجنوبي ودفنها إلا الأبد وحكم على نفسه بالإعدام ولن تقوم له قائمة  بسبب تسرعه وطيشه وعدم معرفته بما وراء الكواليس وما يجري وما يدور بالخفاء فيما بين دول التحالف نفسها ولم يحسب لحسابات قديمة وجديدة محسوبة سياسيا على بعض قيادات هذا  المجلس   ومن هم من خلفه منذ تأسيسه أن لبعض قيادات هذا المجلس ملفات لدى جهات استخبارية كبرى وهم مصنفين وهذا الذي   لم  يحسب حسابه وفي الأخير لن يأتي جنوب إلا بكل أبناءه وتياراته واحزابه وواهم من يفكر ان الجنوب حديقة ملحقة بمنزله  وواهم من يفتكر أن أحرار الجنوب سيرضون برهنه فشعبنا ند ولن يكون إلى ند قوي وكبير ولن يكون  ذيل حقير أو عبد اجير  والله المستعان؟؟؟

***
عدن الغد - الثلاثاء 26 ديسمبر 2017م
فضل محسن المحلائي

السياسة في سوق النخاسة ..!!

السياسة مأخوذة من الفعل – ( ساس ) ومضارع الفعل – ( يسوّس ) – والسائس هو رائض الخيول والبغال والحمير ومدربها الذي يعتني بها ويطوعها ويدير أمورها الذي يمتطي صهواتها ليروضها ويجعلها أكثر انقياداً ، والسائس تطلق على – ( الوالي ) – الذي يُسوّس رعيته ، وسُوّس فلان أمر بني فلان أي كُلّف بأمر سياستهم – ( القرّاد ) – هو سائس – ( القرود ) – ساس – ( القرد ) – تلاعب به وجعله يتراقص ، وفلان ساس – ( العرد ) – ( الحمار ) – وهو الذي يجعله سهل المراس ، وكل مروض للحيوانات يسمى سائس .

والسياسة اصطلاحاً هي رعاية الشؤون الداخلية والخارجية للدولة وقد عرّفها – ( هارولد – لازول ) – اجرائياً بأنها – ( دراسة السلطة التي تحدد من يحصل على – ( ماذا – متى – كيف ) – والذي يعني بحسب – ( ديفيد إستون ) – ( دراسة تقييم الموارد في المجتمع عن طريق السلطة ) – والسياسة في الشرق الأوروبي ومن وجهة نظر ( الشيوعيون والماركسيون اللينينيون ) – قالوا : ( إنها تعبير مكثف عن الاقتصاد ) – بمعنى – ( دراسة العلاقات بين الطبقات ) – وفي الغرب الرأسمالي والامبريالي عرّفها من يطلق عليهم – ( الواقعيون ) – وعلى لسان – ( ميكافلي ) – بأن السياسة – ( فن الممكن ) – ومن وجهة نظر انصار هذه المدرسة يقولون بأن سياسة فن الممكن لا تلغي مرجعية ومبادئ كل طرف بحيث تزاول كل من هذه الأطراف ذلك بطريقتها الخاصة فهي ممكن عند الامبريالي والاشتراكي والرأسمالي والشيوعي والإسلامي والصهيوني والرجعي والتقدمي على حد سواء ، فكل طرف من هذه الأطراف في الحقل السياسي وميدان السياسة يسعى لتنفيذ أجندته السياسية وإدارة مصالحه وفقاً للممكن وبما يراه مناسباً لمرجعيته الفكرية والايدلوجية ومبادئه ودوافعه التكتيكية والاستراتيجية ، الراحل – ( أنور السادات ) – في كتابه – ( البحث عن الذات ) – قال : ( السياسة بلا أخلاق من غير هدوم ) – وفي بلاد – ( النفط والشفط واللهط ) – يقال بأن السياسة في قواميسهم وترجمان معاجمهم هي : ( أريحوا القلوب ساعة بعد ساعة .. فساعة للرب وساعة – لـ - ( .... ) ..!! – وساعة للنهب وساعة لقطع رقاب الشعب ) .

والسياسة لها أنواع عديدة منها سياسة الاحتواء ، سياسة التكتل ، سياسة المحاور ، سياسة المصالح المتبادلة ، سياسة اقتصادية ، سياسة ايدلوجية ، سياسة العصا والجزرة وهكذا .

أما النخاسة فهي حرفة – ( النخاس ) – وهو بيع الرقيق – ( العبيد ) – وبائع – ( الدواب ) – وسمي بذلك لنخسه إياها حتى تنشط وتتحرك .

وفي واقعنا – ( الدحباشي والحرفاشي ) – السياسة لها – ( سبعة ) – كهوف وجروف – فهي سياسة – ( شيلني باشيلك ) – كيف يصير – ( عبد السميع التبيع ) – ماهر وشاطر – رجل – ( لُميع وبديع ) – سياسة الاسترقاق والاسترزاق والاستراق والانزلاق – سياسة الخساسة والخياسة والنجاسة والدناسة والخباسة والهياسة والتعاسة – في بلد – ( الهواسة ) – سياسة – ( الملّط ) – ادفع – ( زلط ) – واعمل – ( غلط ) – سياسة – ( البسبوسة والسمبوسة ولحمه بلدي بالرز مكبوسه ، مهروسه ) - سياسة – ( لحلوح ينطح لحلوح ) عند كل – ( سنكوح ، مسدوح ، مبطوح ) – ( لحلوح ، ملحلح ، مليح ) – قول : ( لع ) – ( لع لع لع ) ..!! – سياسة – ( الرغوة والزغوة ) – الرغوة الأكيدة المفيدة ، رغوات – ( كمفرت ، برسيل ، تايد – برت – بلاس ) – الأصلية – ( الزاهرة الباهرة ) ، - ومنظف – ( فلاش ) – لمن يريد – ( العمى والطراش ) – يا هكذا أما بلاش – فلاش مزيل البقع العنيدة – ينظف – ( الجوارب ) – ويحلق – ( الشوارب ) – ويلمع ( الحواجب ) – ويزيل ( الرواسب ) – فيه العجائب العجيبة والتجربة والضمان خير برهان – و – ( جربونا حقاً تعرفونا ) .

وبعيداً عن السياسة والكياسة والنخاسة – لأن السياسة مدعاة – لـ - ( العماشة والدماشة والغباشة والغشاشة والطراشة ) – نقول الحق والحقيقة من الواجب أن تقال ، وقل الصدق وإن قتلك والصدق منجاة – يوم – ( الأثنين ) – 4/ديسمبر/ 2017م – هو يوم مصرع الرئيس السابق والزعيم الزاهق الهالك ذلك اليوم كان عليه وعلى عكفته وجماعته وحزبه الحارق الغارق يوماً نحساً عبوساً قمطريرا ، وهو الآن بين يدي – ( الخالق الديان المالك ) – ( 4 12 17=33 ) – عاماً من حكم هذا الرجل كلها سنوات عجاف فيها من الجفاف والاسفاف والاعتساف والاجحاف والارجاف والجراف والقصاف من 17/يوليو /1979م حتى 27/فبراير /2012م إنه رقم مُركب – ( تنزيل من رب العالمين – الواحد الأحد الفرد الصمد – لا إله إلا الله محمد رسول الله ) – ( صلى الله عليه وسلم ) .

الهامش :

 هكذا الحكام أرباب السياسة   ... يرهنون الشعب في سوق النخاسة

نهبوا الثروات واستبقوا له ... شظف العيش وجرعات التعاسة

يدّعُون الطهر في كل زمان ... وهم في الوحل غرقى والنجاسة

وسيول الكذب من أخبارهم ... تتوالى وخطابات الحماسة

وسقونا الذل في وضح النهار ... يوم أهدينا لهم كرسي الرئاسة

وإذا احتاجوا إلى أصواتنا ... وقفوا يستعطفوننا بخسساه

وينادوننا بألقاب عظيمة ... ( شعب إيمان وحكمه وكياسة )

وإذا انقضت موالدهم رأوا ... إن هذا الشعب يحتاج دراسة

فهو يحتاج وصياً بارعاً ... في أمور الحكم وأخبار السياسة

ولهذا استحقينا العذاب ... نحن شعبٌ قد نسى درس الفراسة

يلدغ المؤمن مرةً في الحياة ... حين يلدغ ثم يشتد مراسه

وإذا الثعبان يلدغنا مراراً ... تارةً بالذيل وأحياناً برأسه

إنما اللوم علينا قد وجب ... قد تركنا الكرم من دون حراسه

ثم اكثرنا من الشكوى لمن ... ساقنا ظهراً إلى سوق النخاسة

وانتظرناه لكي ينقذنا ... وإذا الأمراض تعقبها انتكاسه

وتهودنا على الوضع سنيناً ... لكن الأوضاع تزداد شراسة

تفقد الانسان أغلى ما يحوز ... وتبلد عقله بعد حواسه

هكذا الحكام قد شاءوا – لنا ... صنعوا الوضع واختاروا مقاسه

أينما وليت وجهك سترى ... جائعاً يطلب لقمه في الكناسة

هكذا صورتنا اليوم وقد ... يفقد البنيان ركنه وأساسه

حين يلفظ كل فردٍ ذات يومٍ ... عيشة الذل ويصحوا من نعاسه

كلمات الكاتب الصحفي والشاعر الزميل العزيز – ( أحمد عمر حسين ) – منشورة في صحيفة تجمع الفقيد – ( الشهيد ) – ( عمر الجاوي ) – رحمة الله تعالى عليه في العدد رقم ( 317 ) الصادر يوم ( الأثنين ) 29/يونيو/1998م

غداً توفى النفوس ما كسبت ... ويحصد الزارعون ما زرعوا

إن أحسنوا – أحسنوا لأنفسهم ... وإن أساؤوا فبئس ما صنعوا

الهواسه : الاضطراب العقلي الخطير الناتج عن وجود ضرر عضوي يؤدي إلى جنون الشخص وفقدانه الاتصال بالواقع

الهياسه : مشتقه من هيس وهو الكيل الجزاف – وهاسهم – ( داسهم ) – وفي اللهجة العامية لبعض المناطق ( الهايس ) – هو – ( الصايع )

الجراف : الذاهب بكل شيء ، يقال سيل جراف وموت جراف

التبيع : بلهجة بعض المناطق العجل وهو كذلك التابع الأجير

القصاف : قصف الرعد والريح الشديد عند هبوبها

العرود : الحمير – الذكر يسمى العرد والأنثى تسمى العراده

المِلْط : من الرجال الخبيث الذي لايقع تحت يده شيء إلاَّ سرقه

لحلوح : القرش بـ اللهجة العامية المصرية

الإرجاف : كل خبر كاذب مثير للفتن

الخباسة : الظلم الشديد

***
عدن الغد - الخميس 28 ديسمبر 2017م

من يحلّ المشكلة؟

كتب / منصور صالح  

مشكلة الشرعية اليمنية هي إنها أصبحت هي ذاتها المشكلة، والعقبة الكأداء في إنقاذ نفسها وإنقاذ البلد، وهل من عقدة أشدّ من أن تجد مريضاً يمنع طبيباً من مداواته، ولا يريد الاعتراف بمرضه.
ومشكلة إضافية للشرعية هي أنها مشبعة بالجهل والبلادة، فإنها أيضاً تتميز بكثير من اللؤم، ونكران الجميل، فكلما امتدت إليها يد لتنقذها فإن أول ما تفعله بعد أن تخرج من حفرتها، هو أنها تسارع لمحاولة الدفع بمن أنقذها إلى ذات الحفرة، وكأنها تنتقم بدلاً عن رد الجميل.
ومشكلة الشرعية، التي يعلمها الجميع، مع الغباء، أنها لا تدرك أنها غبية، ولا تعي حجم مخاطر غبائها عليها وعلى أصدقائها وعلى البلد، ولغبائها هذا كانت سبباً في زيادة معاناة الناس، وفوق الغباء فهي لا تخجل إن هي فعلت أي شيء، إن هي نهبت المليارات من مرتبات الناس، أو دفعت برجالها الأشاوس لقطع الكهرباء والماء، وحتى تسد بيارات الصرف الصحي لإفشال محافظ عينته هي، وهي لا تستحي إن كذبت، أو حتى تعرت ورقصت في شوارع القاهرة، فيما الناس تقتل في الجبهات، والجرحى يئنون في المشافي والبيوت.
ومن عيوب ومشاكل الشرعية أنها عاجزة وهشة، لكنها تعيش حالة وهم غريبة، تصور لها أنها قوة عظمى. ولأن عظمتها تتبخر عند كل تجربة، فقد جعلت من نفسها أضحوكة ومبعث سخرية، وهي تترنح، بعد أن دخلت جبهاتها الخاضعة لها، في بيات شتوي، منذ ثلاث سنوات، رغم ضخامة الدعم المقدم لها، والذي يحوله قادة الشرعية وأمراء الحرب التابعون لها إلى أرصدة مالية في الخارج. وبسبب كل ذلك كان تأخير حسم المعركة وعدم وضع حد لمسلسل الألم الذي يعيشه الناس.

وكارثة الشرعية التي وقعت على الجميع، هي أنها مثلت ابتلاءً لهم، إذ إنهم لم يجدوا غيرها شرعية ولم يجد العالم مفراً من التعامل معها، رغم إدراك وقناعة الجميع بعدم أهليتها لشيء، وعدم قدرتها حتى رعاية مصالحها، ومساعدة العالم الذي التف حولها وساندها كما لم يساند أي سلطة من قبلها في بقعة من الأرض، على إنقاذها وحفظ ماء، لم تعد تشعر بالخجل وهي تراه يراق في كل مكان.
وأما مشكلة «التحالف» بالنسبة للشرعية، فهي أنه ما زال وبعد ثلاث سنوات مجبراً على الالتزام بإنقاذها رغم أن التجارب أثبتت أن أي معركة تكون الشرعية طرفاً فيها، هي معركة خاسرة، حتى وإن انتصرت بداية، إلا أنه سيجد في هذه الشرعية من سيفرط بهذا النصر أو سيبيعه ابتغاء مصلحة ضيقة أو مطلب أناني.
مشكلة «التحالف» أنه جاء بأبناء الأمراء ليقاتلوا ويُقتلوا في صحراء مأرب والساحل الغربي، وهو يدرك أن قادة ألوية وهمية محسوبين على الشرعية، يقيمون في فنادق الرياض ويستلمون مخصصات أولويتهم كاملة، وأن أولاد الفاسدين من قيادات الشرعية يفاخرون بإقامة حفلات أعراسهم في أضخم القاعات وبموائد تكلف الملايين.
وجنوباً، تكمن مشكلة المجلس الانتقالي الجنوبي، ومقاومته صاحبة النصر الحقيقي في الجنوب، أنهما يتعاملان بنية صادقة مع الشرعية تبلغ حد السذاجة، اعتقاداً منهما أنهما يتعاملان مع دولة، وكلما «غرزت» الشرعية في مستنقع سارعا لإنقاذها بدلاً عن الإجهاز عليها كما كانت ستفعل هي بهما لو أنهما طلبا عونها، لذلك كانت الشرعية التي أعادتها المقاومة الجنوبية إلى عدن ووفرت لها الحماية هي الخنجر المسموم الذي طعن المقاومة غدراً، وعمل على تفريخها، وهي التي حاولت وتآمرت على كل جهود تطبيع الحياة وكأن بسطاء الناس من الشيوخ والنساء والأطفال في الجنوب هم من طردوها شر طردة من صنعاء، واجتاحوا غرف نوم قادتها وجعلوهم أذلة مشردين ولاجئين في فنادق قطر والرياض واسطنبول.
مشكلة الشرعية هي أنها نموذج صارخ للمشكلة العصية على الحل بالأدوات المتبعة حالياً، فمن يجرؤ على حل المشكلة كما ينبغي أن يكون الحل؟