الصفحــة الرئيسيــة arrow المنبــر الحــر arrow المناضل [رياض حسين القاضي] يوجّه (تلّغرافا مفتوحا) إلى (الملك السّعودي محمد بن نايف) مع أقوى مختارات
اليوم:   24 / 06 / 17 
الصفحــة الرئيسيــة
جبهة التحرير
مواقع إخبارية
المنبــر الحــر
المناضل [رياض حسين القاضي] يوجّه (تلّغرافا مفتوحا) إلى (الملك السّعودي محمد بن نايف) مع أقوى مختارات إطبع المقال ارسل عنوان هذه الصفحة لصديق
09 / 12 / 16

riad_freitag.jpg mohamed_bin_naayef.jpg التحرير نت - عدن/الطّائف/المنفئ الألماني:

(تلّغراف رسمي مفتوح)

من المناضل العدني التّحريري [رياض حسين القاضي]

مؤسّس وقائد [المعارضة اليمنيّة] - (المنفئ الألماني)

إلى (حضرة/محمد بن نايف)

(ولي العرش السّعودي وزير الدّاخليّة) - (الرّياض)

بعد التحيّة..

نظرا ل[أنّنا] على (يقين قاطع..نهائي..تام) من أنّ (رسالتنا إليك) لن تصل أبدا في حال تمّ توجيهها عبر (سفارة المملكة) في العاصمة الألمانيّة (برلين)..وبحكم (أنّك) اليوم قد أصبحت بمثابة (الحاكم الفعلي)..و(الملك الرّسمي)..و(الوحيد)..بموجب (خطاب التّكليف الرّسمي) المعلن قبل بضعة أيّام من (الملك سلمان) ب(إدارة شؤون الحكم طوال مدّة غيابه خارج المملكة)..ف[إنّنا] نخاطبك اليوم..(رسميّا)..و(علنا)..من (واقع مسؤوليتك الرّسميّة المباشرة)..و(ندعوك) إلى (حل المشاكل القائمة) منذ عام 1985م [بيننا] وبين (المملكة) بسبب تصرّفات ما يسمّى "لجنة سعوديّة خاصّة" ب"ملف اليمن"..وعنواناها الرئيسيّان هما :

أولا : إعادة (كافّة جوازت سفرنا اليمنيّة) الصّادرة في (صنعاء) 1 يوليو من عام 1975م..مقابل (إعادة كامل جوازات ووثائق السّفر السّعودية) التي غادرنا بها (المملكة)-كامل أفراد [أسرة القاضي]-ل(طلب اللجوء السّياسي) في (جمهوريّة ألمانيا الأتحاديّة)..و(المحفوظة لدى دوائر الهجرة واللّجوء السّياسي الألمانيّة).

ثانيا : (فتح تحقيق..رسمي..جاد..مسؤول..شفّاف) في (جريمة محاولة أغتيالنا العدوانيّة الغادرة الآثمة) و(الفاشلة) ب(توفيق من الله عزّ وجل) فوق جبال (الطّائف) الشّاهقة لحظة خروجنا فجرا من (التحقيقات الأرهابيّة) بمقر (وزارة الدّفاع والطّيران السعوديّة) الكائن ب(قصر شبرا) بمدينة (الطّائف) وذلك فجر إحدى ليالي منتصف شهر (رمضان) المبارك صيف عام 1985م..ومحاسبة (كل المتورّطين) في تلك (المحاولة الأجراميّة) غير المشروعة (دينا) أو (خلقا)..وعلى رأسهم المدعو (مصطفى محمد إدريس) و(أعوانه السعودييّن) وكذلك (جواسيسه اليمنييّن..جنوبيين وشماليين) المحرّضين [ضدّنا] بسبب (نشاطنا السّياسي الوطني) في (المنفئ الألماني) و(أوروبا) وحصرا (إزاء قضيّة شعبنا اليمني جنوبا وشمالا)..دون (أن نتدخّل في شؤون المملكة)..لا من قريب أو بعيد..يومذاك..!. 

نأمل (تجاوبكم الرّسمي المسؤول والمباشر شخصيّا)..مع فحوى ومضمون هذا (التّلغراف الرّسمي والعلني)..بل مع هاذين (المطلبين المشروعين) أصلا وفرعا (شرعا)..و(قانونا)..وحتى (أخلاقا)..مع (إبداء أستعدادنا الكامل سلفا) ل(بحث كافّة المسائل السّياسيّة) المتعلّقة ب(كل ما جرى ومازال يجري حتى اليوم) بين (المملكة) و(أطراف الصّراع السّلطويّة هنا وهناك)..إزاء (المسألة اليمنيّة) برمتها..

والله ولي التّوفيق..

***

أسرة (التحرير) نت..تهنّئ اليوم الرّفيق المناضل (العدني التّحريري) الحر المبدئي والصّلب الجسور [رياض حسين القاضي] بذكرى عيد ميلاده الميمون..متمنّية [له] المزيد من (الأنتصارات)..و(الصحّة والعافية) و(العمر الطّويل المديد) وتهديه (باقة مختارة) من (أحلى روائع الأغاني العدنيّة/ الحضرميّة) و(العربيّة المعبّرة) بالمناسبة 8 مارس 2017م

إلى أمام..يا..[قاضينا]..يا..[رياض]

(برقيّة تهنئة) إلى المناضل [ رياض القاضي] من [أعضاء مجلس قيادة الحركة] :

[لك] القدح المعلّى..عزيزنا [رياض]..في (كل متواليات ومراحل تحقيق الأنتصارات السّياسيّة والأعلاميّة الموثّقة) منذ إشهار (كفاح الجبهة الثوريّة لشعب الجنوب اليمني) طليعة [حركة المعارضة اليمنيّة الوحدويّة الحرّة والمستقلّة] بمدينة (هامبورج) الألمانيّة في (المنفئ الألماني) و(عموم أوروبا) صبيحة يوم الرّابع عشر من أكتوبر عام 1981م المبارك

رفيقتكم (د.أمل الحضرمي) رئيسة (المكتب العسكري) - (حضرموت)

رفيقكم (أبو طاهر اليماني) نائب رئيس (المكتب العسكري) في (عدن)

رفيقكم (سيف ناصر المضنى) أمين سر [شعبة الحركة] في (بريطانيا)

رفيقكم (أبو ريحان) أمين سر [شعبة الحركة] في (الخليج العربي المحتل)

رفيقكم (حامد العولقي) مسؤول (المقر الأحتياطي للحركة) في (إيطاليا)

من كلمات (أغنية لحجيّة) للرّائع الرّاحل (فيصل علوي) - (معدّلة) :

يا [قاضي]..(قضاهم)..(ضاعف)..ب(الضّرام)..

يا (وافي..وفاكم)..يا [ربّي]..(دوام)..

نشرب في (هناكم)..(كؤوس المدام)..

نشربها (معتّق)..(صهباء)..يا..(سلام)..

والبداية مع رائعة (يا غالي) للرّائعة الأردنيّة (سميرة توفيق)

فهد بلان وسميرة توفيق - قديم 

اغاني زمن عدن الجميل سالم بامدهف والجراده ربيع الجمال - YouTube

فهد بلان يا بنات المكلا - YouTube

فهد بلان -يا بنات المكلا -قديم - YouTube

يا بنات المكلا - فهد بلان - YouTube 

اسعد زمان الحب بصوت الفنان اليمني فؤاد عبد الواحد مع احلا رقص محجبات ...

ابوبكر سالم - حفلة الدوحة 2001 - كما الريشة - YouTube

ابوبكر سالم بلفقيه مهرجان أبها 99 يالله مع الليل بانسهر 

*** 

(الأفتتاحيّة) اليوم :

من قصيدة (القدس..عروس عروبتكم..أولاد القحبة)..!

هل (عرب)..(أنتم)..؟!

(دببة)..؟!..(خنازير)..؟!

[إنّي]..لفي شكّ..من (بغداد) إلى (جدّة)..

ف(اللّبوة)..حتّى (اللّبوة)..تحرس (نطفتها)..

و(الكلبة)..حتّى (الكلبة)..تحرس..(نطفتها)..

و(الذّئبة)..حتّى (الذّئبة)..تحرس..(نطفتها)..

و(النّملة)..حتّى (النّملة)..تعتزّ..ب..(ثقب الأرض)..

أمّا (أنتم)..لا واللّيل..ف..لا..تهتزّ..(لكم)..(قصبة)..!

و(القدس..عروس عروبتكم)..(أولاد..القحبة)..

لا أستثني (منكم)..أحدا..

للشّاعر (الشّيوعي الكردي العراقي الثّائر الحر مظفّر النوّاب) - (جامعة دمشق) صيف 1974م

.***

(المقالة الرئيسيّة اليوم)

بقلم : [رياض حسين القاضي] - (المنفئ الألماني)

(مقالة ردود مؤجّلة منذ 17 مارس 2014م)

(كلمة الحق)..تعلو..و(لا يعلى عليها) أبدا..

[انا]..و("السّفير" أحمد عوض حيدرة)..وأكاذيب المتآمر الهارب (علي ناصر مركبة)..المردود عليها..ب(الحقائق)..و(الوقائع)..و(الحكم للجمهور) قطعا

كيف تشكّلت ("وزارة خارجية دولة مؤآمرة 6 - 30 نوفمبر 1967م الفاشيّة)..؟!

هكذا أنشأت "وزارة خارجية اليمن الجنوبي"..؟!

تنويه : في التفاصيل (نص مقالة القاضي) مع (أكاذيب المركبة) و(آخر كلام قاله) من (بيروت) : مايسمى "قيادات تاريخية جنوبية"..فشلت..وشاخت..!

لابد من (محاكمة القتلة كافّة)-جنوبا..و..شمالا-على (كل جرائمهم الخسيسة البشعة الشّنعاء)..وماعداه..(مخالف تماما)..ل(شرع الله)..و(سنّة نبيّه المطهرة)..و(الفطرة الأنسانيّة)..ومناقض كليّة (فكرة العدالة) بحدّ ذاتها..ف(مالكم..كيف تحكمون..؟!) صدق الله العظيم..وهل (أنتم) مؤمنون..أصلا..؟!وسيبوا "الأخلاق"..في حالها..

أي "دولة جنوبيّة"..هي تلك التي تحارب (طالب ثانوية عامّة) وترفض حتّى (تعميد شهادته) كونه (خصما فكريّا/سياسيّا)..؟!وأيّة "دولة يمنيّة شماليّة"..هي تلك التي (تطارد)..(تعتقل)..(تعذّب) بكل خسّة (طالب ثانويّة عامّة)..؟!وأيّ "قيادة قوميّة"..هي تلك التي (ترتعب..رعب الجبناء) من (مطلب فتح تحقيق حزبي) في (مفاسد حقيقيّة..كاملة الدّسم) وب(الدّينار العراقي)..و(الدّولار الأمريكي)..يدعو إليه (كادر حزبي مناضل حر معان مضحّ طويلا) و(صادق التّفاعل)..مع (قضايا نضال الحزب)..و(معاناة قواعد الحزب في شطري اليمن) معا..و(شبل من أشبال الكفاح الثّوري العدني/الجنوبي المسلّح)..قولوا [لنا]..!قولوا (أيّة دولة) وأيّة (قيادة)..؟!

الحمد لله [أنّني] قد أوصلت شخصيّا (قضايا الصّراع البعثي/البعثي في اليمن جنوبه وشماله) إلى مكتب المشنوق (صدّام حسين)..بمقر (المجلس الوطني العراقي) في (بغداد) حيث أكتشفت أنّه كان (أكبر راع للفساد داخل الحزب: قوميّا..وقطريّا)..وفي (ربيع 1977م) العاصف غادرت (العراق)..و(الحزب) معا..بعد أن (أبريت ذمّتي) إزاء (مختطفي ومعتقلي وشهداء نضالات البعث) في (عدن) و(عذابات غيرهم في شمال الوطن)..وإزاء (أسرهم) كافّة..و(وثّقت الصّراع)..ثمّ تهلهل (البعث) تماما في (اليمن)..وأصبح محصورا ب(المخنّث الشّرجبي) و(عيال قريته) فقط..وأخيرا جرى أختزاله ب(زوجة المذكور : بلقيس الحضراني) بعد أن خلعت (الزّوجة الأمريكيّة) هذا (المنيك الشّرجبي) الذي كان يلف ويدور (بها) بين (نواد العراة) في العاصمة الأيطاليّة (روما)..معتمدا على (خبراته) في (بجيشة التّواهي) و(مراحيض المدرسة الخيريّة الأهلية) في (التوّاهي) أيضا..تحت (القبطان) و(القعطبي)..ولذلك أصبح (حاقدا)..(على كل عدني) ولو كان (مناضلا بعثيّا أشرف منه على كل مستوى)..!

مع (آخر كلام) قاله (علي المركبة) من العاصمة اللّبنانيّة (بيروت) بشأن مايسمى "قيادات تاريخية جنوبية"..(فشلت)..و(شاخت)..!فيما ينسى (نفسه)..فيا..للهبل..!

***

(اليوم) : الرّفيق المناضل [رياض حسين القاضي] يعرّي الزّنديق (عبدرحمن جفري)

المناضل [القاضي] يسحب (الرّف الثالث) من (الأحذية) ل(صلفعة الأكاذيب)..و(الزّنادقة الأفّاكين الكذّابين) بلا حدود

(الأفيون..لحس..عقله) ف(أصبح..مهلوسا) و(مجنونا) ب(داء العظمة)..!

(المذكور) يوجّه : "بيان..للنّاس..ونداء"..دفعة واحدة..!

***

(مختارات اليوم) من (الصّحافة العدنيّة/الجنوبيّة/اليمنيّة) :

(أفضل تعليق عدني) على (كلام الأفوكاتو "يحي غالب الشّعيبي" - محام "البيض")

حصار الجنوب يتزامن مع بروز ملامح الحل السياسي للأزمة اليمنية

ستظل (عدن)..تقاوم (الظلم مهما تعاظم جبروته)..و(عاصمة الاحرار)

للكاتب الجنوبي المنصف الحر (حسن العجيلي) - (عدن)

أسرة (التّحرير) نت..في (المنفئ الألماني)..ستتابع (موضوع المقالة التّالية) بأهتمام بالغ..نظرا ل(إضراره) ب(مصالح كادحي ومرضى وطلّاب اليمن)..وتتمنّى على الأخ (كاتب المقال) تحديدا (الأفصاح أكثر)..(أكثر)..(أكثر)..فأذا كان (ملحق السّفارة اليمنيّة العفّاشي) بالعاصمة الألمانيّة (برلين) المدعو (كينعي) مشغولا ليل نهار..ب(شغلانات الجوسسة) على [قيادة ورموز وكوادر ناشطي حركة المعارضة اليمنيّة الوحدويّة الحرّة والمستقلّة]..وليس أكثر من (تاجر شنطة)..!و(مؤجّر شقق مفروشة)..!و(بائع قات)..!و(متعهّد حفلات شواء) في (حدائق برلين) و(مطاراتها المهجورة)..!فماذا يتوقّع من (بقيّة موظفي المظاهر الكذّابة) المستهلكين (عفّاشيّا) في (صنعاء) مثلهم مثل حثالات (الأخوانجيّة) و"أدعياء النّاصريّة" و"الأشتراكيّة" وحتّى "البعثيّة"..من أمثال (المخنّث المعروف قاسم سلّام شرجبي)..وهلمجرا..؟!

مع (أفضل تعليق) منشور حول (المقالة التّالية) من (مغترب جنوبي)

(اليمنيون) وحدهم (حرموا) من (حيازة حسابات بنكيّة) في (ألمانيا)..؟!

للكاتب اليمني (د.يوسف سعيد أحمد) - (ألمانيا)

ومع (تعليق مقتضب) من المناضل [رياض حسين القاضي]

1- يدا..بيد..لأستعادة الوجه الحضري ل(عدن)..وكفى (أستهتار) ب(أرواح العباد)..!

الكاتب العدني (نجيب اليابلي) يقول اليوم و(لأوّل مرّة) في حياته : (عدن..لم تملك "قرارها" منذ 6/نوفمبر /1967 حتى اليوم)..يا (أولئك)..!

2- رحلت (هيلين توماس) ولم تبارحنا صورتها حتى اليوم

للكاتب العدني (نجيب محمد يابلي) - (عدن)

ومن موقع (عرب تايمز) في (واشنطن) ننتق اليوم : 

1- بروفيسور من سلطنة عمان بعد اسقاط طائرة اردنية كانت تقصف المدن اليمنية : اليمن هزم 16 دولة تعتدي عليه

2- محطة العالم الفضائية تتحدث عن الدور الصهيوني القذر لال نهيان و تسخر من الوزير الاماراتي الايراني المجوسي ... قرقاش

و[مسك الختام) اليوم : (أقوى صرخة جنوبيّة محترمة) في وجه (تحالف العدوان الصّهيو/إعرابي/بريطاني/أمريكي) الحاقد

لذا نقول إن على (الجنوب) أن يصدح ب(أعلى صوته) قائلا : (من أرادنا إخوة أسيادا وأندادا) فمرحبا (به) وأهلا ،و(من أرادنا مجرد أتباع له وعبيد)..فل(يذهب غير مأسوف عليه) 

متى سنخلّص "الرئيس هادي" من (قيود لوبي الشمال)..ونفرض (شروطنا)..على (التحالف)..؟!

للكاتب الجنوبي الحر (د.عبدالله محمد الجعري) - (عدن)

خذ (أحذيتنا) في (إيدك) يا (رويشان) للتّكملة..مع (أقوى تعليق) ل(معلّق جنوبي) على (كلام الرّويشان) المدمّر..

(أقوى صلفعة شماليّة) ل"دعي الشّرعيّة الجنوبي/المتسعود"..

ليتك كنت "إنقلابيّا" او "زعيم عصابة"..يا.."هادي"..!

للكاتب اليمني (خالد الرّويشان) - (سنعاء)

(التحرير) نت - المنفئ الألماني - الثالثة عصر الأثنين 6 مارس 2017م

(التّحرير) نت - المنفئ الألماني) :
فبراير 2017م

بقلم : [رياض حسين القاضي] - (المنفئ الألماني)

يعلم (أهل عدن) خاصّة..و(شعب الجنوب) قاطبة..إلا من (أعمى الله بصيرته)..و(أبقاه على جهالته)..و(ضحالته)..أن (بريطانيا) سلمت (الحكم) في (عدن) و(محميّاتها الشّرقية والغربيّة)..ل(أذنابها)..و(جواسيسها)..و(حراس وخدم معسكرات الأحتلال البريطاني) عبر (مؤآمرة معارك حربية دموية شرسة) جرت بين (جبهة التحرير) وذراعها العسكري الضّارب (التّنظيم الشّعبي للقوى الثّوريّة)..و(حلفائهم) من (البعث) و(النّاصرييّن) من جهة..وشراذم وحثالات وهمج ال"جبهة قومية" ومن يقف وراءها-الجيش السّلاطيني العميل + البوليس المسلّح المرتزق + سلاح الطّيران الملكي البريطاني-منذ معركة (تحرير كريتر) 22 يونيو 1967م..وذلك ب(مؤآمرة خاتمة المطاف) عصر يوم (6 نوفمبر 1967م) بمدينة (المنصورة..المنصورة تاريخيّا)..و(ضواحي الشّيخ عثمان)..(الدّرين)..(القاهرة)..(دار سعد)..وهلمجرا..لأن (خطّة المؤآمرة) كانت (معدّة سلفا) ل(تصفية جبهة التحرير) وتمرير (المؤآمرة الخيانيّة) ضمانا ل(أنسحاب بريطاني عسكري كامل وشامل)..والأهم (آمن)..كما أعترف (الوالي البريطاني الأخير لعدن : همفري تريفلين) بنفسه في كتاب (أعترافاته الشّهير) باللّغة الانكليزيّة : (الشّرق الأوسط في ثورة..من بغداد إلى عدن)..و(كتاب الأعترافات) هذا بذاته هو (وثيقة إدانة تاريخيّة) لل"جبهة قوميّة" و"جيش سلاطيني عميل" و"بوليس مسلّح مرتزق" إلى (يوم القيامة).

ولأن (كل مقومات الدولة الحديثة الفتيّة الناشئة)-(قضاء مدني بريطاني) جنبا إلى جنب مع (قضاء شرعي) + حريّات مدنيّة وشخصيّة مصانة + جهاز إداري ومالي معتبر + قوانين صارمة + أنظمة متناسقة + لوائح وظيفيّة منسجمة + مستويات تأهليّة عالية + نظام تعليمي جاد وصارم + حركة نقابيّة عماليّة نشطة + أحزاب سياسيّة وطنيّة مؤثّرة أجتماعيّا وشعبيّا + فعاليات ومكوّنات نسويّة وطلابيّة حرة مستقلّة + حياة مدنيّة كاملة الأصول والأركان..إلخ إلخ إلخ-كل هذه (المقوّمات) و(الشّروط) و(المقتضيات اللّازمة) و(المصاحبة) بل (المتناغمة معها)..في (إيقاع منسجم)..و(متفاعل)..كانت (قائمة أصلا) فعلا وقولا في (عدن) المدينة المنقطعة (جملة وتفصيلا) عن (الرّيف الجنوبي) المحكوم (قبليّا) و(مناطقيّا) عبر (سلاطين جهلة) و(مشايخ أمّيين) أصلا وفرعا..فقد كان "إنشاء وزارة خارجية" ل(دويلة أستلام تركة بريطانيا) تتولى تاليا (الشؤون الدّولية) و(العلاقات الرسميّة الخارجيّة للنظام الوريث عن الأستعمار البريطاني) وبالطّبع (خدمه) و(عبيده) و(جواسيسه) و(عملائه) و(حرّاس معسكرات جنوده) و(أحياء مساكن وفلل ضبّاطه) و(موظفيه الأنكليز)..كان (المهمة الأكبر) و(الأخطر)..أمام (دويلة الأمييّن البدوان البعران القبليين المناطقيين الهمج)..بسبب (أنعدام الكادر البدواني البعراني المؤهّل أصلا) وفي المطلق أو (مايشبه المطلق)..في (الحساب الموضوعي المتزن) على الأقل.

نصّبوا (علي سالم البيض) وزيرا للدّفاع و(هو) لا يعرف من (اللّغة الأنكليزيّة) سوى (YES)..و..(NO)..فقط..لا..غير..!

ولأن حثالات وشراذم وهمج بؤرة ال(ج.ق)-يعني : "جبهة قوميّة"-حتّى على مستوى ال"قيادة عامّة"..كانت تفتقر للعنصر (الدّبلوماسي) أو (السّياسي المتعلم والمثقّف المؤهّل) بأستثناء الوزير العدنيين المحام عادل محفوظ خليفة وزير العدل المفقود وعمر عبدالله عقبة وزير الثّقافة-وقد تمّت (إزاحتهما جبرا) و(تحت التّهديد) ب(تهم حقيرة مفبركة) مع (أنّهما) من ("قادة" ال"جبهة القوميّة") ذاتها-فقد حشرت فيها ب(الجملة) و(المفرد) كل من هبّ ودبّ من (عناصر أبناء الرّيف الجنوبي) الذين نالوا قسطا بسيطا من (التعليم)..وقليلا من (فك الخط) ب(اللّغة الأنكليزيّة)..وعلى رأسهم مثلا (علي سالم البيض) نفسه..ثم حشروا (العشرات من الجواسيس المحلّيين المستهلكين بريطانيّا)-(جواسيس الأستعمار البريطاني البدوان البعران) طبعا-و(كتبة التقارير) الجوسسيّة في (الجيش السّلاطيني) و(البوليس المسلّح المرتزق) تحديدا في (الوزارة) وفق (عمليّة إحلال عشوائي) و(توزيع مناطقي/قبلي) لم يشمل (عدنيا متعلّما أو مثقفا واحدا)..حتّى (مستقلّا سياسيّا)..و(ببلا ثأر سياسي) مع ال"جبهة قوميّة"..!وحتّى (أبناء الرّيف الجنوبي العدنييّن المتعلّمين المثقّفين المناضلين)..همّشوا تماما..!و(حوربوا) لكونهم (تعدّنوا)..أو أنتموا ل(جبهة التّحرير) و(التّنظيم الشّعبي للقوى الثّوريّة) أو (البعث) أو (النّاصريين)..!يعني : (شغل مجهالة)..و(عنصريّة بدوانيّة بعرانيّة خسيسة مقيتة)..و(وقحة) حتى (آخر صنوف الوقاحة)..و(المجهالة)..و(الحقد الأعمى)..!.

حتّى (الضّابط العدني)-من أصل (ضالعي)-(المتعلّم) (المؤهّل) و(الخبير في مجاله) المرحوم (فيصل قايد) فصلوه من وظيفته الأمنيّة فور أستلامهم (السّلطة في عدن)..وقالوا (له) : (خلّيك..في البيت)..و(خلّيك..عاقل)..أحسن (لك)..!

(جواسيس أجهزة المخابرات البريطانية) في (عدن) من (البدوان البعران) الذين كانوا (يتلثّمون) ل(أخفاء وجوههم) داخل (خيام التّفتيش) و(الفرز) و(التحقّق) في (نقاط التّفتيش العسكريّة البريطانية) المنتشرة في (تقاطعات شوارع وأجياء عدن) من أجل (الأرشاد عن المناضلين الثّورييّن) و(الفدائييّن البواسل) و(المقاتلين الوطنيين) أصبحوا "دبلوماسييّن" و"مسؤولين" في (دولة الفاشييّن الخونة)..!

وهكذا تسلّق (كثيرون) على (مراتب وزارة الخارجية)..و(غيرها من الوزارت)..وكان كلما خرجت ال(ج.ق) سابقا-"الحزب الأشتراكي" لاحقا-من (دوّامة تطاحن بدواني..بعراني دموي)..وفقدوا "كوادرهم" المزعومة في هذه (الوزارة) أو تلك (الوزارة) أو (المؤسّسة الحكوميّة)-وجه الدولة الدّاخلي والخارجي-أستبدلوهم فورا و(عشوائيّا) ب(آخرين) من نفس (الطينة)..و(العجينة)..التي لا يجمع بينها البين سوى (الجهل)..و(الأمّيّة)..و(الحقد الأعمى) وحصرا على (عدن) و(أهل عدن)..بما فيهم (أبناء الرّيف العدنيين)..أو قل حتّى (المتعدّنين المحترمين) لايهم..حتى وصلت (الخارجيّة) إلى (أحد أكبر مجرمي الخطف والتعذيب والقتل سرّا للخصوم السياسيين) وهو الحاقد المجرم الصّريع لاحقا ب(تهمة التّخابر التآمري مع السّعوديّة) المدعو (محمد صالح يافعي - مطيع) الذي أعدموه ب(تهمة الخيانة والتآمر مع العدو السعودي) 1983م ثم أجلسوا على مقعده الوظيفي (إبن عمه) المجرم (الذّيل) و(الأكثر حقدا) و(دناءة) في (مسلسلات خطف الثّوريين والوطنيين العدنيين والجنوبيين) معا..المدعو (سالم صالح محمد يافعي) ل(يواصل جرائمه السياسية والتّياسبّة العنصريّة الحاقدة) داخل (عدن) وحتّى (بيروت) ك(عمليّة إغتيال) الكاتب الجنوبي (محمد علي الشّعيبي) مؤلّف كتاب (اليمن الجنوبي..خلف السّتار الحديدي) رغم انّه أيضا كان عضوا في ال(ج.ق)..!وذلك تحت إشراف مولاهما اليمني الشمالي (التعزّي) الحاقد المدعو (محسن الشرجبي - محمد سعيد عبدالله الرّبيصي) الذي أصبح لاحقا "وزير أمن الدّولة" بعد أن كان مجرّد (طبّاخ) و(منظّف مراحيض في بيوت ضبّاط المخابرات البريطانيّة الأنكليز)..!..حتى أصبحت (سفارات دولة اليمن الجنوبي الفاشيّة) في (الخارج) كلها تقريبا (محطات تجسّس) و(ملاحقات)..و(تصفيات دمويّة) ضد (المعارضين السّياسيين العدنيين والجنوبيين) في (المنافئ العربية) و(الأجنبية)..بعد (شوارع عدن) و(أعراسها) و(مدارسها)..وحتى (مشافيها)..وهنا (أذكّر النّاسي)..و(أعلّم..الجاهل)..و(أنبّه..الغافل) إلى (أنّهم) يعني (بدوان وبعران ال"جبهة قوميّة") ذاتها..قد حاولوا أغتيال (محمد علي هيثم) رئيس وزراء "حكومتهم" الهارب إلى (موسكو) ثم (مصر) وب(الرّصاص) فوق أحد جسور العاصمة المصريّة (القاهرة) 1975م كما أن (أياديهم) ليس بعيدة عن عملية أغتيال (عبدالله الحجري) و(سفير نظام صنعاء) و(شخص ثالث) حيث أرداهم ثلاثتهم (صرعى) على أحد أرصفة شوارع (لندن) 1973م شخص (فلسطيني) مأجور يعمل لحساب (تنظيم فلس/طيني) على (علاقة تموّل) و(أسترزاق)-تماما كما أختطف (ياسر عرفات) و(أعوانه الزّعران) المناضل [ناصر السّعيد] في (بيروت) وباعوه ل(آل سعود) 19 ديسمبر 1979م-من (نظام البدوان البعران الفاشي) في (عدن)..!.

وفي هذا السّياق أستخدمت طائرة (اليمدا) العدنيّة-(خطوط عدن الجويّة) السّابقة التأسيس على (دويلة ال"ج.ق)-لنقل (السلاح) و(القتلة المأجورين) وب(جوازات سفر جنوبيّة) وأحيانا (دبلوماسيّة)-من بينهم حتّى (أبو نضال) الفلسطيني و(قادة منظمة الجيش الأحر الألماني) - بادر ماينهوف)-على متنها من (عدن) إلى (بلاد العالم) ل(تعقّب) و(مضايقة) و(أستفزاز)..أو(ملاحقة) وحتى (أغتيال المعارضين العدنيين والجنوبيين) كما في واقعتي (أغتيال الكاتب الشعيبي) رغم أنه من ذات ال(ج.ق) بسبب كتابه الشهير (اليمن الجنوبي خلف الستار الحديدي)..وكذلك محاولة أغتيال (رئيس وزراء نظام ال"ج.ق") المدعو (محمد علي هيثم) وهو (يباشر أتصالات مع أجهزة المخابرات السعودية) ل(الألتحاق) ب(من سبقوه..من أمثاله)..ب(أصطبلات الأرتزاق المفتوحة للمتساقطين تواليا عن السلطة) في (عدن) و(الجنوب) قبل وبعد (جلاء الأستعمار البريطاني) عن (مستعمرة عدن) و(محميّاتها الشّرقيّة والغربيّة الجنوبية)..وحاولوا (تصدير الأرهاب) و(التّصفيات) ضد (خصومهم الوطنيين التّحريرييّن) و(غيرهم) حتى في (شمال الوطن) من (تعز) إلى (ضنعاء)..وقس على ذلك..عزيزي (القارئ المنصف) و(المتصفّح)..(قس..على ذلك)..!يعني : شغّل (مخّك)..و(أعرف من كان يحكمك)..و(يضلّلك)..و(يكذب عليه)..بأنهم (وطنيين) لا بل و(تغدّميين)..!وأخيرا (باعوك) ب(سعر التّراب) دون حياء أو فياء في زواريب (باب اليمن)..و(قاع اليهود)..و(سمسرة وردة)..ودكاكين (الجحمليّة)..عند (حمران العيون)..وتذكّر (أيضا)..رائعة (بوس التّراب)..؟!.

من باع المناضل البعثي العربي الأشتراكي الكبير (نقيب/أحمد سكران البان المصعبي) قائد (طلائع حرب التّحرير الشعبيّة)-الجناح العسكري ل(منظمة البعث) إبّان (الكفاح المسلّح) في (عدن) و(الجنوب)- ل(محسن الشّرجبي) في (عدن) اواخر عام 1970م..؟!

(أكبر جريمة قتل جماعيّة)-ناهيكم عن (جرائم تصفيات) ال"أيّام ال7" الدّامية 1972م من (عدن) إلى (حضرموت)-أرتكبت في هذا المضمار..ليست (تكوين وزارة خارجية) من (جهلة ضحلاء وأمييّن بدوان بعران همج وجواسيس)..بل حدثت (أمام كل أهل عدن) و(عموم شعب الجنوب) و(كافة أمم وشعوب ودول وحكومات العالم)..شرقه..وغربه.. عندما تم أستدعاء (كامل طواقم "سفراء وقناصل دولة ال "ج.ق") من (كل دول العالم) بدعوى عقد "مؤتمر خاص" ل"دبلوماسيي اليمن الجنوبيّة الشعبية"..وبعد أيام قلائل (شحنوا سفرائهم وقناصلهم ومحلقيهم) في طائرتي (يمدا) عدنيتين للقيام بجولة فوق "ربوع الوطن" للتعرّف على "أراضي الدولة" من (عدن) إلى (حضرموت)..!وما أن وصلت (الطائرتان) إلى (أول محطّة توقف)..حتى (أقلعت مرة ثانية) إلى (الموت المحقّق والنهائي)..!فقد (فجّرت الطائرتان) ب(من فيهما) جميعا بلا أستثناء..حتّى لل(طيّارين) و(المضيفين)..في (أجواء الجنوب) ضمن (أكبر مؤآمرة تصفية دمويّة بشعة) و(عمليّة مخابراتيّة حقيرة ودنيئة دبّرت في ليل بهيم)..بعد (سكرة حاقدة عمياء)..ف(لم ينج منها) سوى (علي باذيب) الذي نصح-ب(ضم حرف النّون وكسر حرف الصّاد وفتح حرف الحاء)-ب(عدم ركوب الطائرة) قبيل إقلاعها الأول من (مطار عدن الدّولي) فسمع (الأخبار) لاحقا من (مذياع) و(تلفزيون عدن) وهو في (بيته)..؟!ثم جرى بعدها (مجدّدا) ترفيع (شخوص وجواسيس وأتباع أطراف أخرى في السلطة) كبديل عن "المفقودين" في (الأنفجارات المتعمدة) ب(الطّائرتين المنكوبتين) طيّات صراع جناحي (ما قبل أنقلاب 22 يونيو 1969م)-ما سمّي "حركة تصحيحيّة" والعياذ بالله-و(مابعده)..وعلى نفس أسطوانة (يمين بدواني/يسار بعراني) رغم أن (غالبية من حكموا عدن والجنوب) لايعرفون حتى ما معنى (يسار) ناهيك عن (يمين)..!ولا حتى (كيف جاء هاذان الأصطلاحان) في (قاموس المفاهيم السّياسيّة المعاصرة)..وهذه هي فعلا وقولا (عقلية البدوان البعران الأميين الهمج والمرتزقة) فيما كان يسمى (جبهة قومية)..والعياذ بالله..و(حتّى اليوم)..و(هم) في (إصطبلات اكل ومرعى..وقلّة صنعة)..!وبصراحة : (معظم أولئك) لم يفتح (كتابا واحدا) في (كل حياته)..ل(يقرأ)..و(يعلّم نفسه)..ناهيك عن أن (يثقّفها)..!.

[أنا] المناضل [العدني/التّحريري] النّازح إلى (شمال الوطن)..وال"سفير" أحمد عوض حيدرة في "سفارة جمهورية اليمن الديمقراطية الشعبية" الفاشية المقبورة إلى الأبد (غير مأسوف عليها)..بالعاصمة العراقية (بغداد)..وأكاذيب الخائن المتآمر الرخيص والمنافق (علي مركبة) المردود عليها ب(الوقائع) و(الحيثيات الدامغة)..

سألني (حارس أمن "سفارة ج.ي.د.ش") عند دخولي : [أنت]..(جنوبي)..ولّا (شمالي)..فأبتسمت ساخرا و[قلت] : [أنا]..لا (جنوبي)..ولا (شمالي)..[أنا عدني]..فجحظت عيناه..وتطاير شعر رأسه..وتعرّق جبينه..جرّاء (جوابي) وقال : تفضّل..ما في (فرق)..(كلّنا..يمنييّن)..و(أبناء وطن واحد)..!ف[قلت له] : كده..(إنت) صح..الآن..ف(التّفرقة..عيب)..و(عنصريّة)..و(غير مشرّفة) إطلاقا..ثمّ أليس (شعاركم) يقول : تحقيق (الوحدة اليمنية)..؟ّ!فأنخرس..(نهائيّا)..

لماذا لم يقل (علي مركبة) للناس (أين درس) جناب ال"سفير"..؟!وما هي (مؤهلاته)..؟!خصوصا بعد جريمة (تفجير طائرتي دبلوماسي ال"جبهة القومية") في (الأجواء اليمنية الجنوبية) مساء يوم 1 مايو 1974م..بعد حفلة "مؤتمر دبلوماسيي اليمن الجنوبية بالخارج" المنعقد تضليلا في (عدن) والذي كان مجرّد (أستدراجا حقيرا لهم جميعا..بلا أستثناء)..بصرف النظر هنا عن (موقفنا السّياسي منهم)..؟!ولماذا أستثني السفير (علي باذيب) تحديدا..؟!من صعود إحدى (طائرتي الموت المدبّر) من (رفاق الهمجيّة البدوانيّة البعرانيّة/الدّحباشيّة الفتاحيّة/الشّرجبيّة)..في (آخر لحظة)..؟!هيّا..قل يا (مركبة)..قل ل(أهل عدن)..ول(شعب الجنوب) و(أسر وعوائل وأبناء وبنات وأحفاد الضّحايا المغدورين)..قل (لهم) ما(عندك) وما (لديك)..؟!من (أسرار تآمريّة خسيسة دنيئة)..في هذه (الجريمة المدبرة الخسيسة البشعة النكراء) بالذّات..قل يا (علي مركبة)..!وهل هذه هي (المرجلة)..يا (تافه)..و(منيك)..عامل حاله "مؤدب"..(مايمشيش)..و(لا يروحش)..في (الغلط)..أو (يروح)..في (الرّجلين)..قل لل(ناس)..ما (تيسّر) من (معلوماتك)..يا (مركبة) من (طراز جديد)..؟!

(بأختصار شديد)..أقول : عرفت (المذكور)-أحمد عوض حيدرة-عام 1964م تقريبا..(شابا بدويا متعدّنا) ساكنا في بلوك (23) المجاور لمسكن (والدي الشهيد)-بيت إيجار كالعادة-في بلوك (31)من مدينة (المنصورة)-لا يفصل (بيننا) و(بينه) سوى شارع (الشّبوطي)-وكنت أعرف أسرة (الفتاة العدنيّة المحترمة)-(عدنية) من أصل (شمالي)-التي كان يود (الزواج منها) ولا أدري إن كان قد (أقترن بها) أو ب(غيرها) ويبدأ إسمها بحرف (الرّاء)..مع كامل أحترامي الشخصي (لها)..ول(أسرتها) كافّة..فقد كانت (صديقة) لأحدى (شقيقاتي) بحكم الجوار في (مساكن العائلتين)..ثم أنتقل للسكن في شقة أكبر بشارع (أحمد بن بلاد) مقابل (السّوق المركزي)-بلوك 40-فيما كنت أسكن بمنزل (والدي)-بالأيجار طبعا كالعادة-في (قصر النور) ثم (قصر الجنوب) وهما عبارة عن عمارتين من 4 أدوار و[كنّا] في الطابقين العلويين تواليا..وكان من (جيراننا) الأعزّاء (عائلة السيّد عبدالله) و(أسرة أحمد علي زوقري) وعلى رأسهم (النّاشطة الطّلابيّة التّحريرية (مرام زوقري)-و(غيرهم) كثير..

(قضايا الصّراع البعثي/البعثي) من (عدن)..ل(صنعاء)..ف(بغداد)..

في ديسمبر 1974م وصلت العاصمة العراقيّة (بغداد) عبر ترانزيت في (السّعوديّة)-نزلت بمنزل السّياسي اليمني الرّاحل (أحمد محمد نعمان) على طريق (شارع خريص) وأٍتقبلنا سائقه الخصوصي ب(مطار جدّة)-ثمّ (مطار بيروت الدّولي) حيث (منعت من الدّخول) وهذه (قصّة أخرى) ولم أدخل (بيروت) سوى صباح اليوم التّالي-ظلّيت بالمطار طوال اللّيل-وذلك بعد تدخل (سكرتير السّفير العراقي) شخصيّا لدى (سلطات المطار) في (بيروت)..و(باشرت فورا طرح قضايا الصراع داخل منظمة البعث العربي الأشتراكي) من (عدن) إلى (صنعاء) مرورا ب(تعز) و(الحديدة) وحتّى (إب)..بل (أستأنفتها) بتعبير أدق داخل مبنى (القيادة القوميّة لحزب البعث العربي الأشتراكي)-أمام محطّة (قطارات بغداد) الدّوليّة-وخصوصا..خصوصا..خصوصا..بشأن (أوضاع الفساد التّنظيمي والسّياسي والمالي داخل منظمة الحزب) في (اليمن) من (عدن) ل(تعز) وحتى (صنعاء)..هكذا دفعة واحدة..و(مطالبا القيادة القوميّة) ب(فتح تحقيق أستقصائي للتثبّث من الحقائق)..و(الأتهامات الموضوعيّة التي أطرحها بقوّة) مسنودا ب(رفاق من كوادر الحزب) وحتّى (قياداته التّاريخيّة العدنيّة والشّماليّة)..وبسبب هذا (الصراع) وهذه (المطالب) التي بلغت (درجة التحدّي بالتّصفية الدمويّة الأنتقاميّة المتبادلة) تحديدا [بيني] وبين (المخنّث قاسم سلّام شرجبي)-لم "يناضل" يوما واحدا داخل (اليمن)-حاول "ممثل منظمة الحزب في اليمن" غير المنتخب أصلا-المخنّث الشّهير المدعو "قاسم سلام شرجبي"-وب(كل جهده)..و(نفوذه) عمدا..(إعاقتي) بشتى الوسائل عن (إكمال دراستي الثانوية العامة) بعد أن غادرت (عدن) و(الأمتحانات النهائية للثانويّة العامة) على الأبواب 19 مايو 1974م..وكانت (آخر وسائل عرقلتي عن مواصلة وأستكمال دراستي الثانوية) للألتحاق ب(جامعة بغداد) طلب (المخنّث المذكور) عبر (دوائر التربية والتّعليم العراقية) وأشتراطه ب(أصرار مقصود) و(معروف الدّوافع الدّنيئة) ب(شرط تعميد شهادة خروجي من ثانوية خورمكسر) ب(عدن)-الصّادرة أصلا قبل الأمتحانات بنحو أسبوعين أو ثلاثة-من أجل (قبولي للدّراسة الثّانويّة)..في (بغداد)..يعني (عراق البعث)..فيما كان (المخنّث المذكور) يدخل (طلابا) إلى (الجامعات العراقيّة) أو (الكليّات العسكريّة) من (دون شهادات تحصيل حتى إعدادي) ناهيك عن (مؤهّل ثانوي) وب(مكالمة هاتفيّة واحدة) لمثيله الحضرمي (محمود عوض التّميمي) الشّهير بأسم (محمود دحدح)..(الرّاسب) و(الفاشل) في (ثانويّات دمشق) ثم (ثانويّأت بغداد) وأخيرا (دبّر لنفسه شهادة ثانويّة مضروبة) في مدينة (تعز) بمساعدة (مدرّسين عراقيين) يعني "رفاق بعثيين"..في الأول..والأخير..!وأكثر من ذلك كان (المخنّث الشّرجبي) المذكور يقوم ب(ترفيع طلاب آخرين) و"إنجاحهم" في (كليّات جامعة بغداد) وحتى (جامعة المستنصريّة) في (مواد دراسيّة فشلوا فيها بالكامل)..ول(سنوات متوالية)..!وأبرزهم (عبدالرحمن حميد) بكليّة (قانون بغداد)..والعفط (يحي الشّامي) الفاشل في (أمتحانات اللّغة الأنكليزيّة) ل(أربع سنوات متوالية) في (كليّة السّياسة والقانون)..ب(جامعة بغداد) أيضا..فيما [أنا]..محاصر بحكاية (تعميد حكومي رسمي) ل(شهادتي) من قبل (سلطات عدن) الفاشيّة..!

ذهبت (مضطرا) لسفارة "جمهورية اليمن الجنوبية الشعبية" في (بغداد)-على طريق منطقة (المسبح) قريبا من حانة (كهرمانة) الشّهيرة حاليا-وقابلت (أحمد عوض) الذي كان "ملحقا ثقافيا" دون أي (تأهيل ثقافي) ناهيك عن (تأهيل علمي)..أو (وظيفي) لهكذا (وظيفة دبلوماسية)..وطلبت (منه) بكل هدوء (تعميد شهادتي)..!

فسألني: ما (أسمك الكامل)..؟!

قلت بكل فخر وأعتزاز : [رياض حسين القاضي]..

عرفني من (الأسم) فورا..ثم سألني : متى خرجت من (عدن)..؟!

قلت له: من تاريخ (الشهادة المدرسية) يعني قبل بداية صيف العام الماضي 1974م

سألني: كيف خرجت..من (عدن)..؟!ب(طريقة شرعية)..أو (هروب عبر الحدود)..؟!

بصراحة (أستفزّني) تماما..ذلك (السؤآل)..ورغم [أنني]..و(والدتي)..و(أشقائي الثلاثة) و(شقيقتنا الأوسط) خرجنا ب(رخصة رسمية) صادرة عن (مكتب شؤون الوحدة) و(وزارة الدّاخليّة) في (عدن)..وغادرنا من (مطار عدن الدّولي) رسميّا-ولهذا (قصة) لم يحن بعد (الكشف عنها)-وإلى (مطار صنعاء الدولي) مباشرة ب(طائرة اليمدا) حيث كان [والدنا] ينتظرنا..إلا [أنني] أجبته فورا وبلا تردّد (متعمّدا) ب(جواب أستفزازي) أيضا (مقابل سؤآله الوقح)..قائلا (له) : وهل هناك من يخرج من (عدن) أو (الجنوب) ب"طريقة شرعيّة" أو "قانونيّة"..؟!هل هناك (قانون) أصلا في "جمهورية اليمن الديمقراطية الشعبية" يتيح (سفر المواطنين) ناهيك عن أن (يحكم)..أو (ينظم)..هذه (المسألة)..؟!

وأضفت وقد (غلى الدّم في عروقي) ك(ألسنة اللّهب) : (نصف شعب عدن والجنوب مشرّدين منذ مؤآمرة 6 - 30 نوفمبر 1967م)..و(نصفه الباقي في سجن كبير)..و(يتلمّس السّوانح للخروج والمغادرة) أو قل حتّى (الهروب) من جحيم "دولتكم" الفاشيّة..وهذا الكلام دار [بيني] و(بينه) في (ربيع 1975م)

فوجئ و(صدم) ب(قوّة طرحي) و(ما أقوله) له داخل "سفارة بلاده" وقال :

هل حصلت على (منحة دراسيّة حكومية من عدن للدّراسة في العراق)..؟!

إبتسمت وقلت : هذا (سؤآل مضحك)..للغاية..رغم انّه (مقرف)..

قال : لماذا..؟!

قلت (له) : هل هناك (عدني) يحصل على شيء مثل هذا..؟!فقد سلّمتكم (بريطانيا) الأستعمارية (مقدّرات البلاد)..و(رقاب العباد)..من (مؤسّسات دولة الأستعمار) ل(جيوشها المحلّيّة) و(بوليسها)..و(سجونها) و(معتقلاتها)..وحتى (سلاح الطّيران)..وتقاسمتم حتى (معسكراتها) و(بيوت وفلل صغار وكبار موظّفيها الأنكليز)..سلّمتكم (البر)..و(البحر)..و(الهواء)..فماذا أبقيتم ل(عدن) و(العدنيين)..؟!وأضفت : [أنا] يا هذا [إبن جبهة التّحرير] و(التنظيم الشّعبي للقوى الثّوريّة) إبّان (الكفاح المسلّح)..واليوم [إبن البعث العربي الأشتراكي] وليس غريبا أبدا أن (أدرس في العراق)..(عراق البعث العربي الأشتراكي) الذي يدرس فيه (آلاف الطّلبة العرب) من (المحيط) إلى (الخليج)..ومن (فلسطين) إلى (عدن)..ل(مسقط) و(المنامة)..و(الكويت) و(دبي)..عوضا عن (الصّومال)..و(السّودان)..و(كينيا) و(إريتريا)..حتى (عيال جلدتكم) يدرسون في (العراق) فهات [لي] إسم (طالب عدني واحد) خرج ب(منحة دراسية) من "دولة الجبهة القوميّة"..هل تستطيع..(ذكر إسم طالب عدن واحد)..؟! ف(أنعجم تماما)..و(فش غلّه) و(حقده) بقوله :

خلاص..(عمّد شهادتك) ب(سفارة الجمهوريّة العربيّة اليمنيّة)..!

قلت (له) قبل أن يكمل كلامه : [أنا] إنسان [عدني]..ولعلمك [مناضل عدني تحريري إبن تحريري]..وليس من (الجلبة)..يعني (مديريّة القريّة البدوانيّة/البعرانيّة)..ولن أقبل (ختم تعميد) ل(شهادتي) ألا من (الجهات المختصة) في (البلد الذي ولدت فيه) و(أنتمي إليه)..و(أنت) هنا (مهمتك) الوحيدة هنا أن (تنجز معاملات كل عدني) و(كل جنوبي) ب(التّصديق الحكومي) عليها..وإلا لماذا (أنت) هنا أصلا..؟!وإذا لم تكتن قادرا على (حل مشاكل الناس) ف(أترك مكانك) ل(غيرك) من (المؤهّلين)..و(أصحاب الصلاحيّات الدّبلوماسية)..(العارفين) ب(مهام مناصبهم)..و(وظائفهم)..و(يحترمون شروطها) و(قواعدها)..

هنا بدأ (المذكور) يضغط على (زر جرس سرّي أسفل طاولة مكتبه العريضة) وكان واقفا (خلف طاولته)..ف(فهمت حركته المخابراتيّة) وقلت له (منذرا) و(محذرا) بلا أدنى تأخير : حذار..حذار..حذار..من أية (حركات دنيئة)..[أنا] موجود في "سفارتكم" بعلم ومعرفة (القيادة القوميّة لحزب البعث العربي الأشتراكي) هنا في (بغداد) عاصمة (عراق البعث)..ولو نظرت إلى الشارع المقابل لواجهة "السفارة" سترى (قوّة) من (شرطة النّجدة العراقية) على كامل الأستعداد ل(المطالبة) ب(تسليمي) و(خروجي فورا) من هذا المكان..فلا تتصوّر (نفسك) في مقر "جهاز أمن الثورة" الفاشي داخل (عدن)..(أنت) هنا في (بغداد)..و[رفاقي] ينتظرونني خارج مبنى "سفارتكم" و(سيقتحمونها على الفور) إذا (ما تأخّرت عن الخروج اليوم) و(الآن)..فحذار..حذار..حذار..(من اللّعب بالنّار)..حذار..و[معي]..تحديدا..

إرتبك..تلخبط..وظهرت (الحيرة) على (وجهه)..فقام من كرسيه المريح..مرّة ثانية..وظلّ واقفا خلف (طاولته)..وأخيرا..قال : خلاص أترك (شهادتك) و(نحن] سنرسلها ب(البريد الدبلوماسي) إلى (عدن)..من أجل (طلب التّعميد)..ولكني (لا أستطيع أن أعدك) إطلاقا..(متى ستعود شهادتك)..هذا يخصّ (سلطات عدن)..!

إبتسمت ساخرا و[أنا] أعيد (أوراقي) و(شهادتي) إلى (حافظة الأوراق) وقلت : وربما (لا تعود أبدا)..صحيح : (الدّاخل..مفقود)..و(الخارج..مولود)..قال (طريقة شرعية) قال..وأعطيته (ظهري)..وبدأت بمغادرة (سفار الأوباش والرّّعاديد الجنوبييّن القتلة السفلة)..أي (البدوان البعارن العنصريين)..حتى في (بلدان ودول الغير)..فيما كان عدد من (أفراد أمن السّفارة) يتنصّتون ل(حديثنا) من وراء الباب..وخرجت (متأهّبا لكل الأحتمالات)..وخصوصا (إمكانيّة محاولة إعاقتي عن الخروج) ب(القوّة)..ف(الأشتباك) بالطّبع..بعد أن (كانوا) قد (أغلقو باب السفارة الرّئيسي) من الدّاحل..وعندما سألتهم (لماذا) بوابة (السفارة) مغلقة..؟!

لم يجروء (أي كلب حاقد ضال أجرب مسعور منهم)..على (الرّد)..وما أن خطوت خطوتي الأولى للخروج..وواصلت سيري بحذر و(أستعداد كامل للمواجهة) ومتلفّتا (يمنيا) و(يسارا) ل(مراقبة حركاتهم الغادرة)..حتى دلفت فاتحا (البوّابة) ب(يدي) اليمني وراكلا (باب السّفارة) ب(حذاء قدمي) اليمنى أيضا و[أنا] انظر خلف ظهري..تحسّبا ل(أيّة حركة غدر مفاجئة) و(في تمام الجاهزية للرّد)..ومضيت نحو الشارع-شارع (السعدون) على طريق (حي المشبح) ب(بغداد)-حتى تقافز [رفاقي] فأحاطوني بفرح و(كأنني عائد من الموت)..أو (قادم من سفر)..و (غياب طويل)-لم تدم (المقابلة) و(المواجهة) أكثر من 10 دقائق فقط تقريبا-وأستقبلوني (غير مصدّقين خروجي سالما)..أو (خروجي على الأطلاق) بالأحضان..وكان بعضهم يحملون (السّلاح)-(مسدّسات) من نوع (ميكاروف) السّريعة الطّلقات على ما أتذكّر-بأعتبارهم من (طلبة البعث اليمنيين) الدّارسين ب(الكليّات والمعاهد العسكرية العراقية)..وشكرنا (الله) جميعا..على (سلامتي)..و(نجاتي) من (فخ الأختطاف) داخل "سفارة جمهورية اليمن الديمقراطية الشعبية" الفاشية المقبورة..لعنة (الله) عليها إلى (يوم القيامة) وعلى كل من (حكم فيها) أو (خدم جرائمها) بالباطل..والدناءة..

عدت إلى (صنعاء)..عبر (قاهرة مصر)..فأستقبلني (الأعتقال الأول)..25 أبريل 1975م من (مطار صنعاء الدّولي) ورأسا إلى (مكتب محمد خميس) رئيس (جهاز المخابرات) في (صنعاء)..وكدت (أشتبك معه)-ولهذا (قصّة أخرى) أيضا-ثم أطلق سراحي ب(وساطات)..من هنا وهناك-ولهذا (قصّة) بحد ذاتها-جلست في (منزل والدي) و(الأسرة) بشارع (الزّبيري)..فجاء (الأعتقال الثاني)..بدعوى أن (أشباه رجال المنخول بالرّصاص المجرم محمد خميس) نسوا (التّحقيق) [معي] قبل إطلاق سراحي..وبعد (أنتهاء التّحقيق) الذي (لعبت بهم شبدلّه) من خلال (إجاباتي المضروبة)..على (أسئلتهم الخطيّة الغبيّة)..و[أنا] أيضا (أرد عليها خطيّا) في (غرفة مسؤل حراسة الزّنازن : الشيخ سعد)-تحرّكت إلى مدينة (تعز) ل(تغيير الجو)..فأرسلوا من (صنعاء) من يلاحقني في شوارع (تعز)..حتّى أعتقلوني (الأعتقال الثالث) 11 يونيو 1975م..ول(كل أعتقال..قصّة تطول..تطول..تطول)..!

وفي لاحق الأيّام..علمت ان (المخنّث الشّرجبي) كان قد (أبرق سرّا) إلى مثيله (ولد الحرام) و(المخنّث العدني) اللّقيط "عبدالله أصنج" يطلب (منه) مباشرة (أعتقالي) فور عودتي من (بغداد)..فما كان من (ولد حميدانه) إلا أن كلّف (محمد خميس) ب(مباشرة دوره الأستخباري) مضافا إليه (التّصفيد) و(الزّنزنة) و(التّعذيب)..!

بعد (الأعتقال الثّاني) (المخابرات اليمنيّة) تشترط (ضمانة والدي خطّيّا) كي (لا يعاد إعتقالي)..وهذا كان من (إملاءآت) و(شروط) و(أوامر) ولد الحرام "عبدالله أصنج" ل(رئيس المخابرات) بشأن (تقييد حريّتي)..ف(أشترطت عليهم إطلاق سراحي أولا) كي (أحضر والدي) من (أقاصي تهامة)..

تحرّكت إلى مدينة (باجل) رفقة رفيقي البعثي العدني [هوّاش]

في الطّريق سيرا على الأقدام طوال اللّيل بين كثبان الرّمال التّهاميّة قال [لي] رفيقي [البعثي العدني] مازحا : لو أن (محمد خميس) شاهدك هنا في هذا (المكان) وعلى هذا (الطّريق) لظنّ فورا وبلا تأخير [أنّك] هارب إلى (السّعوديّة)..ول(أعتقلك مرّة ثانيّة)..و(زنزنك)..و(عذّبك) من أول..وجديد..فضحكنا معا..فردّيت (عليه) قائلا : صدّقني..صدّقني..صدّقني..يا رفيق [هوّاش]-إسمه الحركي-[انا] عن نفسي (لن أنس أبدا..أبدا..أبدا..طوال حياتي) من (أعتقلوني)..و(عذّبوني)..و(جعلوني عمدا أتجعجع كل هذا الجعجعة)..دون سبب سوى [أنّني] فقط (مناضل عدني تحريري بعثي)..فيما (كل عملاء العدو السّعودي في السّلطة) ب(صنعاء)..تحت (حماية محمد خميس) نفسه الذي (حكمت عليه دولة ثورة 26 سبتمبر 1962م) ب(الأعدام فورا) وب(الرّصاص الحي)..مثله مثل (عبدالله الحجري) سمسار بيع (عسير وجيزان ونجران للعدو) من خلال (تمديد أتفاقيتهما عام 1972م)..(لن أنس)..و(حتما سآخذ بثأري منهم) ساعة تحين الفرصة واللّحظة المناسبة [لي]..لايمكنني أن أخوض (صراعا ثلاثي الأبعاد في وقت واحد) ضد (نظام عدن الفاشي)..وضد (نظام صنعاء الخائن الرّجعي العميل) وضد ("قيادة الحزب" في اليمن) و(العراق) معا في ذات الوقت..أنتظر [مثلي] فقط (اللّحظة المناسبة)..وعندها سترى (فيضاني)..و(زلازلي) و(تدميري لهم) بالجملة والمفرق..المهم الآن [أنّني] طليق..و[مهمّتي] الملحّة..هي أن (أعرف غرماني) أولا..واحدا..واحد..و(البقيّة تاتي)..

تنويهات : بعد (الأعتقال الأول) 25 أبريل 1975م..الذي طال نحو (أسبوع كامل) ب(قصر البشاير)-مبنى (المخابرات اليمنيّة الشّماليّة) في قلب (صنعاء)-إضطرّ المدان بالخيانة الوطنية العظمى "عبدالله أصنج" ل(حلحة الأعتقال) الذي كان (هو) نفسه (ولد الحرام) من (أمر به)..خصوصا بعد وساطة (الشيخ أمين عبدالواسع نعمان) نائب رئيس الوزراء في (دولة الحمدي)..وبعد (الأعتقال الثاني) دام نحو (نهار كامل)..و(ردّي خطيّا على أسئلة التّحقيق الذي نسوه)-(إجابات ذكيّة) ظلّلتهم (عمدا) أكثر ممّا (أفادتهم)-طلبوا [منّي] إحضار [والدي] ل(توقيع ضمانة خطيّة) ب(عدم ممارستي أي نشاط حزبي سياسي) أو (نقابي طلّابي)-الأتحاد العام لطلبة اليمن المؤسّس في (دمشق) و(المغدور لاحقا) في (صنعاء) بعد (المؤتمر العام الأول) الذي شارك فيه [رياض] بأسم (طلبة جبهة التّحرير) 11 أغسطس 1969م-فذهبت مع [رفيق بعثي عزيز] و(شاهد حي على الأحداث) من (صنعاء) إلى (باجل) على طريق (الحديدة)..وبعد تعرّضنا ل(عملية نصب وأحتيال دنيئة حقيرة) من (قبيلي سائق سيارة أجرة مسلّح برشّاش وجنبيّة ومسدّس وأمشاط رصاص) حيث أنزلنا جبرا وعتوّا وبلطجة (تحت التّهديد) في منتصف الطّريق (ليلا) بعد أن (قبض الأجرة كاملة)..وكدت (أشتبك معه)..لولا تدخّل [رفيقي هوّاش] قائلا : (هل ستقاتل وأنت أعزل..شخصا مسلّحا..يا رياض) ؟ّ!..وأخيرا : أشار [إلينا] البلطجي (معا) بيده قائلا : إمشوا في هذا الطّريق-في جوف ظلام دامس..لا تكسره سوى أشعة أضواء سيارة "القبيلي" النصّاب المحتال المضاءة-وحتما ستصلون (القناوص)-على "الحدود السّعودية"-فمشينا (صاغرين) و(القهر ينهشنا معا من البلطجة القبليّة)-البلطجي كان في طريقه إلى (حجّة) للألتحاق بفلول (مجاهد أبو شوارب) الذي (عزله الحمدي) وعينه "سفيرا" لدى (مصر) وهو في (طائرة اليمنيّة) يحمل (رسالة) إلى المنخول بالرّصاص (أنور سادات)-ومشينا طويلا..طويلا..طويلا..سيرا على الأقدام و[نحن] لانرى حتّى ما تحت أقدامنا..من (بلاوي متلتلة)..جراء هول الظّلام الدّامس (المهيب) (المرعب) و(المخيف)..وسط (العقارب الصحراوية) و(الأفاعي) و(الثّعابين) الجائعة..لكن (الله) جلّ جلاله له الحمد والمنّة (ستر علينا معا) طوال الطّريق الذي أستغرق من التاسعة مساءا حتى الرّابعة والنّصف فجرا (تقريبا)..و(أنجانا ربّ العالمين..من موت محقّق)..فواصلنا المسير الشّاق حتى (صياح الدّيك) و(أذآن الفجر) بين كثبان الرّمال صعودا وهبوطا..ولا ندري أين (شرقنا)..من (غربنا)..ولا أين (شمالنا)..من (جنوبنا) في (خريطة السّير في ظلام اللّيل الدّامس البهيم)..(فقط) تابعنا السّر على (ضوء ضئيل على بعد شاسع)..وعندما أراد [رفيقي هوّاش] ان يستريح قليلا على ظهره على التّراب..أو حتى (أن تظهر خيوط الفجر الأولى) فنستضيء [طريقنا]..قلت [له] : هل تريد أن تنهشك (العقارب) أو (الأفاعي) و(الثّعابين)..و(تموت هنا)..؟!من س(يسعفنا لو حدث مكروه غير متوقّع لنا هنا)..؟!فنطّ مثل (الملذوغ) هلعا من الأرض..ولكنه عاد وقال : يا رفيق [رياض] أرجوا من (الله) أن لا يكون هذا (الضوء) الذي نسير بأتجاهه ك(بوصلة) يقع في (جيبوتي)..أو (ميدي)..! وبالمصادفة المحضة (وصلنا) إلى العنوان الصّحيح)..و(هيئتنا) تبدو وكأنّنا (خرجنا للتّو من القبور)..بسبب (تراكم الغبار)..و(الرّطوبة)..و(الأتربة الصّحراويّة النّاعمة) على (كامل جسدينا)..و(ثيابنا)..ويقتلنا (العطش) و(الظّمأ)..نعم..[وصلنا] إلى (الهدف) بتوفيق من (الله) سبحانه وتعالى..فقط لا غير..أي مخيّم (مهندسي طريق القناوص) الممتد حتى (السعودية) حيث كان [والدي] يعمل (مترجما) مع (فريق المستشارين البريطانيين) و(كان توفيقا من الله عزّ وجل من الألف إلى الياء) فقط لا غير..فيا ل(رحمة الله)..و(عونه)..و(توفيقه)..أمّا بعد (الأعتقال الثالث) 11 يونيو 1975م في (تعز)-(أعتقلني) من (شارع جمال عبدالنّاصر) المجرم (إسماعيل صلاح "شرف الدّين" ال(بلا شرف)..و(بلا دين) أصلا بناءا على (أوامر عاجلة من صنعاء) بعد يومين من وصولي مع [رفيقي هوّاش] أيضا-فقد أفلت [رفيقي] من المطاردات الأستخباريّة الأمنية-شارك في المطاردات (أصحاب حسين عثمان عشّال) قائد الجيش الجنوبي الهارب إلى (الشّمال) وأبرزهم (العوبلي)-ووصل (صنعاء) وأبلغ (الأسرة) ب(أعتقالي)..فقامت [والدتي] على الفور بأستئجار سيارة أجرة وأخذت أخواني الأصغر [معها] وعلى طول إلى (القناوص) دوغري مجدّدا-كان [والدي] قد غادر (صنعاء) إلى (القناوس) قبلها بيوم واحد فقط لا غير-لأبلاغه ب(أمر الأعتقال الثالث)..فوصل [والدي] إلى (تعز) سريعا-وقد صار [لي] نحو 20 يوما أو يزيد قليلا في (المعتقل)-ولم تمض يومان أو ثلاث تقريبا حتّى [كنت] مجدّدا (حرّا طليقا) رغم (أنوف كل المتآمرين) على (حركتي)..و(حريّتي) في (شمال الوطن)..وهنا قرّر [والدي] إخراجي من (شمال اليمن) كليّة و(تمريري) بمعيّته إلى (أبوظبي) حيث عمل هناك لمدة نحو عام..ومنها عدت إلى العاصمة العراقية (بغداد)..ل(مواصلة ما بدّاته أواخر 1974م)..وقابلت (المخنّث الشّرجبي) في مكتبه ب(القيادة القوميّة لحزب البعث العربي الأشتراكي) مجدّدا..و(رغما عن أنفه) وكان (حاله..حال مصدوم مقهور مهزوم)..و(وجهه)..أسودا..يابسا..كئيبا..مهانا..مدهمرا..مدمّرا..ك(باطن حذائي)..وفي مكتبه ب(القيادة القوميّة) الذي شهد ديسمبر 1974م (التّهديدات التّصفويّة الدمويّة بيننا) كان موجودا أيضا (السفير العراقي لدى اليمن حسام الدّين عبدالعزيز السّامرائي)..ولهذا أيضا (قصّة أخرى طويلة) خصوصا عندما دخلنا عليه جبرا (مقر السّفارة العراقيّة في صنعاء)..و(أنذرناه بقوّة) و(وضوح تام)..ب(ضرورة إبلاغ القيادة القوميّة عن صراعات المنظمة)..وإلا فل(يتحمّل النتائج)..و(المسؤوليّة كاملة)..(عمّا سيحدث)..!

ول..(هذا كلّه)..لم يجروء (المخنّث الشّرجبي) على دخول (اليمن) إطلاقا..إلا بعد أن خرج [رياض القاضي]..و(أطمأن) للعمل دون حياء أو فياء من (البعثيين في كل اليمن)..في خدمة (الطّالح ولد العاهرة السنحانيّة ناصية مقصع) و(أجهزته المخابراتيّة)..وهذا (من باب التّوثيق) و(كشف الحقائق الدّأمية) من (عدن) ل(تعز) و(صنعاء) و(الحديدة) وحتى (بغداد)..مرورا ب(دمشق)..(بيروت)..(الكويت)..(أبوظبي)..و(دبي)..وأخيرا (القاهرة) ف(صنعاء) من أول وجديد..فقط..لا..غير..

كانت صدمة (المخنّث الشّرجبي) المذكور..(صدمة قويّة) وكذلك (صدمة مثيله الأصنج)..بسبب (عدم أستمرار أعتقالي لأشهر) أو حتّى (سنوات)..بين (صنعاء) و(تعز)..ولكنّ عودتي ل(بغداد) هذه المرّة..كانت لوضع (النّظام العراقي) نفسه..(أمام المحك)..فأوصلت (قضايا الصّراع داخل الحزب في اليمن)-جنوبه ثمّ شماله-إلى (صدّام حسين) بمقر مكتبه ب(المجلس الوطني العراقي) وعبر سكرتيره الشّخصي والخصوصي (حامد حمّادي)-شقيق عضو القيادتين القوميّة والقطرية للحزب (سعدوم حمّادي) مؤلّف كتاب (قضايا الثذورة العربيّة)-وعندما (أيقنت..تمام اليقين) بأن (علّة البعث في العراق) هي (صدّام حسين) نفسه..وتماما كما هي (علّة البعث في سوريا) ممثّلة ب(حافظ أسد) ومن قبله (اللّجنة العسكريّة) التي نفّذت (إنقلاب 23 شباط/فبراير 1966م) الذي (طالبت منظمة الحزب في اليمن) في مارس 1966م-(البيان) موثّق بمجلّة (الجندي) الشّهريّة السوريّة-ب(تحقيق قومي حزبي) لمعرفة (أسباب بواعث الانقلاب)..بعدها غادرت (الحزب)..و(العراق) معا..و(نهائيّا)..و[أنا] على (قناعة تامّة) من أن (الحزب)..و(العراق) معا..ذاهبان إلى (التّهلكة المحقّقة) دون شك..ولا..ريبة..وهذا ماحد (فعلا) لاحقا.

عدت إلى (صنعاء) بعد قضاء نحو 6 أشهر بالعاصمة المصريّة (القاهرة)..وألتحقت ب(كلية الشّريعة والقانون) ك(منتسب)..ول[أنّني] نجحت في السّنة الأولى..وذهبت في سياحة إلى (مصر) ثمّ (اليونان)..فقد أنتظرني (الحاخام اليهودي المتأسلم الشّاذ نفسيّا وعقليّا وجنسيّا)-طلع [لي] غريم].دون معرفة سابقة [بيني] و(بينه)-المدعو (عبدالمجيد زنداني) حتى موعد (أداء أمتحان السّنة الثانية)..وفي (قاعة الأمتحان) حدث (أشتباك لفظي حاد بيني وبينه) أمام (بقية الطّلاب والطّالبات)..وعندما علم ب(أنّني عدني)..وكمان من (سلالة قضاة عدن الشّرعيين)..زاد (حقده) وتضاعف (غلّه)..وقال بالحرف الواحد : (لن تدخل أمتحانات السنتين القادمتين إلا بعد المرور على مكتبي) وأضاف (سنعمل لك إمتحان خاص بمستواك) وليس ب(مستوى عموم بقيّة الطلاب)..ولهذا (قصّة أخرى طويلة) سأعود إليها في وقت مناسب إن شاء الله.

سألني [رفيقي البعثي] بعد خروجي من (اليمن) مؤقّتا إلى (المهلكة السّعوديّة) :

ألن تعود لتواصل دراستك الجامعيّة..يا [رياض]..؟!

  رددت عليه فورا وبلا تردّد وب(منتهى اليقين) : (الشّهادة الجامعيّة) التي تخرج من بين نعال (زنداني) ستكون حتما (وصمة عار مخزية..على جبيني..طوال حياتي) و(لن أغفر لنفسي ذلك أبدا)..ولذلك (لا أحتاجها)..وسأدوس ب(حذائي) النظيف الأنيق بل (الأكثر طهرا) منهما (معا) على ال(شهادة)..وعلى (وجه زنداني) نفسه..وسأثبت [ذاتي] من (دون شهادة من أحد)..كائنا..من كان..(على وجه الأرض)..و[أنا رياض]..[إبن المناضل الحسين] و[حفيد القاض الثّائر عبدالله عمر شرف القاضي]..ولن ترى من [رياضَ] إلا كل من (يسر جماهير الشّعب اليمني) في (الدّاخل) و(الخارج)..(منافئا)..و(مهاجر) وسأجعلهم (أضحوكة العالم) كلّه وبأسره..و(الأيّأم بيننا) يا [رفيق هوّاش]..(لن أعود..قبل أن أمحقهم تماما)..ثق (هذا وعد)..هذا..يقين)..

(الهيئات الأجنبيّة) التي عملت لديها كانت (توفّر لليمن متطوّعين) في خدمات متعدّدة ومنهم (أطباء) + (مهندسون مدنيون لمشاريع المياه) و(الكهرباء) و(الطّرقات) وحتى (خطوط إشارات المرور في صنعاء)..و(قرى نائيّة) وبينهم أيضا (طبيبات) + (ممرّضات)..+ (معلّمو مهن فنيّة وحرفيّة) وحتى (قابلات) يعملن في (المناطق الريفيّة)..وبينهم أيضا (جواسيس) لل(C.I.A) و(أخواتها)..و(على نفقة بلدانهم) بالطّبع..وكانت (أخلى..أجمل..بل أروع أيّامي) في (صنعاء) و(خارجها) فقد شاهدت (معظم قرى بلادي) من خلال (رحلات زيارة مشاريع التّنمية) في (الشّمال)

في (زنزانة الأعتقال السّابع والأخير) الأنفراديّة..أقسمت و[أنا] أنزف داميا جرّاء (التّعذيب الحيواني)..[أقسمت] على (الثّأر السّياسي) و[قرّرت الخروج نهائيّا] من (اليمن) كلّه..بعد أن قالوا [لي] حرفيّا تحت التعذيب : أي كلمة تكتبها..أو تنشرها داخل اليمن أو خارجه..ستكون سببا كافيا ل(قتلك) و(رمي جثّتك) في بئر "قصر البشاير الجاف" و(لن يعلم بمصيرك أحد كائنا من كان) أبدا..وكان الأعتقال بسبب مقالتي (الوحدة اليمنيّة..بين التناول السّطحي..والمعالجة الهادفة)..ولذلك قالوا ل[والدي] عندما سأل [عنّي] عندهم : غير موجود لدينا..(يمكن عاد سرّا إلى عدن) !

(المقالة) المشار إليها هرّبتها إلى (بيروت) عبر (صديق تحريري/ناصري/عدني/شمالي) ونشرت بمجلّة (أضواء اليمن) اليمنيّة/البيروتيّة لصاحبها المسترزق اللّبناني (عبدالرّزاق فرفور) بعدد أواخر ديسمبر 1980..ونزعت (صفحتي المقالة) من (كافة نسخ العدد) ب(مطار صنعاء الدّولي] فور وصولها..ثمّ واصلوا (نزع الباقي) في (وزارة الأعلام اللّوزي)..وبعدها بأيام وغداة (ليلة رأس السّنة الميلاديّة) جرى (الأعتقال السّابع والأخير)..مع (شقيقي الأوسط) و(عشرات الرّفاق البعثيين المنسحبين من الحزب) وكذلك العشرات من (المناضلين اليمنيين) وحتى (الجيران)..لذا لزم التّنويه.

في (صنعاء) وإلى جانب (دراستي الجامعيّة كمنتسب لكليّة الشّريعة والقانون) باشرت العمل ك(مدرّس لغة عربيّة للأجانب) ك(لغة ثانية)..وذلك (أولا) لدى (فرقة السّلام الأمريكيّة) ثم (جنود مارينز السّفارة الأمريكيّة) ومن بينهم (سكرتيرة السّفير) شخصيّا وكانت (إمرأة شقراء رائعة الجمال)-آه..كانت أيّام..ولا أروع منها إطلاقا في (صنعاء) و(بير العزب)..!-و(طليقة أحد قياديي منظمة التحريك الفلس/طينيّة)..ثم (منظمة التّنمية الهولنديّة) و(موظفي مكتب هيئة الأمم المتحدة الأجانب) وأخيرا (هيئة التّنمية الألمانيّة)..وذلك جنبا إلى جنب مع (دراستي الجامعيّة) ك(طالب منتسب) و(كتاباتي السّياسيّة) في (الصحف اليمنيّة) ب(صنعاء) ك(هاو) بادئ الأمر..و(غير متفرّغ)-كان الفاسد الرّخيص (محمد الزّرقة) رئيس تحرير صحيفة "الثّورة" الرسميّة الحكوميّة يسرق (مكافآتي) على (الأنتاج الفكري) دون أن أعلم على الأطلاق أن هناك (مكافآت للكتّاب) أصلا-حتى جاء (أعتقال الفاتج من يناير 1981م)..وكان (الأعتقال السّابع والأخير)..و(الأسوأ في كل حياتي) بالطّبع..وبعد خروجي من (زنازن التّعذيب) خرجة (الأسود) التي تمرّ على (شفرات السّيوف)..و(تأتي المنيّة من بابها) كما قال شاعرنا (فيلسوف الثّورة اليمنيّة المغدور الشّهيد محمد محمود الزّبيري) رحمه الله..غادرت (اليمن كلّه) إلى (المهلكة المجاورة) ثمّ حتى اليوم في (المنفئ الألماني)..وليس في (بوصلتي) سوى : (إسقاط نظام الحكم الفاشييّن الفاشلين) في كل من (عدن) و(صنعاء)-كما جاء حرفيّا في (برنامجنا السياسي) و(بيان الأشهار) أكتوبر 1981م-ب(كل الوسائل المشروعة) وحتى (غير المشروعة) والتي ليس من بينها قطعا (الوقوف مع العدوان الأعرابي) ولا مع (ذيوله المرتزقة الدّنيئة والخسيسة المستهلكة عفّاشيّا)..و(أحمريّأ)..وأخيرا (إعرابيّا/سعوديّأ/ظبيانيّا)..وبينهم (نعال) محسوبين على "الحزب الأشتراكي"..و"التنظيم النّاصري"..وحتّى ما يسمّى "إسلاميين بتاع كلّه"..و"سلفيين..تلفيين..مرتزقة فاسدين"..بالولادة..والتنشئة..و(التّعبئة)..و(العلف)..و(الكسوة)..و(التمويل)..و(التسليح)..وهلمجرا..وهذا [شرف كبير لي] ول[كل رفاقي الأوفياء في المنافئ مثلي] و[معي] ولله الحمد والمنّة..والحمد للّه أكثر..أكثر..أكثر : أن (كفاحنا) الطويل و(المرير)..قد(أثمر..أثمر..أثمر) أخيرا..و(أنكشف للأجيال) بجلاء مابعده جلاء..(صدق كل ماكنّا ومازلنا نقوله)..في (حكّام اليمن الخونة..القتلة..المرتزقة..السّفلة)..وهنا تكمن (العظمة) بكل (تفاصيلها)..و(تجليّاتها) المحترمة..ف(من يضاهينا) عزّأ..وفخرا..وشموخا..؟!من..؟!بالله..من..؟!

خلاصة (تجارب المحن)..و(التحدّي)..

"الدّولة"..أي "دولة"..في (العالم) بأسره..ال"دولة"..التي (تراقب)..!(تلاحق)..!بل (تطارد)..!(تعتقل)..!(تزنزن)..!(تصفّد بالأغلال الحديديّة)..!ثم (تعذّب)..!(مناضلا ثوريّا وطنيّا شابّا فتيّا صادقا مخلصا وفيّا) و(صاحب مبادرات تحدّ..في سبيل إحقاق الحقوق) و(رفع المظالم)-و[هو] معصوب العينين..(مكبّل القدمين)-بل تعادي وتحاصر (نقابيّا طلابيّا نشطا)..و(شبل كفاح ثوري تحرّري وطني مسلّح ضد الأستعمار الأجنبي)..و(كادر حزبي متألق) ب(مؤهّلات قياديّة نضجت عبر مراحل كفاحيّة) و(ذي تأثير أجتماعي وثقافي ملموس)..و(مشهود له من الأعداء قبل الأصدقاء)..و[هو] لم ينه بعد (مرحلة الثّانوية العامّة) أو يتجاوز (أمتحانات مرحلتها الدّراسّية الأخيرة) في (عدن) ثمّ (صنعاء)..هي "دولة" وبكل (معيار)..و(مقياس)..و(ميزان)..(لا تستحق البقاء..جاثمة على صدور ورقاب أبناء الشّعب)..أي (شعب) في (العالم)..وينبغي أن (تختفي) تماما..ونهائيّا..من (الوجود) على وجه الأرض..بأسرع وقت..وبلا تأخير..بل (لابد من أسقاطها شعبيّا) فورا..أو ب(القوّة الثّوريّة المسلّحة) حتّى..وكل هذا الذي سبق-(الأحداث الدّامية المذكورة) آنفا-جرت وحدثت ل[رياض]..فيما كان (المخنّث) الكبير "قاسم سلّام شرجبي" يصرف (رواتبا عراقيّة منتظمة)..وحتّى (ميزانيّات) ل(كبار مشائخ اليمن الشّمالي الرّجعيين)..و(عملاء العدو السّعودي)..في (صنعاء) و(خارجها)-على رأسهم (مجاهد أبو شوارب) وذيله (أحمد حنظل) مثالا لاحصرا-بل و(يهديهم) بأنتظام (مسدسات) و(رشاشات كلاشن كوف) ذهبية..!فضيّة..!وعاديّة..!مكتوب على جانبيها نحتا (هديّة من قاسم سلام عضو القيادة القوميّة لحزب البعث العربي الأشتراكي)..!تصوّروا..!هكذا..دون حياء..ثم وصلت سفالات (المخنّث الشّرجبي) المذكور-مركبة (القبطان) و(الجعطبي) ما بين (بجيشة التوّاهي) و(مراحيض المدرسة الأهلية) في ذات (التوّاهي) قبل أن يستلمه (عبدالله يعقوب بشارة) في (ثانويّة الشّويخ) ب(الكويت)-وصلت سفالاته ومجاملاته ل(من) يعتقلون ويعذّبون "رفيقه" في الحزب الشّاب العدني التّحريري [رياض حسين القاضي] إلى درجة أن يطلب من (المشنوق غير مأسوف) عليه السّافل "صدّام حسين"-ولد (العوجة)..و..(مجهول الأب)-ويشير عليه بأن (يهديهم) أيضا (كوبونات نفط عراقي) لبيع كمّياتها لحسابهم الشّخصي في (موانئ دبي)..وعلى رأسهم الخنزير عميل العدو السّعودي الأول والوكيل الحصري المعتمد المدعو "عبدالله بن حسين الأحمر"..والعياذ بالله..وقس على ذلك (عزيزي القارئ الحصيف)..قس على ذلك..باركك (الله)..!.

تنويه : هذه (التناولة) مازالت (قيد التّصحيح) و(التّنقيح)..و(الأضافات)..لذا لزم (التّنويه)

(التحرير) نت - المنفئ الألماني - الأثنين 17 مارس 2014م

كلام الجاهل الأمّي المتآمر الخائن والغادر ب(قادته) و(حبايبه)..(علي ناصر مركبة) الشّهير ب(إرفع أمشكّة..يا..رفيغ)..!

صدى عدن - عدن :

14 مارس 2014م

 

بقلم / علي ناصر محمد

انتقل الى رحمة الله المناضل والفدائي والسياسي والدبلوماسي احمد عوض حيدره بعد رحلة طويلة من النضال من اجل تحرير الجنوب والاستقلال في 30 نوفمبر 1967 ومسيرة مشرفة في بناء الدولة الجديدة في جمهورية اليمن الديمقراطية الشعبية ، وتنقل في عدد من المناصب في الداخل والخارج وكان الراحل مثالاً لموظفي الوزارة في الجدية والمثابرة الى جانب أدواره في مسيرة النضال الوطني التي خاضها في مختلف المناصب التي تقلدها وآخرها سفيراً لليمن الديمقراطية لدى دولة الامارات العربية المتحدة حتى عام 1986م والتي شهدت تطوراً ملحوظاً في فترة توليه منصب السفير في علاقات اليمن الديمقراطي بدولة الامارات العربية المتحدة .

وكان الفقيد يحظى باحترام وتقدير كل من عرفوه في الداخل والخارج وترك بصماته في كل المناصب التي تقلدها وكان نموذجاً مشرف لما يتمتع به من صفات جميلة ورمزاً للتواضع والاخلاق والدبلوماسية من طراز رفيع باجماع كل من عرفوه خلال مسيرته في السلك الدبلوماسي الخارجي ، وعندما كان يطل في أي من المجالس الرسمية او الشخصية يفرض احترامه بقامته الطويلة وابتسامته الجميلة التي لا تفارق محياه اين ما كان حتى في الظروف الصعبة التي كان يتغلب عليها بارادته وحبه للحياة والناس ، وكان احمد عصامياً بنى نفسه بنفسه حتى وصل الى مرتبة السفير.

وعندما علمت بوفاة الاخ العزيز احمد عوض حيدره اتصلت بالشيخ نهيان قبل اولاده عبد السلام وبسام وبقية الاسرة فهو الاب الذي احتضن احمد حتى وفاته وعالج اخيه ناصر قبل ذلك حتى وفاته ايضاً بينما لم يسأل عنه المسؤولين في صنعاء في حياته ومرضه وحتى وفاته وهو الذي ساهم في النضال ضد الاستعمار البريطاني وفي بناء الدولة الفتية جمهورية اليمن الديمقراطية الشعبية وافنى حياته من اجل الوطن العزيز الغالي على قلبه ، وانا لا اوجه عتاباً لأحد من الذين يكتبون البيانات والنعي بعد وفاة هؤلاء الشرفاء الذين كان يجب الاهتمام بهم في حياتهم قبل مماتهم. وكان السفير احمد عوض قد عاش في دولة الامارات العربية المتحدة منذ العام 1986م وفي رعاية رئيسها وقائدها الحكيم الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان كغيره من اليمنيين والعرب.

وبوفاته خسر الوطن مناضلاً شريفاً من ابنائه وخسرت اسرته الاب الحنون وخسر اصدقائه صديقاً وفياً، تغمد الله الفقيد بواسع رحمته واسكنه اعلى مراتب الجنة وانا لله وانا اليه راجعون.

علي ناصر محمد لـ"العربي الجديد": القيادات الجنوبيّة شاخت وفشلت

صدى عدن - عدن :
28 أبريل 2014م

حاوره : جمانة فرحات 

مرّت عشرون عاماً على حرب العام 1994 في اليمن، وبقيت"القضية" الجنوبية من دون حلّ، ولا تزال القوى السياسية في الجنوب منقسمة بين مؤيد لخيار الفدرالية ضمن يمن واحد، وساعٍ لـ"فك الارتباط" والانفصال، وبين من   يصرّ على بقاء الأوضاع على ما هي عليه اليوم. 


وفي أجواء ما قبل حلول ذكرى 27 أبريل/نيسان، التقى "العربي الجديد" الرئيس السابق لليمن الجنوبي، علي ناصر محمد، بمناسبة حلوله في بيروت، ليؤكد أن "لا حل لمشاكل اليمن إلا بحل القضية الجنوبية حلاً عادلاً يرضي الشعب في الجنوب". 

وبينما يواصل محمد التمسك بموقفه المؤيد للفدرالية، فهو يرى أن "قوة الحراك الجنوبي تكمن في حفاظه على سلميته"، مشدداً على أنه "حان الوقت لأن يتحمل الشباب مسؤولياتهم".


وينظر علي ناصر محمد إلى ما يجري اليوم في اليمن عموماً، والجنوب تحديداً، بكثير من القلق، وهو لا يتردد في انتقاد "القيادات التاريخية" للجنوب، من دون أن يستثني منها نفسه، على قاعدة أنها "شاخت وفشلت في تلبية مطالب ابناء الجنوب".


ــ مضت ثلاثة أشهر على الحوار الوطني اليمني هل تعتقدون أنه نجح أم فشل؟ وكيف تنظرون إلى مخرجاته في ما يتعلق بحل مشاكل اليمن عموماً، والقضية الجنوبية خصوصاً؟


* الحكم بنجاح أو فشل الحوار الوطني في اليمن يتفاوت وفقاً لمرجعية من يطلق الحكم عليه. ولقد أكدنا على مسألتين مهمتين في ما يتعلق بالمخرجات. الأولى: أن تحاكي متطلبات الواقع وطموح الشعب، والثانية ألا يتم فرضها بالقوة.

ـ ما هي الخطوات التي ترون أنه لا بد منها لمحاولة إنصاف اليمنيين في الجنوب؟


* لدينا رؤية واضحة ومعلنة تتوافق مع رؤى أطراف معنية بهذا الشأن. وكان على السلطة تنفيذ النقاط العشرين والنقاط الإحدى عشرة في هذا الخصوص، بعدما شكّلت وثيقة أولية لإجراءات بناء الثقة وإثبات حسن النوايا وتلطيف الأجواء المكهربة والتي تزداد سخونة بصورة تصاعدية.


ــ ما الذي يحول دون ذلك من وجهة نظركم؟


* الجدية في إيجاد حلّ من عدمها، مرهونة بما يحدث على أرض الواقع من إجراءات عملية. وأكدنا مراراً على أهمية معالجة آثار حرب 1994. وفي تقديرنا أن لا حل لمشاكل اليمن إلا بحل القضية الجنوبية حلاً عادلاً يرضي الشعب في الجنوب.



ـ ما هو موقفكم من صفة "الاحتلال" التي يطلقها بعض الجنوبيين المؤيدين لخيار فك الارتباط على السلطات اليمنية؟


* مثل هذه التوصيفات مرايا تعكس حجم التذمر الذي مردّه ممارسات على الأرض استمرت منذ حرب 1994 وحتى اليوم. ولكل فعل رد فعل مساوٍ له بالمقدار، ومضاد له بالاتجاه كما تقول إحدى النظريات، والمهم هو كيف تستطيع كافة القوى المساهمِة في بلوغ الناس مرحلة استخدام هذه المصطلحات، أن تصنع حالة بديلة مغايرة على الأرض، تتغير معها المشاعر فتتغير التوصيفات بصورة آلية عبر المرور بمرحلة تغيير حقيقي تكفل إعادة الترميم وتسهم في تقويض ثقافة الكراهية التي تشكل اليوم أخطر مخرجات عقدين من الزمن الإقصائي البغيض.


ــ هل تعتقدون فعلاً أنكم مع أعضاء "مؤتمر القاهرة" تشكلون تياراً له تمثيله الشعبي في الجنوب؟ أم أنكم أقرب إلى نخبة سياسية تكتفي بالتعبير عن رؤيتها، من دون أي سند أو تمثيل شعبي داخل الجنوب.


* النخبة السياسية إن لم تعبر عن مكنونات الشعب، فلا معنى لنخبويتها، وبدورنا لا نغرق في التمثيل الشعبي الكمي بقدر ما يهمنا الكيفية التي يعيشها الشعب لنعبر عنها ونترجم همومه وتطلعاته.


ــ عُقد قبل  شهرين لقاء في بيروت جمعكم مع زعيم الحراك الجنوبي حسن باعوم ونائب الرئيس اليمني السابق علي سالم البيض. المعلومات التي تسربت بعد اللقاء أشارت إلى أنه لم يتحقق أي خرق على صعيد تقريب المواقف بينكم.



* هذا اللقاء هو امتداد للقاءات سابقة منذ 2009 وسنواصل الاتصال بكافة الأطراف السياسية بما يخدم شعبنا ووطننا، وطي شعبنا صفحة الماضي بالتصالح والتسامح التي مهدت للحراك الجنوبي السلمي الشعبي المعبر عن ارادة شعبنا في الجنوب.


ــ تتعالى أصوات داخل الجنوب، تتهمكم مع علي سالم البيض ورئيس الوزراء السابق حيدر ابو بكر العطاس، بأنّكم تريدون استمرار فرض وصايتكم على الجنوب. لماذا لا يفسح المجال أمام الشباب لتكوين نخبة سياسية جديدة في الجنوب؟


* يجب أن نعترف أننا قد اخفقنا في هذه الجهود على مدى الأعوام الماضية، واخطأنا بحق شعبنا ولم نستفد من دروس وعبر الماضي، وحان الوقت لأن يتحمل الشباب مسؤولياتهم بعدما فشلت وشاخت ما تسمى القيادات التاريخية في الحزب الاشتراكي أو غيره من الأحزاب في تحقيق مطالبهم. لقد عمدنا إلى ترجمة هذا التوجه عملياً من خلال هيئات مؤتمر القاهرة، ورفضنا ونرفض الوصاية على الجنوب من أي كان، كما عبرت بصورة شخصية عن عدم رغبتي في الحاضر والمستقبل بتحمل أي مسؤولية في الحكم الذي جربناه من أدناه إلى أقصاه، وأقصى ما نريده اليوم هو أن نبحث عن حل لقضية الجنوب العادلة وليس عن حل لقضايانا الشخصية.


ــ سرّب مقربون من الرئيس اليمني، عبد ربه منصور هادي، قبل أسابيع، معلومات عن لقاء موفد منه، وهو وزير الاتصالات، أحمد عبيد بن دغر، بكم في القاهرة، في حين نفيتم حدوث اللقاء لتواجدكم في بيروت. ما الذي يدفع لتسريب معلومات خاطئة؟ وهل من قناة تواصل بينكم وبين هادي؟ وما هي الرسائل المتبادلة؟


* تحدث مثل هذه التسريبات كثيراً، منها لإحداث بلبلة في أوساط الحراك وقياداته، ومنها لأخذ سبق صحافي، وقد اطلعت أخيراً على ما نشر بشأن بعض اللقاءات في القاهرة التي استمرت لعدة أيام تخللتها ضيافات وغير ذلك من الفبركات الصحافية في جلسات القات، وقد انتشرت ظاهرة التسريبات واصبحت موضة بسبب كثرة عدد المواقع الالكترونية في ظل غياب الاحداث أحياناً والتطورات الداخلية. أنا على تواصل مع الجميع داخل اليمن وخارجه، ونحن نهتم بقناة تواصلنا مع الناس عبر كل الوسائل المتاحة.



ـ عامان مرا على حكم الرئيس هادي. كيف تقيّمون التمديد له، وكيف تنظرون إلى ادائه كأوّل جنوبي يتسلم الحكم في اليمن؟


* التمديد عبرت عنه القوى الدولية الراعية للمبادرة الخليجية وآليتها التنفيذية، وهي من تتحدث عن انتقال السلطة أو استكمال انتقالها والتي لم تنقل بعد بحسب بعض تصريحاتهم، وعن التغيير الذي لم يتحقق وإنما يُراد تحقيقه، وهذه القوى هي التي تبدو اليوم المتكأ الذي تستند عليه قوى التوافق التي تتقاسم السلطة والثروة في صنعاء أكثر من استنادها للثورة الشعبية التي طالبت بتغيير النظام. المهم كيف ينظر الشعب لادائه في الحكم. أما أنه أوّل جنوبي يتسلم الحكم في اليمن، فهذا نتيجة وليس مقدمة، ودوماً النتائج تأتي معبرة عن مقدماتها، ومحاكية لها بكل ما تحمل من تراكم. لا شك أنها مقدمات مختلفة عن تلك المقدمات التي أدت إلى صعود رئيس شمالي قبل الوحدة في جمهورية اليمن الديموقراطية الشعبية، كنتيجة كانت معبرة عن فلسفة حكم مختلفة لا تكرس الهويات المناطقية، والشعب لا يهمه من يحكم بقدر ما يهمه ما يقدم له من حقوق سياسية واقتصادية واجتماعية، وفي المقدمة من كل ذلك، الحياة الحرة الكريمة كما جاء في الآية الكريمة: "وَهُوَ الَّذِي أَطْعَمَهُمْ مِنْ جُوع وَآمَنَهُمْ مِنْ خَوْف". يترحّم البعض على الأيام الماضية، فنحن عندما كنا في الحكم في الجنوب، وكان ينقص شيء على الشعب، كانوا يترحمون على عهد احمد السركال، أي الاحتلال البريطاني، وهذا ينطبق على جميع المراحل.


ــ يقول المعارضون للرئيس هادي إنه لا يزال يعتمد في حكمه على القوى التقليدية نفسها. ما رأيكم؟


* للإنصاف، لا يمكن له أو لغيره أن ينأى بنفسه عن أدوات الرئيس صالح. فالرئيس هادي جزء من حزبه (المؤتمر الشعبي العام) وأدواته السياسية والاجتماعية والعسكرية تشكل الجزء الوافر من منظومة الحكم القائم التي شكلت خريطة طريق المرحلة الانتقالية

***

يمنات - صنعاء :
يمنات - صنعاء :
(تعليقات) و(ردود) الرّفيق [القاضي]
عدن الغد - عدن :
الأربعاء 22 فبراير 2017م
[1] لو قالها (إبليس اللّعين) ل[صدّقته)..أمّا (أنت) فلا
موقع (عدن الغد) - الأربعاء 22 فبراير 2017
رياض حسين القاضي - إبن عدن
المنفئ الأضطراري الأجنبي - (ألمانيا)
كما في (العنوان)..(نصّا)..و(حرفا) : لو قالها (إبليس اللّعين)..ل[صدّقته)..و(فورا)..أمّا (أنت) فلا..وألف..(لا)..ولا (سنتيمتر واحد) أو (مليجرام)..أو (إنش واحد)..لماذا..؟!-سؤآل مشروع-بأختصار : ل[أنّي] شخصيّا (أعرفك..حق المعرفة)..(عاجنك)..و..(خابزك)..(غاسلك)..و(ناشرك)..و(فاضحك)..يعني ب(أختصار مماثل) : مجرّد (كذأب)..(منافق)..(جاسوس معتمد لأجهزة المخابرات السّعودية)-وزارة الدّاخلية جناح (أحمد) وهو شخص [أعتقد] انّه (محترم) إلى حدّ ما-فلا تدّعي (المروءة)..و(الشّرف)..ولا تنس أبدا (قسمك المغلظ)-دون حياء من (الله) و(رسوله) و(الشّعب اليمني) قاطبة (جنوبه)..و(شماله)-نعم..نعم..نعم..أمام (الشّعب اليمني) كلّه..في (الدّاخل)..و(الخارج)-(منافئا إضطراريّة)..و(مهاجرا أختياريّة)-بأن مولاك (الطّالح عفّاش الدّم سنحاني ولد ناصية مقصع)..هو (أصلح..من..يحكم..اليمن)..!فلا تنس..ولا تتناسى (كل هذا وذاك)..أو تحاول تغيير (ثوبك الوسخ) منذ عقود..وعقود..(أستر حالك) و(أسكت)..فقط..لا..غير..ف(هل هذا كثير)..؟!.
[9] هذا ال(جفرة)..حاقد حتى على (الجفري عملاق الجنوب)..!
موقع (عدن الغد) - الخميس 23 فبراير 2017
رياض حسين القاضي - إبن عدن
المنفئ الأضطراري الأجنبي - (ألمانيا)
كما في (العنوان)..(نصّا)..و(حرفا) : هذا ال(جفرة)..حاقد حتى على أخيه (الجفري الكبير : عملاق الجنوب)..!-(جفرة) تعني (غنمة) ب(اللّهجة السّعوديّة) وأيضا كما يسمّيه كفلاؤه (السّعوديون)-ف(هو) لا علاقة (له) إطلاقا وقطعيّا ب(الحركة الوطنيّة) فقد كان في الخمسينات والسّتينات يتعلّم (دروس وفنون علوم الجوسسة) ب(كليّة الشّرطة) بمدينة (حلوان) المصريّة جنبا إلى جنب مع (ولي أمره الخصوصي أحمد بن عبدالعزيز آل سعود نائب وزير الدّاخليّة السّابق) وكان يشتغل (حارسا له) في (مدينة الملاهي) و(شارع الهرم)..بالعاصمة المصريّة (القاهرة)-من هنا جاءت صورته التي يتباهى بها وهو يصافح الزّعيم القومي العربي الثّائر [جمال عبدالنّاصر]-وكان (عملاق الجنوب) مؤسّس (أول تنظيم للحركة الوطنيّة العدنيّة/الجنوبيّة/اليمنيّة) في (عدن) مطالع الخمسينات أي أخوه الأكبر الرّاحل (محمّد علي الجفري) يحذّر (قيادة الرابطة) بأستمرار ووضوح تام من (علاقات جفرة) ب(أجهزة المخابرات السّعودية)-قالها وصارحني بهذه (الحقيقة) مسؤول الأعلام الرّابطي من(عدن) وحتى (مصر) المرحوم الأستاذ (أحمد عمر بافقيه) بمدينة (جدّة) 1982م-ويقول (لهم) حرفيّا : لو صعد هذا النّذل (جفرة) إلى (قيادة الرّابطة) يوما ما..فسيبعها (خردة) ل(أسياده السّعوديين)..ولهذا حارب (جفرة) كل ذكر..وحرف..وكلمة ولو هامشيّة بشأن (تاريج عملاق الجنوب الرذاحل محمد علي الجفري)-راجع كتيّب (فلسفة الجفري) ل[رياض القاضي] القاهرة عام 1982م-وكذلك (أهمل تماما) و(همّش عمدا) حتى اليوم تاريخ أخويه (الأستاذ عبدالله علي الجفري) و(أحمد علي جفري)-(جاسوس وزارة الداخليّة السّعوديّة) أيضا-وقبلهم جميعا المرحوم (علوي علي الجفري) أول مسؤول ل(مكتب الرّابطة) في (المهلكة) المذكورة..وكان شخصيّة وطنيّة قويّة معتزّة بنفسها وذاتها (الجنوبيّة) بل كان (الأجنبي الوحيد) الذي يدخل على (الملك المنخول بالرصاص فيصل آل سعود) دون موعد..أو تفتيش..أو أنتظار..يعني : يزبط (الباب) برجله..ويدش (جوّه) من غير لا (إحم) ولا (دستور)-فقد كان يعتبر (من كبار رجال الجنوب المقاتلين) وما أن ظهر هذا المسخ (جفرة) حتّى أصبح يهينه حتّى (حارس مكتب مدير الجوازأت) بمدينة (جدّة) السّعودية اللواء (الرّوسي/الهندي) الأصل المدعو (يوسف فاضل) وقد رأيت الأهانة ل(جفرة) بأم عيني الأثنتين بعد أن كدت (أشتبك) مع (يوسف فاضل) بمكتبه بسبب (محاولته إعاقة سفري) وحصولي على (وثيقة سفر سعوديّة) للسّفر إلى (ألمانيا) أواخر عام 1985م وذلك بسبب (سحب جواز سغري اليمني الصّادر في صنعاء) بتاريخ 1 يوليو 1975م وبرقم (150/ج)-يعني جنوبي..!-ومازال (جواز سفري) محجوزا لدى "كفيلي"-(الحر)..كفيله (الله) يا أوباش ورعاديد-دون طلب [منّى] أو (معرفة سابقة) بالمدعو (جفرة) أو أخيه المرحوم (أحمد علي الجفري)..وهذا (الموضوع بالذّات) هو (أحد أسباب النّزاع..والصّراع..بيني..وبين حكّام المهلكة السعودية) منذ ذلك التّاريخ وحتى اليوم..وماضاع (حق)..وراءه (مطالب..حر..نمبدئي..ناهيك عن صلب..جسور)..و(ماخفي..كان..أعظم..أعظم..أعظم). (ملحوظة لازمة) : عندما أردت أخذ صورة عن (جواز سفري) من (جوازات جدّة) بناءا على توصية من (جفرة) هذا نفسه إلى مسؤول قسم "الجنوب العربي" في (جدّة)-يدعي (عثمان الغامدي)-علمت بأن (ملف إقامتي) لديهم قد خرج من (جوازات جدّة) مرّتين..خرج..إلى (وزارة الدّاخليّة السّعودية) في (الرّياض)..ثم (عاد)..وخرج مرّة ثانيّة و(لم يعد جواز سفري) فيه..أو (ضمن محتوياته)..!والأفظع أن (جوازات جدّة) قد غيّرت (محل ميلادي من عدن)..إلى (حضرموت)..؟!و(معركة أستعادة جواز سفري مستمرة حتى اليوم) وكذلك (جوازات سفر بقيّة أفرد الأسرة كاملة)..!..والأيّام (بيننا).
عدن الغد - عدن :
الأربعاء 22 فبراير 2017م

أتوجه بهذا البيان والنداء:

أولاً إلى نفسي...

ثم إلى كل أبناء شعبنا في الجنوب العربي...

إلى الشرعية والسلطات جميعاً وأجهزتها...

إلى المقاومة الجنوبية بكل قياداتها وأطرافها...

إلى كل المكونات السياسية والحراكية الوطنية الجنوبية وقياداتها...

إلى الإعلاميين في كل وسائل الإعلام...

إلى منظمات المجتمع المدني جميعاً بكل تخصصاتها النوعية والفئوية، صاحبة الدور الفاعل والمأمول...

إلى كل مستخدمي وسائل التواصل الاجتماعي...

إلى حرائر الجنوب اللاتي يتعرضن للمعاناة ويواجهن التحديات بصبر وثبات واللاتي عليهن الدور الأساسي في وحدة المجتمع...

إلى الشباب حصن الحاضر وبناة المستقبل...

إلى أرباب الأسر الذين يواجهون متطلبات الحياة والحفظ لأسرهم ويكابدون أصناف المعاناة...

إلينا جميعاً أقول من موقع الحرص والأمانة والخوف على مستقبل وطننا:-

أتوسل إلى نفسي وإليكم يا أهلي جميعاً أن ننبذ كل خلاف أو اختلاف... وأن نحرِّم على أنفسنا استخدام أي ألفاظ أو مسميات مناطقية تزرع الفرقة والانقسام... فهي محرمة دينياً ووطنياً... وسيدنا رسول الله، عليه وعلى آله وأصحابه أفضل الصلاة والسلام، قد أسماها دعوى الجاهلية ووصفها بأشد الأوصاف وقال: "دعوها فإنها منتنة". فلنستجب لأمر من لا ينطق عن الهوى ففي الاستجابة لأمره السلامة والنجاة وإخماد للفتن.

كلنا يصيب ويخطئ... ومن أخطأ فلننقد الخطأ لتصحيحه وليس للإساءة.. ومن أصر على الخطأ فلننقده هو وليس أسرته أو قبيلته أو منطقته... فذلك يثير الفتنة، والفتنة نائمة ولعن الله من أيقظها.

إن التسابق لنقل الأخبار دون التحقق والتيقن من صحتها، من المصائب التي نهى عنها كتاب الله العزيز "يا أيها الذين آمنوا إن جاءكم فاسق بنبأٍ فتبينوا أن تصيبوا قوماً بجهالة فتصبحوا على ما فعلتم نادمين" صدق الله العظيم... ونهى عنها سيد الرسل بقوله" كفى بالمرء كذباً أن يحدِّث بكل ما سمع".

لقد تعاهد شعب الجنوب على التصالح والتسامح وهو أهم ما اتفق عليه الجنوبيون فهو صمَّام الأمان لحاضره ومستقبله... فلا يجب أن نخرج عن هذا العهد وإلا هلَك الجميع..

إن أي خلاف يوصله المختلفون إلى استخدام السلاح يصبح الجميع مرتكبين لجريمة في حق وطنهم وشعبهم. وإن أي ظلم لطرف يجب أن يُزال بأساليب ليس من بينها السلاح والقتل بين ابناء الشعب الواحد. وعلينا أن نقف مع المظلوم بالحق ونرد الظالم بالحق بعد التثبّت من حقيقة الأمر وليس ببناء المواقف على الشائعات ونشرها وكأنها حقائق، فهذا يصنع الفتن التي نتائجها إزهاق الأرواح وترويع الآمنين..

إن حرمة الدم عند الله أعظم من هدم الكعبة حجراً حجراً.

يا أهلنا... إن أعداء الجنوب وقضيته يراهنون على زرع الفتن في الجنوب فلا نمكنهم من هذا.

إن من أهم مفاتيح الخلاص والنجاح هو استتباب الأمن.... وإن هذه المرحلة مرحلة اختبار  لشعب الجنوب... وعلينا جميعاً أن نقف ناصحين لكل من يخرج عن خط الوحدة الوطنية الجنوبية وعهد التصالح والتسامح.. وأن نزرع المحبة... ونترك زراعة البغضاء بيننا والتي أسماها سيدنا رسول الله "الحالقة للدين".

إن استتباب الأمن في عدن وكل محافظاتنا واجب ديني ووطني وعلينا جميعاً التعاون مع السلطة بكل ما نستطيع ولو بالكلمة. وأن نتعاون مع أشقائنا في قوات دول التحالف بقيادة المملكة العربية السعودية والحضور المتميز للإمارات العربية المتحدة. وقد اختلطت دماؤنا بدماء الأشقاء في تحرير أرضنا ولتختلط جهودنا بجهودهم لتأمين مناطقنا المحررة... ولنتعاون جميعاً ضد الإرهاب الدخيل على جنوبنا العربي فهؤلاء خوارج العصر وأمر سيدنا رسول الله بقتالهم... وأسماهم "كلاب أهل النار"...

الجنوب سينتصر بإذن الله.. إن منعنا الفتن التي يحيكها الخصوم... وإن عملنا على تحقيق الأمن لأهله وساكنيه ومؤسساته...

ونستطيع ذلك بعون الله.. ثم بتعاون الجميع والالتزام بالابتعاد عن مثيرات الفتن.... فكلنا جنوب... وكلنا أمن الجنوب...

والله ناصر شعبنا... ونتوقع من جميع مؤسسات الشرعية أن تدرك أن ما يجري، إن استمر، فهي المسؤولة الأولى... فلتتعاون بكل الصدق والمسؤولية مع شعب الجنوب الذي قدّم آلاف الشهداء والجرحى وتعرّض لكل أنواع المعاناة من أجل أن ينتصر، فانتصر بفضل الله ودعم الأشقاء... ولم يمانع أن تستثمر الشرعية هذا النصر ضد عدو مشترك.

نسأل الله:
الجنة للشهداء..
الشفاء للجرحى...
الحرية للأسرى..
والأمن والأمان لشعبنا...

وما ضاع حق وراءه شعب عظيم كشعب الجنوب...
1 مارس 2016م

=================ا

ومــــاذا بعــــــد؟

1- هـذا البـيان-النـداء أعلنته قبل حوالي سنة من الآن.. بـناء على تحليل وتوقعات أكدتها، بعد فترة، معلومات مؤكـدة أن خصـوم الجنوب العربي وشعبه وقضيته، من مراكـز القـوى السابقة واللاحقة، يخططون لاستثارة فتنة كانت بين مراكز قوى السلطة في الجنوب، وإحياء صراعات مقيتة سابقة كانت على سلطة لم يعد لها وجود اليوم، وقد دفنها أبناء الجنوب العربي وتصالحوا وتسامحوا وأحالوا آثارها لدولة الجنوب العربي القادمة بإذن الله، لمعالجتها بجبر الأضرار المادية والمعنوية.

2- لكن خصوم الجنوب يأبون إلا أن يستخدموا أساليبهم المعتادة في إحياء صراعات قد تجاوزها من تورطوا فيها.. وقد أقسم أحد خصوم الجنوب العربي الكبار لأنصاره أن يفجرها في كل الجنوب وأن يصفي جسدياً القيادات الجنوبية المؤثرة، كما أشار أنه سيستخدم الذين يقطعون الرؤوس، أي الإرهابيين.

هذه أصبحت معلومات مؤكدة وليست احتمالات.

3- وعلى شباب الجنوب العربي، من الجنسين، أن يدركوا أنهم لم يكونوا طرفاً في تلك الصراعات ولا تعنيهم في شيء، وقد دافعوا عن وطنهم معاً في خنادق ضمّت من كل مناطق جنوبهم العربي واختلطت دماؤهم بترابه وقدموا معاً قوافل الشهداء والجرحى والأسرى، كما أن غالبية من شارك في الصراعات السابقة، ممن تجاوزوا اليوم مرحلة الشباب، قد تصالحوا وتسامحوا وتعاهدوا أن دم الجنوبي على الجنوبي حرام وخيانة للوطن وقضيته.. فعلى الأجيال التي لم تشارك في تلك الصراعات أن يرفضوا أن يكونوا طرفاً في أي صراع مهما كانت الأسباب والمعاناة.. وأن لا يكونوا، دون أن يعلموا أو يشعروا، أداة بيد أعدائهم وأعداء وطنهم وقضيتهم، وليقفوا في وجه كل من يحاول جرَّهم إلى أي صراع بينهم، بأي مسمى ولأي سبب.. وليتذكروا أنهم لم ينتصروا، بعد عون الله ودعم التحالف العربي، إلا بوحدتهم كجنوبيين وبمحبتهم لبعضهم، فالمحبة مفتاح كل انتصار في أي مجال.

4- لا أشك في أن الأخ الرئيس عبدربه منصور هادي يعلم يقيناً لماذا تحققت، في الجنوب العربي فقط أو بأبناء الجنوب العربي، الانتصارات الوحيدة الواضحة، التي أشاد بها كلُّ المحللين.. ولن يقبل أو يسمح أن يمس خصومُ الجنوب النسيجَ الجنوبي، فإن حدث في عهده فسيتحمل تاريخياً مسؤولية ذلك، وهو أصلاً لن يقبل ذلك فهو في النهاية جنوبي ومن "أبين" الأبية التي سيخسرها كلُّ من يحاول أن يدفعها في مستنقع الصراعات المناطقية، وكذلك سيخسر كلَّ مناطق الجنوب العربي كلُّ من يحاول أن يبذر صراعاً باسم منطقة أو فئة. وأثق أن الرئيس هادي لن يكون في صف أي صراع، وأنه يدرك ويعلم من يدفع باتجاه الصراع، ولن يدخر جهداً في منعه، وكلُّ هذا ينطبق على قيادات السلطة المحلية في كل الجنوب العربي.

5- كما أن التحالف العربي، بقيادة المملكة العربية السعودية المدركة والمؤثرة، والإمارات العربية المتحدة الفاعلة وباقي الأشقاء، لن يسمحوا بأمر كهذا، أخلاقياً وأيضاً إدراكاً لأهمية الجنوب العربي للمنطقة والعالم.

6- لقد قلنا وكررنا مرات كثيرة، ولسنوات، أن دولة الجنوب العربي الفيدرالية الجديدة كاملة السيادة، قادمة حتماً لا محالة، بإذن الله. ونؤكد هذا، اليوم، ليس تحليلاً ولا أحلاماً أو أمنيات، ولكن طبقاً لحسابات للواقع وللقادم، بعيدة عن العواطف، للأسباب التالية:

أ. الجنوب العربي يحتل أهم موقع استراتيجي في المنطقة.. سواء من الناحية -الأمنية -أو العسكرية -أو تأمين النقل البحري -أو المواقع قرب مدخل المحيط الهندي الهام جداً وبالقرب من القرن الأفريقي وشرق أفريقيا -أو السواحل الممتدة على معظم البحر العربي -أو حدوده الهامة مع الأشقاء في الجزيرة (الصالحة مع سواحله على البحر العربي لتأمين النقل وتجاوز مضيق هرمز) -أو الثروات النفطية والغازية والسمكية التي تكتنزها أراضي الجنوب العربي وبحره.

ب- ثبت بما لا يدع مجالاً للشك أن الجنوب العربي أكثر أمناً واستقراراً في دولة مستقلة، وأن ما حدث سابقاً من صراعات فيه كانت نتيجة لوضع مرحلي، وحتى تلك الصراعات كانت تنتهي سريعاً في خلال أيام. كما أن صراعاته مع اليمن كانت محدودة، مدة ونتائجاً، وكانت نتيجة لأوضاع دولية وتحكمها توازنات لا تسمح لها بالاستمرار. وأن أشد الصراعات دمويةً وتدميراً وأطولها مدةً حدثت وتحدث في عهد الوحدة!!!

جـ- من كل ذلك يتضح أن مصلحة الجنوب العربي بل ومصلحة اليمن الشقيق والجوار الإقليمي الشقيق في الجزيرة العربية والقرن الإفريقي ومصالح دول العالم لا يمكن أن تتحقق وتُصان إلا باستقلال الجنوب العربي في دولة مستقلة كاملة السيادة.. لأن هذا هو المدخل الأساس والوحيد لبناء دولة النظام والقانون، في الجنوب العربي، المحققة للأمن والاستقرار والتنمية الذي في ظلها فقط يمكن تحقيق المصالح والمنافع، للشعب وتبادلها مع الجميع، جواراً وإقليمياً ودولياً. فهذه المصالح والمنافع ستستمر معطلة في ظل أي وحدة أو اتحاد مع اليمن الشقيق، الذي سيحتاج عقوداً لبناء دولة إن استمر فرض أي شكل من أشكال الوحدة التي هي مرفوضة جنوبياً، وأيضاً لطبيعة الأوضاع والمظالم الموجودة في اليمن الشقيق ذاته على اليمن الأسفل والمعطلة لقيام دولة حقيقية فيه.

د- إن استقلال الجنوب العربي وبناء دولته الفيدرالية الجديدة سيسهم في سرعة الحل السياسي في إطار اليمن الشقيق وسيسهل فيه قيام نظام من الإقليمين المعروفين، تاريخياً، من اليمن الأسفل (تهامة - تعز إب - رداع - مأرب ريمة ....الخ) واليمن الأعلى (باقي المحافظات). إن المصالح بين الجنوب العربي واليمن، كبيرة وكثيرة، وسيمكن عند ذلك تطويرها عبر علاقات متميزة بين الدولتين... كما ستربط الجنوب العربي علاقات متميزة في إطار سياسات متناغمة مع جوارنا العربي الشقيق في مجلس التعاون لدول الخليج العربية وباقي دول التحالف والعالم.

ختام: بناء على كل ذلك.. نقول، مجدداً، أن دولة الجنوب العربي الفيدرالية الجديدة حتماً قادمة لا محالةـ بعون الله... لأن في قدومها مصالح استراتيجية كبيرة  للجميع. وعلينا كجنوب أن ندرك أن مصالح مشتركة كثيرة بيننا وبين اليمن الشقيق.. ولذلك يهمنا أمنه واستقراره ولن يكون ذلك إلا بإنصاف اليمن الأسفل. كما أن "البيضاء" أصلاً كانت سلطنة جنوبية، تم احتلالها في عهد الإمام يحيى حميد الدين، وتعرضت لظلم كبير في كل العهود، وسنعمل على أن تعود "البيضاء" إلى جنوبها العربي، بمشيئة الله.

ونؤكد وننذر كل خصوم الجنوب العربي، من مراكز القوى وقواها وأحزابها، الذين حولوا الجنوب إلى أرض للفيد والنهب واستباحوا كل شيء فيه وزرعوا ويزرعون الفتن، بأن شعب الجنوب يعرف ويتابع كل محاولاتهم لإثارة الفتن ولن يتركهم ولن يترك أتباعهم وذيولهم الذين يساهمون معهم في إشعال الفتن في الجنوب العربي، ولن تذهب دماء ومعاناة شعبنا هدراً وسيُحاسِب شعبنا بالحق العدل كل من ساهم ويساهم في زرع الفتن واستخدام الارهابيين وكل تلك الممارسات، وليعلموا أن شعبنا يعلم بأفعالهم ويعرفهم ولن يسمح لهم باستباحة الجنوب مرة أخرى ولن يتسامح حيال ما يقومون به اليوم، وأن شعب اليمن الشقيق بريء من تصرفاتهم ولكن على رجاله أن يكون لهم موقف من المتآمرين من مراكز قوى الفساد وأحزابه التي يعرفونها. والله خير شاهد وهو نعم النصير.

عدن الغد - عدن :
(أفضل تعليق عدني) على (كلام الشّعيبي) محام (البيض)..!
[1] المشكلة تكمن في الخيانة الداخلية والعدوان الخارجي!
موقع (عدن الغد) - الثلاثاء 21 فبراير 2017
سيف الحق | عدن
المشكلة ليست مشكلة جنوب وشمال وشرق وغرب. أو تقصير هذا المسئول أو إتقان ذلك المسئول . المشكلة في جوهرها عدت تمس الكيان الوطني كله، جراء العدوان الخارجي ، وبسبب هؤلاء الحكام الخونة، المعطوبين بالجهل وروح الاستبداد والكراهية. ولذلك فأنني أقول لهؤلاء الحكام أو بالأحرى المتحكمين بالشعب: ما شاء الله عليكم ، لقد حققتم ثلاثة انجازات باهرة، لا نظير لها، ستخلدكم إلى الأبد ، ولكن في مزبلة التاريخ ! الانجاز الأول: استدعاء القوى الخارجية لتدمير الوطن ،أما تحت ذريعة الدفاع عن "طائفة آل البيت المظلومة" ، عبر الاستعانة بإيران التوسعية ، المتدثرة بالإسلام زيفاً وبهتانا ، أو عن طريق الدفاع عن شرعية اللصوص والخونة ، الذين كشفوا عن عوراتهم و استلقوا بارتخاء في أحضان دول الخليج ، المُؤجَّرة لإسرائيل والغرب الامبريالي ، وسوغوا التدخل العدواني لكل من مملكة الشر والأمارات وقطر ضد شعبنا ووطننا. أرحلوا! الانجاز الثاني ، لقد نهبتم ثروة الشعب اليمني ، و تسببتم في تدمير البنية التحتية ، وقتل عشرات الآلاف، وتشريد مئات الآلاف وتعريض حياة الملايين من أبناء الشعب اليمني لموت محقق ، وتقويض الكيان الوطني ، بشكل لم يسبق له مثيل، منذ أن خلق الله الأرض وما عليها من كائنات حيَّة ، فأنتم أكثر سوءاً من الخونة وأكثر قبحاً من القبح ، وأكثر دماراً من كل الحروب ، وأكثر فتكاً من الطاعون. أرحلوا ! بل الانجاز الثالث ، لقد مزقتم الوطن شر تمزيق. فجرائمكم الشائنة ، التي يندى لها جبين التاريخ، لا نظير في تاريخ الوطن اليمني القديم والحديث والمعاصر. فالبريطانيون والأتراك ، قسَّما اليمن إلى جزأين أو كيانين: المحمية البريطانية والمحمية التركية، أما أنتم ، فقد بعتم الوطن وقسمتموه إلى دويلات كثيرة ، متنافرة ومتعادية ، فهناك دويلة الإمارات في عدن ، وهناك دويلات السعودية في كلٍ من مأرب وحضرموت والجوف ، وهناك دويلة قطر المتعثرة في تعز ، وهناك دويلتي إيران في صنعاء وصعدة . وكل هذه الدويلات الشوهاء ، قائمة تحت المظلة الإسرائيلية والأمريكية . ولذلك يمكن القول، دون مواربة أو مبالغة، إنَّ جرائم بريطانيا والأتراك تتواضع أمام جرائمكم الشائنة. أرحلوا! المشكلة تكمن في أولئك الخونة وأسيادهم ، المتحكمين بالشعب اليمني ، وبالتالي فأن المشكلة القائمة ، لن تحل من قبل عمان أو الكويت أو إيران أو السعودية أو الأمارات. ولذلك فأنني أقول لهم: أرحلوا، فالشعب اليمني، المنكوب بكم، سيجد ، لا محالة ، حلولاً لمشاكله السياسية والاقتصادية والاجتماعية، وسيواصل الحياة بوئام ، كما واصلها عبر التاريخ، بدون وجودكم القبيح والمؤذي والفائض عن الحاجة. أغربوا عن وجوهنا أيها الأوباش!
(كلام المهلوس محامي الشّيطان المدعو "يحي غالب الشّعيبي")

المستجدات الطارئة خارجيا بالملف اليمني سياسيا ومؤشرات مرحلة الحل السياسي يمكن قراءاتها من خلال الوقائع والاحداث الاتية.

اولا .

بعد انتهاء مهمة جون كيري وزير الخارجية الأميركي دخلت سلطنة عمان بخط الازمة اليمنية في اخر اجتماع حضره كيري في قمة جده الرباعيه ظهرت مسقط علنا كعضو فاعل بعد ان كانت داعمه لطهران والحوثيين وعفاش فقط والكل يعلم ان مبادرة كيري التي رفضها هادي انطلقت من مسقط حينها.. ومسقط تشارك اليوم كعضو فاعل باجتماعات رباعيه وزراء خارجية أمريكا وبريطانيا والمملكة العربية السعودية والامارات العربية المتحدة ويطلق عليها مجموعة 4 ١..وقبل يومين شاركت مسقط باجتماعات هذه المجموعة لبحث الملف اليمني في المانيا.

ثانيا.

تزامن ذلك ايضا مع زيارة الرئيس الايراني روحاني للكويت ومسقط قبل يومين
وقال مسؤل كويتي ان الكويت لديها تفويض من قمة مجلس التعاون الخليجي لفتح خط اتصال سياسي مع طهران وهذا مؤشر انفراج الازمة الخليجية الايرانية..
وكذااعلان وزير خارجية المملكه العربيه السعوديه عادل الجبير قبل أمس ان ازمة اليمن سيتم حلها سياسيا في هذا العام 2017م.

ثالثا.

الاعلان عن جولة جديده للتحرك السياسي للمبعوث الأممي اسماعيل ولد الشيخ بجولة جديده الى الرياض ومسقط وعدن وصنعاء .

رابعا.

تزامن هذه التحركات الخارجية مع ازمات مفتعله داخليا في الجنوب وعدن بالذات وبعد ان تم تحجيم دور الارهاب بالجنوب الذي كان ذريعه لمن يقف ضد قضية الجنوب تم افتعال ازمات خانقه ارهاب خدمي معيشي خانق اخرها اغراق عدن بالظلام الدامس بدون اي سبب واضح وانعدام المشتقات النفطية وارتفاع الاسعار وهبوط قيمة الريال اليمني . 

ليظهر المشهد المظلم اكثر قتامه وتعقيد وغموض ويبرز السؤال الاتي..
هل المستهدف من هذا الحصار حكومة الشرعية التي اتخذت من عدن مقرا مؤقتا ام ان المستهدف قضية الجنوب؟او ان الاستهداف لهم جميعا مع بعض كما يتضح بظاهر الامر رغم الثقة المنعدمه بين الطرفان؟

لذلك يظهر المشهد اكثر غموض وتعقيد لأن ملف الأزمة اليمنية تتم إدارته بطريقة استخباراتية خارجية عميقه غامضة كغيره من الملفات السياسية بالوطن العربي.

بتقديري ان الرئيس هادي تشبث بمواقف صلبه ازعجت (دوائر صنع القرار الخارجي)منذ رفضه بقوة خطة الوزير كيري مبادرة ولد الشيخ بشان الحل السياسي..
ويريد هادي الحل العسكري بعد ان تم تضييق الخناق على صنعاء بعد معركةالساحل الغربي. 

لذلك باعتقادي لابد من اضعاف هادي بأي وسيله واقربها اقتصاديا وخدميا بالذات واضعاف شرعيته التي طالما تغنى بها وامتدحها التحالف ودول العالم العربي والإسلامي والأمم المتحدة.

اليوم المخرج والمعد للسيناريو وصانع القرار عبر قنواتهم السياسية والاستخباراتية يريد يقول للرئيس هادي توقف لدينا فاصل قصير ونواصل وحلقه جديده بالحل السياسي وأن الجنوب الذي تتغنى بانتصاراته ياهادي كمنطقة محرره ومقر لحكومة الشرعيه ماهو إلا اكذوبه وليس الا ارض اشباح ظلام وسكان بدون معيشه وحكومة محاصرة مقيدة الحركة...وخدمات متدهوره ومعارك داخليه حول مطار عدن التي يحاصرها الارهاب من خلال مؤشرات أزمة قائمة ورسائل بوجود معسكرات في عدن تتبع الرئيس هادي تديرها قيادات عسكرية موالية لحزب الاصلاح والجنرال علي محسن الاحمر خصوم الامارات العربية المتحدة سياسيا.

وكل هذه الرسائل تزامنا مع ذكرى شرعية هادي 20و21فبراير التي صدر يدعمها قرار دولي تحت الفصل السابع عقوبات.

ومن ناحية اخرى نحن امام عمل سياسي استخباراتي معقد مزدوج ايضا محاصرة عدن والجنوب اقتصاديا وخدميا بهذه الظروف بالذات تزامنا مع اقتراب الحل السياسي وتحريك الملف السياسي هذا العمل الخبيث الذي لامبرر له يمكن استيعابه وفهمه فقط كونه استمرار للمخطط الخبيث لمحاولة استكمال حلقات التأمر على ملف قضية الجنوب سياسيا وجعل الجنوب مشغولين بأمور حياتهم وعزلهم عن الموضوع السياسي لقضيتهم وقبولهم بأي حلول منتقصه.

لذلك فالعقل الجنوبي يجب عليه التفكير بخطة التحرك السياسي الموازيه لهذه المرحله السياسيه خصوصا والجنوب لديه رصيد مشرف بالشراكة بالانتصارات بمرحلة العمليات العسكرية تؤهله ليكون شريكا فاعلا بالعملية السياسية التي بدأت تتشكل و تبرز ملامحها.

عدن الغد - عدن :
الأربعاء 22 فبراير 2017م
مقالة (العجيلي)

هذا فعلا ما يعاني منه الشطرين الشمال والجنوب وبغض النظر عن كلمة الشطرين التي لاتمس بخصوصية الشعبين الجنوبي والشمالي ولا تلغي عاداتهما وتقاليدهما ولا حدودهما المشتركة مع الفارق الشاسع في التكوين والمحتوى والثقافة اوالتعرض  الموروثهما التأريخي الكببر  لكن عندما تم القضاء على هذه المواصفات والصفات الجميلة المتعمد واقصائها على ارض الواقع من قبل قوى غوغائية عديمة التعليم والثقافة والكفائة  السياسية  تنطلق من عقائد سلالاية دينية ومذهبية وطائفية وجهوية جنوبية وشمالية ركبت على سطح  اللعبة السياسية  والعسكرية نهبت والاقتصاد وبددت الثروات فرضت معاول العصبية والمناطقية والفئوية وبرزت عوامل سيئة غيبت  الحقوق والعدالة وتوهت النظام والقانون بين دهاليزها ووسعت شقة الخلافات بين البشر وغرست روح الفرقة وطورت مداميك الفتنة وسط  المجتمع الجنوبي والشمالي معا ومارست اساليب الانتقائية وعدم وضع الرجل  المناسب في مكانه المناسب ما ادي الى  صراعات قبلية  وجهوية لاعلاقة لها بالسياسة كل همها ان تفشل وتتوقف عجلة  التنمية والتطور  والتقدم والازدهار في الشطرين وهذا مايعاني  منه الجنوب في وقتنا الحاضر والملموس علي طبيعة ارض الواقع  والذي دخل الجنوب نفق طويل مظلم لانهاية له ! الادولة والانظام  اوقانون يحمي  حقوق الاخرين ثم تشعبت وتعقدت فيه امور كثبرة في غاية الاهمية منها عاصمة اصيلة وعظيمة ومعاصرة لا اصعب الاحداث والمراحل وجذورها تضرب في اعماق التأريخ عدن عاصمة دولة الجنوب الماضية والحاضرة ان شاء الله تعيش في ظلام دامس ولا حتى في عهد الاستعمار الذي جعل من عدن ام المدن وعروس البحر الاحمر بدون خدمات عامة واهمها الطاقة  الكهربائية والماء  والمستشقات النفطية الشريان الرئيسي لحياة  الانسانية اضافة الم تجد فيها انضباط سياسي او حكومي او حتى  ريحة دولة عدا الفوضى والمعوالة برغم تواجد جميع  الفاسدين  في فيها يتربعون كراسي حكم  شرعوها لاانفسهم وبلطجية نهبوا كل شي حتى منافذ الشوارع اقفلوها بالبناء العشوائي وقوات احزمة امنية ولجان شعبية ومقاومة جنوبية  وجيش وطني كل هذه المكونات لم يقدروا على ايجاد حل لمشكلة  بيسطة ضبط المستهترين بحياة اهلهم في عدن التي لم ترى النور حتى االحظة  وقوات خاصة وقوات عامة ومن هذا الكلام الذي لايشبع ولا يغني من جوع وعندما تتعقد مسائلة او  تظهر ازمة تضر بمصالحهم تجدهم كل واحد يشحن بندقيته ويعود الى قبيلته او فصيلة او  مكونه وهنا يكمن الخطر على الجنوب واهله وثرواته وسلامة ارضه من تصرفات هولاء الغجر الذين لايقدرون اصول المسئولية الوطنية ولا يخضعون لقانون اونظام .

ومن هنا واذا ما عملنا جميعا على تلافبها وملاحقتها ووضع الحلول الصحيحة تجتث الاخطاء مهما كان حجمها او عرضها وطولها على مستوى الساحة الجنوبية بكاملها نكون قد وضعنا العربة خلف  الحصان وساهمنا وشاركنا في تقسيم وتفتيت اللحمة والنسيج  الجنوبي ومكنا الاعداء الاستمرار في غيهم اينما كانوا من الذي  يستهدفون كل شي جميل على ارضنا كانوا ممن يدافعون عن القضية الجنوبية بالطرق الملتوية ووضع العراقيل في طريق مسيرة الثورة الجنوبية الام او غيرهم ..

هنا تظهر الادلة القاطعة والفاضحة لكثير من القيادات الجنوبية التي تدعم خطوط العداء لشعب الجنوب دون مسببات تذكر عدا انهم ارتكبوا اخطاء جسيمة في المراحل السابقة ايام الحكم الشمولي في حق الكل وسلموا الارض والثروة والهوية والدولة  لحكام صنعاء على صحن من ذهب مقابل الرضاء عنهم ومن اجل طي صفحات اجرامهم الفضيعة التي مارسوها في حق ابناء الجنوب قاطبة واحراق ملفاتهم لكن الشمال لم يفعل ذلك بل يحتفظ باىشيفهم واعطاء لهم امان مؤقت سياسي وامني حتى  تمكن من ابتلاع الجنوب بكامله واستولى على اسرارهم ثم عاد وطردهم من على ارض عاصمة الوحلة ازال شر طرده ثم اصدر ضدهم احكام بالاعدام غيابيا لولا تدخل الاشقاء في المنطقة لدى المخلوع لوقف متابعتهم عن طريق الوليس الدولي وتهدئة الوضع

اليوم يظهر حيدر العطاس الذي ترك الجنوب مايقارب ٢٥ عاما يصارع وحوش الامن المركزي والامن القومي والسياسي والقتل الذي يرتكبوه يوميا في حق الماضلين في الحراك الجنوبي السلمي دون ان يحرك ساكنا يأتي ويعلن مبادرته المائة قبل الستون ثم  يستعرض فيها نظريته الفهلوية وحنكته السياسية وحرصه الشديد على الجنوب وهو يضع السم في الدسم وينفذ اجندة خارجية  للذين منحوه الجنسية والجواز السفر وامنوا له السكن والمصاريف والسيارة والحارس المرافق وطبعا مبادرته تحمل دور مرسوم بحسب ما تمليه عليه ادارة استخبارات تلك الدولة التي لاترغب ان يكون للجنوب دولة مستقلة لغرض في نفس يعقوب ..

ايضا يخرج محمد على احمد هو الاخر شاهر سيفه وكأنه عنتر بن شداد ويطرح توضيحات وتفسيرات ولقاءات ودورات واعتراضات على مبادرة العطاس ويكسوها بكلمات الرفض والمقاطعة ويقول لا ياحيدر هذا يجب وهذا لا يجب ومن هذا الهلس السياسي المقيت الماكر لمؤتمر شعب الجنوب الذي اكل عليه الدهر وشرب وهم  الاثنين متوافقين على رؤيا واحدة لان مصدر نعمتهم واحد وياتي د.صالح باصرة ويقول الجنوب قادم الى التقسيم وهو رجل اكاديمي ومفكر ولايفهم ان مايطرحه ليس ممكن ان يتم استيعابه في الجنوب في هذه الظروف الحرجة التي تحققت فيها انتصارات  حاسمة وعظيمة وهو ايضا  لايدرك ان الجنوب قدم تضحيان  كبيرة في سبيل اقتلاع رموز الفساد ولايدرك ايضا انه كان في يوم من

الايام زيرا يمثل حزب  المخلوع وينفذ في عدن وحضرموت  كل توجيهاته ومخططاته الدنيئة وهو ايضا وبن حبتور من خربوا التعليم العالي في جامعة عدن وفي الجنوب من المهرة وحتى باب المندب بخسب رغبة نظام صنعاء البليد يأتي اليوم ناصحا وواعضا ينشر سمومه  ومتقلدا حزام البطولة والنزاهة ويحذر من ان الجنوب سوف يذهب الى  تقسيمات واشار الى حضرموت ملوحا ان وضعها يختلف عن وضع الجنوب هنا الكل للاسف عندما يحسوا اسيادهم بحللة للقضية الجنوبية من قبل العالم تعطى لهم ادوار جديدة يروجوها ليعطلوا مسارات الدول والمنظمات العالمية التي تسعى الى تأمين الجنوب من حصوله على دولته لان موقعه يفرض هذه الفرضية ويمنحه دور ريادي يشارك العالم في محاربة الارهاب القادم من ايران الفارسية الماجوسية والفساد الذي انبته المخلوع في كل المؤسسات والدوائر الحكومية وحتى يكون له جيشه وامنه الوطني العام بكل فروعه وتشكيلاته الذي يحمي حدوده وكل شبرا من اراضيه وتقوية مكنة اقتصادة بعد تمكينه من السيطرة على ثرواته النفطية والزراعية والسمكية وغبرها التي تقدر بالهائلة ..

نفول للعطاس السياسي المخضرم ومحمد علي احمد القائد العسكري والسياسي المجرب والدكتور باضرة الاكاديمي المفكر الابتعاد عن النكز  الذي لايخدم الجنوب ولا شعبة ولاقضيته برغم ان هناك اطقم كثير ستقوم بهذه الادوار الرخيصة وجاهزة ومنتظرة صفارة الحكم الا مش من العيب ان يكون انسان يديه ملطخة بدماء الجنوبيون او نهب المال العام من خلال وظيفته او سرق الارض او توغل في براثن العمالة والتامر وشرع الفساد في مرافق وزارته او في دهاليز  حزبه او غادر وترك الجنوب ينحب ويسقط شهداء وجرحى يظهر بمشروع تعطيل وعرقلة لحلول  التي تصب في صالح  القضية الجنوببة الى جانب ممن يريدوا ان يكون الجنوب تحت سيطرتهم وسطوتهم وهيمنتهم ويظل يشحت الفتات منهم

لقد غرسوا لنا دولة في الجنوب وسموها الشرعية واخرى في الشمال وسموها بالانقلابية والدم اليمني الجنوبي والشمالي يسيل بغزارة والشهداء يتساقطون بالاف من الجانبين اما الجرحى  اكتضت بهم المشتفيات في الداخل والخارج ومنهم من لقي ربه لانه لم يلقى العناية اللازمة وكل هذا على حساب الشعبين الشمالي والجنوبي ولايزالوا من يديروا اللعبة يتبهاون بالانتصارات  واعلامهم يشحن المعركة باكاذيب تكشفها حقائق الله يرحم المذيع العربي في اذاعة صوت العرب احمد سعيد عندما اوصل اسرائيل الى ضفة قناة السويس الشرقية من سينا في اكاذيب ولا فيها حقائق الخوف هنا ان تحصل مفاجاءات ليست في الحسبان يدفع الجنوب العربي الثمن غاليا مرة اخرى لان التسارع والتسابق في المنطقة بين ايران ودول الخليج يثير الشكوك ورسائل غير مقروئة ترسل من عدة جهات على علاقة بكل الملفات  وقبل ان ننهي المقال نرسل رسالة الى القيادات الجنوبية فحوها عليكم مراقبة اولا الله وان تعماوا بما تمليه عليكم الحية ضمائركم !!  وثانيا متابعة الاوضاع والتطورات في المطقة وقربوا شوية من مراكز القرار وتجردوا ولو لمرة واحدة من ان تحيوا مبادئكم من غفوتها وتعملوا من اجل تحقيق اهداف شعب الحنوب والحفاظ على العلاقات مع الاخرين لحفظ ماء الوجه لكم لان الاوراق جميعها تكشفت ولن يظل الوضع كما هو  وستظل عدن تقاوم الظلم مهما تعاظم جبروته ولابد من ان يظهر حل وبالتوفيف ؟!!! 

عدن الغد - عدن :
الأثنين 27 فبراير 2017م
مع (أفضل تعليق) منشور حول (المقالة) من (مغترب جنوبي)
[1] تساؤلات حول إحجام رجال المال والأعمال (الحضارم) بالخليج عن الأستثمار في الجنوب ؟!
موق (عدن الغد) - الاثنين 27 فبراير 2017
بارق الجنوب | الجنوب-أبين-مقيم بالخليج
أجزم قطعاً أنه لو أستثمر في الجنوب بعض رجال المال والأعمال (الحضارم) ولو بجزء من ثرواتهم أمثال: بن لادن ، بقشان ، العمودي ، بن محفوظ، وغيرهم كُثر ، لأصبحت الجنوب اليوم بل واليمن بأكملة في مصاف الدول الخليجية، ولما رأينا فقيراً يمنيّاً واحداً يحتاج إلى العون والمساعدة من الأشقاء والأصدقاء ، ولكان ذلك خيراً فعلوا لأنفُسهم وأهلهم وإخوتهم في الدين والوطنية ، وربحوا في الدنيا والآخرة ، وبهذا يكونوا قد جازوا وجادوا بالخير وصنع المعروف إلى البلد التي أنجبتهم أو أنجبت آبائهم أو حتى أجدادهم ، وهذا واجباً عليهم دينيّاً وأخلاقياً ، وهذه هي التجارة الرابحة مع الله و (صنائع المعروف تقي مصارع السؤ) ، ولا نعلم بالضبط ما هو سر إحجام هؤلاء الأثرياء عن الأستثمار في بلادهم و شرف الإسهام في تخفيف الفقر وعدم الحاجة على أبناء جلدتهم وإخوتهم في اليمن بل الجنوب تحديداً ، رغم وجود الكثير من المغريات والمحفّزات على الأستثمار ، ووجود الفرص المتاحة هُناك في بلداً بكر بحاجة إلى الكثير من البناء والتنمية والأعمار ؟! ولكن للّه في خلقه شؤون ..
في ألمانيا تحديدا أو في أي دولة أوروبية من الصعب ان تعيش دون ان يكون لك حساب جاري في البنوك نظرا لأن الناس يتعاملون في جميع أنشطتهم وتبادل مصالحهم من خلال النظام المصرفي وفي ألمانيا كما هو حال بلدان الاتحاد الأوروبي تتراجع نسبة النقود المتداولة التي يحوز عليها الناس خارج الجهاز المصرفي إلى أدنى مستوى لها على الإطلاق من حجم السيولة "والتي قد لا تزيد نسبتها في بعض البلدان الأوروبية المتطورة عن 20%"هذا الوضع يعبر عن المستوى النوعي الذي وصل إليها اقتصاد هذه البلدان والتعاظم النوعي أيضا لتطور أدوات ودور البنوك والمؤسسات المالية في النظام الاقتصادي والاجتماعي.

لذلك في مثل هذه البيئة من النادر جدا ان تجد مواطن أوروبي لايمتلك حساب جاري أو ادخاري في المؤسسات المالية والمصرفية أما في البلدان النامية أنموذج بلادنا فإن أكثر من 70% من حجم السيولة تتداول خارج الجهاز النظام المصرفي ومن يمتلكون حسابات جارية في المصارف لايتعدى نسبة 10% من حجم السكان هذه الوضع يعبر عن واقع التخلف الاقتصادي ويستتبع ذلك تخلف النظام المصرفي ربما بنفس المستوى.

هذه المقدمة الطويلة أردت من خلالها ان أوضح حجم المشكلة والمصاعب التي تركها قرار الحكومة الألمانية الانتقائي على المواطن اليمني "العامل أو الطالب أو حتى الزائر" وحتى الدوبلماسي والذي أوصد في وجهة حق امتلاك حساب مصرفي في البنوك الألمانية.

وهو بالمناسبة إجراء يحدث في ألمانيا بذريعة تطبيق العقوبات الاقتصادية الأممية ولم يطبق بأي بلد أوروبي آخر في هذه الأثناء يواجه الطلاب الدارسين في ألمانيا تحديدا صعوبة في الحصول على تحويلات بدل الدراسة أو انجاز معاملاتهم المالية مع الجامعات التي يدرسون فيها أو تلقي مساعدة مالية من ا أقربائهم ونفس الحال المرضى وغيرهم والذي وقفت السفارة اليمنية في ألمانيا عاجزة عن حلها مع الجهات الألمانية.

لكن المفارقة أن القرار الأماني طبق بحق الضعفاء من اليمنيين لكنه لم يمس المتخمين منهم فهناك استثمارات كبيرة في العقارات وفي مجالات اقتصادية مختلفة ومئات من الحسابات المصرفية ليمنيين مغسولة ينتمون لكبار القوم لم تمس والسبب بسيط وهو ان الحكومة الألمانية هي المستفيدة وهو مايستجيب مع مصالحها.

[4] شكرا ل(أنصافك) أستاذ (نجيب) مع تعازينا للضّحايا
موقع (عدن الغد) - الثلاثاء 28 فبراير 2017
رياض حسين القاضي - إبن عدن
المنفئ الأضطراري الأجنبي - (ألمانيا)
كما في (العنوان)..(نصّا)..و..(حرفتا) : شكرا..شكرا..شكرا جزيلا..ل(أنصافك) أستاذ (نجيب يابلي) مع (تعازينا للضّحايا كافّة)..شكرا ل(قولك) بل (شهادتك المحترمة) في أن (عدن..لم تمتلك قرارها منذ 6 نوفمبر 1967م)..هذه (شهادة وطنيّة معتبرة) تأخّرت (كثيرا)..و..(طويلا)..!..وولكنها اليوم [تكفينا] إلى (يوم القيامة)..!مع خالص وصادق عزائنا لأسر (ضحايا الأستهتار) ب(أرواح النّاس) في محبوبتنا (عدن)..ب(المال النّفطي الأعرابي الوسخ أصلا وفرعا)..و(السّلاح الأجنبي المشترى نفطيّا إعرابيّا)-(الأعرابي) لا يصنع حتى (قلم رصاص)..واخذ بالك..؟!-وحتى (الذّخائر) المشتراة ب(أموال النّفط الأعرابي)..ونقولها (معك)..و(نردّدها) بصوت قوي..مرتفع..عال..يصل حدّ (أبواب السّماء) : (ألا لعنة الله)..و(رسوله الكريم)..و(المؤمنين قاطبة) في مشارق (الأرض) ومغاربها..على (كل مستهتر)..(متبلطج)..و(متجبّر) على (أهل بلده)..مستقويا-ك(بقيّة أشباه الرّجال) هنا وهناك- ب(الغير الأجنبي الحقود)..و(الأعرابي الجاهل المعفّن)..و(متضلّعا) ب(أسلحتهم) و(ذخائرهم) وفي الأخير (معتلفا أسترزاقا) ممّا يلقونه في (فيه) ك(شخص) أو في (أفواههم الجائعة الجشعة العفنة الرّميمة) من (أوبئة نجسة حرام منتهية الصّلاحية-غير صالحة للأستخدام الآدمي-في مزابل ونفايات مطابخهم) التي لا تقوم بعد (تجارة النّفط) و(مشتقاته)..إلا على (تجارة الدّعارة)..و(التّعريص الأقليمي/الدّولي)..ك(حرفة متمشيخين) و(شغلانة "دولة")..!تدّعي ال"عروبة"..دون حياء..!بل و تقول أنّها "مسلمة"..دون خشية من (الله) أو حياء من (رسوله محمّد) صلّى الله عليه وسلّم..!وسواء أكانت (المهلكة السّعودية)-حيث (أسواق اللّواط) وبأستمرار على مدار السّاعة في أعلى (درجاتها) على (مقياس ريختر)-أو (مشيخات السّاحل الشّرقي لليمن الطّبيعي) التي صنعها (الأستعمار البريطاني) من العدم..نعم..نعم..(من العدم)..بعد أن (أكمل أنتقامه التّاريخي) من (ثورة عدن)..و(أهل عدن)..و(بقيّة شعب الجنوب) يوم 6 نوفمبر 1967م-كما تفضّلت (أنت) أعلاه-و(الممتدّة آثارها) بالطّبع و(النّتائج المدمّرة النّاجمة عنها)..حتى اليوم..الثلاثاء 28 فبراير 2017م..[تعازينا الأخويّة الحارة] مرّة أخرى ل(أسر الأخوة الضّحايا)..و[مواساتنا] ل(أهاليهم) و(ذويهم) و(أ{حامهم وأصهارهم) وكافّة (أحبابهم)..و(تضامننا القوي والثّابت المبدئي المتواصل الدّائم) مع (كل أهل عدن)..و(مظاليم بقيّة الجنوب)..ونعم..(يدا)..ب(يد)..لأستعادة (الوجه الحضري)..ل(عدن)..وكفى..كفى..كفى يا (شرعيّة الدّرعيّة)..و(أعوانها) كافّة..(أسيادها) العالفين..و(خدمها)..و(عبيدها) المرتزقة التّافهين..(كفى..أستهتارا) ب(أرواح العباد)..تحيّاتي (لك) شخصيّا أستاذ (نجيب)..ولا تنس (أنّك) كنت (مدرّسي) في مادة (التّاريخ) ب(متوسطة الشيخ عثمان)-(المدرسة الأعداديّة) أو (بيروت الثّانيّة) لاحقا بين أعوام 1968م وحتى بداية صيف 1971م..[قلوبنا]..(معكم)..و(دعواتنا).
عدن الغد - عدن :
الثلاثاء 28 فبراير 2017م
شهادة (اليابلي) -1-

ضاق الناس درعاً من الاستهتار بأرواح البشر واقلاق الامن السكينة الاجتماعيين .. كلنا نعيش هذا الكابوس المفتعل في اطار المعلوب الاستخباري الخارجي بشراكة محلية واقليمية وستدور الدائرة على اللاعبين والاقليميين لعنهم الله.

لم تعد عدن مدينة السكينة والنظام والقانون .. كل شيء تبدل بدأً من 26/مارس/2015م وحتى اليوم الميري العسكري  اصبح متفشياً على طول وعرض عدن .. المسلحون بجانبك في المقهى والباص وعلى قارعة الطرقات وصنعاء تنعم بالسكينة وعلي عبدالله صالح يقول للعالم : ابسروا صنعاء والاتزان ابسروا عدن والجنان مع ان عدن بريئة براءة الدم من بن يعقوب .. عدن لم تملك قرارها منذ 6/نوفمبر /1967 حتى اليوم..

ومن مظاهر الفوضى والفوضى الخلاقة " الرصاص الراجع" او الرصاص الفاجع  وهي ظاهرة منتشرة في عموم مديريات عدن ودعونا نقف امام ليل الخميس 23/فبراير/2017 وما حدث لاعزاء وجب علينا مواساتهم..

الضحية محمد كمال صالح عفارة ، نجل اخينا وصديقنا وعضو منتدانا كمال صالح عفارة (نجل اول مهندس لاذاعة عدن عام1945) خرج يحمل كيساً الى الشارع الثالث ، حيث نقطة رمي القمامة وبينما هو يرمي بالكيس الى برميل القمامة سكنت رصاصة راجعة في كتفه ونزف منه دم وسارع الموجودون وكان منهم الصديق العزيز شهاب سلموني ونقل الى المستشفى واخرجت منه الرصاصة صباح الجمعة وعاد الى بيته لأخد قسط من الراحة بحسب تعليمات الطبيب..

ما المنا جميعاً ان هذا الشاب البار لوالديه واقف  الى جانب والده المرقد داخل البيت نتيجة شد او تمزق عضلي افقده القدرة على الحركة وكان يقضي (اي محمد كمال) حاجات البيت نيابة عن والده ..

تأتيك الفاجعة دون سابق اشعار ولو كان يعلم ان رصاصة راجعة ستأتيه لرمي بالكيس في اي مكان ولن يلومه احد.. هذا حال البلاد وهذا حال العباد..

الفرحة التي تحولت الى ميتم:

قضيتنا في منتدانا( منتدى الفقيد محمد احمد اليابلي) وقتاً مفيداً على قاعدة (ولا يفتي ومالك في المدينة) وشاركنا تلك الفائدة الاستاذ احمد قعطبي (نجم غني عن التعريف) وذلك عندما تحدث  الرائد السبيع ، قائد شرطة القاهرة وهو المربع التي وقعت فيه الفاجعة، مقتل عارف عبدالله الخضر والد العريس عادل عارف الخضر..

سار موكب الزفاف في شارع الكريمي وهو شارع فرعي يؤدي الى المعسكر الذي كان يعرف بالمشاريع اليمينة السوفييتية (حالياً معسكر الحزام الامني) ويقع سكن  العروسين امام هذا المعسكر انطلقت رصاصات الفرحة في الجو فردت الحراسة برصاصات مقابلة سقط على اثرها عزيزنا عارف عبدالله الخضر واصيب ابنه عادل وزوجته بشظايا زجاج السيارة.

هي فاجعة بكل المقاييس لان الاصل في الحدث فرحة لكهنا تحولت الى مآتم .. سالت دماء ،تلفت التورتات وتبعثر كل شيء وتحول الحضور الى فرق اسعاف وتضاعفت الاحزان لانهم اقارب او صهور فالعريس عادل عارف والعروس ابنة عمه سعيد عبدالله الخضر والاخير متزوج من شقيقة د. وجدي احمد سعيد معارف تربطنا علاقة صهارة وكلهم في بيئة نقية خالية من التلوث.

تمنياتنا بالشفاء العاجل لعزيزنا كمال صالح عفارة  ، تمنياتنا بالشفاء العاجل  للمصابين في فاجعة عارف عبدالله الخضر رحم الله عزيزنا عارف عبدالله الخضر.

ونبتهل الى الله ان يهدينا الى سواء السبيل وان نعمل يداً بيد لعودة النظام والقانون الى عدن المستهدفة من خلال هذا الملعوب الاستخباري .. لانها تصفية  حسابات مع عدن التي احسنت الى الخليجيين وابناء محميات  عدن الشرقية ومحميات عدن الغربية وابناء الشرق الافريقي الا انها واجهت جاحدين اكثرهم في الداخل ، لكنها (عدن محمية ومحروسة من رب العالمين ولا استبعد ان تغنى كل مدن الجزيرة الا مكة والمدينة المنورة وعدن صاحبة الايادي البيضاء.

عدن الغد - عدن :

السبت 4 مارس 2017م

مقالة (اليابلي) - 2-

رحلت هيلين توماس يدافعن ولم تبارحنا صورتها حتى اليوم

قدرنا ان نساء الغرب يدافعن عنا ويثأرن لنا ولا تزال صور الصحفية الايطالية ماثلة امامنا وشاهدها العالم شرقاً وغرباً وهي تقذف بحذائها  جون كيري، وزير الخارجية الامريكية واواخر عام2015 ورافق الحذاء  حزمة كلمات غاشمة عليه ثم جاءت السيدة الامريكية  الجليلة توماس هيلين ، المولودة في كنتاكي الامريكية في 4/اغسطس/1920م ورحلت عن دنيانا في 20/يوليو/2013 في واشنطن عن 92 عاماً وشغلت هذه السيدة الجليلة منصب عميدة مراسلي البيت الابيض وهي صاحبة سجل ناصع في العمل الصحفي والكتابة  خلال الفترة 1943-2013م (اي امتد سجلها لسبعين عاماً) وتتجلى في الراحلة هيلين ثوماس قيم العمل الصحفي والكتابة فهي من رموز صاحبة الجلالة الصحافة ومن رموز صناعة الرأي البلوري ..

رحلت هذه السيدة الجليلة عن دنيانا بعد ان قالت كلمتها للتاريخ ان العرب مستهدفون في مخطط كبير والاهم من ذلك انها قالت : (سينقرض العرب) ومنذ رحيلها في يوليو 2013م وصورتها لم تفارق خيالي وكيف تبارح صورتها خيالي وانا ارى  العرب يتقاتلون  كالنعاج فهؤلاء ملتحون لعنهم الله في شبه جزيرة سيناء  يوجهون نيران بنادقهم صوب جنود مصريين يسقطون شهداء والملتحون يعرفون " الله اكبر" وترد عليهم ملائكة الرحمن " الله اكبر عليكم وعلى الموساد  يا فجرة !" وهؤلاء عملاء المجوس  يقتلون مسلمين  عرب سنيين في لبنان وغير لبنان وهم يعرفون  " الموت لامريكا .. الموت لاسرائيل !! .. " وترد عليهم ملائكة الرحمن" واللقاء في تل ابيب يا اعداء محمد رسول الله وال بيته رضوان الله عليهم ..!

كيف تبارح صورة هيلين ثوماس خيالي وانا ارى امامي كتاب Treacherous Alliance(التحالف الخيالي) لمؤلفته ترتيا بارسي وتحت العنوان مكتوب" المعاملات  السرية لإسرائيل وايران والولايات المتحدة الامريكية وصورة الغلاف لأية الله روح الخميني وجاء في مقدمة الكتاب " تظل العلاقات الاسرائيلية الايرانية غامضة لمعظم المحللين رغم الاثر العميق الذي عكسته توترات هذه البلدان على الامن القومي للشرق الاوسط والولايات المتحدة ..."

كيف تبارح صورة هيلين ثوماس خيالي وانا ارى الولايات المتحدة الامريكية قامت وتقوم بألاف الغارات في مواضع عدة من بلاد العرب والاسلام ومنها هذه البلاد بحجة مكافحة الارهاب والمعلوم  ان حادثي البرجين في نيويورك في 11/سبتمبر/2001م نفذهما الموساد الاسرائيلي بحسب  تقرير مفصل لجهاز المخابرات  العسكرية البريطانية M16 وكان في مواجهة عملية ذر الرماد على العيون وموجة التظليل التي مارسها الاعلام الامريكي هو اسامة بن لادن  لكن الموساد هو المحرك الفعلي للاحداث واذا عدنا لابن لادن ل ودوره في الحرب الافغانية عند الوجود السوفييتي فقد برز  الجهاد في كابول  تحت مظلة cia وبأحوال النفط العربي والدعم اللوجستي من باكستان  بما في ذلك حدودها مع افغانستان وبأوامر من الـ CIA قامت المخابرات العسكرية الباكستانية  بصناعة  تنظيم طالبان..

كيف تبارح صورة هيلين ثوماس  خيالي وانا ارى عدن تحولت من المدينة العظيمة قبل نوفمبر1967م الى  والى اللامدينة واللامدنية و اللادولة و اللااسلام بعد 26/مارس / 2015 بعد ان تم تدمير جيشي امن اليمن الديموقراطية في حرب صيف 1994م واجهزوا على البنية الباقية خلال السنوات اللاحقة والشرعية تتحدث عن الجيش الوطني وهو اي كلام يا عبدالسلام وفي جيش الجنوب الذي كان يهدد  صنعاء  ومسقط والرياض وكان النظام في العراق يدافع عن نظام صنعاء وجيش الشاه يدافع عن نظام مسقط والجيش الباكستاني يدافع عن نظام الرياض ، الا ان الرفاق قتلوا الرجال ودخلوا الوحدة بأشباه الرجال..

تتردد صورة هيلين ثوماس امامي وابين تُضرب ومطار عدن  يضرب وميناء عدن ينهب ومعاشات ومرتبات الجيش والامن اصبحت في خبر كان وحل محلها مشروع بن دغر للقطارات وليته قدم المعاشات والمرتبات واجل مشروع القطارات ويرحم الله قطار عدن..

الى الراحلة هيلين ثوماس لن ننساكي ولن تبارح صورتك مخيلتنا ..

عاشت هيلين ثوماس والموت للجبناء والعملاء..

عرب تايمز - خاص

الخميس 2 مارس 2017م

بروفيسور من سلطنة عمان بعد اسقاط طائرة اردنية كانت تقصف المدن اليمنية : اليمن هزم 16 دولة تعتدي عليه

شن البروفيسور العماني والعميد السابق بجامعة السلطان الدكتور حيدر اللواتي، هجوما شديدا على تحالف العدوان الذي تقوده السعودية ضد اليمن والذي يضم 16 دولة منها الامارات والأردن وقطر مشيراً الى أن اليمن سيكون مقبرة لدول التحالف وعلى رأسها السعودية وقال الدكتور اللواتي في سلسلة تغريدات له عبر حسابه في تويتر،  "اليمن مقبرة الغزاة مقولة سجلها التاريخ ثم ثبتها حتى اصبحت سُنةٌ من سُننه ومن يسخر من هذه المقولة سيعلمه التاريخ درسا لن ينساه وجاءت تغريدات البروفيسور  العماني بعد الإعلان عن اسقاط طائرة فانتوم اردنية كانت تغير على المدن اليمنية". ويشارك الأردن في العدوان على اليمن في اطار سياسة الملك بتأجير الجيش الأردني لمن يدفع اكثر وكانت مصادر المعارضة السعودية قد سربت اخبارا من داخل قيادة التحالف حملت الطائرات العسكرية الأردنية مسئولية الأخطاء التي وقعت فوق اليمن وادت الى احراج الرياض ومنها قصف طائرات التحالف ( الأردنية ) لفرح ( عرس ) يمني أدى الى مقتل وجرح المئات من الأطفال والنساء .. وقصف مدارس ومستشفيات يمنية ووفقا للمصدر فان قيادة التحالف ( زعمت ) ان الطيارين الأردنيين وخوفا من الوقوع في الاسر مثل الطيار الكساسبة يقومون بافراغ حمولة طائراتهم فوق المدن للعودة الى قواعدهم  دون الالتزام بالاهداف العسكرية المحددة لهم مما يؤدي الى وقوع خسائر كبيرة بين المدنيين

واكد الدكتور اللوراتي ان اليمن هزم 16 دولة قائلا"ان اليمن هزم اكثر من 16 دولة باعتماده على ربه ثم نفسه وان صموده ومقاومته سيكون رادعا مخيفا لمن يفكر بالاعتداء عليه مستقبلا واشار اللواتي الى صعود الشعب اليمني رغم فقره قائلا" ‏نعم اليمن جريح وفقير اقتصاديا ولكنه ليس ضعيفا او ذليلا بل قويا في ارادته ومعنوياته لذلك يصمد ويقاوم ويؤلم  16 دولة رغم الخلافات الداخلية

محطة العالم الفضائية تتحدث عن الدور الصهيوني القذر لال نهيان و تسخر من الوزير الاماراتي الايراني المجوسي ... قرقاش

March 02 2017 06:31

عرب تايمز - خاص

تحت عنوان ( وزير اسمه قرقاش )  نشرت فضائية العالم على موقعها المقال التالي للصحفية الإيرانية مروة أبو محمد كاشفة فيه النقاب عن ان الوزير الاماراتي قرقاش من أصول إيرانية وان العديد من العائلات الإماراتية هي إيرانية الأصل ( مثل عائلة الصايغ وغيرها )  وجاء في المقال   : الدور القذر الذي يلعبه نظام آل نهيان في المنطقة بدعم اميركي ـ صهيوني هو الحقيقة عينها.. وصراخك يا “كاكو” قرقاش على قدر الألم الذي تعانيه في اليمن وغيرها  للصحفية الإيرانية مروة أبو محمدعلى يد ابطال الجيش اليمني واللجان الثورية في حركة انصار الله

"كاكو" في لهجة أهالي جنوب ايران تعني الأخ، وهي قريبة من كلمة "كاكا" الكردية وبنفس المعنى.. أما لماذا وصفت الوزير أنور بن أيمن قرقاش العوضي بـ "كاكو" فأليكم بعض الحقائق...

قرقاش الايراني!
لاتتعجبوا ابداً فالسيد قرقاش من اصول ايرانية (فارسية مجوسية !) ليس هو فحسب بكل العوضية في الكويت وقطر والامارات والسعودية... وقد سمّوا بالعوضية نسبة الى مدينة "عوض" (أِوَز أو أَوَز) جنوب محافظة فارس وعلى بعد 40 كيلومتراً من “لار” و340 كيلومتراً عن شيراز مركز المحافظة.

الحقيقة ان اسم قرقاش (انور ايمن قرقاش) اثار استغرابي، فظننته من أصول تركية، لأن الاماراتي (ذوو الجذور البدوية) يسمي طحنون وسحنون وشخبوط وزايد وحمدان وخليفة وموزة وحصّة و... الخ، وقد تطورت الاسماء لديهم مؤخرا فأضحوا يسمون ميرة وسيف وخالد وعدنان.. أما ان يكون شخص اماراتي من مواليد 1959 اسمه (أنور) واسم ابيه (أيمن) فهو ما يثير الاستغراب.. ليتبين ان الرجل من ارحامنا!!

ورغم ان العوضية يدّعون انهم قبيلة عربية هاجرت الى ايران وسكنت "إِوَز" او "عوض" بسبب القحط والفاقة سنة 550 هجرية! فلايوجد دليل على ذلك، خاصة  ان تحديد مثل هذه التواريخ لقبيلة قتلها الجوع، ففرت من موطنها أمر لا يعقل...

لكن الثابت انهم قدموا الكويت وقطر والامارات والسعودية من ايران، ومن مدينة أِوَز التي يعود تاريخها الى العهد الساساني، اي لما قبل الاسلام، لوجود آثار تاريخية في المنطقة تدل على ذلك، واذا كانت كما يعرف الجميع ساسانية، فأن أهلها حينذاك كانوا على دين المجوس... ولا احتاج للتوضيح اكثر!!


لذلك وجدنا الرجل اضطرب عندما تكلمنا عن بعض الحقائق التاريخية وعن اصول سكان دولة الامارات الشقيقة والجارة... ونحن نقول له لايضرك.. فالكثير من المسؤولين هناك عندكم وفي بلدان خليجية اخرى على شاكلتك، أي من أرحامنا حتى لو تنصلوا من ذلك!.. لأن "الكندورة" أو "الدشداشة" و"الشماغ" أو "البشت" لن تغير في الحقائق شيئاً.. و مهما صُرفت من أموال لن تخلق تاريخاً على طريقة هوليود في صناعة تاريخ لمستعمري اميركا.

ومن هنا.. نحن عندما نقول "الخليج الفارسي" نعني ما نقول يا "كاكو انور".. وعندما تقول ايران ان الجزر الثلاث هي جزء لا يتجزأ من التراب الايراني، فأنها تعلم ان التراب الايراني فُقد بعضاً منه بسبب تكالب القوى الاستعمارية الاوروبية وضعف الحكم في الدولة الايرانية ما بعد الأسرة الصفوية، التي استطاعت توحيد التراب الايراني واسترجاع العديد منه قبل ان يضيع فترة الدولة القاجارية.. لذلك فالهذيان يا "كاكو قرقاش" لم يكن منا، بل من الذين يحادّون الله ورسوله ويريدون بناء معابد للوثينين الهندوس على أرض جزيرة العرب... وقد ينتهي بهم الأمر الى بناء "كنيس" في السنوات القادمة... خاصة وان حديثهم عن التطبيع والعلاقات مع الصهاينة، تجاوزت مجرد الحماس والتصريح الى التعاون ضد بلاد الأوزّ (عوض)!

معلومات عن مدينة الوزير قرقاش!
و إوز او عوض كما يسميها العرب، بلدة يقطنها ما يقرب 24 الف نسمة تقع في سهل بين جبلين من جبال زاغروس الجنوبية، ترتفع عن سطح البحر 1000 كيلومتر ومعدل درجة حرارتها 22 مئوية في السنة.. تحدها من الشمال "جويم" ومن الجنوب "لامِرد" و من الغرب "خنج" ومن الشرق "غراس" و "لار".. يتكلم أهلها الفارسية باللهجة اللارستانية الاوزية (العوضية) والتي تعود جذورها الى اللغة الفارسية الوسطى (الفهلوية)

عدن الغد - عدن :
الخميس 2 مارس 2017م
مقالة (الجعري)

مشكلتنا كجنوبيين أننا نتكلم وننساق وراء الأمنيات أكثر من الانسياق وراء العمل والفعل الإيجابي ، فمثلا نريد من الرئيس هادي ونطالبه بإلحاح أن يكون هو كل شيء رئيسا ومقاوما ميدانيا ومديرا للكهرباء والماء والصرف الصحي وجنديا في مراكز الشرطة بمحافظات ومديريات الجنوب كله ومسؤول تموين وووووو ... إلخ . وهذا هو الفشل والعجز بعينه ، فالواجب علينا أن نتحرر من هذه العقلية المشبوهة والانهزامية وأن نكون إيجابيين وأن نبادر كشعب بالفعل الثوري السلمي ونساعد المارشال هادي الذي تحاصره وتقيده قيود لا يفهمها الكثير من الجنوبيين ولن يفصح عنها هادي ولكنه يتمنى من الجنوبيين إنقاذه وتحريره منها ليصبح في فسحة ودائرة أوسع ليتمكن هو بعدها من اتخاذ القرار الصحيح . خذوا مثالا بسيطا على ذلك ما حد ث من قيام الرئيس هادي بسحب القرار من التاجر العيسي ومنح شركة مصافي عدن وشركة النفط حق استيراد المشتقات النفطية للجنوب ، صحيح ان القرار تأخر لكنه حصل بفعل الضغط الشعبي في عدن ، فوجدها هادي فرصة مواتية فاصدر ذلك القرار . فهكذا يريد المارشال هادي من الجنوبيين أن يساعدوه بالضغط على مراكز القوى الشمالية التي تحاصره باسم الشرعية ، فهادي أدبيا وإلزاميا لا يمكنه تفكيك كل المنظومة العفاشية والإصلاحية التي تدعي الشرعية إلا بضغط شعبي جنوبي سلمي على تلك العصابات التي تعمل ضد مصلحة الجنوب وباسم شرعية هادي في ازدواجية يدركها هادي جيدا ويدرك خطرها لكنه ينتظر فعلنا وضغطنا الثوري ذاك ليتمكن هو من تحقيق ما نريد نحن وما يسعى له هو .

ومثال آخر ، أن الرئيس هادي حين عين الزبيدي محافظا لعدن قال له: "أنت الرئيس في غيابي" ، وأكد ذلك الزبيدي ذاته ذات مرة ، بعدها غادر الرئيس هادي عدن تاركا الزبيدي وخلفه قاعدة شعبية وسيل جارف من التأييد المطلق لشخص الزبيدي كان هادي يراهن عليهما في قراره نفسه في صمت ولعل الجنرال المنتصر في معارك الجنوب ضد مليشيات المخلوع والحوثي يفعل ما يرجوه هادي ويتمناه ومعه كل أبناء الجنوب في إحداث التغيير لكل العناصر العفاشية والإصلاحية في مرافق الدولة ومؤسساتها بعدن . وقد كان ذلك الإيحاء من المارشال هادي للجنرال الزبيدي تلميحا لا تصريحا ولكن لعل الزبيدي لم يفقه ويفهم حينها ذلك التلميح ولغة إشارة الطرف الخفي من المارشال (أي لغة إشارة العين) وما يعنيه الرئيس هادي من تركه عدن لمدة عام يراقب الموقف من الرياض عن بعد وهو يمني النفس بان يقوم المحافظ بكل ما يدور بخلد هادي ولم يفصح عنه لأحد ، ولكن أتت الرياح بما لم تشته سفن هادي ولعل المحافظ أنشغل حينها بالملف الأمني ومحاربة الإرهاب في عدن ومعركة المنصورة على حساب ملف الخدمات والتغيير وغيرها من الملفات ، ونحن نلتمس له العذر في ذلك .

كما أن ابتعاد الجنوبيين وانشغالهم بملف الإرهاب وشن الحرب إلى ما وراء جغرافية الجنوب وتركهم عدن خلفهم قد ساعد اتباع المخلوع والإصلاح في التحرك بأريحية تامة فسيطروا على مفاصل الدولة ومؤسساتها المدنيةa في عدن بل ووصل الأمر بأن يضغط اللوبي الشمالي على التحالف وعلى الرئيس هادي ويؤتى بالمجرم علي محسن نائبا للرئيس والسفاح بن دغر على رأس أفشل حكومة لتنفيذ أجندة تخدم اللوبي الشمالي الحوثي العفاشي الإصلاحي معا وتعاقب أبناء الجنوب وتذيقهم صنوف التعذيب في الخدمات والمرتبات وغيرها بهدف تركيعهم وإذلالهم معتقدين أن ابناء الجنوب نتيجة ذلك سوف يصبون جام غضبهم على هادي والتحالف والتخلي عن نصرتهما ولكن فشلوا في تحقيق ذلك بفضل تحمل الجنوبيين لكل تلك الممارسات وحرب الخدمات .

واليوم نقول إنه على أبناء الجنوب أن يساعدوا هادي إن ارادوا استعادة الجنوب ، كيف؟

يكون ذلك من خلال تخفيف الضغط على الرئيس هادي بالخروج في مظاهرات ومليونيات سلمية صوب معاشيق مؤيدة لشرعية هادي وترفض بن دغر وحكومته الفاشلة وتطالب بطردها من عدن هي وكل الأحزاب والعناصر والكيانات الشمالية التي تسعى لعرقلة تطبيع الحياة في عدن والجنوب عامة ولا تخدم قيام مؤسسات الدولة ، فهذا سيولد عامل ضغط على التحالف وعلى ذلك اللوبي الشمالي ليجد الرئيس في ذلك فرصة مواتية لإزاحة هؤلاء العملاء .

كما أنه ينبغي لهذه المظاهرات المليونية السلمية المتوجهة إلى المعاشيق أن لا تتوقف عند المطالبة بتأييد شرعية الرئيس هادي وطرد حكومة بن دغر الفاشلة فحسب ، بل والمطالبة كذلك بتوقف الجيش الجنوبي والمقاومة الجنوبية عند حدود ما قبل 1990م وعدم التوغل إلا بشروط يحددها الجنوبيون ومنها أن يكون الجنوب شريكا أساسيا في الحرب على الإنقلابيين لا تابعا أو أجيرا أو مرتزقة حرب كما هو حاصل اليوم ، والمطالبة بعودة الجيش الجنوبي الذي سرحته عصابات صنعاء ، وأن تكون الكلمة الأولى والمسموعة فيما يخص الشان الجنوبي هي للجنوبيين وحدهم فقط دون سواهم ، فإن لم يستجب التحالف لشروطنا كجنوبيين فلتذهب السعودية والإمارات لمحاربة الإنقلاب ومعهما جيش العجوز محسن وحوثي ذمار المقدشي وغلمان حزب الشيطان الإصلاح وليرونا باسهم وسطوتهم في ميادين الوغى وساحات القتال الحقيقية لا ساحات معارك القتال الوهمية التي اعتادوها ، لأنه إلى هنا وكفى ياتحالف !

فلا يعقل ياتحالف أن يقدم الجنوبيون دمائهم لحماية عروش ملوككم في الخليج من المد الفارسي وأنتم عاجزون عن توفير ابسط الخدمات لعدن الباسلة مثل الكهرباء والماء وتفعيل الأمن فيها ، فهذا ليس عدلا يا إخوة العقيدة والديار ؟!

اعتقد إن كهرباء أحد مولات أبو ظبي أو دبي أو الرياض أو أحد ملاعب الرياضة هناك كافية أن تغطي كل احتياجات الجنوب من الطاقة ووووووو .

لذا نقول إن على الجنوب أن يصدح بأعلى صوته قائلا : " من أرادنا إخوة أسيادا وأندادا فمرحبا به وأهلا ، ومن أرادنا مجرد أتباع له وعبيد فليذهب غير مأسوف عليه" .

(تعليق قارئ جنوبي)
[2] من المسؤل هن كارثتنا وجوعنا وكشف عوراتنا .. انهم علي صالح، وعبدربه هادي،وَعَبَد الملك الحوثي وعلي محسن واولاد الشيخ
موقع (عدن الغد) - السبت 04 مارس 2017
علي عبد الله | مكيراس ابين
عبدربه هادي ،فشل في إدارة الدولة،هادي هارب متنقلاًمن منطقة الى اخرى،عبدربه كما قال ( عادل امام في مسرحية المشاغبين،متعودة دائماً ) ولكن ماذا يا استاذ خالد عن بقية المتسببين في قتل الوطن وتمزيقه ؟ ،ماذا عن السفلة من جبال مران وكهوفها؟ وماذا عن عصابات سنحان وما حولها.؟ .. ماذا من المتسبب الحقيقي لكل مأسي الوطن شماله وجنوبه؟ ماذا عن من تسموه اليوم بالزعيم؟ وماذا عن مرجعكم الديني الذي يدعي انه:( السيد ،وان تعليماته تأتي من السماء مباشرة،ماذا عن قبائل الكهوف ممن ينتمون الى القرون الوسطى، ماذا ان من نسبوا أنفسهم سادة فوق الجميع؟ ماذا استاذ خالد عن من يقتلون ويدمرون المدن؟ ماذا عن من يشردون اهلنا في تعز،ويدمرون مصادر العيش وتهجير سكان تعز العز من قراهم ومناطقهم؟... ماذا يا استاذ خالد عن نهابي وسرق المال العام وسرقة الدولة ومؤسساتها؟ ... هادي فاشل ،واولاده ومن حوله عصابات ،نتفق معك ؟ولكن من الذي سرق الثروات وأصبح لديه ستون مليار دولار،؟ من الذي بناء المدينة العصرية الحديثة في ( دبي ) وزخرفت بالعمران اليمني،من باب صنعاء الى صعدة والمحويث ،الم تشاهد يا استاذ خالد بوابة الميناء التاريخي المخاء،عشة خشبية متهالكة لا تسكنها حتى الحيوانات ؟ ... انا اتفق معك ان الجميع مجرمين وقتلة وسفلة،كل من ساهم في انهيار الدولة والوطن وتسببوا فيما نحن فيه لا يستحقون الا ان نطلق عليهم ونعتهم با سوى ما قلت،ولكن على الجميع وتحديد مسؤلية كل مجرم منهم،ولك التحية استاذ خالد
عدن الغد - عدن :
السبت 4 مارس 2017م
صلفعة (الرّويشان)

الحوثيون والانقلابيين فاجعة حلت بهذا الشعب الطيب، لكن الأكثر فجعا والأسوأ مصيبة أن مصائبا وفجائعا أكبر تتدثر بلفاف السلطة الشرعية. 

خرج هادي علينا في زينته وعبر التلفاز ليعلن أنه قام وسيقوم بتسليم الرواتب لكل أنحاء البلاد بما فيها صعدة، زاعما أنه ليس برئيس سلطة انقلاب، ولا زعيم عصابة. 

ليتك كنت زعيم عصابة يا هادي، وليتك كنت انقلابيا، فحينها كنت ستسلم رواتب مئات آلاف الموظفين المحاطين بكل هذا الموت وبعشرات الأفواه الجائعة من نساء وأطفال وعاطلين وعجزة. 

أنت أسوأ من زعيم عصابة وأفشل من سلطة انقلاب، فعبدربه منصور هادي لم يدرك حتى اللحظة أن لا شرعية تعلوا فوق شرعية الجوع، ولا صوت يعلوا فوق صوت الشعب الذي ظنت (حماقة) أصوات المدافع  وقذائف الطائرات أنها قد تجاوزته. 

أيها العريان وان لبست العالم كله : الخجل كان كفيلاً أن يستر عوراتك التي فضحها جوع الشعب وأبداها، فالصنم المتباهي الذي وقف أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة معلنا قرار نقل البنك المركزي إلى عدن ومتعهدا بالوفاء بكل التزامات البنك المركزي تجاه موظفي الدولة والبنوك والداخل والخارج، ذلك الصنم ليس أكبر من عجينة فساد امتلأت بالفضائح واللا مبالة. 

اخيرا قد يمكنك الهرب من عدن في ٨٦ ومن صنعاء في فبراير ٢٠١٤ ومن عدن في مارس ٢٠١٤، لكن لعنات التاريخ لايمكن الهروب منها، والبطون الخاوية كفيلة بأن تربي العقول الخاوية والقلوب الفقيرة الى عناوين الشرف والخجل والمسئولية والانسانية.

عدن الغد - عدن :
عدن الغد - عدن :