الصفحــة الرئيسيــة arrow المنبــر الحــر arrow المناضل [رياض حسين القاضي] يعزّي اليوم برحيل السّفيرة (هايدي بويسى) في العاصمة البلجيكيّة بروكسل
اليوم:   16 / 01 / 18 
الصفحــة الرئيسيــة
جبهة التحرير
مواقع إخبارية
المنبــر الحــر
المناضل [رياض حسين القاضي] يعزّي اليوم برحيل السّفيرة (هايدي بويسى) في العاصمة البلجيكيّة بروكسل إطبع المقال ارسل عنوان هذه الصفحة لصديق
27 / 09 / 17

shagarat_almilaad.jpg heidi__b__17_dez_2017.jpg التحرير نت - عدن/الطّائف/المنفئ الألماني:

(الطّبعة الأخيرة) - الثانية عشرة ظهيرة الخميس 28 ديسمبر 2017م فألى (نسخة نهاية العام) اليوم

هذه (النّسخة) من (التّحرير) نت..مازالت (قيد الأستكمال)..لذا..(لزم التّنويه)..

***

(البقاء لله)..

و(الموت)..(نفّاذ)..

على (أكفّه)..(جواهر)..

(يختار منها)..(الجياد)..

يتقدّم اليوم الرّفيق المناضل [رياض حسين القاضي] مؤسّس وقائد [الحركة] ناشر (التّحرير) نت في (المنفئ الألماني) و(عموم أوروبا) و(بقيّة قارّات العالم ال6) و(كافّة آل القاضي) في (المنفئ الألماني) و(الوطن اليمني) وعلى رأسه (عدن) و(بقيّة المنافئ الأضطراريّة الأجنبيّة) و(المهاجر الأختياريّة)..بوافر (التّضامن الأنساني) و(التّعازي الخالصة) و(المواساة الرّوحيّة) إلى (أسرة) الصّديقة العزيزة الشّخصيّة (اليساريّة الألمانيّة) و(الدبلوماسيّة الأوروبيّة) الرّاحلة المرحومة (هايدي بويسى - HEIDI BEUSSE) في ضواحي مدينة (هامبورج) الألمانيّة والتي فاضت (روحها الطيّبة) وأنتقلت إلى رحمة (الله) سبحانه وتعالى صباح يوم الأحد الماضي 17 ديسمبر 2017م في منزلها الشّخصي بالعاصمة البلجيكيّة (بروكسل)..سائلين المولى عزّ وجل أن يتغمّذها ب(واسع رحمته) و(غفرانه)..وأن يلهم جلّا وعلا (السّكينة)..و(الصّّبر)..و(السّلوان) كافّة (أسرتها)..و(أصدقائها)..و(محبّيها)..و(معارفها) في (اليمن) وخصوصا (صنعاء)..وكذلك (زملائها كافّة) من (الدّبلوماسيّين الأوروبيّين) في (منظومة الأتحاد الأوروبي) عموما وخصوصا كتلتي (اليسار) و(الخضر) في (البرلمان الأوروبي)..و(مفوّضيّة حقوق الأنسان) حيث تنقّلت المرحومة (هايدي) في (وظائف دبلوماسيّة مرموقة عالية المستويات) كان آخرها (منصب نائبة سفير الأتحاد الأوروبّي) لدى (الجمهوريّة الجزائريّة) الشّقيقة ولنحو (7 سنوات) بعد أن بدأت مشوارها العملي-بعد (دراسة اللّغة الفرنسيّة) و(فنون أعمال السّكرتاريّة) في (باريس)-في مدينة (هانوفر) ب(معهد حكومي) ل(تعليم وتدريب المهاجرين الأجانب مهنيّا) وخصوصا (الأفارقة) أواسط السّبعينات ثم أنتقلت إلى (صنعاء) أواسط صيف عام 1979م لتعمل ك(نائبة لمدير مشاريع هيئة التّنميّة الألمانيّة)-DED،Berlin-ضمن (أول فريق ألماني للتّنميّة في اليمن) حيث كانت ضمن (أولى الدّفعات الفنيّة المتخصّصة الألمانيّة) التي (درّسها) و(علّمها) المناضل [رياض حسين القاضي] المترجم و(المدرّس) في (الهيئة الألمانيّة) المذكورة أبجديّات وأوّليات (اللّغة العربيّة) ضمن كوكبة من (المهندسين،الأطباء،الطّبيبات،الممرّضات،المدرّبين الرّياضيّين،مولّدات النساء الحوامل) الألمان..ثمّ عملت (سكرتيرة) ل(فريق المستشارين الألمان) لدى (الجهاز المركزي للتّخطيط في صنعاء) ثمّ (سكرتيرة درجة أولى) أيضا لدى شركة (هانوماك) الألمانيّة العملاقة للصّناعات الثّقيلة في (هانوفر)1981م-(الشّركة) إشتراها السّعودي (صالح كامل) رغم وجود فرع لها في "إسرائيل" أواسط الثّمانينات ولهذا (قصّة أخرى) يرويها المناضل [القاضي] في (مناسبة لاحقة)-وأخيرا إنخرطت في العمل ك(موظفة لدى الأتحاد الأوروبّي) عام 1985م في (بروكسل) حتّى أرتقت إلى (منصب نائبة سفير)..وكانت على (علاقة سياسيّة وعائليّة حميمة) مع (أسرة آل القاضي العدنيّة) من (صنعاء) وحتى (هانوفر) ب(المنفئ الألماني)..و(كانت آخر زيارة لها) إلى (عائلة آل القاضي) مطالع الصّيف الماضي من هذا العام رحمها (الله)..ولا حول ولا قوّة إلا بالله..وإنّا إليه راجعون..

***

(المقالة السياسيّة المختارة) اليوم حصرا : للكاتب العدني (عفيف السيّد عبدالله)

(أبناء عدن)..يستطيعون (حكم أنفسهم)

***

رائعة (زمان كانت..لنا أيّام) للرّائع العدني (لطفي جعفر أمان)

اليمن-ابوبكر سالم بلفقية-زمان كانت لنا ايام. - YouTube

صنعته (عدن)..و(إذاعة عدن)..و(أدباء عدن)..من (لطفي جعفر أمان) وحتّى (حسين المحضار) ف(تنكّر)..ل(عدن)..و(أهل عدن)..و(تسعود) و(تجوسس)..و(أخيرا) علّق العقال على (مؤخّرته)..

عن (وفاة..الفنّان..أبوبكر سالم بلفقيه)..!

صحيح..(فنّان رائع..فريد..لن يتكرّر)..لكنّه..على (الصّعيد الشّخصي) كان (سيّئا..تماما)..مثله مثل (حبيبه الخصوصي) المرتزق التّافه الوقح المدعو "عبدرحمن جفري" ومرتبطا ب(جهاز مخابرات وزارة داخلية خنازير وشواذ وأنجاس ومدمني ومخنّثي آل سعود)..وقد نعود لهذا (الملف) في (وقت لاحق)..

***

(فضائح آل سعود..آخر طبعة منشورة..مسموعة..مشاهدة)

ألم نقل (لكم)..أنّهم (خنازير..شواذ..أنجاس..مدمنو..مخنّثو..آل سعود)..؟!ف(طالعوا) اليوم..(فضائحهم المخزية للرّجال) عبر تلخيصات المعارض ال"سعودي" الحر (غانم الدّوسري) نقلا عن (كتاب شهادة) الحارس الأنكليزي الخاص (مارك يونج)..وأحكموا ب(شرع الله)..إمّا..[لنا]..أو..[علينا]..(لهم)..أو..(عليهم)..نعم..نعم..نعم..(إحكموا) ب(شرع الله)..يا (غجر)..(منافقين)..(رخاص)

غانم الدوسري : اسرار صادمة عن عائلة آل سعود يكشفها حارس العائلة المالكة ...

يا ما..أكثر "الرّجال"..حين (تعدّهم)..

ويا ما (أقلّهم)..حين..(تحلّ النّوائب)..

أين المخنّث (خالد مشعل)..في أي فندق (يتبطّح)..والعياذ بالله..؟!

(طالبة متعلّمة مثقفة معارضة) من (أرض الحرمين الشّريفين) تفضح جرائم وبشاعات وسفالات ورزالات (خنازير وشواذ وأنجاس ومدمني ومخنّثي آل سعود) خلال (ندوة دوليّة) في (لندن)..فأفتحوا (الرّابط)..إسمعوا..وأفهموا..وأستوعبوا (شهادتها القويّة للتّاريخ)..يا (مرتزقة زبالات الخنازير الوهابيّة الأرهابيّة الوضيعة) وخصوصا..خصوصا..خصوصا (عفانات اليمن المفضوحة) و(الموالية للعدوان)..

فتاة سعوديه تدهش الجميع والكل يصفق لها بشده بعد كشفها لمحمد بن سلمان ...

وشهد (شاهد حر)..على (أهله..خنازير آل سعود)

اول لقاء تلفزيوني للأمير خالد ال سعود بعد انشقاقه عن العائلة الحاكمة ...

(التحرير) نت - المنفئ الألماني - الثالثة والرّبع عصر الجمعة 22 ديسمبر 2017م

(التحرير) - (المنفئ الألماني)
***
(التحرير) نت
 
***
(عدن الغد) - (عدن)
الأربعاء 20 ديسمبر 2017م
عفيف السيّد عبدالله

أبناء عدن يستطيعون حكم أنفسهم


رسم خروج الإنجليز من عدن بالتدليس منعطفا حادا في التاريخ الإنساني وفي الميدان السياسي والإجتماعي والإداري الداخلي للمدينة. وباتت المشاكل التي تحدق بها تتحول إلى كوارث تخرج من رحم أحزاب وقوى سياسية وقبائل ليست لها بوصلة أخلاقية. وصارت أحوال أبناء عدن بائسة ومدينتهم منهوبة، خَرِبة، مدمرة، شديدة التلوث وممسوخة، بعدما كانت مدينة حضارية راقية مزدهرة تخرج من نواصيها تجارة عظيمة.

 

إن الأحزاب والقوى السياسية القائمة هشة، حمقى، انتهازية ولها سلوك ديكتاتوري متهور ومخز. وجميعها لا تربطها صلة بمدينة عدن. وهذا يفسر وحشيتها وفشلها الذريع في الحياة السياسية وفي تجربة الحكم.  وباتت هناك ضرورة ملحة أن يتغير وجه السلطة في عدن، والحق أن الأمر الواقع لا يتغير إلى الأفضل إلا بالعمل السياسي، والذي يتطلب إنشاء تنظيم سياسي يكون وسيطا بين أبناء عدن والنظام الحاكم في البلاد. ويشكل الوضع الحالي محطة مناسبة لإعادة ترتيب الأمور فيها بطرق أكثر ملائمة، والوسيلة الفعالة التي تسمح بلوغ ذلك هي الديمقراطية.

 ومن أذرع الديمقراطية الرصينة الحياة الحزبية السليمة. والأحزاب السياسية عبارة عن كيانات مجتمعية تقوم بدور مهم للغاية في الحياة السياسية، إضافة إلى وظائفها الأخرى في المجتمع. وهي التعبير عن مجموعة أو قطاع كبير من المجتمع ورؤيتهم لكل شئونهم العامة وتنظيم إرادتهم وبلورتها والمساهمة في حل مشكلاتهم. وفي كل المجتمعات تؤسس الأحزاب عادة من عدد من الأشخاص الذين يؤمنون ببعض الأفكار السياسية على انتصارها وتحقيقها وذلك بجمع أكبر عدد ممكن من المواطنين حولها والسعي إلى الوصول إلى السلطة أو على الأقل التأثير على قرارات السلطة الحاكمة.

وإنتصارا للذاكرة، وجدت في عدن قبل الإستقلال الزائف حركة سياسية ونقابية نشطة، وسارع تضافر القوى الوطنية وبروز قيادات وطنية، وظهور نخب مثقفة في تشكيل جبهات وأحزاب، وتأسست الجمعية العدنية عام 1950م كأول إطار سياسي في عدن. وجماعة النهضة عام 1952م، وتأسس أيضا المؤتمر العمالي (25 نقابة) والذي شكل حزب الشعب الإشتراكي برئاسة عبد الله الأصنج، الذي تحول إلى منظمة التحرير، وتكونت منها جبهة تحرير جنوب اليمن.

وفي نهاية الخمسينات وأوائل الستينات تأسس حزب المؤتمر الشعبي الدستوري برئاسة محمد علي لقمان، والاتحاد الشعبي الديمقراطي برئاسة عبد الله باديب، والحزب الوطني الإتحادي برئاسة حسن علي بيومي، وحزب المؤتمر الدستوري، وحزب الإستقلال وحركة البعث العربي (الطليعة). وكافة هذه القوى السياسية قَرَنَت بين النضال السياسي الواعي والفاعل وبين النضال المادي العملي، مثل الإضرابات والعصيان المدني والمظاهرات، وأتجه بعضها إلى النضال المسلح ايضا.

 

 وطورت برامجها في إتجاه المطلب الأرقى وهو إستقلال عدن وكانت من أنشط الحركات الثورية والعمالية في العالم ثوريا وقوميا، وكانت قاعدة الإنتماء اليها على أساس الهوية الوطنية اليمنية.

 وقد كان أبناء عدن يُختارون وحدهم لتمثيلها في المجلس التشريعي في الداخل وبمهام تمثيلها في الخارج، ولا يذهب وزنهم السياسي إلى باقي المقيمين في المدينة. والشاهد، عندما قام محمد علي لقمان رئيس حزب المؤتمر الشعبي الدستوري وعضو المجلس التشريعي بعدن، في سبتمبر 1962م بزيارة إلى مقر الأمم المتحدة في نيويورك، وتحدث أمام لجنة السبعة عشر حينما باشرت مناقشة قضية عدن، وطالب بتصفية القاعدة العسكرية البريطانية، وإعطاء عدن حق تقرير المصير.

وباتت هناك ضرورة ملحة أن يتغير وجه السلطة في عدن. وآن الأوان لكي يسيطر أبناء عدن على حياتهم والتحكم بمصيرهم، ويديروا شئون مدينتهم بأنفسهم، وأن يخطوا طريقهم بما يروه مناسبا لهم ويشكل الوضع الحالي محطة مناسبة لإعادة ترتيب الأمور فيها بطرق أكثر ملائمة، والأمور أصبحت أفضل في "الساحة الإفتراضية" التي أصبحت مؤثرة بشدة.

 وقد شهدنا في مصر كيف تستطيع مجموعة من الشباب أن تصنع الحشود بالملايين من خلال صفحات الفيس بوك وتويتر، وإنشاء وتدشين أحزابا على الإنترنت وعندما أصبح لديهم العدد الكافي أستطاعوا بمجهودهم الذاتي وبتكاليف بسيطة إخراج هذه الكيانات على أرض الواقع كقوة تفرض نفسها ويكون لها صوت مسموع وظهير شعبي جارف.

 وتستطيع الكوادر العدنية الشبابية, هُن وهُم, المتعلمة والمثقفة الحرة, أن تنشئ تنظيما للمشاركة السياسية والإجتماعية النشطة ، يكون هو المدخل السياسي والفكري والعملي للتعبير عن أبناء عدن ويدافع عن حقوقهم, يزيل احتكار الحقيقة وإحتكار المشروعية وإحتكار الوطنية من القوى السياسية الفاسدة القائمة, ويكون أداة لحكم وإدارة المدينة, يضع كل النقاط والإتجاهات والتطورات والأفكار ومصالح أبناء عدن والوطن كله أمامه وهو يتخذ القرار, يزيد من التماسك الإجتماعي ويحافظ على التقاليد والثقافة العدنية المتميزة, ويصبح عنصرا حاسما ليستعيد العدانية مدينتهم وحقوقهم السياسية والمدنية والإنسانية, ووضع عدن في المرتفعات التي تضيئها الشمس.

 

***

(التحرير) نت - (المنفئ الألماني)