الصفحــة الرئيسيــة arrow المنبــر الحــر arrow المناضل [رياض حسين القاضي] يستفسر قانونيّا بشأن (محاكمة آل سعود) ويكتب عن لسان حال ال(طرطور) المفتضح
اليوم:   21 / 10 / 17 
الصفحــة الرئيسيــة
جبهة التحرير
مواقع إخبارية
المنبــر الحــر
المناضل [رياض حسين القاضي] يستفسر قانونيّا بشأن (محاكمة آل سعود) ويكتب عن لسان حال ال(طرطور) المفتضح إطبع المقال ارسل عنوان هذه الصفحة لصديق
17 / 12 / 16

tahreerparty1.jpg fayiezah.png التحرير نت - عدن/الطائف/المنفئ الألماني:

على هامش (أحتفاليّة عيد ميلاد المناضل العدني التّحريري الحر المبدئي والصّلب الجسور رياض حسين القاضي) مؤسّس وقائد [حركة المعارضة اليمنيّة الوحدويّة الحرّة والمستقلّة] ناشر (التّحرير) نت في (المنفئ الألماني) و(عموم أوروبا) و(بقيّة قارّات العالم ال6)

سيذكرني (قومي)..إذا ما (الخيل) أقبلت..

وفي (اللّيلة الظّلماء)..يفتقد..(البدر)..!

[قيادة حركة المعارضة اليمنيّة الوحدويّة الحرّة والمستقلّة] ترسم (خطّة عمل جديدة..على المستوييين الوطني والأقليمي) وحتّى (الدّولي) في (خطوطها العريضة) وتترك (حريّة التّنفيذ التّنظيمي الخلّاق) و(وسائله الفعّالة والمؤثّرة) ل(قيادات شعب الجبهة الثّوريّة/حركة المعارضة) في (الدّاخل)..و(الخارج) معا

الرّفيق المناضل [رياض حسين القاضي] يقول في المناسبة :

(الحكم الذّاتي لعدن) هو عماد (مبدأ حق تقرير المصير)..في (الجنوب)..و(الشّمال)..(معا)

من لم يعترف أصلا وبالأساس ب"وحدة 22 مايو 1990م" الملعوبة..ليس (ملزما أصلا) و(لا مطالبا فرعا) ب(تبن حكاية الأنفصال)..أو (فك الأرتباط)..هذا (قرار شعب الجنوب كلّه) ولن يفلت (القتلة) من (جرائم ما بعد 1967م) أبدا..هذا (وعد)..هذا (يقين)..و(لن يحميهم)..أبدا..أبدا..أبدا..لا واليهم (أحمد السّركال) ولا (لقطائه) ب(الجوار الأعرابي الحاقد واللّئيم الخسيس) ف(تربّصوا..إنّا..معكم..متربّصون)..وب(المرصاد) دوما وأبدا

[نحن] وحدويون..ب(الفطرة)..و(الولادة)..و(التّنشئة الثّوريّة الوطنيّة)..و(المنطلقات التحرّريّة القوميّة)..وسنظل كذلك..على المستويين (الوطني) و(القومي العربي)..وحتى (الأسلامي)..ف(ربّ العالمين) و(خالق السّماوآت والأرض) و(الأمم) أجمعين في (مشارق الأرض ومغاربها)هو القائل (إن هذه أمّتكم..أمّة..واحدة) و(لن نلق أبدا مسؤوليّة فشل "صفقات توحيد الأنظمة الفاشيّة الفاشلة") على (فكرة الوحدة) ذاتها ك(مشروع أستراتيجي حيوي مصيري تكاملي إنساني عادل) و(من المحيط إلى الخليج)..إطلاقا..ف(فساد الأدوات الوسخة أصلا) لن يلق بضلاله أبدا على (الفكرة النّبيلة) و(الصّحيحة)..هكذا (أختزال لفكرة الوحدة) هو (غباء تام) لأن (القوى العظمى) هي (الأمم المتوحّدة الآمال والأماني والطّموحات) وليس (المتشظّية)..فأنظروا إلى (الهند) و(الصّين) و(روسيا) و(أوروبا) وحتّى (أمريكا)..و(أستراليا) و(كوريا الشّماليّة)..ف(مالكم..كيف تحكمون) صدق الله العظيم

س(نخربط)..(عليهم)..(الرصّة)..من جديد

إنتهى (زمن سبع الصّاد)...يا..(عويلة)..

لننتظر..بهدوء تام..و(نتابع المشهد)..ب(صبر) و(مسؤوليّة)..(نتأنّى)..و(نتبصّر)..(نرقب)..و(نتربّص..مثلهم..أضعافا)..نعم يا [رفاق الوفاء النّبيل]..ل(نتريّث)..(نستعد)..و(نتأهّب للقادم من الأهوال)..و(لنر)..ما سيفعله (السّحر)..ب(السّحرة) كافّة..في (اليمن جنوبه..وشماله)..وحتى (دويلات الجوار الأقليمي الأعرابيّة الهشّة أصلا وفرعا)..و(نراقب بحذر) أيضا..ما سيفعله أيضا..(الثّعبان الجائع)..ب(مرقّص الحنشان)..و(الثّعابين)..وكيف سيتمدّد (الطّوفان الجماهيري)..من (عدن) إلى (لحج)..ف(حضرموت)..جنوبا..وفي (تعز)..و(الحديدة)..و(إب) و(البيضاء)..وحتى (صنعاء) ف(صعدة) شمالا..و(تداعيات كل تلك المقامرات والمغامرات) على صعيد (كل اليمن) و(كل الأقليم)..ونحسب جيّدا (حساب الأرتدادات الدّاخليّة) و(الخارجيّة)..

***

أسرة (التّحرير) نت..تحيّ اليوم من (المنفئ الألماني)..كافّة (الضّمائر) و(الأقلام) و(الأصوات العدنيّة والجنوبيّة الحرّة) التي بدأت ب(هتك أستار شخوص العصابات الحقيرة المرتهنة للعدوان الأجنبي/الأعرابي) و(حقائق عبثها المتعمّد المقصود) ب(عدن) و(أهل عدن) و(الجنوب) و(شعب الجنوب)..إلى أمام..إلى أمام..إلى أمام..وسوف (يسجّل التاريخ للأجيال) حتما (كل هذه المواقف الوطنيّة المشرّفة) طيّات (صفحاته البيضاء)..وقسما عظما لن تنام أبدا (أعين الأنذال وأشباه الرّجال)

***

(خبر عاجل)

مستأنسا بآراء (صحافيين عرب أحرار شرفاء) في (واشنطن)

الرّفيق المناضل [رياض حسين القاضي] مؤسّس وقائد [الحركة] ناشر (التّحرير) نت..يوجّه (أستفسارا قانونيّا) إلى (شركة محاماة كريندلر آند كريندلر) الأمريكيّة التي رفعت (دعاوى أهالي ضحايا جرائم 11 سبتمبر 2001م) ضد مموّلي وداعمي الأرهاب في (المهلكة السّعوديّة) أمام (محاكم الولايات المتحدة الأمريكيّة) بشأن (رفع دعوى قضائيّة) ضد (آل سعود) في (جريمة الشّروع بمحاولة إغتياله) مع (2 من أشقائه) فوق جبال (الطّائف) منتصف شهر (رمضان) المبارك صيف عام 1985م و(أستمرار أحتجاز جوازات سفر كامل أسرة القاضي) حتّى اليوم..

***

(صلفعة..اليوم)..

بقلم : [رياض حسين القاضي] - (المنفئ الأضطراري الألماني)

لسان حال ال(طرطور)..فأفهموها..يا..(جنوبييّن)..قبل (النّدم التّاريخي) مجدّدا..ويا.."أدعياء الحراك"..!

(التّناولة كاملة) في (التّفاصيل)..ف(طالعوها للأستفادة)

***

مختارات اليوم من (الصّحافة العدنيّة) مع (تعليقات) من المناضل [رياض]

* الجنوب : أمكانيّة التّصحيح (مراجعة الحسابات)

للكاتب الجنوبي الحر (عبدالكريم سالم السّعدي) - (عدن)

* (شهود العيان..ليسوا..مجرمين)..!

للكاتب اليمني الحر (سام الغباري) - (غير معروف محل الأقامة)

* (التقرير الأخباري الهام الصّادر في عدن)

تقارير (عدن الغد) - (عدن)

يا أخ (مدبر)..عفوا..(مسفر)..هات من الآخر...وبلاش (لف) و(دوران)..حول (الموضوع)..من  قاعدة (العديد) ل(السّيلية)..!

(الجملة المفيدة والمحترمة الوحيدة) في كلام الأخ (مسفر) :

 آخر القول : الإنسان اليمني في حاجة ملحة لكل عناصر الحياة، ويرفض الإهانة والمنّة حتى لو مات جوعا ، أعينوه يا عرب بما منّ الله عليكم من خير ليخرج من محنته فاليمن أصلكم ومادتكم .لا ترغموه أن يولي وجهه شطر قبلة أخرى على استعداد لعونه دون منة أو تعالٍ .

 (اليمن) و"التحالف العربي" ل"أستعادة الشرعيّة"..!

للكاتب القطري (د.محمد المسفر) - (الدّوخة)

 (حرب "التّعيينات"..و"الوظائف"..تدور في صنعاء)..!

للكاتب اليمني الحر (محمد عايش) - (صنعاء)

ونقلا عن موقع (عرب تايمز) - (واشنطن)

جرائم وسفالات (عيال العاهرة فاطمة لقيطة مبارك)

Arab Times

عاجل ... مقال الدكتور اسامة فوزي عن مقتل الشيخة الاماراتية فايزة البريكي ...

اغتيال الشيخة فايزة البريكي ال نهيان وابنها في لندن ... وسكوتلنديارد متورطة مع مخابرات عيال زايد

ومع (تعليق) من [رياض] على مقالة الكاتب الرّائع (الهيج)

[5] لقد [أتحفتني] مجدّدا..يا أستاذ (علي عمر الهيج)..
موقع (عدن الغد) - السبت 25 مارس 2017
رياض حسين القاضي - إبن عدن
المنفئ الأضطراري الأجنبي - (ألمانيا)
كما في (العنوان)..(نصّا)..و(حرفا) : لقد [أتحفتني] مجدّدا..يا أستاذ (علي عمر الهيج)..هذه ليست (خواطر)..ولا (محطّات ذكريات تلّغرافيّة)..ولا (لقطات فلاش باك)..هذه (نوتة عشق مجنون)-مثل [جنوننا] أيضا في (حب عدن)..و(من فيها سكن)-وهي (حب..حقيقي..طاهر)..و(روحيّة..وفاء أصيل..من..أصيل إبن أصيل)..وهي أيضا كذلك (وتر موسيقي بديع)..في (سيمفونيّة الغالية عدن)..(أم الأوطان)..و(رجال الأوطان) كافّة..مع الأحترام ل(جميع الأوطان الغالية) أيضا..إلى أمام..إلى أمام..إلى أمام..ب(كل قوّة)..و(ثبات)..و(تصميم)..و(عزم)..و(أخلاص)..مع (أمل عاطر مشرق عزيز)..و(كبير)..يليق ب(عدن)..و(أهل عدن)..و(كل الجنوب)..وحتّى (اليمن الطّبيعي قاطبة)..[تحيّاتي إليك]..أيّها (الرائع)..دائما..وأبدا..إن شاء الله.

أستحلفكم ب(الله) أن (تأخذوا كل شي)..فقط (أعيدوا لنا عدن)..!!

للكاتب العدني/الجنوبي الحر والمنصف (علي عمر الهيج) - (عدن)

تنويه : (الصّورة) جوار شعار [الحركة] للمغدورة الأماراتيّة (فايزة البريكي) رحمها الله

(التحرير) نت - المنفئ الألماني - الواحدة ظهيرة الثلاثاء 28 مارس 2017م

(التحرير) نت - المنفئ الألماني)
صلفعة [القاضي]..لل(طرطور)..و(حاشيته)
مارس 2017م
لسان حال (العميل البريطاني السّابق) و(المستخدم المتسعود حاليا) اليوم أزاء (العدوان)..و(حال عدن) المدمّر..و(الجنوب) المطعفر المشعفر..ماذا يقول (لكم)..؟!بأختصار يقول (لكم) جميعا : أنه-يعني (طرطور) و(من على شاكلته)- يكرّر ماضيه الوسخ..ب(كل تفاصيله)..فقد قصف (ثوّار 14 أكتوبر 1963م) في (ردفان) ب(أوامر بريطانيّة)..ثم شارك في (تنفيذ أوامر أسياده ضباط الأستعمار البريطاني) في (عدن) ل(تدمير أستقلال عدن والجنوب)..و(خطف أنجاز ثورة عدن والجنوب الوطنية منذ مطالع الأربعينيّات)..وذلك على وقع (حرب مؤآمرة 6 – 30 نوفمبر 1967م) الدّنيئة..و(بقي مشاركا وفي خدمة جرائم  السّلطة الفاشيّة)-يعني (البدوانيّة البعرانيّة/المناطقيّة/القبليّة)-ثمّ تآمر مع مثيله وقريبه البدواني البعراني (علي مركبة)-صاحب "مقولة" : إرفع أمشكّة..يا..رفيغ-للغدور والفتك ب(قادتهم وحبايبهم الفاشييّن جنوبييّن وشمالييّن)-يعني (شلّة عصابة عبدالفتاح إسماعيل + شلّة عصابة سالم ربيع علي..وبقيّة رهط الأوباش والرّعاديد الصّرعى غير مأسوف عليهم إطلاقا-وهرب مثل (جرذان الطّاعون) إلى (أسياده الجدد)-حمران العيون..البلاطجة المبهررين-(شركاء كل تفاصيل مخطّط مؤآمرة مذابح ومجازر 13 يناير 1986م) البدوانيّة البعرانيّة/القبليّة/المناطقيّة) و(السّعوديّة/الأماارتيّة/الكويتيّة) التّمويل في (صنعاء)..ثمّ عاد ل(ينتقم) من (عدن)..و(أهل عدن)..و(الجنوب)..و(كل أهل الجنوب) خدمة ل(أطماع حمران العيون) وذلك من خلال (أقتحام عدن) و(لحج)..و(حضرموت) عسكريّا لصالح (الطّالح ولد العاهرة ناصية مقصع)..و(عصابته المخصوصة) في (السّرق والنّهب والفيد والأستحواذ) و(العمالة للأجنبي) و(جرائم أغتيال الأحرار الشّرفاء) و(نخر الوطن من الدّاخل)..وذلك يوم 7 يوليو 1994م..ثمّ حوّله (أسياده الطّامعون في صنعاء) من (طرطور)..إلى..(آمنة)..ف(وكّلوه نيابة عنهم) في أداء مهمّة إدارة شؤون صراعاتهم) ك(يد آمنة)..أعتادت على (رعشة المقص)..وفي الوقت الذي (لم يتسفت أي عدني أو جنوبي) وبالمطلق الصّراخ الصّارم والقطعي على مسرحيّة (تنصيب طرطور) في (وظيفة آمنة)..وما أن (دخل عليه موكّلوه غرفة نومه) في (صنعاء)..حتّى جرى (تمريره إلى عدن..في ظروف غامضة..لم..ولن يتحدّث عنها تفصيبلا أبدا) كي (يحافظ على خط رجعة) ويحمي (أسرار أسياده الأجانب خارج الحدود اليمنيّة)..وصل (عدن) في ليل..وغادرها أيضا في (ليل)..وفي الوقت الذي بدأت فيه (عاصفة العدوان الأجنبي/الأعرابي) على (اليمن) كلّه..وضدّ (الشّعب اليمني) قاطبة..وصل إلى العنوان الرّسمي ل(عالفيه) منفذي (أوامر الأسياد خلف المحيطات) أي (المهلكة السّعوديّة) عبر (سلطنة كابوس مسقط الشّاذ جنسيّا وأخلاقيّا) وحتّى (تياسيّا)..أي (العميل التّقليدي للأستعمار البريطاني) ب(آلياته القديمة المحنّطة)..وبعد أن (بصم على بيع اليمن كلّها)..(أرضا)..و(شعبا)..وليس وحسب (جنوبا) و(شمالا)..أصبح (يقيم) وليس (يحكم) في (عدن) و(الجنوب)..ومربوطا في (كرنتينا معاشيق)..مثله مثل (بقيّة رهط أضرابه)..من (أسرى المظاهر الكذّابة)-شحّاتون..في هيئة..برجوازيين-و(العلف الأعرابي المسموم/سعوديّا/إماراتيّأ) و(المغمّس بعار الخيانة الوطنية العظمى) وحتّى (قطريّا)..وب(اليوميّة)..وتحت أسنة رماح ال(بلاك ووتر) و(الجنجويد) وصواريخ (عيال العاهرة فاطمة لقيطة مبارك) و(أمثالها) في (سكك خيل أبوظبي) و(العين) و(ودبي) وقس على ذلك ب(بقيّة مشخّات ومشيخات الجنس الثّالث)..ومنذ (عودته) غير المرحّب بها (عدنيّا) أو (جنوبيّا)..مارس (ولد قرية الوضيع) أبشع وأحقر صور (الأنتقام البدواني/البعراني/المناطقي/القبلي) من (عدن)..و(أهل عدن)..و(الجنوب)..و(شعب الجنوب)..بدءا من (إحراق أدعياء الحراك) ب(وظائف خدمته) و(حاشيته)..و(حمايتها) و(حماية مخازيها ومساخرها) في (كرنتينا معاشيق)..ودع عنك (قطع الكهرباء) و(المياه)..و(المعاشات) و(الرّواتب) بما فيها حتّى (التقاعديّة)..وخصوصا عن (الفقراء) و(العجزة)..و(من لا ظهر لهم)..و(لا سند)..ناهيك عن (علف)..و(تسليح)..و(تذخير) و(هدمة كاكي) من (أطراف عدوان الجوار الأعرابي الحاقد والخسيس بالوراثة الجينيّة) و(الولادة النّجسة) و(التنشئة الوضيعة)..ولهذا..وذاك..(كلّه)..تراه (يتلذّذ) ب(كل دناءة) في قرارة نفسه..ب(كل مظاهر ومشاهد الأنتقام البدواني/البعراني الحقود) الممارسة يوميّا منذ "التّحرير" المزعوم..ضد (عدن)..و(أهل عدن)..و(الجنوب)..و(شعب الجنوب)-[أنا] أتكلّم هنا عن (المستضعفين) و(الفقراء الكادحين) و(الأيام) و(الثكالى)-بما فيهم (الجرحى) المهملين حتى الموت-وهم (غالبية الشّعب) جنوبا وشمالا-وكأن لسان حاله يقول دون مواربة : [أنا] هنا للأنتقام (منكم) يا (أهل عدن)..وما يسمّى (شعب الجنوب)..عن المهانات التي (بلّعتونا إيّاها) ب(إفشالكم مؤآمرة 13 يناير 1986م)..و(مابعدها)..وسأظل (أعبث بكم) وب(مصائركم)..و(مستقبل أسركم وأطفالكم ونسائكم) رغما عن (أنوفكم)..التي كسرتها ب(المال الحرام) يوم أشتريت (كل أو معظم أدعياء "الحراك الجنوبي")..و(جعلتهم في خدمتي)..و(خدمة حاشيتي) بما فيهم (حثالات زريبة الأصلاح الأحمري/الوهابي/التّكفيري/التّفجيري/الأرهابي) الذين (كفّروكم) ب(فتاوى الدّيلمي) و(زنداني)..وداسوكم ب(قوّات علي محسن أحمر عين)..هيّا شوفوني (مرجلتكم)..إن (كنتم رجالا)..؟!ثمّ..ألم تسمعوني و[أنا] أقول لغلامي المدلّل (أحمد عوض بن مبارك) عبر الهاتف بالمكالمة (الفضائحيّة) الشّهيرة (الجنوبيين..أنيك..أماتهن)..؟!فماذا بقي (لكم) من (كرامة) تثأرون لها..يا (جنوبيين)..؟!ويضيف لسانه حال (طرطور) قائلا : إنسوا حكاية "أستعادة دولة"..و"تقرير مصير"..و"أنفصال"..و"فك إرتباط"..وحتّى "بناء دولة يمنيّة حديثة عادلة قوامها الدّستور الوطني".. و"النّظام"..و"سيادة القانون"..(كل هذا العدوان) و(كل هذه الحروب) إنّما هي ل"فرض إعادة شرعيّتي"..ب(قرار سعودي) هذه المرّة..لا (قرار بريطاني) ولا حتّى (إماراتي) أو (قطري)..أو (أردوغاني)..و(أنتو) إضربوا (رؤوسكم) باالجدار..أو بأي (جزمة) قديمة مقاس (أم 44)..إن لم تتمكّنوا من الوصول إلى (حذائي) في (كرنتينا معاشيق)..و(أعلى ما في خيلكم..إركبوووووه)..!وبعدين في حاجة كمان لازم (أوضّحها) و(أضيفها)..عشان (تعرفوها)..يقول لسان حال (طرطور) : لا يوجد أي شيء يلزمني (تجاهكم)..ولا (أي ضمانات)..(أنتم) يا (جنوبيين) اليوم تشتغلون (عندي) ب(أجرتكم اليوميّة)..والذي "يستشهد" هنا أو هناك حتى في (السّاحل الغربي لليمن)..(أجرته معاه)..و(ديّته كمان مدفوعة سلفا)..يعني : (عشاه)..و(ثالثه)..ف(لا تطلبوا أكثر من ذلك)..و(ليس لكم عندي أي حاجة)..وإلا بايقع (العصا..لمن..عصى)..و(طيران تحالف الأسياد جاهز للقصف) جنوبا..شمالا..شرقا..غربا..وسطا..و(آخر حاجة) يا (بدوان بعران همج) كما يسمّيكم (التّحرير) نت ليل نهار في (المنفئ الألماني)..ليذكّركم ب(ماضينا الأسود المشترك) منذ أيام (كل "الشّعب"..جبهة غوميّة)..(أنا) يعني (جناب الطّرطور هادي)..و(شركائي) في (كرنتينا معاشيق) نمثل (دولة الأغاليم الغادمة)-يعين : الأقاليم القادمة..من وراء السّحاب-التي سنفرضها (عليكم) و(على غيركم)..من (صيرة) إلى صعدة)..ومن (ميدي) إلى (المهرة)..ليس في حسابي أي شيء إسمه : عسير + جيزان + نجران + وديعة + شرورة + خراخير-وهذا يعني يا (همج بدوان بعران)..(أنا) و(حبايبي) من (نحييكم)..و(نميتكم)..و(لا مفر لكم) من هذا (القدر)..و(المصير الدّامي)..أبدا..في (وجود على رأس السّلطة)..و(هدفي أنا وحبايبي) بعد (إهاناتنا لكم)..و(تجويعكم)..و(إذلالكم)..و(تركيعكم)..وحتى (تجنيدكم) و(شحنكم كالخراف إلى محارق الموت) في (شمال الوطن)..(هدفنا الأول : إعادة أمشرعيّة أمطرطوريّة)..و(الثاني) هو (الوصول إلى حل سياسي مع الطّرف العفّاشي/الحوثي) من أجل (تقاسم مصائركم)..(ثرواتكم)..(مصالحكم)..(أراضيكم)..(مستقبل أجيالكم)..و(كتم أنفاسكم..حتى الموت)..ولو في (أيدينا) و(مقدورنا) أو (متناولنا) أن (نصدّركم إلى الصّومال) أو (غيرها)..لما تأخّرنا لحظة واحدة..أبدا..ف(أنتم) بصراحة (شعب عالة..علينا)..كما (نحن) أيضا (عالة على العالفين والكاسين الأعراب) و(الرّعاة الأجانب)..ف(حلّوا..عنّا) يا (قرف)..و(سيبونا..نشوف شغلنا)..و(نرستك..مسقبل عيالنا)..ف(كل هذه الحرب) هي (من أجل حماية كراسينا) و(مصالحنا)..التي تضاربت في (لحظة طيش)..و(الحل لا يمكن إلا أن يكون تياسيّا..عفوا..أقصد "سياسيّا")..يعني بأختصار : (تشكيل حكومة مشتركة بيننا وبين طرف الحوثي/عفّاش)..واللّي مش عاجبه..(يشرب من البحر الأحمر)..أو (البحر العربي) كما قد سبق وقال (لكم) بكل وضوح (كفيلي السّابق في صنعاء)..يعني (علي طالح عفّاش الدّم سنحاني) أي (ولد العاهرة ناصية مقصع السّنحانيّة)..فهل (فهمتم كلامي الآن)..أم (أعيد عليكم الخطبة)..؟!وياللا..(كل واحد فيكم..يورني عرض أكتافه)..و(أتفضلوا..من غير مطرودين..الباب..يفوّت جمل)..(كل واحد يقلّب رزقه..بطريقته..ومعرفته)..و(ماحدّش له حاجة..عندي)..إغربوا يا (قرف)..قرفتوني..(ربّنا..يقرفكم).
 
***
يمنات - صنعاء :
عدن الغد  - عدن :
[1] يا عزيزي الجنوبي [أنا]..أحبّك..في (الجنوب)..
موقع (عدن الغد9 - الثلاثاء 14 مارس 2017
رياض حسين القاضي - إبن عدن
المنفئ الأضطراري الأجنبي - (ألمانيا)
كما في (العنوان)..(نصّا)..و(حرفا)..: [أنا]..يا عزيزي (الكاتب السّياسي الجنوبي الحر)..(الصّريح)..ايل (لمباشر)..والله..والله..والله..(أحبّك)...في (الله)..و(رسوله الأمين الكريم سيّدنا الأوحد والأخير محمّد إبن عبداللاه عليه الصّلاة والسّلام)..و(أحبّك) أيضا..في (الجنوب)..ورأسه (عدن)...التي (ربّت الرّجال)..تلو..(الرّجال(..ف(لرّجال)..وإلى ما شاء (الله)..إن شاء (الله)..(يرونه بعيدا..ونراه..قريبا)..بصراحة : هذه (أقوى صرخة عدنيّة/جنوبيّة محترمة) في (وجوه محتلّي عدن)..و(الجنوب)..يعني (حثالات..من هبّ..ودبّ)..(داخليّا)..و..(خارجيّا)...حيّاك (الله)..أخي (الكاتب الجنوبي الحر الشّجاع)-لا تهمّني (قريتك)..(مديريّتك)..(قبيلتك)..أو..(منطقتك) ف[كلّنا]..(أبناء ذات الوطن) و(المقابر) بس نكون (منصفين) أمام (الله) و(رسوله) و(خلقه)-يكفيني اليوم..هذا (النّفس الوطني الجنوبي الحر الغيور)..[نحن]..يا (سعدي)..وليس [أنا] وحدي..[معك] اليوم..و(على طول الخط)..إن شاء (الله)..شريطة إن (بقيت..على مبدأ التساوؤل الحر)..و(المكاشفة المسؤولة)..و(ثبات رجولة وأخلاقيّة طرح الأسئلة المصيريّة الأستراتيجيّة الجوهريّة)..حماك (الله)..و[نحن].. أخوتك..وسنظل كذلك..إلى (يوم القيامة)..فلست (وحدك)..أبدا..و(الحليم..تكفيه..الأشارة)..!.

(عدن الغد) - (عدن)

الثلاثاء 14 مارس 2017م

إلى اللحظة فشل الحراك الجنوبي ومقاومته في إقامة علاقة صحية وندية مع أطراف الصراع الدائر اليوم في المنطقة بشكل عام والجنوب بشكل خاص ....

فالتحالف الخليجي يرفض التعاطي مع الجنوبيين من منطلق (الندية ) ويستمر في التعامل مع الشخوص الجنوبية وفقا لثقافة (التبعية)التي اعتادت دول هذا التحالف على ممارستها في تعاطيها مع هذا القطر العربي !!!

والشرعية ومن تسميهم بالانقلابيين طرفان يقبلا بالحوار فيما بينهما بل ويسعيا إليه بجد واجتهاد رغم أنهما يفترض أن يكونا خصمان، والشاهد على ذلك ماراثون اللقاءات في مسقط والقاهرة وعمان وغيرها من عواصم العالم ، وفي ذات الوقت لايستطيعا أن يتعاملا مع الجنوب إلا من زاوية الاستقطاب والتبعية أو العداء غير المبرر !!!

رسالتنا للتحالف الخليجي هي أن يعيد حساباته في اليمن عامة والجنوب بشكل خاص ومحوري ، فاليمن لايقتصر على الحوثيين والشرعية فقط بل هو أوسع من هؤلاء بكثير ، والجنوب ليس (سلفيي) هاشم السيد وهاني بن بريك ولا عصابات المقاومة (الشرعية) المستحدثة بل هو أعمق بكثير من هذا ( الغثاء) !!!

الكل يعلم أن الحوثي والمخلوع صالح اجتاحت قواتهما محافظات الجنوب واحتلتها قبل أن تخرجهم المقاومة الجنوبية (الحقيقية) ، وهذا مثال يعلمنا أن اقتحام المدن واحتلالها لايعني بالضرورة نهاية للمعركة بل إنه قد يكون بداية للمعركة وعلى ذلك فان المراهنة على أن اقتحام الحديدة وتعز وحتى صنعاء بأنها ستضع نهاية للمعركة رهانا (صبيانيا) تقوده عقليات أما أنها تؤمن أن معركتها طويلة ولها اتجاهات ومشاريع أخرى غير مشروع معركة نصرة جماعة الشرعية (المصنعة) خليجيا ، وأما ان اصحاب تلك العقليات لم يقرأوا التاريخ جيدا ولم يعرفوا بالطبيعة القبلية والسكانية والجغرافية للمنطقة المستهدفة !!!

رسالتنا للإخوة من ابناء الجنوب الذين سقطوا في شراك جماعة (الشرعية) بوعي أو بغير وعي هي أن تعيدوا حساباتكم فالحقيقة باتت جلية أمامكم وهي تسقط حجتكم غدا بالجهل أمام أبناء جلدتكم من الجنوبيين ، ونذكركم بأن التاريخ لاينسى وان الدماء التي روت تراب الجنوب تستحق أن تكبروا لأجلها على عندكم وغروركم وتتراجعوا عن خطاكم التاريخي الذي وقعتوا فيه بقصد أو بحسن نية ، مازال الوقت أمامكم ومازالت الفرصة سانحة ومازالت جماعة (مايسمى بالشرعية) تمنحكم الدليل خلف الدليل بأنها تريدكم فرادا ولاتريدكم جماعات ، تريدكم مخلوقات باحثة عن ذواتها تحمل همها الخاص الضيق لاتحمل هم شعب يسير خلف مشروع ثورة يقود إلى بناء دولة مستقلة ...... ( تريدكم اتباعا لا اندادا ) !!!

عبدالكريم سالم السعدي
رئيس تجمع القوى المدنية الجنوبية
14 مارس 2017م

عدن الغد - عدن :
[2] أفضل وأقوى تحليل ل(حالة الحوثيّة) وما يسمّى "هاشميّة"..!
موقع (عدن الغد9 - الأحد 12 مارس 2017
رياض حسين القاضي - إبن عدن
المنفئ الأضطراري الأجنبي - (ألمانيا)
كما في (العنوان)..(نصّا).و(حرفا) : هذا (أفضل..وأقوى تحليل) قرأته في (حياتي)..ل(حالة الحوثيّة) وما يسمّى "هاشميّة"..!وبناءا عليه [أحيّ) الأخ الكاتب اليمني الحر الشّجاع (سام الغباري) على (شجاعته) أولا..و(ثانيّا) على (قوّة خوضه في هكذا حالات مرضيّة..مزمنة..وموبوءة حتّى النّخاع) لدى (كثير من الزّيود) و(المتمزيدين) و(المتهشممين)..ولو (فتحت باب النّقاش في هذا المضمار الحيوي) من (خلال عرض ممارساتهم العنصريّة الدّنيئة القذرة) و(عصبويتهم المغلقة) ك(حلقات الماسونييّن)..و(الأخوانجيّة المتأسلمين زيفا وزورا وبهتانا) و(هم) في واقع الأمر (أفسد خلق الله..على وجه الأرض)..مثلهم مثل (غلاة الصّهاينة المتعصّبين) حتى هنا في (المنافئ الأضراريّة الأجنبيّة) التي (يعيشون مثلنا فيها)..ولكن ليس ك(لاجئين سياسييّن)..بل (لاجئين تياسييّن) و(على نفقة مولاهم المجرم الفاسد السّارق النّاهب مثل أجدادهم)-عائلة (حميد الدّين) و(بقيّ سلالتهم) الموبوءة أيضا-المدعو (علي عبطلله طالح عفّاش الدّم سنحاني)-مع (الصّرف والعلف السّعودي) من تحت الطّاولة-لما أتسعت ل(باب النّقاش) كل صفحات موقع (عدن الغد)..ولا حتّى (التّحرير) نت..(معا)..ولهذا وبسبب [سفالاتهم العنصريّة الدّنيئة)..و(سلوكيّاتهم الأسترزاقيّة المهينة..المرصودة والموثّقة لدينا] ف(هم) يتحاشون حتى (الأفصاح..مجرّد الأفصاح عن وجودهم في جمهوريّة ألمانيا الأتحاديّة)-30 عاما و[أنا] هنا في (المنفئ الأضطراري الألماني) لم أسمع (لهم) حسّا ولا خبر..؟!وبسبب (عيال جلدتهم) في (صنعاء)-وغيرها من (المنافئ) و(المهاج)..ويتصنّعون "التأدّب"..!و"التخلّق"..!و"الأحتشام"..و"التّواضع"..!حتى تحين (لحظة الصّدق الوطني) أو (الشّرعي)..فينكمشون (أولا)..و(يتوارون) ثانيا..(ينافقون دون حياء)..أو (يبهررون) و(يتعنصرون..حتّى ضدّ بعضهم البعض)..مع (كامل أحترامي لكل الشّرفاء..والمنصفين..من أبناء أصول الزّيديّة)..وليس (هوامشها الفاسدة والمتماثلة المتعنترة)..فقط..لا..غير..وحتما (ستأزف)..وتحين (لحظة الكشف) وليس (المكاشفة) وحسب..ومقالة الكاتب (غباري)..أيضا..ستكون (أول نوتة موسيقيّة يمنيّة من دون برع هذه المرّة-(زامل ثوري مهيب) يعني-في (كشف نفسيّات مرض التسيّد والمسيدة الفارغة)..و(غير الشّرعيّة)..على (بقيّة خلق الله الذين ولدتهم أمهاتهم أحرارا)-كما قال (الفاروق عمر) كرّم الله وجهه-في (اليمن الطّبيعي) و(غيره من أوطان العروية)..و(الأسلام)..و(دول تعايش الأديان وتآخي البشر)..و(هم) هنا-العنصريون "الحوثيون" و"المحوّثون" و"المتهشممون"-في (كل تحليل موضوعي)..مثلهم مثل (شراذم وفلول العنصريين الوهابيّة)-جماعة (طاعة ولي الخمر) و(الأفيون) و(اللّواط) و(المتاجرة ب(شعائر الدّين الأسلامي)-و(ثالث المثلّث) بالطّبع..وبأختصار (الجذر العنصري الصّهيوني)..فسلام..سلام..سلام لل(غباري)..فواصل..واصل..واصل..لاتخش في (الحق)..لومة (لائم دنيّ) ولا (لائم رخيص حقير وضيع)..(اليمن الطّبيعي كلّه) ل(كل شعبه)..(كل شعبه)..(كل شعبه) وعلى رأسه (الأحرار الثّوريين) و(سلالاتهم الوطنيّة الحرّة والمستقلّة) حتى اليوم بل و(منذ مطالع الأربعينيّات) ب(القرن الماضي)..إنطلاقا من (عدن)..و(لحج) و(الصّبيحة) و(حضرموت) و(العوالق) وأخيرا (ردفان)..و(أنتهاءا بصنعاء)..مرورا ب(تعز) وعبر (إب) و(الحديدة)..وقريبا (مرّان) حيث رأسع (العنصري الخاوي الدجّال) بل (الأفعى السّامة)..والمجد والخلود..(كل المجد)..و..(كل الخلود)..لشهداء وأبطال (ثورتي 26 سبتمبر 1962م شمالا)..و(14 أكتوبر 1963م جنوبا) المجيدتين و(المغدورتين) معا (لاحقا)-أنقلاب 5 نوفمبر 67م في صنعاء..وبعده ب24 ساعة فقط..مؤآمرة 6 نوفمبر 67م في عدن-وخصوصا الذين (ثبتوا حتى اليوم) ومازالو (قابضين على الجمر) وثابتين على (مبادئ الحريّة السياسيّة للشّعب) و(السّيادة للوطن)..و(الأنعتاق الأنساني للبشر) و(التقدّم المدني/الحضاري)..و(نصرة حقوق الشّعب) و(أنتزاع سيادة الوطن كاملة فوق كل أراضيه المحتلّة جنوبا وشمالا)..و(أضلاعا) متناساه..و(أطرافا) متجاهلة..وما (البقيّة) إلا (سقط متاع) وإن وقفت (معهم) حتى (كل أموال السّعوديّة)..و(أبوظبي)..أو (إيران)..أو قل حتّى (عزرائيل) نفسه..وربيبته اللّقيطة البلا أصل ولا فصل المسمّاة.."إسرائيل"..والعياذ بالله..مفهوم..يا (حوش)..مفهوم..يا (ركش)..؟!.
عدن الغد - عدن :
مقالة (سام الغباري)

- خرج الوحش ، تحرر المارد الذي حاصره "علي حسن الشاطر" في ميدان التحرير ، ولن تفلح أي قوة في إعادة الطلقة إلى الوراء !، لقد سُـرق "مارد سبتمبر العظيم" ، لكن ذلك لم يثنِ اليمنيين عن إدراك جرائم الهاشميين وضرورة تحقيق العدالة ، حتى أولئك الذين يصرخون معهم ، لا يمكن أن يفعلوا شيئًا أكثر مما فعله سيد "أنصار الله" اللعين .

- لا يجوز للإعلامي الساخر "محمد الربع" الدعوة إلى إعادة ضبط "بوصلة" الحرب بإتجاه أفراد خطرين ، على أنهم كل المشكلة واساس مصيبة اليمن ونكبة الحرب ، وسبب الجريمة ، سأحسن الظن بالفتى الوسيم ، فما كتبه وجدته منقولاً منذ مدة على شفاه كل الهاشميين الذين جاؤوا مع الشرعية الدستورية وينتمي أغلبهم إلى تيار التجمع اليمني للإصلاح ، وبعض الفئات السلفية التي ترى أن خرافة "آل البيت" إحدى ثوابت الإحترام التي تجعل النبي "محمد" مسرورًا بنا ، وبتوقيرنا لأنجاله الذين لا يقرهم القرآن .

- المشكلة معقدة ، لا تقف عند ما كتبه "الربع" ، وما يخشاه على جماعته الهاشميين من مستقبل لا يثابوا فيه على نضالهم وكفاحهم ضد الحوثيين ! ، الجريمة أخطر من "علي عبدالله صالح" أو "عبدالملك الحوثي" ، إنها تاريخ مُشبع بالدم ، خُرافة مريضة يسوّقها الهاشميون لينالوا مكانة مميزة في المجتمع الإسلامي ، عِرقية أخطر من صهيونية إسرائيل ، سلالية متوارثة وعصبية ، داءٌ مزمن إسمه "آل البيت" ! ، وراثة لا تموت ، يتناقلونها جينيًا ، تراها في بريق أعينهم إن جاؤوا على ذكر أنسابهم ، ورغم كل الضحايا الذين تزهق أرواحهم بسببها ، إلا أنهم لا يكفون ، ولا يتعلمون ، لا يعتبرون مما انتهت إليه نزعة أجدادهم السادية في السلطة والثروة قديمًا أو حديثًا ، المشكلة ليست وليدة اليوم ، ليست لحظة طيش لقاتل متسلسل يذبح ضحاياه بدعوى أن الرب منحه تلك الصلاحيات المرعبة ، وأرجو ألا يقول لي أحدٌ لا تعمم ، طبعًا هناك استثناءات ، لكنها .. إستثناءات !

- المشكلة بدأت منذ زمن طويل ، طويل جدًا ، حيث كان رجل الدين "زيد بن علي" يضع اللمسات الأخيرة لمذهبه الذي يجيز حمل السلاح والثورة على الحاكم بمجرد توافر أبسط عناصر التمرد ، كان "زيد" متأثرًا من حكم الدولة الأموية التي قضت على أي آمال للعلويين في الخلافة ، وجاء تأثره الشخصي ليلقي بظلاله على كل أتباع المذهب الزيدي الذين ما يزالون إلى اليوم يعيثون الخراب في وجه خصومهم ، وكلما أردنا إستعادة مصيرنا كيمنيين في أرض تجمعنا مع كل المهاجرين ، يقفز إلينا هاشمي من بوابة التاريخ وعاطفة الدين ليؤكد أن علينا دفع ثمن منع "علي بن أبي طالب" من أن يكون الخليفة الأول بعد وفاة النبي محمد ! ، ما شأني وقريش ! .. هذه هي الخرافة الأكثر دموية في التاريخ ، الخرافة التي لا تموت ، أنهم "هاشميون" ، مشكلتهم ليست في أرضنا ، نحن يمانيون ، أجدادنا أنبياء ، هود وإدريس وصالح ويونس وذو الكفل وإلياس وشعيب صلوات الله عليهم، ولنا الفاتح العظيم "الصعب بن رائش الحميري" الملقب بـ "ذي القرنين" ، لا مزية لهم عندنا ، ولا قداسة .. لقد منحناهم هوية يمنية ، جعلناهم أبناء أنبياء ، كفلناهم ، حميناهم ، أدخلناهم قرانا ، وبيوتنا ، ومنحناهم من أرضنا ما يقتاتون به ، إلا أنهم استكبروا ، أعرف أن "الربع" مؤمن بذلك ، وإيمانه لا يعنيني البتة ، فهو واحد من ملايين لا يترددون في ذكر قداستهم كـ "هاشميين" !.

(الثنائي المميت)

- قد تبدو المشكلة في قطبين ناريين "زيدي وهاشمي" إذا اجتمعا في جماعة أو فرد مهووس ، فعلى الجميع وضع أياديهم في آذاناهم حذر الموت !، إستطاع القبائل اليمنيون التخلي عن الزيدية بعد انفجار ثورة سبتمبر العظيم ، فهي لا تمثل عقيدة إستراتيجية بالنسبة لهم ، و ليسوا مستفيدين منها ، بعكس الهاشميين الذين يعتبرونها الحامل السياسي والمذهبي القوي لبلوغهم إلى السلطة ، وتجيز لهم ولأتباعهم حمل السلاح وتزوير وتسميم وتخدير عقول البسطاء من عوام الفلاحين ، ولما شعر الإمام الهاشمي أن أنصار مذهبه تحرروا من موالاته سقط سقوطًا مدويًا ، وبطبيعة الهاشمية فإنها متحولة ، تستطيع التكيف مع المتغيرات ، ما بقيت عقيدتهم متوارثة في تلقين الآباء لأبنائهم فضائل أنسابهم ، تتماوت مثل الذئب ، وسرعان ما تنقض على ضحيتها في لحظة إطمئنان .

- تستطيع أن تبتلع حوثًا ، قضمة وراء أخرى يتبخر ذلك المخلوق الضخم ، ذلك ما فعله الهاشميون منذ اليوم الأول لهروب الإمام "البدر" ، أدركوا أن إمامتهم إنتهت ، وأن اخطائهم دفعت بهم إلى نتيجة الإزالة ، ففكروا في كيفية إبتلاع الجمهورية ، السيطرة عليها تجعل فرصتهم في إيقاظ النازية العرقية ممكنة ، بدأوا بالخطوة الأولى : تجريم "أسرة حميد الدين" فقط وتقديمهم كبش فداء لإنقاذ الهاشمية !، ثم الإحتفاظ بإرث الأئمة السابقين في متناول أيديهم ، تلاها الخطوة الثانية ، إغلاق بوابة الزعيم "السلال" عن وعينا الجمهوري وذاكرتنا والسخرية منه ، جعلوا "الحمدي" آلهة الجمهورية وضربوا سبتمبر العظيم في العُمق عبر تسوية هاشمية أفضت إلى حركة ١٣ يونيو ١٩٧٤م ، واستبدلوا "محمد محمود الزبيري " بـ "حسن الشرفي ، وعباس الديلمي ، واسماعيل الوريث" ، ومن رئيس إلى آخر تنقلوا بحذر ، حتى وصلوا إلى "صالح" ، وقد كان عارفًا بعرقيتهم ، غير أن تذاكيه – مؤخرًا - على الثوابت أوقعه في شر أعماله ، ولإنقاذ الهاشمية مرة أخرى من كارثة الغضب الجمهوري الجديد ، يُـقدّمون "صالح" كبش فداء لتخفيف معاناتهم ، ومعه "المؤتمر الشعبي العام" الذي أرادوه ضعيفًا مخترقًا ، ومختزلاً في شخص "الزعيم" الصنم ، وكإثبات حُسن نية ، سيجد المستأجرون مساحة لتشوية وعي الرأي العام بإعادة التفاوض مع الحوثيين مقابل التخلي عن سلاحهم ، والتضحية بعدد من الكوادر الحوثية المسلحة ! ، سيقولون أنه حل معقول مقابل السلام ! ، وذلك ما توفره أرضية "الربيع العربي" كإحدى القواسم المشتركة بين الثائرين على صالح ، والمتحاذقين الذين جعلوا منها مطية لإيصال الحوثيين إلى السلطة المقدسة ، هذه العبقرية الدعائية تُفسر حملة "عروهم" التي حاولت اجتذاب الحقد الجاهل على المؤتمر الشعبي العام كتنظيم حاكم ، و إعتباره الحامل الشرعي للتمدد الحوثي في المحافظات اليمنية ، والتغلغل في الشرعية الدستورية وإظهار الهاشمية كمظلومية من خلال التسويق لعدد من الحقائق الصغيرة على أنها الصورة الكاملة للجريمة ، وتلك حماية – عن قصد – للهاشمية من علوها وطغيانها الكبير الذي يتكرر تاريخيًا ، قبل أن يُخلق المؤتمر ، أو يتولى "صالح" رئاسة اليمن .

(مذاهب الهاشمية)

- الحمقى الذين يقاتلون مع الحوثيين ، ينتمون إلى المذهب الزيدي – الهادوي - ، وقد وأدنا تلك البذرة الشيطانية بأيدينا ، حتى لم يعد في اليمن الشمالي أحدٌ منهم ، سوى أوكارٌ دينية ومقابر يزورها الغلاة المُعممين ! ، إيقاظ الفكرة الزيدية – الهادوية – جاءت لإحياء الجريمة مجددًا ، وكانت تلك إحدى أفكار غُلاة المتطرفين الزيود في "صعدة" ، الذين أدركوا جيدًا أن العزف على مظلومية "الزيدية" وتكوين منظمة "الشباب المؤمن" سبيلهم القاتل لتجميع أدوات الجريمة ، ولكي أكون دقيقًا فقد إنقسم الهاشميون بحسب طبيعة الجغرافيا ، حيث الجبال الجرداء كان الهاشميون الزيود يرفعون سيوفهم كسبيل للوصول إلى السلطة ، وفي مروج إب وأودية الجند ، وسهول المخا والحديدة ، توطّن الشوافع الماكرون ، ألانتهم الخضرة والعيون العذبة ، فلم يطلبوا السلطة ، وانصرفوا للتجارة الدينية واكتساب المال والأرض ، محتالون ، بقداسة النبي الذي انتسبوا إليه غصبا ، أقاموا مكانة خرافية وثراء مالي عوّضهم عن مآسي السلطة وإنحرافاتها .

- الزيدية والشافعية والصوفية ثلاث بوابات ذهبية لعبور الهاشميين إلى الكرسي والثراء والأرض والمكانة المقدسة ، تحتل الزيدية – الهادوية المكانة الأخطر بين هذه المذاهب ، لأنها تؤمن بالثورة المستمرة على الحاكم الظالم ! ، إجمالاً يمكن القول أن المذاهب التي أنشأها هاشميون بما فيها الشافعية تمثل مرتعًا خصبًا لإبقاء خرافة "آل البيت" ، وتسويق مكانة الهاشميين التي تأبى الذوبان في المجتمع اليمني ، فهم يعتبرون الدين الإسلامي مجرد حق فكري جاء به "جدّهم" ، شأنه كأي قصيدة أو نوتة موسيقية لا تُستخدم من الغير إلا بطلب الإذن من ورثة المؤلف ، غير أن الهاشميين لا يريدون مواجهة الحقيقة أن النبي مُحمد لا ورثة له من الرجال ، وأنه ليس صاحب تلك الكلمات المقدسة ولا مؤلفها ، وأن الدين دين الله ، وما محمدٌ إلا رسول عظيم اختصه الله لإبلاغ رسالته الأخيرة إلى العالمين فقط .

- لا احترم أحدًا من المقدسين إلا بمدى إحترامه للآخرين ، إنسانيته هي التي تحدد أفعاله ، مهما اقترب الرجل في نسبه إلى النبي محمد صلوات الله عليه ، إلا أنه يظل بشرًا محكومًا بالتصرفات ، وخاضعًا للعقاب بمجرد إستخدامه تلك القرابة النوعية للإساءة إلى الآخرين .. يقول الصهاينة الذين احتلوا أرض فلسطين لإحياء خرافتهم الدينية أن لهم حق تاريخي ، ولأجل ذلك جلبوا اليهود من كل أصقاع الدنيا بالقوة ، وبالإتفاق مع أقطاب الهاشميين الذين كانوا يحكمون مختلف مناطق الوطن العربي ، حيث كانت فكرة بقاء اليهود أو المسيحيين في أوطانهم الأصلية معضلة كبرى للهاشمية التي لا تستطيع الحكم دون بقاء خرافتها ، وقد اتفق " شيعة علي و شيعة هارون" على أن تمنح الأوطان هوية دينية واحدة ، طرد الصهاينة المسلمين ، وطرد الهاشميون اليهود ، كان الإتفاق واضحًا ، إلا أنهم اخفقوا في "مصر" المُشبّعة بالوطنية الفرعونية ، على عكس الأمازيغ في المغرب الذين استعبدهم الهاشميون فألغوا حضارتهم ، وحكموا بقداسة رجل من قريش ، حدث ذلك في اليمن ، والعراق ، وفي سوريا التي تحكمها الطائفة العلوية .

(الإصلاح والهاشمية)

- أظهر "محمد الربع" في تناولته المريعة ، صراع هويتين في داخله ، ثقافته وتربيته التي اكتسبهما من خلال انتماءه السياسي المذهبي إلى التجمع اليمني للإصلاح ، ما جعله متأثرًا بفكرة أن "صالح" هو العدو الأول لليمن ، و إنتماءه العرقي إلى الهاشميين ، الإنتماء الأول دفعه إلى رفض الطريقة الحوثية لإدارة الحُكم متضامنًا مع حزبه ، وإنتماءه الثاني دفعه إلى التبرير للهاشمية بتحميل وزرها إلى غيرها ، وقد قدّم عِدة مسوغات منها أن "المجلس السياسي" وحكومة التمرد تكاد تخلو من الأسماء الهاشمية ! ، لم يناقش "الربع" الحاكم الفعلي للجريمة وهو عبدالملك الحوثي الذي لم يظهر على الناس، ويسوق فكرته ويرفع السلاح في وجه المجتمع والدولة إلا لكونه هاشمي يؤمن بالحق الإلهي في السلطة والثروة ! ، العِلة في الهاشمية وليس الحوثية ، فقد قُتل "حسين الحوثي" في الحرب الأولى لكنه الحوثية لم تمت !، لأن الهاشمية هي من تسقيها بذرة الحياة والسبب الوحيد للقتل ، الهاشمية هي التي جعلت من رجل ماكر قرانًا ناطقًا ، ومنحت شقيقه الأصغر ولاءً يتدثر به لتبرير جرائمه ، الهاشمية هي التي اقنعت الهاشميين عدم الخروج عن طاعة قائدهم الذي منحوه لقب "السيد الأول" ، الهاشمية هي من تعمل ليل نهار في المدن والقرى والأرياف والمؤسسات الحكومية والقطاعات المختلفة لتجسير فكرتها بالعنف ، وإشاعة السيئات عن الخصوم ، وتبرير الجرائم ، وفي أفضل الحالات يتحول الهاشميون المرتعشون إلى مخبرين لدى الفرق الأمنية الحوثية لمراقبة تحركات الأعداء المحتملين .

- لماذا يدافعون عن أبناء عمومتهم وقد تلطخوا بالدم والجريمة والنهب ، لم يكن هذا الذي يحدث في اليمن حالة فردية ، أو نزقًا مترفًا ، إنه تنظيم خطير من القدرات والأفراد ، مئات الالآف من المجرمين الذين أوقعوا "صعدة" بمساعدة أحزاب اللقاء المشترك ، واقتحموا "صنعاء" بتواطئ وقح من كل الهاشميين في كل الأحزاب ، وبمساعدة جهات وأسماء متعددة كان أبرزها الرئيس السابق ودولته العميقة من المهربين الذين صنعهم على عينه وجعلهم مشايخًا قبليين يبطش بهم خصومه ويُلوّنهم كيفما يشاء .

- ليست هذه المرة الأولى التي يوقد فيها الهاشميون أوار الحرب ، ويضرمون النار في سعادة اليمنيين ، فلكل زمان حوثييه ، ومنهم ابراهيم الجزار ، والهادي الرسي ، وابو الفتح الديلمي ، المطهر بن شرف الدين ، وعبدالله بن حمزة الذي أباد "المطرفية" ولم يشعر بعد "محمد الربع" بالندم على تلك الجرائم الوحشية التي نفّذها الحوثيون الغابرون ! ، ألم يكن الأجدر بصديقنا الوسيم مطالبة عقلاء الهاشميين بتقديم إعتذار حقيقي للشعب اليمني على ذلك الجحيم الذي أسعره أجداده بالأمس ، وعلى الدمار الهائل الذي ألحقه بنا أبناء عمومته اليوم ، فما تمثله الحوثية في رقعة الصراع المستمر داخل حدود الجغرافيا اليمنية لا يعدو كونه وظيفة عسكرية باذخة في الأذى ، تستخدمه الجماعات العنصرية لإخضاع شعوبها وحُكمها بالعنف واللاهوت !، وما دون ذلك سيكون حديثًا ملغومًا يدافع عن المجرم الحقيقي ويحميه ، ويُضلل العدالة في أحكامها ، ويلهي الناس بإتخاذهم عدوًا آخر لم يكن مسؤولاً عن الهوس الجيني للهاشميين في السلطة ، ولا عن استماتتهم في البقاء كما يشاؤون على مكانتهم داخل عمق الدين الإسلامي .

- التفسير الآخر لتلك الحماية استغلت كراهية التجمع اليمني للإصلاح للرئيس السابق "علي عبدالله صالح" ، وجعلت كل من ينتقد الهاشمية أو يؤصل جريرتها التاريخية المستمرة مُتهمًا بموالاته في الخفاء ! ، تلك التهمة الحمقاء المُعلبة تتناثر في وجوه إعلاميين وعسكريين يؤمنون بضرورة إستيعاب الجيش السابق في عملية التحرير الوطنية الكُبرى ، وتجريم الهاشمية كفكرة عنصرية ، وتوعية اليمنيين من عدم الإنجرار إلى خرافة "آل البيت" ، والإعتزاز بالهوية الوطنية اليمنية ، والجذور التاريخية ، والكشف عن مذابح الهاشميين المخجلة على السكان في القرى والعزل والمدن ، وقد دونوها بأقلامهم في كتبهم على سبيل المفاخرة والمباهاة .

- لقد بدأ الحوثيون بالحرب الأولى ، وليس علي عبدالله صالح أو غيره من وزراء المؤتمر الشعبي العام ، المهمة الأساسية لنا كباحثين عن الحقيقة هي ترديد السؤال الآتي : لماذا رفع حسين الحوثي وجماعته السلاح في وجه الدولة ؟ ، الإجابة مختصرة وواضحة : لقد أراد أن تُعقد له الولاية ، فـ "صالح" بالنسبة إليه غير جدير بالرئاسة في وجوده ، نسبه الهاشمي علّمه ذلك ! ، مذهبه الزيدي - الهادوي أقنعه بحمل السلاح ، والده العجوز أوحى إليه بنبوغ عرقه ، كما أوحى جده إلى أبيه ، وكما يوحي عبدالملك الحوثي إلى أنجاله ، ومثلما يستمر الهاشميون في ترديد هذه المفاخرة العابثة على مسامعنا وتلقينها لأولادهم ليشعروا أنهم محظوظون بنسبهم ، وأن ذلك يعني لهم الكثير في مجتمع لم يستطع بعد التحرر من أغلاله الدينية ، وإذا ما شعروا بإنفراط الحماسة ، عادوا إلى موقعة كربلاء ، حيث يكون للنواح صدى ، وللبكائيات سبيل لخشوع العوام الجاهلين ، فيستغلون دم "الحسين" للوصول إلى السلطة ، وإذا لم ينفع الأمر ، انقسموا إلى فريقين لإثارة خلاف "معاوية وعلي" ، يتطرف الفريقان حتى تتكاثر التساؤلات ، ويعم الهرج ، وينصرف الناس عن شؤونهم بالتحديق في تفاصيل الموت القادم من قريش لمعرفة دوافعه وأسبابه .. إنهم بارعون في الفتنة ، مثلما برعوا في استغلال التجمع اليمني للإصلاح لتأدية وظيفة الدفاع عن الهاشميين ، وإعتبار "صالح" وحزبه وحرسه ونظامه وكل من كان معه سببًا لهذه المجزرة التي تُرتكب كل يوم ! ، وفي سبيل تحقيق الهدف كاملاً فإنهم لا يمانعون في اعتبار العشائرية القبلية التي تسكن أعالي اليمن جزءًا مما يسمونه "الهضبة" المتخلفة ، التي تسعى للسيطرة على الحكم ، وهزيمة الشرعية ، ولأجل هذا يتعرض شيوخ آل الأحمر للتعنيف المستمر من الكتائب الإليكترونية مدفوعة الثمن ، تلك المرويات الخبيثة لا تختلف عن مصطلحات "العفاشية" التي تشتت رؤية المجرم الحقيقي يتجول في مسرح الجريمة ممسكًا بخنجره ، لتُلقى التهمة على شاهد العيان لأنه كان يبكي فقط .

- لقد أصبح الإعلاميون متهمون بالجريمة ، لأنهم شهود عيان .. وحين لا يستطيع محامي القاتل التشكيك في روايتهم ، يعمد إلى تشويه نزاهتهم ، وربطهم بجهات خارجية لها خصومة مع موكلهم اللعين .. هذه المرة كان "محمد الربع" محامي الشيطان ، أراد لهيئة المحلفين مشاهدة صورة نجل القاتل البريء ، حفّزهم على تخفيف العقوبة لأن قلب الطفل الصغير لا يحتمل ! ، قال لهم : أن بائع السكاكين هو القاتل الأصلي ، لأنه أثار لعاب موكله ، وما كان عليه أن يفعل ذلك ! .

كاتب وصحافي يمني

عدن الغد - عدن :
[1] نبارك (الخطوة) و(المعالجة النقديّة) فبالتّوفيق ولكن ؟
موقع (عدن الغد) - الجمعة 10 مارس 2017
رياض حسين القاضي - إبن عدن
المنفئ الأضطراري الأجنبي - (ألمانيا)
كما في (العنوان)..(نصّا)..و(حرفا) : نبارك..نشجّع..نؤيّد (هذه الخطوة الجريئة المسؤولة)..ونحيّ بتقدير عال (المعالجة النقديّة) الواردة (في النّصوص إجمالا)..فهذا (نفس جنوبي جديد..غير معهود) منذ (مؤآمرة 6 - 30 نوفمبر 1967م)..وبالتّوفيق يا (أخوتنا المنصفين)..ولكن..ولكن..ولكن..؟بصراحة : كل ما (طالعناه) في (هذا التّقرير)..(حلو)..(جميل)..(ما يوصفش) ب(غير ماسبق..يعني : حلو..جميل)..و(لكن)..نأمل في (توضيح) ما ورد (نصّا) و(حرفا) بالفقرتين التّاليتين من (باب الشّفافيّة الوطنيّة) مع (أهل عدن)..و(شّعب الجنوب) في (الدّاخل) و(الخارج)..و(قوى المنافئ الأضطراريّة الأجنبية) و(المهاجر الأختياريّة) ف(ما المقصود بهما) معا ..(الأولى): 1- (وهي شخصيات لها مكانتها واحترامها وثقلها ورصيدها في المجتمع وفي الخارج على مستوى المغتربين ومراكز القرار والسياسة..في مختلف الدول.وذلك بدءاً بالقوى المنفية بإرهاصات ماقبل الإستقلال وعلى رأسها السلاطين والمشائخ وماتلى ذلك وصولاً لما انتهينا اليه.) (الثانية) : (إن لم نلم أوراقنا المتطايرة في مختلف عواصم العالم منذُ أكثر من نصف قرن ونعيدها معززة مكرمة الى وطنها ونعيد الإعتبار لوطننا كشعب وجغرافيا أحياء وأموات، فدون ذلك لايعدو عن كونه ذر رماد في العيون وإستحضار للماضي بكل مآسيه ومساوئه التي نحن نعمل على الخلاص من تبعاتها وآثارها لنولج وشعبنا الى المستقبل وقد رمينا خلف ظهورنا كل أوزار الماضي.)..[نحن] يا (أخوتنا) نريد (إيضاحا صريحا واضحا) يليق ب(كل ما نصّ عليه التّقرير الأخباري المحترم المنشور عن هذا اللّقاء المشجّع)-بكسر حرف (الجيم)-وسنعاود (قراءة) و(تفحّص)-بضم حرف (الجيم) المشدّدة-وقد (نضيف تساؤلا آخر) أو (تعليقا إضافيّا)..و(إلى أمام)..إن شاء الله..(إذا ما صدقت النيّة)..و(خلصت النّوايا) فعلا وقولا ل(أنقاذ عدن)..و(لحج)..و(حضرموت)..و(سقطرى)..و(بقيّة الجنوب) كاملا..حتى (التّطهير التّام الكامل) من كافّة فلول (شراذم الأرهاب الوهابي التّكفيري)..وشراذم (عفّاش)..وذيله (الحوثي)..وحتّى (مخلّفات الأستعمار البريطاني) الذين (عبثوا عمدا) ب(الجيمع) وأرتموا في نهاية المطاف (الدّروشات التياسيّة) و(محطّات التّطاحن الهمجي الغبي الأرعن البدواني/البعراني) بكل تأكيد-مع مشاركات (تحابيش..دحباشيّة) مثّلتها (عصابة عبدالفتّاح إسماعيل) بالطّبع-(هاربين) بعد خراب (عدن) و(الجنوب) ساقطين إلى الأبد في (مزابل نفايات الأرتزاق والمرتزقة المجاورة)..بعد أن (حكموا البلاد وأ{هبوا العباد..وهم منفردون بالسّلطة والحكم ومقدّرات الوطن..و(دون منافسين حقيقيّن) منذ (مؤآمرة 6 - 30 نوفمبر 1967م)..فهل من (إيضاح)..كي [نقول كلمتنا الأخيرة]..؟!نأمل ذلك ب(كل صدق عدني صريح) و(مباشر) وجها..لوجه..مع [تحيّاتنا لجميع المجتهدين المخلصين]..و[تمنّياتنا للجميع بالتوفيق]..إن شاء الله..وسنظل (نتابع) و(نراقب التطوّرات)..مع (أنتظار الأيضاحات اللّازمة).
الجمعة 10 مارس 2017 02:50 مساءً
عدن/ عدن الغد / فضل حبيشي

وكيل محافظة عدن علي الغريب يلتقي رئيس الهيئة الشعبية الجنوبية وعدد من أعضاء القيادة العامة للهيئة وشخصيات وقيادات حراكية وسياسية جنوبية

عقد وكيل محافظة عدن والقيادي في الحراك الجنوبي علي هيثم الغريب مساء أمس الخميس لقاءاً موسعا في العاصمة عدن مع رئيس الهيئة الشعبية الجنوبية (الإئتلاف الوطني الجنوبي) الدكتور عمر عيدروس السقاف وعدد من أعضاء القيادة العامة للهيئة والشخصيات السياسية وقيادات الحراك الجنوبية لإستعراض نتائج الجهود المبذولة من كلا الطرفين مع بقية القوى الوطنية الجنوبية لتحقيق أقصى توافق ممكن لتوحيد صف وكلمة الجنوبيين في كيان سياسي جنوبي جامع وضمان أوسع مشاركة ممكنة لمختلف القوى والشخصيات الجنوبية وبتمثيل متوازن لمختلف محافظاته .

وقد أفتتح الأخ الوكيل اللقاء بالترحيب بالحضور تلبية لدعوته واصفا إياه بالحضور المتميز الذي يعكس الإخلاص والجدية في العمل من أجل الانتصار لقضية شعبنا العادلة..
ومايفرضه ذلك من تسريع خطى الجهود المبذولة للتعجيل في تحقيق أقصى مايمكن من التوافقات المطلوبة وبما يجاري تسارع الأحداث وماتفرضه من متغيرات هامة على المستوى الوطني والإقليمي والدولي
وما لذلك من علاقة صميمية مباشرة وغير مباشرة بمسار ومصير قضية شعبنا العادلة سلباً أو إيجابا.
وقال : بالتأكيد ستنعكس الأحداث سلبأً على قضيتنا بحال بقينا نراوح مكاننا كقوى جنوبية ونفكر بنفس الطريقة والآلية القديمة التي ثبت عدم قدرتها على مجاراة متغيرات الواقع الذي فرضته أحداث ما قبل سنوات والفشل في تسخيرها إيجاباً لصالح قضيتنا كما كان يفترض حينها، وبالتالي من الطبيعي أن تفشل في مواكبة المتغيرات الحالية وإستقلالها وتوظيفها إيجاباً لصالح قضيتنا.
وأكد أن كل فشل سببه العامل الخارجي ، كما أن العامل الجنوبي الداخلي يتحمل الجزء الأكبر، وليس ذلك بالضرورة أن يكون نتيجة الخيانات أو المؤآمرات كما يرى البعض بل كان في معظمه ناجم عن الإفراط في الإجتهادات والحرص والتباري على من يظهر أكثر تشدداً وحرصاً من الآخر
وهو ماضاعف تعدد الكيانات والمكونات وعقد جهود جمعها، في إطار قوة سياسية وطنية جنوبية جامعة تكون بحجم الوطن والقضية الجامعة ولينعكس من خلالها ذلك الزخم الشعبي الجنوبي العظيم للعالم أجمع ، وبما يعكس للعالم وجود تغيير حقيقي في التعاطي مع الأحداث والمتغيرات الحديثة، وبشكل مختلف عن ماكان عليه الحال في المراحل الماضية ..
وأضاف يقول : ومن أجل ذلك الهدف بذلت جهود مخلصة كبيرة ومضنية ولكنها أصطدمت بما أسلفنا بكل أسف ، مستدركا حديثه : ولهذا نقولها للأمانة والتأريخ إن ماحققته وتحققه الهيئة الشعبية الجنوبية من نجاحات كبيرة ومتسارعة في ترجمة عملية لرؤيتها المنفتحة على كل الطيف الجنوبي بكل تبايناته واختلافاته الفكرية والسياسية والجغرافية إنما يشكل نجاحا غير مسبوق يستحق الثناء والإعجاب .
وأضاف: لهذا أقولها بكل إنصاف لقد باتت الهيئة وقيادتها ونجاحاتها مثار حديث وإهتمام مختلف القوى وخاصةً في المراحل الأخيرة التي تصدرت فيها الهيئة المشهد وبما لفت أنظار الجميع ليس بنموذجية رؤيتها وسعة أفقها وحركتها السياسية والاجتماعية المتسارعة ونتائجها المبهرة وحسب ، بل وبوجود تلك الشخصيات والهامات الوطنية الجنوبية التي لها مكانتها واحترامها ورصيدها وتأثيرها .
وأوضح أن كل ذلك قد جعل الهيئة تستحق أن تكون هي الأساس التي يتوجب التفاف
كل القوى الخيرة حولها
وتتوحد الجهود المتفرقة في إطارها ، خاصةً وإنه ليس هناك عوائق أو عراقيل تذكر تحول دون قبول وإستيعاب الآخرين، بل أثبتت قيادتها على أن أبوابها مشرعة أمام الجميع بكل تبايناتهم وألوان الطيف الجنوبي، وهو ماسيمكن الجميع من إختصار المسافة
وتغيير مسار القطار السياسي الإقليمي والدولي وإجباره على التوقف عند المحطة الجنوبية وإعتبارها إحدى المحطات الرئيسية في برنامجه .
من جانبه استهل الدكتور عمر السقاف كلمته بالشكر والتقدير للأخ الوكيل المناضل علي هيثم الغريب على دعوته الطيبة لهذا اللقاء المبارك والذي يعد إستمراراً لجهوده الوطنية المخلصة والمشهود لها وقال
أما فيما يتعلق بما تفضل به
الأخ الوكيل فإنه يعجز اللسان عن التعبير عما يليق بذلك الموقف العظيم ،ولكن يكفي إن أقول إن مثل ذلك الموقف لايصدر إلا عن رجال عظام ، وهذا يدل أننا لم نخطئ حينما أشرنا مراراً بأننا آثرنا التريث لعدة سنوات بعد تشكيل الهيئة والإبقاء على العمل على المستويات السياسية والشعبية التحتية دون الإشهار العلني والعمل على الفضاءات الأوسع وخاصةً الإعلامية ، وذلك إحتراماً وتقديراً للجهود المخلصة التي كان يقوم بها رجال مخلصون وصادقون يحظون بإحترامنا وتقديرنا وذلك
من أجل توحيد صف وكلمة الجنوبيين في كيان جامع وقيادة موحدة وعلى رأسهم الشيخ صالح بن فريد العولقي والأستاذ علي هيثم الغريب وكنا نتمنى أن تنجح جهودهم فإن نجحت فنحن أول المباركين والداعمين لأن ذلك هو هدفنا، وإن فشلت جهودهم وهو ماكنا مرجحين نكون عندها نحن جاهزون لملء الفراغ فورأً دون أن يلومنا أحد أو يستهجن أحد ما أقدمنا عليه كما لو فعلنا ذلك أثناء مسار تلك الجهود لأنه لامفر من إعتبار ذلك نوع من التآمر المدفوع الأجر الذي يهدف لحرف وتشتيت الجهود وإفشالها وبالتالي لامفر من تثبيت تلك الوصمة السوداء ضد الهيئة والتشكيك في مصداقيتها وبالتالي إفشالها وعودتها من حيث عاد السابقون ويمكن من قبل ذلك وأسرع منهم .
واستطرد يقول : لكن الحمد لله كانت الرؤية واضحة أمامنا ومستوعبة كل ذلك وغيره من أخطاء الماضي التي أتينا لتصحيحها ومنع تكرارها وعلى رأسها إحترام وتقدير جهود الآخرين من شركاء الوطن والقضية وعدم التقليل منها أو بخسها، مضيفا : نحمد الله الذي أمرنا بتقديم حسن الظن في إخوتنا على سوءه فالتزمنا ذلك وتركنا الباقي على الله.
وقال : ها هو خير الجزاء من الله تجسد فيما أستمعتم إليه من أستاذنا القدير علي هيثم الغريب مما أسعد قلوبنا وضاعف الأمل والإيمان بأن الجنوب بخير فتلك الشهادة وذلك الإقرار لو صدروا ممن ينضوون تحت راية الهيئة قد تكون مجروحة ولكن أن يأتي ممن أجترح الصعاب وسلك قبلنا بسنوات هذا الطريق الشاق والشائك وخبر جيداً مدى التعقيد وحجم المطبات والعوائق والألغام التي لاتسمح بحرية حركة آمنة معقولة إلى الأمام حتى بحدها الادنى ولهذا نعتبر هذه الشهادة عظيمة وشجاعة بكل المقاييس ولايمكن أن تصدر إلا من الرجال العظام والشجعان الذين يملكون قدر وافر من الثقة بالنفس والإحساس العالي بالإنتماء الوطني الحقيقي ، موضحا أن
إن تلك الشهادة وذلك الموقف الشجاع لاينتقص من مكانة وجهود أستاذنا وكل من بذلوا جهود مشرفة إلى جانبه وعلى رأسهم شيخنا الجليل المناضل الأصيل الوالد الشيخ صالح بن فريد العولقي بل تزيدهم رفعةً ومكانةً في نظرنا وكل شعبنا وذلك مايجعلنا نطمئن بأن مثل أولئك هم من تطمئن لهم القلوب ويستحقوا الثقة لكونهم منصفين ومتوازنين نفسياً ويعرفون أن الشرف العظيم والإنجاز الوطني العظيم ليس في محاولة إختزال عقول كل الشعب وقواه المختلفة في عقل واحد للأستفراد بالبطولة والمجد والكلمة العليا واليد الطولى ، وحين الفشل يتحول الأمر الى عقدة نفسية مستحكمة يصبح أصحابها مجندين كل جهدهم وتفكيرهم وطاقاتهم لإتباع كل السبل لإفشال وكبح كل جهد يحمل أسباب ومؤشرات النجاح أو السطو على جوهره ومضمونه وإعادة تسويقه بأسمائهم.
وأشار إلى أن تلك هي إحدى أبرز المعضلات المسببة لإستدامة مأساة شعبنا الجنوبي وهو ماجعلنا نعتبر إن لاعلاج ولا مخرج لتلك المعضلة وغيرها سوى القبول والإقرار بشراكة الجميع مهما كانت التباينات اليوم ليشارك الجميع في إطار الحامل السياسي ، وغداً حين إستعادة الجنوب والذي سيمر حتماً بفترة إنتقالية ستشارك فيها مختلف القوى والرموز والمحافظات بشكل توافقي عادل بعيداً عن عقلية الإقصاء والاستحواذ والتفرد والأستقواء بأي قوة ضاغطة كانت وتحت أي مسمى كان وخاصةً المسميات الديمقراطية التي لامكان حتى للحديث عنها في بلد كل معادلات توازنه مضروبة في الصميم وليست مختلة وحسب كما أشار مشروع رؤية الهيئة وهي : المعادلة الإجتماعية والسياسية والأقتصادية وحين يتم تعافي تلك المعادلات وإعادتها لتوازنها
فعندها ممكن نقول إن هناك عدالة في المنافسة وتكافؤ الفرص سواء في منافسة
سياسية أو أقتصادية وسواء بين الشمال والجنوب أو بين الجنوب وبعضه.
وأفاد الدكتور السقاف بأن
أي محاولات للقفز على تلك الحقائق وتجاهلها إشباعاً لرغبات ذاتية وتلبية لهوى النفس سيشكل كارثة حقيقية على الجنوب ووحدته كشعب وجغرافيا وضياع آخر المكاسب المتبقية من ثمرة نضالات وتضحيات جسام قدمها شعبنا على مدى أكثر من نصف قرن .
وأضاف : إن وضوح ونموذجية مشروع رؤية الهيئة ( التشخيص والمعالجة) والمصداقية في تجسيد ذلك في سلوكنا العملي فذلك هو مايفسر تلك الثقة الغير مسبوقة في الهيئة وقيادتها وذلك الإلتفاف الكبير تحت رايتها من تلك الاعداد الكبيرة من أشرف وانزه وأكفى هامات الوطن بأحراره وحرائره الممثلين لمقاومته الباسلة وقواه الحراكية والسياسية والإجتماعية والقبلية والعسكرية والأمنية والأكاديمية والقضائية والإعلامية والشبابية والنسائية والمهنية ومنظماته المدنية ونقاباته ....الخ
وهي شخصيات لها مكانتها واحترامها وثقلها ورصيدها في المجتمع وفي الخارج على مستوى المغتربين ومراكز القرار والسياسة
في مختلف الدول.وذلك بدءاً بالقوى المنفية بإرهاصات ماقبل الإستقلال وعلى رأسها السلاطين والمشائخ وماتلى ذلك وصولاً لما انتهينا اليه.
وقال إن لم نلم أوراقنا المتطايرة في مختلف عواصم العالم منذُ أكثر من نصف قرن ونعيدها معززة مكرمة الى وطنها ونعيد الإعتبار لوطننا كشعب وجغرافيا أحياء وأموات، فدون ذلك لايعدو عن كونه ذر رماد في العيون وإستحضار للماضي بكل مآسيه
ومساوئه التي نحن نعمل على الخلاص من تبعاتها وآثارها لنولج وشعبنا الى المستقبل وقد رمينا خلف ظهورنا كل أوزار الماضي
وتحللنا من تبعات أعبائها.
كما اشار الى ان كل ذلك سينعكس تلقائياً على تغيير سياسات الاشقاء والأصدقاء نحونا وتسليمهم بموائمة مصالحهم مع مصالحنا وخاصةً بعد إقرارنا بإستحالة مرور مصالحنا إلا بالتوائم مع مصالحهم وهو مايجعل الضمانات متبادلة فضمانهم لمصالحنا يشكل ضمانة لمصالحهم والعكس، وهو مايخرجنا من دائرة الإستقطاب السلبية الى العلاقات الندية والمتكافئة .وذلك يستحيل أن يتأتى إلا إذا وحدنا صفوفنا وكلمتنا وقبلنا ببعضنا واحترمنا حقوق بعضنا المكفولة وطنياً ودينياً وهذا ماعقدنا العزم جاهدين لتحقيقه
من خلال الإلتفاف حول الهيئة ورؤيتها التي لاتستثني أحد لنطوي صفحات العهد القديم ونبدا بالعهد الجديد محكومين بوسطية شريعتنا السمحاء والأستضلال بعدالتها
وماكفلته من حقوق سامية لمعتنقيها وغيرهم من شركاء الوطن.
وأضاف:ونحن واثقين إننا قد وضعنا اقدامنا في الطريق الصحيح وكل يوم نحقق تقدم ونجاح في ضل إنعدام أي دعم أو غطاء مادي من أي جهة داخلية أو خارجية وهذا ماضاعف ثقة شعبنا وقواه الخيرة في الهيئة وقيادتها، بل وجعلها محل تقدير وإحترام وثقة أغلب القوى الخارجية المعنية بشأننا وقضيتنا.
هذا وقد تداخل العديد من الحاضرين بثنائهم على تلك الجهود وبمداخلاتهم القيمة في إثراء اللقاء ومقترحاتهم للدفع بتوحيد الصفوف والجهود .
هذا وقد حضر اللقاء العميد الركن علي محمد السعدي والاستاذ محمد مشبح والمستشار عمر عبدالقادر عمر والأستاذ الخضر الجعري وآخرين
ومن أعضاء القيادة العامة للهيئة:
القاضي انيس جمعان
الشيخ ناصر علي بن سبعة
الشيخ توفيق صالح صائل العلوي الأستاذ مطهر أحمد الكوني الأستاذ ناجي قاسم المحلائي العميد الشيخ فضل سعيد شنظور
العميد الركن ناصرعبدالقوي الطويل
العقيد علي احمد عامر
العقيد حمود ثابت السعدي
المحامي منصر راجح الداعري .

عدن الغد - عدن :
(اليمن) و"التحالف العربي" ل"أستعادة الشرعيّة"..!
الثلاثاء 7 مارس 2017م مأرب برش
مقالة الكاتب القطري (محمد مدبر)..عفوا..(محمد مسفر)..
عامان اقتربا من نهايتهما وما برحت القيادة الشرعية اليمنية تتنقل بين العاصمة الثانية لليمن مدينة عدن والرياض العاصمة السعودية قائدة عاصفة الحزم لاسترداد الشرعية اليمنية للدولة اليمنية المخطوفة .
(2)
قبل الحديث عن اليمن المختطف من قبل مليشيات الحوثي وكتائب الرئيس المخلوع على عبدالله صالح تعالوا نمعن النظر على ما يجري على الساحة الخليجية . حراك سياسي على أعلى المستويات ، وزير خارجية الكويت في طهران 25 /1 / 2017 وقيل إنه يحمل مشروع مصالحة خليجية إيرانية . الرئيس التركي أوردوغان في مملكة البحرين12 / 2 ، والرياض في 13 /2 ، وختم جولته الخليجية بزيارة دولة قطر 14 / 2 . الشيخ صباح الأحمد أمير دولة الكويت في مسقط 20 / 2 . الرئيس الإيراني روحاني قام بزيارة خاطفة لكل من مسقط والكويت في 25 / 2 . وأخيرا قام رئيس الوزراء البحريني بزيارة إلى قطر في 28 / 2 وولي عهد مملكة البحرين يزور الكويت في نفس الفترة الزمنية . الرئيس التركي رجب طيب أوردوغان استثنى من زيارته للمنطقة عواصم خليجية ثلاثا ، ابو ظبي ، ومسقط ، والكويت ، وعلم أسباب ذلك الاستثناء عند الله والعواصم الاربع ، إلا أن أصحاب الوقيعة ومروجي الفتنة بين الدول يعللون عدم زيارة اوردغان إلى تلك العواصم لوجود خلاف في المواقف السياسية وخاصة في شان الإخوان المسلمين وما يجري في مصر . يلاحظ أن الرئيس الإيراني استثني من زيارته لمجلس التعاون أربع عواصم خليجية ، وقيل إن هذه الدول الأربع ليست على وفاق مع السياسة الإيرانية في المنطقة ، والحادث الأكبر ووزير خارجية المملكة العربية السعودية السيد عادل الجبير ظهر في بغداد دون سابق إعلان وهي الأولى لمسؤول سعودي عالي المستوى يزور بغداد منذ عام 1990 م .وأخيرا ولي عهد البحرين في الدوحة في 6/3 .
عما تنبيء تلك التحركات المتلاحقة في المنطقة ؟ لا جدال بأن الحال في الخليج العربي ليس في أحسن حال ،وخاصة بعد تولي رونالد ترامب منصب الرئاسة الأمريكية ، إنه يتوعد إيران بالويل والثبور ، ويمس من القناة الخليجية ويتناول بعضها بالاسم ، في نفس الوقت الأوضاع الاقتصادية الخليجية منحنياتها تتجه نحو السالب . يضاف إلى ذلك أن وسائل الإعلام الغربية وغيرها تشير إلى أن دول مجلس التعاون ليست على وفاق تام في كثير من القضايا العربية والدولية ؛ الأمر الذي يسهل على القوى الخارجية اختراق دول مجلس التعاون وتطويع اتجاهاتها وسياساتها لصالح القوى الخارجية ، فهل يدرك قادة مجلس التعاون والنخب السياسية المحيطة بهم أن في اختلافاتهم وخلافاتهم البينية ضعفا لهم وقوة لمن يتربص بهم ؟
(3)
عاد الإعلام في بعض الدول الخليجية وغيرها إلى عادته غير الحميدة في إثارة الشائعات وتأليب الرأي العام ضد بعض دول التحالف العربي في اليمن ، والعامة يصدقون تلك الشائعات الأمر الذي يقود إلى عدم الثقة في أهداف البعض في اليمن الذي يعاني أزمات مالية وصحية وغذائية وأمنية ، إلى جانب العنف الذي يمارسه جيش المخلوع ومليشيات الحوثي على الشعب اليمني الواقع تحت سلطتهم الظالمة . لن أصدق ما تكتبه بعض الصحف أن الرئيس اليمني عبد ربه منصور قوبل في إحدى دول التحالف بما لا يليق به كرئيس دولة عربية ذات سيادة شريك رئيسي لقوى التحالف العربي في اليمن ، لن أصدق لأن القيادات السياسية العليا في المنطقة على خلق عظيم ولن يقللوا من هيبة أو مكانة ضيفهم تحت أي ظرف كان حتى ولو اختلفوا معه في وجهات النظر . لن اصدق أن أيا من دول التحالف لها أطماع في اليمن سواء في السيطرة على موارده الطبيعية أو منافذه البحرية أو الهيمنة على قراره السياسي انطلاقا من مفهوم السيادة .ولم يعد خفيا على أي متابع للشأن اليمني أن بعض دول التحالف لها موقف من بعض الأحزاب السياسية اليمنية ولا ترغب أن يكون لها دور في مستقبل اليمن السياسي قد نتفهم ذلك الموقف .
لكن ينبه الكاتب إلى أن هدف التحالف العربي في اليمن كما أعلن عشية عاصفة الحزم لا يتجاوز استعادة السلطة الشرعية لأصحابها الذين بغت عليهم قوى سياسية طائفية ثأرية يمنية مسلحة ( الحوثي ، والمخلوع صالح كما يسمونه ) واختطفت اليمن بقوة السلاح وبعون وتأييد وتدريب وتمويل إيراني كما تؤكد وكالات أنباء دول التحالف . إن أي سوء تعامل من أي قوة أو جهة كانت مع السيادة اليمنية وقادتها وهي في حالة ضعف اليوم قد يؤدي إلى عواقب ليست في صالح الأمن والاستقرار في اليمن .
(4)
إن المطلوب من الأحزاب اليمنية التي ترفض هيمنة الحوثي وصالح بكل أجنحتها وميولها ،والأحزاب الجنوبية التي تعمل جاهدة من اجل الانفصال أن تركز جهودها في الوقت الراهن للتخلص من البغاة في صنعاء واستعادة الشرعية ، وأن تترفع عن الأهواء الشخصية والحزبية والتبعية من أجل اليمن ووحدته واستقلاله والمحافظة على سيادته . البغاة في صنعاء بينهم ما صنع الحداد من خلافات لكنهم متحدون للاستيلاء على اليمن كله وإلحاق الهزيمة بدول التحالف .
كما أن المطلوب اليوم من قوى التحالف الإسراع في استعادة الشريط الساحلي من المخا جنوبا حتى ميد شمالا ، والإسراع في إلحاق الهزيمة بالبغاة في تعز واستعادتها من قبضتهم ، والإسراع في تحرير بقية جيوب البغاة في مأرب والجوف وشبوة وتطهير الجنوب من القاعدة ومؤيديها حتى لا يكون هناك ذريعة لتدخل لقوى معادية لليمن سواء في الداخل أو الخارج . إن قوى التحالف التي حباها الله بالخير الوفير عليهم أن يسارعوا في إعادة التيار الكهربائي إلى المدن والقرى المحررة وتوفير المواد الغذائية والمؤسسات الصحية والمدارس وتحقيق الأمن ليشعر المواطن بأهمية التحالف العربي . إن الانقلابيين في صنعاء استولوا على إيرادات ضرائب النفط المقدرة بمبلغ 14 مليار ريال سعودي في العام الماضي 2016 كلها تستخدم للمجهود الحربي ، كان على قوى التحالف أن تستولي على تلك المبالغ لصالح الحكومة الشرعية .
آخر القول : الإنسان اليمني في حاجة ملحة لكل عناصر الحياة، ويرفض الإهانة والمنّة حتى لو مات جوعا ، أعينوه يا عرب بما منّ الله عليكم من خير ليخرج من محنته فاليمن أصلكم ومادتكم .لا ترغموه أن يولي وجهه شطر قبلة أخرى على استعداد لعونه دون منة أو تعالٍ .
يمنات - صنعاء :
محمد عايش - يمنات الخميس 9 مارس 2017م
حرب التّعيينات والوظائف تدور في صنعاء
محمد عايش

ثمة حرب أخرى، صامتة، تدور في صنعاء..

انها حرب التعيينات والوظائف بين الحوثيين والمؤتمريين.

امس، حكومة بن حبتور، وفِي اجتماعها الأسبوعي، ناقشت ما قالت انها اعتداءات طالت عدداً من وزرائها، مطالبة بإيقافها، ومحاسبة المسؤولين عنها.

الحكومة تقصد وزراء بعينهم تعرضوا لاعتداءات من قبل مسؤولين معينين من الحوثيين.

وقبل اجتماع الحكومة كان المجلس السياسي قد عمم توجيهاً لبن حبتور ووزرائه بإيقاف كافة التعيينات الجديدة التي تتم، طبقاً لتعبيره، خارج القانون والمعايير.

يتصارعون فيماهم مستهدفون بواحدة من أشرس حروب العالم المعاصر، هذا أولاً..

و حول مناصب ووظائف في جهاز وظيفي شبه منهار أو على وشك الإنهيار، هذا ثانياً..

وفِي مؤسساتٍ بخزائن مالية فارغة، هذا ثالثاً..

وعلى رؤوس موظفين بلا مرتبات من خمسة أشهر، هذا رابعاً..

ودون أن تقدم حكومتهم، منذ تشكيلها، أي إنجاز على الإطلاق، هذا خامساً وسادساً وواحد وعشرين.

صراع الحوثيين والمؤتمريين على المناصب والوظائف يؤكد المؤكد دوماً بشأن دولة اليمنيين، وهي أنها ليست دولة اليمنيين.

إنها فقط دولة من يمتطي ظهرها من أحزاب وجماعات. يصل هذا الحزب أو تلك الجماعة، فتكون المهمة الأولى تفصيل هذه الدولة على مقاس الوافدين الجدد، حتى لا يطولُ كمٌ ولا تقصر ياقة.

يستميت الحوثيون، في هذا الصراع، لأن الفترة والوضع، بالنسبة لهم، فرصة ليفهموا اللعبة وليسيطروا على مفاصل الدولة.

ويستقتل المؤتمريون لأن الفترة والوضع، بالنسبة لهم، فرصة لاستعادة نفوذهم وسطوتهم داخل جهاز الدولة، وبالتالي قوتهم الحزبية عموماً.

ليسوا عقلاء، وليسوا وطنيين، إنهم عصبويون، بنسخٍ متعددة فقط.

لم يفعلوا شيئاً في إدارتهم للدولة حتى الآن، غير الصراع.

لنا أن نتخيل إلى أي حد هم عديمو رُشد حين نعرف أنهم حتى اللحظة لم يشكلوا مثلاً “خلية أزمة” لإدارة الوضع الإقتصادي المنهار!!

بلى شكلوا، ولكن لجنة اهتمت فقط بتعديد مظاهر الحصار والخنق السعودي لموارد الدولة اليمنية واقتصادها، ثم انصرفوا إلى صراعاتهم منتظرين من العالم أن يتدخل، أو من السعودية أن تتعقل، أو فليحدث ما حدث!

متى غضب الله على هذه البلاد وتوعدها بأن تظل رهناً للعبث والعصبويات وانعدام المسؤولية… إلى يوم يُبعثون؟!

سؤال مهم

(عرب تايمز) - (واشنطن)
18 مارس 2017م

عرب تايمز - خاص

اغتيال الشيخة فايزة البريكي ال نهيان وابنها في لندن ... وسكوتلنديارد متورطة مع مخابرات عيال زايد


علمت عرب تايمز قبل قليل ان المخابرات الاماراتية نجحت في اغتيال المعارضة الاماراتية الشيخة فايزة البريكي اول لاجئة سياسية إماراتية في بريطانيا  وهي ارملة الشيخ حمدان بن محمد  ال نهيان وتم يوم امس اغتيال ابنها ايضا ... ولا زال مصير الثالث الشيخ( صقر بن محمد ال نهيان ) شقيق الشيخة  سلامة زوجة محمد بن زايد مجهولا وكانت فايزة قد هربت الى لندن بعد وفاة زوجها الشيخ حمدان ومعها  أولادها من زواج سابق وابنها الطفل الشيخ صقر بن حمدان

فايزة البريكي قتلت في 15 يناير 2016 حين دفع بها شخص امام قطار الانفاق  ولم تعلن سكوتلنديارد يومها اسم القتيلة في الخبر الذي وزعته على الصحف  البريطانية وهذا يفسر سبب اختفاء فايزة البريكي الذي اشارت اليه عرب تايمز قبل أسابيع وعدم تمكن عرب تايمز من التواصل معها لانها لم ترد على الاتصالات الهاتفية بخاصة وان فايزة البريكي كانت قد زودت الدكتور فوزي برقم هاتفها الخاص جدا في لندن وروجت المخابرات الإماراتية يومها ان فايزة عادت مع ابنها الشيخ صقر الى ابوظبي بعد اتفاق مع الشيخة سلامة زوجة محمد بن زايد وشقيقة ابنها  صقر

لكن عرب تايمز علمت بالحقيقة يوم امس فقط حين أعلنت سكوتلنديارد عن مقتل شاب قبل ثلاثة أيام في احدى محطات القطار بدعوى انه قفز امام القطار وتبين ان الشاب هو ابن فايزة البريكي البكر وقد تم قتله بالطريقة نفسها التي قتلت بها امه أي بدفعه امام قطار في محطة اندرغراوند وقيام سكوتلنديارد بإصدار اعلان بعد دقائق من الجريمة بان ما حصل هو حادثة  عادية ولا شبهة جنائية وان الضحية ( زحلقت ) امام القطار ولم تعلن سكوتلنديارد حتى هذه اللحظة اسم القتيل وهويته وجنسيته تماما كما تسترت على اسم امه بعد قتلها وبنفس الطريقة لكن عرب تايمز علمت ان القتيل هو محمد علي الحامد وهو ابن فايزة البريكي من زوجها السابق وقبل زواجها من الشيخ حمدان بن محمد ال نهيان وقد تم دفعه - تماما كما حصل مع امه - من قبل شخص كان يراقبه امام قطار انفاق في لندن ومع ان الجريمة صورت بكاميرات المحطة الا ان الشرطة زعمت ان الرجل ( نط ) امام القطار ... وهو ما زعمته أيضا بخصوص امه الشيخة فايزة ... وهناك خوف على ابنها  الشاب الشيخ صقر بن محمد ال نهيان حتى لا يتم قتله بنفس الطريقة .. والزعم انه ( نط ) امام القطار مثل امه واخيه

سكوتلنيارد مشهورة بالتستر على جرائم النط ... فثلاثة من اشهر السياسيين المصريين اخرهم اشرف مروان وقبله سعاد حسني وقبلها الليثي ناصف ( نطوا ) من بلكونة في شقق تقع كلها في نفس العمارة .. وقيدت الجريمة ضد مجهول باعتبارها عمليات ( نط ) لا اكثر ولا اقل 

ووفقا لما علمته عرب تايمز فان الشرطة الاتنجليزية ( سكوتلنديارد ) تورطت في الجريمة من خلال اعلان الجريمتين حوادث انتحار ودون التصريح باسم الشيخة فايزة وابنها في الاخبار التي وزعتها على الصحف كونها اول لاجئة سياسية إماراتية في بريطانيا وكانت ملاحقة ومهددة بالقتل من مخابرات عيال زايد وشرطة ضاحي خلفان

وكانت فايزة البريكي قد حصلت على لجؤ سياسي في لندن ونشرت قصتها مع ال نهيان في سلسلة مقالات في عرب تايمز وتطرقت في مقالاتها الى دور ضاحي خلفان في مطاردتها والسيطرة على شقتها ودور عيال زايد في محاولة تصفيتها وتحرش الشيخ احمد المكتوم ( رئيس طيران الامارات ) بها

الدكتور اسامة فوزي الذي كان على تواصل مع الشيخة فايزة وكانت تخصه برسائلها  وتخبره أولا بأول بالتهديدات التي تتعرض لها من ضاحي خلفان ومخابرات عيال زايد طار الى لندن لملاحقة القضية وفضح دور سكوتلنديارد في التكتم علي الجريمة .. وسوف ننشر التفاصيل الكاملة لعملية اغتيال الام .. ثم الابن في عدد لاحق.

عدن الغد - عدن :
[5] لقد [أتحفتني] مجدّدا..يا أستاذ (علي عمر الهيج)..
موقع (عدن الغد) - السبت 25 مارس 2017
رياض حسين القاضي - إبن عدن
المنفئ الأضطراري الأجنبي - (ألمانيا)
كما في (العنوان)..(نصّا)..و(حرفا) : لقد [أتحفتني] مجدّدا..يا أستاذ (علي عمر الهيج)..هذه ليست (خواطر)..ولا (محطّات ذكريات تلّغرافيّة)..ولا (لقطات فلاش باك)..هذه (نوتة عشق مجنون)-مثل [جنوننا] أيضا في (حب عدن)..و(من فيها سكن)-وهي (حب..حقيقي..طاهر)..و(روحيّة..وفاء أصيل..من..أصيل إبن أصيل)..وهي أيضا كذلك (وتر موسيقي بديع)..في (سيمفونيّة الغالية عدن)..(أم الأوطان)..و(رجال الأوطان) كافّة..مع الأحترام ل(جميع الأوطان الغالية) أيضا..إلى أمام..إلى أمام..إلى أمام..ب(كل قوّة)..و(ثبات)..و(تصميم)..و(عزم)..و(أخلاص)..مع (أمل عاطر مشرق عزيز)..و(كبير)..يليق ب(عدن)..و(أهل عدن)..و(كل الجنوب)..وحتّى (اليمن الطّبيعي قاطبة)..[تحيّاتي إليك)..أيّها (الرائع)..دائما..وأبدا..إن شاء الله.

استحلفكم بالله ان تأخذوا كل شي.. فقط اعيدوا لنا عدن !!


مقالة الكاتب العدني/الجنوبي المبدع (علي عمر الهيج)

عدن ام الدنيا..

تلك الفترة التي عشناها في عدن فتره لا تنسى..عدن محطة لكل العاشقين والسياسيين والفنيين ونجوم الرياضة والفنون والمسارح ودور السينما ورحلات الأهل والعائلات الى تلك السواحل والشواطئ الذهبية التي منحها الله لهذه المدينة الساحرة الجمال والعشق..

عدن بيتنا..وحارتنا.. وهويتنا وبصمتنا.. وبحرنا..وهوائنا..

عدن جاءها الانكليز ليس اعتباطا جاءتها اكبر امبراطورية في العالم حينها لعلمهم ان هناك اناس مثقفون متعلمون وميناء ومطار وسواحل ومضايق عالميه وتجاره واسواق وسحر وبيئة مدنية ثقافية.. 

حينما كنا صغارا..كنا نلهو ونمرح في الطويلة وحافة القاضي وحافة حسين وحوافي خور مكسر والشيخ عثمان والمنصورة والقاهرة ودار سعد والتواهي والمعلا والقلوعة ومدينة الشعب والبريقة الشعب..

كنا نذهب الى ملعب الحبيشي ونشاهد اجمل المباريات الكروية.. نذهب للسينما بلقيس وريجل والحرية..

كانت حياتنا ملائكيه لا يعكر صفوها حاذق ولا سياسي ولا بلطجي ولا قبيلي..كنا مجتمع حي تربطنا روابط المحبة والصدق والاخوة.. 

في شهر رمضان تصدح اصوات المآذن من مسجد العيدروس ومسجد ابان ومسجد النور في الشيخ عثمان وخور مكسر كنا نذهب لصلاة التراويح ونتبادل الدعاء والذكر و الزيارات..

ما اجمل تلك البنت الصغيرة هويدا وهي رابطه شعرها عمبورة وخارجة من بيتها معها صحن كبير ملان بالفطور( شربه باجيه سمبوسه لبنيه وحلويات وعتر وماكرونه.....الخ) تتمخطر هويدا في مشيتها في الحافة وتقابل الاولاد يلعبون وهي ذاهبه الى بيت الجيران لتعطيهم فطور رمضان.. 

مشاهد سادت واصبحت سلوكا طبيعيا..

يااااااه ما اجمل وما اروع ذلك الزمن النقي..

نفطر ونصلي التراويح ونتبادل الدعاء والذكر وتلاوة القرآن..

حياة هادئة وفي وقت الظهيرة نفتح الراديو ونسمع الحان واشجان وفنون اساتذة المرشدي ومحمد سعد والزيدي واحمد قاسم وبلفقيه وفيصل علوي والعطروش وعوض احمد واحمد علي قاسم وصباح منصر ورجاء باسودان وامل كعدل وفرقة الإنشاد الرائعة والحان لحجيه وحضرميه وعدنيه.. كانت عدن هوية اغنية بكل الثراء والادب والفنون.. 

العائلات تذهب الى الساحل الذهبي وخليج الفيل والكبجان والبريقة وسواحل خور مكسر وقلعة صيره..هذه عدن الجمال والسحر والفن والدين ومدارس القرآن والبنوك والمجالس البلدية ومكاتب البريد والمتاحف والحرف اليدوية والعطور والبخور...

كانت عدن سوق غني للتجار والسواح والعلم والتربية..

كنا طلابا في ثانوية الجلاء وعثمان عبده ولطفي..كانت هناك استاذات فاضلات جليلات تعلمنا منهن كيف نسطر الحرف وننهل العلوم..فوزيه عميران والاستاذة نجيبه علبي..الاستاذة عايدة واساتذة كبار الاستاذ مجدوب وعباس رحمة الله عليهما والاستاذ انور والاستاذ عبدالجليل وعلي محمد يحي اطال الله في عمره 

كنا في الثانوية مثل كتيبة للرحمة والمحبة لم يخترقنا قاتل ولا مؤذي ولا حاقد ولا ضغينة..كنا نتعامل كأخوة بصفاء قلب وطهارة..كان مجتمع عدني علمي وثقافي ورياضي وعالم مدني متطور سبق كل البلدان في المنطقة التي كانت متخلفة عنا في كل شي..

تلك الجبال البركانية التي تحيط بعدن كانت تحميها من الامراض والأوبئة الدخيلة..هناك صهاريج فنيه ثقافيه مبنية في احدث بناء هندسي نال اعجاب المؤرخين والمهندسين والسواح..هذه الصهاريج بنيت ايام العثمانيين(حسب معلوماتي) لتحفظ المدينة من مياه الامطار المتساقطة من اعالي الجبال وكانت وكانت المياه تسير في منافذ وممرات مائية دقيقه تم التخطيط لها بدقه ونظام... 

هذه عدن.هبه ربانيه يسودها الحب والرحمة والتعايش فكانت عدن محطة لاستقبال كل الوافدين من المحافظات الاخرى ففتحت لهم قلبها وبيتها وترابها فصارت عدن ارض الملوك..

زارها الفنان الكبير فريد الاطرش واقيمت احتفالات في منزل السيد خدابخش في خور مكسر فاندهش فريد الاطرش من هذه المدينة الجميلة.. 

عدن قبلة المسلمين  الصائمين والساجدين والراكعين وكانت بيوت عدن ومقاهيها العتيقة تجمع الأدباء والرياضيين ورجال الفن والشباب والكبار

 عدن ارض الارخبيل والجزر ومقرا وموطنا للطيور المهاجرة والبحع التي كانت تأتي من الشرق والغرب وتستقر في جزيرة العمال حيث المياه الرطبة والمواقع المائية الجميلة.. 

البريقة ومدينة الشعب والحسوه كانت ارض للريفيين العدنيين البسطاء وكانا مدينة الشعب عاصمة حينذاك والانكليز اتخذوا منها موقعا هاما..

كانت الجامعات والثقافة والعلوم والمعاهد العلمية وابداعات لا تعد ولا تحصى...

مستشفى الملكة كان صرحا شامخا يشهد على روعة هذه المدينة..وكان مركزا عملاقا لعلاج الناس كافه..

مؤسسة المياه كانت اول مؤسسة في المنطقة والخليج تنقل الماء من الابار في الريف الى عدن عبر أنظمة الشبكات والخطوط والخزانات العملاقة..

ممرات السيول ومياه الصرف الصحي والمخلفات تم انشاء لها شبكات وخطوط ارضية تنقلها الى البحر..

محطات الكهرباء والتوليد كانت عدن السباقة في قضايا الطاقة..

الإذاعة كانت لها الريادة في المنطقة.. 

عن ماذا وماذا وماذا اسرد عنك ياعدن الساحرة؟؟

نستحلفكم بالله خذوا بنادقكم ودباباتكم واحزابكم وهرطقتكم وشعاراتكم الرنانة خذوها الى اي بقعه في الارض واعيدوا لنا عدن حيث الهواء النقي..

عدن حكاية عشق كبيره وسرمديه لا تنتهي سطورها..

لك كل الحب والولاء ايتها المدينة الساحرة.

عدن الغد - عدن :
عدن الغد - عدن :
عدن الغد - عدن :