الصفحــة الرئيسيــة arrow المنبــر الحــر arrow أسرة (التحرير) تهنّئ (شتاينماير) بأنتخابه (رئيسا لألمانيا) مع (أقوى مرافعات أتهام) لشرعيّة الدّرعيّة
اليوم:   22 / 08 / 17 
الصفحــة الرئيسيــة
جبهة التحرير
مواقع إخبارية
المنبــر الحــر
أسرة (التحرير) تهنّئ (شتاينماير) بأنتخابه (رئيسا لألمانيا) مع (أقوى مرافعات أتهام) لشرعيّة الدّرعيّة إطبع المقال ارسل عنوان هذه الصفحة لصديق
04 / 12 / 16

schteinmayer_1.jpg yes_ihtiyaathi_1.jpg التحرير نت - عدن/الطّائف/المنفئ الألماني:

مصداقا لأتهامات [حركة المعارضة اليمنيّة الوحدويّة الحرّة والمستقلّة] في (المنفئ الألماني) و(عموم أوروبا) وتحذيراتها المتكرّرة ل(حكومات ألمانيا) المتعاقبة بشأن (رعاية نظام الطّالح ولد العاهرة ناصية مقصع) ل(فلول وشراذم وبؤر الأرهاب الوهابي المتأسلم) في (اليمن) و(بلاد الآخرين) وهو ما أستوعبه جيّدا الهر (شتاين ماير) وزير الخارجيّة الألماني المحترم في حينه ولذا (لابد من صحوة أمنيّة ألمانيّة/أوروبيّة) ل(ضرب مصادر تمويل الأرهاب الوهابي) في (السّعوديّة) و(قطر) و(الخرطوم) و(صنعاء) وحتّى (عدن)

الرّفيق المناضل (العدني التّحريري) الحر المبدئي والصّلب الجسور [رياض حسين القاضي] مؤسّس وقائد [حركة المعارضة اليمنيّة الوحدويّة الحرّة والمستقلّة] ناشر (التّحرير) نت في (المنفئ الألماني) يقول بهذه المناسبة :

سنقابل (ألتزام الدّولة الجمهوريّة الألمانيّة المحترم) تجاه (حقوق اللّاجئين السياسييّن) أو حتّى ل(أسباب أنسانيّة)..بكثير ومزيد من (الوفاء المسؤول) تجاه (شعب جمهوريّة ألمانيا الأتحاديّة)..(سندافع عن الدّولة الألمانيّة بصدق)..(نحرسها بأخلاص)..(نصونها بأمانة)..و(ندافع عنها بقوّة)..هذه هي (فطرتنا الأنسانيّة منذ ولادتنا)..وهكذا علّمتنا بادئ ذي بدء [عقيدتنا الأسلاميّة السّمحاء] و(سنّة نبيّنا محمّد) صلّى الله عليه وسلّم..و(سنقف ضد الأرهاب الوهابي المتأسلم) و(شراذمه المرتزقة المأجورة) وقفة (الوحوش الضّارية)..في هذا السّياق..دوما..وأبدا..وفي المقابل نطالب (الرّئيس الألماني الجديد) و(حكومة المستشارة أنجيلا ميركل) بالبناء على تصريحات ومواقف الهر (غابرييل) وزير الأقتصاد و(نائب ميركل) وكذلك فراو "سارة" (زعيمة كتلة اليسار الألماني) في (البرلمان الفيدرالي) إزاء (التمويلات السعودية والقطريّة) ل(فلول وشراذم وبؤر الأرهاب) ب(مساجد الأرتزاق الوهابيّة) ل(تجنيد)..و(تخريج)..و(تحشيد) ثم (تفويج الأرهابيين) في (كل ألمانيا) و(أوروبا) و(بقيّة دول العالم)..(شرقا) و(غربا) و(وسطا)

أسرة (التّحرير) نت..في (المنفئ الألماني) تهنئ اليوم الهر (فرانك فالتر شتاين ماير) بأنتخابه (رئيسا لجمهوريّة ألمانيا الأتحاديّة)..وتذكّر (الرأي العام اليمني) بأن (شتاين ماير) هو من أتخذ (قرار الدّولة الألماني السّيادي) بطرد كل من (القنصل اليمني العام - إيرياني) و(مدير محطّة الطّيران اليمني) بمدينة (فرانكفورت) وهما (مكلبشان بالسّلاسل الحديديّة) قبل سنوات و(أمر صارما) ب(حرمانهما من دخول الأراض الألمانيّة مدى الحياة) بسبب (تجارة أستجلاب متسوّلين يمنييّن من عيال وغلمان وزعران اجهزة المخابرات اليمنيّة) وتقديمهم ل(سلطات الهجرة واللّجوء) على (أنهم..صومال...أحباش...أريترييّن) تمهيدا لتوظيفهم ك(خلايا إرهابيّة نائمة)..و(محتملة)..

***

في ذكرى رحيل [شهيدة المنفئ : أم رياض] 23 فبراير 2015م..[كلمة وفاء]..و(تجديد ثوري)..ل[عهد التّحدي]..حتّى (الأنتصار النهائي)

في ذكرى رحيل [عقيلة المناضل العدني التّحريري الشّهيد حسين عبدالله عمر شرف القاضي] الذي (أختطف) ثمّ (قتل تحت التّعذيب) بعد أختطافة في (الشّيخ عثمان) ب(عدن) من قبل (جهاز مخابرات الطّالح ولد العاهرة السّنحانيّة الشّهيرة ناصية مقصع) و(زبانيته) وسلّم (جثمانه الطّاهر) ل(إبنة خاله) يوم 1 نوفمبر 2009م المناضل [رياض حسين القاضي] يوجّه (تلّغرافا ثوريّا] إلى (روح والدته) :

يا (أغلى)..و(أعزّ)..من..(أرواحنا)..و(دمائنا)

نامي (قريرة العين)..نامي..(عزيزتنا) الغالية..فقد (أثمر كفاحنا الثّوري)..(أثمر كفاحنا)..أكثر..أكثر..أكثر..و(تأكّد يقينا) ل(كل أمم وشعوب ودول وبرلمانات وحكومات العالم) بأسره..بلا أستثناء..(مصداق طروحات ومداخلات معارضتنا التّاريخيّة)..و(دقّة)..و(صواب)..و(صحّة كل أتهاماتنا السّياسيّة والجنائيّة والخيانيّة والأرهابيّة الواقعيّة الموثّقة) ل(عصابات بغاة اليمن الفاشييّن المجرمين الفاسدين) من (صنائع وأذناب ومطايا خنازير وشواذ وأنجاس ومخنّثي آل سعود) و(رهط أشكالهم القميئة) من (أبناء الزّنا)..و(عيال الحرام)..في (الجوار الأعرابي) وحتى أسيادهم في (لندن) و(واشنطن)..و(باريس) ولم يبق [أمامنا] و[رفاقنا الأوفياء] إلا القليل..القليل..القليل..ل(إنجاز برنامج التّحدّي الثّوري الشّامخ الأصيل) الذي باشرناه من داخل (عدن) 1967م..ثم (صنعاء) 1974م..وحتى أشهار [كفاحنا السّياسي والأعلامي التّحريضي] ل(جماهير الشّعب اليمني) يوم الرابع عشر من أكتوبر 1981م من مدينة (هامبورج) ب(المنفئ الألماني)..ف(أبشري) يا (أمّاه)..(إبشري)..(إبشري)..و(نامي قريرة العين)..فلقد (ولدت) و(أنجبت) ولله الحمد والمنّة (رجالا..مبدئيين..أشداء..لا يخشون في الحق لومة لائم حقير)..أو (لئيم خسيس رخيص)..[رجالا]..(عزائمهم) أصلب حتّى من (كل جبال اليمن الرّواسي الشّامخات)..[نامي قريرة العين]..(أنتما..معا : والدنا..وأمّنا) مازلتما في (ضمائرنا الحيّة) وستبقون كذلك..(حتى قيام السّاعة) يوم عند (الله) تجتمع (الأحباب)..مع..وضدّ (الخصوم)..ل..(الثّواب الرّبّاني)..أو..(العقاب الألآهي)..(ناما عزيزينا) قريري الأعين..ف(لن تنام أبدا..أعين الأنذال) أو (أشباه الرّجال) السّفلة القتلة..هذا (وعد)..هذا (يقين)..و(قسم في أعناقنا)..لو (تعلمان)..(عظيم)..

 

***

(صلفعة "الحراك الجنوني" -3-والخير لقدّام)

عندما (تنتهون من حركاتكم الأستعراضيّة المسلّحة البايخة والبلهاء في ضواحي وأحياء وشوارع مدينة عدن)-العاصمة الدّوليّة المفترضة-وعندما (تنتهون من صراعاتكم وتناحراتكم البدوانيّة البعرانيّة القبليّة/المناطقيّة الهمجيّة المتخلّفة) على (كيس الثّمر) إيّاه..وعندما (تنتهون من مزاحمات الأرتزاق..والعمالة..والتبعيّة) ل(عالفيكم)..و(مسلّحيكم)..و(مذخّريكم)..في (الجوار الأعرابي الحاقد الخسيس) بل (الطّامع) في (عدن) و(ثروات أرض الجنوب)..عندها فقط (سنصدّقكم)..ب(أنّكم) فعلا..وقولا..(حراك أستقلالي وطني)..أمّا و(حالكم) هكذا (حالة)..ف(لستم) سوى بديل أكثر..أكثر..أكثر رخصا حتى من شراذم وحثالات المرتزقة (الجنجويد) الخرطومييّن..وليس حتّى عصابات ومرتزقة (بلاك ووتر)..مفهوم..يا (حوش)..؟!مفهوم..يا..(ركش)..؟!ولّا..نعيد..ونستعمل (التّكرار)..؟! 

(مختارات الصحافة العدنيّة اليمنيّة) مع (تعليقات) من المناضل [رياض القاضي]

(المقالة الأولى) اليوم..للكاتب الجنوبي السّاخر الحر (علي عمر الهيج)

شي (معكم)..(لنا)..(حلحلة)..أو (كل أبوها)..(حنجلة)..و(شكاوي)..؟! 

السعدي: الجنوب اليوم بحاجة إلى طرف ثالث "جنوبي" على الساحة يوقف نزق طرفي الصراع

ومع (تعليقات أخذ ورد) بين [رياض القاضي] والكاتب العدني (نجيب الخميسي)

(منتديات عدن..البائسة)..!

للكاتب (العدني) الحر والصّريح (عفيف السيّد عبدالله) - (عدن)

أسرة (التحرير) نت تنتق اليوم (أقوى 4 مرافعات أتهام عدنيّة/جنوبيّة)..ل(حكومة الدرعيّة)..في (كارنتينا معاشيق)..!

(إصح..يا..نايم)..و..(وحّد..الدّايم)..

(حين يعقر الثّور الجنوبي..على قارعة الطّريق)..!

للكاتب الجنوبي الصّريح المباشر (صلاح السقلّدي) - (عدن)

سبات "القادة الجنوبيين"..طال..وهل من "صحوة قادمة"..؟!

للكاتب الجنوبي الصّريح المباشر (حسن العجيلي) - (عدن)

في (عدن)..(لعب عويلة)..!

للكاتب العدني/اللّحجي الصّريح المباشر (عبدان دهيس) - (عدن)

 نختلف مع "الشرعية" ونفترق مع (الانقلاب) لماذا ؟!

للكاتب اليمني الصّريح المباشر (محمد عبدالوهاب الشّيباني) - (تعز)

لا تنسوا (الحكم الذّاتي لعدن)..يا (أهل عدن) ف(كلّهم) شظايا ال"جبهة قوميّة"..و..(مخلّفات أستعمار)

مع (أقوى تعليق عدني) على كلام (د.عبدالرّحمن الوالي) - (عدن)

حول "مبادرة البرلمان الجنوبي" - (د.عبدالرحمن الوالي)

وأخيرا : (حذوك..النّعل..ب..النّعل)..!

الأطلاحي (همدان العليي) يسأل : أين ياسين سعيد نعمان..؟!

و"السفير ياسين الجوع" يفقد أعصابه..ويرد ب(لغة ركيكة هابطة)..

(ماذا يعمل "السّفير"..؟!) - ياسين سعيد نعمان الجوع

(عدن في مرمى نيران حرب إنتقاميّة)..!

للكاتب الجنوبي المنصف (ماجد الدّاعري) - (عدن)

شوال "القضيّة الجنوبيّة"..في "قطار السياسة الأقليميّة"..!

للكاتب الجنوبي الحر المباشر (سعيد الحسيني) - (عدن)

***

(الميدان)..يا..(بطيحان)

(تلّغراف..مبدئي..ساحق..ماحق)

(نجوم السّماء)..أقرب (لك)..يا (عطّاس)..(نجوم السّماء)

(لن نعترف)..لا ب(شرعيّة الدّرعيّة)..ولا ب(عاصفة الهجن)

التوقيع : [رياض حسين القاضي] - (المنفئ الألماني)

***

إسمع يا ال(طاسة..حيدر عطّاس).."الأعتراف بشرعيّة الدرعيّة" و"عاصفة الهجن"..كلاهما (معا)..كلفتهما..عطّفهما..مع بعض..و(خشّشهم) في (نقرك)..يا (رمّة..الرّمم)..وبلاش (بهذلة على آخر العمر)..و(طالعوا) يا (شباب عدن) و(الجنوب) فورا..(تغريدة الحر أزال الجاوي) فهي (أكثر قوّة) على الأقل..من (أنت) يا (مخنّث) حتّى (تشترط علينا) هكذا (أشتراطات مدفوعة الثّمن)..كي (نتوافق نحن) مع (أخوتنا الجنوبييّن) على (حلول لقضايا شعبنا المنكوب) و(وطننا المختطف) و(المحتل)..؟!من (أنت)..يا (نزيل إصطبلات الخيانة الوطنيّة العظمى)..من..؟!مكانك الطّبيعي هو (أقفاص محكمة الشّعب) يوم (الحساب..والعقاب)..مع (حبايبك) إيّاهم..الذين باعوا (عدن) و(الجنوب) بعد (تدميرهما أكثر من مرّة)

و(مسك الختام) : أسرة (التّحرير) نت..تستعيض عن (التّعليق) على مايسمّى "مبادرة الطّاسة حيدر عطّاس" ب(أقوى) و(أوضح تعليق جنوبي) على تهريج ال"مبادرة" و(صاحبها الأجير..مدفوع الثّمن مسبقا منذ مؤآمرة الأنفصال السّعودية الفاشلة) و(تناولة الكاتب الجنوبي "صلاح السقلّدي")..و(التّعليق) للكاتب (المعلّق) الجنوبي (أبو المعاطي الشّبواني) فطالعوا (التّعليق الصّريح) و(المفحم) في (صفحة التّفاصيل) أدناه..بدلا من (مضيعة الوقت) في (كلام فارغ) لا يقوله سوى (مرتزق عميل..فاقد حياء)..بل وقد (أدمن للنّخاع)..على (أستعباد الكفيل الأعرابي)

تغريدة : (مهم جدّا.."مشروع العطّاس")..! - بقلم (أزال الجاوي)

شي معكم لنا حلحلة او كل بوها شكاوي وحنجلة؟؟

للكاتب التّصويري الجنوبي المبدع السّاخر الحر (علي عمر الهيج) - (عدن)

بشاعة الفوضى الخلاقة تطال نهار ومساء الأحد الماضي

للكاتب العدني (نجيب يابلي) - (عدن)

وأخيرا : (د.النّقيب) يصلفع (دولة الطّرطور) و(رهطه) ب(أبو مقص الشّبواني)

(الفساد..الشّرعي)..!

للكاتب الجنوبي (د.عيدروس النّقيب) - (بريطانيا)

أحقر (خطاب أبتذال وأستعباد للنّفس) كتبه (القطري د.محمد المسفر في حياته)

(الجملة الصّحيحة)..و(الشّهادة المنصفة الوحيدة) في (خطاب المذلّة والمهانة)

 آخر القول: الإنسان اليمني يعتبر نفسه رأسا رغم حاجته للعون، ولا يقبل أن يكون تابعا، لكنه يقبل التعاون مع جواره الجغرافي على قدم المساواة.

ما (لم) و(لن) تنشره سخافة (شرعيّة الدّرعيّة) ولا (طالح) أو غلامه (عبدو الحوثي) ولا قناة (الخنزيرة) أو (أخواتها)..؟!

ف(لا تكتم السّر أبدا)..يا (أخي اليمني) في (الدّاخل) أو (الخارج)

الخبر الأول : علم (التّحرير) نت من مصادره الخاصّة في (ميونخ) الألمانيّة أن (مؤتمر ميونخ للأمن) قبل يومين..(لم يعرض) إطلاقا..ل(قضيّة اليمن)..أو يأتي على ذكر (العدوان الأعرابي السّعودي/الظّبياني) و(هلمجرا)..ولو ب(كلمة واحدة)..!

الخبر الثاني : علم (التّحرير) نت من مصادره الخاصّة في (صعدة) أن المتحذلق و(المتحذوك الرّسمي) بأسم (أنصار عفّاش الدّم سنحاني ولد العاهرة السّنحانيّة ناصية مقصع) أي (الحوثيين) المدعو ("محمد".."عبدالسّلام..السّعودي") قد قام ب(زيارة سريّة) إلى (المهلكة السّعوديّة) قبل نحو (19 يوما من تاريخ يومنا هذا) بالتّحديد..مع (نسخة من هذا الخبر) للغلام (المولعي) صاحب (الولّاعة الأستراتيجيّة) المدعو (عبدو الحوثي).

الخبر الثالث :علم (التّحرير) نت من مصادره الخاصّة في (بروكسل) أن (ندوة تياسيّة) كان يعد لها (غلام عفّاش الدّم سنحاني ولد العاهرة السّنحانيّة الشّهيرة ناصية مقصع) المدعو "عادل الشّجاع"-والعياذ بالله-في العاصمة البلجيكيّة (بروكسل) قد فشلت تماما..فعاد ب(خفّي حنين) إلى مربطه في (مسقط) تمهيدا لعودته إلى تحت (زنّة مولاه المعفّن) المذكور آنفا.

الخبر الرّابع : علم (التّحرير) نت من مصادره الخاصّة في (بيروت) أن (العفط المخنّث) و(الرّاقص العربيد مع مريام فارس) في (ملاهي بيروت) المدعو "يحي محمد عبدالله صالح"-مات (والده)..الفاسد..السّارق..والبلطجي الفاجر..ب(مرض الأيدز) الذي حصده في (صنعاء)-قد (عطّف شماطيره) وغادر (بيروت) نهائيّأ..بعد أن (أكتشف حقيقته السّافلة) رعاته وحماته في (بيروت) أصحاب (البؤرة الصهيو/أيرانيّة/لبنانيّة/عفّاشيّة) إيّاهم..وبعد ان (توقفت مواسير الصّرف) على (حركاته السّمجة البايخة المقرفة).

الخبر الخامس : علم (التّحرير) نت من مصادره الخاصة في (الأردن) أن (الغلام المتنطّط) هنا وهناك-من جحر (عبدو الحوثي) ل(حضن عفّاش ولد ناصية مقصع) ف(عقر علي محسن أحمر) في (المهلكة)-المدعو (علي البخيتي)-قد تقدّم ب(طلب لجوء تياسي)..عفوا "لجوء سياسي" إلى (ألمانيا) إلا أن (سلطات الهجرة والجوازات الألمانية) رفضت و(بصورة قاطعة) و(نهائيّة) التّجاوب مع (طلبه)..!. 

تنويه : الصورة جوار (وزير خارجيّة ألمانيا) الهر (فرانك فالتر شتاين ماير) سابقا (رئيس جمهوريّة ألمانيا الفيدراليّة) حاليّا هي لل(متبلهت في كل مطبخ) مثل (عراري المخبازة) المدعو (ياسين الجوع) سفير (عاصفة العدوان على اليمن) و(الشّعب اليمني) جنوبه وشماله..شرقه وغربه ووسطه..وحتى (سواحله) و(جزره)..و(مكفوفيه)..وهو بجوار مولاه التقليدي (سفير بريطانيا) لدى (حكومة شرعيّة الدرعيّة)..فأضغطوا عليها لتكبيرها أولا..ثم مطالعة (التعليق المكتوب على صدره)..ل(تعرفوه جيّدا).. 

(التحرير) نت - المنفئ الألماني- الثالثة عصر الثلاثاء 21 فبراير 2017م

  عدن الغد - عدن :
[1] [بلادنا] يا (رائع) تحتاج (أفران هتلر) لحرق القمامات
موقع (عدن الغد) - الأحد 19 فبراير 2017
رياض حسين القاضي - إبن عدن
المنفئ الأضطراري الأجنبي - (ألمانيا)
كما في (العنوان)..(نصّا)..و(حرفا) : [بلادنا] يا (رائع) تحتاج (أفران هتلر) ل(حرق القمامات) كافّة..و(حرق كل الأوبئة الفتّاكة) في (صورة بشر)..!وما أدراك (أي بشر)..؟!..أو كما قال (الشّاعر الشّيوعي الكردي العراقي) الغاضب الثّائر العملاق (مظفّر النّواب) حرفيا بقصيدته العصماء أمام الديكتاتور السّوري المقبور (حافظ أسد) ب(جامعة دمشق) صيف 1974م تحت عنوان (أولاد..القحبة-ويقصد حصرا (حكّم أوطان العرب) من المحيط إلى الخليج-لا أستثني منكم أحدا) : حيث قال حرفيّا (لابد لهذه الأمّة..أن تتعلّم درسا..في التّخريب)-القصيدة موجودة في شبكة (جوجل)-وها هو (الخراب الطّويل العريض..قد حل)..و(البلاء العظيم..قد أستوطن) كما يبدو..[ما علينا]..كل هذا لا يهم..لماذا..؟!فقط..لأنّه (تحصيل حاصل) ل(مقدّمات طويلة عريضة) حدثت..تناسلت..توالدت..تكاثرت..تراكمت..منذ (أنقلاب 5 نوفمبر 67م الرّجعي المتوكّلي السّعودي في صنعاء) و(مؤآمرة 6 - 30 نوفمبر 1967م البريطانية/السّعوديّة في عدن والجنوب)..وأخيرا أفضت إلى (هذه النّتائج)..وهذا (الحال المزري)..فهل (صحى الشّعب)..؟!هل فاق (الكادحون..المعدمون..لأنتزاع حقوقهم..وصون دمائهم وأرواحهم)..؟!لايبدو ذلك..واضحا..كثيرا..سوى من (أنفاس وأوجاع ضمائر الشّعب المثقّفة المتمرّدة على الظّلم والطّغيان والأستهتار) ب(حياة الشّعوب)..ولكن..و[بصراحة)..ما يهمّني هنا..وأستثار [تعليقي] هذا هو (روعة تصويرك للواقع العدني/الجنوبي) اليوم..حيث لم يخب [ظنّي] فيك..إذ مازلت (رائعا) كما ([عهدتك) سابقا..في (تصويرك)..و(تعابيرك)..حد (الخرافة)..[أنا] يا (أخي) معجب [(هذه اللّوحة) التي نشرتها (أنت) اليوم..كأعجابي ب(تحفتك) السّابقة..التي أشدت بها [أنا] بكل أعتزاز..في حينه..إلى أمام..إلى أمام..إلى أمام..وصدق القائل حين قال-لا أتذكّر إسمه-(إن الكاتب..حين يكتب..بصدق..و.ضمير..فكأنّما..يستلهم..من ربّه)..فيا سبحان (الله)..عندما تتجلّى (صورته) و(تعاليمه) في شكل (تغريدة) أو (مقالة) أو حتى (تعليق) بلسان (إنسان حر)..[تحيّاتي الأخويّة الوديّة الحارة...إليك..شخصيّأ) دون معرفة سابقة..فلا تتوقّف عن (تجسيد هموم ضميرك العدني/الجنوبي الحي)..كثّر (الله) من (أمثالك)..(أخي العزيز)..وهذه (التّحفة) أيضا..يمكن تحويلها إلى (عمل مسرحي رائع) و(فريد) يوثّق للمرحلة (الكارثيّة).
عدن الغد - عدن :
الأحد 19 فبراير 2017م
رائعة (الهيج) التّصوريّة السّأخرة

الاوضاع لا تسر وخدمات الناس صارت معطله بالكامل. لغز بعد لغز وازمات بعد ازمات.. ومحن بعد محن والمشهد ضبابي جدا خاصة في غياب دوله وحكومة وجيش وامن لضبط اي اختلالات تعكر حياة الناس..

المواطن يشتكي من تردي الاحوال والرئيس يشتكي والحكومة تشتكي والمحافظين يشتكوا والمسؤولين يشتكوا والوزراء يشتكوا ومدراء المؤسسات يشتكوا...

شكاوي شكاوي.. المواطن يشتكي والكهرباء تشتكي والنفط والغاز والديزل يشتكون.. الجيش يشتكي والضابط يشتكي والمقاومة تشتكي والجندي يشتكي والموظف يشتكي وصاحب الباص يشتكي والمرور يشتكوا والذي يمر في الطريق يشتكي..

البنك يشتكي والسيولة تشتكي والصراف يشتكي والدولار يشتكي والريال يشتكي والتاجر يشتكي والبائع يشتكي والمشتري يشتكي..

في الاسواق صاحب الخضار يشتكي وصاحب السمك يشتكي وصاحب اللحم يشتكي والبقالة تشتكي والاسعار تشتكي والمؤجر يشتكي وصاحب العمارة يشتكي

تحدث ازمة المطار فنجد المطار يشتكي والطائرات تشتكي والرئيس يشتكي والحكومة تشتكي والمقاومة تشتكي وحراسة المطار تشتكي والحراسة الرئاسية تشتكي والامن يشتكي والجماعات تشتكي.. والامارات تشتكي والسعودية تشتكي والمسافرين يشتكوا والقادمين يشتكوا..

تحدث اصابات وجرحا فتجد المستشفى يشتكي والطبيب يشتكي والممرض يشتكي والصيدلية تشتكي وغرف العناية المركزة تشتكي والحراسة تشتكي..

تحدث تطورات فتجد السياسي يشتكي والحزبي يشتكي والمستقل يشتكي والدبلوماسي يشتكي والسفارة تشتكي والمنظمات تشتكي

هذه بلد الشكاوي من اعلا قمة الدولة الى ادناها ..طيب الان اتلخبطت الامور ..اذا انعدمت المشتقات فتجد ان الرئيس يشتكي للحكومة والحكومة تشتكي للرئيس والنفط والمصافي يشتكوا والمورد يشتكي والتاجر يشتكي والمحطات تشتكي والاسعار تشتكي..

والسفن تشتكي

اليوم التحالف يشتكي والسعودية تشتكي والامارات تشتكي.. المقاتلين في الجبهات يشتكوا..

عاد شي معكم لنا مهره او كيف هذا الخبر؟؟

سؤال: هل هناك شيء اخر يحدث غير هذه الشكاوي؟؟

افيدونا ؟؟

ازمة المشتقات لم تراوح مكانها في الشكاوي والشكاوي..

والرئيس يشتكي والحكومة تشتكي

هل الدولة هذه هي دولة الشكاوي فقط؟؟

اتقو الله قوموا بأعمالكم كل في تخصصه ومهامه ولا تتلذذوا بهذه اللعبة المطاطية المميتة التي جعلت الاوضاع تتفاقم والناس صاروا في اسوا الاحوال والمعاناة...

يمنات - صنعاء :
عدن الغد - عدن :
[2] هذه (دعوة حرص حكيمة)..(نعلن ترحيبنا وتأييدنا لها)..
موقع (عدن الغد) - الخميس 16 فبراير 2017
رياض حسين القاضي - إبن عدن
المنفئ الأضطراري الأجنبي - (ألمانيا)
كما في (العنوان)..(نصّا)..و(حرفا) ..وب(أختصار شديد) : هذه (دعوة حرص حكيمة)..(نعلن..ترحيبنا بها)..و(تأييدنا..لها)..مع (تحيّاتنا) للأخ مطلق (الدّعوة الوطنيّة المسؤولة) الكاتب (عبدالكريم سالم السّعدي).
الخميس 16 فبراير 2017 10:57 صباحاً
عدن (عدن الغد) خاص:

قال القيادي الجنوبي عبدالكريم السعدي ان الجنوب اليوم بحاجة إلى طرف ثالث "جنوبي" على الساحة يوقف نزق طرفي الصراع فيه ويضع حد لأخطاء التحالف الخليجي في الجنوب

وقال في تصريح له تلقته عدن الغد مخاطبا الجنوبيين: "هل انتم مستعدون يا أبناء الجنوب العقلاء أن تتقاربوا في إطار ائتلافي موحد لمواجهة خطر سباق طرفي الصراع على الجنوب وإرشاد التحالف الخليجي على الطرق السليمة والصحيحة للتعاطي مع الواقع الجنوبي ومعالجة قضاياه الناشئة"

واضاف بالقول :" أعتقد بعد أحداث مطار عدن الدولي وحقيقة الصراع هناك أن الوضع بات يتطلب مواقف واضحة غير متدارية خلف المرادفات الدبلوماسية والمصطلحات السياسية التي لن تخدم سوى أطماع المتصارعين".

مهمة حماية الجنوب اليوم لم تعد حكرا على التحالف الخليجي والقوى التي يتقاسمها فيما بين قواه المؤسسة للتحالف على الساحة الجنوبية، بل باتت حماية الجنوب مسئولية كل أبناء الجنوب بمختلف انتماءاتهم السياسية والحزبية والثورية، فالجنوب اذا ما قدر الله وانهار وسقط فلن يسقط بالعصابات المتصارعة على اختطافه فقط بل سيسقط بالجميع دون استثناء وهو ما لانتمنى أن يحدث لجنوبنا العزيز.

[3] هذه (دعوة عقلانيّة محترمة)..مع التحيّة للمعلّقين
موقع (عدن الغد) - الخميس 16 فبراير 2017
رياض حسين القاضي - إبن عدن
المنفئ الأضطراري الأجنبي - (ألمانيا)
كما في (العنوان) أعلاه..(نصّا)..و(حرفا) : هذه (دعوة وطنيّة عقلانيّة محترمة)..مع التحيّة (للمعلّقين 1 و2) حتى الآن..نعم..أنّها (دعوة وطنيّة عقلانيّة محترمة)..لا تأتي إلا من (أستاذ عدني أصيل)..(مثقّف)..(مخلص)..(واضح)..و(صريح)..و(خير الكلام..ما..قلّ..ودلّ)..ف(قفوا معه..وقفة الرّجال)..يا (أهل عدن)..(تحيّاتنا) للأستاذ (عفيف السيّد عبدالله)..[نحن] يا (عزيزنا عفيف) نستنير أيضا ب(أفكاركم)..و(مقترحاتكم)..بأستمرار..و(نتفاعل معها)..ب(كل صدق)..و(أخلاص) على الدّوام إن شاء الله..وعلى (العدنييّن)..أن (يتحرّكوا الآن)..و(ينظّموا أنفسهم)..بلا تأخير..كي (ينهضوا دائما)..و(أبدا)..فهذه (مدينتهم)..(مسقط رؤوسهم)..(ماضيهم)..(حاضرهم)..و(مستقبلهم)..و(مستقبل ذريّاتهم)..و(أحفادهم)..(إلى ما شاء الله)..وهي (أمانة..في أعناقهم)..إلى (يوم القيامة)..(لهم) فيها (حقوق مغتصبه)..أو (مصادرة)..أو (منتهكة)..أو (مهمّشة)..أو (معتدى عليها) ب(الأباطيل) التي ما أنزل [الله] بها من (سلطان) منذ (مؤآمرة 6 - 30 نوفمبر 1967م)..و(ماتلاه..حتّى اليوم)..نعم(اليوم)..(حتّى اليوم)..(حتّى اليوم) 16 فبراير 2017م..ولكن بالمقابل (عليهم) فيها..وإزاءها..وتجاهها أيضا (واجبات)..و(مسؤوليّات)..تبرؤ منها (الجبال)..مهما كانت (الظّروف قاسية)..وهي (ظروف متعمّدة) أصلا..وفرعا.
[4] ملاحظات اخوية للاخ رياض
موقع (عدن الغد) - الخميس 16 فبراير 2017
نجيب الخميسي | عدن
لاني اراك غالبا تحمل عبء عدن، اجد نفسي احيانا مترددا في ان اصيغ لها بعض الملاحظات، لا النقد.. فاسمح لي اليوم ان اخاطبك بصفة ودية خالصة.. نعلم جميعا باننا نولد في هذه الدنيا فلا يكتشفها احد منا كما يكتشفها الشخص الاخر. كل يرى الوجود من تلك الزاوية التي ولد فيها ويتشبع معرفيا وثقافيا من بيئته الخاصة.. لذا خلقنا الله تعالى فرادا، لنعيش بعدها ازواجا ونصاهر غيرنا ونحتك بجيران ونسافر اونلتقي باغراب يأتون الينا ونبقى دوما نراجع ونعدل تلك الصورة لعالمنا.. اظن اننا كلما اتيحت لنا الفرصة بان نقبل الاخر ونتحاور معه كلما ازددنا سعة في المعرفة لنعرف عالمنا الصغير (بيئتنا) اولا وثم ذلك العالم الكبير المحيط بنا.. وبالاخير علينا ان نقبل ما لا يمكننا تغييره، ذلك لان للكون اجمع مسير قد اوجده وتكفل بتسخيره لنا نحن العابرون فيه.. ربما ان ما بات يجمعني واياك هو انتماء كلينا لنفس الهوية (العدنية) فانا من اسرة شيخية وكان جدي احد مؤسسي الواي في الثلاثينات من القرن الماضي.. شيخي الاصل والمنشأ ومن مواليد حافة حسين ومع ذلك لم اعش طفولتي كعدني مثلك.. كنت واخوتي ننتظر بلهفة موسم السفر "للشابات" في الخور او سوق الطويل في عدن (حقكم) اذا ما اقترب العيد.. كنت ارى نفسي في اعينكم، غريب عنكم.. فيما بعد عرفت ان ابن كريتر يرى نفسه العدني ولا يحق بمعلاوي ان يدعي بانه مثله تماما فما بالك بالشيخي! والحقيقة كنا في عالمين مختلفين.. كبرنا وتعلمنا وسافرنا مثلكم في اوروبا وغيرها واستخلصنا بامانة، ان عالم الشيخ كان هو الارقى.. ما كان لي ان اخجل لو انني كنت حقا "جبلي" الاصل كما تصفون كل ابناء الشيخ.. رغم ان كثيرا منكم كانت له جذورا "جبلية" الا ان صفة الاستصغار تلك لم تكن تعني سوى اظهار السيادة لكريتر على بقية مناطق عدن فالشيخ جبالية والمعلا صومال .. ومع ذلك عشنا في "الوسط الجبلي" الغالب في الشيخ حينها وجمعتنا المدارس ببدو سجن المنصورة ومعسكر عبدالقوي ومولدي حاشد ولحوج دار سعد..الخ ونحن لا نعرف شيئا عن فوارقنا الاجتماعية والمناطقية.. في عدن القديمة اختزل سكانها صورة لعدن بمثابة احياء لاسر ميسورة من اصول "جبلية" مع جالية ذات اصول هندية فقط وقليل من اليهود .. ها هي صورتكم عن عدن ناقصة.. تناسيتم ان ذوي الاصول الصومالية في عموم عدن اكبر بكثير من عدد من هم من اصول هندية.. معيار رؤيتكم للاصول كانت تنطلق من معيار الغنى والفقر.. ونحن كنا نؤمن لكم بالريادة معترفين ببؤس احيائنا ومستوانا الثقافي العام.. ومع ذلك كان لدينا عائلات ميسورة وعائلات مثقفة.. لو اختصرنا المقارنة ما بين كريتر والشيخ من خلال الطرب مثلا لاتضحت خلاصة ما نريد نقوله.. الطرب والفن يلخصان ويعكسان الحالة المجتمعية بشكل واضح لا يقبل الطعن في صحته.. نعلم ان عملاقي الطرب العدني المرحومين احمد قاسم و المرشدي لهما نفس تلك الاصول "الجبلية".. ولكن المرحوم احمد قاسم مثّل ذلك الطرب العدني المتأثر بالتحديث المصري فتميز طرب كريتر بالبحث عن التجديد و الحدائة ومتأثرا بالمصري والهندي.. بينما ان المرشدي ربط الطرب الشيخي بالانفتاح نحو ماهو بالي وتقليدي على مستوى اليمن عموما وتكامل نهجه حينما نجح المرحوم محمد سعد بربط الطرب العدني بذلك اللون اللحجي العذب.. قلت انفا اكتشفت لاحقا ان عالم الشيخ كان ارقى ذلك لان سلوكه يوافق ماوصلت اليه الامم المتحضرة اخيرا، كالمانيا مثلا.. لدى كل امة من الامم الراقية هوية مميزة وخاصة بها.. منتسبوا هذه الهوية لديهم الثقة برقيها بما لا يجعلها ترفض القادم الجديد كعنصر اغناء لا محو. كل قادم لن يستطتيع محو هوية بلد او مدينة وانما هو مدعو للقبول بما سيجده وينبغي عليه هو ايضا القبول به والتكيف معه.. ها أنا قد وصفت لك ماكونته من صورة لعدن محترما كل صورة ترتسم في ذهن اي احد يعتبر نفسه عدنيا او على الاقل يراها بانصاف.. ولكني اظن ان استعادة الماضي كله ليست عملية معقولة.. لن تعود عدن ابدا كما كانت في بداية العهد البريطاني ولا كما كانت في الخمسينيات ولا كما كانت بداية الوحدة.. عدن في تركيبتها الاجتماعية تبدلت مثل كل مدن الدنيا.. بامكاني ان اجتهد واعرف من هو العدني ولكن ماقد يوافق هوى نفسي سيصطدم مع مايتصوره الاخر.. وباختصار يا اخي رياض، فلا عليك ان تربط حياتك بصفة "المنفي" فعدن تسافر مع العدني اينما اتجه.. انت عدني ارادت لك الظروف ان تحيا رتحا من الزمن على ازقة تقع فيما كانت عدن.. عدن خرجت من تلك المساحة التي كانت تشمل حوافي كريتر وامتدت الى مساحة اكبر بكثير يسكنها اليوم عدنيون كثيرون غيرك، منهم القديم ومنهم الحديث.. وان بقيت حبيس تلك المدينة القديمة فتذكر ان كل حي فيها لم يكن ملكا ازليا لمن سكنه وانما جاء جيله فتعاقب على السكنى عمن كانوا يسكنوه من قبل، وهكذا.. ان حملنا هموم ماضينا كله فسنثقل انفسنا بالاحمال.. وان لم تتسع صورة العالم في وعينا وقد كبرنا فنحن لم نستطع ان نتعلم اكثر مما تعلمناه ونحن صغار.. وانما ينبغي على العاقل مسايسة الامور والرضا بما تخطه له الاقدار وليس لنا من مآل سوى عالم ما تحت الترى.. تحياتي
رد [رياض] الأيضاحي..
[5] أخي العزيز (نجيب الخميسي)..[أنا شيخي) لا (كريتري)..!
موقع (عدن الغد) - الخميس 16 فبراير 2017
رياض حسين القاضي - إبن عدن
المنفئ الأضطراري الأجنبي - (ألمانيا)
كما في (العنوان)..(نصّا) و(حرفا) : أخي العزيز (نجيب الخميسي)-حيّاك وبيّاك-[أنا شيخي) لا (كريتري)..بل (شيخي..إبن..شيخي)..!فقد [ولدت] عام 1954م في مستشفى (دار الأمومة) بمدينة (كريتر)..ثم أنتقلت للعيش في كنف (جدّي القاضي الشّرعي الوطني الثّائر عبدالله عمر شرف القاضي) بعدها بوقت قصير ب(بيت الرّكن) كما نسميّه (عائليّا) خلف (حارة أصهارنا وأرحامنا العدنيين آل الموشجي)-قرب (ورشة صيانة السيّارات) لصاحبها (محمد مبارك)-بمواجهة (السّيلة) خصوصا إبان وجود [والدي] الشّهيد [حسين عبدالله عمر شرف القاضي] رجل (القضاء) و(القانون) و(المحاكم) و(الأدب) و(الشّعر) أحد أبرز (مؤسّسي نادي الهلال الرّياضي) و(نجم ملاعب كرة القدم) بمدينتي (كريتر) و(الشّيخ عثمان) نفسها في "دولة الكويت" حيث عمل (مترجما) لدى (شركة باكتل) النّفطيّة الأمريكيّة بعد خروجه من (عدن) إضطرارا بسبب مضايقات (ضبّاط المخابرات البريطانيّة) له في (عدن)-بعد أحداث [ثورة القاضي] في (محكمة الشّيخ عثمان) 1942م وكان مازال في الثانية عشرة من العمر-وعاد إلى (عدن) بعد وفاة [والده]-يعني (جدّي)-إلى عدن 1957م..وكان بيت [آل القاضي] الكبير يقع في (شارع الموصل) بمدينة (الشّيخ عثمان) وأشتهر الشّارع بأسم (حارة القاضي] أيضا..ولا زال كذلك حتى اليوم..وقد تنقّلت خلال (سنوات طفولتي) بدءا من (المدرسة الأبتدائيّة) بين (الشّيخ عثمان)-لم أقم طويلا في (كريتر)..رغم وجود (بيت كبير) ل[آل القاضي] في (حارة القاضي) الكريتريّة بعد الشّيخيّة أيضا وليست [عندي] عقدة (كريتري) على الأطلاق-من (المدرسة الغربية) ب(الشيخ عثمان) 1961م ثم (إبتدائيّة المعلا) 1962م عند الوالد المعلّم والمربّي الكبير (عبدالله زيد) رحمه الله..ثم عدت إلى (المدرسة الغربيّة) حتى عام 1964م..وبعد نزوحي إلى (تعز) بعد (حرب المنصورة) نوفمبر 1967م لبضعة أشهر فيما [والدنا] معتقل في (سجن زنجبار) عدت أيضا إلى (المدرسة المتوسطة) ب(الشّيخ عثمان) 1968م..و[أنا] أسكن في (المنصورة) شارع (أحمد بن بلّا)..وبعدها وبسبب (النّزوح الثاني إلى تعز) أكتوبر 1968م..واصلت دراستي (المرحلة الأعدادية سنة أولى) في مدينة (تعز)-مدرسة الشّعب مقابل مكتب (جبهة التّحرير) الذي كنت أحرس [والدي] فيه عصرا ومساءا بالسّلاح والقنابل اليدويّة بعمارة (الهريش)-العزيزة على [قلبي] و[قلب والدي] و(بقيّة الأسرة)..ثم أكملت الفصل الثّاني ب(المدرسة الأعداديّة والثّانويّة) في قلب مدينة (الحديدة) الحبيبة وكانت في أبهى تألّقها وحداثة عمرانها-مقابل فندق (الأخوة) و(البجشية)-بحكم عمل [والدي] ب(شركة المحروقات اليمنية)..وبعد عودتنا من (النّزوح الثّاني) إلى (عدن) سكنّا في مدينة (خور مكسر)/حي لينين)..وواصلت (دراستي) ب(متوسّطة الشيخ عثمان) أيضا..حتى بلغت (المرحلة الثّانويّة) وأنتقلت إلى (كليّة عدن) تلقائيّا-كان مديرها أبوبكر باذيب-ولكنّي ولأنّني أسكن (خور مكسر) طلبت الأنتقال إلى (ثانويّة خور مكسر)..وهكذا كان..وبقينا نسكن (حي لينين) حتى (19 مايو 1974م) حيث باشرنا (النّزوح الثّالث) و(الأخير) مباشرة إلى (صنعاء) خصوصا بعد أن سحبت (حكومة الجبهة القوميّة الفاشيّة)-يعني (البدوان البعران) زائدا (شلّة عبدالفتّاح إسماعيل) الأكثر حقدا على (عدن) و(العدنييّن)-مصدر رزقنا الوحيد من (خلال ترخيص تموين البواخر بالمواد الغذائيّة) وما إلى ذلك من ضروريّات ومستلزمات ولذلك غادرت مع (الأسرة)-[الوالد] كان قد سبقنا إلى (الشّمال) بسب مطاردات (السّلطة الفاشيّة) له ثم [لي] لاحقا-ولذلك لم أدخل (أمتحانات الثّانويّة العامة) في (ثانويّة خور مكسر) ولم يكن قد تبقّى عليها سوى (أسبوعان) فقط..وفي (صنعاء) تعثّرت في (دراستي) بسبب مغادرتي إلى (بغداد) ل(تصفيّة حساب صراعات حزبيّة دامية) داخل (منظمة البعث العربي الأشتراكي)-جناح العراق-ولكنّي عدت إلى (صنعاء) وتقدّمت ل(أمتحانات الثّانويّة العامة) ك(منتسب) ب(قرار أستثنائي) صدر بتوقيع "عبدالكريم الأيرياني" بناءا على (توصية) من (عبدالله الأصنج)-وهذا النّجس كان (شيخيّا) أيضا مع الأسف الشّديد-فأعددت [نفسيي] لأقتحام (تحدّي الأمتحانات) وب(كافّة المواد..دفعة واحدة) وكانت (أول مرّة تحدث في تاريخ التّعليم) ب(اليمن الشّمالي كلّه) خصوصا و[أنّني] عدت (متأخّرا) من (بغداد) إلى (صنعاء) وقد أنتهت (أمتحانات الثّانوية العامة) ودخلت (العطلة الصيفيّة 3 أشهر)-وقد أعتقلت بمطار صنعاء فور وصولي بزنازن "الأمن الوطني" عند المنخول بالرّصاص المجرم "محمّد خميس"-و(نجحت) ولله الحمد والمنّة في (الأمتحانات) بنسبة 76م% وأنتسبت إلى (كليّة الشّريعة والقانون) ب(جامعة صنعاء)..ولكنّني-وشوف المقادير-أضطررت لترك (دراستي الجامعية) وأنا في السّنة الثالثة..بسبب (الأعتقال السّابع والأخير) 1 يناير 1981م..في ذات (الزّنازن الموحشة)..ومكبّلا بذات (القيود الحديديّة الثّقيلة)..عند المجرم الفاسد المرتشي (غالب القمش) هذه المرّة..!وللعلم أيضا..ففي فترات متقطّعة قصيرة عشت وسكنت في (الدّرين)..و(دار سعد)..وحتى (البريقة)-عدن الصّغرى-خصوصا خلال (الأحداث العمالية والأضرابات والتظاهرات والملاحقات البوليسيّة البريطانيّة للنّقابيين والوطنييّن) أواخر الخمسينات في (عدن)..هذه بأختصار (حركة تنقلاتي السكنيّة) في (عدن) و(ضواحيها)..وفي الختام لا يسعني إلا [أن أشكرك من صميم قبي] على (ملاحظاتك القيّمة) و(المحترمة) التي أعتبرها [أنا] حقيقة بمثابة (محاضرة رفيعة المستوى..لن أغفل عنها ماحييت)..وأرجو ان [أكون] قد (أوضحت بما فيه الكفاية حقيقة أنتمائي الشّيخي)..وليس (الكريتري)..و(معك) حق..في كل ما قلته (أنت) و(كتبته) هنا على شاشة (عدن الغد) الغراء..[تحيّاتي] الأخويّة والوديّة (لك شخصيّا)..ولأسرة (عدن الغد) بلا أستثناء..وإلى أمام..(جميعنا)..إلى أمام..من أجل (عدن).
[7] متشرفين بمعرفتكم اخي رياض
موقع (عدن الغد) - السبت 18 فبراير 2017
نجيب الخميسي | عدن
عفوا لاني ظننت ان تسمية "القاضي" وحافة "القاضي" شيء لايمت للشيخ عثمان وانما لكريتر فقط.. وعموما دوما نتصور اشياء نظن بانها هي "الحقيقة" ونعود ونتعلم ان حواسنا وحسنا يخونونا احيانا وان بلوغ الحقيقة ليس بالامر السهل والتلقائي.. تشرفنا بمعرفتكم. من خلال سرد سيرتكم وجدت اننا تقاطعنا في ذكرى عزيزة على نفسي وهي نفس المدرسة الابتدائية التي دخلتها انا ايضا وانما في بداية سنوات الاستقلال.. كانت لاتزال تحمل تلك التسمية.. تمنياتي لكم بالتوفيق
عدن الغد - عدن :
الأربعاء 15 فبراير 2017م
مقالة (عفيف السيّد عبدالله)

في اللغة المنتدى هو ناد للحوار والتداول او مجلس قوم ماداموا مجتمعين فيه  وفي الإنترنت هي منتديات  إفتراضية لطرح الأسئلة والإستفسارات والتواصل والنقاش بإختلاف ثقافة الأعضاء وتخصصاتهم. وفي واقع الشيء وفي كل بلاد العالم هي مؤسسات ثقافية أدبية فكرية سياسية متاح فيها الحرية الكاملة لتبادل الثقافات ووجهات النظر حول شئون البلد, وتعميق الإهتمام التي يصب في خدمة الناس والمجتمع.  لكن منتديات عدن ليس لها في هذا المفهوم شيئا يذكر, تفتقد حس الواجب والمسئولية, وغير متواجد في داخلها سوى الهواء عدني. إذ  اصبحت مكانا لمضغ القات, يسوده ثقافة الصبر والفرجة, والمزح وتبادل الأخبار الخفيفة, وروادها لا يواجهون المشكلات الحقيقية والكبيرة التي تحيق بعدن وباتت معروفة لدى الناس. ناهيك عن وضع رؤية جديدة لمستقبل المدينة. كما أن بعض المنتديات المشهورة, تجدها دائما في حالة وئام مع أي حاكم جديد قادم لعدن, ويحرص  موفدون منها أخد صورة معه في إشارة منهم إلى الموافقة على كل ما سيفعله ويقوله الحاكم الجديد, إضافة إلى إعطاء الناس إنطباعا بأن النظام الجديد مستقر ولاينطوي على مفاجآت.                                                                                              

وبطبيعة الحال من السخف وغير المقبول إختزال عدن في تلك المنتديات البائسة او في ثلاثة أو أربعة عائلات عدنية معروفة. فالعدني – وهذا مجرد إجتهاد – هو كل من له خلفية ذهنية ثقافية عدنية واضحة وإنتساب حقيقي  إلى عدن, ويمكن الإستدلال إليه أيضا من شهادة الميلاد الإنجليزية الخاصة به إن وجدت أو كان من ذرية أحد يحملها. والإقامة لاتكافئ الإنتماء إلى عدن.                                                                                                                                

ولحسن الحظ, أن هذا هو زمن صعود الباقين, والطاقة السياسية في عدن صارت تستخدمها مجموعة أكبر "صبيان وبنات" وأكثر شبابا وتنوعا مما عرفته عدن في السابق, يتمتعون بالإخلاص لمدينتهم وبروح وطنية ووعي جمعي مدني متقدم, وفكر مستنير, وصار بوسعهم المطالبة بإستعادة كامل حقوقهم السياسية والمدنية وممتلكاتهم وأراضيهم المنهوبة. وإذا أهتموا بقضية الحكم وتكوين تنظيم سياسي أو حزب لتنظيم إرادتهم وبلورتها  سيساعدهم ذلك على التعبئة وحشد الدعم والتأييد لمطالبهم, وتوفير قنوات للمشاركة والصعود بمستواها إلى درجة من الرقي والتنظيم, لوضع ترتيبات خاصة تمكنهم وحدهم من إدارة شئون مدينتهم, وجعل الأمور تسير كما يجب, والحفاظ على أمن عدن الفكري والأمني والإجتماعي والإقتصادي, وتمكين العدنيين في مستقبل أفضل.

يمنات - صنعاء :

الخميس 16 فبراير 2017م

صلاح السقلدي

لم يكن ما جرى يومي السبت والأحد الماضيين من صدمات مسلحة بين الفصائل الأمنية والعسكرية في مدينة عدن إلا ظهوراً جلياً لخلافات إقليمية طالما ظلت تستعر تحت الطاولة منذ قرابة عامين، وعدن والجنوب عموماً ميدانها، والقضية الجنوبية هي الرصيد السياسي الذي يمولها، ويُستنزف يوماً بعد يوم إرضاءً لمن يدفع أكثر من الريالات والدراهم وسيارات “الشاص” الفارهة.

و لكي نكون أكثر وضوحاً وصراحة، وحتى لا نظل شياطين خرساً والوطن ينحدر أمام أعيننا إلى هوة الصراعات الإقليمية بعد أن وصلت الأمور إلى وضع الصدام المسلح باشتراك طيران الـ”أباتشي” – وهو تطور خطير أن تنحو الأمور منحى هذا الطريق الزلق – فإنه من الواجب الوطني أن يكون لأبناء الجنوب موقف رافض لما يجري من عبث وفوضى وتهميش للإرادة الجنوبية، ومحاولات هذه القوى وأذنابها بيع الجنوب وقضيته في سوق نخاسة السياسية وبازار الإرتزاق.

و لا يمكن للجنوبيين أن يقفوا على هذه الأمور بشكل صحيح إلا بفهمهم لكنه الصراع وخفاياه، ومن هي الأطراف الإقليمية التي تمثله، ومن هي أدواته في الداخل، ولمصلحة من، وأين يقف مستقبل الجنوب من هذا كله.

هذا الصراع يتمثل بقطبيه السعودي والإماراتي، وله أدواته المحلية؛ فالأول يمثله الرئيس عبد ربه منصور هادي الذي بات بيد حزب “الإصلاح” رهينة لا حول له ولا طول، يأتمر بأمره ويصدر القرارات الجمهورية التي تقتضيها المصلحة “الإصلاحية”، ويستميت بتنفيذ مشروع تقسيم الجنوب ضمن ما يسمى بمشروع مخرجات الحوار (الستة أقاليم) ومسخ قضيته السياسية. والطرف الآخر يمثله محافظ عدن ومدير أمنها ومحافظ حضرموت وغيرهم من محافظي بعض المحافظات الجنوبية والمسؤولين المحليين وبالذات المحسوبين على الحراك الجنوبي، وهؤلاء أضحوا إما أنهم لا يعرفون ماذا يدور حولهم، وإما أنهم باتوا مسلوبي الإرادة يتهيبون من إبداء أي رأي معارض، إما خوفاً على رؤوسهم أن تطير من فوق جنوبهم أو خوفاً على مناصبهم وجاههم. ولا نستبعد أن يبدلوا ولاءاتهم للطرف الإقليمي الآخر في حالة مالت كفة الصراع لذلك الطرف، ولم يعد الجنوب وقضيته يحتل مكانة في اهتماماتهم. هكذا تبدو تصرفاتهم وتصريحاتهم ومواقفهم بدون أي مواربة أو تغليف.

و الملاحظ في هذا المشهد، وهو ما ينبغي على الجنوبيين أن يتنبهوا له، أن الصراع لا يدور لمصلحة الجنوب، ولا هو خلاف تنافسي على ما يمكن أن يقدم للجنوب من مخرج سياسي عادل، بل هو صراع يرى في الجنوب كنزاً مكتشفاً يحاول كل طرف الإستئثار به والفوز بجواهره. فالسعودية عينها جاحظة على حضرموت لتمرر منها نفطها إلى بحر العرب، وتبتلع ثرواته وأرضه كما فعلت مع كل دول جوراها. والإمارات تشخص ببصرها على ميناء عدن بعد أن عادت له بقوة الحديد والنار، هي التي كانت قد فقدت الإستحواذ عليه قبل ثلاثة أعوام، إثر طرد شركة دبي من إدارة هذا الميناء. كما ترى في جزيرة سقطرى البديل المثالي عن جزيرة طنب الكبرى، وقد بدأت بالفعل بتكريس وجودها منذ أكثر من عام في هذه الجزيرة الساحرة بتواجد عسكري وعلى شكل مشاريع افتراضية.

يكفي أن نرى حال المؤسسات في الجنوب، كيف تم ويتم تعطيلها كمؤسسات رسمية، ومنها على سبيل المثال لا للحصر المؤسسة الأمنية واستبدالها بمجموعة عصابات ومليشيات وشلل من اللصوص والنهابين. فكل طرف من أطراف الصراع في الجنوب يحاول بقدراته المالية الضخمة إنشاء مليشيات أمنية وعسكرية ذات ولاءات جهوية أو دينية مذهبية أو سياسية تبعية، ليسهل التحكم بها وتوجيهها الوجهة التي تريدها، وهذا ما يتجسد فعلاً اليوم أمام أعيننا. وما الذي شاهدناه يومي السبت والأحد الماضيين إلا بروفة لذلك المخطط اللئيم، الذي يسير على خُطى التجربة الليبية تماماً. هذا ناهيك عن التعمد في عملية تدمير الخدمات الضرورية وارتفاع الاسعار وانهيار العملة المحلية أمام كل العملات، لإغراق الجميع في دوامة صعوبة حياتهم اليومية وصرفهم بالتالي عن المطالب الرئيسية لقضيتهم، والإبقاء على حالة الدمار التي طالت المنشآت والمباني كما هي دون أن ترفع حجراً واحداً من ذلك، والغرض لا يخفى على كل لبيب وبليد.

و سيمضي هذا المخطط وأصحابه في الجنوب إلى هوة سحيقة من الضياع، طالما بقيت النخب الجنوبية في حالة موات سياسي، وظلت رموزها تقتات على موائد الإرتزاق والتكسب المعيشي البائس. ثمة مقولة تقول إن الشعب لا يتخلى عن أهدافه إلا تحت وطأة التضليل والمخادعة، وهذا ما يراهن عليه بعض ضعاف النفوس في الحراك الجنوبي، من الذين قلبوا ظهر المجن لشعبهم وانبطحوا تحت موائد الفتات يتلقفون ما يتساقط تحت الطاولات.

و على ما تقدم، نطلق صرختنا السياسية الوطنية المدوية بوجه الكل من خطورة الطريق المظلم التي يساق إليها الجنوب، وهو مكبل بقيود إقليمية وسلاسل محلية. فالقوى الإقليمية ومعها المحلية تعقر الثور الجنوبي على قارعة الطريق، والجميع فاغرو الأفواه ومشدوهو الحال والبال.

فهل نصمت و نساق مرة أخرى إلى تحت نير الإستبداد والتعسف، بعد كل هذه التضحيات وهذه الأوجاع..؟ فلا نلوم بعد ذلك إلا أنفسنا إن قبلنا ذلك.

قفلة: التضحية نوعان؛ مَن يضحي لأجلك ومَن يضحي بك!

عدن الغد - عدن :

السبت 18 فبراير 2017م

مرافعة (العجيلي)

احداث مرت ومستجدات استجدت سياسية وعسكرية وامنيه وظروف طارئة طرأت واخذت معها ازمات ومشاكل وعدت  وتحولات ومنغصات وتطلعات وطموحات غدت على ارض الجنوب ولم يتحقق منها شي او الاستفادة منها في اطار القصية الجنوبية .

غزو واحتلال وقتل ودمار للبنية التحتية حصل من الشمال على الجنوب وتدخل عاصفة الحزم والامل والجنوب انتصر والقادة  الجنوبيون في سبات منقطع النظير ولاحراك عداء من شاركوا في سلطة الشرعية وفي النطاق الضيق والمحدود ووفق احداث  تقاسم للمحافظات الست في السياق الجنوبي بين الشرعية والحراك الجنوبي المختلط ويظل الختم والشعار الوحدة حتى الموت ضحك على الذفون !! وهناك من الذين يؤيدون الشرعية والرئيس هادي ..  ومنهم من يدعم عفاش المؤتمر الشعبي العام و منهم من يقف الى جانب حزب الاصلاح علي محسن والزنداني وشلة  الشمس !! واصبح الجنوب يعيش بين ناريين ومطرقة واحدة. !! والقيادة  الجنوبية صامته دون حراك ولامسيرات في كل خميس للشهيد ولاتظاهرات من اجل هدف التحرير والاستقلال ولا لصالح مطالب فك الارتباط او احياء لمشروع الانفصال ولا القرار قرارنا !! ونسيان امر قيام الدولة الجنوبية وتحرير الثروة والهوية والارض !! والقيادات الجنوبية تسبح وتغط في نوم عميق في الداخل وفي الخارج وكأنهم اكتفوا بتعليق العلم الجنوبي فقط وتعيين الزبيدي وشلال والخبجي وان  كان قد تم تعينهم من خلال شروط مسبقة ان لايكون هناك اي ازعاج لسلطة الشرعية بحجة ان هناك حوارات سياسية بخصوص القضية الجنوبية تدار من تحت الطاولة وفي كواليس دول المنطقة والعالم والأمم المتحدة وتحت شعار ازقروا الا رض!! وفي ارض الواقع كله هراء  في  هراء وضجيج دون ان نرى نتائج ملموسة على ارضية الواقع  والقيادات الجنوبية مصفدة ومخدرة ولا تعقيب ولا حتى اصدار بيان استنكار او شجب او دحض لما هو يحدث على الساحة  الجنوبية .

للأسف ليس هناك اي تفسير لهذا الصمت او التوقف عن الاداء للحراك الجنوبي الذي اشعل الساحة الجنوبية بداية من المهرة وحتى باب المندب فجئه تنطفي كل الشموع والمصابيح السياسية والمسيرات والاحتفالات والمناسبات وتحفظ كل الخطط ومشاريع التحرير والاستقلال واستعادة الدولة والهوية الجنوبية في ارشيف  ازقروا الارض !!  دون اي ثمن تحقق مقابل هذا السكوت المطبق  بل دفع الجنوب اغلى ما يملك من فلذات اكباده من ابناءه والملاحم التي سطرها خلال تواجد الاحتلال الشمالي الاول في  عام ١٩٩٤ الذي شارك فيه هادي ونائبه الجنرال العجوز على محسن وعفاش والاصلاح وكل قبائل اليمن واصحاب المصالح في الجنوب ؟! والاحتلال الحوثي العفاشي الثاني وحتى اليوم الدماء تسيل دون انقطاع  والشهداء يسقطون كل لحظة امر يلفت النظر ويدمي القلب لاجنوب عاد  الى اهله ولا قضية تحركت او تحللت من مربعها الاول . والوضع العام لم يرى النور والازمات المفتعلة  مستمرة وتتكرر والمشتقات النفطية في انقطاعات دائمة والخدمات الضرورية في تدهور يومي ورواتب العاملين في الجهاز الحكومي مقطوعة وان توفرت لاتفي  بالغرض نظرا لارتفاع الاسعار للسلع الاستهلاكية وقفز اسعار العملات الصعبة ولاصوت لسلطة الشرعية واذا تحسنت الامور اسبوع تعطلت شهور كل هذا يحصل في المحافظات الجنوبية الست والقيادات الجنوبية جهودها في   المشمش وتقطن فنادق سبع نجوم وتسكن في القصور والفلل في العوصم العربية والاروبية الفاخرة وتعيش رفاهية غنجاء لابعدها رفاهية  وشعب الجنوب يموت ولاحياه لمن تنادي .

طبعا نحن هنا نستعرض اهم متطلبات وتطلعات وطموحات شعب الجنوب الذي وضع القضية الجنوبية امام العالم بتجلياتها الواضحة سياسيا وثقافيا واجتماعيا وسلميا وفق معطيات الاوضاع والمطالب المشروعة وما تقتضيه المصالح الاستراتيجية المشتركة في منطقة هامة تربط العالمين شرقا وغرب وتحوز على اهم ممر مائي تمر عبره كل اقتصاديات العالم كيف يتم هذا ومن المستفيد من هذا كله الجنوب يتآكل والمؤامرات تحاك ضده والثروات تنهب والارض تسرق من قبل قوى شر مختلفة في  الشمال وفي الجنوب الا يدرك شعب الجنوب هذه المخاطر التي تحيق به من جميع الجهات وكيف يرضى او يقبل ان تذهب  تضحياته ونضالاته ودماء شهدائه وجرحاه ومعتقليه ومڜرديه مقابل فتات من السلطة المتهالكة والتي لايستفيد منها الا من قبلها نعم انهم حققوا بعض الانجازات لكنها لاتصل الى طموحات وتطلعات الشعب الجنوبي او حققت له امنياته واهدافه التي صاغ خطوط وسطور موادها وبنودها من دم الشهداء والجرحى الجنوبيون .اذ نحن هنا بحاجة الى اعادة صياغة جديدة ووضع النقاط فوق الحروف وإعلان الثورة الجنوبية الثانية التي تقلب الطاولة رأسا على عقب على رؤوس الطغاة والفاسدين اللاعبين بحقوق القضية الجنوبية وشعب الجنوب وثورة حتى يتحقق. النصر الحقيقي والكامل على كل الارض الجنوبية ورفع العلم بحق وحقيقة وقيام الدولة الكاملة السيادة كفى تضليل كفى تعتيم كفى تقزيم  كفي اقصاء كفى تهميش ولن ننتظر حتى نهاية تقسيم الجنوب الى دويلات وسلطنات وإمارات ويعود الاستعمار. الجديد علينا  من الطاقة ولن نقبل تبعية او وصاية علينا من احد سلمونا جنوبنا وقفوا الى جانبنا حتى نبني بلدنا ونعد جيشنا وامننا ونقوي اقتصادنا ونسوق ثروتنا و التي تفكينا مليون مرة نحن في الجنوب سئمنا الحروب وليس لنا فيها لأناقة ولا جمل ولاتنهكونا يكفينا  ثلاثون عاما ضياع وقتل ودمار وتدمير والله المستعان يا إمارات الخير ويا سعودية سلمان والله من وراء القصد .. 

عدن الغد - عدن :

السبت 18 فبراير 2017م

مرافعة (عبدان دهيس)

 على اللي ما يفهم أن يفهم .. ان عدن هي حاضرة الجنوب .. وهي ((العاصمة المؤقتة)) للدولة الشرعية .. واي عبث بأمنها واستقرارها – معناته- عبث واستهتار بمشاعر ناسها .. وبالقيادة الشرعية المتواجدة فيها.. ومثل هذا العبث والاستهتار .. ينبغي ان يواجه بحزم شديد .. وبعيون حمراء .. والا المسالة تصبح .. (لعب عويلة) .. وكأنك (يا بو زيد ماغزيت) .. وكأن عدن ما تحررت .. وكأن الامور تسير على ((بركة بن علوان)) .. وكأن ماشي (رئيس شرعي) .. ولا (حكومة شرعية) .. ولا (سلطة محلية) .. ولا (جيش وطني) ولا (محافظ) .. ولا (امن) .. وما جرى في عدن (يوم الحد) اللي هب .. امر مؤسف للغاية.. وليس له مبرر.. احتكاك بين (رفاق السلاح) .. خلف قتلى  وجرحى واسرى ومخطوفين .. وتدمير اليات عسكرية – عدن بحاجة لها  لحماية امنها- واثار الفزع والرعب والخوف في نفوس الاهالي والسكان وعامة المواطنين .. وقطعت (الترقات) لساعات طويلة.. وتوقفت الحركة .. والناس مكانهم يحسوا ان الاجواء غير طبيعية والنفوس مشحونة.. فلمصلحة منوه هذا العبث بأمن عدن وامانها وسكينتها ..؟ ومن هم هاذولا (الابالسة والشياطين).. اللي كلما قعت (ضرطة) او (فسية) .. قاموا شحنوا البنادق  والاربيجيات والقنابل والمدافع  .. وهات يا (رشيخ) .. وهات يا (مقتالة) .. وما تسمع اذونك الاّ .. (قح قم) .. وونان (بوابير الاسعاف) تشل المقاتيل والمجاريح الى المستشفيات .. والله انها جريمة لا مثلها جريمة.. ترتكب بحق عدن – هذي المدينة المسالمة .. المقهورة .. المتعبة – وعيب والف عيب  مليون مرة .. ما يجري فيها .. و (مشكلة المطار وكالتكس) ليست هي (الاولانية) .. ولا الثانية .. فقد سبقتها من يوم ما تم (تحرير عدن) .. كم من مقتالة واحتكاك بالسلاح داخل المطار.. وداخل الميناء.. وفي مرافق حكومية اخرى في عدن .. وفي المعلا .. وفي التواهي.. وفي كريتر.. وفي المنصورة .. وفي الشيخ عثمان.. وفي دار سعد والبريقة .. وغيرها.. والجرايد تكتب وتنشر كل يوم .. ولا من سميع ولا من مجيب.. والحكومة الشرعية  فاعلة  اذن من طين واذن من عجين .. وشبعانة نوم ولا تقوم الاّ بعدما يقع الفاس في الراس  .. طيب بالله عليكم يا خلق الله .. شوه عاد باقي معانا .. اذا كان  المسألة في عدن (العاصمة المؤقتة للشرعية) .. اصبحت (لعب عويلة) ..؟ والاوضاع فيها كلها منهارة ومأساوية .. لا مشاهرات منتظمة .. لا كرهبة كما الناس .. لا خدمات صحية  حكومية معقولة .. لا بترول .. لا غاز .. لا ديزل.. النظافة(صفر) .. والريال اليمني (صفرين) انهار الى اسفل السافلين .. والاسعار ارتفعت اضعاف مضاعفة  .. والمواطن هوه الضحية (رقم واحد) .. تبوا مني الصدق يا جماعة الخير.. هنوك اطراف وعفاريت وابالسة .. يبوا يفجروا الاوضاع في عدن بأي طريقة .. وجرها الى حرب داخلية – اذا قعت لا سمح الله – لن تتوقف .. و با نرجع  خس من الصومال .. فيا احرار الجنوب وين انتوا .. ويا قيادات الجنوب في الداخل والخارج وينكم .. شي عاد معكم ضمير .. سارعوا .. لا تتأخروا .. لفعل شي طيب ينقذ عدن  واهلها .. من هذا العبث والاستهتار بأمنها .. انزعوا الفتيل قبل فوات الاوان .. لأنه بعدين ماشي عاد بيقع يا اماه ارحميني .. شوفوا ماشي عاد وقت للتأخير .. عيب عليكم خلواّ  عندكم قليل دم ..(جرس الخطر) في عدن بدا يدق .. وقلوب الاهالي قدها ترجف .. يا عالم.. يا (ويه) .. يا ناس .. وين الحكومة الشرعية..؟ وين الوزراء..؟ وين النواب..؟ وين المدراء..؟ وين المسولين..؟ منوه مسؤول عن البلاد والعباد ..؟ منوه مسؤول عن عدن..؟ بالله عليكم قلوّلنا .. نحنا نشوف كل واحد يخبط له من جمب .. عيب عليكم يا جماعة ماشي يقع هذا الكلام .. كم معانا ((محافظين)) في عدن..؟ كم معانا (مدراء امن) في عدن..؟ وكم معانا (مقاومة)..؟ وكم (الوية) ..؟ وكم (حماية رئاسية)..؟ وكم (مسلحين)..؟  وكم (قبايل )..؟ وكم (بنادير )..؟ وكم(بوابير اطقم) ..؟ كل واحد مسلح من البندق لا المدفع ناقص الطيّارة .. بالله عليكم هذا هوه كلام ..؟ قلتوا عدن (محررة) والمحررة يقع فيها مثل هذي الافعال والتصرفات الطايشة وغير المسؤولة ..؟ بالله عليكم تضحكوا على منوه..؟ خرجوا الانقلابيين (المخلوع والحوثي) .. جوّنا (انقلابيين جدد) الله يستر.. ويا شبيل قل لقبيل .. الحياة في عدن كلها معطلّة .. والسجون ملانة (محابيس) .. والقضاء واقف .. والنيابة لا حس ولا خبر .. من قٌتل قتل راح فطيس .. ومن سرق سرق .. ولا تلاقي له غريم .. وكل واحد يحكم نفسه بنفسه والسلاح سيد الموقف .. هذا هوه حال عدن اليوم .. وضع مأزوم .. والاهالي بايسين ومحزونين .. وفي حال شمات الشمات .. زايد على (خمسين سنة) .. سنة تنطح سنة.. ونحنا في (شلة وحطة) .. ولا طعمنا العافية .. ولا هدا لنا بال .. ولا عرفت هذي البلاد الراحة .. كل يوم ونحن من خبر لخبر .. (من عند سردة لا عند وردة) خلاص كفاية  فاض الكيل .. الناس الشرفاء النظاف اللي حرروا عدن شوفوهم جلوس في بيوتهم صامتين على السكتة .. ماشي يعجبهم الظهور ولا (الفشكرة) ولا الصور في التلفزيون ولا الجرايد .. اما (الجبرت) خاطفي نضال وتضحيات المقاومة الحقة.. هم اللي يعصدوا عدن ويبترعوا فيها الان.. وينهبوها ويسرقوها .. حان الوقت.. وان الاوان للسيطرة على الامور في عدن.. وتصحيح الاوضاع الامنية والعسكرية  والادارية فيها .. قبل ما يشل السيل الجميع من داخل عدن وينذق بهم الى خارجها  - دون رجعة-  فعلى الجميع ان يعرفوا – ولازم يعرفوا – ان (لا وصاية على عدن) من اي طرف كان -- داخلي او خارجي – بعد ان تم دحر الانقلابين من ترابها ..ولا على الجنوب.. وليس هنوك مجال (للعب العويلة) في عدن بعد الان ..ولاهذا (بدوي ) وهذا (ضالعي ) وهذا (يافعي ) وهذا (حضرمي ) ..خلاص قفلنا الكتاب ..ومحد يفهم رطني الاّ ولد بطني..!

التغيير - إصطبلات الأرتزاق المجاورة :

الخميس 16 فبراير 2017م

مرافعة (الشّيباني)

 التحفظات العديدة  على اداء السلطة الشرعية ، وعدم القبول  بكثير من قراراتها السياسية ،خصوصا تلك التي تعيد انتاج رموز النظام السابق وفلسفته في توريث المجال العام والسلطة للأقارب وابناء المسئولين ، لا تنقص من حقيقة  كونها (حتى الان)  الخيار السياسي المتاح ، الذي يمكن التعويل عليه في اعادة الاعتبار لفكرة الدولة ،ومنع  انزلاق البلاد الى التشظي والتذرر. وان قبولها  بالنقد واصلاح اختلالاتها ،سيعزز من بقائها  مظلة لكل القوى والمكونات الرافضة للانقلاب، الساعية لاستعادة الدولة، ويحول دون تحولها الى مربعات تتجاذها اهواء ومصالح، قوى النفوذ التاريخية ،التي وجدت في الحروب والانقسام ملاذا  آمنا لإعادة انتاج مشروعها المستدام في التسلط .

ونجمل نقاط الاختلاف مع الشرعية في:

  تحول الكثير من رموزها الى مشغل حيوي  داخل بنية طبقة الحرب، التي تقتات وتتقوى من استمرارها بدلا عن انهائها (بالحسم او التسوية). فتجارة السلاح ومواد الاغاثة  واستغلال الوظيفة العامة، غدت سمة  تتلازم مع الكثير منهم. ونختلف معها في اعادتها انتاج سلطة المحاسيب بفسادها التاريخي، التي تستأثر بالوظيفة العامة وامتلاك المجال الحيوي وفضاءاته المدرة للقوة والربح. نختلف  معها في طريقة الاشتغال بذات فلسفة النظام السابق، في بناء التحالفات  السياسية مع البنى القبلية والاحزاب التقليدية (الدينية) ،التي اثبتت الوقائع والايام انها اول من يقوض الدولة، لتمكين رجالاتها من خلق متوازيات حكم خارج بنى الدولة.

 نختلف معها في بطئها في اتخاد القرارات، او المزاجية في اتخاذها، التي اعادت تدوير رموز الفساد، والشخصيات الاشكالية، التي هي جزء فاعل في مشكلات البلاد، ووضعهم في الدوائر الاضيق لصناعة القرار. نختلف معها في تركها المساحات الخاصة ،التي تملكتها بتضحيات المقاومين الحقيقيين، لجماعات  العنف  وبلاطجة الميليشيات، التي صارت تؤسس لإماراتها في المدن والاحياء المحررة. نختلف معها في اعتمادها على جيش جرار من المنتفعين الاعلاميين، المرفهين في العواصم، والذين تستخدمهم ككرابيج ضد الاصوات الناقدة لأدائها، وفي تحويلهم الى ابواق تبرير للتجاوزات الانسانية (في قتل الابرياء وتدمير البنية التحتية) التي يرتكبها طيران التحالف ضد الاهداف المدنية. واخيرا نختلف معها في عدم تمكنها من انتاج شخصيتها المستقلة والفاعلة ،خارج بنية التحالف وحساباته في ادارة الحرب وبناء التحالفات في الداخل.

 وبمقابل كل ذلك (نفترق) مع الانقلاب  لكونه انقلاباً كامل الاركان ،اجهز على حلم اليمنيين في بناء الدولة  والتعايش دون وصايا او استبداد، وبكونه بندقا حول مدن وقرى اليمن الى ساحات حرب ودم وفوضى. نفترق معه  لأنه  اراد منذ الوهلة ان يكون تحالف حرب ضد اليمنيين، ولم  يحمل في الاصل مشروع انقاذي كما حاول ان يقول خطابه المبكر، وهو يبرر  لتجيشه وتمدده ، وبدلا عن ذلك حمل ادوات قاهرة لكسر ارادة اليمنيين ،في  تأسيس مشروع  التعايش خارج وصايا المركز العصبوي المقدس، وادواته التاريخية في الحكم. فكان انقلابه اولا على مخرجات الحوار الوطني. التي مثلت بصيص الامل في الفكاك من  فائض القوة وتراكمها التاريخي في المركز.  وثانيا في ابتلاع الدولة وتوظيف مؤسساتها  بكل امكانياتها المادية والبشرية لخدمة المشروع العصبوي الاضيق.

ولهذا نقول ان مشروع استعادة الدولة ،هو حلم جميع الفرقاء وحلم ضحايا الصراعات في كل الجغرافيا، لأنه يمثل الضمانة الحقيقية لإنهاء (الاحتراب) وانتاج قوانين العدالة الانتقالية الممهدة للمصالحة المستدامة ،و التي يمكن ان يسهم بها  ايضا تحالف (الحرب الداخلي ) بقبوله ان يكون مكونا سياسيا (طبيعيا)  يتخلى عن منزعه العنفي ، ووهمه في حكم بلاد متعددة ومتنوعة، بقوة السلاح والتجييش العصبوي ، لان هذا التحالف في نهاية الامر ،تعبير واضح عن مصالح جزء من البنية المجتمعية التي لا يمكن عزلها او اجتثاثها.

[4] مجلس عدن الاهلي العام
موقع (عدن الغد) - السبت 18 فبراير 2017
ناصر | التواهي
اعتقد حان الوقت الوقت لئن ينتفض أبناء عدن اليوم بعد كل هذه لتضحيات الجسيمة وعدم اكتراث الشرعية وعدم اهتمامها وعدم قدرة المكونات الجنوبية حتى اليوم على تأسيس المكون السياسي فانه اليوم ونظرًا للظروف المحدقة بعدن من كل الاتجاهات ارى ومن وجهة نظري الفاحصة والدقيقة وفي هذا الوقت العصيب والذي لم يفهمه الساسة والمسؤلين وبعد نفاذ الصبر البدء فورا ١) تأسيس مجلس عدن الاهلي العام بحيث يضم كافة أبناء عدن من كل المديريات ويتم انتخاب قيادة مجتمعية مدنية لمسك زمام ادارة كافة المنشأت والمرافق الحيوية في محافظة عدن من أبناء عدن وشبابها ( المصافي - شركة النفط -المؤانئ- المطار -التلفزيون - الجامعة ...) مجلس اهلي بكل ما تحمله المعنى يحاسب كل من قصر ويقصر في عمله وفرض عقوبة قانون المجلس الاهلي بنفي وعدم تعاون وتقديم اي خدمة لأي مسؤول فاسد وتتم مقاطعة الفاسد من قبل المجلس الآهلي وعدم تسيير اي نشاط او عمل لمن يفسدوينهب وركن هذا الفاسد في بيته بمنع عليه الظهور والمشاركة في اي فاعلية بل مقاطعته وعزله اجتماعيا
عدن الغد - عدن :
السبت 18 فببارير 2017م
كلام (الوالي)

هناك 3 مشاريع رئيسيه تتصارع في الجنوب لبناء مستقبله وهي اساسا مشروع الاقاليم السته ، ومشروع الاقليمين ، ومشروع الاستقلال. ونلاحظ بأن المشروعين الاولين لها قيادات واضحه ومعروفه ولكن المشكله هي ان مشروع الاستقلال يعاني صعوبات كثيره وواضحه لتشكيل قياده له واهمها ان جهات كثيره تستخدم (المال والاعلام والقوه) لافشاله وهو وهم عندهم مهما اعتقدوا مرحليا انهم ناجحون لأن النصر بأذن الله سيكون فقط للاستقلال. والبرلمان الجنوبي هو جهة استقلال حددت بوضوح كيفية الوصول الى تشكيل حامل سياسي لمشروع الاستقلال بينما تحاول مشاريع (مقنعه) الالتفاف على مشروع الاستقلال.
ويسأل البعض عن اهم عناصر (مبادرة البرلمان الجنوبي) باعتبار ان المبادره طويله في حوالي 5 صفحات وهنا نحاول تلخيص اهم نقاطها:
1) هدف المبادره الاساسي هو ايجاد حامل سياسي (قياده) لقوى (الاستقلال). بمعنى انها فقط تستهدف الاستقلال. ويمكن لهذه القياده لاحقا تمثيله في اي مفاوضات او حوارات تستهدف استقلال الجنوب.
2) لا تتم هذه القياده عبر التعيين او التزكيه بل عبر (مؤتمر جنوبي) لديه وثائق واضحه ومكتمله وآليه واضحه لاختيار اعضاء المؤتمر وآليه واضحه لانتخاب القياده المطلوبه. وليس تقسيمات مزاجيه تبنى على الهوى الشخصي.
3) المؤتمر يجب ان يعقد في عدن. واي محاوله لعقد مؤتمر جنوبي بعيدا عن العاصمه عدن تحت اي مبررات مؤكد ستفشل.
4) يتم تشاور واسع مع كل فصائل و نشطاء الاستقلال من عدن الى المهره للتحضير لنجاح المؤتمر وليس فقط جعجعه اعلاميه تنتهي بتجمع لا يحقق الهدف. وحتى لو احتاج الامر الى وقت طويل للتحضير الناجح لأن الطبخه الجيده تنضج على نار هادئه.
5) مهمة المؤتمر الجنوبي:
اولا: اقرار برنامج الطريق نحو الاستقلال.
ثانيا: اقرار برنامج تسمية وبناء دولة الاستقلال القادمه.
ثالثا: انتخاب سري حر ومباشر لقيادة الحامل السياسي نحو الاستقلال.

ونحن على ثقه ان اي مشاريع شخصيه او التفافيه تستقوي بجهات خارجيه فمصيرها الفشل بأذن الله.

عدن الغد - عدن :

السبت 18 فبراير 2017م

تساؤل الأطلاحي (همدان عليي)

في أشد الأوقات صعوبة، تم تعيين الدكتور ياسين سعيد نعمان سفيرا لليمن في بريطانيا وهي إحدى أكثر الدول تأثيرا في المجريات السياسية اليمنية. ومنذ تلك الفترة، لا ندري بالضبط ما الذي يقوم به الرجل في سبيل استعادة الدولة المغتصبة من قبل التحالف الانقلابي (الحوثي/صالح).
 لم نسمع عن تنظيم سفارتنا لأي ندوات أو مؤتمرات صحفية أو لقاءات تلفزيونية أو معارض الصور التي تُبين موقف الشرعية اليمنية وتظهر جرائم الحوثيين في حق المدنيين. بكل صراحة، ما الذي قام به من أجل إيضاح ما يحدث في اليمن للرأي العام البريطاني؟ 
هل حدثهم نعمان عن أطفالنا الذين يُقتلون على يد مليشيات الحوثي وصالح؟ هل أخبرهم عن أموالنا التي يسرقها الحوثيون من مؤسسات الدولة؟ هل أطلعهم على عنصرية الحوثيين وافشالهم كل فرص السلام وانقلابهم على مخرجات مؤتمر الحوار الوطني؟ 
قد يقول قائل.. ياسين سعيد نعمان كتب في صفحته مرارا وأبدى موقفه الرافض للانقلاب..! وأقول، هذه ليست مهمته وإن كان ما كتبه ايجابيا.. لكن التغريدات يجب أن يتركهها لـ "المفسبكين"، وعليه أن يقوم بمهامه كسفير لدولة تعيش حربا وتحتاج دعما دبلوماسيا واسعاً في بريطانيا.. كما أن اليمنيين يعرفون جيدا ويعانون جرائم وذنوب الحوثيين، لكن نعمان ترك المجتمع البريطاني (جمهوره الأساسي) فريسة جهل دقة ما يحدث في اليمن. 
في بريطانيا، ينشط عدد من المؤيدين للانقلاب بشكل كبير وتساعدهم في ذلك عدد من المنظمات على رأسها منظمة أوكسفام البريطانية وعدد من المنظمات التي نظمت في نهاية يناير الماضي مؤتمرا بعنوان "تعزيز الاستجابة الإنسانية في اليمن" في لندن، بمشاركة كثير من الشخصيات المهمة من بريطانيا والدول الأوروبية الأخرى. وكان من المؤلم هو غياب سفير اليمن في هذه الفعالية الهامة وعدم القيام بواجبه في توضيح وجهة نظر الشرعية.
تحدث كثير من المسؤولين الدوليين عن الشرعية بمعلومات خاطئة، كان منهم السفير الألماني والذي أكد بأن الشرعية ليس لها قبول شعبي في اليمن وسخر من الرئيس هادي عندما قال بأنه لا يوجد رئيس يقوم بزيارة وطنه، فالرؤساء يزورون الدول الأخرى وليس بلدانهم في اشارة إلى أن هادي يعيش خارج اليمن.
أيضا، لم يصدر عن سفيرنا في بريطانيا أي ردة فعل على مقال نشرته صحيفة  Middle East Eye بتاريخ 24 يناير لوزير وكالة التنمية الدولية البريطانية السابق وعضو مجلس العموم البريطاني عن حزب المحافظين الحاكم "أندرو ميتشل" والذي أشار فيه إلى لقائه بقيادات الانقلاب (علي عبدالله صالح وصالح الصماد)، ودافع فيه بقوة عن جماعة الحوثي قائلا بأنهم كافحوا الفساد نافيا علاقتهم بايران ومطالبا بتغيير القرار الأممي 2216. كنا نتوقع الكثير من ياسين نعمان عقب كل تلك الأحداث المعادية لاستقرار اليمن وشرعيته، فميتشل ليس صحفياً أو مدوناً، بل برلماني ووزير سابق. 
هي رسالة عتاب لأستاذنا العزيز ياسين نعمان، أين أنت؟ ولماذا لم تؤد مهمتك على أكمل وجه في أصعب لحظات اليمن؟ صمتك وعدم تحركك تقصير في وقت عصيب، وخذلان لتضحيات الأبطال في ميادين القتال في الجنوب وتعز ونهم والجوف وميدي والمخا وشبوة ومأرب.. صمتك خذلان لاؤلئك القابعين في سجون الحوثي لأنك تحمل قضيتهم وتطالب بالافراج عنهم.. نحن نخسر يوميا في الميدان الدبلوماسي في بعض الدول الغربية والعربية، وعلى رأس هذه الدول بريطانيا.

عدن الغد - عدن :

السبت 18 فبراير 2017م

رد (ياسين الجوع)

 

ما شبعتمش تشهير وحملات كاذبة وافتراءات .. يا رجل حتى الذي با يكذب لازم يبقى عنده قليل من الحياء يقنع فيه نفسه بانه صح .. اما هكذا كذب على المكشوف وبدون خجل وبطريقة أستاذية تنم عن غرور مبكّر وتريد ان تعرف ما الذي يعمله" هذا" السفير في لندن فأمر لا يعتمر التفاهة ولكنه التفاهة بعينها .. 
 ما كنت اريد ان ارد عليك بهذا الأسلوب لولا اني فتشت عنك في مقالك كما سمعت عنك ذات يوم فلم اجد همدان ! لم اجد للاسف غير قناع مضطرب وقلم فاجر يتسول شيئاً ما بواسطة الاساءة لشخص وجهوك ان تسيء إليه بحشد ذلك الكم من الافتراءات والكذب والفجور . حتى مؤتمر المنظمات الذي عقد في نهاية يناير كذبت وقلت ان السفير لم يحضره علشان تكمل حلقة خلاصة انه سفير ما ينفعش.
 ياسيدي لا تزعل روحك قل للذي علموك لو منقصين سفارة ما فيش داعي لهذا السقوط حتى يحصلوا عليها . يمكن يحصلوا عليها بدون حملات تشهير او إساءات متكررة وبدون أسئلة أستاذية سخيفة عما يعمله" هذا " السفير ، ومن غير نواح على الوحدة التي اصبحت مهددة بتعيين ياسين سفير في لندن وسحب السفارة من حصة الشمال كما يقول صديقكم نسناس البي بي سي ووكيل الحوثيين والمخلوع في اعداد وارسال الصحفيين الى صنعاء.. ليش هذا كله .. والله انها ما تستأهل هذا السقوط من العالي الى الواطي ..لن يكلفكم سوى البحث عن سفير بمقاس خاص وباكورة من شان تخبطوا اوكسفام وأندريه ميشيل علشان يتعلموا كيف يتعاملوا بأدب وما يتطاولوش .. وفرصتكم تعملوا مؤتمرات ومهرجانات علشان تفضحوا البي بي سي وبنت المقحفي وتعلموهم أصول الاعلام !! وبدلا من الصرف الباذخ على المتسكعين من (حملة القضية) سيكون بامكانكم استخدام الفلوس لهذا الغرض طالما ان باب الرزق مفتوح على الاخر والثقة متوفرة والحوثي مسهل الطريق والمخلوع مستمر بالزمجرة .. 
 انا مندهش فعلاً ان يشترك في الحملة وفي هذا الوقت بالذات هذا اللوبي الذي جمع الشامي على المغربي وكلها تصب في خانة ان" هذا" السفير ما ينفعش .. كتب قبل ايام احد صندلات المخلوع ان الذي يدير السفارة في لندن هو عبد الله الرضي ، غير ان هذا الصندل الذي جنده الشاطر من زمان للهجوم على الدكتور ياسين بعد ما أنجز صفقته المشبعة بالنذالة والتي اساء فيها لوالده طلع غبي لأن التوجيه كان مَش ادارة السفارة ولكن تعطيل نشاطها بالعلاقات الواسعة القديمة ايام ما كانت السفارة بثلاث ميزانيات ومنها رواتب للصحفيين وهدايا عسل وجنابي وحلي وقدم لشقق فاخرة اوف شور .. لا ادري كيف تلغى الحواجز مع هؤلاء عندما يكون الهدف هو الدكتور ياسين ..
 طيب ايش رأيكم بدل هذه البهذلة اعملوا ملف بنظام وثقوا فيه تقاعس السفير وما فيش حد اكبر من المهمة الموكلة اليه . من ناحية با تواجهوا الحوثيين وبا يشوفوا العين الحمراء فعلاً اللي ما شافوهاش الى الان ومنها با تفتحوا خطوط مع الشعب البريطاني على نطاق واسع وبا يتعلموا أصول احترام نضال الشعوب ، وبا ترووا العين الحمراء لكل من يتجرأ يتكلم على تعديل القرار ٢٢١٦.. بدلا من تشجيع هذا النسق الطويل من الحشوش والتفاهات المحبطة للعمل الدبلوماسي والذي يحركه طابور فيه كل المتناقضات اختصروا الطريق وقدموا الملف بالتقصير وبالتأكيد سيكون طريق الانتصار من هنا من كرومول رود مَش من نقيل ابن غيلان ولا من سواحل تهامة .
 المثير للشفقة هو هذا السقوط البليد لمن يعتقدون انهم اذكياء عندما يتعلق الامر بتوجيه السؤال للسفير وهو ما الذي عمله لفضح الانقلابيين في إشارة لا تخلو من اتهام بالتقاعس .. السؤال لهؤلاء الذين كوشوا على كل شيء بما في ذلك الدعم الاعلامي الضخم الذي يقدمه التحالف بواسطة عناصر (موثوقة) ما الذي قدموه للسفارة خلال سنة ونصف من هذا الدعم ؟؟ لا شيء/ صفر .. كل ما ينفقوه هو على المتسكعين الذين يعملون لحسابهم في رحلات الشتاء والصيف وتقاريرهم التافهة والحشوش على السفارة وعمل السفير . اما قيادة السفارة فهي تعمل في ظروف صعبة وقد واجهت الانقلابيين في كل المحافل ، وعززت العمل الدبلوماسي بعلاقات واسعة وناجحة ، وانتشلت السفارة من بؤرة التسول واعادت لها كرامتها وقيمتها ،ويكفي ان نعرف ان موقف الحكومة البريطانية الى البوم ثابت رغم كل العواصف والضغوط التي تثار بتوظيف الجوانب الانسانية والمدنية ، وتعرف قيادة وزارة الخارجية هذه الصعوبات وتعمل على تذليلها بكل جدية وبدورنا ندرك حجم المشكلة ونقوم بواجبنا بنجاح يعرفه العدو جيداً وينكره الأصدقاء. لا نريد من هؤلاء ان يعترفوا بجهدنا ونجاحاتنا التي نعتز ونفتخر بها ، نريدهم فقط لو ممكن ينقطونا بسكاتهم بتعبير اخواننا المصريين ، او يستلموا السفارة بهدوء علشان يعجلوا بالنصر . مرة اخرى ليش مصرين على السقوط في وحل الاساءات ؟؟ هذا هو السؤال الذي يحتاج الى اجابة مَش ايش يعمل السفير؟؟

عدن الغد - عدن :

الأحد 19 فبراير 2017م

مقالة (الدّاعري)

تعيش عدن إرهاصات أقبح حرب انتقامية مفتوحة مرت بها خلال حقبها التاريخية ومنذ تحريرها من جحافل الغزو الحوثوعفاشي قبل عامين ويدفع أهلها اليوم ثمنا باهضا لحريتها وانعتاقها  المؤزر من قبضة اطماع ومساوئ تلك المليشيات العدوانية التي حاولت إخضاع الكل لمنطق القوة في معادلة  التهامها المليشياوي لكل اليمن بين ليلة وضحاها قبل أن تفيق من سكرة اوهامها على أقسى وأشر هزيمة جنوبية أجبرتها على إعادة رسم خطط كهوفها واستراتيجيات أطماعها الهيستيرية من جديد، لتعود الى الانتقام من أبناء عدن التي تحتضن اليوم كل أبناء الجنوب دون استثناء، ومعاقبتهم جماعيا بمختلف انواع الحروب القذرة وعبر نوافذ انتقامية مختلفة الأساليب ومتعددة الوسائل،على أمل اشعارهم بالندم والعجز عن إدارة شؤون  واحتياجاتهم التي تعمدوا منذ وقت مبكر  ربطها بهم وبنواياهم السيئة واطماعهم التي لاحدود  ولاقيود لها.

ولذلك سلطوا اليوم على عدن اقدر اذرعهم التخريبية وخلاياهم الانتقامية للعمل  على تعطيل عمل كل المؤسسات الخدمية سواء  الكهرباء أو الماء أو المشتقات  النفطية أو المرتبات أو الغلاء  الفاحش وضياع  مشاريع إعادة الاعمار وتوقيف الأعمال وتغييب السياحة والاستثمار واغلاق الاجواء وشن كل  هذه   الحروب التدميرية المجتمعة بصورة باردة وعبر وكلاء ممن منحهم الفاشلون فينا فرص التحكم بمصائرنا والتلذذ بمعاقبتنا جماعيا وتعطيل مصالحنا وتنكيد معيشتنا بمختلف الأوجه والطرق،وعلى حساب كل من له علاقة او مسؤولية بإدارة شؤوننا ومناطقنا، بدء بالرئيس هادي ومروراً بالمحافظ الجنوبي اللواء عيدروس الزبيدي القادم من ميادين الشرف وساحات النضال وميادين البطولات الجنوبية المختلفة وليس انتهاءً   بمدير أمن مطار عدن ومدراء مؤسسات خدمية بعدن.

ورغم كل مرارة المأساة المستمرة لعدن وسوء الأوضاع وطول الصبر والانتظار من أهلها لانتهاء مسلسل الأزمات المفتعلة من أطراف ذلك الانتقام اليمني المشفر من الجنوبيين،إلا أن الغالبية العظمى من الشعب  الجنوبي أظهروا وعيا سعيا ونضجا وطنياً غير مسبوق في تاريخهم المستعجل دوماً  وذلك كون المؤامرات المتوالية اليوم على عدن والجنوب، أكبر من أي زمن مضى ويلعب فيها جنوبيون مع الأسف من ناحية ويجهل سبل مقاومتها من يفترض انهم في مقدمة من يواجهونها  من جهة أخرى.

ومع كل هذه الحرب  القذر  التي اطفأت أنور  شوارع ومساكن عدن واخفت بعض بريق ليلها السرمدي وأرعبت حمام سلام حاراتها وأغلقت  أبواب  كنائسها وهدمت مآذن مساجدها العتيقة،إلا أن عدن ماتزال عي الحلم والمسكن والنشيد وأغلى وطن. وماتزال مسرى كل الامنيات الجميلة ومصدر الالهام المعتق بكل الذكريات الخالدة .مهما طالت جراحاتها وتكالب  عليها كل أعداء الحياة  والتعايش والجمال.لانها بكل  اختصار عدن.

عدن الغد - عدن :

الأربعاء 15 غبراير 2017م

مقالة (الحسيني)

ان شوال القضية الجنوبية ان جاز التوصيف هو أشبه بشوال الفلاح محمدين في القطار المتجه من الصعيد إلى العاصمة المصرية القاهرة حينما لاحظ احدى الراكب الذي بجواره حركة العم محمدين بادر بسواله : لماذا تقوم بتقليب وهز هذا الشوال كل فترة ؟ فقال الفلاح: هذا الشوال فيه جرذان وفئران ، ولو تركتهم دون تقليب وهز لأكثر من ربع ساعة راح يرتاحوا (الجرذان والفئران) وكل واحد منهم راح يحفظ مكانه ويستقر فيه وراح ينسى صحابه اللي من حوله، ويبدأ بقضم وخرم الشوال ، وراح ينتج بعدها مصيبة ، لذلك أقوم بخلط الشوال كل ربع ساعة ، فيتعاركوا ويتقاتلوا ويختلفوا بين بعض فيغفلوا عن الشوال، و أصِل بهم إلى مركز البحوث بسلام .

فان حكاية شوال الفلاح محمدين لا تختلف كثيرا عن حقيقة شوال الإنفصال التي حملها الفلاح الأخضر الإبراهيمي في قطار مجلس الامن الدولي حتى وصل بها الى مركز الأبحاث في العاصمة الأردنية عمان و أجريت عليها دراسة وثيقة العهد والاتفاق وبعد ذلك قام بإعادتها إلى الشوال مسافرا بها في قطار جامعة الأمم المتحدة وفي كل حين كان يهز ويقلب الشوال حتى وصلت القطط الشمالية العاصمة الجنوبية عدن ورمى بشوال الإنفصال في محطة (سبعة يوليو 1994 ) ولم تجد محتويات الشوال أمامها سوى طريق الهروب الى عمان و الإمارات ومصر وبريطانيا ، وضل شوال القضية الجنوبية مرمي على قارعة الطريق ونطلق قطار شرعية الوحدة اليمنية في سكة الإقصاء والتهميش والتسريح القسري والنهب والسلب بنشوة الانتصار بالقوة العسكرية على القضية الجنوبية .

وبعد برهة من زمن الظلم الاستبداد انتفض شعب الجنوب في محطة (سبعة يوليو 2007) بالمظاهرات السلمية المطالبة باستعادة الدولة الجنوبية وعلى أثرها قام السيد علي سالم البيض بتجمع المكونات الثورية في شوال الحراك السلمي وسافر بهي في قطار الضاحية الفارسية و أستمر في تقليب وخلط شوال الحراك السلمي بين كل فترة وحين دون إيصال الشوال الى مركز الأبحاث التحررية لإجراء الدراسة على الإرادة الجنوبية الجامحة وفق المواثيق الدولية ، وضل شوال القضية الجنوبية بين هزات وتقليب (البيض) محلك سر .

وحينما وصل قطار المبادرة الخليجية إلى محطة (11 فبراير 2011) في شمال اليمن ونقل شوال الشرعية الى محطة الحوار الوطني اجتهدت الشرعية في أخذ كيس مؤتمر شعب الجنوب في أسفار قطار المبادرة الخليجية و آلياتها التنفيذية حتى تم الانقلاب عليها من قبل مليشيات المخلوع والحوثي والتهمت الشرعية في صنعاء في محطة ( 21 سبتمبر 2014) و واصلت عملية القضاء على الشرعية بمساندة فارسية حتى وصلت المحطة الثانية في ( 26 مارس 2015) باجتياح العاصمة الجنوبية عدن واجبار شرعية المبادرة الخليجية على الخروج من اليمن لتصبح شرعية منفى ليس لها وجود على الأرض حتى صارت الحلقة الأضعف في المسار السياسي الدولي الذي يتعاطى مع الحلقة الأقوى في صناعة السلام مقابل الابتزاز الاقتصادي لحفظ ماء الوجه للمبادرة الخليجية وكل تلك التغيرات لم تحدث اي راحة لشوال القضية الجنوبية في ضاحية ولم حدث اي راحة أيضا لكيس شعب الجنوب في محطة الحوار الوطني .

وعندما أتى قطار عاصفة الحزم الجوي للحفاظ على الشرعية اليمنية و إعادة المسار السياسي على سكة المبادرة الخليجية بذريعة القضاء على المد الإيراني في اليمن استمرت عاصفة الحزم بضربات الجوية دون تحقيق اي انتصارات على الأرض ولم تجد طريقا للنصر أمامها سوى احتوى شوال المقاومة الجنوبية الذي طهر لها الأراضي الجنوبية في مدة قياسية أذهلت العالم واستطاعوا بذلك إعادة رونق الشرعية الى اراضي جنوب اليمن لتعديل مسار الضغوطات الدولية عن شرعية المنفى ومن هنا أصبح شوال القضية الجنوبية في متناول الأمارات لتسافر به في قطار التحالف العربي .

ولم تكتفي الأمارات بشوال المقاومة الجنوبية بل سعت بكل ثقلها على ان تجبر البيض ان ينزل من قطار فارس وتاتي بهي حاملا شوال الحراك السلمي الى ابوظبي وسلمها الشوال بثمن بخس ، وسرعان ما تمكنت الأمارات من زمام حمل شوال المقاومة والحراك بفرض قيادات في سلطات العاصمة عدن تحت كنف الشرعية على أمل الحرية والاستقلال ، وها نحن اليوم نشاهد الامارات تهز وتقلب شوال القضية الجنوبية في كل لحظه وحين ولم يستطيعوا من هم في شوال ان يذوقوا طعم الراحة وتحديد مواقعهم لقضم وخرم الشوال والخروج من قبظتها نحو احراز تقدم سياسي للقضية الجنوبية ، فكلما شعرت بانهم اخذوا قسط من الراحة هزت وقلبت شوال القضية الجنوبية في قطار السياسة الإقليمية .

فمتى يصل شوال القضية الجنوبية الى مركز الأبحاث التحررية طالما عملية التدوال لشوال ارهقت الإرادة الجامحة نحو نيل الحرية والاستقلال من الوحدة اليمنية التي جعلت الشوال الجنوبي في حركة تداول دائم فهل كتب علينا الخلط و الهز وتقليب حتى يتم ايصالنا الى مركز الأقاليم دون الإنتصار لتضحيات الشهداء والجرحى والاسراء ونحن من قطار الى قطار في فلك الشوال ندور .

 

[4] العطاس ليس حٌرا .
موقع (عدن الغد) - الأحد 19 فبراير 2017
ابو المعاطي الشبواني | 5/5 شتات
لعلكم معي . بان المبادرات التي يقدمها المهندس العطاس من وقت الى آخر . ليست من بنات افكاره . وليست بوحي احساسه تجاه القضيه . نعم . الرجل هو في طابور معين ويعمل في حدوده وتوجيهه . وهو يمرر اي افكار او اطروحات على المسؤل قبل النشر . وهذا ما دأب عليه ساستنا وقادتنا التي ابتلانا الله بهم . والعطاس ليس اصتثناء ..... عندما تطرح المبادرات الشخصيه او الموجهه . لابد لها من سند اما اقليمي او دولي . يرعاها ويمررها ويقويها حتى تصبح في حكم الواقع . وتحت الحوار والتمحيص من قبل النخب في اي مكان . تنتهي بعدها الى الأمه . آخذه فيها الرأي منها .. هذا اذا افترضنا حسن النيه في من يقدمها ويشرف على نشرها وتنقيحها ..... العطاس كلنا يعلم انه مجرد قطعة قماش بأمكان الناس الكتابه عليها . بأي خروف او اعلان.. وهو وكل سياسيين الجنوب العربي لا يملكون من امرهم شئ . بل ينظرون وينتظرون لما تجود به عليهم دول وانظمه . مهما طرحت من مبادرات واعلانات من العطاس او الزبيدي هي هُرأ . وتمضيت وقت للمناكفات والتحليلات بعيدا عن الفعل والجنوب لم يتبنأء قضيته نظام عربي معين حتى اليوم . الا في اطار ملتصق باليمن وصراعاته القبليه والعشائريه ولم نسمع احد قد قال / الجنوب العربي وحقه في استعادت هويته وقيام دولته: مجرد تنظيرات وذر الرماد في العيون انتم يا جنوبيون مرتبطين بأجندات اقليميه وتيارات داخليه . يصعب عليكم الخروج منها او فصل قضيتكم عما يجري ::وتقوده دول ذات مصالح متقاطعه في الساحه . من هناء . انتم من لفيتوا . الحبال حول قوائمكم الاربع . ولم تعودوا الا كما الخشبه تنتظر من يحملها الى المكان المقصود ::::: بلاش من الكلام الذي لا يودي ولا يجيب // لا العطاس / ولا الزبيدي / ولا صالح فريد العولقي / يملكون القدره في وضع لبنه واحده في بناء الكيان الجنوبي الذي يجمع الكل او صنع وعأء يتسع للجميع .... تحسبهم جميعا وقوبهم شـــتى ::: بفعل الدينار . والنار . اما الاعتراف بمركوز وشلته فقد فرضت دول التحالف عليكم الاعتراف به . وهو امين الصندوق اليوم . يصرف عليكم ببذخ ويعصدكم بخبث .والكل في جواره منكم . شعبنا ظُلم . وربنا على نصره لقدير ..... الشاه لا يؤلمها السلخ بعد ذبحها ..؟فأهدأوا .. فقض الطرف انك من نميرا . فلا كعبا بلغت ولا كلابا... سلام
المرصاد - أمريكا الشّماليّة/سوريا :
الأحد 19 فبراير 2017م
تغريدة (الجاوي)
دون مقدمات :
 يرتكز مشروع العطاس على نقطتين اساسيتن وهي :
1- الاعتراف "بالشرعية"
2- الاعتراف بعاصفة الحزم وتحالفها
 وفي الحقيقة تلك النقطتين ليس فيها اي جديد فقد سعى بعض القياديين والناشطين في اول ايام الحرب لعقد مؤتمر او لقاء جنوبي لكل المكونات والاطراف ولم نتوفق بسبب اصرار السيد / العطاس وبعض الاخوان على تلك النقطتين وفي حينه كان العبد لله كاتب هذه السطور قد اقترح حل وسط ان كان هناك في اصرار على النقطتين اعلاه وهو الاعتراف مقابل الاعتراف ومن اي طرف كان فقلنا اذا اعترفت مايسمى بالشرعية بالحراك الجنوبي كممثل للقضية الجنوبية وكشريك وحليف مستقل , وكذا الاعتراف المتبادل مع تحالف العدوان فان اعترفوا بالقضية الجنوبية وحق الجنوبين في تقرير مصيرهم وشراكتهم في التحالف كشريك كامل يتحمل اعباء المعركة في اطاره الجغرافي اي في اطار حدود (ج ي د ش ) فقط لاغير فلاباس من ذلك مع بعض التحفظات الا ان الهدف الاساس كان وحدة الصف في مواجهة الوضع الاستثنائي لتجنب مايمكن تجنبه من الحرب مع الحصول على مانستطيع الحصول عليه من مكاسب.
اليوم العطاس يكرر نفس ماطرحه في الايام الاولى للحرب وفي ذلك مؤشر "مهم جداً جداً" وهو ان الشرعية والتحالف ورغم كل الضجيج الاعلامي والبروبجندة والاموال والترغيب والترهيب والقتل والتدمير والاقصاء والاستقطاب في الجنوب الا انهم لم يستطيعوا انتزاع اعتراف بهم من مكونات الحراك الاساسية وبالتالي من الشعب في الجنوب وهذا اعتراف بفشل التحالف والشرعية للوصول الى ذلك الاعتراف وهو مادون الشراكة وانهم لم يستطيعوا تجاوز القضية الجنوبية فعادوا ورغم مرور العامين من الحرب وما نتج عنها من مأسي لتسوول الاعتراف بهم .
اليوم اكثر من امس مطلوب من الحراك وكل مكوناته ومن الشعب في الجنوب التمسك بعدم الاعتراف بتحالف دول العدوان وعاصفتهم وكذا عدم الاعتراف بالشرعية دون ثمن يوازي التضحيات التي قدمها شعبنا , بل يجب ان نضع شعار المعاملة بالمثل ليس في موضوع الاعتراف فحسب وانما في موضوع العداوات والصداقات والتحالفات ايضاً وفقاً لمصالحنا الوطنية الواضحة دون "تكتيك" واستغفال لناس .
عدن الغد - عدن :
الأحد 19 فبراير 2017م
رائعة (الهيج) التّصويريّة السّاخرة

الاوضاع لا تسر وخدمات الناس صارت معطله بالكامل. لغز بعد لغز وازمات بعد ازمات.. ومحن بعد محن والمشهد ضبابي جدا خاصة في غياب دوله وحكومة وجيش وامن لضبط اي اختلالات تعكر حياة الناس..

 

المواطن يشتكي من تردي الاحوال والرئيس يشتكي والحكومة تشتكي والمحافظين يشتكوا والمسؤولين يشتكوا والوزراء يشتكوا ومدراء المؤسسات يشتكوا...

 

شكاوي شكاوي.. المواطن يشتكي والكهرباء تشتكي والنفط والغاز والديزل يشتكون.. الجيش يشتكي والضابط يشتكي والمقاومة تشتكي والجندي يشتكي والموظف يشتكي وصاحب الباص يشتكي والمرور يشتكوا والذي يمر في الطريق يشتكي..

 

البنك يشتكي والسيولة تشتكي والصراف يشتكي والدولار يشتكي والريال يشتكي والتاجر يشتكي والبائع يشتكي والمشتري يشتكي..

 

في الاسواق صاحب الخضار يشتكي وصاحب السمك يشتكي وصاحب اللحم يشتكي والبقالة تشتكي والاسعار تشتكي والمؤجر يشتكي وصاحب العمارة يشتكي

 

تحدث ازمة المطار فنجد المطار يشتكي والطائرات تشتكي والرئيس يشتكي والحكومة تشتكي والمقاومة تشتكي وحراسة المطار تشتكي والحراسة الرئاسية تشتكي والامن يشتكي والجماعات تشتكي.. والامارات تشتكي والسعودية تشتكي والمسافرين يشتكوا والقادمين يشتكوا..

 

تحدث اصابات وجرحا فتجد المستشفى يشتكي والطبيب يشتكي والممرض يشتكي والصيدلية تشتكي وغرف العناية المركزة تشتكي والحراسة تشتكي..

 

تحدث تطورات فتجد السياسي يشتكي والحزبي يشتكي والمستقل يشتكي والدبلوماسي يشتكي والسفارة تشتكي والمنظمات تشتكي

 

هذه بلد الشكاوي من اعلا قمة الدولة الى ادناها ..طيب الان اتلخبطت الامور ..اذا انعدمت المشتقات فتجد ان الرئيس يشتكي للحكومة والحكومة تشتكي للرئيس والنفط والمصافي يشتكوا والمورد يشتكي والتاجر يشتكي والمحطات تشتكي والاسعار تشتكي..

والسفن تشتكي

 

اليوم التحالف يشتكي والسعودية تشتكي والامارات تشتكي.. المقاتلين في الجبهات يشتكوا..

عاد شي معكم لنا مهره او كيف هذا الخبر؟؟

 

سؤال: هل هناك شيء اخر يحدث غير هذه الشكاوي؟؟

افيدونا ؟؟

ازمة المشتقات لم تراوح مكانها في الشكاوي والشكاوي..

والرئيس يشتكي والحكومة تشتكي

 

هل الدولة هذه هي دولة الشكاوي فقط؟؟

 

اتقو الله قوموا بأعمالكم كل في تخصصه ومهامه ولا تتلذذوا بهذه اللعبة المطاطية المميتة التي جعلت الاوضاع تتفاقم والناس صاروا في اسوا الاحوال والمعاناة...

عدن الغد - عدن :

الأثنين 20 فبراير 2017م

مقالة (اليابلي)

واجهت انطاباعات ساخنة من رجل الشارع في كل من كريتر والشيخ عثمان يوم الأحد الماضي 19 فبراير 2017م، سمعت عبارات الشتم  من رجال ونساء يخرجونها وهم خارجون عن طورهم، ذلك أن الانقطاع المفتعل للكهرباء الذي امتد من الثالثة عصرا حتى ما بعد الواحدة والنصف من فجر الإثنين 20 فبراير 2017م، لأن مخطط "حدود الدم" الذي يعتمد الفوضى الخلاقة أخذ بُعداً غير أخلاقي من أدوات تنفيذ هذا المخطط الذي أعدته واشنطن وتل أبيب.

مسلسل الصدمات التي تقوم عليها الفوضى الخلاقة أخذ وتيرة حقيرة، فانقطاع المعاشات لاتزال قائمة والتردد على مكاتب البريد لايزال في وضع مهين انتهت فيه آدمية الإنسان وانقطاع البترول عن كل محطات المحافظة أخذ بعدا شرسا للفوضى الخلاقة التي تعتمدها عصابات النظام.. لا كهرباء ولا بترول.. يستهدفون عدن وأعاقوها من كل سلطاتها حتى أنهم وجهوا المحافظ الزبيدي بألا يتدخل في شؤون المصافي وأن يبتعد عن محمد البكري, مدير عام المصفاة وأحمد صالح العيسي الذي يحتكر بيع النفط، في حين منحت حضرموت حق شراء النفط  والمشتقات الأخرى من أي مصدر كان ولا توجد أزمة في حضرموت، ومنحت محافظة لحج نفس الامتياز أو الحق في شراء حاجة المحافظة من المشتقات النفطية، إلا محافظة عدن لأنها مستهدفة لأن كل الناس موجودون في عدن، وتحدث رجال ونساء معي بسخونة بالغة عن حق حضرموت ولحج في شراء حاجتهما من المشتقات النفطية، قالوا لي: اسأل يا أخي الجهات العليا بألا تقف حجر عثرة أمام الاستقرار والأمن وإغراق وسائل الاتصال الإلكتروني أو شبكات التواصل الاجتماعي بكيل الشتائم والاتهامات والتخوين لمحافظ المحافظة ومدير أمنها اللذين يواجهان قوات مجهولة الهوية أو قل مليشيات ومسميات أخرى.. أسلحة تفد إلى عدن بكميات هائلة ودخول غرباء بزي يمني إلى عدن قادمين من محافظات شمالية بعضهم من مأرب وأغلبهم جنوبيون قادمون من مأرب ومن جهات أخرى لتنفيذ مخطط إجرامي شبيه بأحداث يناير 1986م السيئة الصيت.

تزايد سعار الفوضى الخلاقة من خلال الصدمات وتفجير الأزمات، وحدث ارتفاع كبير ومفاجئ لسعر الدولار والريال السعودي، وأغلقت مكاتب الصرافة أمام ضغط البنك المركزي الذي يعطي أوامر في ظل تحركات عصابات هنا وهناك داخل المرافق الحيوية. الأسعار ارتفعت مقابل تدني القيمة الشرائية للعملة المحلية التي فقدت قيمتها أمام العملات الأخرى..

من ملامح سعار الفوضى الخلاقة أعمال الاغتيالات التي ينفذها جهاز استخباري معروف بولائه الكبير للأمريكان لأن المعركة معركة الفوضى الخلاقة يدار مخططها من صنعاء وينفذ في الجنوب وعلى وجه الخصوص عدن، أما ما يحدث في أبين وشبوة فهذا من اختصاص علي عبدالله ومرتزقته الجنوبيين.

من مظاهر سعار الفوضى الخلاقة الإمعان في تعريض أبناء عدن من الشباب لمسلسل التصفيات الجسدية في باب المندب والمخا، وبحسب شباب قادمين ومنهم شباب تحدث إلى أصدقاء في حينا (قسم a) في الشيخ عثمان أن الحوثيين موجودون هناك في مرتفعات على طول الطريق ويقومون بقنص الشباب، ولاتنسى أن المنطقة هناك بل وهنا عندنا بين عدن ولحج وأبين هناك مئات الألغام المزروعة (فالضحايا يقعون بين حوادث الألغام والقنص). وقال هذا الشاب : روحت لأني وغيري بدون رواتب وأنا متزوج وعندي أطفال، ومن سيكون لأطفالي وأنا أرى أسر الشهداء تتسول وراء المعاشات وهو حق مشروع ولكن عند من؟ عند أثرياء جدد لأن مصادر ثرواتهم من الفساد والأزمات.. وللعلم فإن الفساد عندنا ارتفع 300% عما كان عليه في عهد صالح الذي يشرف على مخطط "حدود الدم" .

المخطط استخباري خارجي وقوده الشباب وغير الشباب وأدوات تنفيذه قوى ارتزاق جنوبية.. لا يوجد وطني على الإطلاق إلا في حدود الندرة.. لا يوجد طرف جنوبي ثالث ينهي هذه العربدة وهذا الارتزاق، لأننا لسنا نسيجا واحدا، لأن الانتماء عندنا ليس للوطن بل للقبيلة والولاء ليس للشعب بل للقبيلة، مصداقا لقوله تعالى: "يا أيها الناس إنا خلقناكم من ذكر وأنثى وجعلناكم شعوبا وقبائل  لتعارفوا"، والشعوب منا هم الأعاجم والقبائل هم العرب.

كفى ضحكا على الدقون!.. لم تشهد عدن انقطاعا للكهرباء ولا المشتقات النفطية ولا الرواتب والمعاشات إلا في الفترة من 26مارس 2015 وحتى اليوم بحسب السيناريو المعد في الخارج.. عدن تدفع الضريبة.. وليل إلى متى؟!.

عدن الغد - عدن :

الثلاثاء 21 فبراير 2017م

مقالة (النّقيب)

ما تعانيه عدن والمحافظات التي يقال أنها محررة من نقص خدمات وتردي في الأوضاع التموينية والأمنية والصحية وغيرها لا يمكن تبريره بأي مبرر حتى لو قيل لنا أن كل دول العالم تتآمر على الجنوب وعلى الشرعية.

 

ليس تدمير عدن ومدن الجنوب على يد الانقلابيين هو السبب الرئيسي في معاناة الجنوب والجنوبيين، نظام عفاش وشركاؤه على مدى ربع قرن ليس السبب الأساسي في ما وصل إليه الجنوب (بعد التحرير) من تدهور لم تعرفه عدن منذ العام 1930م (عام افتتاح أول محطة كهرباء في عدن).

 

عندما كان الجنوب محاصرا فعلا من قبل كل الدول الشقيقة وغير الشقيقة (بغض النظر عن أسباب الحصار) كانت الكهربا والمياه والوقود والخدمات الطبية والتعليمية والوضع الأمني تمثل نموذجا يحسدنا عليه كل الجيران، وعندما كانت الكهربا تنقطع لدقائق أو حتى لساعات قليلة (للصيانة أو لأي أسباب فنية) كانت وسائل الأعلام تكرر الإعلان مرارا منذ ما قبل يوم عن ذلك مصحوبا باعتذار للمستهلكين مع توضيح الأسباب.

 

اليوم استطاعت السلطة(الشرعية) ان تبرهن تفوقها على كل من سبقوها في القدرة على تعذيب المواطنين دونما أي شعور بذرة حياء، ويبدو أن المسألة ما تزال في بدايتها.

 

لا تحتاج القضية الى شرح التفاصيل فالمواطن خير من يعبر عن الألم والمعاناة التي تعجز الكلمات العادية عن التعبير عنها، لكن ما لا يستطع الشارحون شرحه والمفسرون تفسيره  هو كيف لحكومة ووزرائها يصل بهم العجز إلى هذه الدرجة المخجلة دون أن يشعر أحد منهم بالعار مما أوصلوا الناس إليه من هوان.

 

كل ذي عينين بعلم أن معاناة محافظات الجنوب ليس بسبب مؤامرة لا دولية ولا إقليمية ولا حتى محلية بل إنه نتيجة طبيعية لانقسام الفاسدين واللصوص بين الانقلاب والشرعية فمثلما ذهب جزء كبير من الفاسدين واللصوص والطفيليين إلى معسكر الانقلاب ذهب جزء مماثل إلى صف الشرعية، ونظرا للتغييب المتعمد لأجهزة القضاء والنيابة وجهاز محاربة الفساد فإن لوبي الفساد يستوطن ويتمادى ويمد أذرعه الأخطبوطية لتصل إلى انتزاع اللقمة من أفواه الفقرا ولأن الفساد كقيمة إخلاقية (رذيلة) لا يمكن أن تجتمع مع فضيلة الخجل ومخافة الله والناس فإن أساطينه لا يترددون عن ارتكاب ابشع الجرائم لضمان مضاعفة ما يحصدونه من المال الحرام عن طريق الفساد ومشتقاته.

 

ولكي نكون واضحين لا بد من مصارحة فخامة رئيس الجمهورية (إن كان لا يعلم) بما يتداوله الناس من حقائق تتصل بأسباب الجحيم الذي تتعرض له عدن وجاراتها.

 

ليعلم فخامته أن الناس يعلمون يقينا أن دائرة صغيرة حول مطبخ المؤسسة الرئاسية تمثل حكومة صغيرة موازية غير معلنة ، يشاطرها نافذون في الحكومة (وخارج الحكومة) من أنصار الشرعية وهذه الدائرة وشركاؤها تقف وراء كل الألاعيب التي يتعرض لها ملف الخدمات الأساسية من وقود وكهرباء وتموين وما يرتبط بها من خدمات.

 

أفراد هذه الدائرة يستغلون قربهم من مسؤولين نافذين كما يستغلون ثقة رئيس الجمهورية لتمرير كل الألاعيب باسم المؤسسة الرئاسية والحكومة ويكون الضحية في المحصلة النهائية ليس فقط المواطنين الفقراء والمسحوقين بنيران المعاناة بل وكل الوطن والسلطة الشرعية نفسها التي لم تسقط بالحرب لكنها ستسقط سقوطا مدويا بفعل الفساد وأفعال الفاسدين الذين يتضاعف شرهم كل يوم ليتفوقوا به على كل شرور ومفاسد الانقلابيين

 

على رئيس الجمهورية أن يختار بين الحفاظ على مراكز الفساد والاستمرار في الاعتقاد بأن الانتصار سيحققه له الفاسدون واللصوص وهذا هو المستحيل بعينه، وبين الانحياز إلى الشعب واقتلاع جرثومة الفساد من جذورها وفي هذه الحالة سيكتشف أن الشعب هو من سيحميه ويحمي قرارته .

 

إن الفساد ونهب المال العام والتلاعب بقوت الفقراء وسرقة المواد الإغاثية والعبث بملف المقاولات وتعميم دائرة الارتشاء والمرتشيين هي رذائل لا فرق بين ان تمارس باسم الشرعية أو باسم الانقلاب فاللص هو اللص حتى لو كان ابن نيلسون مانديللا او المهاتما غاندي.

 مارب برش - إصطبلات العدوان السّعودي

توسّلات (المدبر) المدعو "محمد المسفر" والعياذ بالله 

إليكم يا خادم الحرمين الشريفين، الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود حفظكم الله، أكتب الرسالة الأولى بكل ما في مهجتي من حيرة، بدمعتي الخرساء، بصمتي الرهيب الذي يكاد يمزق السكون. أكتب إليكم عبر الصحافة لتعذر الوصول إلى مقامكم الرفيع. أكتب إلى مقامكم لأنكم يا سيدي الزعيم العربي العاقل المجرب، صاحب الرؤية العميقة، في تاريخنا العربي المعاصر، لم يبق لأمتنا العربية من زعمائها سواك، إننا نعقد الأمل بالنصر على من عادى ويعادي أمتنا العربية والإسلامية بعد الله عليك يا خادم الحرمين الشريفين، وأنتم أهل الحزم والعزم، وحولك فتية أشداء، أهل عزم وهمة، هم أحفاد أسد الجزيرة العربية ومؤسس وحدتها، والدكم الملك عبد العزيز غفر الله له ولكم ولنا، وأسكنه فسيح جناته.
(2 )
الأعداء يا خادم الحرمين الشريفين يتربصون بأمتنا، بشرا وعقيدة وموارد وسيادة، ولا يخيفهم سواك في هذا الجزء من العالم الذي حباه الله بثروات عظيمة يطمع فيها الطامعون، الأرض التي اختارها العزيز الجبار لتكون مهد الرسالات السماوية الثلاث؛ اليهودية والمسيحية والإسلام، وجعلها قبلة للناس أجمعين. نعم تخيفهم يا ابن بيت الزعامة والقيادة الحكيمة بكلمة تقولها أو إجراء تتخذه لأنك إِمام أكثر من مليار من المسلمين سيكونون طوعا لكلمتكم وجندا لتنفيذ أوامركم وتوجيهاتكم.
أطلب من مساعديك يا سيدي ليضعوا خارطة العالم العربي أمامك، وخاصة خارطة الجزيرة العربية وانظر إلى من يحيط بنا، الصفويون يتمددون ويزحفون زحف الثعابين السامة ليلتفوا على جزيرة العرب بدأوا من العراق، فسورية ولبنان والأردن في متناول اليد، إن أغمضنا أعيننا لسبب أو آخر عن الأردن، ليصلوا إلى صنعاء على تخوم الحرمين الشريفين، صواريخهم طالت الأرض الحرام فماذا ننتظر؟ لا أريد أن يشمت الشامتون بقوتنا العسكرية، وإننا دولة جسد بلا سواعد ولا أسنان.
هل توافقني يا خادم الحرمين الشريفين بأننا أصحاب الفرص الضائعة؟ وإليكم الدليل: ضاع العراق من أيدينا بعد أن كنا أصحاب اليد العليا فيه، وفازت به إيران دون عناء، لأننا تباطأنا في حزم أمرنا وانتشال العراق من ربقة الطائفية ودعاة التجزئة والتفكيك. ومن بعد العراق، ضاعت سورية الحبيبة منا، وفازت بها إيران بمعونة روسية حاسمة، ولبنان كسيح بعد أن كنا أصحاب كلمة في شانه، وأخشى أن يضيع من أيدينا الأردن الشقيق، فمحافظة درعا السورية المشتعلة اليوم بنيران الحشود الطائفية البشعة، شقيقة محافظة اليرموك الأردنية ولا يفصل بينهما سوى بضعة أمتار واخشي أن يمتد إليها لهيب نيران الجحافل الطائفية فتلتهم الأردن ونحن على الأرائك متكئون.
(3)
كل هذا الضياع يا سيدي والخسائر السياسية والجغرافية والعسكرية التي منينا بها حدثت وانتم شخصيا لم تكونوا على هرم السلطة السياسية في المملكة العربية السعودية ويتحمل مسؤولية ذلك السابقون ومعهم قيادات عربية أخرى وخاصة مصر. صفحتكم في تاريخنا بيضاء، فأنتم صاحب معارك الحزم والعزم والأمل من أول شهر تسلمتم فيه القيادة العليا للدولة السعودية، وإن الأمة كلها ترنوا إليكم بصفتكم الزعيم راعي العزم وقائده والمنقذ لها من التجزئة والتفكك والحروب الطائفية والقبلية. إن الكاتب على ثقة بان قيادتكم لن تخيب آمال الأمة وتطلعاتها في تحقيق النصر في اليمن أولا وتحقيق الأمن والرفاه والسعادة واستقلال القرار في كل أرجاء جزيرة العرب من الماء شرقا إلى الماء غربا، ومن الماء جنوبا وإلى جبال طوروس شمالا. يعينك في ذلك بعد الله سمو الأمير محمد بن نايف ولي عهدكم الميمون وسمو الأمير محمد بن سلمان ولي ولي عهدكم وزير الدفاع وثلة من الرجال الأوفياء من حولهم وكلنا جنودكم ورجالكم كل بقدر طاقته، صاحب القلم عليه دور يجب أن يؤديه وخاصة في التصدي لحرب الشائعات المغرضة، والمتفقّه في الدين عليه أن ينير الأمة بأن ديننا ليس دين الإرهاب والضغائن والأحقاد إنه دين التسامح وهكذا بقية الأمة كل في حقل اختصاصه.
(4)
خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود، أطرح أمامكم بكل وضوح، موضوع اليمن وما يجري على أرضه من شقاق بعد مرور عامين على إعلان عاصفة الحزم أخشى أن يتحول إلى ضغائن وأحقاد ضد دول الجوار، ليس سرا على أحد أن بين دول التحالف العربي العاملة في اليمن خلافات في وجهات النظر ولن أدخل في تفاصيل ذلك الخلاف علانية كي لا أزيد الطين بلة ويسوء فهم هدف خطابي هذا لمقامكم السامي، لكن أنبه إلى أن الأمور في جنوب اليمن وفي العاصمة الثانية عدن وما حولها تسير في غير الاتجاه الصحيح، وتنذر بانفجار مسلح يودي بكل انتصار تم في جنوب اليمن.
في عدن يا سيدي قوى متنازعة البعض منهم توجهاته انفصالية، والبعض ثأرية وآخرون لمن يدفع الثمن الأعلى ولا أشك بأن هناك قوى تعمل من أجل الدولة اليمنية الموحدة والكل لا يخفي ميوله واتجاهاته. هناك قوى تدفع بتأزيم الموقف الأمني والعسكري والسياسي في عدن لإشغال قيادة التحالف العربي عن مهامها الأساسية، وما حدث في مطار عدن في اليومين الماضيين من اشتباكات مسلحة ورفض تنفيذ تعليمات وتوجيهات رئيس الجمهورية أمر محزن ومخيف. والرأي عندي لماذا لا تشكل قيادة التحالف العربي في اليمن قوة أمنية مشتركة تدير المطار وما حوله وجميع الموانئ البحرية، تتكون هذه القوة من الحكومة اليمنية وقوة سعودية وأخرى إماراتية وتكون تحت إمرة قيادة التحالف إلى أن تحل الخلافات بين جميع الأطراف.
لماذا لا يكون هناك مصارحة بين قوى التحالف والقيادة اليمنية حول القوى الفاعلة على الساحة اليمنية، أذكر منها السلفيين والتجمع اليمني للإصلاح، ولا شك بأن هناك عدم ثقة عند البعض في الفئة الأخيرة، وأعتقد أن ذلك ظلم لا يحتمل.
قوى التحالف العربي في حرب ضروس ضد القوى التي اختطفت الدولة اليمنية، وعلى ذلك لا بد من تجميد كل الاجتهادات، ولا أقول الاختلافات، وتوحيد كل القوى اليمنية لتحقيق هدف استرداد السلطة الشرعية، ومن بعد الأمر لليمنيين وحدهم في شأن تشكيل دولتهم انفصالا أو اتحادا، وعلى دول الخليج احتضان النظام الجديد، وتحصينه من التصدع والتدخلات الخارجية، واليمن القوي الموحد دعامة لدول الجوار، وليس ضعفه وتخلفه.
آخر القول: الإنسان اليمني يعتبر نفسه رأسا رغم حاجته للعون، ولا يقبل أن يكون تابعا، لكنه يقبل التعاون مع جواره الجغرافي على قدم المساواة. وختاما يا سيدي الملك سلمان، أتمنى لكم طول العمر لتشهد انتصاراتكم، والله يحفظكم.