الصفحــة الرئيسيــة arrow المنبــر الحــر arrow قيادة المعارضة اليمنيّة في المنفئ الألماني توجّه اليوم (بلاغا علنيّا) إلى أجهزة المخابرات الألمانيّة
اليوم:   11 / 12 / 17 
الصفحــة الرئيسيــة
جبهة التحرير
مواقع إخبارية
المنبــر الحــر
قيادة المعارضة اليمنيّة في المنفئ الألماني توجّه اليوم (بلاغا علنيّا) إلى أجهزة المخابرات الألمانيّة إطبع المقال ارسل عنوان هذه الصفحة لصديق
10 / 07 / 17

aseer_gayzan_nagran_1.jpg riad_freitag.jpgالتحرير نت - عدن/الطّائف/المنفئ الألماني:

(عاجل..عاجل..عاجل)

(بلاغ وطني هام) إلى (جماهير الشّعب اليمني) قاطبة..في (الدّاخل الوطني المحتل) عموما

(التّحرير) نت - المنفئ الألماني - الواحدة والنّصف ظهيرة السّبت 2 ديسمبر 2017م

نعلن اليوم وفي ذات السّياقات (رفضنا المبدئي التّام)..و(المطلق)..ل(دعوة) المجرم الفاسد الوقح (الطّالح عفّاش الدّم سنحاني) لما أسماه (الصّفح)..ف(لا تسامح)..و(لا تصالح)..و(لا..صفح) عن (القتلة المجرمين الفاسدين)..(لاتصالح..على الدّم)..حتّى ب(دم)..فقد (فاتك القطار) يا (طالح)

تدعو [قيادة حركة المعارضة اليمنيّة الوحدويّة الحرّة والمستقلّة] في (المنفئ الألماني) اليوم كافة (جماهير الشّعب اليمني) في (الوطن اليمني المستباح)..طولا..و..عرضا..إلى (الثّورة الشّعبيّة المسلّحة الشّاملة) ضد تحالف (عفّاش الدّم سنحاني وعصابته)..و(عصابة المتوكّليّين) المسمّاة "حوثيّين" شمالا..و(الأنتفاض الشّعبي الشّامل) و(الثّورة المسلّحة) توازيا ضدّ (الأحتلال الأماراتي الحاقد الخسيس) جنوبا..وخصوصا في (عدن)..و(حضرموت)..وجزيرة (سقطرى)..مع (التّصعيد الميداني) على مستوى ومساحة (كافّة اضلاع اليمن المحتلّة سعوديّا : عسير + جيزان + نجران) وصبّ المزيد..والمزيد..والمزيد..من (حمم النّيران)..و(الصّواريخ) ضد فلول (جيش المهلكة السّعوديّة) و(مرتزقتهم) وذلك ل(تطهير كامل التّراب اليمني) من رجس (كل تلك العصابات المحلّيّة المهترئة)..و(إنقاذ المصير الوطني)..و(أستعادة القرار السّيادي) الذي تتلاعب به (كافّة العصابات) و(الأطراف الأجنبيّة) و(الأقليميّة) نهائيّأ..خصوصا بعد (أنكشاف المخطّط التّآمري الأقليمي) مع (المتآمر الرّخيص) و(القاتل المأجور) و(المستعبد المزمن للعدو السّعودي) النّجس وذيله (الأماراتي) الخسيس..ف(لا خلاص) أبدا ل(الشّعب اليمني)..و(الوطن اليمني)..و(المصر اليمني) و(أجياله الصّاعدة)..أو (القادمة)..إلا ب(كنس كل هذه الأوبئة الفتّاكة)..و(الآفات المدمّرة..جملة..وتفصيلا)..و(لا خيار آخر)..

ومع التحيّة ل(قرار البرلمان الأوروبّي)..

[قيادة المعارضة اليمنيّة] في (المنفئ الألماني) وعموم (قارّة أوروبا) تبارك اليوم (قرار البرلمان الأوروبّي) و(توصياته) إلى (حكومات الأتحاد الأوروبّي) ب(وقف بيع وتصدير أسلحة الخراب والدّمار الفتّاكة)..إلى (مجرمي آل سعود)..الذين يستعملونها ل(أحراق اليمن)..و(الشّعب اليمني) عامّة..و(مقدّراته البنيويّة)..وليس فقط (أطفالا) و(نساءا)..فهذا (القرار/التّوصية) هو (بداية الغيث الدّولي)..على طريق (جرجرة آل سعود) إلى (المحاكم الدّولية) للحساب والعقاب و(التّعويضات المشروعة)..و(لا مفر أبدا)..

(بلاغ علني عاجل)

إلى (كافّة أجهزة المخابرات الألمانيّة الدّاخليّة والخارجيّة)

[قيادة المعارضة اليمنيّة الوحدويّة الحرّة والمستقلّة] في (ألمانيا) تعلن إبتداءا من ظهيرة اليوم (حالة الأستنفار الأمنيّة الأحترازيّة القصوى) حتى إشعار آخر من العام القادم 2018م..أستعدادا تامّا لمواجهة (مؤآمرة إرهابيّة إماراتيّة)

هل (الجواسيس المصوّرون البيض)..هم فعلا (ضبّاط مخابرات..صهاينة..إسرائيليون)..؟!

(نص البلاغ) : المتآمر الجبان والمجرم الخسيس (المعقّد نفسيّا) و(عائليّا) المدعو "محمّد ولد زايد" والعاهرة الوقحة (فاطمة كتبي)..في مشيخة "أبو ظبي"..يدبّر (مؤآمرة إرهابيّة دمويّة) ضد [قادة ورموز حركة المعارضة اليمنيّة الوحدويّة الحرّة والمستقلّة]..من (اللاجئين السّياسيّين)..و(المتجنّسين) ب(الجنسيّة الألمانيّة) المقيمين في مدينة (هانوفر) الألمانيّة..ويكلّف (نفرا) من (القتلة المجرمين الأجراء) من ذوي (البشرة البيضاء) تحديدا..ب(مهام مباشرة تصوير قادة ورموز الحركة) عن بعد..مع (تصوير مقار ومنازل إقامة قادة ورموز الحركة] و[عائلاتهم] عن قرب..و[قيادة الحركة] في مدينة (هانوفر) الألمانيّة تعتبر هذا (بلاغا رسميّا) بذلك إلى (كافّة الأجهزة الألمانيّة المختصّة)

***

[قيادة الحركة] تبارك اليوم (قرار الحكومة البلجيكيّة) كسر (التّمويل والتّوجيه الوهابي التّكفيري الأرهابي السّعودي) ل(مسجد بروكسل الكبير)..وتوجّه التحيّة ل(البرلمان اليوناني) بشأن مساءلة (وزير الدّفاع اليوناني) عن (صفقات إمداد جيش المهلكة السّعوديّة) المتهالك والمتضعضع في (أضلاع اليمن المحتلّة : عسير + جيزان + نجران)..ب(الأسلحة والذّخائر اليونانيّة) ل(مواصلة العدوان) ضد (اليمن) و(الشّعب اليمني) قاطبة..وتدعو (حكومة برلين) مجدّدا ل(وقف تسليح خنازير وشواذ وأنجاس ومدمني ومخنّثي آل سعود) فورا ودون تلكّك

***

إضافة جديدة اليوم : الثانية ظهيرة الخميس 30 نوفمبر 2017م

 نقلا عن صحيفة (الأندبندنت) البريطانية وقناة "إججزززيرة" الخنزيرة في (قطر)

 (وزير خارجية قطر محمد بن عبدالرّحمن آل ثاني) يصف (تياسات حكّام المهلكة السّعوديّة) ب(البلطجة)..و(التهوّر)..!

الجزيرة تكشف صدمة محمد بن سلمان بعد شتم وزير خارجية قطر للسعودية ...

(إضافة هامة) اليوم : التاسعة صبيحة الأربعاء 29 نوفمبر 2017م

(أقوى شهادة جنوبيّة منصفة) على (مؤآمرة 6 - 30 نوفمبر 1967م البريطانيّة) ضد (عدن)

للكاتب الجنوبي (علي محمد جار الله)

نصف مئوية خروج بريطانيا من عدن و كذبها الدائم

إضافة : في (التّفاصيل) اليوم - الواحدة ظهيرة الثلاثاء 28 نوفمبر 2017م

الصّحافي البريطاني (ديفيد هيرست) يقول :

لم يفلح "بن سلمان"..إلا..(في توحيد اليمنيّين ضدّه)..و(إطلاق النّار..على قدميه..عدّة مرّات)..!

***

صفي (الزّمان)..ل(أبناء..الزّنا)..

ول(من)..يحسن (ضربا)..و(غنا)

(شكر خاص)..لقناة (إججززززززيرة) الخنزيرة في دولة (قطر) الشّقيقة على (حسن الأداء المهني) هذه المرّة..وخصوصا..خصوصا..خصوصا..و(حصرا).. بشأن (جرائم جيش وجهاز مخابرات مشيخة العاهرة فاطمة كتبي)..و"زوجها الجديد" الأردني المدعو "وسيم"...والعياذ بالله..!

أسرة (التّحرير) نت توجّه اليوم (شكرا علنيّا خاصّا) إلى (معدّي) و(مخرجي) و(مذيعي) قناة (الجزيرة) الأخوانجيّة في دولة (قطر) الشّقيقة..لنشرهم (الغسيل الأرهابي الأجرامي الدّموي الوسخ) ل(عيال العاهرة فاطمة كتبي) في مشيخة (أبو ظبي)..وذلك في سياق برنامجي (الصّندوق الأسود)..وبرنامج (للقصّة بقيّة) بشأن (فظائع وبشاعات جرائم أنتهاكات مقلّدي عصابات بلاك ووتر) في سجونها ومعتقلاتها السريّة بالعاصمة (عدن)..وتوامها محافظة (حضرموت) الجنوبيّة

شاهدوا..جرائم وفظائع وبشاعات (عيال العاهرة فاطمة كتبي) في كل من (عدن)..و(حضرموت)..ب(شهادات موثّقة)..و(شهود عدول أحياء)..من (واقع المآسي والكوارث الحيّة المعاشة)..في (أرض الجنوب)..(حواضره)..(موانئه)..و(جزره)..وحتّى (قراه) النّائية..!

إفتحوا (الرّابط) أدناه..و(أفهموا)..مع (التحيّة) ل(شهود الحق الشّرفاء)

الصندوق الأسود- اليمن.. كيد الأشقاء - YouTube

***

تنويه : هذه النّسخة من (التّحرير) نت اليوم تحت (الأضافات)

(إعتذار عام)..من أسرة (التّحرير) نت إلى (جمهور القرّاء) كافّة مع (التحيّة)

تعتذر أسرة (التّحرير) نت..اليوم..ل(كافّة جمهور القراء) و(المشاهدين) في (قارّات العالم ال6) عن عدم نشر (بقيّة موضوعات الكتّاب العدنيّين/الجنوبيّين/اليمنيّين)..وال(تعليقات..تصحيحات..إيضاحات..تصويبات..إضافات) المنشورة بقلم الرّفيق المناضل [رياض حسين القاضي] سابقا و(تواليا) بموقع (عدن الغد) بسبب (المستجدّات المتلاحقة)..وتعد ب(أستكمالها) حتما..في (أقرب فرصة)..ف(معذرة)..و(موعدنا..قريب)..(موعدنا..مؤكّد)..و(وفاؤنا..يقين)..

(التحرير) نت - المنفئ الألماني - الثانية ولنّصف ظهيرة الأثنين 27 نوفمبر 2017م

أقوى شهادة جنوبيّة على مؤآمرة 6 - 30 نوفمبر 1967م البريطانيّة ضد عدن
عدن الغد - الأربعاء 29 نوفمبر 2017م
علي محمد جار الله

نصف مئوية خروج بريطانيا من عدن و كذبها الدائم

يُحكَى أن لقاءً جمع سياسيًا ألمانيًا وآخر بريطانيًا، تبادلا فيه النقاش حول كيفية عمل حكومتيهما، فبدأ الألماني يشرح خطة حكومته خلال سنواتها المقبلة وكيف تنوي تطبيقها، وبعد أن انهمك لساعات في شرحها بعناية، انتقل المستمعون إلى السياسي البريطاني متوقعين منه أن ينهمك هو الآخر لساعات في شرح خطته، ليلخص في دقائق قائلًا: “لا خطة لدينا! نحن ببساطة نعمل كل يوم بيومه حسب الظروف المتغيّرة.”

نعلم أن المنظمة الصهيونية كانت مسرحاً للتناقضات الإمبريالية و خاصة بين الدولتين الإمبرياليتين بريطانيا و ألمانيا. و لهذا انقسم الصهاينة جوهرياً بين هذين المعسكرين، فالصهيونيون الألمان ناصروا إمبراطوريتهم النامية، والصهيونيون البريطانيون ناصروا إمبراطوريتهم الوطيدة.


و لذلك ما إن وقعت الحرب العالمية الأولى في عام 1914 بين كتلتين من الدول الإمبريالية: بريطانيا و فرنسا و روسيا القيصرية من ناحية و ألمانيا و النمسا - المجر و تركيا من ناحية أخرى حتى اشتد التقاطب القومي في المنظمة الصهيونية و تعمق الصراع الاجتماعي في الطوائف اليهودية توافقاً مع موضع اليهود الطبقي.

==

كخلفية لهذا الرجل، آرثر جيمس بلفور، فقد ولد فى اسكتلندا عام 1848، و هو سياسي بريطاني شغل منصب رئيس الوزراء بين عامي 1902 و 1905، و وزيراً للخارجية بين عامي 1916 و 1919. و كان بلفور محافظاً و ذا عقيدة إيديولوجية، و كان مقرباَ من العديد من القادة الصهاينة. و وعده الذي سمي بأسمه في 2 نوفمبر 1917، ارسله الى اللورد ليونيل والتر دي روتشيلد، زعيم الجالية اليهودية البريطانية، و الذي أعلن فيها عن دعم الحكومة البريطانية لإنشاء وطن قومي يهودي في فلسطين على حساب الشعب الفلسطيني، السكان الأصليين في تلك الأرض.
و هذا هو النص الدقيق لوعد بلفور: يسرني جداً أن أبلغكم بالنيابة عن حكومة جلالته، التصريح التالي الذي ينطوي على العطف على أماني اليهود و الصهيونية، و قد عرض على الوزارة وأقرته:
“إن حكومة صاحب الجلالة تنظر بعين العطف إلى إقامة مقام قومي في فلسطين للشعب اليهودي، و ستبذل غاية جهدها لتسهيل تحقيق هذه الغاية، على أن يفهم جلياً أنه لن يؤتى بعمل من شأنه أن ينتقص من الحقوق المدنية و الدينية التي تتمتع بها الطوائف غير اليهودية المقيمة في فلسطين، و لا الحقوق أو الوضع السياسي الذي يتمتع به اليهود في أي بلد آخر".
و لكن يبقى السؤال الذي يسأله العالم، لماذا في فلسطين؟ و هل كانت فلسطين ارضا بلا شعب في عام 2017؟ و لكن الحقائق تكذب بريطانيا حيث يعرف الجميع انه حينها كانت مساحة الارض الفلسطينية تبلغ تقريبا 28,000 كيلومتر مربع، و كانت تحت السيطرة العثمانية حالها من حال العديد من الدول العربية و الاسلامية في ذلك الوقت، و كان عدد سكان فلسطين حينها 700,000 نسمة، 90% منهم فلسطينيون مسلمون و مسيحيون، و كان ال 10% الباقيين من السكان اليهود الموجودين آنذاك يعتبرون جزءاً من السكان الفلسطينيين الأصليين، و لم يكونوا صهاينة.
و على الرغم من هذا الواقع، اعتبر وعد بلفور غالبية السكان الفلسطينيين "طوائف وتجمعات غير يهودية "، و لكن عنصرية بلفور عندما منح وعده، اشار الى (وطن قومي للشعب اليهودي)، و بقية الطوائف والتجمعات غير اليهودية الأخرى لن تمنح إلا الحقوق المدنية و الدينية. و في الممارسة العملية، فإن قانون " القومية " العنصرى يجسد ما جاء فى وعد بلفور فى حرمان أبناء الشعب الفلسطيني من حقوقه القومية بما فى ذلك أبناء الشعب العربى الفلسطينى فى أراضى الـ 48 ، بينما يمنح الحقوق القومية حصراً لليهود فى تقرير المصير على "أرض اسرائيل" و هذا لا يعني دولتين ذات سيادة و لا يعني أيضا دولة ديمقراطية واحدة، و الواقع أن ما وعد به بلفور قبل قرن من الزمان تم تنفيذه من قبل حكومات الاحتلال المتعاقبة و خاصة حكومة نتنياهو و هو - تنفيذ مشروع اسرائيل الكبرى على ارض فلسطين التاريخية،
و بإختصار و بناء على هذا الوعد المشؤوم نرى ان اسرائيل تسيطر اليوم على فلسطين التاريخية بكاملها و على كل مناحي حياة الشعب الفلسطيني، و هي بذلك لا تنتهك الحقوق السياسية فحسب، بل تنتهك أيضا الحقوق المدنية و الدينية التي يفترض أنها محمية بموجب وعد بلفور.
و ما يحير ساسة العالم هو من اعطى لبريطانيا هذا الحق بمنح البلاد الفلسطينية للحركة الصهيونية؟ و لكن المنطق يقول ان لا يوجد حق لبريطانيا و لا اساس قانوني في ذلك، فالمعلوم ان بريطانيا احتلت فلسطين خلال الحرب العالمية الأولى، و احتلالها لفلسطين لا يعطيها الحق بالتفريط بفلسطين، و لكنها العنجهية البريطانية التي استخدمتها في كل الدول التي احتلتها.

و هكذا هي بريطانيا في سياستها، بالرغم من خياتها للشعب العربي الفلسطيني، و منح كيان صهيوني لارض فلسطين، الا انه من ذلك الحين لم تعتذر بريطانيا لهذه الجريمة، و لم تتحمل مسؤولية وعد بلفور.،

الجزء الثاني:

(2)
في 2 نوفمبر، أعلن وزير الخارجية في مجلس العموم البريطاني أن حكومته قررت تقديم تاريخ الإستقلال من عام 1968 إلى نهاية شهر نوفمبر1967. و حددت بريطانيا المفاوضات برئاسة اللورد شاكلتون مع وفد الجبهة القومية برئاسة قحطان الشعبي في الساعة الثانية مساء يوم الثلاثاء الموافق 21 نوفمبر 1967 في مدينة جنيف، بسويسرا.
وعلى الرغم من أن لجنة تصفية الإستعمار في الأمم المتحدة قد حذرت في 20 نوفمبر1967 من أن استلام الجبهة القومية أو جبهة التحرير مدينة عدن منفردة، سيؤدي إلى عواقب وخيمة. مع ذلك، في 28 نوفمبر 67 تم توقيع إتفاقية بين الطرفين حددت فيها 30 نوفمبر 1967 موعدا لخروج بريطانيا من عدن و تسليمها للجبهة القومية، مع أنه في أصل الأشياء أن تعود الأرض إلى أصحابها ابناء عدن.
و للأسف مارست بريطانيا نفس اسلوبها الاستعماري، حيث ان اتفاقها مع الجبهة القومية يسبب عوارا قانونيا للإتفاقية، فكانت مدينة عدن مستعمرة من ضمن اراضي التاج البريطاني لمدة 129 عاما، و لها تاريخها الخاص بها و ثقافتها الشعبية المتميزة، و شعبها المتعلم، بينما من ذهب لتوقيع الاتفاقية مع بريطانيا ممثلو "الجبهة القومية"، كافة أعضائها جاءوا من مناطق منفصلة عن عدن كانت تسمى محميات عدن، و كانت لا تستطيع حتى إدارة شؤونها بنفسها، و تربطها ببريطانيا مجرد إتفاقية حماية عن بعد، مقابل مساعدات مالية و عينية.
و للمفارقة نرى ان بريطانيا احرقت جميع الوثائق السرية التي اصدرتها أجهزة بريطانيا المختلفة أو أستقبلتها من عملائها!! و كانت هذه الوثائق تحتوي على معلومات تفصح عن سياسة بريطانيا، و مواقفها، و أعمالها منذ إحتلال المدينة و حتى خروجها منها في 30 نوفمبر1967م. كانت هذه الوثائق ستكشف أيضا عن آليات عمل المجموعة البريطانية المقيمة في المستعمرة خلال حقبة مهمة من تاريخها، و معرفة حقيقة فصل قاتم جثم على المدينة بعد إستقلالها الزائف.
اشتهرت السياسة البريطانية بأنها مشدودة دائما بشكل كبير وبشراهة إلى مصالحها السياسية و التجارية. و أعتمدت على التدليس و تقسيم البلدان، و على التلاعب بالصراع بين الأعراق و المناطق و الأديان و الهويات.
و الحكومات البريطانية موهوبة بشكل خاص عند خروجها من مستعمراتها أن تترك خلفها كما هائلا من القذارات المبهمة مثل شرعية الحكم و التقسيم و أوضاع ملوثة، و مشاكل كبيرة متنوعة بين طوائف و فئات المجتمع، و في إخفاء نقاط خلاف يصعب جدا تسويتها.
وفي اليومين الأخيرين من شهر نوفمبر عام 1967, أنسل الإنجليز من عدن بهدوء و ببطيء من المناطق المختلفة من المدينة حتى أصبحوا في محيط مطار عدن. و كان حاكم عدن المندوب السامي البريطاني السير همفري تريفيليان هو آخر المغادرين بعد ان ظل يرفع قبعته إلى أعلى في وداع الذين سبقوه و هم في الجو. و كما كانت البحرية أول القوات البريطانية التي دخلت عدن في 19 يناير 1839, حرص الإنجليز أن تكون آخر القوات التي تنسحب منها.
و قد كلفت بريطانيا أحد موظفيها المحلين الصغار، بعد أن يتأكد من مغادرة جميع البريطانيين من المدينة، مساعدة قادة الجبهة القومية في رفع علم الجبهة فوق مبنى المندوب البريطاني السامي برأس مربط في التواهي، و السماح للجبهه القومية (الحزب الإشتراكي فيما بعد) التموضع حاكمة هناك.
هذا هو التدليس الإنجليزي و الإستقلال الزائف و تبعاته الكريهة، الذي أوجد تعريفا جديدا للشعب في عدن، و هو ان كلمة الخيانة تشمل إنتقاد الدولة، وكل شيء محل تنازع. رفاق حزب وجنود وشرطة يقاتلون بعضهم بعضاً في حروب مناطقية وقبلية لم يكن لعدن مغنم ولا مغرم فيها، خلفت وراءها آلاف القتلى و الأرامل و اليتامى (من مجموع مليون ونصف من السكان).
أنتقلت قبائل محميات عدن الغربية زرافات إلى المدينة بقصد أن تكون عدن هي موطنهم الجديد، وتملكت أحياء سكنية بكاملها. و هو وضع إستيطاني لا يحبه أبناء عدن و غير مغرمون أن تتحول عدن، و قد حَدَثَ لسوء حظها، إلى مدينة خَرِبة و مُدَمَّرة و حالة إنسانية كارثية. و يسدد العدنيون كلفة هذا الاختيار الإنجليزي الكريه و الجريمة ضد الإنسانية إلى يومنا هذا.
لهذا نطالب الشرفاء ان تعود عدن، كما مكثت عبر تاريخها الطويل الممتد لآلاف السنين، إلى مدينة ميناء ذو إدارة خاصة يتولى أبناؤها وحدهم كافة شئونها، يُختارون بصدق و بشفافية. و مساعدة و معالجة النزوح الريفي و القبلي الى عدن بتشجيع انتعاش الاقتصاد و دعمه في الريف الجنوبي، و توفير الحياة الكريمة لابناء الجنوب للبقاء في قراهم و تطويرها إقتصاديا.
اما ما يخص نص مئوية الخروج من عدن في الثلاثين من نوفمبر 1967، فالجميع يعرف قصة التواطؤ التي تمت من قبل سلطة الاحتلال البريطاني و تنظيم الجبهة القومية في الجنوب، و قد نخصص لذلك موضوعا آخرا، لان لدينا الكثير من الوثائق التي كتبها اصحابها تتحدث عن عمالة الجبهة القومية لبريطانيا .

و أخيرا اود ان ابين ان بريطانيا تقريبا أحتلت كل العالم، ما عدا أثنان و عشرين دولة و هم أندورا و بيلاروسيا و بوليفيا و جمهورية إفريقيا الوسطى و التشاد و الكونغو و جمهورية جواتيمالا و ساحل العاج و قرغيزستان و ليختنشتاين و لوكسمبورج و مالى و جزر مارشال و موناكو و منغوليا و باراجواى و ساو تومى وبرينسيب والسويد و طاجيكستان و أوزباكستان و والفاتيكان، و عملت مشاكل كثيرة لمعظم الدول التي احتلتها بعد جلائها منها، و يعتمد حجم المشاكل للدول المستقلة على حجم المقاومة للإستعمار البريطاني.

(فلسطين اليوم)
الأثنين 26 نوفمبر 2017م

أكد الكاتب البريطاني الشهير، ديفيد هيرست، أنه ثبت بأن أول مغامرة عسكرية يطلقها الأمير السعودي، البالغ من العمر اثنين وثلاثين عاما، بوصفه وزيرا للدفاع، آلت إلى فشل ذريع من الناحية التكتيكية والاستراتيجية.

كانت تلك خلاصة مقال لهيرست في صحيفة “ميدل إيست أي” البريطانية، أوضح فيها أنه بعد عامين من الحرب يبدو أن تحالف القوات البرية الذي شكله السعوديون على وشك الانهيار.

وكشف هيرست في مقاله أن الانقسامات بدأت تبرز بين القوات البرية للمرتزقة في الداخل والقوات الأجنبية التي تقاتل ضد ما أسماهم الحوثيين داخل البلاد، الأمر الذي يمكن أن يهدد مستقبل التحالف الذي تقوده السعودية.

وأوضح أن من تلك القوات، القوات السودانية التي تشكل الجزء الأكبر من المقاتلين الأجانب، الذين يصل تعدادهم إلى عشرة آلاف مقاتل داخل التحالف الذي تقوده السعودية.

وأكد أن تلك القوات تتكبد نسبة عالية من الخسائر في الأرواح، فقد صرح مصدر مقرب من الرئاسة في الخرطوم لموقع ميدل إيست آي بأن ما يزيد على خمسمئة من المقاتلين السودانيين قتلوا في اليمن حتى الآن.

وقال المصدر السوداني لموقع ميدل إيست آي: “بدأت الضغوط تمارس بكثافة من أجل الانسحاب من هذا القتال”.

وأن رئيس السودان عمر البشير نفسه بدأ يعيد التفكير في الأمر، لكنه ما زال يذكر المليار دولار التي أودعتها الرياض في البنك المركزي السوداني قبل عامين، وأتبع بإيداع من قبل قطر بلغ 1.22 مليار دولار. وفق هيرست.

ويضيف أن أكبر مجموعة مقاتلة منظمة على الأرض ضمن القوات البرية للتحالف في اليمن هي التجمع اليمني للإصلاح، الذي أقل ما توصف به علاقته الحالية مع السعوديين هو أنها متضاربة.

ويؤكد هيرست أن القيادات المحلية للإصلاح يشعرون بالثمن السياسي الذي يدفعونه مقابل دعم حملة تحولت في أعين اليمنيين من التحرير إلى الاحتلال.

كما أنهم يدفعون ثمنا من حياتهم، فقد تعرض للقتل أو لمحاولات اغتيال عدد من مشايخ وعلماء الإصلاح، “يكفينا ما لحق بِنَا من ضرر”، هكذا يتحدث الآن قادة الإصلاح المحليين، ما يدفعهم لتدارس البدء في فتح مفاوضات مباشرة مع الحوثيين.

العنصر الآخر الذي تعاني منه عمليات السعودية في اليمن، بحسب هيرست، هي سلطنة عمان، التي تعتبر جنوب اليمن حديقتها الخلفية، وتشعر بقلق شديد إزاء استيلاء الإماراتيين على سلسلة من الموانئ والجزر الاستراتيجية، حد وصفه.

وبحسب الكاتب فإن العمانيين الآن يتواصلون مع زعماء القبائل في جنوب اليمن، وبعض هؤلاء يتبعون القوى الانفصالية، وذلك بهدف تنظيم “رد منسق” على المليشيات التي تمولها وتديرها إمارة أبو ظبي.

ويخلص هيرست إلى أنه ثبت أن أول مغامرة عسكرية يطلقها الأمير السعودي، البالغ من العمر اثنين وثلاثين عاما، بوصفه وزيرا للدفاع، آلت إلى فشل ذريع من الناحية التكتيكية والاستراتيجية.

ويتابع “فهذا الأمير، الذي يشاد به في الدوائر الغربية على أنه مصلح شاب، سيكون رأس الحربة في الحملة ضد إيران، لم ينجح إلا في توحيد اليمنيين ضده، وهو إنجاز نادر في عالم شديد الاستقطاب. لقد قام فعلا بإطلاق النار على قدميه، ليس مرة واحدة، بل عديد المرات”.

المصدر : فلسطين اليوم