الصفحــة الرئيسيــة arrow المنبــر الحــر arrow الرفيق المناضل [رياض حسين القاضي] يعلن وقوف وتضامن [قيادة الحركة] مع (دولة قطر) الشقيقة حكومة وشعبا
اليوم:   22 / 08 / 17 
الصفحــة الرئيسيــة
جبهة التحرير
مواقع إخبارية
المنبــر الحــر
الرفيق المناضل [رياض حسين القاضي] يعلن وقوف وتضامن [قيادة الحركة] مع (دولة قطر) الشقيقة حكومة وشعبا إطبع المقال ارسل عنوان هذه الصفحة لصديق
20 / 01 / 17

wathaeqh_1.jpg awlaad_alharaam.jpg التحرير نت - عدن/الطائف/المنفئ الألماني:

في (رسالة تضامن أخوي مبدئي كامل صارم) رسميّة و(مؤرّخة 3 يوليو 2017م) وجهها عبر سفارة (دولة قطر) في العاصمة الألمانيّة (برلين)

الرّفيق المناضل (العدني التّحريري) الحر المبدئي والصّلب الجسور [رياض حسين القاضي] مؤسّس وقائد [حركة المعارضة اليمنيّة الوحدويّة الحرّة والمستقلّة] ناشر (التّحرير) نت في (المنفئ الألماني) و(عموم منافئ أوروبا) و(بقيّة قارّات العالم ال6) و(قارّة الفضاء الألكتروني الحر) يعرب (رسميّا) عن وقوف [قيادة الحركة] الكامل مع (دولة قطر)..و(تضامنها المبدئي الصّارم) مع (الشّعب العربي القطري المسلم الشّقيق)..في وجه (الهجمة العدائيّة الخبيثة والخسيسة السّعوديّة/الأماراتيّة)..ورفض (الحصار العدواني الحاقد) و(غير المبرّر..جوّا..وبحرا..وبرّا)..ضدّ (الشّعب القطري العربي المسلم الشّقيق)..

(الرّجعيون..نمور..من ورق) - الزّعيم الصّيني (ماوتسي تونغ)

"وثائق أتفاق الرّياض" المسرّبة (كلها) و(في مجملها)..(نصّا)..و(حرفا) و(أهم نقاطها الرّئيسيّة)..تهدف (فقط) و(حصرا) إلى محاصرة [قيادة حركة المعارضة اليمنيّة الوحدويّة الحرّة والمستقلّة] و(القيادتين العامة والميدانيّة لجبهة تحرير عسير وجيزان ونجران)..سياسيّا..وتنظيميّا..وإعلاميّا

تنويه : إضغط على (الوثيقة) أعلاه لتكبيرها (أولا)..ثم (قراءة) و(فحص) و(تمحيص) حكاية ال"وثيقة" برمّتها..ولتعرف (أين يكمن رعب حكّام السّعوديّة) وأمثالهم (عيال الحرام) في مشيختي الدّعارة "أبوظبي" و"دبي"..ثمّ "العين" و"الشّارجة" وحتى (سلطنة) الشّاذ المسطول (كابوس مسقط)..والعياذ بالله..

*** 

القائد الفذ (كيم إل سونج) مازال (حيّا) في (روح جمهويّة كوريا الشّماليّة)..الحرّة..المستقلّة

[قيادة حركة المعارضة اليمنيّة] في (المنفئ الألماني) تعلن أنحيازها الكامل والتّام ل(جهود ومواقف دولة كوريا الشّماليّة) في (تقوية قدراتها الدّفاعيّة) في وجه (الأستهتار..والعربدة..والبلطجة الأمريكيّة) في (قارّات العالم) و(سياسات الأبتزاز الوقحة) التي يمارسها سمسار البزنس الجشع الوقح المدعو "دونالد ترامب"..

***

إيضاحات بشأن الخالد [ناصر السّعيد]

مع (تصحيحات تلّغرافيّة ضروريّة لازمة) و(واجبة) إلى الصّحافي العربي الفلسطيني (أسامة فوزي) ناشر صحيفة وموقع (عرب تايمز) في (الولايات المتحدة الأمريكيّة)

لماذا لا يتحدث الاعلام السعودي عن ناصر السعيد مؤلف كتاب ال سعود ...

بأختصار شديد : المناضل الثّائر البطل الشّهيد المختطف [ناصر السّعيد] لجأ إلى (مصر جمال عبدالنّاصر) في الخمسينات..ثم قدم إلى (صنعاء) بعد (ثورة 26 سبتمبر 1962م)..وأسّس (إذاعة أحرار الجزيرة العربيّة) وبعد الغدر السّعودي ب(ثورة سبتمبر) أنتقل إلى (عدن) حيث ناسب (أسرة عدنيّة) من (الشّيخ عثمان - حارة القاضي) ثم لجأ إلى (بغداد)..وهناك حوصر سياسيّا وإعلاميّا حيث (ألتقيناه شخصيّا) في (فندق جلجامش - شارع السّعدون) ومنها أنتقل إلى (دمشق)..وأخيرا أختطف من (بيروت - 19 ديسمبر 1979م)..ومنذ ذلك (التّاريخ) و[نحن وحدنا] حصرا..من (يتابع قضيّة بل جريمة أختطافه) و(قتله)..و(نعيد التّذكيبر بها) سنويّا في (ذكراها)..وقد (نقل إلى السّعوديّة بعد الأختطاف الفلس/طيني/عرفاتي) وقام المجرم (نايف ولد عبدالعزيز آل شذوذ)-عقيد العاهرة السّعودية الشّهيرة (مها السّديري)-ب(تعذيبه) شخصيّا..وفي نهاية المطاف (قيّدوه) ب(سلاسل حديديّة) وهو (ينزف دما) و(شحنوه) على (طائرة مروحيّة) وهو في (كيس من قماش الخيام الجاف) وألقوا (به) حيّا..في (الصحراء) كي يموت (عطشا)..و(جوعا)..ثم تنهشه (الأفاعي) السّامة و(الثعابين) الجائعة..(أنتقاما من كتابه الشهير - تاريخ آل سعود)..و(كل نشاطه السّياسي والأعلامي والتنظيمي المعارض المحترم) و(المقدّر) و(مواقفه المشرّفة) الأكثر (وعيا)..و(مبدئيّة)..و(نضوجا)..من (كل من ظهر بعده) ل(إدّعاء المعارضة) ضدّ (خنازير وشواذ وأنجاس آل سعود) اللّئام الخساس..وحتى (المخنّثين) و(المدمنين) الذين (أستولوا) مؤخّرا..على (العرش الآيل للسّقوط) اليوم..

***

(الأفتتاحيّة) اليوم..(ثوريّة عدنيّة/جنوبية)

إفتتاحيّة (التّحرير) نت (المختارة اليوم)..للكاتب الجنوبي المناضل (عبدالكريم سالم السّعدي)..مع (تعليق لازم)..و(واجب)..من المناضل الثّوري العدني التحريري [رياض حسين القاضي] مؤسّس وقائد [الحركة] ناشر (التّحرير) نت ب(المنفئ الألماني) - طالع المادتين في (التّفاصيل)

سياسي جنوبي: الجنوب وطن وشعب وأمة لها تاريخها الذي يسبق تاريخ دول كثيرة

 ومع (3 تعليقات لازمة) من المناضل [رياض حسين القاضي] في (المنفئ)

(الحوار..والأقناع..أسلم من..الأستقطاب)..!
للكاتب (العدني/الجنوبي) الحر(عبدالكريم سالم السّعدي) - (عدن)

***

(تعليقات) الرّفيق [رياض] على (مقالات محترمة)..وأخرى..(أكاذيب ملفّقة)..

[1] عشت..عشت..يا (أصيل)..و(سيد الرجال).عشت
موقع (عدن الغد) - الأحد 02 يوليو 2017
رياض حسين القاضي - إبن عدن
المنفئ الأضطراري الأجنبي - (ألمانيا)
كما في (العنوان)..أعلاه..(نصّا)..و(حرفا) : عشت..عشت..يا (أصيل)..و(سيد الرجال).عشت..(تحيّاتي) .

(تغريدات..عدنيّة)..

للكاتب (العدني القح الأصيل) الحر (عفيف السيّد عبدالله) - (عدن)

[1] لقد (أتحفتني)..و(قلّبت المواجع)..يا أستاذ (بحّاح)..!
موقع (عدن الغد) - الأحد 02 يوليو 2017
رياض حسين القاضي - إبن عدن
المنفئ الأضطراري الأجنبي - (ألمانيا)
كما في (العنوان)..أعلاه..(نصّا)..و(حرفا) : لقد (أتحفتني)..و(قلّبت المواجع)..يا أستاذ (بحّاح)..!مع (تحيّاتي).

(ماذا..أكتب..عن..عدن)..؟!

  للكاتب العدني/الحضرمي/الجنوبي المنصف (محمد عمر بحّاح) - (عدن)

ونظرا ل(أهميّة التّعليقات)..ينشر (التّحرير) نت (رابط هذا التّحليل/التساؤل) :

عدن الغد | هل يحكم عبدالعزيز المفلحي عدن ؟

(تعليقات) الرّفيق [رياض] على (مقالات محترمة)..وأخرى..(أكاذيب ملفّقة)..

[9] قاتل مأجور ل(فدائيّي جبهة التّحرير) مقابل (50 شلن)..!
موقع (عدن الغد) - السبت 08 يوليو 2017
رياض حسين القاضي - إبن عدن
المنفئ الأضطراري الأجنبي - (ألمانيا)
كما في (العنوان)..أعلاه.(نصّا)..و(حرفا) : قاتل مأجور ل(فدائيّي جبهة التّحرير) مقابل (50 شلن)..!

عدن الغد | من هو الشهيد مدرم؟

المناضل [رياض حسين القاضي] يرد على (تساؤل) كلام (مستر yes الجوع)-سفير "الطّرطور" في (لندن)-المعنون : إن لم تكن "حربا" أو "سلاما"..فماذا هي إذا..؟!

عدن الغد | إن لم تكن حرباً أو سلاماً.. فماذا هي إذاً؟

[4] بالعدني الدّوغري : تكون (مفتالة)..و(أنت..كبير المعلّمين)..
موقع (عدن الغد) - الاثنين 10 يوليو 2017
رياض حسين القاضي - إبن عدن
المنفئ الأضطراري الأجنبي - (ألمانيا)
كما في (العنوان) أعلاه..(نصّا)..و(حرفا) : نسمّيها (مفتالة)..و(أنت..كبير المعلّمين).

[2] أتحدّاك..أن تنشر (مادار بيننا) في (فيس بادن) الألمانيّة..!
موقع (عدن الغد) - الأحد 09 يوليو 2017
رياض حسين القاضي - إبن عدن
المنفئ الأضطراري الأجنبي - (ألمانيا)
كما في (العنوان) أعلاه..(نصّا)..و(حرفا) : أتحدّاك..أن تنشر (مادار بيننا) في (فسيبادن) الألمانيّة..!

(التحرير) نت - المنفئ الألماني - الثامنة والرّبع مساء الأربعاء 12 يوليو 2017م


(المقالات)..و(التّعليقات) كاملة :
[2] وكأنّّني يا (سعدي)..أطالع وأقرأ نصوص (التّحرير) نت
موقع (عدن الغد) - الثلاثاء 11 يوليو 2017
رياض حسين القاضي - إبن عدن
المنفئ الأضطراري الأجنبي - (ألمانيا)
كما في (العنوان) أعلاه..(نصّا)..و(حرفا) : وكأنّّني يا (سعدي)..أطالع..وأقرأ..نصوص (التّحرير) نت..!هذا هو (كلام الرّجال)..وهذه هي (مواقف الوطنيين الأحرار الشّرفاء)..بل (الغيورين على الوطن..جملة..وتفصيلا)..في (كل مسرة التّاريخ الأنساني الحافل)..إلى أمام..إلى أمام..إلى أمام..يا (سعدي)..و(سعد السّعود) كما قال (شاعر لحج الفلتة والأصيل : القمندان) رحمه الله..وأطرب العزيز الرّاحل (فيصل علوي)..على (قصائد القمندان) رحمهما الله..إلى أمام..يا (عزيزنا)..إلى أمام..[كلّنا]..في (الدّاخل)..و(الخارج)..(منافئا أجنبيّة أضطراريّة)..و(مهاجرا أجنبيّة أختياريّة)..[كلّنا]..وب(كل ثقة)..و(عزم)..و(إصرار..[كلّنا] تشكّل (جبهة ثوريّة وطنيّة تحرّرية أنعتاقيّة أصيلة) و(ملتزمة خط الجماهير المقهورة)..و(المستعبدة)..و(المتاجر) ب(فلذات أكبادها)..[كلّنا..معا]..يا (سعدي)..نشكّل (جبهة الثّورة الشّعبية القادمة)..و(قودها)..و(أفكارها)..(طروحاتها)..و(آفاقها)..وفق هذه (الأطروحة الثّوريّة الأنذاريّة والتّحذيريّة التلغرافيّة المباشرة المحترمة)..التي سطّرها (قلمك) الباسل المحترم..[تحيّاتنا لك شخصيّا] من (المنفئ الألماني)..و(بقيّة منافئ عموم أوروبا)..و(إلى أمام)..يا (سيدالرّجال)..إلى أمام..(كثّر (الله)..من أمثالك..و(ملتقانا) حتما..(يوم النّزال)..ثمّ (الحصاد)..و(الحليم)..تكفيه (الأشارة)..كما جاء..وقيل..وتردّد..في (الأمثال)..!.

سياسي جنوبي: الجنوب وطن وشعب وأمة لها تاريخها الذي يسبق تاريخ دول كثيرة


الثلاثاء 11 يوليو 2017 12:19 مساءً
عدن (عدن الغد) خاص:

قال السياسي الجنوبي عبدالكريم سالم السعدي أن الجنوب وطن وشعب وامة لها تاريخها الذي يسبق تاريخ دول كثيرة وليس تابعا لأحد.

وقال السعدي (نؤكد للقاصي والداني للخارج والداخل بأننا وطنا وشعبا وامة لها تاريخها الذي يسبق تاريخ دويلات النخاسة بالاف السنين ولسنا معسكرا وكتائبا قتالية اجيره نذرت نفسها للقتال لصالح مشاريع لاناقة لها فيها ولابعير!).

وأضاف (ان الذين يستغلون وضع الجنوب اليوم ويحكمون على سواعده قيود التبعية والخضوع لأطراف تقود مشاريع مشبوهة ضد الأمة وقضاياها المصيرية سيكونون هدفا لاحرار الجنوب اليوم أو غدا ولن يفلتوا من عقاب الشعب وستاتي اللحظة التي يتساءل فيها الآباء والأمهات عن فلذات اكبادهم التي تذبح على مذابح مشاريع غامضه وغير واضحه!).

وأكد السياسي الجنوبي عبدالكريم السعدي إن الذين ارتضوا لأنفسهم أن يكونوا أدوات بيد الغير وان يتحولوا إلى مقاولين لمشاريع يصب ريعها خارج حدود الجنوب هم قلة تاهت عن طريق الحق واختارت طريق الشيطان أما لحب الدنيا وشهواتها أو استسلاما منهم لواقع اسس على الباطل وعلى طغيان القوة وجبروت الظلم!).

وأشار السعدي الى ان الجنوب الذي قهر بريطانيا واذل قوى الشر في اليمن لن يستمر ضعيفا أبد الدهر وسيرفع رأسه قريبا حال تخلصه من بعض العصاة من أبناءه الذين سقطوا واسقطوا معهم هامة هذا الوطن الشامخ في وحل التبعية والانجرار خلف دعوات لن يكون فيها هؤلاء سوى أدوات لجهات تمنيهم وتعدهم بعرش هذا الوطن غدا وماتعدهم تلك الجهات إلا غرورا..!

وأكّد (السّعدي) أن شمس الجنوب ستشرق..من مفارق نسائه ومن بنادق رجاله..ومن مآذن جوامعه..وسيكون يوم الفصل قريبا..

ومع (3 تعليقات لازمة) من المناضل [رياض حسين القاضي]

[8] هذه (كلمة حق صائبة)..في (وجوه بركة مياه آسنة)..!
موقع (غدن الغد) - (عدن)الأربعاء 12 يوليو 2017
رياض حسين القاضي - إبن عدن
المنفئ الأضطراري الأجنبي - (ألمانيا)
كما في (العنوان) أعلاه..(نصّا)..و(حرفا) : هذه (كلمة حق صائبة)..في (وجوه عفانات) ب(بركة مياه آسنة)..!مع [تحيّاتي الحارّة] للأخ (الكاتب الحر) و(الحريص..على مستقبل الوطن العدني/الجنوبي)..فمتى يفيق (أصحاب النّعرات القبليّة والمناطقيّة البدوانيّة البعرانيّة) الجهلة..والمرتزقة..هنا..وهناك..في (أصطبلات أكل..ومرعى..وقلّة..صنعة)..؟!و(متى) يفيق الحالمون) ب(أغتصاب أرادة أهل عدن) و(شعب الجنوب)..مجدّدا..و(أختطاف حق تقرير المصير) ثانية..وعاشرة..ومن ثمّ (إعادة شريط التّناحرات المناطقيّة/القبليّة الوحشيّة الهمجيّة) من خلال (صراعات التّعشيق..في معاشيق) آخر اللّيل..صدّقوني..صدّقوني..صدّقوني..(لا حل..أبدا)..و(لا مستقبل أطلاقا) ل(عدن) و(الجنوب) إلا بوضع أساس (محاكمة كل من دمّروا عدن والعدنيين) و(الجنوب..والجنوبيين) منذ (مؤآمرة 6- 30 نوفمبر 1967م) وحتى (22 مايو 1990م)..و(ماتلاه لاحقا..حتى اليوم)..و(صيصانهم) المرتزقة بالوراثة..في (أصطبلات الرّجعيّة الأعرابيّة) و(أذناب الأستعمار الأجنبي) بالوراثة أيضا..(ثقافة الأرتزاق والفيد والنّهب والسّرق والأستحواذ المناطقي/القبلي) هي التي ستدمّر (أجيال عدن) و(الجنوب) القادمة..مالم [نتدارك منذ الآن)..(كل هذه المغامرات الطّائشة) و(المقامرات الرّخيصة المبتذلة) بأسم "تحرير الجنوب" و"الأسغلال"-كما (ينطقها) البدوان البعران (أنفسهم) وليس (تشنيعا عليهم)-ومن هنا تكون (صرخات) الأخ المحترم (السّعدي) (شهادة محترمة على الواقع الكارث والمأساوي) الذي تعيشه (عدن) و(كل بقيّة الجنوب) في (محلّها الصّحيح..من الأعراب)..و[نحن] أوّل المؤيّدين ل(كل كلمة) يكتبها (السّعدي) أو (غيره من الوطنيين الشّرفاء الأحرار الغيورين)-ب(شرف)..و(أخلاص)..و(مسؤولية)..و(صلابة ثوريّة)..و(مبدئيّة)..ولا نامت (أعين المرتزقة) من (كل أنواع وأصناف أشباه الرّجال) في (الدّاخل)..أو..(الخارج)..من (كارنتينا معاشيق) وحتى (آخر أصطبل زبالات وعفانات جنوبيّة) تستحق (الحرق) في (أفران النّازي هتلر) رحمه الله..لأنّه على الأقل (كان معتمدا على نفسه) و(بنى دولة ألمانيا الصّناعيّة الكبرى) و(المهابة قارّيّا) و(القويّة المستقلّة) في (كل مساحة الكرة الأرضيّة) بصرف النّظر هنا عن (أخطائه) او قل حتّى (جرائمة البشعة الشّنعاء) ضد (الأقليّة اليهوديّة) وهذا أمر متروك ل(دراسات التّاريخ) و(الحكم لها) أو (عليها).

[9] هل هذا "الأرتزاق" وهذه "التّبعيّة" مشرّفة للمستقبل ؟
موقع (عدن الغد) - الأربعاء 12 يوليو 2017
رياض حسين القاضي - إبن عدن
المنفئ الأضطراري الأجنبي - (ألمانيا)
كما في (العنوان) أعلاه..(نصّا)..و(حرفا) - إضافة (2) : هل هذا "الأرتزاق المعيب والوقح"..!وهذه "التّبعيّة الدّنيئة" هل هما (مشرّفتان للمستقبل) ..؟!هل هذه (المزاحمات المهينة على أبواب الغير)..ل(أداء فروض الولاء والطّاعة..والعمالة)..و(الأرتزاق) على (أبواب الغير) الذي (نعرفهم جيّدا عبر تاريخنا الوطني كلّه)..وهل (مقاولات الأتجار) ب(دماء وأوراح أبناء عدن والجنوب)..تشرّّف (أيّ عدني)-في (الدّاخل)..أو (الخارج)-أو (أي جنوبي يحترم ذاته)..و(نفسه)..و(شخصيته)..و(تاريخه)..أو قل حتى (تاريخ قبيلته) أو (عشيرته) أو (منطقته) في (صفحات التّاريخ الوطني المجيد)..و(التّضحيات الجسام للشّهداء كافّة)..؟!هل "أنموذج بيع الضّمائر" نهارا جهارا هذا..يشرّف (أجيال المستقبل العدني/الجنوبي)..؟!في (أعتقادي)..بل هو (يقيني..اليقين)..بل (يقيني التّام)..و(المطلق)..أولئك (الأوباش) والرعّاديد الرّخاص المبتذلين)..(هم) في (قرارة أنفسهم) لا يريدون سوى (ضمان..القوت) نهارا..و(حق القات) عصرا..و(القازوزة) آخر اللّيل..وبين هذا..وذا..وذاك..(ضمان البندق)..و(كيس أمشاط الرّصاص)..و(القنابل اليدويّة)..للتجبّر على (جماهير الشّعب المقموعة..المقهورة..المفقرة..المجوّعة..المرهبة..المنهارة..)..(المهدود حيلها منذ نوفمبر 1967م)..و(المهدّدة حتى في صحّتها)..و(دوائها..و(علاجها)..وليس (رواتبها) وحسب..(أنّهم)-أي (الأوباش)..و(الرّعاديد)-لايريدون (أبدا) أي ريحة ل(دولة نظام)..و(قانون)..و(دستور)..و(حياة مدنيّة)..و(تعايش آدمي)..بناء..خلّاق..آمن..ومستقر..و(مهيّئ لمستقبل أجيال حرّة مستقلّة واعية) و(مثقّفة)..(متعلّمة)..بأختصار شديد : (هم) لا يريدون سوى "أنموذج أرتزاق"..وليس (أي شيء نظيف..طاهر..آخر)..ف(المرتزق) عندما يرى أمامه من هو (أشرف منه وطنيّا)..يحقد عليه..ويسعى إلى (أستئصاله)..كي لا يبق في (المشهد السياسي العام)..سوى "أنموذج المرتزق الأجير الوسخ الخسيس" وليس (الثّائر الوطني الصّادق المحترم النّزيه والمخلص)..لماذا..؟!سؤآل وجيه..ولازم..بل (محوري) وذلك لأن (البائع..الشّاري) ب(الأوطان)..و(الكرامات)..يرى فيمن هو (أفضل منه)..دائما..وأبدا..(الوجه الآخر للحقيقة المرّة)..بل (الوجه المشرق) ل(وطن مستقل ذي سيادة)..و(شعب حر)..ولهذا تراه يكسر حتى (المرآة) التي أمامه..كي لا يرى (مهانته)..و(رخصه)..(سفالته)..(دناءته)..و(أنحطاطه)..(حقارته)..(ضآلته)..و(ضحالته)..لماذا..أيضا..مرّة أخرى..؟!سؤآل في محلّه : لأن (بائع الأرض) وب(الضرورة)..و(النتيجة) هو (بائع العرض)..و(التّاريخ)..و(المستقبل)..في آن واحد..(لايريد أبدا..أبدا..أبدا) سوى "أنموذجه الوسخ" ماثلا في (المشهد التّهريجي البائس) و(الفاضح المخزي عبر التّاريخ..للأشخاص)..وحتّى "المكوّنات الهلاميّة المؤجّرة" أو (المستأجرة)-و(ديّتها) معها..(مدفوعة سلفا) دون حياء كما يحدث في (المخاء) وغيرها-ولهذا قال (خبراء الأقتصاد) كلمتهم : (العملة الرّدئية..تطرد دائما..العملة الجيدة..من السّوق)..فهل (فهمتم)..؟!هل..(وعيتم)..؟!بصراحة : أتمنّى ذلك..من (كل قلبي)..و(أحساسي)..و(وجداني)..والله عليم ب(ذات الصّدور)..!وأخيرا [أقول] : لن تدفعونا إلى (الأرتزاق) أبدا..كما لم تفلحوا في ذلك منذ (مؤآمرة 6 - 30 نوفمبر 1967م)..هذا (وعد)..هذا (يقين)..و(قسم..لو تعلمون..عظيم)..و(لن نبيع أبدا تاريخنا الثّوري الوطني التحرّري المشرّف للأجيال)..ف(تاريخنا)..و(صبرنا على المكاره)..و(النّزوحات)..و(المنافئ) و(المهاجر)..و(صمودنا الأسطوري حتى اليوم..على مبادئنا)..ب(كل كنوز الأرض) بما رحبت..و(كل الذين يشترونكم) ل(أرهاب شعبنا)..و(تدمير وطننا)..لا يسوون [عندنا] قيمة (جزمة بالية مستهلكة) مهيّأة للرّمي في (مزبلة الشّارع).

[10] هل هذا "الأرتزاق" وهذه "التّبعيّة" مشرّفة للمستقبل ؟
موقع (عدن الغد) - الأربعاء 12 يوليو 2017
رياض حسين القاضي - إبن عدن
المنفئ الأضطراري الأجنبي - (ألمانيا)
(طبعة مصحّحة) و(مزيدة قليلا)..مع الشّكر والتقدير لأسرة تحرير(عدن الغد) الغرّاء :
كما في (العنوان) أعلاه..(نصّا)..و(حرفا) - إضافة (2) : هل هذا "الأرتزاق المعيب والوقح"..!وهذه "التّبعيّة الدّنيئة"..هل هما (مشرّفتان للمستقبل) ..؟!هل هذه (المزاحمات المهينة على أبواب الغير)..ل(أداء وتقديم فروض الولاء والطّاعة غير المشرّفة)..و(العمالة)..و(الأرتزاق) على (أبواب الغير الحاقد المعادي) الذي (نعرفهم جيّدا عبر تاريخنا الوطني كلّه)..وهل (مقاولات الأتجار) ب(دماء وأوراح أبناء عدن والجنوب)..تشرّّف (أيّ عدني)-في (الدّاخل)..أو (الخارج)-أو (أي جنوبي يحترم ذاته)..و(نفسه)..و(سمعته)..و(شخصيته)..و(تاريخه)..أو قل حتى (تاريخ قبيلته) أو (عشيرته) أو (منطقته) في (صفحات التّاريخ الوطني المجيد)..و(التّضحيات الجسام للشّهداء كافّة)..؟!هل "أنموذج بيع الضّمائر" نهارا جهارا هذا..يشرّف (أجيال المستقبل العدني/الجنوبي)..؟!في (أعتقادي)..بل هو (يقيني..اليقين)..(يقيني التّام)..و(المطلق)..أولئك (الأوباش) و(الرّعاديد الرّخاص المبتذلين)..(هم) في (قرارة أنفسهم) لا يريدون سوى (ضمان..القوت) نهارا..و(حق القات) عصرا..و(القازوزة) آخر اللّيل..وبين هذا..وذا..وذاك..(ضمان البندق)..و(كيس أمشاط الرّصاص)..و(القنابل اليدويّة)..للتجبّر والبلطجة الدنيئة على (جماهير الشّعب المقموعة..المقهورة..المفقرة..المجوّعة..المرهبة..المنهارة..)..(المهدود حيلها منذ نوفمبر 1967م)..و(المهدّدة حتى في صحّتها)..و(دوائها)..و(علاجها)..و(حليب أطفالها)..و(لقمة عيشها اليوميّة الضّئيلة)..وليس (رواتبها) وحسب..(أنّهم)-أي (الأوباش)..و(الرّعاديد)-لايريدون (أبدا) أي ريحة ل(دولة نظام)..و(قانون)..و(دستور)..و(حياة مدنيّة)..و(تعايش آدمي)..(بناء)..(خلّاق)..(آمن)..و(مستقر)..و(مهيّئ لمستقبل أجيال حرّة مستقلّة واعية) و(مثقّفة)..(متعلّمة)..بأختصار شديد : (هم) لا يريدون سوى "أنموذج أرتزاق دائم..طويل الأمد"..وليس (أي شيء نظيف..طاهر..آخر)..ف(المرتزق) عندما يرى أمامه من هو (أشرف منه وطنيّا)..يحقد عليه..ويسعى إلى (أستئصاله)..كي لا يبق في (المشهد السياسي العام)..سوى "أنموذج المرتزق الأجير الوسخ الخسيس"..وليس (الثّائر الوطني الحر..الصّادق..المحترم..النّزيه..المخلص)..و(المدوّي) ب(كلمة الحق..صونا للأوطان)..لماذا..؟!سؤآل وجيه..ولازم..بل (محوري) وذلك لأن (البائع..الشّاري) ب(الأوطان)..و(الكرامات)..يرى فيمن هو (أفضل منه)..دائما..وأبدا..(الوجه الآخر للحقيقة المرّة)..بل (الوجه المشرق البهي المضيء) ل(وطن مستقل حرّ عزيز..ذي سيادة)..و(شعب حر سعيد.زفي وطنه)..ولهذا تراه يكسر حتى (المرآة) التي أمامه..كي لا يرى (مهانته)..و(رخصه)..(سفالته)..(دناءته)..و(أنحطاطه)..(حقارته)..(ضآلته)..و(ضحالته)..لماذا..أيضا..مرّة أخرى..؟!سؤآل في محلّه : لأن (بائع الأرض) وب(الضرورة)..و(النتيجة) هو (بائع العرض)..و(التّاريخ)..و(المستقبل)..في آن واحد..(لايريد أبدا..أبدا..أبدا) سوى "أنموذجه الوسخ" ماثلا و(متكرّرا دائما) و(باقيا) في (المشهد التّهريجي البائس) و(الفاضح المخزي عبر التّاريخ..للأشخاص)..وحتّى ل"المكوّنات الهلاميّة المؤجّرة"..أو (المستأجرة) باليوميّة-و(ديّتها) معها..(مدفوعة سلفا) دون حياء كما يحدث في (المخاء) وغيرها-ولهذا قال (خبراء الأقتصاد) كلمتهم : (العملة الرّدئية..تطرد دائما..العملة الجيدة..من السّوق)..فهل (فهمتم)..؟!هل..(وعيتم)..؟!بصراحة : أتمنّى ذلك..من (كل قلبي)..و(أحساسي)..و(وجداني)..والله عليم ب(ذات الصّدور)..!وأخيرا [أقول] : لن تدفعونا إلى (الأرتزاق) أبدا..كما لم تفلحوا في ذلك منذ (مؤآمرة 6 - 30 نوفمبر 1967م)..هذا (وعد)..هذا (يقين)..و(قسم..لو تعلمون..عظيم)..و(لن نبيع أبدا تاريخنا الثّوري الوطني التحرّري المشرّف للأجيال)..ف(تاريخنا)..و(صبرنا على المكاره)..و(النّزوحات)..و(الخطف)..و(التّعذيب)..في (زنازن معتقلات وسجون عدن) و(أبين) و(غيرها)..ثمّ أمثالها في (صنعاء) و(تعز) و(الحديدة)..وحتّى (المنافئ الأضطراريّة)..و(المهاجر الأختياريّة)..و(صمودنا الأسطوري حتى اليوم..على مبادئنا)..ب(كل كنوز الأرض) بما رحبت..و(كل الذين يشترونكم) اليوم..(يفسّحونكم بطائراتهم)..و(يمسّجونكم) ب(فنادقهم)..و(حاناتهم)..و(مرابع دعاراتهم)..و(غرز ليلهم البهيم)..و(يموّلونكم)..و(يسلّحونكم)..ل(أرهاب شعبنا)..و(تدمير وطننا)..لا يسوون [عندنا] قيمة (جزمة بالية مستهلكة) مهيّأة للرّمي في (مزبلة الشّارع).
عدن الغد - عدن :
الثلاثاء 11 يوليو 2017م
الحوار والأقناع أسلم من الأستقطاب..!
(عبدالكريم سالم السّعدي) - (عدن)

يظهر أن الطبع يغلب على التطبع فالذي اعتاد الشرذمة والتفريخ والاستقطاب بكل أشكاله المادية والمعنوية لن يستطيع أن يتخلص من تلك الثقافة حتى وإن امتلك كل وسائل إدارة المعركة وحتى وان دانت له الأرض وباتت ملك يمينه! ! 

عندما تبنينا فكرة ضرورة الحوار الجنوبي للوصول إلى تمثيل جنوبي ينطلق من أرضية التمثيل الوطني المتساوي كنا نهدف إلى إيجاد ضامن جنوبي للمستقبل يحميه من عبث شطحات الماضي التي مازال الجنوب يدفع ثمنها ولكن العقلية في الطرف الجنوبي الآخر يظهر أنها لم تقتنع بمقترح الضامن الجنوبي الذي نسعى اليه وان الضامن الأقوى من وجهة نظرها هو الطرف الإقليمي الداعم لفعلها الانفرادي !!

بالأمس القريب  أيضا اعتمد من سبقونا لظروف نجهل الكثير من أسبابها  على الداعم الخارجي كضمان فتشرذمنا مابين تحرير و قومية  وسلاطين ومشايخ وبعث وفصائل عدة ففشل معها  الضامن أن يقوم بمهمته ولكي يخرج من أزمته اختار طرف ودفع به بقوة وكتبت (بظم الكاف) بعد ذلك سطور تاريخ صراعنا الجنوبي بالدم !!

اليوم يظهر أن مسرحية التاريخ تعاد فصولها ولكن بأبطال جدد ويظهر أيضا أن الضامن الإقليمي بدأ يشعر بالصداع ولهذا سيشتري دماغه ويكمل بقية فصول المسرحية (نقل درس) ولن يجتهد كثيرا وسنجد أنفسنا مرة أخرى أمام تاريخ أكثر مايحتاجه منا هو ..

في مرحلته الأولى ...

 البحث عن منافي وملاجيء لجيل الشتات الجنوبي القادم ..!

في مرحلته الثانية ..

 التيقظ والتهيئة لحرب الاستقطاب والدمج القسري والاختياري التي ستخلق كيان واحد قائم على التبعية للطرف الداعم تحت وصاية الطرف المدعوم والمسنود إقليميا ...

في مرحلته الثالثة ..

 ستكون التحالفات في إطار الكيان الواحد التابعة  للمدعوم قد تبدلت وتحولت فيها القوة وتوزعت بين أطراف يسمونها في لغة السياسة تيارات ومراكز قوى وتأتي مرحلة تدخل داعمين آخرين يستغلون حالة البناء الهش الذي لم يقم على حوار ولكنه قام على استقطاب ودمج ويدخلون حلبة الصراع ويزدهر الوطن بالمقابر الجماعية !!!!

إذا نحن فعلا صادقون بأننا نريد التحرر والاستقلال وبناء دولة جنوبية حقيقية وليس بناء سور عالي لمقبرة جماعية كبرى فان أضمن مايوصلنا إلى ذلك هو الضامن المحلي الجنوبي الذي يولد بالحوار وليس بالاستقطاب فالقوي اليوم الذي يمتلك أدوات الاستقطاب لن يستمر قويا ولن يستمر محتكرا لتلك الأدوات وكذلك الضعيف المستقطب  (بضم الميم ) لن يستمر ضعيفا ولا فقيرا لتلك الادوات !!

 نأمل أن لا نضيع على أنفسنا فرصة الاستفادة من تجارب آبائنا ودروس تاريخنا القريب وان نعمل على خلق أرضية تستطيع الأجيال القادمة البناء عليها والعيش بأمان  ونستطيع نحن أن نحوز على دعوات الرحمات والمغفرة ونتجنب  اللعنات والمسخرة !! 

عدن الغد - عدن :

[1] عشت..عشت..يا (أصيل)..و(سيد الرجال).عشت
موقع (عدن الغد) - الأحد 02 يوليو 2017
رياض حسين القاضي - إبن عدن
المنفئ الأضطراري الأجنبي - (ألمانيا)
كما في (العنوان)..أعلاه..(نصّا)..و(حرفا) :
عشت..عشت..يا (أصيل)..و(سيد الرجال).عشت..(تحيّاتي) .
عدن الغد - عدن :
الأحد 2 يوليو 2017م
مقالة (عفيف السيّد عبدالله)

يعتقد أبناء عدن أن تاريخ مدينتهم وثقافتها الشعبية وموقعها الإستراتيجي العبقري منحتها قدرات وصفات تكاد تكون سحرية,.لكن قواها هذه تبدأ بالتحول عندما يمارس الآخر عليها التدليس لإنتزاع السلطة من أبنائها لإدارتها, وتتبعه الكوارث, ومهما يكن الشيء الذي يستند إليه الباطل هو باطل.

لم ننس, أنه في يوم أسود سيء النية, وعلى الرغم من مظاهرات الإحتجاج والإعتصامات والإضراب عن العمل, وإستياء ومعارضة أحزاب عدن الإتحاد الشعبي الديمقراطي (برئاسة عبدالله باذيب), حزب الشعب الإشتراكي (برئاسة عبدالله الأصنج), وثلاثون نقابة ممثلة في المؤتمر العالمي, ومغادرة سبعة من أعضاء المجلس التشريعي المنتخبين إحتجاجا على الإتفاقية التي وقعت في لندن في أغسطس 1962 عند مناقشتها في المجلس في 24 سبتمبر  1962 ليمنحوها مشروعية زائفة, وصوت أربعة فقط من الإتنى عشر الأعضاء المنتخبين لصالح الإتفاقية. ومع ذلك أصر الإنجليز على دخول عدن في إتحاد الجنوب العربي إبتداء من مارس 1963. والذي أدى في نهاية المطاف إلى تسليم حكم عدن  بالتدليس في 30 نوفمبر 1967 للجبهة القومية (الحزب الإشتراكي). وقد شهدت عدن من بعده فصلا سَفَّاك قاتم هو الأسوأ في تاريخها, لم تعرف كيف تخرج منه حتى يومنا هذا.

أعترف المندوب السامي وحاكم مستعمرة عدن جونسون أنه إذا تقدمت الثورة اليمنية أسبوعا واحدا ولم تحصل في 26 سبتمبر 1962 أي قبل البدء في مناقشة الإتفاقية في مجلس عدن التشريعي ما كان بإمكان خطة ضم عدن إلى اإتحاد الجنوب العربي أن تنجح. جاء ذلك في كتاب "السياسة الإستعمارية في جنوب اليمن" للدكتورة فالكوفا, ترجمة فقيد اليمن عمرالجاوي, رحمة الله عليه.

الأحزاب والقوى السياسية القائمة تقليدية دموية وفاسدة وبدون قضية وطنية أو إنسانية, ولا تعبر إلا عن قادتها, وهذا يفسر سبب فشلها الذريع في تجربة الحكم في الشمال والجنوب, وبسبب هؤلاء الحمقى نشهد هذه الصراعات والحروب الأهلية الدموية المتوالية. 

وحْد’ه تنظيم سياسي يضم أبناء عدن الأصليين, هو وسيلة تسمح بالفعل أن يصير من أهم مؤسسات المجتمع المدني وأكثرها مصداقية للمشاركة السياسية النشطة, يزيل إحتكار الحقيقة وإحتكار المشروعية وإحتكار الوطنية من القوى السياسية الفاسدة القائمة, يمكن أن يكون أداة لحكم وإدارة المدينة, يضع كل النقاط والإتجاهات والتطورات والأفكار ومصالح أبناء عدن والوطن كله أمامه وهو يتخذ القرار, يزيد من التماسك الإجتماعي ويحافظ على التقاليد والثقافة العدنية المتميزة, ويصبح عنصرا حاسما ليستعيد العدانية مدينتهم وحقوقهم السياسية والمدنية والإنسانية, وتحصل عدن على ماتريد,.

هناك خطوات عملية سهلة يتعين على الشباب من أبناء عدن القيام بها لإنشاء حزب سياسيأ, و حتى تجمعا يستطيعون من خلاله التعبير عن أنفسهم ويدافع عن حقوقهم. فالأمور صارت أفضل على الساحة الإفتراضية, وذلك بتدشين حزب على الإنترنت بدون مبالغ تدفع. وعندما يصبح لديهم القوة الكافية يستطيعون بمجهودهم الذاتي إخراج هذا الكيان على أرض الواقع كقوة تفرض نفسها, ويكون لها صوت مسموع وظهير شعبي شبابي جارف. وقد شهدنا كيف لم تصمد الأنظمة والأحزاب التقليدية عندنا وفي بعض البلاد العربية في مواجة المد الكبير الآسر من الشباب.

الأحزاب وقادة القوى السياسيه والحكومة ليس لهم بوصلة أخلاقية, تنتقي قصداً أبناء عدن الضعفاء والوصوليين كقادة في الصف الثاني أو محافظين أو وكلاء لمحافظة عدن .. هؤلاء خدم السلطان, ليس لهم ولاء لعدن.

[1] لقد (أتحفتني)..و(قلّبت المواجع)..يا أستاذ (بحّاح)..!
موقع (عدن الغد) - الأحد 02 يوليو 2017
رياض حسين القاضي - إبن عدن
المنفئ الأضطراري الأجنبي - (ألمانيا)
كما في (العنوان)..أعلاه..(نصّا)..و(حرفا) : لقد (أتحفتني)..و(قلّبت المواجع)..يا أستاذ (بحّاح)..!مع (تحيّاتي).
عدن الغد - عدن :
الأحد 2 يوليو 2017م
 مقالة (محمد عمر بحّاح)

سؤال مرهق للنفس والروح بعد كل هذه السنين التي انقطعت فيها عن النشر لا عن الكتابة .. وعن عدن .
أحببتها كما لم احب مدينة قط ، على كثرة ما رأيت وعشت في مدن في الشرق والغرب .
ثمة مدن ما أن تراها حتى تذوب عشقاً فيها .. عدن واحدة من هذه المدن .. مدينة موصولة بالبحر ، وبالقلب .. وبسبب موقعها الجغرافي الفريد كملتقى ملاحي بين الشرق والغرب اصبحت المركز التجاري لبلاد العرب وقبلة الوافدين، وملتقى التيارات الانسانية، والمنجزات الفكرية والابداعية لمختلف الاعراق والاديان .. لكن معجرة الجغرافيا والموقع الاستراتيجي لعدن ، جعلها هدفاً لأطماع قوى كثيرة داخلية وخارجية ولتنافس القوى الكبرى الاقليمية والدولية في الماضي والحاضر ؛ ولن تسلم منه في المستقبل .
هذه حقيقة تعرفها عدن وقد دفعت وتدفع اثمانها باهضة . وفي ذاكرة المدينة تاريخ تستحضره من الغزوات والحروب وظلها البغيض ممن كانت تعتبرهم اخوة وبني جلدة (حرب ٩٤ و ٢٠١٥) ، ومن غزاة اجانب .. برتغاليين ؛ هولنديين ؛ فرنسيين ؛ اتراك ؛ وليس اخرهم الانجليز الذين احتلوها قرابة اكثرمن قرن وربع القرن …
وأيٍ كان رأينا في الاستعمار الا انه يظل احتلالاً لارض وشعب اخر ؛ الا اننا نعترف له مع ذلك بان البريطانيين خلال السنوات الاخيرة من حكمهم لعدن ؛ قداستنهضوا في هذه المدينة روح التجديد والابتكار ؛ وجعلوا منها مدينة عصرية ومجتمعا مدنياً في محيط صحراوي بدوي وقبلي ؛ فصارت عدن معجزة المدن ورابع ميناء في العالم الحديث .
وحين جئتها طفلاً في العاشرة سنة ستين من القرن الماضي ؛ كانت عدن في اوج ازدهارها الاقتصادي والتجاري والثقافي ؛ وكنت كطفل قادم من القرية في منتهى اندهاشي وانا ارى كل شيء خارج مإلوفي .. الطرقات الاسفلتية ؛ الشوارع الفسيحة ، الاسواق المكتضة ببضائع العالم ؛ السفن التي تملأ الميناء ، تفرغ حمولتها او تحمل اخرى الى موانيء الدنيا حيث صارت عدن ميناء حرة ومنطقة تجارة حرة .
وازدادت دهشتي عندما وجدت المدينة غاصة بالاجناس .. الاديان .. اللغات .. اللهجات .. الثقافات والملابس التقليدية والحديثة . وكنت وانا امشي في شوارع كريتر او التواهي ؛ اسمع الى جانب العدنية ، الاردية ،الفارسية ، الانجليزية ، الصومالية، ولغات ولهجات اقليات اخرى كما عرفت فيما بعد، وكلهم يتعايشون في امان وسلام وحيث يوجد الامن والامان يكون الازدهار .
ماذا سأكتب عن عدن ؟!
وأنا أحمل عشقي .. ذكرياتي .. ذاكرتي الملأى بالاحداث والاشخاص والصور والكتب .. طفولتي؛ شبابي؛ رجولتي؛ والكهل الذي صرته ؟!
والاحلام التي لم تتحقق .. والتي حملتها .. حملناها يوماً .. وحين أتطلع اليها اليوم تحت كاهل العمر وخيبات السنين اجدها كانت صغيرة ولم تكن مستحيلة .
ماذا اكتب عن عدن ؟!
هل اكتب عن الشوارع ، الحوافي ، الاحياء كما كانت في ستينيات القرن الماضي .. عن الاسواق، المقاهي، دور السينما والافلام التي سحرت الطفل الذي كنته . عن كلية بلقيس واصدقاء الدراسة ؛ ومدرسينا القامات حسين حبيشي ، احمد المروني ؛ قاسم غالب ؛ ومحمدسالم شهاب . عن الاصدقاء المزروعين في كل زاوية في حافة القاضي؛ حافة حسين؛ العيدروس، القطيع ، الخساف او في الشيخ عثمان؛ القاهرة؛ المنصورة؛ المسبح ؛او في المعلا ؛ التواهي؛ القلوعة ؛ او البريقة .

عشت فيها ، في كل مدنها ، احيائها ، اومشيت في شوارعها ، ازقتها ، وفي كل مكان لي اهل او اصدقاء ، وذكريات العمر الجميل ،ماراح منه ،وماسيأتي ولا ادري ايهما اجمل ؟! الذي مضى منه .. اما اجمل ايامنا تلك التي لم تأت بعد كما كان يقول ناظم حكمت ٠وكنت ومازلت من عشاقه ،رغم ان تلك الايام التي قال عنها لم تأت !
اسير في شوارع كريتر حيث عبق الفل والكاذي وروائح العطور والبخور ، والبهارات الهنديه والزعفران ، وأرنو نحو منارة عدن التي يقول البعض انها ماتبقى من مسجد قديم ،اندثر المسجد لعوامل لايعرفها احد وبقيت المنارة ! وقائل انها فنار لارشاد السفن يوم كانت عدن هي الفرضة او الميناء قبل ان تصير المعلا هي الميناء ومرسى السفن ..
وامام المنارة ومبنى البريد ومكتبة مسواط المنزل الذي سكنه الشاعر الفرنسي العظيم ارثر رامبو.. ياالهي هل كان رامبو هنا حقا ، عاش في عدن ؟ سكن في هذا المنزل ، واي ظروف قادته من فرنسا ليستقر به الحال في هذه المدينة ..

أحقاً ان الطفل الذي كنته يخطو على الطرقات نفسها التي مشى عليها رامبو العظيم ؟! في عدن التي قال عنها في رسائله الى امه انها مدينة حارة جدا ، لا شجر فيها ولاماء .. كيف احتملت العيش فيها وانت القادم من باريس ، بلد العلم والنور والجمال ونهر السين ؟!!
اي سحر فيك يا عدن حتى يأتي اليك الناس من أقاصي الدنيا ؟ العامة والمشاهير ؟! ذات يوم سبقه مواطنه الفرنسي توني بِس واسس امبراطوريته التجارية .. هنا في عدن التي تنوعت بين خطوط امداد الفحم قبل ان يحل النفط كوقود ،واحواض السفن ،وحتى وكالة السيارات ..
وغير بعيد تقودني خطاي الى الروزميت حيث نزل الزعيم الفرنسي شارل ديجول في منزل هنا في طريقه الى لندن يوم كان بطل المقاومة الفرنسية ضد الغزو النازي لبلاده خلال الحرب العالمية الثانية .
حيث أسير ، أو تسير اذا جئتها ذات يوم ويسير اهل عدن كل يوم ثمة تاريخ وآثار وعبق ذكريات وبطولات ، واشعار واغان ومكتبات وصحف وتلاميد يمشون الى المدارس يحملون حقائبهم مبتدًئين الخطوة الاولى نحو المستقبل، واحلاماً قادمة ربما تكون اجمل من الواقع . ولو كانوا يدرون انه اسوأ …. لرضوا بحاضرهم الذي لم يعد له وجود اليوم !!!!.
الحياة تنبض في عدن .. الحركة لاتهدأ لا في نهار ولا في ليل .. الشارع الطويل وامتداده شارع الزعفران وتفرعاتهما تكتض بالحوانيت والبضائع ، بالمشترين ، كل مايخطر على بالك ، ملابس ؛اقمشة ، عطور ، ساعات ، كاميرات، احزمة، مصوغات ،لعب اطفال ، حتى لو لم تشترِ تكفيك بهجة الفرجة وروائح البخور والند والالوان واللهجات واللغات واصوات الباعة ، وسلوك نفس الشوارع مرات ومرات دون ان تحس بالملل .

ذات يوم عبر اليها الزعيم المصري ابو الأمة سعد زعلول .. زعيم ثورة ١٩١٩. جاء به الانجليز الذين كانوا يحتلون مصر منفياً الى عدن التي كانت هي الاخرى مستعمرة بريطانية ، وسجنوه في المبنى الواقع فوق جبل حديد ، ريثما يتم ترحيله الى جزر سيشيل .. لكن الزعيم استغل الوقت الذي قضاه في منفاه المؤقت في عدن في تقوية لغته الانجليزية . كلما مررت من جبل حديد الكالح السواد أرنو الى حجارة ذلك المبنى الوحيد الذي لا يعرف الا القليل انه كان منفى لواحد من اعظم زعماء مصر الذين قاًوموا الاحتلال البريطاني لبلادهم. هذا المبنى نفسه سيصبح مدرسة لاعداد القادة ورجال المستقبل من ابناء السلاطين والمشايخ والمميزين .. ومن الذين درسوا فيها السلطان الثائر احمد عبدالله الفضلي سلطان السلطنة الفضلية ، والشيخ محمد فريد العولقي وزير خارجية اتحاد الجنوب العربي ، وقحطان محمد الشعبي اول رئيس لجمهورية اليمن الجنوبية الشعبية .
وفي هذه المدرسة الرائدة درس السلطان قابوس ، سلطان سلطنة عمان وكانت امنية عمره ان يجعل من بلاده نسخة من عدن لما رأى من التطور والازدهار فيها وقد حقق لعمان نهضة مدنية وجعل من مسقط واحدة من اجمل وانظف مدن المنطقة . بينما ان الذين تولوا حكم عدن حولوها خلال نفس الفترة الى مدينة منكوبة لاكهرباء فيها ولا ماء وتطفح فيها المجاري ويموت فيها الناس بالكوليرا ومن الحر والقهر !!!!.

الناس لا يتطلعون اليوم الى الاعلى حيث التاريخ الذي صنع قادة دول وزعماء سلطنات ، بل الى الاسفل حيث السراديب المظلمة لمخازن ومستودعات السلاح التي تنفجر كلما نشبت حرب ، او وقع اعتداء على عدن ، فتحيل نهارها وليلها الى انفجارات ولهب ودخان وموت . ولا احد يفكر في نقلها بعيدا عن السكان المدنيين الذين يموت منهم العشرات مع كل انفجار يحدث والمدينة من الرعب . ومع ذلك تستمر الحياة والناس والعربات تمر بقرب جبل حديد يتطلعون اليه بدون مبالاة ولا احد منهم يطالب بنقل السلاح المخزون فيه الى مكان اخر بعيد عن التجمعات السكانية ، وكأنما ينتظرون موعد الانفجار القادم !!!!!.

عدن الغد - عدن :
الأحد 9 يواليو 2017م
كلام المسخ "ياسين سعيد نعمان الجوع" الشّهير بأسم "مستر yes"
إذا لم تكن "حربا" أو "سلاما"..فماذا هي إذا..؟!

كم يبدو حالنا مثير للشفقة ونحن نغرق في التسريبات التي تصدر من هنا وهناك من أن قرارات (؟؟؟) قداتخذت بعودة فلان وزعطان ممن دمروا هذا البلد وأذلوا أهله الى السلطة لقيادته مجدداً .

تتم هذه التسريبات بأسلوب "جوبلزي" خطير ليخاطب حالة الاحباط التي ضربت الناس في العمق بسبب حالة اللاحرب واللاسلم التي جعلت الجميع يتخبط داخل حسابات مضروبة في مقدماتها ونتائجها. 

وكم نبدو على هامش الكون والعالم يتحرك من حوالينا في قمم عظمى ليقرر في مصير القضايا الكبرى المحددة بتأثيراتها على مستقبل هذا العالم ولا نرى أنفسنا حاضرين ، ولو من باب الشفقة والإنسانية او التفاعل مع ما سال من دماء .

تتناثر رسائل هذه القمم من حوالينا إلى أكثر من مكان وبأكثر من صيغة ، أصبح الوعد فيها أكثر من الوعيد بسبب ما بدا أنها توافقات كونية عظمى لتخفيف التوترات الدولية ، وننتظر فلا شيء يخصنا أو يقترب من معاناتنا قد حملته رسالة مباشرة أو حتى غير مباشرة . 

نغيب في زحمة هذا الوضع ، وتغيب معه القضية التي اعتقدنا ذات يوم أنها ستظل في بؤرة الاهتمام الدولي دون أن ندرك حقيقة أن الحروب لها وقت محدد تنتهي فيه وينتهي معه إهتمام العالم بها، وإذا ما تجاوزته فإنها تصبح أي شيء آخر غير "الحرب" .. 

ما نحن فيه في نظر العالم ليس حرباً تستحق الاهتمام ، ولا سلاماً يثير الإعجاب .. ولكنها ذلك الشيء الاخر الذي غدت معه التسريبات بتسويات تعيد الاعتبار لأولئك الذين أرهقوا الشعب وأذلوه تتصدر الخبر السياسي والإعلامي .

أما ذلك الشيء الآخر فيمكن معرفته من واقع حالة اللاحرب واللاسلم التي تنفرد بها اليمن في اللحظة الراهنة والمنتج لفراغ سيملأه من يستطيع أن يملأه وبما لديه من حمولة .