الصفحــة الرئيسيــة arrow المنبــر الحــر arrow أسرة (التحرير) نت تواكب (لقاءا سريّا بين شخصيّات يمنيّة وسعوديّة معارضة) في مدينة (هانوفر) الألمانية
اليوم:   22 / 10 / 17 
الصفحــة الرئيسيــة
جبهة التحرير
مواقع إخبارية
المنبــر الحــر
أسرة (التحرير) نت تواكب (لقاءا سريّا بين شخصيّات يمنيّة وسعوديّة معارضة) في مدينة (هانوفر) الألمانية إطبع المقال ارسل عنوان هذه الصفحة لصديق
21 / 12 / 16

altahreer.net.jpg schwein_salman_feb_2016.jpg التحرير نت - عدن/الطّائف/المنفئ الألماني:

الرّفيق المناضل الحر المبدئي والصّلب الجسور [رياض حسين القاضي] مؤسّس وقائد [حركة المعارضة اليمنيّة] في (المنفئ الألماني) و(عموم أوروبا) ناشر (التّحرير) نت في (قارّات العالم ال6) يوجّه (ضربة سياسيّة قويّة حرّة وموجعة جديدة)..ل(عرش خنازير وشواذ وأنجاس ومدمني ومخرّفي وحتى مخنّثي آل سعود) بعد سحب "سفيرهم" الجاسوس التّافه الباهت المدعو "عوّاد العوّاد" الذي لم يكمل عامين ك"سفير" لدى (جمهوريّة ألمانيا الأتحاديّة)-غلام (سلمان المفضّل) بعد غلامه المستهلك الرّخيص (حائض القرني)-من العاصمة الألمانيّة (برلين) مؤخّرا..ويحضّر بهدوء تام ل(مفاجأة سياسيّة وإعلاميّة مزلزلة) و(مدمّرة)..خلال شهر (رمضان المبارك) القادم..فترقّبوا..ترقّبوا..ترقّبوا..[إنّا]..(معكم)..ب(كل ثبات)..و(عزم)..و(إصرار)..مترقّبون..و(متربّصون)..

عاد شي حياء..يا..(أنجيلا ميركل)..؟!

كتلة (اليسار الألماني) وللمرّة المائة..توجّه (أنتقادات سياسيّة قويّة) تحت قبّة (البرلمان الفيدرالي الألماني) ل(مستشارة ألمانيا) و(صفقاتها المصلحيّة الأنتهازيّة الدّنيئة) المناقضة ل(كل بنود وروح ومضامين ونصوص الدّستور الأتحادي الألماني) التي تمنع (بيع وتصدير الأسلحة والذّخائر) إلى (أطراف  الصّراع في مناطق الحروب والنّزاعات)..صحيح : (بقرة مجنونة)..طالعة ل(معلّمها السّحر) الفاسد المرتش سعوديّا و(المطرود من المستشارية) المعفّن المدعو (هيلموت كول) لعنة (الله) عليه

وفي (اليوم العالمي للصّحافة) يقول المناضل [القاضي] :

"الثّائر"..الذي ليس (له) أو (أمامه) بالمطلق (خصم فكري بيّن) أو (عدو سياسي واضح)..ليس ب(ثائر)..أبدا..إنّما (هو) وبكل أختصار (مشروع مرتزق متسلّق)..أو حتّى (مشروع مساوم..حقير..لاحق)..ولو كان "صحافيّا"..هكذا تقول (كل التّجارب الثّوريّة الأنسانيّة الأصيلة)..و(محطّات صراع الأفكار الحيّة)..و(الرّؤى الدّيناميكيّة)..الحاملة ل(مضامين الثّورة)..(أي ثورة في العالم)..على طريق (مستقبل أفضل) عنوانه (الحريّة) و(العدالة الأجتماعية) و(الأقتصاديّة)..ل(كل أطياف المجتمع الوطني)

(لاتكتم السّر)..و(أهتك..الأستار)..

(لقاء سرّي بين شخصيّات يمنيّة وسعوديّة معارضة) في (هانوفر) الألمانيّة

أسرة (التّحرير) نت تواكب أجتماعا سريّا بين (شخصيّات سياسيّة يمنيّة معارضة وأخرى سعودية) ظهيرة يومي الأحد 30 أبريل 2017م-أستمر اللّقاء نحو 8 ساعات كاملة-والأثنين 1 مايو 2017م-أستمر نحو 3 ساعات-تزامنا مع (لقاء المستشارة الألمانيّة أنجيلا ميركل) ب(عدو الله) و(رسوله الصّادق الأمين) و(خائن الحرمين الشّريفين) المدعو "سلمان ولد عبدالعزيز آل سعود"..وذلك بمدينة (هانوفر) الألمانيّة عاصمة (ولاية نيذر ساكسن)..والخروج ب(أتفاق على مواصلة المشاورات السياسيّة) بالعاصمة البريطانيّة (لندن) في وقت لاحق..

***

(مختارات من الصّحافة العدنيّة/اليمنيّة)..مع (تعليقات هامّة) من الرّفيق المناضل [رياض حسين القاضي] ناشر (التّحرير) نت :

* (صعود..الباقيين)..!

للكاتب العدني الحر المبدئي والمنصف الشّجاع (عفيف السيّد عبدالله) - (عدن)

(الكاتب العدني نجيب يابلي) يتذكّر اليوم (مؤآمرة 6 نوفمبر 1967م البريطانيّة + البدوانيّة البعرانيّة) ضد (جبهة التحرير) وذراعها العسكري الضّارب (التّنظيم الشّعبي للقوى الثّورية) ويقول حرفيّا :

تصبح الكارثة مركبة عندما يصبح الفساد والخروج عن القانون وعن المألوف قاسماً مشتركاً بين الراعي والرعية.. فسد الراعي وأفسد معه الرعية وهنا يكون الأثم مضاعفاً.. من المسلم به أن عدن تضررت كثيراً منذ 6 نوفمبر 1967.. يوم اعتراف قيادة الجيش الاتحادي بناء على إشارة من الإدارة البريطانية بالاعتراف بالجبهة القومية ليس حباً في الجبهة القومية وإنما حباً في إشعال الفتنة بين الأخوة الأعداء في الجبهة القومية من جانب وجبهة التحرير والتنظيم الشعبي للقوى الثورية من جانب آخر وما تبع ذلك من كوارث.

في (عدن)..سيّارات بلا أرقام..وعلى ال"دولة"..السّلام..!

ل(شاهد التّاريخ الوطني) الكاتب العدني (نجيب يابلي) - (عدن)

 حين أختلفت (المصالح)..بين "الشّرعية"..و"السّلطة المحلية"..صبّوا جام غضبهم على (عدن) و(أهلها)...!

(تصريح سياسي هام) للكاتب الجنوبي (عبدالكريم السّعدي) - (عدن)

(الغضب الشّعبي القادم)..!

للكاتبة العدنيّة الحرّة (سميّة القارمي) - (عدن)

(عدن..وطن مبتدى البدايات..ومنتهى النّهايات)

للكاتب اليمني الحر (جلال الصّمدي) - (عدن)

وأخيرا : مع (أقوى تعليق سياسي) نقلا عن (عدن الغد)

للكاتب العدني (نجيب الخميسي) - (عدن)

(التحرير) نت - المنفئ الألماني - الثالثة والرّبع عصر الأربعاء 3 مايو 2017م

عدن الغد - عدن :
 الخميس 13 أبريل 2017م
عفيف السيّد عبدالله

من الواضح أن المشكلات التي تحدق بنا هي مشكلات عميقة وباتت تتحول إلى كوراث وطنية, وصارت أحوالنا ومدننا مدمرة خَرِب شديدة التلوث ممسوخة ومتخلفة.

ويشكل مطلع هذا العام محطة مناسبة للنظر في طبيعة السلطة وصاحب السلطة في البلد.

حيث من المتوقع عندما تبدا الأمور في التحسن ان يجرى تنظيمها من جديد وبطرق كثيرة من خلال ما يسمى بصعود الباقيين.

وهناك أملا حقيقيا في سيناريوهات سياسية تسعى إلى صعود القوى الوطنية الشابة المتحضرة والمتمدنة والمتنورة والمثقفة, وتصحيح إرث المبادرة الخليجية, وتجاوز مخرجات مؤتمر الحوار فيما يخص تقسيم اليمن إلى أقاليم مزيفة, وإلغاء المحاصصة السياسية بين الأحزاب والقوى السياسية اليمنية بعد ان أفسدت احكام العقل عندهم وحولتهم إلى مجرمي حرب ومرتكبي فضائع ضد الإنسانية.

إن عبادة السلطة لأجل السلطة خطئية ومعوقة ومدمرة. ومن غير ريب ليس عدلا أن نعيد في الجنوب إنتاج دولة الحزب الإشتراكي البوليسية الوقحة صنيعة بريطانيا التي لم يكن لها وجود في التاريخ, أو أن نكرَّسَ في الشمال نظام صالح المتخلف الفاسد. كما أن تقسيم البلد إلى اقاليم سيحوله حتما إلى منجم حروب اهلية ويدمره بكامله. صحيح إن إنشاء نظام جديد هو من الأمور الصعبة على التنفيذ والأكثر إثارة للريبة بشان إحتمالات نجاحه, لكن الآن الناس كافة مهددين بالإختفاء, وباتت هناك ضرورة ملحة أن يتغير وجه السلطة وإعادة ترتيب الأمور بطرق أكثر ملائمة, وماتفعله النخب الخِيرَة الشابة الوطنية اليوم سوف يحدد كيف ستروى قصتهم لاحقا.

وقد تعلم الناس أن الوعي الجمعي الذي تغلب عليه البداوة عند معظم مناطق ومكونات وقبائل اليمن وقادة أحزاب اللقاء المشترك سئية الصيت هو سبب الإفتقار إلى التنمية والديمقراطية والحريات العامة والعديد من المشاكل والأزمات والحروب الأهلية التي شهدناها في الجنوب والشمال قبل وبعد الوحدة.

وحقيقة واقعية هي أن كل الصراعات الدموية السبعة المتوالية التي دارت في عدن خلال العقود الماضية نفذها جيران عدن , الذين لاتربطهم صلة بالمدينة وبدونها ليست لهم أية قيمة, أصحاب تلك الثقافة المناطقية المبهمة والمتخلفة. لذا يجب التعامل مع تلك الأحزاب والقوى في عموم اليمن بنظام عدالة صارم وبالطريقة التي عومل بها مجرموا منظمة الخمير الحمر في كمبوديا ومجرموا الحرب النازية في المانيا. ويجب ان يعلموا أنهم سيلاحقون طوال عمرهم. وتبرز هنا أهمية قيام منظمات المجتمع المدني بتحديد وتوثيق الجرائم ضد الإنسانية وجرائم الحرب التي أرتكبوها وملاحقة الأحزاب وبقية القوى السياسية على ما أرتكبوه.

وما من شك أن النظام الإنتخابي في اليمن غير شفاف وينتهي غالبا بالمحاصصة السياسية المدمرة بين أحزاب اللقاء المشترك البائسة, وأصبح معيقا للإستقرار والتطور ونتج عنه مشاكل سياسية وإجتماعية كبيرة وحروب أهلية.

واليوم نحن بحاجة إلى نظام إنتخابي أكثرقوة وقدرة يسمح لفترة إنتقالية تسمح بتخفيض الوزن النوعي لمناطق البادية والسُهُب في محصلة الإنتخابات, وقادر على تمثيل فئات المجتمع الشابة المستنيره في الحضر وخاصة عدن وصنعاء وسئيون والمكلا والحديدة وتعز, وتمكين ابناءها الأصليين من إنتخاب وبشفافية ممثليهم في المجالس النيابية والسلطات التنفيذية المحلية.

لكي يصل إليها عدد اكبر من ممثليهم للتأثير على السياسات العامة, وأن يديروا بأنفسهم مدنهم والسلطة السياسية والجيش والأمن في البلاد كلها, وإتخاذ القرارات ذات الصلة بها. لكي يصنعوا التغيير المطلوب ويمهدون لقيام دولة مدنية ديمقراطية تطبق القانون وتطلق الحريات العامة وتقوم على التنمية والعدالة الإجتماعية والسلام والمساواة بين المواطنين بغض النظر عن إنتماءاتهم الفكرية أو المذهبية او القبلية أو المناطقية.

عدن الغد - عدن :

نجيب يابلي - عدن الغد

الأثنين 17 أبريل 2017م

تصبح الكارثة مركبة عندما يصبح الفساد والخروج عن القانون وعن المألوف قاسماً مشتركاً بين الراعي والرعية.. فسد الراعي وأفسد معه الرعية وهنا يكون الأثم مضاعفاً.. من المسلم به أن عدن تضررت كثيراً منذ 6 نوفمبر 1967.. يوم اعتراف قيادة الجيش الاتحادي بناء على إشارة من الإدارة البريطانية بالاعتراف بالجبهة القومية ليس حباً في الجبهة القومية وإنما حباً في إشعال الفتنة بين الأخوة الأعداء في الجبهة القومية من جانب وجبهة التحرير والتنظيم الشعبي للقوى الثورية من جانب آخر وما تبع ذلك من كوارث.

هكذا كان قدر عدن ولايزال أنها تدفع الثمن عند كل منعطف, وخلال الفترة الممتدة من 22 مايو 1990 وحتى اليوم كرس النظام الحاكم في صنعاء على تدمير عدن أرضاً وسكانا وبصورة مركزة بعد حرب يوليو (صيف) 1994م ودخلت عدن نفق أو منعطف الفوضى الخلاقة بعد 26مارس 2015م يوم هروب الرئيس هادي من عدن وعودته إليها في يوليو من نفس العام مع بقاء الرياض العاصمة المؤقتة رقم (1) وعدن العاصمة المؤقتة رقم (2(..

الفوضى ضاربة أطنابها في كل منحى من مناحي الحياة وتدمير الإنسان في شتى صوره ومنها الطالب في مراحل التعليم العام والجامعي، وذلك بعد ما دخلت مواد متنوعة هدفها التدمير للبنيتين الذهنية والنفسية، وقد زارني طلاب من جامعة عدن وقالوا تسربت الشمة والحبوب إلى صفوف الطلاب، ولا أريد أن أدخل في التفاصيل حتى استأنس بآراء أساتذة وطلاب وقد أنزل شخصياً لزيارة بعض الكليات ..

كما سبق الإشارة إلى تفشي  الفوضى في عموم الحياة ولم يعد هناك أي مظهر أو نسبة من مظهر النظام والقانون اللذين عرفت بهما عدن التي كانت نموذجاً على مستوى الجزيرة والخليج العربيين, حيث نزح كوادر عدن بعد صدور قرارات جمهورية بعد 30 نوفمبر 1967م بطرد أعداد كبيرة من مختلف كوادر القطاعين المدني والأمني واستفادت صنعاء وعواصم مجاورة, حيث ساهم الكادر العدني في بناء الشمال والجزيرة والخليج ومن تلك الكوادر كوادر الشرطة والمرور..

لم تتعامل أي مدينة في الجزيرة العربية مع نظام المرور كما تعاملت عدن وتشكل وعي الأنسان في عدن لتصبح بعض الظواهر أو السلوكيات كفرا صريحا، وكانت الناس تصرخ في وجه أي سائق يدخل شارعاً عليه لافتة "ممنوع الدخول"( no entry)  وكان الجميع يرون ذلك جريمة ويلزمون السائق بالعودة وفي غالب الأحيان كان التصرف عن غير وعي..

أما من خلال الفترة الممتدة من 26 مارس 2015م وحتى اليوم فقد أصبحت مترعة بالمخالفات ولم تعرف عدن الربط العشوائي للكهرباء كما عرفته خلال الفترة المذكورة وهناك إجماع بأن الفساد ارتفع وتفشى من خلال الفترة المذكورة بزيادة تصل إلى 300% عما كانت عليه قبل عام 2012م..

اليوم نرى سيارات لا حصر لها بدون أرقام وبعضها بأرقام ليست صادرة عن سلطة المرور محلياً أو خليجيا أو آسيوياً..

أرقام استقدمها البلاطجة وفق سيناريو قادم من صنعاء وقدم إلى صنعاء من واشنطن أو تل أبيب..

أي حادث مروري مهما كانت نتائجه سيقيد ضد مجهول لأن السيارة التي خالفت كانت بدون لوحة مرورية.. نشاهد السيارات من مختلف الأشكال والألوان بدون أرقام وهي ظاهرة مفتعلة في إطار الفوضى الخلاقة..

البلطجة أصبحت سمعة عامة في عدن حيث عمت الكهرباء والمرور والأراضي وإطلاق النار على مدار الساعة وخاصة في المساء، ونقول كما بدأنا: سيارات بلا أرقام وعلى الدولة السلام، سواء في الرياض أو في معاشيق..

عدن الغد - عدن :
[2] صباح النّور والعافية..(كفّيت)..و(وفّيت)..يا (سعدي)
موقع (عدن الغد) - الثلاثاء 18 أبريل 2017
رياض - إبن عدن
بلاد الغربة - ألمانيا
كما في (العنوان) أعلاه..(نصّا)..و(حرفا) : (صباح النّور..والعافية..يا إبن الجنوب المنصف الحر الأبي)..(كفّيت)..و..(وفّيت)..يا (سعدي)..وهذا من (شيم الرّجال الشّرفاء الأحرار)..دائما..وأبدا..و(الأهم)..من..هذا..وذاك..(الرّجال الصّادقين)..و(الصّادعين) ب(كلمة الحق)..دون خشية (لائم زنديق)..أو..(لئيم نذل خسيس)..بارك (الله) (فيك)..و(كثّر..أمثالك)..(تحيّاتنا الأخويّة الوديّة الحارّة..لك شخصيّا)..و(كل أمثالك)..من (المنفئ الألماني)..و(عموم منافئ أوروبا)..و(دمتم جميعا بخير) إن شاء الله..و(ذخرا وطنيّا)..ل(عدن الغالية)..و(كل الجنوب العزيز)..و(قسما عظما)..لن تنام (أبدا)..أبدا..أبدا..(أعين الجبناء)..و(الأنذال)..أو (أشباه الرّجال)..من (باعة الأوطان)..المربوطين في (إصطبلات متواليات الخيانة الوطنيّة العظمى)..هذا (وعد)..هذا..(يقين)..و(قسم لو تعلمون عظيم)..إلى أمام..إلى أمام..إلى أمام..ف(ماضاع حق..وراءه..مطالب..حر..مبدئي..وصلب..جسور)..(إلى الملتقى)..في (عدن)..إن شاء الله.
حين أختلفت المصالح بين الشرعية والسلطة المحلية صبوا جام غضبهم على عدن واهلها

الثلاثاء 18 أبريل 2017 12:18 مساءً
عدن (عدن الغد) خاص:

قال القيادي الجنوبي عبدالكريم السعدي أن الشرعية اليمنية هي من جاءت بالسلطة المحلية في عدن حين التقت المصالح مع الحراك الجنوبي ولكن حين اختلفت تلك المصالح صبوا جام غضبهم على عدن وأهلها.

وخاطب السعدي السلطة المحلية قائلا: صباح التذكير.. ياسلطات (اليمن) المحلية يامن قبلتم الالتحاق بالشرعية الاحتلالية وقبلتم تأجيل الحديث عن ثورتكم واهدافها خدمة لأهداف معركة الخليج واليمن يامن تعيفون  اليوم تبعية انتم اخترتموها لأنفسكم وترمون تبعاتها على مواطني عدن.

واختتم القيادي السعدي حديثه بمخاطبة المواطنين في عدن صباح الخير.. يا اطفال وشيوخ ونساء ورجال عدن العظماء  دائما.. وعزاءنا أن كل المتصارعين فوق اشلاءكم يحاولون إخفاء ضجيج مهانتهم خلف صمت معاناتكم.

عدن الغد - عدن :
[1] أحسنت..يا (بنت عدن)..هذه (شهادة للتّاريخ)
موقع (عدن الغد) - الاثنين 24 أبريل 2017
رياض حسين القاضي - إبن عدن
المنفئ الأضطراري الأجنبي - (ألمانيا)
كما في (العنوان) أعلاه..(نصّا)..و(حرفا) : أحسنت..أحسنت..أحسنت..يا (بنت عدن العزيزة الغالية الأبيّة)..هذه (شهادة محترمة للتّاريخ)..و(شهادة إدانة محترمة) على (رزالات وسفالات كل أشباه الرّجال)..في (السّلطة) و(خارجها)..(جنوبا)..و(شمالا)-لقد ضاع (الحياء) من (وجوههم القميئة المقرفة) إلى الأبد فلا تتعجّبوا يا (أهل عدن) ويا (شعب الجنوب) و(شعب الشّمال)-فلا تنس يا أختاه (أبدا)..أبدا..أبدا..أن (دعوة المظلوم)..ليس بينها وبين (الله) عزّ وجلّ..(أي حجاب)..(قلوبنا معكم)..صباح..مساء..ولذلك كلّه..(لابد من ثورة شعبيّة عارمة)..(تقتلع الطغاة)..و(تلتهم)..بل و(تقذف) ومن شاهق (كارنتينا معاشيق للأوبئة والموبؤين) إلى أسفل (جبل معاشيق)..وحتى (تتحطّم جماجمهم وعظامهم كليّة على صخور البحر المشتاقة للأنذال والأوباش والرّعاديد)..نعم..نعم..نعم..لابد ل(جماهير الشّعب) أن (تنكّل) عاجلا غير آجل..ب(كل شخوص عصابات العمالة..والأرتزاق..والهبر..والنّصب..والأحتيال..والسّمسرات الدّنيئة) وشركائها الدّناة من (شهود الزّور) و(المطبلاتيّة الرذخاص) و(عصابات وشلل تخطّف أقوات فقراء عدن والجنوب) وحتّى (بقيّة اليمن) قاطبة..و(الأحتيال على أرزاق النّاس المتعبين والمستضعفين)..عوضا من جرائم وموابق (متواليات ملفّات الخيانات الوطنيّة العظمى) المدمّرة ل(عدن) و(الجنوب) وحتّى (الشّمال) منذ (أنقلاب 5 نوفمبر 1967م السّعودي/الرّجعي المتوكّلي) وبعده ب24 ساعة فقط لا غير (مؤآمرة 6 - 30 نوفمبر 1967م البريطانية) المدعومة (سعوديّا) أيضا..على (أستقلال عدن والجنوب)..و(أنجاز تضحيات ثورة 14 أكتوبر 1963م المجيدة) و(الفريدة في التّاريخ الأنساني كلّه)..[تحيّاتنا لك] أختنا العزيزة (بنت عدن الصّريحة الجسورة)..كثّر (الله) من (أمثالك) الحرائر الصّادعات ب(كلمة الحق) التي تعلو..ولا يعلى عليها (أبدا)..و(قسما عظما)..لن تنام (أبدا) أعين أشباه الرّجال..كائنا من كانوا..وأينما حلّوا بين (أصطبلات بيع الذّمم..والأوطان..والشّرف..والكرامة..وحتى..الأعراض)..!.

 

الغضب الشعبي القادم - عدن الغد

سميّة القارمي

كلا يغني علي مشرعه الصغير الذي يقتصه من مشروعنا الوطني وسنفضي إلى ثورة الغضب لن تبقي ولن تذر لأصحاب النفوس الضعيفة التي يكدسون الأموال، وتسريبها لشراء العقارات الفاخرة وترفية أسرهم وأتباعهم. 

 

بينما يكابد الأهالي في عدن خاصة والجنوب عامة باستثناء حضرموت الدولة القادمة عناء وفقر وفاقة وتردي كل الخدمات التي لاترضي احد.

 

وان التلاعب المقصود،أو الغير مقصود والمستمر وشرعنة الفساد لمشروعات بعلم أو بغير علم والتبريرات التي لم يعد مجال لن تبراء ساحتكم مالم يكن هناك حزم وتفعيل دور جهاز، الرقابة لضبط الانفلات المالي والأخلاقي السائد. 

 

إعادة إنتاج قياده تقليدية ربيبه الفساد في مؤسسات ، صالح الأمس الذين كانوا جزء من المشكلة بالتأكيد لن يكونوا جزء من الحل ألا مارحم ربي منهم ولن يكون لها إي دور سياسي فاعل أو دور اقتصادي أو حتى دور أنساني بدليل مايحدت في عدن أو في اليمن عامة من أوضاع مؤلمة لإنهاء سلطة قائمة علي الاملاات . 

 

والمحزن أن من كنا نعول عليهم أقل مما توقعنا وكنا نظن ان الله أكرمنا بقيادات ستساعد أهلي أعادة الوطن كبح جماحه قبل سقوطه للهاوية ولكن للأسف ألقيادات أصبحت تابعة لإطراف خارجية تغني علي مشروعها الخاص فقط وتلبي متطلبات دول عن مطالب مجتمعهم بعد ان كانوا إبطال تحولوا إلى................ 

 

وكل طرف يريد إرضاء طرف علي حساب الإنسانية وزيادة رصيد مظلومية أهالي عدن  وحرمان عدن من حقها في الحياة ..قتلونا الإعراب ...

 

أهالي عدن موتوا  بالصوت العالي من اجل الآخرين ليس لديكم قاده  ولا (مشروع وطني) كذا من ألاخير لن تتحسن كهرباء ولن يتحرك ملف الاعمار.   ولن يجد الجائعين قطعه خبر  لان ألاغاثاث تباع بمعية بني بير، باهوت والجرحى لن يجدوا الدواء وان الضحايا من الشهداء لن تزرع علي قبورهم الورد وقد نصل إلى تسوية تجرم شهداء الجنوب.

 

لا احد يزايد علينا بالشكر لدول التحالف ولكن عندما يصل اختزال المشاريع الوطنية بأشخاص هذا مانرفضه ونضع الملاحظات لنقول للتحالف ان أموالكم البالغة( 2 مليار دولار ) التي أغدق من كل حدب وصوب علي حسب ماجاء في تقاريركم المقرونة بالمليارات وبالملايين من الدولارات، من مسميات مشاريع لم تظهر علي السطح  ونرجو عند وضع مثل هذه التقارير إصدار جهة التنفيذ للشفافية أما باقي الملايين حدث بلا حرج كنا حولنا عدن إلى هونج كونج بدلا من اغاثات تصل إلى أيادي ياجوج وماجوج قبل ان تصل لمستحقيها. 

 

وفي الأخير ادعوا قيادتنا، إلى الإبطاء بدفع عدن للهاوية تمامكم فرصة للآن تتقوا الله في أهاليكم الذين يعولون عليكم للحظة للأسف ان تكوموا علي مستوى من المسؤولية أمام الله لأنه يمهل ولايهمل  وإذا شعب الجنوب عسل ابقوا منه. 

من لايضحي من اجل شعبة يخسر كرامته أمام الآخرين .

والله من وراء القصد

[1] لقد أصبت (كبد الحقيقة)..أيّها (الكاتب النّبيل)
موقع (عدن الغد) - الثلاثاء 25 أبريل 2017
رياض حسين القاضي - إبن عدن
المنفئ الأضطراري الأجنبي - (ألمانيا)
كما في (العنوان) أعلاه..(نصّا)..و(حرفا) : لقد أصبت (كبد الحقيقة)..أيها (الكاتب النّبيل)-جلال الصّمدي-باركتك (السّماء)..هذا (دليل وعي مجتعي عدني/جنوبي/يماني حر فتي) ولكن (أصيل)..بل هو-(كلامك الواقعي)..و(هذه الشّهادة المنصفة)-مع (كتابات غيرك) من (أقلام أخواتنا الحرائر) و(أخواننا الأحرار) في (عدن) و(الجنوب)..بمثابة (صحوة ثوريّة أجتماعيّة سياسيّة وطنيّة عدنيّة جنوبيّة حرّة جديدة) و(طليقة)..وهذا هو (مفتاح بوابة أسقاط دولة أشباه الرّجال..من الأوغاد الأوباش والرّعاديد المستهلكين حتّى النّخاع) لا أستثني (منهم) أحدا..(جنوبا)..و(شمالا)..و(بين بين) حتّى..إلى أمام..إلى أمام..إلى أمام..(لا تراجع أبدا)..عن (التحدّي)..و(المواجهة)..ف(التراجع الآن)..بمثابة (أنتحار بطيء غير مؤجّل)..ف(التحدّي..التحدّي)..و(المواجهة..المواجهة)..مهما كانت (تكاليف إنتزاع الحريّة)..و(العزّة)..و(العيش الكريم)..بل (الحقوق كافّة)..فلن تكون (التّكلفة) اليوم أبدا أكثر ممّا قد (تجرّعته عقودا)..و(دفعته عدن) دون غيرها وحتّى اليوم منذ (مؤآمرة 6 - 30 نوفمبر 1967م)..[تحيّاتي لك شخصيّا] أيها (المنصف الرّائع)..و(دمت بخير)..ودام (صوتك ذخرا مشرّفا)..ل(عدن)..و(الجنوب)..و(بقيّة الوطن اليماني..المختطف..والمنكوب) بل (المباع)-مع الأسى والأسف الشّديدين-ب(الجملة) و(القطّاعي)..هنا..وهناك..وحتما..حتما..حتما..بل (قسما عظما) لن تنام (أبدا) أعين أشباه الرّجال..في (الدّاخل) أو (الخارج)..ناهيك عن (إصطبلات المذلّة..والمهانات..والخيانات الوطنيّة العظمى المتلتلة).

جلال الصّمدي - عدن الغد
الثلاثاء 25 أبريل 2017م
عدن..وطن مبتدى البدايات ومنتهى النّهايات

لم يعد وجه المدينة التي كانت يوما ما مزار يقصده الباحثين عن السحر والجمال بين أزقتها وحواريها.

عن البراءة في عيون صغارها وتلك المناظر الخلابة التي تنتشر على طول شواطئها. 

لم تعد صيرة تلكم القلعة الشامخة التي وقفت في وجه المعتدي تدافع عن هذه المدينة كما كانت لقد تركت مهمتها الدفاعية لأولئك الذين شربوا الدم يوم أن تصادمت كؤوس النخب فيما بينهم وباعوها بثمن بخس.

بعدها تركت دفاعها عن المدينة وفضلت صمتها وتركت كل الطغاة والطامعين وطلاب السلطة يدخلونها بسلام ليهلكوا فيها الحرث والنسل ويعاثوا فيها الفساد. 

تركتها يوم أن أصبحت الكرامة تباع في الأرصفة وعند مداخل الساحات، فيصعد على دماء أبنائنا الشهداء كل الفاسدين ونصبح نحن أصحاب البلد مجرد تجار في سوقا لبيع العبيد، وها نحن قد بعنا فلذات أكبادنا لهذا الوطن يوم أن ترك المترفين وطلاب السلطة منازلهم فرارا بأنفسهم وبقينا نحن نذود عن حياض هذه الأرض بكل ما نملك،وبعد أن تحررت عاد هؤلاء واستقبلهم مرتزقة الاعلام وصنع منهم قادة وهم في حقيقية الامر حذاء لمن بقوا على الأرض لصد المعتدين.

تركتها يوما أن فرطنا فيها نحن أبنائها وجعلنها لقمة صائغة لكل جاهل ومتخلف. 

تركتها يوم أن وقف الدخيل وتربع العرش واصدار الصكوك وعزل من عزل من أبنائها ولم يكتفي بكل هذا فحاول طمس معالم المدينة فهدم المساجد بحجة إعادة بنائها واغلق فيها كل المأثر والشواهد الأثرية والتاريخية بحجة الأمن والأمان فضاق الأهل من هذا السجن الذي فرضته ظروف الحرب وما أن أستتبت الأوضاع الأمنية تنفس الصعداء البسطاء من الناس ولكن فرحتهم لم تكتمل فقد جاء الجوع والفقر وانعدامت الكهرباء في مدينة لا يستطيع أهلها أن يعيشوا بدون كهرباء وانقطع الراتب الشهري وهو مصدر وحيد لاغلب الأسر العدنية والقاطنين فيها من جميع أنحاء الوطن اليمني .

ضاقت الغرفة عليا وأنا اسرد كل هذه الأحداث رأيت من شردت أسرهم ، وقتل اهلوهم ، واعتقلت أمهاتهم،وهمِ ثابتون شامخون ، يتوسدون التراب في وقت لم يبقى لهم الطاغية صالح وزبانيته مكاناً ياوون ألية يلتحفون السماء والشموخ والأمل المطعون بألف جرح .

هنا وفي كل شيء أحمل وطناً بعهر مدينةمفجوعة فالسماء لم تعد تمطر غير

هكذا هي قوانين الحياة يموت الشرفاء ويبقي الانذال لكن احلام البسطاء من الناس في وطني (اليمن) تسخر من تلك القلاع والحصون التي يختبئ فيها المتخمين والمصابين بمرض السمنة من ثروات الوطن. 

ففي وطني المنكوب (اليمن) امطار الجوع تصب جم غضبها،متوعدة كل من يتاجر بحاجاتهم الأساسية لبقائهم على الحياة بالويل والثبور والسجون والثورة المستمرة التي انطلقت في فبراير المجيد ولا صبر بعد اليوم على الوجع فقد طال وبلغ بنا الفقر مبلغ.

يتحدث احد المواطنين ويقول ماذا يظن الساسة وقادة البلد نحن لا نريد شيء لسنا طلاب سلطة ولا وزارة ولا صفقات مشبوهة ولا شيء من كل هذا.

نحن لا نريد سوى خبز وملح وماء وضوء ولكم ما تبقي من هذا الوطن الجريح خذوا كل شيء كل شيء. 

وها أنا قد كبرت وكبرت معي أحلامي المبعثرة في طرقات وطني المفروشة بأرواح العظماء من الناس الذين باعوا أرواحهم كرمال مستقبلنا والعيش الكريم في ظل وطن جميل لكن كل أحلامهم لم ولن تتحقق طالما وهؤلاء هم من يقود القطيع.

عدن الغد - عدن :
[2] مقال جس نبض؟؟
موقع (عدن الغد) - الاثنين 17 أبريل 2017
نجيب الخميسي | عدن
ماعرف ليش شخص عيدروس الزبيدي تلفه القدسية اكثر من غيره من هامات الجنوب! عقدة 13 يناير 86 لا تزال تسيطر على اذهان الناس في عدن.. حينها كوكبة القادة الحزبيين من ابناء الضالع ربطوا تحالفا قبليا مع كل من القيادات اليافعية والحجرية.. يقال انهم كانوا يخططوا يتعشوا بالفريق الخصم فحاول بدوره ان يتغدى بهم فاذا بهم جميعا يسقطون صرعى او فارين من عدن.. تغول الفريق المنتصر وترك الزهد بعدها وانطلقت عملية السمسرة باراضي عدن وبداية البسط العشوائي.. الضالع (واقسم بربي) انها كانت اخسر الخاسرين.. ابناء هذه المنطقة هم من قدموا طليعة الشهداء حينها وجاء البيض وكوش على الرئاسة وترك لسالم صالح والوالي بيع عدن شبر شبر للوبي محلي معروف وللدحابشة عشية الوحدة وفي بدايتها.. وبالاخير استوعبت الضالع بانها لم تكسب شي لاقبل 86 ولا بعده مباشرة ولا اثناء الوحدة فاصبحت اول مناطق الجنوب المنتفضة.. وفي الحرب الاخيرة كانت اول المناطق المحررة وشكلت مقاومتها اقوى حافز معنوي لتتحرر عدن ولحج فابين وشبوة.. عيدروس الزبيدي وشلال علي شائع قادة من قادات الجنوب الذين ينبغي لنا الافتخار بهم جميعا.. فلماذا استخدما كورقتين لاحراقهما؟ المجاملات لا تفيد ولنقل الصراحة.. كانا قائدان عسكريان ولكنهما كانا يحتاجان لمزيد من الاعداد والتدرج ليتوليا لاحقا مهاما عسكرية بحجم قادة الوية هامة في الجنوب او ان يصبح احدهما نائب وزير دفاع او داخلية او قائد منطقة عسكرية.. هل سنقول بان خبرة عيدروس في ادارة مدينة كعدن هي ماجعلت هادي يعيّنه كخليفة لجعفر محمد سعد؟ ارادها هادي والاصلاح فرصة لاثبات فشل الحراك الجنوبي مقلدا نفس التكتيك الذي يتّبعه عفاش مع من يحاول تحييدهم.. ذلك ما اراده هادي والاصلاح.. واما الاخوة الاعداء في الحراك، وهم من نصبتهم بعض وسائل الاعلام كقادة "فالصو" من المقاومة الجنوبية، فقد تم توظيفهم من قبل اعداء الحراك لكي لا يسهلوا مهام المحافظ العسكري ومدير امن عدن.. وفي المقابل جاء من يحاول "يبوسها فعورها".. جاء الى جوار عيدروس وشلال معاونين ومستشارين واذرع عسكرية وامنية لم تكن من ذوي الكفاءات ولكن لمجرد انهم جميعا من "عيال البلاد".. الم ينصح بعض الحكماء في الحراك عيدروس بان يخرج نفسه بنفسه من الفخ ويستقيل مبكرا؟ ولكن للاسف أُعتبر الامر دوما محاولة للنيل من "البطلين" ولغرض احباط معنوياتهما فهبت المناطقية تدافع عن قائدين جنوبيين ولكن ايضا عن كل فاشل وكل فاسد وكل بلطجي لف نفسه بعبايتيهما.. لماذا صار البعض اليوم مؤمنا بان الحراك الجنوبي لا يستحق اكثر من منصب محافظ ومدير امن في عدن؟ حضرموت تفككت عن هذا الجنوب الذي بتنا نعيش فيه في معمعمة انصار ومعارضي عيدروس وشلال؟ والغيضة تبتعد عنا ايضا وكذلك تذهب سقطرى.. وحتى على صعيد الجنوب الذي نحن فيه فلم ينجح قادتنا لا في تأسيس كيان سياسي موحد ولا قيادة مقاومة موحدة.. والاخطر، هو اننا لم نعد نجد قضيتنا مطروحة في اي جدول اعمال لمؤتمر او حتى ندوة اقليمية.. الكل يعلم باننا نفتقد لمن يمثلنا، لاننا لم نبحث عن الدبلوماسي وظلينا نريد ان نحول العسكري الى مدير محافظة لا غير.. لو ظلينا نتخبط هكذا فلن نفهم الفرق مابين رياض ياسين وعيدروس الزبيدي.. سنعتبرها قضية شرف ومباديء ومساس بالكرامة واجحاف بحق ابناء الضالع.. ولكن هل وزير خارجية سابق ومن ابناء عدن لا ينفع ان يصبح محافظا لعدن؟ وهل قدر عيدروس الزبيدي ان يبقى محافظا ابديا ولا ينفع بان يتقلد وزارة حيوية او حتى انه يتفرغ الان ويحاول تقدم صفوف المقاومة الجنوبية؟ لماذا لا نرى في رياض ياسين مجرد واحد من ابناء الجنوب ممن يعتبرون من اشد اعداء نظام علي عبدالله صالح؟ لماذا لا نرى فيه صفات القائد التكنوقراط الذي نحتاجه في قيادة عدن ولحج والضالع ويافع وابين وعموم الجنوب؟ ولماذا لا نرى في عيدروس صفاته التي تفيد الجنوب عسكريا وتنظيميا؟ لماذا لا نرى الامور الشمولية المتفق عليها ونذهب للبحث عن صغائر الامور التي تسمم النفوس وتعكر الخواطر وتلهب المشاعر بالتعصب الاعمى؟ وعموما فلو بقت الامور كما هي عليه الان فسنحتاج لتصحيح كثير من الامور فقط على مستوى عدن.. فهل سنشغل تفكيرنا فقط بادارة عدن ونترك باقي الجنوب يتشردم ويخلق كياناته المستقلة وبعيدا عن تأثير فاعل من عاصمته؟
عطفا على مقالة الكاتب العدني نجيب يابلي المعنون : اللواء عيدروس الزبيدي مستشال من المحافظة ومستشار في الرئاسة
عدن الغد - عدن :
عدن الغد - عدن :