الصفحــة الرئيسيــة arrow المنبــر الحــر arrow المناضل [رياض حسين القاضي] يحدّد موقف [المعارضة اليمنيّة] من (قرار الشّيتا الأمريكي) المتصهين الوقح
اليوم:   16 / 01 / 18 
الصفحــة الرئيسيــة
جبهة التحرير
مواقع إخبارية
المنبــر الحــر
المناضل [رياض حسين القاضي] يحدّد موقف [المعارضة اليمنيّة] من (قرار الشّيتا الأمريكي) المتصهين الوقح إطبع المقال ارسل عنوان هذه الصفحة لصديق
17 / 08 / 17

ally.jpg fuaad_ismaeel_hannover_2017.jpg التحرير نت - عدن/الطائف/المنفئ الألماني:

يا (قوّة الله)..يا (قوّة الله)..يا (قوّة الله)..

تباركت..وعلوت..في..الأعالي

 ***

لا تقل (أنّه..أنهزم)..فلقد (ثأر)..و(أنتقم)..لدماء (أبيه الشّهيد الحسين القاضي العدني)..و(رفاقه البعثيّين المخفيّين)..في (غياهب زنازن الطّالح) الصّريع

من قصائد العملاق اليماني الثّائر الرّاحل (عبدالله البردوني)

و(الوعي)..ك(النّور)..يخزي..(الظّالمين)..

كما يخزي (لصوص الدّجى)..(إشراق أقمار)..

الرّفيق المناضل (العدني/التّحريري) الحر المبدئي والصّلب الجسور [رياض حسين القاضي] مؤسّس وقائد [الحركة] يتوجّه اليوم ب(جزيل الشّكر والتقدير) ل(كل المهنّئين) ب(أنتصاره السّاحق الماحق) على (الصّعلوك السّنحاني الفاجر المجرم الفاسد النّاهب المستهتر والعميل المزمن للعدو السّعودي) المدعو "علي عبدلله صالح" والعياذ بالله..ف(شكر لجميع المهنّئين) في (قارّات العالم ال6)..شكرا للجميع..

إنّما يريد (الله) أن يعذّبهم بها في الآخرة..

فَلَا تُعْجِبْكَ أَمْوَالُهُمْ وَلَا أَوْلَادُهُمْ ۚ إِنَّمَا يُرِيدُ اللَّهُ لِيُعَذِّبَهُم بِهَا فِي الْحَيَاةِ الدُّنْيَا وَتَزْهَقَ أَنفُسُهُمْ وَهُمْ كَافِرُونَ (55) وَيَحْلِفُونَ بِاللَّهِ إِنَّهُمْ لَمِنكُمْ وَمَا هُم مِّنكُمْ وَلَٰكِنَّهُمْ قَوْمٌ يَفْرَقُونَ (56) لَوْ يَجِدُونَ مَلْجَأً أَوْ مَغَارَاتٍ أَوْ مُدَّخَلًا لَّوَلَّوْا إِلَيْهِ وَهُمْ يَجْمَحُونَ (57) وَمِنْهُم مَّن يَلْمِزُكَ فِي الصَّدَقَاتِ فَإِنْ أُعْطُوا مِنْهَا رَضُوا وَإِن لَّمْ يُعْطَوْا مِنْهَا إِذَا هُمْ يَسْخَطُونَ (58) وَلَوْ أَنَّهُمْ رَضُوا مَا آتَاهُمُ اللَّهُ وَرَسُولُهُ وَقَالُوا حَسْبُنَا اللَّهُ سَيُؤْتِينَا اللَّهُ مِن فَضْلِهِ وَرَسُولُهُ إِنَّا إِلَى اللَّهِ رَاغِبُونَ (59) ۞ إِنَّمَا الصَّدَقَاتُ لِلْفُقَرَاءِ وَالْمَسَاكِينِ وَالْعَامِلِينَ عَلَيْهَا وَالْمُؤَلَّفَةِ قُلُوبُهُمْ وَفِي الرِّقَابِ وَالْغَارِمِينَ وَفِي سَبِيلِ اللَّهِ وَابْنِ السَّبِيلِ ۖ فَرِيضَةً مِّنَ اللَّهِ ۗ وَاللَّهُ عَلِيمٌ حَكِيمٌ (60) وَمِنْهُمُ الَّذِينَ يُؤْذُونَ النَّبِيَّ وَيَقُولُونَ هُوَ أُذُنٌ ۚ قُلْ أُذُنُ خَيْرٍ لَّكُمْ يُؤْمِنُ بِاللَّهِ وَيُؤْمِنُ لِلْمُؤْمِنِينَ وَرَحْمَةٌ لِّلَّذِينَ آمَنُوا مِنكُمْ ۚ وَالَّذِينَ يُؤْذُونَ رَسُولَ اللَّهِ لَهُمْ عَذَابٌ أَلِيمٌ (61)

***
المناضل [القاضي] يقول اليوم عن دفن (الجرثومة الوبائيّة) المدعو (طالح) سرّا (تحت جنح الظّلام) :
عن دفن جثّة الجيفة (الطألح) سرّا في ضواحي (صنعاء)..
(الجنازة) باردة..لأنّ (الميت..خنزير نجس)

***

وعن قرار (الشّيتا الأمريكي ترمب) بنقل سفارة بلاده إلى (القدس الشّريف) المحتل قال المناضل [القاضي] :

منحازون ل(حزب الله) و(أحمد جبريل) و(شلّح) بلا تحفّظ و(فقط لا غير)

[انا] لا أحمّل (أنظمة الخنازير الأعرابيّة) مسؤوليّة هذا (الأستهتار الأمريكي) فهذه (عفانات مفضوحة لا تستحق حتى البصق في وجوه شخوصها كافّة) ومن (المحيط) إلى الخليج)..بل (أحمّل المسؤوليّة) كاملة..أولا : سماسرة (القضيّة الفلسطينيّة) من (مرتزقة "حماس") وحتّى الخنزير ال(فلس/طيني) المساوم النّجس (محمود عبّاس) و(شلّته المنتفعة)..وبين (النّعال) ما يسمّى (رجوب) و(دحلان) والعياذ بالله..وثانيّا : أحمل (الجماهير العربيّة) و(المسلمة) في (كل العالم) تراخيهم عن (الفعل الثّوري التّحرّري الصّحيح)..و(كامل المسؤوليّة)..فأين "أدعياء الجهاد الأفيونستاني المتأسلمين المرتزقة"..؟!

ومع التحيّة الرفاقيّة (العدنيّة/التّحريريّة/اليمانيّة) للشّاعر (الشّيوعي العراقي الكردي الأصل) و(العربي الثّقافة).. العملاق (مظفّر النّوّاب) صاحب هذه (القصيدة العصماء)

هل "عرب".."أنتم"..؟!..(دببة)..؟!..(خنازير)..؟!

ف(الكلبة)..حتّى (الكلبة)..تحرس (نطفتها)..!

و(الذئبة)..حتّى (الذّئبة)..تحرس (نطفتها)..!

و(النّملة) حتى (النّملة)..تعتزّ..ب(ثقب الأرض)..!

أمّا (أنتم)..لا..و(اللّيل)..فلا تهتز..(لكم)..(قصبة)..!

هل "عرب".."أنتم"..؟!هل "عرب".."أنتم"..؟!

[إنّي]..ل(في شكّ)..من (بغداد)..إلى (جدّة)..

و(القدس عروس عروبتكم)..(أولاد القحبة)..

لا أستثني (منكم)..(أحدا)..لا (أستثني)..(منكم)..أحدا

وعن (توسّلات)..(الشّيتا البريطاني) ل(إيران) ل(وقف صواريخ اليمن) من (أستهداف مملكة الخنازير السّعوديّة) ومشيختي دعارة (عيال الزّنا)..و(أولاد الحرام)..في "أبوظبي"..و"دبي"..ف(إلعب غيرها)..يا (وزير خارجية لندن)..!

قال الرّفيق المناضل [القاضي] مؤسّس وقائد [الحركة] في (المنفئ الألماني)

حل (القضيّة اليمنيّة) برمّتها..وعلى رأسها (قضيّة عدن)..و(الجنوب)..ليس في (طهران)..ولا (مرّان)..(حلّها) يكمن في (تغليب إرادة الشّعب اليمني) قاطبة في (الأنعتاق من عصابات مخلّفات إنقلاب 5 نوفمبر 1967م في صنعاء)..و(مؤآمرة بريطانيا التّدميريّة) في (عدن) و(الجنوب) 6 نوفمبر 1967م..فبلاش (أستهبال) و(أستعباط)..يا (وزير خارجيّة بريطانيا)..و(لا تستفز)..أو(تستدع..إنتقامنا المشروع)..

***

 جديد إصدار الثّقافة العربيّة/الأسلاميّة

نسخة (التّحرير) نت اليوم بالكامل التّام..(فلسطينيّة/عدنيّة/يمانيّة/عربيّة..ميّة..الميّة)

إصدار جديد للكاتب الفلسطيني (فؤآد إسماعيل) في (هانوفر) - (المانيا)

(صورة الأصدار) أعلاه مع (نبذة تعريف بالكاتب) و(الكتاب) في (التفاصيل)

***

  مختارات (التّحرير) نت اليوم :

اليوم : (شهادة فلسطينيّة محترمة)

الصّحافي والكاتب الفلسطيني الكبير ناشر موقع (عرب تايمز) يتحدّث من (أمريكا الشّمالية) عن (جرائم وفساد ومصرع الطألح "علي طالح") في حلقتي (يوتيوب)..فأفتح (الرّابطين) أدناه..و(أفهم الحكاية) يا (أخي العربي) و(المسلم) إينما وحيثما (كنت)..

د.أسامة فوزي # 503 - حكاية علي عبدالله صالح ... سقطت سهوا - YouTube

د.أسامة فوزي # 504 - المشروع السعودي الاماراتي في اليمن ... بح ...

مبروك [علينا] : أخيرا (آمن بالله)..و(مصداقيّتنا).."الجهادي سعد فقيه"..!

عن (إخوانجيّة البزنس)..و..(العار المتأسلم)

و(أخيرا)..(أدرك)..و(أيقن)..المعارض "السّعودي" (د.سعد الفقيه)..(صحّة)..و(مصداقيّة أتهامات قيادة المعارضة اليمنيّة) و(التّحرير) نت..ل(زنادقة الأخوانجيّة)..وشراذم مرتزقة "حماس" والمقاول حامل شنطة الأرتزاق المدعو "خالد مشعل"..الذي (عالجته طبّّيا) و(أعادته للحياة في العاصمة الأردنيّة عمّان) أيادي أطبّاء "دولة إسرائيل الصّهيونيّة" بالطّبع..ف(مبروك علينا)..يا..(حج فقيه)..إفتحوا (الرّابط) أدناه..و..(شوفوا)..و..(أسمعوا)..و..(أفهموا..جيّدا)..ماقاله الحاج "فقيه" أخيرا..عن (الأخوانجيّة)..ودكانة (حماس) والعياذ بالله

حلقة الخميس 1439/03/19هـ - الموافق 2017/12/07م - YouTube

و(بدون..تعليق)..!

بكائيّة (بنت الطّالح) الصّريع غير مأسوف عليه (تسجيل صوتي)

مبروك [علينا] : أخيرا..إكتشفت قناة "المسيرة" القرعانيّة "دناءة الزّعيم طالح"..وعقبال أكتشاف (حكومة دولة إيران)..المتلاعبة ب(ملف اليمن)..!

ابنة على عبد الله صالح (بلقيس) ترفض العزاء وتتوعد بالثأر لابيها ...

و(كلمة أخيرة) إلى بنت (الطّالح) الصّريع المقبور..

ها (هم).."رجال أبيك" المزعومين..(يقتلونه..مجدّدا)..قبل حتى أن "يشيّعوه"..و"يدفنوه"..فطالعي "مبابعات ولائهم الجديد" في (صنعاء)..و(تعز)..وأنظري حال السّافلين المنافقين المطبّلين الرّخيصين "أحمد حبيشي" و"حميد رزق"..والعياذ بالله..قال "رجال" قال..يا "شيخ"..إتلهي..جتك القرف..!

نقلا عن موقع (مأرب برس) البتاع كلّه..في (زرائب المهانة) و(إصطبلات العدوان)

(التحرير) نت - المنفئ الألماني - الثالثة والنصف عصر الأثنين 11 ديسمبر 2017م

 

(نبذة)..و(تعريف)..ب(الكتاب) و(المؤلّف)

تعريف الإخوة العرب والمسلمين بكتاب مهم في الشأن الإسلامي حول معاني الحروف النورانية في القرآن الكريم صدر حديثا.

إصدار جديد

الحروف النورانية ـ المقطّعات ـ حروف التهجي ـ الحروف الهجائية في القرآن

نشيد الوحي. رؤيا صادقة تكشف معاني الحروف النورانية.

 

صدر في شهر أيلول/ سبتمبر من عام 2017 بطبعته العمومية الأولى في ألمانيا كتاب:

"الحروف النورانية ــ المقطّعات ــ نشيد الوحي ــــ رؤيا صادقة تكشف معاني الحروف النورانية" من الباحث: فؤاد محمد يوسف إسماعيل.الأوصاف:226 صفحة، 27*19 سم، ورق أبيض 120 غرام، مجلد متين. الكتاب هو بحث مفصّل عن توافق معاني الحروف النورانية كما وردت في الرؤيا الصادقة مع القرآن والحديث النبوي الشريف. هذا البحث طال انتظاره منذ عام 2008، وشاء الله أن يصدر في هذا الشهر للعموم. هذا الكتاب نسيج وحده وليس كغيره من الكتب التقليدية وغنيٌّ بالمفاجآت السياقية وما قد لا يخطر على بال أحد. الكتاب لا يحتاج الى عرض ومناقشة، فكل ما قد يتبادر الى ذهن القاريء من تساؤلات سيجد جوابها في طيّاته. يُطلب الكتاب في ألمانيا من  www.amazon.de  ومن مكتبة دار الدليل للطباعة والنشر والتوزيع ـ برلين   This email address is being protected from spam bots, you need Javascript enabled to view it

تحت ذكر البيانات التالية أو أحدها:

ISBN: 978-3-00-057318-7

Titel: „Alhuruf An-Nuraniyya – Almuqattaat – Naschid-ul-Wahai. Ruuya Sadiqa Takschif Maani Alhuruf An- Nuraniyya“

Autor: ISMAIL, Fuad Muhammad Yusuf

 

منشورات فؤاد إسماعيل

هانوفر ــ ألمانيا

Fuad M.Y. ISMAIL Publikationen

Hannover – Germany

Tel.: +49 (0) 511 26170100

Fax: +49 (0) 511 26170101

E- Mail: This email address is being protected from spam bots, you need Javascript enabled to view it

 

 

 

 

 

 

 

الطبعة العمومية الأولى ــ 2017

 

 

 

 

 

المحتويات

 

 

إهداء ...........................................................................................       5

أحاديث نبوية شريفة .......................................................................       6

مقدمة الطبعة العمومية الأولى ..........................................................      7

مدخل الى البحث.............................................................................      9

تمهيد ...........................................................................................      11

الفصل الأول

مفاجآت .......................................................................................      14

الفصل الثاني

الوحي والرؤيا في الإسلام .................................................................      18

الفصل الثالث

الرؤيا الصادقة في الحديث النبوي الشريف ...........................................       21

الفصل الرابع

ما هي الحروف النورانية؟ ..................................................................      29

الفصل الخامس

بحوث حول الإعجاز العددي في القرآن ..................................................     31

الفصل السادس

الحروف النورانية في أشهر كتب تفسير القرآن

تفسير الطبري ................................................................................      37

تفسير القرطبي ..............................................................................      61

تفسير ابن كثير ..............................................................................      78       

تفسير الزمخشري ..........................................................................       92

تفسير الجلالين ..............................................................................       101

الفصل السابع

جدول بمعاني الحروف النورانية  كما انكشفت في الرؤيا الصادقة

بتاريخ 24/12/2005 ..........................................................................      102

نشيد الوحي في الحروف النورانية ......................................................      103

الفصل الثامن

شرح المعاني العامة للحروف النورانية والآيات الأولى للسور

الواردة فيها في سياق معانيها كما ظهرت في الرؤيا الصادقة

تمهيد ............................................................................................     104

الشروحات .....................................................................................      107

سورة البقرة ...................................................................................      107

سورة آل عمران ..............................................................................      109

سورة الأعراف .................................................................................      110

سورة يونس ....................................................................................     112

سورة هود ......................................................................................     114

سورة يوسف ...................................................................................     116

سورة الرعد .....................................................................................     117

سورة إبراهيم ..................................................................................     120

سورة الحجر ....................................................................................     123

سورة مريم .....................................................................................     139

سورة طه ........................................................................................    142

سورة الشعراء .................................................................................     148

سورة النمل ....................................................................................     151

سورة القصص .................................................................................      154

سورة العنكبوت ................................................................................     155

سورة الروم .....................................................................................     159

سورة لقمان ...................................................................................      160

سورة السجدة ................................................................................      162

سورة يس .....................................................................................      164

سورة ص ......................................................................................       175

سورة غافر ....................................................................................       182

سورة فصلت ..................................................................................      183

سورة الشورى ................................................................................      185

سورة الزخرف .................................................................................      188

سورة الدخان ..................................................................................      190

سورة الجاثية ..................................................................................      192

سورة الأحقاف ................................................................................      194

سورة ق .......................................................................................       196

سورة القلم ...................................................................................       199

الفصل التاسع

خلاصة البحث ...............................................................................        203

الفصل العاشر

خاتمة البحث .................................................................................       218

 

من مقدمة الطبعة العمومية الأولى

 

نشأ هذا البحث لغرض مقارنة معاني الحروف النورانية التي انكشفت في رؤيا صادقة مع ما هو متوفر من محاولات تفسير لها سواء في  المراجع التاريخية التراثية التقليدية أو في الأزمان المعاصرة، ومع المعاني العامة لآيات القرآن التي ترد أمامها، ومع معاني الأحاديث النبوية المنسوبة للنبي محمد (ص) حول الحروف النورانية، التي وجدتُها في بعض كتب التفسير الدارجة.

لقد أظهرتْ نتيجة هذه المقارنة وجود توافق كامل بين هذه المعاني ومقاصد الآيات القرآنية والأحاديث النبوية بالخصوص. كما برز بشكل واضح أن الحروف النورانية تُمَثِّلُ قممَ جوامعِ الكَلِم التي أعطاها الله لرسوله محمد (ص)، كما كشفت هذه المقارنة عن سر كون النبي محمد (ص) خاتم الأنبياء والمرسلين في قمة هامَّة منها وهي "يس".  النبي محمد (ص) قال عن الحروف النوارانية أنها ليست كلمات بحد ذاتها بل حروفا منفصلة كل حرف على حِدة، هذا يعني أنها ليست أسماء بحد ذاتها إلا أن بعضها يصبح أسماء عندما نعرف معناها. وهذا ما ينطبق على "طه" و "يس" تماما ومع حديث النبي محمد (ص) أن من أسمائه "طه" و "يس".

فعندما نصل الى ىشرحهما سنعرف أنهما تمثلان صفتين إحداهما تشير الى إسم محدد من خلال الحروف النورانية "يس"، سنعرفه عند شرح "يس"، يصبح النبي محمد (ص) به خاتم الأنبياء والمرسلين، والثانية تمثل صفة تحدد أن النبي محمد (ص)  هو النبي المنتظر في النبوءات. هذا يعني أن "طه" و "يس" تبينان السر المحمدي الذي طيبه الله في الحروف النورانية "طس" و "طسم"، حيث سيعرف القارىء معناهما في الموضع المخصص لشرحهما وفقا للرؤيا الصادقة.
 ***
مارب برس الاربعاء 6 ديسمبر 2017م

5 من أهم قادة ورجال ”صالح“ يسارعون لمبايعة الحوثي ويهنئون الجماعة بمقتل زعيمهم

سريعًا ما تهاوت التحالفات التي بناها الرئيس اليمني الراحل علي عبدالله صالح، مع زعماء القبائل والشخصيات السياسية اليمنية، التي دفع بها إلى واجهة الأحداث لسنوات طويلة؛ ليبدو صالح في ساعاته الأخيرة وحيداً باستثناء ثلة قليلة من قيادات حزبه – المؤتمر الشعبي العام- الذين كانوا معه حتى النهاية.

وكانت الساعات التالية لمقتل صالح، مشحونة بعبارات التمجيد وبرقيات التهاني وبيانات التأييد لقتلته فيما يشبه المبايعة من هؤلاء لزعيم الجماعة الحوثية.

وتصدرت هذا المشهد قيادات سياسية وإدارية كانت تدين بالولاء لصالح حتى بعد إعلانه فك الشراكة مع الحوثيين ودعوته اليمنيين للانتفاض ضدهم.

وفي مقدمة المهنئين قيادات حزبية اختارت الانضمام إلى ركب ميليشيا الحوثي وتهنئتها بما تصفه “الانتصار” على صالح:

أحمد علي محسن الأحول

محافظ محافظة المحويت (111 كم شمال غرب صنعاء) أحمد علي محسن الأحول، الذي ينتمي إلى محافظة شبوة الجنوبية، كان ضمن الدائرة المقربة لصالح إبان حكمه، وساعد أنصاره في السيطرة على الكثير من مرافق المحافظة بعد ساعات من إعلان صالح فك الشراكة مع الحوثيين، لكنه استبدل جلده سريعًا ليبعث ببرقية تهنئة لما يسمى “المجلس السياسي الأعلى” التابع للحوثيين، بمناسبة ما وصفه بـ”الانتصار الذي جسده مقتل صالح”.

حمود عباد

قيادي بارز في حزب المؤتمر وقد تم تعيينه في منصب محافظ لمحافظة ذمار(100 كم جنوب صنعاء)، قبل أن ينشق عن صفوف صالح لينضم إلى الحوثيين، ويدير المحافظة الوسطى بإيعاز حوثي.

ولعباد تاريخ طويل من التناقضات، فقد شن سلسلة من الحملات الإعلامية والخطابية ضد الحوثيين عندما كان وزيرًا للأوقاف والإرشاد وتاليًا وزيرًا للشباب والرياضة، قبل أن يستقر به المطاف محافظًا لذمار عن حصة حزب المؤتمر.

وبعث عباد، أمس الثلاثاء، تهنئة نشرتها وكالة “سبأ”- النسخة الواقعة تحت سيطرة الحوثيين- لـ “المجلس السياسي” بمناسبة ما سمّاه “إجهاض مؤامرة الفتنة”، مؤكداً التصدي “لكل من يحاول إضعاف الجبهة الداخلية وتمزيق النسق الاجتماعي”، في إشارة لتعهده بالتصدي لأي أعمال قد يقوم بها أنصار صالح.

عبده الجندي

عبده الجندي يصدم الجميع ويهنئ جماعة الحوثي رسمياً بقتل صالح، وهو رجل يصفه اليمنيون بأنه صنيعة الرئيس اليمني السابق، إذ عينه قبل أشهر محافظًا لتعز بعد أن صعّده سياسيًا قبل ذلك.

عمران تطوي صفحة صالح

لم يختلف الأمر كثيرا في عمران الشمالية، فقد عقد أمس الثلاثاء أمين عام مجلس محلي المحافظة عضو اللجنة الدائمة للمؤتمر – المكتب السياسي – فيصل جعمان مع الرجل الثاني في فرع الحزب بعمران صالح المخلوس، اجتماعًا ضم رؤساء فروع حزب المؤتمر في المديريات، أعلنوا خلاله تأكيدهم على حفظ الأمن وطي صفحة صالح للأبد، والولاء للحوثيين.

وشدد جعمان، على أهمية الشراكة مع من وصفهم بشرفاء المؤتمر الشعبي والمكونات السياسية، وفق ما نشرته وكالة “سبأ”- النسخة الواقعة تحت سيطرة الحوثيين.

عبد العزيز صالح بن حبتور

رئيس حكومة الانقلاب عبد العزيز صالح بن حبتور، وهو قيادي مؤتمري جنوبي، تولى منصب رئيس الحكومة عن حصة المؤتمر، لم يعلن عنه أي موقف مندد بمقتل صالح، بل ذهب للقاء القيادي الحوثي ورئيس ما يسمى بـ “المجلس السياسي الأعلى”، صالح الصماد صباح أمس الثلاثاء.

 ***
(التحرير) نت