الصفحــة الرئيسيــة arrow المنبــر الحــر arrow أسرة (التحرير) نت تحي اليوم (ذكرى أستشهاد الفدائييّن العدنييّن الجسورين)..(العزيق)..و(جميل) في صنعاء
اليوم:   24 / 06 / 17 
الصفحــة الرئيسيــة
جبهة التحرير
مواقع إخبارية
المنبــر الحــر
أسرة (التحرير) نت تحي اليوم (ذكرى أستشهاد الفدائييّن العدنييّن الجسورين)..(العزيق)..و(جميل) في صنعاء إطبع المقال ارسل عنوان هذه الصفحة لصديق
24 / 11 / 16

riad_freitag.jpg tharthoor_abu_alwadi.jpeg التحرير نت - عدن/الطّائف/المنفئ الألماني:

(الطّبعة الأخيرة : منقّحة..ومزيدة)

المجد..والخلود..

ل(شهداء جبهة التّحرير) و(بقيّة القوى الثّوريّة الوطنيّة التّاريخيّة الأصيلة) من (عدن)..مرورا ب(تعز) عبر (الحديدة) وحتى (صنعاء)..

(2 فبراير 1969م في التّاريخ الكفاحي الثّوري الوطني العدني الجنوبي اليماني المشرّف)

أستشهاد (الفدائييّن العدنييّن) الجسورين الباسلين (العزيق)-من (قوّة صاعقة جبهة التّحرير)-و(جميل عبده أحمد) من (قوّة مظلّات جبهة التحرير)-في قلب (ميدان التّحرير) في (صنعاء) ومقتل (الوحش)

ملخّص (ملحمة الأستشهاد البطولي) : كان البطلان (الشّهيدان) رحمهما الله (العزيق) من أبناء (حي التّواهي) ب(عدن)-ضاحية ميناء عدن الدّولي-و(جميل) من أبناء (حي المعلا) ب(عدن) أيضا..قد نزحا (شمالا) إلى (تعز) وأستقرّا (معا) هناك ك(غيرهم) من (رجالات وشباب الجبهة والتنظيم) و(البعثيين) و(النّاصرييّن) النّازحين..بعد (حرب المنصورة) في (عدن) طيّات (مؤآمرة 6 - 30 نوفمبر 1967م البريطانيّة التّخطيط) و(السّعودية التّوسلات) و(التّشجيع)-الدّليل : خطاب المنخول بالرّصاص (فيصل آل سعود) أمام (العالة على الشّعب البريطاني) الشّمطاء المتصابية (ملكة بريطانيا) ثمّ وجود (كمال أدهم) و(عبدالله فيصل) في مساومات (صفقة جنيف) عشيّة "الأستقلال" يعني (التّسليم..والأستلام) بين (بريطانيا) وال(ج.ق)-وعندما بدأ (حصار صنعاء الرّجعي السّعودي/المتوكّلي)-ألتحقا (معا) فورا ب(كتائب جبهة التحرير والتنظيم الشعبي المقاتلة)-رجال وشباب من (الصّبيحة) و(ردفان) و(العوالق) و(عدن) على رأسهم القيادي العولقي الشّهيد (سالم يسلم الهارش) والقيادي العدني الشّهيد (هاشم عمر إسماعيل) للتّوجه ل(كسر حصار صنعاء)..وسكنا (كل على حده) في معسكري (قوّات الصّاعقة) و(المظلّات) كل بحسب (دورة تعليمه وتدريبه وتخصّصه  العسكري)..وبعد أكتشاف (جرائم خنق لرفاقهم وهم نياما في المعسكرين) اللذين يقودهما (ضبّاط شماليون)-الصّاعقة وقائدها المغدور غيلة وخسّة ودناءة (عبدالرقيب عبدالوهاب) و(المظلات) المجرم (الوحش)-قرّرا (معا) ترك (المعسكرين)..وبعد أنتهاء (المعارك)..و(دحر حصار ال70 يوما عن صنعاء) ببسالة وجسارة وشرف ورجولة..بقيا في (صنعاء) وكانا يلتقيان في (كافتيريا التحرير)-ملتقى العدنيين والجنوبييّن النّازحين-الواقعة أمام (وزارة المواصلات) بصنعاء..وصبيحة يوم 2 فبراير 1969م وبينما كان الفدائي العدني (جميل) جالسا على كرسيه في حديقة (الكافتيريا) جاء طقمان عسكريّان يقودهما المجرم (الوحش) قائد قوّات المظلات اليمنيّة الشّماليّة المتآمر مع (نظام عدن) وطلب من (جميل) الصعود على سيارة الطّقم العسكري الثانية..فرفض..قائلا : (أنا لست مظليّا تابعا لقوّات المظلّات) بل (مضليّ تابع لجبهة التّحرير)..فتلاسن (الوحش) مع (جميل) لثوان ثم وصل الأمر (مرحلة التحدّي) و(التّهديد المباشر)..وفجأة فتح النّار عليه هكذا (تعدّيا) و(بلطجة) من مدفع رشّاش (جرنوف) كان مركّبا على سيارة الطّقم العسكري الأول المقابل ل(وجه جميل)..وفي ذات اللّحظة كان زميله ورفيقه الفدائي العدني (العزيق)-دوّخ (قوّات جيش الأحتلال البريطاني) في شوارع مدينة (التواهي) و(حي الميناء) ب(القنابل اليدويّة) ليلا نهارا-كان يعدّ كوبين من الشّاي له ولزميله..فلمّا سمع أصوات طلقات الرّصاص..ترك (معلقة تدوير السّكر) في (كوبي الشّاي)-سقطت (الملعقة) تلقائيّا وكأنه أدرك (واقعة تصفية رفيقه)-فأمتشق بلمح البصر سلاحه (نصف الآلي) من نوع (سيمينوف روسي)..وخرج ك(المجنون)-لعلمه المسبق أن (الوحش) يلاحق (جميل) أستفزازيّا دائما..وبأستمرار في (كل شوارع صنعاء) عمدا وتقصّدا-وما أن خرج من داخل (الكافتيريا) حتى رأى (جثّة رفيقه المغدور ملقاة جوار كرسيه)..(مضرّجة بدمائه الطّاهرة)..وبسرعة البرق أيضا أستل وشحن (بندقيته) وأصطاد أول ما أصطاد رأس المجرم (الوحش) قائد سلاح المظلّات اليمني الشمالي..ف(أسقطه قتيلا غير مأسوف عليه) على الفور..(ثأرا وأنتقاما مشروعا فوريّا مباشرا) لرفيقه العدني (جميل)..وبحنكة (الفدائي المحترف) المدرّب على (حرب الشّوارع الثّوريّة) و(فنون حرب العصابات)..تحرّك يمينا ويسارا بلياقة عالية-كان شابا طويلا رشيقا وسيما خلوقا مهذّبا خدوما ويشبه عمالقة ممثلي السينما أمثال (عمر الشّريف) و(شكري سرحان) والأمريكي (كلينت إستود)-وأخرج (قنابله اليدويّة من صنع روسي) من خاصره حزامه الجلدي وبنطاله (الجينز الأزرق) وباشر نثرها بمهارة فوق (رؤوس جنود الطّقمين العسكرييّن المرافقين للمجرم الصّريع)..فقتل منهم من قتل-يقال 6 جنود ويقال 8 ويقال 10 [أنا] لا أدري-(كنت رفقة والدي) ك(مرافق حماية مسلّح) برشّاش (ميراج فرنسي 39 طلقة خارقة حارقة) و(قنابل يدويّة) في (خاصرتي) مع (مسدّس أبو عجلة نصف بوليس) ب(مكتب جبهة التحرير)-وأشتشهد الفدائي الغالي العزيز (العزيق) بعد ثوان من هذه (الملحمة الفدائيّة) وسقط (شهيدا) قريبا من (جثّة رفيقه)..فيما (الذّهول) و(الرّعب) مخيّم على (كل من كان) من جموع المواطنين العابرين و(أصحاب الدّكاكين) و(المطاعم) وحتى في (السيّارات العابرة) في ساحة قلب (ميدان التّحرير) بصنعاء..وفي المساء أذاع (مذياع صنعاء) بيانا سياسيّا رسميّا (مطوّلا) عن (سلسلة جرائم حكّام عدن والجنوب الفاشيّة) ضد (رجال وشباب جبهة التّحرير) في (شمال الوطن) بلسان وزير الأعلام اليمني الشّمالي (يحي جغمان) في حكومة (الفريق/حسن العمري)..فرحمة الله ورضوانه على (روحي الشّهيدين العدنييّن التحريرييّن) البطلين الجسورين (العزيق)..و(جميل) معا..

 نداء حار وعاجل إلى كل (أقارب ورفاق الشّهيدين العزيق + جميل) في (عدن) :

على كل من يمتلك (صورا للشّهيدين) أن يزوّد (التحرير) نت (بهما) لبثّها ونشرها في مناسبة قادمة (تخليدا لذكراهما العطرة المشرّفة)..وذلك على إيميل (التّحرير) نت أسفل صفحتنا الرئيسيّة..مع جزيل الشّكر والتقدير..

***

صلفعة "الحوثي"..(فقرة 1 من جزء 7)

ماذا بقي في (جرابكم) من (أكاذيب يا (حفافيش)..؟! 

ألم (تقولوا) مرارا..تكرارا..وب(عظام ألسنتكم النّتنة)..أن (مهمّة تحرير أضلاع الوطن اليمني المحتلّة سعوديّا : عسير + جيزان + نجران)..وفي المطلق (ليست في..صلب أهتمكاماتكم) أو (حساباتكم)..؟!ف(ماذا..في صلب اهتماماكم) و(حساباتكم)..إذن..كي لا نقول "خياراتكم"..يا (أنصار عفّاش ولد العاهرة ناصية مقصع)..ماذا..؟!ماذا يا (مقاولي المسيرة القرعانيّة) الباهتة..ك(وجوهكم) ؟!

ألم تشتغلوا (شقاة) ل(حراسة "الحدود السّعوديّة")..؟!و(تغازلون العدو السّعودي) بحكايات (ضبط كميّات من الأسلحة) و(المخدّرات) و(القات)..كانت في طريقها إلى (السّعودية)..؟!وعلى ماذا تدل هكذا "أنشطة قرعانيّة"..؟!ماذا يضيركم من (تمرير) أو قل حتّى (تهريب الأسلحة) إلى (أخوانكم الواقعين تحت نير الأحتلال السّعودي النّجس)..(مثلكم تماما)..؟!

لماذا (تساومتم سرّا)-من وراء ظهر (الشعب اليمني) و(قواه الثّوريّة الحقيقيّة والتّاريخيّة الأصيلة)-مع (العدو السّعودي) في (ظهران عسير) ب(المخلاف السّليماني اليماني المحتل)..؟!قولوا ل(جماهير الشّعب اليمني)..لماذا..؟!وما (الفارق) هنا (بينكم) وبين (عملاء وجواسيس العدو السّعودي) الماسكين طوابير أمام أبواب "اللّجنة السّعوديّة الخاصّة" ب"ملف اليمن"..؟!هه..ما (الفرق)..يا.."مسيرة قرعانيّة"..؟!و"(ثورة هبر..ونهب..ونسف..وخطف..وتعذيب..وأستحواذ..وقتل)..وأخيرا (تفريط وقح) و(مساومات قذرة)..و(إثراء غير مشروع مبتذل) من ممارسات (تخطّف أقوات جماهير الشّعب اليمني البائسة الكادحة والمحرومة)..وهم (غالبيّة الشّعب اليمني) الذي نهبه وسرقه "شريككم" و(مولاكم الطّالح عفّاش) ولد العاهرة (ناصية مقصع)..طيلة 33 عاما عجافا..يعني (أكثر من ربع قرن كامل) من (أعمار أجيال اليمن) كافة..؟!

***

صلفعة "الحراك"..(2)..و(الخير..لقدّام)..

في سياقات (أدواركم) الخسيسة والدّنيئة المعتادة ك(أحتياطي دائم للأستعمار) و(الرجعيّة)..باشرتم ب(همّة شيطانيّة) و(نشاط جنوني حقود موثّق)  تنفيذ (مؤآمرة 6 - 30 نوفمبر 1967م)..ب(أستهدافنا) أولا [نحن]..يعني [أبناء عدن الثّورييّن الوطنييّن الأحرار] ثمّ ضد عموم (كل أهل عدن)..و(تصفية جبهة التّحرير)..و(التّنظيم الشعبي للقوى الثّوريّة)..و(حلفائهم) في (تنظيمات القوى الوطنيّة) ك(البعث)..و(النّاصريين)..وحتى (الوطنيين المستقلّين)..و(هم) جميعا (من كل أضلاع الوطن اليمني) جنوبه وشماله..شرقه وغربه ووسطه..وليسوا فقط من (أبناء عدن الأصلييّن تاريخيّا)..ولكنهم (كانوا تربية عدن)..و(عدنييّ الثّقافة)..و(القيم)..و(الأخلاق)..و(قواسم الولاء المشترك للمجتمع العدني)..وأوّلها (التّعايش الأنساني المشترك)..وبعد أن فرغتم [منّا] جميعا بالخطف..والتّعذيب..والقتل..أو التّشريد..والأستيلاء على (الحقوق)..و(الممتلكات) وحتى (المواريث الشّرعيّة)..باشرتم نفس (الأدوار الخسيسة)..و(الدّنيئة)..بل (الحقيرة والحيوانيّة)..حتى..ضد (بعضكم..البعض)..و(أنتهيتم) إلى (نحر..وأكل..وقضم..وتصفية أنفسكم..بأنفسكم)..فتناهشتم ك(الحيوانات المفترسة) و(الكلاب الضّالة المسعورة)..أليس كذلك..أليس كذلك يا (أدعياء الحراك)..وال"تسامح"..و"تصالح"..؟!ف(كيف تؤتمنون اليوم مجددا) على (مصير ومستقبل عدن)..و(بقيّة الجنوب)..كيف..؟!صحيح : (النّار..تأكل نفسها..إن لم تجد..ما تأكله)..بس (من يفهم)..أوه..يا (ليل)..!ويرحمك (الله) يا عزيزنا (فيصل علوي)..نعم..نعم..نعم : (بس من يفهم)..أوه يا (ليل)..؟! قال "تسامح"..و"تصالح"..قال..يا "شيخ" إتلهي..(جتك..القرف)..

***

(صورة)..و..(تعليق)..!

متى تغادرون (عقليّة البدواة) وال(مديريّة) يا (أمييّن همج)..متى؟!متى تصبحون (أوادم) ؟!

(الطّرطور)..(يتفسفس) في ساحل (أبو الوادي) ب(عدن)

يبدو أنّ ماكتبه ونشره المناضل [ رياض حسين القاضي] عن (مرابيط كارنتينا معاشيق) قبل أسبوع..قد (أوجع كثيرا) ال(طرطور عبطربّه هادي)..ف(خرج يستعرض "نشاطه"..!) في ساحل (أبو الوادي) المغلق (عسكريّا) و(أمنيّا) عن (أهل عدن) منذ أيام (مولاه الطّالح ولد العاهرة ناصية مقصع)..(الصورة) بحدّ ذاتها (فضيحة)..لأنّها لا تظهر شيئا من (معالم ساحل أبين)..بقدر ما تكشف أنّ (الصّورة الأستعراضيّة) إيّاها..قد ألتقطت في (شريط ساحل أبو الوادي) القصير إمتدادا و(المحصور جغرافيا) بين (جبال معاشيق) و(خليج عدن).. و(المعزول كلّية) عن (مدينة عدن) ناهيك عن (ساحل أبين) الطويل..العريض..الفسيح الذي (يعانق المحيط الهندي)..صحيح : إلا (العقليّة البدوانيّة/البعرانيّة..أعيت من يداويها)..

مع (أجمل تعليق عدني)..وتعليق عالماشي عطفا على (التّعليق) ذاته..

(الطّرطور) هو (أحد أبرز وأوضح مخلّفات وقاذورات أوبئة الطّالح ولد العاهرة ناصية مقصع)..يا أخ (جمال شمسان)

[4] عيدوا لهذا الساحل اسمه ومكانته في قلوب الناس
موقع (عدن الغد) - الأحد 29 يناير 2017
جمال شمسان | عدن
ساحل ابين كم تغزل به العشاق،ساحل ابين ملتقى الاحبة.. وانته في هذا الساحل الجميل يكفيك نسمات ألهوا المتدفق بالأكسجين النقي الى الجسم.. ساحل ابين ينتظر تنظيفه من بقايا المخلوع وأسرته وقاذوراته المختلفة..

***

(دعوة مباشرة) من المناضل [رياض حسين القاضي] موجّهة إلى (حكومة بريطانيا) لطرد "سفير الطّرطور" المدافع عن (حلفائه الأرهابييّن) بعد (الأنزال الأمريكي) الفاشل ضد (أوكارهم) و(مخابئهم) في محافظة (البيضاء) اليمنيّة..

الرّفيق المناضل [رياض حسين القاضي] مؤسّس وقائد [حركة المعارضة اليمنية الوحدويّة الحرّة والمستقلّة] في (المنفئ الألماني) و(عموم أوروبا) يقول : أدعو (حكومة بريطانيا) إلى (إلغاء إعتماد الشّخص المذكور أدناه) ك"سفير يمني" فورا من (لندن)..كونه (أولا) لا يمثل (الشّعب اليمني) أو (السّيادة اليمنيّة)..إذ (لا يمثّل واقعيّا) سوى (عالفيه في المهلكة السعودية = مملكة الأرهاب الوهابي)..و(رئيسه الفار المرتزق المتآمر على وطنه) المدعو (طرطور هادي)..فقط..لا غير..و(ثانيّا) لأن (المذكور) وبكلامه الماصخ هذا إنّما يؤكّد (ولاءه) ل(مملكة الأرهاب الوهابي القاعدي/الدّاعشي)..و(كلابه) في (زرائب الأطلاح الأحمري) التي تعتبر (حاضنة الأرهاب الأنتحاري والتّفجيري في اليمن كلّه) عبر (الوكيل الحصري المجرم/علي محسن أحمر) وشيخ زندقته المدعو (زنداني)..و(هو) بكلامه هذا إنّما يتباكى على من تتباكى عليهم المسترزقه مثله (توكّل كرمان) والمخنّث المتفاصح "عبدالملك مخلافي" شبيه شبيه الرّجال المدعو "عبدو جندي"..وقس..على ذلك..ماشاء (لك) أو ما شاء ل(حكومة تيريزا ماي) رئيسة وزراء بريطانيا..إلا إذا كانت (بريطانيا) تريد (أنتاج أبو حمزة مصري) و(أبو قتادة) آخرين..ف(هذا أمر آخر)..يا (لندن)..!  

(صلفعة جديدة) من المناضل [رياض حسين القاضي] لدفاع (سفير الطّرطور) في (لندن)-مستر yes الجوع-عن (القاعدة) في (اليمن)..بعد (العملية الأمريكيّة)..!

"نعمان" يدين "الهجوم الامريكي في اليمن"..ويقول ان (اليمن) باتت (ملطشة للقوى الغاشمة)..!

(مختارات اليوم) من (صحافة عدن والكتّاب اليمنييّن الأحرار) :

مع (تعليق) و(تحيّة) من المناضل العدني التّحريري [رياض حسين القاضي]

[3] لقد أشقتني إلى (لحج) كشوقي ل(عدن) أخي العزيز
موقع (عدن الغد) - الأحد 29 يناير 2017
رياض حسين القاضي - إبن عدن
المنفئ الأضطراري الأجنبي - (ألمانيا)
كما في (العنوان)..(نصّأ)..و(حرفا) : لقد أشقتني كثيرا..كثيرا..كثيرا..إلى (لحج) كشوقي ل(عدن) أخي العزيز..و(زدتنا كثيرا..كثيرا..كثيرا) في (أوجاع) و(جروح الذّكريات)..نعم..نعم..نعم..حبيبتنا الغنّاء (لحج)..كانت [قبلتنا] كل يوم (جمعة) أو (إجازة)..مثلها مثل (الغدير)..و(فقم)..و(بير أحمد)..و(زنجبار)..وحتى (جعار)..وقبلهم جميعا (بستان الكمسري) في (الشّيخ عثمان)..و(كل منطقة أخضرار) قريبة من (عدن)..حيث كان [والدنا] الغالي والعزيز رحمه الله وأحسن مثواه وبرّد ترابه..إن شاء الله..كان يأخذنا كل نهاية أسبوع ل(نعرف أرض وطننا الجنوبي)..آه..آه..آه..(كانت أيّّام..ربّما تعود..وإن شاء الله تعود..عاجلا غير آجل..ولكنها حتما..لا تعوّض..أبدا)..وعلى ذكر "المحافظ عوض الحامد"..[إسمح لي]..(أخي الفاضل) أن (أختلف معك..وديّا)..و(أخويا) ب(الحقائق فقط)..فالمدعو "عوض الحامد" ربّما أنّه (حفظ أمن لحج)..[أنا] لا أدري..ولا (أفتي)..ولكن لاتنس أنّه هو (ذاته) من قام ب(هدم قبّة الولي سفيان)..و(قبره) عام 1968م في (لحج)..وهذا مرتبط أيضا ب(جرائم المستهتر الصّريع لاحقا) المدعو (علي جاحص)..ثمّ لا تنس أن هذا ال"حامد" كان (عنصريّا) و(بلطجيّا) أيضا حيث أستولى على بيت من (ممتلكات الدّولة) بالشّارع الخلفي لفيلا المجرم (محسن الشرجبي) بمدينة (خور مكسر) دون وجه حق..هكذا (زعبرة)..و(أستهتار)..و(بلطجة)..وفي أواخر أيّامه-اللّهمّ لا شماته-أصيب ب(الجنون)..وكان يتقطّع ل(الباصات العموميّة) على جسر (المنصورة/خورمكسر) وينزل (الركّاب) من (الباص) تحت (التّهديد) و(الوعيد)..ب(عظائم الأمور) على طريقة دراويش ال"جبهة قوميّة"..وهذه (شهادة منّي للتاريخ)..كي لا ننس..و(نتعلّم بأستمرار)..من (أخطاء) بل (خطايا الماضي)..و(أهل السّوء في الماضي)..لكن (السؤآل الأهم الآن) هو : لماذا تراجعت (لحج الخضيرة) و(الثقافة) و(الأدب) و(الفنون) عن (أنجاب المبدعين الفحول) من (أبنائها) منذ (وقت طويل)..لماذا..؟!و..(من السّبب)..أيضا..؟!مع (تحيّاتي لك شخصيّا)...من (المنفئ الألماني).

(لحج)..من (السّلطان العبدلي)..إلى..المحافظ (الخبجي)..!

للكاتب الصّحافي العدني/اللّحجي (عبدان دهيس) - (عدن/لحج)

صحفي جنوبي : انتصارات الجنوبيين خارج أرضهم يشبه حال امرأة ترفع ثوبها لتغطي وجهها فتكشف عورتها

بل قل (البلد..المبطوح..المنهوب..المدعوس..المفشوخ..)

اليمن : البلد.."المفكوك"..!

للكاتب الجنوبي (أمين اليافعي) - (غير معروف بلد الأقامة)

مع (تعليق) من المناضل [رياض حسين القاضي]

[3] أعلن تأييدنا الكامل والمطلق بلا تحفّظات
موقع (عدن الغد) - الثلاثاء 31 يناير 2017
رياض حسين القاضي - إبن عدن
المنفئ الأضطراري الأجنبي - (ألمانيا)
كما في (العنوان) أعلاه..(نصّا)..و(حرفا) : أعلن اليوم وأسجّل (تأييدنا الكامل)..و(المطلق)..و(بلا أدنى تحفّظات)..لهذا (المقترح الأستراتيجي) و(الحيوي الهام جدّا) ل(مستقبل عدن)..وذلك بأسمي [شخصيّا]..و[نيابة عن رفاقي كافّة]..وبأسم (كل الجياليّات العدنية)..بل (كل محبّي عدن) و(أهل عدن)-شماليين وجنوبيين-في (المنفئ الألماني)..و(عموم منافئ أوروبا)..و(بقيّة منافئ العالم)..(شرقه)..و(غربه)..و[أقول] بأختصار شديد : نعم..نعم..نعم..تحرّك (فورا) يا أخ (عيدروس الزّبيدي)..(تحرّك)..و[كلّنا] مع (هكذا قرار وطني منصف)..ل(عدن)..ول(أهل عدن)..وسنقف [معك] حتما..(وقفة الوحوش الضّاريّة)..(وفاءا)..فقط..لاغير.. لحبيبتنا العريقة الغالية [عدن]..و(أهل عدن)..و(أجيال عدن)..تحرّك..(أتخذ القرار)..(إنزل البلدوزرات فورا)..و(دك بلا رحمة أو شفقة بقايا ومخلّفات الأباطيل والمفاسد الطّالحيّة العفّاشيّة/الأحمريّة)..مع فائق الشّكر والتّقدير للأخ الكاتب المنصف الحر الشّجاع (علي حسين البجيري)..على طرح ونشر هذا (المقترح القشيب)..الذي يهدف وب(أخلاص صادق) ملحوظ إلى (إعادة رونق الحياة..والأمل..والتفاؤل..والجمال..والأبهة)..ل(مدينة الحب..والعشق..والفنون..والأبداع الأنساني الخلّاب..عدن)..(مدينة المدائن)..(عبر التّاريخ القديم) و(الوسيط) وليس (الزّمن الأغير الحديث)..!بفعل (عوامل التّعرية) و(الأحقاد الدنيئة المدمّرة الدّفينة)..(جنوبيّة) و(شماليّة).

إلى (محافظ عدن) : هل سيعود (ساحل أبين)..إلى..وضعه...(الجميل)..؟!

للكاتب الجنوبي الحر الصّريح (علي حسين البجيري) - (عدن)

ومع (تعليق)..من المناضل [رياض حسين القاضي] أيضا..على (خالد رويشان)

[1] ياريت تعرض خلاصة كتيّب (رسالة من قصر غمدان)..!
موقع (عدن الغد) - الثلاثاء 31 يناير 2017
رياض حسين القاضي - إبن عدن
المنفئ الأضطراري الأجنبي - (ألمانيا)
كما في (العنوان)..(نصّا)..و(حرفا) : ياريت-يا أخ (خالد رويشان) مع التحيّة-تعرض أيضا (خلاصة) كتيّب (رسالة من قصر غمدان)..(الممنوع من التّداول في اليمن)..!وهو للمؤرّخ اليمني الكبير والصّريح جدّا..جدّا..جدّا..الأستاذ (أحمد حسين شرف الدّين)-أطال الله في عمره ومتّعه بالصحّة والعافية-و(الكتيّب) المذكور والمعنون أعلاه عبارة عن (رسائل سياسيّة سريّة هامة) بل (حقائق خطيرة..جدّا..جدّا..جدّا)..وفيها من (الأسرار..والخفايا..والفضائح) ما يدمي (القلب)..(ينكئ الجراح)..و(يقلّب الأوجاع)..و(يفضح بقوّة وجلاء فضائح حكّام صنعاء)-أدعياء "الثّورة"..و"الجمهوريّة"..و"الأسلام" معا..!-وقد هرّبها (المؤرّخ شرف الدّين) إلى (ولده) من سجن (قصر غمدان)-ومن هنا جاءت تسميّة وعنوان (غلاف الكتيّب)-وذلك بعد (أنقلاب 5 نوفمبر 1967م الرّجعي السّعودي/المتوكّلي) في (صنعاء)-بعدفشل (حصار أقتحام صنعاء) ل70 يوما-وكانت (الرسائل) عبارة عن (ملخّصات تلغرافيّة توثيقيّة) ل(مخطوطات مكثّفة) تكشف (سلطة صنعاء)..و(شخوصها) وعلى رأسهم (أراجوز الأنقلاب النّوفمبري عبدحمن إيرياني) رئيس "المجلس الجمهوري" المزعوم حيث كان في عضويّة "المجلس الثلاثي" إيّاه إلى جانب (أحمد محمد نعمان) الشّاعر والكاتب المتوكلي المجيد في واقع الأمر كشاعر وكاتب (أحمد محمد الشّامي) وزير خارية (الملكييّن) الهارب والمختبئ في (كهوف نجران)..خلال (سنوات حرب معاداة ثورة 26 سبتمبر 1962م) بالطّبع..!وخشية من (نشر الأسرار الواردة في المخطوطات) أمر (إيرياني) بأعتقال وسجن (المؤرّخ الكبير) فورا..!وأستولى (إيرياني) شخصيّا عبر (جهاز المخابرات اليمني الشّمالي) على (كل تلك المخطوطات)..ل(يحمي نفسه)..و(هويّته الحقيقيّة)..ك(يهودي) أصلا وفرعا-قال.."قاضي يمني مسلم"..قال-وهو ما أكّدته صحيفة (ها آرتس) الأسرائيليّة قبل سنوات قلائل..يا ريت تنشر (خلاصة) ذلك (الكتيّب الثّمين..في التّاريخ اليمني)..لفائدة (جمهور القرّاء) و(الأجيال)..وبأمكانك-أخ خالد رويشان-أن تسأل (المؤرّخ اليمني) نفسه عن ذلك (الكتيّب النّادر) نظرا ل(أهميّته التاريخيّة) ك(شهادة ذات مصداقيّة عالية جدّا في التّوثيق)..مع (تحيّاتي الشخصيّة لك) وللأستاذ (المؤرّخ اليمني الكبير المحترم أحمد حسين شرف الدّين) حفظه الله...و(كثّر..من أمثاله الأحرار الشّجعان)..بل و(الأمناء على حقائق التّاريخ اليمني).

(وشهد..شاهد..من اهله)..!

للكاتب اليمني (خالد الرويشان) - (صنعاء)

(شهادة عدنيّة) على (هيمنة البدوان/البعران) على (عدن)..!

معسكرات عدن... فيها البلاشطة وفيها المناشفة .. يا ساتر

للكاتب العدني (نجيب يابلي) - (عدن)

(عدن)..هل لا تزال مدينة (التّعايش)..و(السّلام)..؟!

(تقرير صحفي) - (عدن الغد) نقلا عن (المصدر)

مع (إشادة مستحقة) من الرّفيق [رياض حسين القاضي] ب(تغريدة بن لزرق)

تغريدة : (الزّربطان..في..معاشيق)..!

للكاتب الجنوبي الحر (فتحي بن لزرق) - رئيس تحرير موقع (عدن الغد)

صلفعة من [رياض القاضي] للبائع نقدا (مستر yes الجوع) في (سفارة لندن)

[3] يا..(ياسين) بأختصار (أنت تشهد على نفسك) و"مؤهّلاتك" فقط..!
موقع (عدن الغد) - الخميس 02 فبراير 2017
رياض حسين القاضي - إبن عدن
المنفئ الأضطراري الأجنبي - (ألمانيا)
كما في (العنوان) أعلاه..(نصّا)..و(حرفا)..و(رايح)..(جاي)..(فوق)..و(تحت)..(طول)..و(عرض)..(يمين)..(يسار) : يا..(ياسين) بأختصار شديد (أنت بهذا الكلام الواضح المعايير..إنّما..تشهد على نفسك) أولا..و"مؤهّلاتك" ثانيا فقط..!..إذ لولا ("مؤهلاتك"..في خدمة "أصحاب القوّة" يعني "السّلطة")-(جنوبا) ثم (شمالا) ف(أصطبلات) متعدّدة-و("مؤهّلاتك"..في عرض "مواهبك" في مجال الأحتيال على الشّعب اليمني)..و(الأحتماء..بأستمرار..بالمحتالين اللّي أكبر)..و(أقوى "منّك")..وأيضا ("مؤهّلاتك"..في خدمة الفساد..والفاسدين اللّي الأكبر منك) و(موظّفينك عندهم) من (عدن 1967م) ل(صنعاء 1990م)..ثم (إصطبلات مطاريد مقاولة الأنفصال الخسيسة 1994م المقبورة)..وتاليا..وعودا على بدء مرّة أخرى في (أحواش الطّالح عفّاش الدّم سنحاني)..و(زرائب عيال الأحمر) و(حاخامهم زنداني)..الذين (قتلوا صاحبك جار الله عمر أمام عينيك) في (صنعاء)..!ومجدّدا في (أصطبلات التآمر والخيانة الوطنيّة العظمى) دون حياء-ما سمّي "مؤتمر الرّياض"-يعني (أنّك) تنقّلت بين (كل تلك المطابخ)..(الموائد)..و(المزابل)..في (عدن) أولا..(صنعاء) ثانيا..ثمّ (الأصطبلات المهينة للرّجال) ثالثا ورابعا وحتى عاشرا..ف"مؤهّلاتك" تلك من باب أولى..هي (الصورة الكاريكاتيريّة) التي تختزل ("مؤهّلاتك" المشار إليهم في كلامك..جميعا)..وبنصّ كلامك المكتوب حرفيّا (القانون وضع هنا لمنع التعدي على ما اكتسبه الأقوياء بالقوة والمحتالون بالتحايل والمراوغون بالمراوغة والفاسدون بالفساد)..ولهذا يا "ياسين" كوفئت ب(وظيفة سفير بلندن) دون أستحقاق..وذلك نظرا ل(خدماتك الطويلة العريضة..وفق "مؤهّلاتك" إيّاها طبعا)..لقد (كنت "رئيسا لمجلس الدّواب" فور إعلان وحدة الكّاس والطّاس) 1990م..فلماذا لم تصارح (شعب الوطن المخدوع)-طبقا لكلامك هذا- الذي تتغنّى به الآن ب(حقائق كاملة) عن (أصحاب القوّة..مدمّري القانون)..و(المراوغين)..و(المحتالين)..و(الفاسدين).؟!ولماذا (كنت) ساكتا..أصلا..؟![صدّقني]..(أنّك) وقعت هذه المرّة..(وقعة سودة)..حيث (شهدت على نفسك..بنفسك) وما حدّش سمّى (عليك)..(ولا ضربك..على إيدك)..يا (شاطر).."مؤهلاتك" المشابهة أو المستنسخة ل(كل أصناف ونوعيّات السّفالات الأربعة الموصّفين المذكورين في كلامك)..لا تعني من قريب أو بعيد سوى (أنّك)..(منهم)..(مثلهم)..(واحد..زيّهم)..والفارق الوحيد (بينك)..و(بينهم)..هو (أنّك) جبان-وهذه ليست (شتيمة) بل (تحليل لشخصيتك) فقط-ولذلك لم تصبح (قويّا)..(مثلهم)..وظللت (طوال حياتك) مجرّد (سقط متاع)..و(لاعب أحتياط..عند الضّرورةالقصوى فقط لا غير)..وفي المجمل (مجرّد تكملة عدد في قطع مستلزمات ديكور السّلطة)..يعني (دولة الأقوياء)..و(المحتالين)..و(المراوغين)..و(الفاسدين)..فمبروك (عليك) كل هذه ال"مؤهّلات"..ألف..ألف..ألف مبروك..ومن (أعماق القلب)..و(أشهدوا..يا..ناس..نحنا ما جبناش كلام من عندنا)..(هو) نفسه اللّي (وصّف نفسه)..و(قال هذا الكلام) بعظمة لسانه..وكتبها ب(قلمه)..و(نشره بأسمه)..مش كده..ولا [نحنا]..غلطانين..لا سمح الله..؟!فقولوا (رأيكم)..بصراحة..يا..(ناس)..!

بدون وطن لن نكون غير أوجاع تتأوه وترتحل...

كلام (ياسين سعيد الجوع) - مضارب وعلب ليل (سوهو) في (لندن)

و(مسك الختام) اليوم..مع أقوى وأطول (3 تعليقات..تصحيحات..إضافات) من الرّفيق المناضل [رياض حسين القاضي] على كلام (سفير الطّرطور) و(كفلائه)

عن تكذيب (ياسين الجوع)..ل(رئيسه الأمّي طرطور)..!

نعمان يرد على هادي : موضوع الوحدة لم يكن مطروحاً على طاولة الخلافات قبل 1986م

(التحرير) نت - المنفئ الألماني - الرابعة مساء الأحد 5 فبراير 2017م


عدن الغد - عدن :
تصريح (ياسين الجوع) دفاعا عن (الأرهاب القاعدي) في محافظة (البيضاء)
الأحد 29 يناير 2017 11:29 مساءً
عدن(عدن الغد) خاص:

دان الامين العام السابق للحزب الاشتراكي اليمني ياسين سعيد نعمان الهجوم الامريكي في اليمن الذي استهدف قرية بمنقطة رداع واسفر عن مقل العشرات من الاشخاص بينهم عناصر من القاعدة ومدنيون .
وقال نعمان على صفحته بالفيس بوك انه لا شيء يبرر للإدارة الامريكية ان تتدخل بمثل تلك الفضاضة في اليمن كما حدث بالامس في تلك القرية النائية لتقتل الناس بالجملة وعلى ذلك النحو الذي لا يعبر سوى عن طيش القوة التي تعتقد انها فوق القانون الدولي وفوق قواعد الاشتباك الدولية المنظمة لتعاون الدول في مكافحة الاٍرهاب على أسس لا تجعل من مكافحته هو الاخر ارهاباً بكل المقاييس .
واضاف بالقول :" الله يجازي الزمن الذي جعل اليمن ملطشة لهذه القوى الغاشمة ارهاب وارهاب مضاد وقرارات مرتجلة وقبلها تلك القوة الغبية التي أغرقت اليمن في هذه المأساة بعد ان كان قد وضع قدمه على طريق المستقبل .

عدن الغد - عدن :
السبت 28 يناير 2017م

من يعرف لحج قبل (سبعة وستين) .. ويعرف لحج بعد هذا التاريخ .. والله يا جماعة الخير ما عندي لكم يمين.. انه با يبكي حسرة والم.. ودموعه با تسيل فوق خدوده ولا با تتوقف .. على الحال اللي كانت عليه زمان.. والحال اللي اصبحت فيه اليوم .. كانت لحج في عهد (السلطنة العبدلية) صيتها في كل مكان .. ويضرب بها المثل في الادارة .. والنظام والقانون والتعليم والزراعة والفن والطرب والادب والثقافة والرياضة .. كانت منارة في كل شي – حتى في سلا وفرفشة اهلها وروحهم المرحة الطيبة وشهرتهم بالنكتة والفكاهة – لحج المشهورة بالقرمش والمضروب والمشبك والصابع والمكركر والسمسمية وفتة الكدر والحلبة مع السليط الحالي(الجلجل) والخمير والفول .. لحج الهريسة والبخور اللحجي والفل والمشموم والكاذي والخوع والحنون والوزاب والخضرين الطيب والذريرة .. لحج المشهورة (بالمخادر) والاعراس وحفلات الزواج الشهيرة بالتباتيك حقتها .. الظاهرية واعلى مسيف والمحف بالجمال والخيول.. انها (كيمياء فرح) عجيبة .. بديعية لا تتكرر في اي زمان او مكان .. اللي اندثرت وراحت هدر .. ومن سعركم بنعدد فيش الاشياء الطيبة يا لحج اللي يفتخر بها خوتنا اللحوج .. ورحم الله (فيلسوف فيزياء الشعر ) وعملاق الحب والغزل الشاعر الكبير احمد فضل القمندان .. القايل : (( في الحسين جناين والرمادة زراعة ** عادني عادني بالي من الزين ساعة)) وصاحب قصيدة ((القرمش والمضروب )) الشهيرة .. لله درش يا لحج .. ووينش يا لحج حقت زمان .. واهابوي .. لحج الدستور والمحكمة الزراعية والقضاء العادل وعملة السلطنة اللحجية العبدلية المستقلة – على ما تقولوا ((البيس)) .. ومحلج القطن ((العطب)) .. ووين لحج.. الحبحب والشري ((الشمام)) والبوبية ((الباباي)) وين السيل الدفر والغيل اللي كان لا ينقطع على مدار السنة .. وين ((العمامة العبدلية)) والكوفية والعصبة .. وين المشجب والسيف والعصا والباكورة .. وين المزف والكسوة والبيارق والقشاقش والطاسة والمراويس والهاجر .. وين الحنية والجمل اللي تركب عليه العروسة (ليلة الدخلة)) .. وين الشعراء والادباء والفنانين حقون لحج .. عبدالله هادي سبيت والسيد عبدالقادر العراشة وابو جهل وصالح فقيه وعلي عبيد محلتي صاحب قصيدة : ( يا لحج بالش حريق واللاّ يشّل واد ** تاريخ ستة جماد تبكري حيث لا عاد) واحمد عباد الحسيني ومهدي علي حمدون صاحب ( ضناني الشوق) اللي يغنيها الفنان السعودي محمد عبده .. وين السيد علي حسن (ابو الجرمل) .. وين ابو كدرة وصالح نصيب واحمد صالح عيسى والمغلس ومحمد حسين الدرزي .. وين الفنانيين فضل محمد اللحجي واحمد يوسف الزبيدي و محمد صالح حمدون وسعودي احمد صالح و الدباشي وعبدالكريم توفيق وفيصل علوي وحسن عطا ومحمد واحمد سعد الصنعاني .. وين فضل ميزر (سلطان الدربوجة) والقايمة طويلة .. صحيح كانت هنوك بعض الامور .. ((هكة في هكة ) في عهد السلطنة اللحجية .. لكن تبوا الصدق كانت الدنيا بخير .. وكان ((اللحجي )) يحس انه (ايدمي) في منطقته وكانوا (العدانية) – يعني اهل عدن – اذا ضاق بهم الحال .. يهبوا يغيروا جو في لحج .. في بستان الحسيني وكانت الصحف العدنية في ذوك الزمان .. وبالذات ((فتاة الجزيرة والايام)) – تزخر بأخبار لحج .. وكانت كبار الاسر العدنية لها علاقات طيبة ووطيدة مع سلاطين لحج .. ومع الشاعر القمندان .. ولحج تتكامل وتتقارب مع عدن في التعليم والعادات والتقاليد .. ورحم الله اخر سلاطين لحج السلطان علي عبدالكريم فضل العبدلي .. اللي توفى من شهرين في المملكة السعودية .. وكانت امنيته ان يدفن في حوطة لحج مسقط راسه .. لكن لا يسعنا الا ان نقول .. لا حول ولا قوة الا بالله.. وكم كنت اتمنى ان اكون حاضراً في حفل تأبينه اللي اقيم في حوطة لحج من اسبوعين – وسامح الله اللجنة التحضيرية .. خاصة وانه كانت تربطني به علاقات قديمة منذ ان كان مقيم في السعودية .. وكان من قرائي في (صوت العمال) وقد اجريت معاه لقاء صحفي عندما عاد الى ارض الوطن لاول مرة بعد الوحدة .. في سنة تسعين .. وكان نزيلا في (فندق عدن)..

ونشرت في (صوت العمال) وهي موثقة ..والرجل قد اخبرني باسرار كثيرة سنكتب عنها فيما بعد .. اما لحج في عهد ما بعد استقلال الجنوب .. فلا يمكن للواحد ان ينكر انها قد شهدت نوع من الاستقرار وتثبيت النظام والقانون .. ولا تسمع حتى (قرحة بندق) .. مع انتعاش ملحوظ في الزراعة والصحة والتعليم .. ولكنها اهملت كثيراً من حيث التطوير والتحديث .. حتى شارعها الرئيسي الوحيد مكانه هوه هوه وفي حالة يرثى لها .. رغم ما مروا على لحج من محافظين بالكورجة .. لكن احسن فترة كانت فترة المحافظ (عوض الحامد) المشهور باخ العرب .. واسوأها واخسها نحس وتعاسة فترة ما بعد (وحدة اربعة بدينار) وبالذات من بعد (اربعة وتسعين) .. وانتعاش (القاعدة) من سنوات قريبة .. حيث تم تدمير لحج والانسان فيها شامل كامل والعبث بثروتها وتاريخها وشطب كل شي جميل وحسين فيها .. وكم من الكوادر عسكريين ومدنيين اغتيلوا في عز الظهر وسواد الليل .. وماذا بعد ..؟ واح يا لحج .. وعلى قول المثل : (وين كنتي يا نخلة لمّا كان البلح فوقش) .. والان (المكبة) في ملعب محافظ لحج خونا الدكتور ناصر الخبجي .. وهو من ابناء لحج .. والامل فيه كبير .. واللحوج يأملوا فيه كل خير لاعادة الروح لهذي المحافظة الباسلة المظلومة المنهوبة المقهورة .. واللي تضررت كثير من الحرب وغزو الانقلابيين وتهدمت مباني وتكسرت بيوت وسقطوا شهداء وقتلى وجرحى .. اللي يستحقوا كل رعاية واهتمام .. خونا د. الخبجي .. الناس الطبيبين معاك وفي مقدمة الصفوف .. بس عليك ان تعرف ان هنوك كوادر مظلومين ومهمشين ومقصيين من اعمالهم ومسلوبة حقوقهم .. وينتظروا منّك الانصاف .. لحج باختصار يا دكتور تنتظر منك (عمل ضخم) يعوضها عن الاهمال والتهميش الطويل ويعيد الثقة في نفوس اهلها وفي المقدمة ملفات الامن والخدمات والاعمار والمعتقلين.. فهل تستطيع ان تعيد للحج واهلها الحياة الجميلة اللي كانت عليها زمان..؟ وما يفهم رطني الاّ ولد بطني..!

عدن الغد - عدن :

الأحد 29 يناير 2017 10:49 صباحاً
عدن ((عدن الغد)) خاص:

وجه صحفي جنوبي بارز انتقادات حادة لمشاركة قوات من المقاومة الجنوبية في عمليات تحرير مناطق بشمال اليمن.

وقال الصحفي منصور صالح وهو مسئول بإعلام مكتب محافظ عدن ان مشاركة الجنوبيين في عمليات تحرير مناطق في الشمال لن يكون مقدما على عمليات تحرير مناطق في الجنوب لاتزال تحتلها ميليشيا الحوثي وقوات صالح .

وكتب منصور واصفا مايحدث على صفحته بالفيس بوك قائلا :"

انتصارات الجنوبيين خارج ارضهم وعجزهم عن ادارة مناطقهم المحررة يشبه تماما تلك المرأة المستحية التي ترفع ثوبها لتغطي وجهها فتكشف عورتها.

الانتصارات والمواقف ونصرة المظلوم مطلوبة ولو كانت في بورما .لكنها ليست مقدمة على حماية ابين وشبوة وكرش.

عدن الغد - عدن :
السبت 28 يناير 2017م
مقالة (أمين اليافعي)

"البلد المفكوك" مصطلح جديد أدخله الرئيس اليمني الحالي عبدربه منصور هادي إلى القاموس السياسي المحلي.

المصطلح مُلفت ودال لغويّاً، ولا مبالغة في القول إنه أكثر مصطلح يمكن أن يفي بالتعبير عن الحالة اليمنية الراهنة في صورتها الشاملة.

و"مفكوك" مفردة محلية، تشي بمعنيين: الأول "مفتوح"، وهو المعنى الذي أراده الرئيس، أي أن البلد بات فاتحاً حدوده على مصراعيها للدول الخارجية والمنظمات الدولية ليتكفلوا بتوفير الخدمات (أو ما سماها بالضرورات الخمس: كهرباء، ماء، تعليم، صحة، طرقات).

المعنى الثاني يرادف لفظ "مفكك" بالفصحى، فيُقال السيارة مفكوكة، أي تم تفكيكها إلى أجزاء وبما يوحي بأنها لم تَعُد تُشكَل وحدة واحدة، وغير قادرة على أداء مهامها ووظائفها.

قد يرى البعض أن هذه الحالة هي التعبير الأدق عن البلد في وضعه الراهن حيث حدود التقسيم بين أجزاء سياسية-جغرافية أوضح من أي وقتٍ مضى خلال عمر الدولة اليمنية الحالية، فضلاً عن وجود حكومتين منفصلتين، تضمان في إطارهما العديد من التكوينات السلطوية المتنافرة.

ومع أن التقسيم الحاصل للبلد كان كتحصيل حاصل، ولأسباب موضوعية، فرضتها طريقة إدارة نظام علي عبدالله صالح، علاوة على أن التقسيم أو التقاسم على مستوى سلطات الدولة اقتضته الحرب كأمر طبيعي، لكن هناك مستوى ثالث من التقسيم، أو بالأصح التفكيك، وهو ما تقوم بتطبيقه الحكومة الشرعية في المناطق التي تُسيطر عليها بتوزيع مؤسسات الدولة كهبات لأفراد يتبعون هذا الطرف أو ذاك، سواء عن وعيٍّ بذلك لحسابات وصراعات سياسية مختلفة تستبطن "اللحاف الشرعي" الهزيل أو دون وعيٍّ وإدراك لتبعات مثل هذا التفكيك، او لكليهما معاً، خصوصاً مع تباين الأهداف للأطراف التي تُشكل قوام الطرف الحكومي.

هذا التوزيع لمؤسسات الدولة ظهر في أكثر من صورة؛ فالكثير من المؤسسات باتت أقرب إلى "ثكنات قبليّة"، وبكل ما للكلمة من معنى، فكل مسؤول يقف على رأس مؤسسة من المؤسسات، خصوصاً تلك التي في طور التشكّل، استجلب كل أبناء قبيلته ليكوّن منهم قوام المؤسسة، لدرجة أننا نُشاهد ظاهرة جديدة ربما تكون الأولى من نوعها في الوقت الراهن على مستوى العالم وتتمثل في وجود معسكرات أو مؤسسات أمنية قوام كل أفرادها ومنتسبيها من أبناء قبيلة أو منطقة واحدة، فضلاً عن طريقة إدارة المؤسسة، فالمسؤول عليها والذي ينتمي بالضرورة إلى القبيلة/المنطقة نفسها بات الحاكم الناهي في هذه المؤسسة، ولا صوت يعلو فوق صوته، ولا قانون يضبطها سوى قوانينه الشخصية.

وربما قد تبدو هذه الحالة للوهلة الأولى كترسبات لمشكلة مزمنة في اليمن، فقد وصف باحث أمريكي طبيعة النظام السياسي في اليمن قبل قيام الانتفاضة الشبابية بأنه "حُكم الناس الذين يأخذون فلوساً من الدولة أثناء مرورها من تحت أيديهم"، لكن ربما أصبحت هذا المسألة حالياً أكثر وضوحاً وتفشياً حتى على مستوى إدارات الدولة الرسمية الصغيرة كتوجه عام تقوده وتنفذه الحكومة بنفسها، وقد باتت من الفجاجة لدرجة لا يفي حقها في التوصيف سوى مصطلح الرئيس (الدولة المفكوكة).

هنالك أمرٌ آخرٌ يأتي في هذا الإطار، إطار الدولة المفكوكة، وهو نظام الأقاليم الذي تروج له الحكومة الشرعية بطريقة مستميتة، وتفاعل معه البعض باعتباره الطريق الأمثل لحل مشاكل البلد التاريخية المستعصية وعلى غِرار نماذج عالمية مشهورة أدى تطبيق هذا الشكل من الحكم إلى خروجها من مشاكلها التاريخية.

ومشكلة هذه المقايسة السهلة أنها لا تلتفت إلى أن المنتج الألماني مثلاً يتطلب نفس القدر من كفاءة استخدام المواطن الألماني له حتى ينعم بالصحة والعافية وطول العمر، وبمقارنة ذلك مع المستخدم اليمني والمتمثل في الفريق المكون للحكومة الشرعيّة فالأمر يدعو للقلق، فهي نخبة منتقاة من بين أكثر الفاسدين والانتهازيين في تاريخ البلد. الأمر الذي يعكسه بجلاء ما يجري تنفيذه على أرض الواقع، فنحن لسنا بصدد الوصول إلى حلول من أي نوعٍ على الإطلاق، أكثر من كون المسألة مجرد تفكيك سافر بمعناه السلبي، آنف الذكر، وباتت الجهود الحثيثة باتجاه فصل مناطق الثروة ليتم تقاسهما بين مراكز القوى وبما يُقلل من تكاليف حمايتها، واضحةً باستفزاز، بينما سيتم إغراق المناطق التي لا تحقق عوائد قيّمة في الفوضى والبؤس عن طريق  إدارة الصراعات بين قواها الاجتماعية المختلفة، فيما سيتم مطالبة دول العالم للتكرم بتوفير الخدمات الضرورية للحياة، وليس على الحكومة أدنى التزام أو مسؤولية حيال ذلك، وعلى لسان رئيسها الذي أعلن براءة ذمته نهائياً، وعلى الملأ!

وهنا نكون بصدد الصورة الشاملة لـ"البلد المفكوك".

* هنا صوتك

عدن الغد - عدن :
الثلاثاء 31 يناير 2017م
مقالة (البجيري)

كم كان ساحل أبين جميل وجذاب وساحر قبل أن تعبث به أيادي الفساد بتعليمات حاقدة وقذرة من شيطان ومارد أليمن المخلوع عليه من الله مايستحقه هو ومن رضي بتشويه هذا الساحل والمتنزه العظيم الذي لايوجد مثيل له في اي بلد في العالم فقد كان معلم سياحي في محافظة عدن يفتخر ويعتز به كل واحد ساحل لامثيل له ولكن الحقد الدفين الذي سيطر على الشياطين جعلهم يشوهوا هذا الساحل الهام لأنهم قد عجزوا عن سحبه الى صنعاء وقاموا بردمه بصورة متعمدة ويصرفوا الاراضي للبنا فوقه كل ذلك حقد                    

ودفن لأهم معلم سياحي في عدن ولاشك أن الجميع يعرفون كيف كان وضع هذا الساحل قبل الوحدة وكيف ان البنا كان ممنوع في هذا الشاطئ الجميل كما كان في عهد الاستعمار البريطاني أيضآ فقد منع الانجليز صرف اي اراضي حول هذا الساحل ومنع البنا منعاً باتاً الا ان تمت ألوحدة وحصلت حرب 1994م وبداءت ايادي فئران ألخراب تعبث بعدن ومتنفساتها وتطمس هويتها وموروثاتها وتاريخها تدريجيآ حتى وصلت الى أجمل واعظم سواحل عدن وقاموا بصورة متعمدة وحاقدة بتشويهها وردمها بالصبيات والأحجار والأتربة حتى جعلوا هذا الساحل الحيوي مشلول وتم اغلاق جميع المداخل الكثيرة التي كانت توصل الى

الشاطئ ؟؟؟؟

هل تتذكرون في الزمان اننا كنا نمشي بسياراتنا من تحت صيرة حتى زنجبار على شط هذا الساحل وفوق رماله الذهبية دون أن يوقفنا أي عائق من العوائق التي افتعلها شياطين المخلوع وزبانيته قبحهم الله

المطلوب الآن من ألأخ ألمحافظ اتخاذ قرار تاريخي وشجاع ودق كل ماتم بنائه من فلل وعمائر دون الرجوع لأصحابها الذين قاموا بشراء اراضي فوق هذا الساحل الهام وهم يعرفون أن البريطانيين وبعدهم حكومة الجنوب بعد الاستقلال كانوا يمنعون البنا او صرف الاراضي فوق هذا الساحل الساحر والجميل والذي هو ملك لكل أبنا الشعب وابنا عدن بشكل خاص فهل تعملها ايها الاخ ألمحافظ والله أن عملتها انك ستكون عند كل أبنا شعبك بطل وسيسجل لك التاريخ عودة شيء ثمين على يديك فقدته عدن وفقدته السياحة وفقدته العوائل والأطفال وبعد دك كلما بني من عمائر وفلل يتم سحب الردميات والعوائق التي افتعلها نظام الفساد والتخلف والجهل نظام الكهنوت المخلوع عليه غضب الله والناس والأرض اجمعين كم اعاث من فساد وخراب ودمار في عدن الحبيبة وفي مآثرها ومساجدها الاثرية والتاريخية بصورة مقصودة وعودة ساحل ابين الجميل الى ماضي عهده على يديك ايها الاخ المحافظ يحسب لك ويسجل لك ويزيد شعبيتك وحبك واحترامك عند الشعب وأفيدك أنني حين التقيت الاخ المغفور بأذن الله الشهيد جعفر محمد سعد محافظ محافظة عدن السابق رحمه الله طرحت عليه موضوع اعادة مكانة وحيوية ساحل أبين الى ماكان عليه قبل حرب 94 ودق كلما تم بنائه من عمائر وفلل للمتنفذين وعديمي الذوق والإحساس الذين وافقوا على شراء وبنا عمائرهم وفلل على حساب طمس متنزه وساحل من اجمل السواحل في العالم فوالله ان هولا لايستحقوا اخذ الاذن منهم بل دق كلما بنوه من تشويهات لعدن دون الرجوع اليهم  وقد ابداء لي الشهيد جعفر  حماس كبير وأخذ الفكرة بعين الاعتبار ووعدني أن ينفذها ولو ادى ذلك الى أي اشكال وانه مستعد يتحمل تبعات الاقدام على هذا العمل وقال لي يومها رحمه الله أنه واثق بأن الشعب سيقف الى جانبه في هذه المهمة لان هذا الشاطئ حبيب وله ذكريات ذات شجون في حياة سكان عدن جميعآ وقد ابداء لي حسرته وأسفه الشديد للتشويه المتعمد الذي حصل بالفعل في هذا الساحل وقد كنت مهتم بأن أظل أذكره كلما التقيته رحمه الله بهذا الامر ألا أن قضاء الله وقدره قد سبق رحمة الله عليك ياجعفر رحمة الابرار قبل مقتله بيومين كنت عنده في بيته ووقت صلاة المغرب قمنا لصلاة المغرب وكنت بجانبه قلت له يا أستاذ جعفر نريد أن نرى عدن قريباً سنغافورة الشرق الاوسط ولفت الي رحمه الله بإعجاب شديد وشد على يدي وقال بوجود ألمخلصين والصادقين مثلكم وأمثالكم سنجعل عدن ام المدن العالمية وهو مبتسم ابتسامة الرضاء وابتسامة الواثق من خطواته ولاشك أن المحافظ الأنسان والثائر عيدروس الزبيدي محافظ عدن الحالي سينفذ رغبة الجميع في اعادة مجد عدن وجمالها ورونقها وابتسامتها ولاشك أنه سيخلع عنها ثوب الحزن ويلبسها فستان الفرح ويمسح دموعها المسكوبة ويعيد لها كل شيء جميل فقدته ونحن على أتم الاستعداد لإعطائه أستشاراتنا المتواضعة ونصائحنا وسنكون بجانبه لبنا عدن ومجدها والحفاظ على هويتها وتاريخها وموروثها الجميل وإعادة الطابع المدني لها ومحاربة كل السلوكيات الشاذة والدخيلة على عدن كمنع حمل السلاح ومنع أطلاق الرصاص في حواري وشوارع عدن منعاً باتاً وتفعيل اقسام الشرط وإعادتها الى ايام النظام والقانون ومنع الرشاوي وتفعيل المحاكم والنيابات هذا مانتمناه ويتمناه منك كل أبنا عدن ياسيادة ألمحافظ فلا تتأخر سجل لك ما اردت أن تسجله للتاريخ وأبتعد عن شلل المصالح واللهث على ماتبقى من اراضي عدن يكفي عدن ماعانته فضمد جراحها واعد اليها بهجتها ورونقها وبهائها الذي فقدته سنين طويلة وربنا يوفق الجميع لما فيه الخير ؟؟؟؟؟

عدن الغد - عدن :
الثلاثاء 31 يناير 2017م
مقالة (الرويشان)

الإمام الداعشي المؤسس!
الإمام المطهر شرف الدين ..ورهائن خولان الطيال!
هذا حدث قبل 500 سنة
قتل المطهر ثمانين رهينة كانوا لديه من خولان الطيال لمجرّد أن القبيلة تمرّدت!
تمّ قطع أيدي الرهائن الثمانين وأرجلهم .. حتى الموت!
كان معظم الرهائن أطفالا!
بل أنه زاد فهدم بيوت قرى خولان وقطع أعنابهم ..وأخذ أموالهم!
هذا ليس كلامي!.. هذ كلام حفيده الأستاذ المؤرخ أحمد حسين شرف الدين!
هذه الجريمة الكبرى حدثت قبل 500 سنة تقريبا ..أي في سنة 940 هجرية!
لا سابقة لها في تاريخ العالم كله
لم يكن الرهائن حتى أسرَى حرب!
كانوا مجرد أطفال أتى بهم أهلُوهم للإمام تأكيدا لولائهم له
تأمّلوا تاريخ الإمامة يا مغفلي الإمامة الجديدة!
تم قتل ثمانين رهينة ..أي ثمانين طفلا!
هكذا عادة الأئمة ..أن يكون الرهائن أطفالا
وحتى يتم الضغط على آبائهم كبار ورؤوس العشيرة أو القبيلة
الإمام المطهر!.. ياللإسم!
هو نفسه الذي قتل ألْفَيْ 2000 أسير من مَوْكِلْ عنس ورداع في نفس الفترة

هذه المرّة فإن المصدر هو الأستاذ الجليل أحمد حسين شرف الدين أحد أحفاد المطهر نفسه ، وذلك في كتابه المهم " اليمن عبْر التاريخ "
الكتاب صدر في سنة 1964 الطبعة الثانية
الأستاذ احمد مايزال على قيد الحياة ..أطال الله عمره فهو أحد رجالات التنوير في اليمن

يجب أن تقرأ الأجيال الجديدة تاريخ الإمامة الأغبر .. حتى تكتشف جذور وطبيعة ما يحدث اليوم!
تفجير البيوت وهدمها قبل سنة في دمْت
وقبلها في حاشد!
هل تتذكرونها! ..لم يحدث ذلك صدفة!
إنه التاريخ يعود مجنونا! ..
يعود التاريخ مجنونا عندما لا أحد يتعلم أو يفهم .. أو حتى يقرأ!

عدن الغد - عدن :

الثلاثاء 31 يناير 2017م

مقالة (اليابلي)

تسير عدن وفق سيناريو مرسوم لها الى الهاوية.. انه الانتقام من عدن وانه التدمير لكل مقدرات وجغرافية وتاريخ ومدينة عدن.

عدن يتيمة جميلة ولا تملك قرارها ولم تجد اولياء ناصحين وجادين وصادقين فقد كتب الخليفة العادل عمر بن الخطاب الى ولده عبدالله رضي الله عنه:

اما بعد

فأن من اتقى الله وقاه ومن اتكل عليه كفاه ومن شكر الله زاده ومن اقرضه جزاه.

فأجعل التقوى عمارة قلبك وجلاء بصرك فانه لا عمل لمن لا نية له.

ولا خير لمن لا خشية له..

ولا جديد لمن لا خلق الله..

عدن تسير في الاتجاه المعاكس لوصية سيدنا عمر..

عدن في جلها ملابس عسكرية اذا الفتف يميناً رأيت بندقية واذا رمقت شمالاً صادفت الية عسكرية ..

شباب مسلحون في كل مديريات عدن.. شباب يتم استدعاؤهم الى احد المعسكرات لتسليم الراتب فيأتيهم تفخيخ يصيد معظمهم بين قتيل وجريح .. شباب يساقون كالبهائم الى هذه المنطقة او تلك فتسمع عن قدوم عشرات الجثامين للقتلى والجرحى ..

لا يوجد اي مؤشر للتوجه نحو التنمية المورد البشري البطالة متفشية النار في الهشيم والفساد وانتشر وارتفع بنسبة 300% عما كان عليه  في عهد الرئيس السابق واتخذ الفساد اسلوباً منحدراً في العفونة وصل الى حد ابتلاع حقوق المجتهدين ونهب الاسلحة والذخائر وبيع مدرعات واليات عسكرية والضمائر اصبحت في خبر كان ويرحم الله ايام الانجليز  .. ايام نهضة عدن وثقافتها واحتضانها للقادمين اليها من ابناء محميات عدن الشرقية وابناء محميات عدن الغربية وابناء المملكة المتوكلية  وابناء الجزيرة والخليج والشرقيين الافريقي والاسيوي لكنها المخابرات الاقليمية والدولية هي التي اجهضت توجه عدن النهضوي والحضاري.

هناك توجه مشبوه  في عدن من حيث المعسكرات بغالبيتها المناطقية(بلاشفة) واقليتها المناطقية (مناشفة) واستعرت المصطلحين من الثورة السوفييتية هي الاقلية..

الوضع الكوميدي التراجيدي المضحك والمبكي في ان لان عمل قطورة تتشكل او تعلن عن زلزال قادم BIG BANG فهذا معسكر القوى الجوية طريق التسعين المؤدي الى بئر فضل البلاشفة من ابناء يافع..

معسكر ردفان الصولبان بخومكسر البلاشفة فيه من ابناء ابين والمناشفة من ابناء عدن..

معسكر اللواء الخامس (لواء النقل) البلاشفة فيه من ابناء عدن والمناشفة من ابناء ردفان..

معسكر الدفاع الساحلي في التواهي ، البلاشفة فيه من ابناء ابناء الضالع ومديرية ردفان.

معسكر صلاح الدين مناشفة من كل مناطق..

كتائب المحضار البلاشفة من ابناء عدن الى جانب مناشفة من مختلف المناطق ودرسوا مع البلاشفة في دماج.

مطلوب حصر الشهداء منذ 26/مارس/2015م حتى اليوم وتقديم كشوفات بذلك لضمان  المعاش لأسرهم..

مطلوب تحديد الرؤية لواقع المعسكرات في عدن ودعوة المثقفين ورجال الدين من ائمة وخطباء المساجد لمناقشة وضع الشباب  في تلك المعسكرات وانهاء عسكرة عدن  خدمة لمخطط خارجي يلغي دور عدن في التطور والتمدن لاستعادة دورها التاريخي في المنطقة..

ايها السادة هذه ليست عدن .. هذا واقع مسلح رافض لأي مدنية .. لأي تقدم .. واقع يكرس نظام الاتاوات والابتزازات في الاسواق .. واقع يحضر لإنتاج بلاطجة وتدمير كل امل..

واقع لا يشرف اصحاب الضمائر الحية..

اتقوا الله في عدن وفي انفسكم والا فالعقاب الرباني سيكون شديد الوطأة ..

قد لغت اللهم اشهد!

عدن الغد - عدن :
الثلاثاء 31 يناير 2017م
(تقرير صحفي) - (عدن الغد) نقلا عن (المصدر)
الثلاثاء 31 يناير 2017 01:07 مساءً
عدن(عدن الغد)خاص:

 في احدى صباحات يناير كانون الثاني الجاري، أرسلت الشمس اشعتها على مدينة عدن في صباح شتوي، فالشوارع بدت خالية الا من حركة خفيفة لبعض المارة والمركبات.

وعلى جنبات شوارع المدينة تربض الكلاب الضالة وأخرى تسبح في مياه الصرف الصحي الطافحة، فيما تحرك الرياح المخلفات في الهواء في مشهد مقزز بات يثير سكان العاصمة العريق للجنوب، أقدم عاصمة باتت اليوم بلدة ريفية سكانها مهددون بالرحيل عنها. 

عدن تاريخيا

ليست عدن التي تركها البريطانيون كنسخة من لندن كما هي، فقد باتت اليوم اشبه ببلدة ريفية في أقصى الشمال اليمني، فقدت العديد من معالمها التاريخية ورحل أهلها الأصليون في رحلة بلا عودة، جراء الغزوات اليمنية المتكررة للمدينة العريقة خلال ربع قرن ناهيك عن الصراعات التي حدثت بين اقطاب الحزب الاشتراكي على الحكم في منتصف ثمانيات القرن الماضي، عقب محاولة الاشتراكية الشمالية اقصاء الاشتراكية الجنوبية.

لم تعد عدن زمان الا صور قديمة بـ(الأبيض والأسود) في منزل خان أحد أقدم الأسر العريقة في عدن، يستعرض الالبوم الوحيد الذي يمتلكه ومنزل متواضع أكل عليه الدهر وشرب.

في احياء كريتر كانت تسكن المئات من الاسر العدنية العرقية التي قدمت من الهند وسكنت عدن،

يسكن خان في أحد احياء كريتر الحي العتيق في كريتر، منذ ربع قرن أصبح لا يطاق الحياة التي يعيشها، فهو أصبح مهدد بالرحيل ولكن إلى أين؟ فعدن التي سكنت قلبه لا يقدر على فراقها.

أصر خان على العيش في عدن رغم ان العديد من الأقليات رحلت عن عدن وتركت المدينة الساحرة في هجرة بلا عودة.

في حرب اليمن الشمالي على الجنوب صيف 1994م، رفض خان مغادرة منزله المتواضع في حي كريتر، واحتل اليمنيون الشماليون مدن الجنوب في حرب استمرت قرابة 100 يوم، ذاق فيها الجنوبيون الأمرين على يد الألة العسكرية اليمنية، لكن ربما أن الحرب الأخيرة في عدن قضت على التعايش السلمي في عدن، لكن خان يصر على البقاء ويتشبث حب عدن وعشقه لهذه المدينة الجميلة.

 

تعد عدن من أقدم العواصم العربية وفيها صدرت أول صحيفة في الوطن العربي أطلق عليها فتاة شمسان، لكن تلك الفتاة قتلت كما قتل شمسان وصيرة وعدن الأم، على يد قوى قبلية متطرفة قادمة، وكانت مرتعا للعلم والثقافة.

تهجير الأقليات من عدن

مارس نظام صالح المنتصر في الحرب سياسية الهجير للأقليات في عدن، واستبدلهم بسكان من اليمن الشمالي، في محاولة لتغيير التركيبة السكانية لعدن، ضمن مساعي بسط نفوذه على العاصمة العريقة محط أطماع الجميع.

 

فالمدينة التي كانت مخططة وفق تخطيط حضري باتت المساكن الشعبية تتداخل فيما بينها واصبح شوارع المدينة تضيق رويدا رويدا.

مكن المخلوع صالح قوات جيش وجحافل الإخوان المسلمين من بسط سيطرتهم على عدن، فاصغر مسؤول حكومي موال لصالح استولى على مساحة واسعة من الأرض تبلغ 20 كيلو متر مربع غرب المدينة.

عبدالولي الشميري الذي كان يرافق القوات الغازية لعدن، اهداه صالح قطعت أرض واسعة خارج عدن، عقب قوله انه لم يستكف بقطع الأراضي التي استولى عليها في عدن.

الغزو العسكري الشمالي لعدن، حولها إلى مدينة اشباح، فمعالم المدينة تدمرت وأبناء عدن الأصليون رحلوا بلا عودة، في حين ان هناك أطرافا تدعي ان عدن ملكا لها فيما الحقيقة تقول إنهم دخلاء على الفاتنة عدن.

عدن التي كان فيها الملعب الرياضي والمسرح والسينما باتت اليوم أطلالا، فكل تلك أماكن الترفية والسياحة باتت اليوم ملك قوى نفوذ شمالية وجنوبية.

مدينة احتضنت العالم

عُرفت مدينة عدن انها حاضنه للعديد من الاديان و الطوائف و الاجناس مما جعلها مدينة اثرية بطابع فريد من نوعه و قد عاشت تقلبات عديده منذ الاستعمار البريطاني و ثم الاستقلال وتحولها لعاصمة سياسية واخيرا لها عقدين في حقبة الاحتلال الشمالي حيث اصبح الاهمال احد اهم المشاكل التي تواجه اثار مدينة عدن وحدثت العديد من التقلبات في المجتمع العدني , وكان لـ الحرب التي شنها المتردون الحوثيون وقوات المخلوع صالح نصيب اكبر من التدمير الذي طال الانسان و الاثار في مدينة السلام.

تقول الباحثة اسمهان العلس " إن عدن مدينة عالمية احتضنت على ترابها كل الطوائف والمذاهب والأديان نجدهم في تعايش وتآخي سلميين لا نظير لهما، عرّفت عدن نفسها للعالم مدينة تحتضن العالم أو العالم يعيش فيها ، ولعل الطبيعية الجغرافية والموقع الاستراتيجي لعدن قد هيأ لها أن تكون حضنا لكل الأجناس ، فهي تقع في الركن الجنوبي الغربي من شبه الجزيرة العربية حيث تمتد على خط عرض 12,45 شمالا وخط54, 4 شرقا".

طبيعتها الجغرافية

ولفتت العلس إلى ان (عدن) عبارة عن شبه جزيرة صخرية ترتبط بالبر من ناحية الشمال بلسان رملي تمتد عليه مدينة خورمكسر، وتحيط بهذه المدينة العديد من الجزر لعدن قيمة جيوبوليتيكية، فهي مدينة بحرية ارتبط كل تاريخها بالبحر الأحمر ، وبحكم موقعها على مدخل هذا البحر فإن هذه المدينة تسيطر على مدخله الجنوبي وتتحكم فيها , وبسبب هذه القيمة أطلق على عدن أسماء مختلفة ؛ منها "جبل طارق الشرق"، وللسبب ذاته أطلق عليها الكثيرون لقب " عين اليمن "، لأنها تعد منفد استراتيجي لبلاد اليمن على بحر العرب والمحيط الهندي".

وبسبب هذه الخصوصية الطبيعية لعدن تؤكد الباحثة العدنية " ان العاصمة غدت قبلة العالم ومركز التجارة العالمية شرقا وغربا ومتلقى تجار العالم العابرين بها إلى موانئ أخرى".

بريطانيا وكيف استثمرت عدن ؟ 

ان الإدارة البريطانية استثمرت هذه الخصوصية لعدن وفتحت أبواب المدينة للوافدين من دول الكومنولت للعمل والاستقرار فيها وساعدت حركة النشاط التجاري العالمي في عدن على الحضور الملحوظ على أرض هذه المدينة , فأصبحت شوارع المدينة متحفا لا تخطئه العين تتمثل فيه ثقافات عالمية متنوعة وتعايشت المساجد إلى جانب الكنائس والمعابد مع بعضها في تلاقح ثقافي بديع وما زالت حتى اليوم شواهد تلك المرحلة رابضة على أرض الواقع رغم العبث بها ، وذلك على النحو التالي :-

المعالم الآثارية والتاريخية " وتشمل الأبواب والأسوار والقلاع والحصون المختلفة ، منظومة المياه المتمثلة بالصهاريج والقنوات والسوائل المنظمة لها وهضبة عدن "

المساجد والمعابد والكنائس .ملامح العمارة المختلفة .معالم متصلة بالبنوك والمدارس ، منظومة صناعة الملح وما اتصل بها من ملاحات وقنوات ومباني ، كهوف البوميس ، والأسواق القديمة ومواقع رسمية وأندية وجمعيات ودور نشر ومطابع ، وبريد عدن ومدارس ومعاهد ، مكتبة البلدية وبوابة الميناء ومكتب مديرية صيره وأمانة ميناء عدن وشرطة الشيخ عثمان ومستشفي عفارة ومستشفى البلدية بالشيخ عثمان ، والمستشفى البحري في التواهي ومقرات الإدارة البريطانية والمستشفيات ومواقع أخرى

وعلى الجانب الآخر ساعدت القوانين النافذة في فترة الإدارة البريطانية والنظام الوطني على احترام الحق العام لكل الطوائف والمذاهب في التعايش السلمي على أرض عدن وتأكيدا لذلك نظمت الحقوق العامة على هذا الأساس وفي تعايش فريد مع الآخر تجاورت منازل كل السكان المسلمين والمسيحيين واليهود والطوائف والملل الأخرى في شوارع احتضت الجميع ، وبل وسميت بعض شوارعها بشارع الهنود ، اليهود ، الصومال وتجاورت منازلهم مع بيوت المسلمين .

وبموجب الجنسية البريطانية النافذة وقتها في عدن تمتع العديد منهم بحق المواطن العدينة ، بل واندمجوا في المجتمع العدني باعتبارهم مواطينين لهم حقوق وواجبات ، وتزاوجوا مع غيرهم.

وشكلوا على مدى عقود طويلة قوام التجانس البشري المميز لعدن.

وهذه هي سمات المجتمعات العالمية التي تفتح ذراعيها للآخر, وفي مرحلة ما بعد استقلال عدن عزز النظام الديموقراطي فيها احترام هذا التعايش البديع وفتح أمام الجميع فرص العمل وخدمة المجتمع .

ما الذي حدث بعد الوحدة؟

تضيف الباحثة العدنية اسمهان العلس " عقب اعلان الوحد بين جهورية اليمن الديمقراطية الشعبية والجمهورية العربية كيف تمثلت سياسة دولة الوحدة؟؟، منذ عام 1990 وبقيام نظام الوحدة ظهرت على أرض الواقع لوكيات جديدة منافية لثقافة مدينة عدن وأخلاقياتها في التعايش السلمي وتقبل الآخر ، وتمثلت هذه السلوكيات بالآتي:-

- مفردات وعبارات جديدة لم نعهدها منها – من أي منطقة أنت؟ ’ أطروحات غريبة بأن عدن مدينة الهنود والصوماليين ولا عرق محدد لها . وهذا يتنافى مع طبيعتها الجغرافية وكونه ميناء عالمي إضافة إلى التشديد على وجود مسمى لكل شخص يرمز الى منطقته أو قبيلته – تعزي ، صنعاني، مذحجي، شميري، ومالم يؤت بذلك فهو غير يمني والتعامل الحاقد مع تاريخية عدن ومكونات موروثها الثقافي المعزز لعالميتها ، وسيأتي لاحقا ذكرها , الحرص على الانتقاص من خصوصية عدن وتاريخيها ، وذلك عبر تغيير الكثير من المسلمات التاريخية لهذه المدينة في كتب التعليم العام – عدن قرية جميلة- إلى جانب سيطرة الخوف من التباهي بتاريخية عدن خوفا من رد الفعل الرسمي وغير الرسمي .

و استكملت حديثها قائلةً" تأثرت مكونات مدينة عدن المؤكد على عالميتها للكثير من العبث والتشوية والالغاء مستهدفة تغيير تاريخ وزعزعة ثقافة السلام فيها والتعايش السلمي واحترام الآخر التي عرفت بها عدن .

كما تمثلت سياسة دولة الوحدة على النحو التالي :

تعطيل العمل بالنظام والقانون تعدد جهات الإشراف مابين – وزارة الثقافة والمتاحف ، الهيئة العامة للحفاظ على المدن التاريخية ، السلطة المحلية في المحافظة والمديريات .عدم وجود خطة استراتيجية للدولة لصونها واستثمارها .عدم تفعيل القوانين والنظم المتصلة بحماية الآثار " القوانين الصادرة من الدولة أو الموقّع عليها مع المجتمع الدولي .عدم وجود رقابة محلية على المعالم وتفعيل اللوائح الخاصة بحماية المعالم وتراخيص الهدم والبناء وصرف الأراضي وتغيير نمط البناءغلبة التخوف على الجهات الرسمية المحلية من المبادرة بتطبيق النظام والقانون فيما يخص معالم عدن.سياسة الصرف الرسمية لبعض المواقع أو محيطها للأشخاص.التدخل من قبل جهات رسمية غير متخصصة " الهيئة العامة لتطوير مدن الموانئ " وذلك لترميم بعض المعالم دون استشارة المختصين أو الاعتماد على خبرات أجنبية متخصصة " مثال قلعة صيره والمجلس التشريعي "هدم المساجد القديمة وإعادة بنائها بنمط معاصر لا يمت بصلة لتاريخ المساجد أو تاريخ عدن " مثال مسجد آبان ، مسجد عبداللطيف والتشوه المحيط بمسجد الخوجة ومسجد الهاشمي.

كما شملت هذه الحالة هدم المعابد مثل معبد الفرس واقتسام الأراضي الخاصة بمقبرتهم ، والتوسع الخاص في حرم كنيسة البادري، وهدم أجزاء من مدرستها.

عدم وجود حرم مساحي مناسب للمعالم لحمايتها من البسط والعبث.جهل المؤسسات الرسمية بقيمة وأهمية المعالم الواقعة تحت مسئولية ، والتي تعّرف في الأخير معالم تاريخية لها قيمتها مثال : المساجد ، المدارس ، بوابة ميناء عدن البنوك الهيئة العامة للبريد.عدم وجود جهة مشرفة على الكنائس والمعابد والمنازل الخاصة بالجاليات.وجود بعض المنازل تحت الملكية الشخصية لأهاليها تغيير نظام البناء دون مراعاة لخصوصية المدينة المناخية وطابعها المعماري ودورها التاريخي صرف تراخيص تغيير وظائف بعض المواقع التاريخية .إهمال المعالم التاريخية وعدم تشغيلها ثقافيا بسط الأهالي على بعض المعالم : مثال بسط في مقبرة الفرس دون تدخل رسمي من السلطات .العبث بمعلم معماري وتغيير ملامحه الأصلية " الضرائب سابقا " بحجة إعادة بنائه مركزا وطنيا للمعلومات ، وعدم إكمال بنائه حتى اليوم .صرف بدور العبادة الخاصة بالجاليات الأجنبية لشخصيات نافذة في نظام الوحدةعدم المحافظة على منازل الجاليات الأجنبية وفرص النظام لحمايتها .

تعرض الموروث الثقافي لعدن بشكل عام للضربات العسكرية العشوائية ، على الرغم من أنها لم تكن مواقع عسكرية . وتمثلت الضربات على النحو التالي:-

ضرب مدينة عدن التاريخية القديمة التي تعتبر مخزنا تاريخيا لمواقع الماجد والمعابد والكنائس والبيوت الخاصة بالجالياتهدم مقبرة الانجليز في مدينة المعلااحراق كنيسة القديس يوسف الكاثوليكية ثاني كنائس عدن المؤسسة في مدينة عدن القديمة في عام 1854 هدم المتحف العسكري لعدن والذي كان أول مدرسة حكومية للبنين في عدن في عام 1913هدم مدرسة بازرعة الأهلية التي تجاوز عمرها 100 عام هدم مكتب السياحة في عدن ، والذي يمثل نظاما معماريا فريدا يعود الى النظام الفيكتوري في عدن، وقد كانت تشغله السفارة الهندية هدم كامل لحي القطيع في عدن الذي يعتبر من أقدم أحياء عدن القديمةهدم بوابة ميناء عدن العالمي المؤسسة في 1866 التي تعرف بأسم رصيف السواح التي عبرت منه الملكة اليزابيت في زيارتها لعدن في عام 1954سرقة مقتنيات فندق كريسنت في التواهي الذي كان مقر إقامة ملكة بريطانيا في اثناء زيارتها لعدن وسرقة مقتنيات غرفة الملكة ذاتهاضرب سوق عدن القديمة المؤسس منذ فترة الإدارة البريطانية.

 (المصدر)

عدن الغد - عدن :

[1] عشت يا (بن لزرق)..أرحت (ضميري)..حماك الله
موقع (عدن الغد) - الخميس 02 فبراير 2017
رياض حسين القاضي - إبن عدن
المنفئ الأضطراري الأجنبي - (ألمانيا)
كما في (العنوان) أعلاه..(نصّا)..و(حرفا) و(مضمونا) و(أبعادا)..و(آفاقا) : عشت يا أخانا العزيز (الكاتب والصحافي العدني/اليمني الجنوبي)..عشت يا (فتحي بن لزرق)..أرحت (ضميري)..و(ضمائر غيري)..في (المنافئ الأضطراريّة الأجنبيّة)..و(المهاجر الأجنبيّة الأختياريّة)..حماك (الله)..(حفظك)..(رعاك)..و(عافاك)..(ضمائرنا الثّوريّة الحيّة..مشتركة الهموم الوطنيّة)..(حاضرا)..(مستقبلا)..كما (ماضيا معاصرا..قريبا)..(مأساويّا)..(كارثيّا)..(مؤلما)..(مخزيا)..مع الأسف الشّديد..ولكنّك..(بصراحة)..(كفّيت)..و..(وفّيت)..و(لا قول)..(بعد شهادتك الوطنيّة الواقعيّة الثّمينة هذه)..باركتك (السّماء)..و(أمثالك الكتّاب الشّرفاء المحترمين)..(شيبا)..و(شبّانا)..(نساءا)..و(رجالا)..اليوم..بل (دائما)..و(أبدا)..إن شاء الله..مادمت (منحازا)..ب(كل أريحيّة)..(كل شرف)..(حياديّة)..(مسؤوليّة)..(تضحويّة)..(حرّة)..(مستقلّة)-إن شاء الله-دوما..وأبدا..ك(الفدائييّن)..لل(حق)..و(العدالة)..و(الأنصاف التّاريخي)..في (سياقات كفاحات قول كلمة الحق)..(شهادة لله)..و(رسوله الصّادق الأمين)..دون خشية (لائم..نذل)..أو..(لئيم..حقير..خسيس)..و..لصالح (جميع أبناء شعبك).. ال(كادحين)..(المنتجين)..و(المعدمين)..و(المفنّشين مصيريّا)..(حقدا)..(غلّا)..(خسّة)..(دناءة)..و(أنتقاما عنصريّا خسيسا)..(جنوبيّا)-منذ مؤآمرة 6 - 30 عام 1967م-قبل (شماليا فتّاحيّا شرجبيّا/دحباشيّا/أحمريّا/طالحيّا)..ناهيك عن (إعرابي سعودي/إماراتيّ)..و(صهيوني/بريطاني/فرنسيّ/أمريكيّ/ألمانيّ)..و(هلمجرا) من (دول ال18 إبن شرموطة)..بما فيها حبايبنا "الأشتراكييّن" القدامى : (روسيا)..و(الصين)..(تحيّاتي الشخصيّة لك)..وأسأل (الله) العلي القدير أن (يحميك)..و(يحمي كل الكتّاب العدنيين/الجنوبييّن/الشمالييّن الأحرار الشّرفاء المحترمين)..من (شرور أوكار السّفالة المتأسلمة)..و(كهوف النّذالة القبليّة/المناطقيّة الأنتقاميّة الحقيرة)..و(غرف تفتيش الحقارة والوضاعة والأغتيالات الدّنيئة الجبانة)..وفي الأخير [أقول] أختتاما وليس أخيرا : [نحن]..يا (أخي) و(زميلي في الحرف) و(الموقف) الكاتب السّياسي (فتحي)-[نحن]..شئنا أم أبينا..[نحن]..حتما..(جميعا)..يا أخي (فتحي)..(جبهة ثوريّة وطنيّة شعبيّة ديموقراطيّة مستقبليّة واحدة)..هكذا (ينبغي أن نفهم)..(نفكّر)..(نحسب..حسابنا)..(نعد الأدوات)..و(أن نناضل عمليّا)..و(ميدانيّأ)..(داخليّا)..و(خارجيّأ)..(يدا..بيد)..(كتفا..لكتف)..و(ظهرا..لظهر)..إلى الملتقى..(يوم النّصر المؤكّد)..و(اليقين)..حتما..ب(أذن الله)..و(عونه)..و(توفيقه)..إن شاء الله..كما [كنّا] نقول..ونردّد (دائما)..و(سنردّد أبدا) إن شاء الله-صباح..مساء..ظهيرة..وعشيّا-نعم..(دائما)..و(أبدا)..في صدر [نشرتنا السياسيّة] اليوميّة-3 مرّات يوميّا-التي دمّرت..سحقت..كنست وإلى الأبد (مؤآمرة الأنفصال السّعودية/البريطانيّة صيف 1994م)..و(المعارك..مستمرة..حتى تقرير المصير..العدني)..(الحضرمي)..(الجنوبي)..(اليمني) عموما..بل..و(الأقليمي) ذاته-الذي يصنع (الفتن)..و(يموّل الخراب)..و(الدّمار)..و(يرع..يعلف..يسمّن..يثخّن..يجمّل..يسلّح..ويذخّر..الأرهاب التّكفير الأنتحاري التّفجيري الوهابي السّعودي المتأسلم)-وأيضا حتى (تقرير المصير العربي)..(الأسلامي)..و(الأفريقي)..و(اللاتيني)..وال(عالم..ثالثي)..(لننتظر..ونر) كما قال (جورج بوش الأب)..قبل (غزو العراق)..و(شنق قاتل قادته ورفاقه الثّوريين القومييّن العرب الأشتراكييّن الوحدوييّن البعثييين الشّرفاء الأحرار)-مثل (علي ناصر مركبه) في (مذبحة المكتب السّياسي) ب(عدن) 13 يناير 1986م-(المجرم الوضيع المتسهلك سعوديّا/خليجيّا/أمريكيّا) والنّذل الرّخيص المدعو (صدّام حسين)..لعنة (الله) عليه إلى (يو القيامة).

 الأربعاء 01 فبراير 2017 10:22 مساءً
عدن(عدن الغد) خاص:

تغريدة (بن لزرق)

لا ادري لماذا يستدعي المسئولون في قصر معاشيق الكثير من الناس الى هناك ، ويلتقون بهم لساعات طالما وكل هذه اللقاءات لم يثمر عنها شيء فيما يخص وضع الناس وتحسينه
شخصيا اتوقع ان العملية تسير هكذا >>>>
تصل السيارة محملة بالوفد الزائر المكون من سياسيين وشخصيات اجتماعية ونشطاء ووو
يتم تفتيش الزائرين ويدخلون لاحقا الى قاعة بها بعض الكراسي .
المسئول "الزربطان" يتاحف قليل حق نص ساعة تلاقيه ممدد على فراشه بالغرفة الثانية لاشغلة ولامشغلة من ساعات بس علشان الزحمة يتأخر على الجماعة الزائرين.
الجماعة الزائرين يهبوا لها نص ساعة حشوش على ساكني "معاشيق"
بعد نصف ساعة يدخل عليهم واول مايدخل يتفاجئ وكانه اول مرة يشوف كائنات بشرية ، بينما كان هو مجدول سنين ولا حد داري به .
يسلم على الحاضرين ويجلس بكرسيه ويكلم واحد من الحراسة يجيب شاي ومي وعصير .
ويدور الحديث التالي :
- ايش اخبار عدن ؟
يرد واحد من الحاضرين - يعني نص نص تعبونا اصحاب الكهرباء ؟
يرد "الزربطان" :" مكانها تطفي:( ؟
ترد واحدة :" ايوه والله كل يوم ساعتين لاصي و3 طافي .
يرفع "الزربطان" حواجبه الى اعلى وكأنه لاول مرة يسمع هذه المعلومات ويقول بلغة المتفاجئ :" مشكلة والله وكيف تسوون ؟
يرد واحد من الحاضرين :" والله املنا في الحكومة تتحرك !
يهز الزربطان رأسه وكأن الكلام مش عاجبه ويقول :" بيقع خير بيقع خير ..
يسود صمت قصير يقطعه "الزربطان" بعد ان يضع رجل على رجل :" قالوا قطعوا الخط البحري اليوم .
يقاطعه واحد من الحاضرين :" ايوه جنود الجيش والمتقاعدين لهم 4 شهور بلا مرتبات .
يهز "الزربطان" راسه مرة ثانية  ويقول :" سهل سهل بايقع خير ويلتفت الى احد معاونيه - فين الشاي ياعبدالحميد؟ .
يصل عبدالحميد مسرعا وبيده الشاي .
يشير "الزربطان" بيده آمر عبدالحميد بان يوزع الشاي على الحاضرين .
يلتفت "الزربطان" ناحية اقرب المقربين جلوسا من الحاضرين ويبادره بالقول :" انت فين تشتغل ؟
يرد السائل :"في مؤسسة المياه .
- كيف العمل ماشي معكم تمام ؟
- لاوالله لنا 3 شهور بلا مرتبات ، والمي ممكن ينقطع عن عدن
يبتسم "الزربطان" ويقول :" الصبر الصبر والله الناس في 94 شربوا من الابار .
يلتفت "الزربطان" الى الحاضرين ويقول مشيرا الى طاولة عليها بسكويت ويقول :" مدوا يدكم بايجي الخير هذا بسكويت ولا احلى غيروا طعم ابو ولد ويقهقه ضاحكا .
يبدأ " "الزربطان" يحكي قصته كيف خرج من عدن خلال الحرب وصولا الى الرياض والمعاناة اللي عاشها .
ويضيف قائلا :" حفظ الله الرئيس هادي تقاسمنا معه المعاناة والصبر .. امانة اني ماكنت اني بتوقع اني بوصل للحدود وعادنا لما طلعنا الاسرة لاقينا متاعب كثيرة خلوها على الله .
تمر نصف ساعة من حديث "الزربطان" عن نفسه والمؤمرات التي يتعرض لها في عمله من قبل اطراف في الشرعية واخرين من الشارع .
يدخل المصور الخاص بال"الزربطان" وهات ياخفيع للصور ومصور فيديو ثاني يصور "الزربطان" بدون صوت طبعا وهو يشرح قصته؟
بعدها يغادر الحاضرون واحد ماسك قارورة مي وواحد قارورة عصير ويعود "الزربطان" الى غرفته .
بعد ساعات من ذلك يقرأ الناس في وكالة سبأ العناوين التالية
-"الزربطان" يلتقي مسئولين بكهرباء عدن ويناقش معهم خطة الصيف القادم
-"الزربطان" "وفرنا دعم كبير لمؤسسة المياه بعدن 
_ "الزربطان": يلتقي قيادات عسكرية ويؤكد ان رواتب المتقاعدين المدنيين والعسكريين ستصرف خلال ايام.
وهكذا يستمر حال اهل عدن مع الزربطانات في معاشيق

عدن الغد - عدن :
عدن الغد - عدن :
كلام (ياسين سعيد الجوع)

اكبر خدعة شربها الضعفاء هي ان القانون في نظام غير عادل انما وضع لحمايتهم ..

الحقيقة عكس ذلك .. القانون وضع هنا لمنع التعدي على ما اكتسبه الأقوياء بالقوة والمحتالون بالتحايل والمراوغون بالمراوغة والفاسدون بالفساد ... يعني منع الضعفاء حتى من مجرد التفكير في الحصول على حقوقهم قبل ان يكتسبوا اي صفة من هذه الصفات التي تؤهلهم لأن يصبحوا تحت مظلة القانون . لهذا ليس لديهم من خيار سوى ان يصنعوا النظام الذي يغير مضمون القانون ويعيد له الاعتبار .

ومثلما هي حقيقة ان القانون في نظام غير عادل لا يحمي الضعفاء ولا يطبق الا عليهم ، فإن العالم اليوم ينزع بكل جبروته نحو هذا الخيار الذي يتخلق في مراجل الغليان المستعرة بزخم سعي الشعبوية والعصبيات القومية نحو مراكز القرار السياسي .

هل هي نهاية طبيعية لفشل محاولات تخصيب قيم التعايش في نظام دولي غير عادل؟

بالتأكيد ..لا يمكن لقيم التعايش ان تثمر الا في ظل أنظمة عادلة .

المسيرات والاحتجاجات التي تملأ الدنيا ضد القرارات التعسفية لإدارة ترامب والتي شملت اليمن مع تلك الدول التي كانت تنتظر من العالم الحر ان يدعمها للخروج من معاناتها بدلاً من معاقبتها بمثل تلك القرارات الحمقاء، هي بالفعل سلوك انساني نبيل ... لكنها ليست بمستوى ان تصنع عصراً زاهياً للحريات التي بشر بها عهد ما بعد الحروب الكونية .

هي في الاول والأخير تعبير عن قلق مما اصاب مجتمعاتها وبناها السياسية والثقافية والقيمية من تدهور لا تعرف الى اين سينتهي بها ، وهي بعد ذلك تعاطف مع هؤلاء الضعفاء غير مصحوب بأي فعل حقيقي لإنقاذ عملية تخصيب التعايش البشري بتغيير معادلة التقسيم المجحف للعمل بين الامم والمتجذر في نظام دولي غير عادل .

لن يكون هناك صوت مسموع لأي أمة في نقد وإصلاح هذا التشوه دون وطن بنظام عادل يشكل منصة انطلاق لفعل يحميها من الضياع في عالم يدوس على طريقه بلا رحمة التائهين والمبعثرين خارج الوعي بأهمية ان يكون للإنسان وطن .

بدون وطن يضعنا على خارطة العالم بثبات وبلون متميز نعرف به لن نكون غير "متسولين" ، تتقاذفنا القرارات الحمقاء وتهكمات موظفي الهجرة في مطارات العالم .

بدون وطن يحتضننا حينما تتجهم الدنيا وترمي في وجهنا الكارت الاحمر فلن يرانا العالم غير مخلوقات إضافية لا لزوم لها .

بدون وطن نخاصم من اجله ، ونصالح من اجله ، ونعمل من اجله ، ونطاول به الازمنة القبيحة التي تتجرأ على تاريخنا وكرامتنا فلن نكون غير أوجاع تتأوه وترتحل في فراغات هذه الازمنة .

لا بد ان نفكر بجدية ونغادر زمن الضياع !!!!

عدن الغد - عدن :
[1] أزكّي (كلام ياسين)..ولكنه (كلام غير مكتمل)..!
موقع (عدن الغد) - الجمعة 03 فبراير 2017
رياض حسين القاضي - إبن عدن
المنفئ الأضطراري الأجنبي - (ألمانيا)
كما في (العنوان)..(نصّا)..و(حرفا) : أزكّي (كلام ياسين)..ولكنه (كلام غير مكتمل)..يعني (ناقص..كثيرا)..!و(أثنّي على كلامه)..وخصوصا..خصوصا..خصوصا..و(حصرا أيضا)..(نفيه في أن موضوع "الوحدة اليمنيّة" المفترى عليها جملة وتفصيلا..كان سبب "صراع مذابح ومجازر 13 يناير 1986م)..ف(القصّة الحقيقيّة المغيّبة عمدا) بأختصار شديد-وهذا مالم يذكره..أو يقربه..أو ينوّه له..أو يعرض إليه "ياسين"-أن (مقاول المذابح القبليّة) الأجراميّة..و(المجازر المناطقيّة) الدّامية إيّاها بدأت (عنصراتها) و(نعراتها) أصلا و(جذرا) في (مؤتمر سلطة الجبهة القوميّة) قبل (الأيّام ال7 السّوداء) عام 1972م..وتجسّدت يومذاك-و[أنا] مازلت أعيش في (عدن) يعني أسكن (حي لينين/خورمكسر)-ب(حشود سالم ربيع علي) مقابل (حشود عبدالفتّاح إسماعيل) في (دروشات الشّوارع)..و(مهرجانات التّهريج)..وذلك لأن رئيسهم "سالمين"-الذي (أعدموه) بدون تعشيق..و(هم سكارى) في (معاشيق) أيضا-كان قد بدأ (يلعب بذيله) و(باشر غمزاته ومغازلاته في الغدرة) مع (الرّجعية السّعودية) من وراء السّتار ومن وراء ظهور (حبايبه) و(أصحابه) في تلك (السّلطة الفاشيّة) حتى (كادت أن تؤتي أكلها التآمري) صيف 1975م وعبر (وزير خارجيتهم محمد صالح يافعي)-مطيع..الذي أعدموه لاحقا 1983م ب(تهمةالتخابر مع السّعودية) وهذا (أتّهام صحبح) [أنا] أشهد عليه-وبعد فشل (محاولة سالمين التّآمريّة) و(إعدامه يونيو 1978م) واصل (الدّور في المغازلة..إلى درجة التبكيع) ثم (الأنبطاح التّام..للعدو السّعودي) المتآمر التالي (علي ناصر حسني)..وذلك (عبر تسهيلات كويتيّة) حينما زار (الكويت) بعد (أبوظبي) علنيّا..ثم نقل (سّرا) ب(طائرة سعوديّة خاصة) إلى (المهلكة) وهناك قام من أستدعوه و(شحنوه جوّا..سرّأ) وتحت جنح الظّلام..أي (اللجنة السعودية الخاصة) ب(ملف اليمن) بجمعه ب(الأمر المباشر..و..إلا..) بكل من الجاسوس الجنوبي المتسعود (عبدرحمن جفري)..و(المدان بجريمة الخيانة الوطنيّة العظمى..المخلّة بالشّرف..والأمانة..والمسؤوليّة) المدعو "عبدالله أصنج" و(أمروا الثّلاثة معا) ب(وضع خطّة مؤآمرة وأنقلاب 13 يناير 1986م)..مع (موازنتها الماليّة كاملة)..وهكذا كان..وسارت الأمور بعدها (على طريق مباشرة التّنفيذ..خطوة..خطوة..خطوة)..ول(ضمان عدم أنكشاف مواصلة ماقد باشره المعدوم "مطيع")-وزير خارجيتهم..شريك محسن الشّرجبي في جرائم الخطف والتّصفيات وقتل المعارضين سرّا..في عدن..وهو إبن عم شريكهما الثالث في "جهاز أمن الدّولة الفاشيّة الجنوبيّة المقبورة" سالم صالح محمد يافعي-نعم..نعم..نعم..لضمان عدم أنكشاف ما قد بدأه (مطيع) مع (العدو السّعودي)..وباشره (سرّا) لصالح الصّريع رميا بالرصاص "سالمين"..لضمان ذلك..و(ضمان أستمرار تنفيذ خطوات مؤآمرة 13 يناير 86م حتى النّهاية)..لم يتدخّل (مقاول المؤآمرة علي ناصر حسني) ل(وقف إعدام مطيع) 1983م..أو حتى (إبداء الأمتعاض)..ناهيك عن (الأعتراض)-وهذا من أسباب أنطباق تسمية (علي مرحبا) عليه حرفيّا..شكلا..ومضمونا-وهنا (تفرّد المقاول الحصري علي ناصر) ب(أكمال خطوات تنفيذ المؤآمرة سرّا) مع (شركاء نعراته البدوانيّة/البعرانيّة/القبليّة/المناطقيّة/الجنونيّة)..عفوا..(الجنوبيّة)..من أمثال (عبدربه طرطور هادي) و(بقيّة رهط من شردوا وهربوا وراء رئيسهم الهارب علي ناصر..إلى إصطبلات حمران العيون في صنعاء)..الذين كانوا قد (أستدرجوه)..و(مهّدوا له الفخ المدمّر لعدن والجنوب) خلال وصوله (صنعاء) بدعوى (المشاركة في أحتفالات ذكرى ثورة سبتمبر 1962م المغدورة بأيديهم أصلا) و(أموال رعاتهم في المهلكة السعودية)-في هذه الأثناء جرجرت [أنا] والعشرات من [رفاقي] إلى زنازن التّعذيب في (صنعاء) بسبب مقالتي المهرّبة والمنشورة في (بيروت) تحت عنوان (الوحدة اليمنيّة..بين التّناول السّطحي..والمعالجة الهادفة)-وعلى رأسهم (منفّذ أوامر وزير الدفاع السّعودي الأمّي الجاهل والشّاذ العدواني الحاقد (سلطان اللّواط) ب(أستدراج وإعدم رئيس اليمن الشّمالي المغدور إبراهيم الحمدي) و(شقيقه قائد قوّات العمالقة) و(بقيّة قادة أسلحة الجيش اليمني الشّمالي) 11 أكتوبر 1977م..في (وليمة غدر خسيسة دنيئة دخيلة على أخلاقيّات الشّعب اليمني حتى في أيّام الجاهليّة)..وقد جرت (وليمة الذّبح) و(الأعدام) تحت إشراف (الملحق العسكري السّعودي عقيد/صالح هديّان) من الألف إلى الياء..ولم يفلت من (المجزرة الحقيرة) سوى (الرائد/عبدالله عبدالعالم القرشي قائد سلاح المظّلات اليمني الشمالي) الذي نزح لاحقا إلى (عدن) وأشترط (علي طالح عفّاش الدّم سنحاني) على (حكام عدن والجنوب) عشيّة (إعلان وحدة الكاس والطّاس) 22 مايو 1990م (نفي الرائد/العالم) إلى (دمشق)..كما أشترطوا عليه (نفي علي ناصر) إلى (دمشق) أيضا..بالمقابل..وطالما و(الشئ..بالشئ..يذكر) كما يقال..ف[إنّني] أدعو "ياسين" إلى إعادة الأستماع إلى (خطابه) هو نفسه..بعد (سحق المؤآمرة الينايريّة)..والذي ردّد فيه كثيرا عبارة (سقطت المؤآمرة..وأنتصر الحزب)-شريط الخطاب محفوظ لدينا إلى اليوم..وحتى (يوم المحاكمات)-وذلك (كي يتذكّر) بدقّة (كل حرف..كل جملة..كل سطر..كل فقرة..نطق بها..وقالها بعظمة لسانه)..لكن (الفضيحة المتلتلة هنا) يا (جماعة الخير) هي أن "ياسين" يشتغل اليوم دون حياء أو إحساس بالذّل أو المهانة تحت (رئاسة) من (قاولوا..لتنفيذ تلك المؤآمرة الخسيسة الدّنيئة) التي (أدانها ياسين) يومذاك..!والأنكى..بل الأفظع..المعيب..المخزي..إلى أبد الآبدين هو أن (رئيس ياسين)..وحتى (ياسين نفسه) اليوم..يشتغلان (معا) أيضا تحت (أوامر الكفيل السّعودي) الذي (دبّر)..و(خطّط)..و(موّل) أيضا (مؤآمرة مذابح ومجازر 13 يناير 1986م)..!فماذا تسمّي هذا..يا (شعب الجنون)..؟!عفوا..أقصد.."الجنوب"..ماذا تسمّونه.أيا.."شعب"..؟!قولوا [لي]..و[أسمعوني..جوابكم)..بس..ب(صوت عال)..مع شكري وتقدير سلفا لمن (سيجيب) على [تساؤلاتي المشروعة)..أليس كذلك..؟!وهذا (الكلام) الذي قاله "ياسين" اليوم..هو بمثابة ([شهادة لنا]..على ضحالة..أميّة..جهالة..تفاهة "رئيسه" اليوم..بالوكالة عن (الكفيل السّعودي) الذي (يعلف..يهندم..يوظّف..يستخدم..الأثنين..معا في أحقر الأدوار)..كما هو ماثل للعيان دون الحاجة إلى (مجهر مختبري)..!.
[9] معلومات إضافية..بشأن (مؤآمرة يناير 86م)..!
موقع (عدن الغد) - السبت 04 فبراير 2017
رياض حسين القاضي - إبن عدن
المنفئ الأضطراري الأجنبي - (ألمانيا)
كما في (العنوان) أعلا..(نصّأ)..و(حرفا)..(معلومات إضافية..بشأن مؤآمرة يناير 86م)..! (أولا) : كانت زيارة (المقاول علي ناصر حسني) ل(صنعاء) بدعوى أو بالأصح (تحت حجّة) "المشاركة في أحتفالات سبتمبر بشمال الوطن" في يوم 25 سبتمبر 1980م وهي "زيارة الفاتحة"..التي (طلب فيها المتآمر المذكور-عبر علي طالح وشركاه-التّواصل مع السّعوديّة)..و(عرض خدماته التّآمريّة)..وكانت [مقالتي) المهرّبة من (صنعاء) والمنشورة في (بيروت) التي أعتقلت بسببها في أول يناير 1981م..وذلك لأن (حكّام صنعاء المتسعودين) أعتقدوا ب[أنّي] قد (شممت ريحة المؤآمرة)..و(خشية من فضحها إعلاميّا أمروا بأعتقالي وتعذيبي) عند (غالب القمش) بمقر (المخابرات اليمنيّة الشماليّة)-"الأمن الوطني" الموالي للعدو السعودي-ب(مقالة مهرّبة ثانية) إلى (بيروت)..!وبعد خروجي من (زنازن الأعتقال) و(التّعذيب)-بعد نهب (منزلي) وخصوصا (مكتبتي) و(بعض أرشيفي) و(ممتلكات أخرى)-أواخر فبراير 1981م غادرت (صنعاء) إلى (المهلكة السّعودية)..ل(زيارة والدتي وأشقائي) العاملين ب(وظائف مرموقة) في (البنك الأهلي التّجاري)-بنك (عائلة محفوظ) الذي أستولى عليه (عبدالعزيز ولد فهد) بالقّوة والأرهاب والتّهديد والبلطجة-وخرجت من (صنعاء) دون علم (أشباه رجال المخابرات اليمنيّة)..(ثانيا) : كانت زيارة (المقاول علي ناصر) السريّة إلى(السّعودية) في مطالع صيف 1985م..وفور عودتي من (زيارة لألمانيا)-أستغرقت 6 أشهر تحضيرا وأعدادا لأرضية (حركة المعارضة) و(تجهيزاتها) و(أنطلاق علها) لاحقا-إلى مقر (إقامتي) و(عملي) بأحد (المصارف البنكيّة) في (المهلكة) أخذت علما فورا ب(ماحدث) من (لقاء ثلاثي : المقاول علي ناصر/جفري/أصنج)..وفور (مقتل الأعلامي العدني الكبير حسين الصّافي) على أيدي (جماعة اللّجنة الخاصّة) بغرفته في (فندق السّلام مريديان) و[كنّا]-عائلة [القاضي]-قد أستضفناه للأفطار في (بيتنا العائلي) بمدينة (جدّة)-(حي المكرونة) الحديث الأنشاء-في ثاني أيام شهر (رمضان) المبارك..وبعدها مباشرة أستدعتني (اللّجنة السعودية الخاصّة) ب(ملف التآمر على اليمن) ل(سلسلة التحقيقات المخابراتيّة) التي أجريت [معي] بمقر (وزارة الدّفاع والطيران السّعوديّة) في (الطّائف)-قصر المنخول بالرصاص (فيصل) بشارع (شبرا)-وهي (التحقيقات) اللّيليّة حتى (مطلع الفجر) التي حاولوا من خلالها تنفيذ جريمة (قتلنا)-[أنا] و2 من أشقائي دفعة واحدة-بعد خروجنا من مقر (اللّجنة) في مدينة (الطّائف) في طريق عودتنا إلى (منزلنا) بمدينة (جدّة) وذلك منتصف شهر (رمضان ذاته)..وهنا قرّرت تقديم (أستقالتي) من (عملي) المصرفي)..وباشرت الأعداد ل(الخروج النّهائي..بلا عودة) من (المهلكة)..وفعلا غادرتها مساء يوم 16 يناير 1986م أي بعد أنفجار الصّراع المسلح في (عدن) بين طرفي (المقاول علي ناصر) و(جماعة عبدالفتّاح إسماعيل) ب3 أيّام فقط لا غير..وتقدّمت ب(طلب اللّجوء السّياسي) في (ألمانيا) فور وصولي مباشرة..(ثالثا) : و[كنت] قبل ذلك قد دعيت "قيادة" ما كان يسمّى "التجمع القومي الوطني للمعارضة الجنوبيّة" إلى أجتماع عاجل في مدينة (جدّة) ل(وضع تصوّر عمل-أعددت فعلا مشروعا مطبوعا للمناقشة والتّداول-وأتفاق للتعاون بين كل أطراف المعارضة الجنوبيّة في الخارج)..وفعلا قوبلت [دعوتي] بترحاب (ظاهري) كبير (منهم) وعقدنا (أول أجتماع) بمكتب (عبدالقوي مكّاوي) وكان يديره المناضل التّحريري (صالح الفضلي) وقد حضر الأجتماع كل من عبدالقوي مكّاوي ومحمد علي هيثم وشيخان الحبشي والعقيد/ناصر بريك عولقي-قائد (الجيش السّلاطيني) الذي (أستقال) رفضا ل(أوامر تنفيذ مؤآمرة 6 - 30 نوفمبر 1967م البريطانيّة) ضد (جبهة التحرير)-ومحمّد بن عجرومة وجاسوس اللّجنة السعوديّة الخاصة (المعتمد سلطانيّا) و(لجنة خاصّة) المدعو عبدالعزيز مرعي الكثيري وآخرون..وعرضت (عليهم) جميعا (تصوّرا كاملا شاملا للتنسيق والعمل المشترك)..و(لكنهم) ولأنهم يومها كانوا قد تلقوا (دعوة من نظام صنعاء)-نقلها إليهم الرّفيق البعثي القيادي السّابق المغدور (عبدالرّحمن مهيوب)- طلبوا (منحهم بعض الوقت) كي يتدبّروا (المسألة)..والواقع (أنهم) ذهبوا ل(أخذ الأذن) من (اللّجنة السّعودية الخاصّة)..في (التّعامل مع دعوتي) و(الرّد على تصوّري)..وكذلك (أستمزجوا صنعاء..في هذا الأمر)..و(أكثر من ذك) ذهبوا ل(أستمزاح المدعو قاسم سلّام شرجبي) عضو القيادة القومية ل(حزب البعث العربي الأشتراكي - جناح العراق) الذي أشرف وصرف (عليهم) كي يقيموا "تجمّعهم المعارض" إيّاه-المذكور "قاسم سلّام" لم تنتخبه (منظمة البعث في اليمن) ممثلا لها بل (صدّام حسين) نظرا ل(علاقة مريبة ومشبوهة بينهما)..!-فقوبلوا كما يبدو ب(حذر سعودي)..!و(تخوّفات يمنيّة)..!و(رفض شرجبي)..وليس (عراقيّ)..!وذلك لأن (خطوات..مؤآمرة 13 يناير 86م) كانت ماشية..وعال العال..!وهنا بدأت (عمليّات التملّص) من (فحوى دعوتي لتوحيد أطراف المعارضة الجنوبية في الخارج)..خصوصا وأن (أسيادهم) الذين (يعلفونهم) ويرعرعون (كروشهم)..و(أرصدتهم)..و(هيلمانهم الهش الفاضح والمخزي) بل (المتعيّش من التلطّم والأرتزاق على أبواب أجهزة المخابرات العربية) في (المهلكة) و(مصر) و(صنعاء) وحتى (بغداد)..ولأن "تجمّعهم" الباهت البايخ..كان قد (طبخ وأنشئ على عجل)..إنّما بسبب رغبة (حكومة صدّام) الأنتقام من (نظام عدن) بعد قتل (عناصر المخابرات العراقيّة) ل(مدرّس شيوعي عراقي لاجئ في عدن) وهو ما أدّى إلى (أقتحام السّفارة العراقيّة) بعدن بقوّة السّلاح وقذائف ال(آر.بي.جي)..ومن ثمّ مباشرة (أعتقال قيادة منظمة البعث وكوادر الحزب) وعلى رأسهم الأستاذ (أمين أحمد عون) و(الأستاذ علي الذّهب) و(الرّفيق خالد رباطي) و(غيرهم كثير) من (كل ضواحي عدن)..كالعادة..في (تصفية المعارضين الوطنيين)..وكانت [دعوتي) للمذكورين المشار إليهم سابقا بطلب من (الشيخ محمّد عجرومة العولقي) خاصّة بعد أن دخلنا [أنا] و(هو) في (نقاشات مستفيضة) عن (حركة المعارضة اليمنية في ألمانيا) و(أوروبا)..وتحديدا بعد صدور (بيان الدّنمارك) الذي نشره الصحفي (الرّابطي) الجنوبي الأخ (علي السقّاف) بمجلة (الرأي الآخر) التي تحوّل إسمها إلى "الآمال" ب(أمر سعودي) بسبب (نشره) ل(بيان الدّنمارك) وقد كشف عمّا تعرّض له من (ضغوط سعودية) ب(العدد الثاني) من المجلّة بعد تغيير إسمها تحت عنوان : لماذا..نشرنا (بيان الدّنمارك)..!وبين هذا وذاك جرى أتصال هاتفي [بيني] وبين الخائن المدان "عبدالله الأصنج" بعد إبلاغي من قبل (عجرومة) بصورة ملحّة أن "الأصنج" يطلب (أتصالا هاتفيّا من قبلي) فور عودتي من (ألمانيا)..فباشرت الأتصال..وبعد السّلام والتحيّة والسّؤآل عن الأحوال و(مباركة إطلاق سراحه) في (صنعاء) بعد أن حكم (عليه) بالأعدام-شحنوه (كارجو) إلى (قاهرة مصر)-"نبّهني" كي لا أقول "هدّدنني" بطريقة غير مباشرة بأن (أعمامه وكفلاءه السّعوديين)-يعني اللّجنة الخاصّة-(لن يتسامحوا أبدا مع أي نشاط سياسي يمني معارض..ليس تحت سيطرتهم)..أو (ليس محرّكا او موجّها..من قبلهم)..وبالتالي فأن "أصنج" ذاته (لن يستطيع التوسّط أوبذل أيّة مساعي لأطلاق سراحي فيما لو أعتقلت داخل المهلكة السّعودية)..!ف(المملكة) ليست (صنعاء)..!هكذا (حرفيّا)..وطلب [منّي] التّخفيف..من نقد "معارضة شارع الهرم" في (مصر)..ف[وعدته] بأيصال الرّسالة إلى [رفاقي] في (ألمانيا)..و(الدّنمارك)..و(السّويد)..و(أنتهت المكالمة) ب"أتفاق هلامي..على التّواصل"..فقد [عرفت] لحظتها بأن (الدّائرة تضيق حولي)..وبأن (الأجواء الماثلة) لا تبشّر بخير..و(ليست أصلا وإطلاقا في صالح أي مشروع تعاون) مع (جواسيس وأوباش اللّجنة السّعودية)-"قرارهم السّياسي" بشأن "قضيّة وطنهم المشروعة العادلة"..ليست في "أيديهم" النّجسة-وفوقها (ضيافات صنعاء لهم)..وأخيرا (أحقاد قاسم سلّام ضدّي شخصيّا) بعد أن أوصلت [أنا] شخصيّا (قضايا الخلاف والصّراع بيني وبينه) إلى مكتب المشنوق المجرم الفاسد المغرور (صدّام حسين) بمقر (المجلس الوطني العراقي) بالعاصمة العراقيّة (بغداد) ربيع 1977م و(طالبت بقوّة وإصرار بفتح تحقيق كامل مسؤول جاد وشفّاف من قبل القيادة القوميّة للحزب) في (أوضاع منظمة اليمن)..و(محاسبة قاسم سلام شرجبي)..الذي (يسرق ميزانيتها السّنويّة)-على حساب (لقمة عيش أسر وأطفال رفاقنا المختطفين والمقتولين)-المدعو (قاسم سلّام شركبي)..مع (زوجته الأمريكيّة)-كل أسبوعين سياحة في (نوادي العراة) ب(روما)..أو (جنيف)..أو(فرنسا)..أو (النّمسا)-ومع (أبناء عمومته) و(قريته)-اليوم سلّم (الحزب) كلّه لزوجته الأخيرة (بلقيس الحضراني) بعد أن خطفها من زوجها (مروان الفضول)-بما في ذلك (المنح الدراسيّة) المخصصّة ل(منظمة البعث في اليمن)-جنوبا وشمالا-وهنا [أتحدّى] كل من ذكرتهم من (الأحياء) أن (يردّوا على كلامي)..ناهيك عن (تكذيب كلامي) هذا و(شهادتي) الموثّقة هنا عبر موقع (عدن الغد) المحترم..ف(المجال مفتوح للجميع).
[11] (كلمة أخيرة)..مع شكر ل(عدن الغد) المحترم
موقع (عدن الغد) - السبت 04 فبراير 2017
رياض حسين القاضي - إبن عدن
المنفئ الأضطراري الأجنبي - (ألمانيا)
كما في (العنوان)..(نصّأ)..و(حرفا) : (كلمة أخيرة)..مع شكر ل(عدن الغد) المحترم..بعد (الغلب)..الذي أكلته في (المهلكة السّعوديّة)..و(محاولة الأغتيال الخسيسة الدّنيئة) الفاشلة ب(توفيق من الله)-يا (غافل)..(لك الله)-ووصولي إلى (المنفئ الألماني) (قرّرت) مباشرة (كشف)..و(فضح) ما كان يسمّى "معارضة جنوبيّة" في (شارع الهرم) المصري-شارع (هز..يا..وز) و(كؤوس الويسكي) فوق (رؤوسهم)..مع (الرّاقصات)..!-بل [كنت] قد (أقسمت قسما مغلّظا على ذلك) في (قرارة نفسي) و[أنا] مازلت في (المهلكة السّعوديّة) نفسها..وعلى متن طائرة (اللّوفتهانزا) الألمانيّة منتصف ليل ال16 من يناير 1986م-(تلك لحظة..لا سبيل لوصفها) كما قال الرّوائي الكبير (ديستوفسكي)-أحتفلت حتى الفجر ب(خروجي سالما..معافا..حرّا..طليقا..محلّقا..ومغردا..من حدود دائرة الأستهداف الغادر المميت)..وما أن وطأت أقدامي (مطار فرانكفورت الدّولي) حتى أستدعيت (كل رفاقي في المنافئ الأوروبيّة) و(وضعنا خطّة العمل المباشر)..و(وزّعنا المهام التنظيمية)..و(الأدوار السياسيّة)..وحتى (الأمنيّة) فيما [يننا البين]..وكان أول نشاط [لي] التفرّغ الكامل ل(تدمير خطوات مؤآمرة 13 يناير 1986م) بالكامل في (عدن)..و(على مستوى الخارج) أيضا..(إعلاميّا)..وباشرت ذلك (العهد الذي قطعته على نفسي) و(شاركني) فيه [كل رفاقي الأحرار الشّرفاء الأوفياء في عموم منافئ أوروبا)..وبدأت ب(أطلاق أولى زخّات صواريخي العابرة للقارّات) ضد (مرتزقة اللّجنة السّعودية الخاصّة) إيأهم..المستنفعين من (ضيافات عصابة نظام صنعاء المجرمة) و(مرتّباتها) و(مخصّاصتها) و(ميزانيّاتها) ل(هلافيت الجنوب) عوضا عن (صرفيات ورواتب وضيافات التّافه قاسم سلّام شرجبي) المريض ب(عقدة عيال القرية)..و[ناولتهم] ب[قلمي] كل ما أستطعت إليه سبيلا من (فضائحهم) في (مصر)..و(صنعاء)..وحتى (بغداد)..وذلك عبر [مقالاتي]..و(مداخلاتي)..و(مساجلاتي) على صفحات جريدة (العرب) العالمية لصاحبها المرتزق (اللّيبي) المدعو "أحمد طالحين..عفوا..أقصد صالحين الهوني" وذلك من العام 1986م وحتى العام 1989م حيث أستدعاه وأستضافه (علي طالح عفّاش الدّم سنحاني) مع (معظم طاقم الصّحيفة) في (لندن) وأغرقهم ب(الكرم العفّاشي/السّنحاني/الأحمري/المصطنع)..وأهداهم (ساعات يد سويسريّة ثمينة)-ل(تكبيلهم) بها (إعلاميّا) و(سياسيّا)-والمثل يقول (إطعم الفم..تستحي العين)-و"تبرّع لهم بأموال"..وزوّدهم ب(إعلانات تجاريّة مدفوعة الثّمن) من (شركة الطيران اليمنيّة)..وكل ذلك من أجل (وقف نشر مقالات رياض حسين القاضي) من (المنفئ الألماني)-سبق وأن زار (الصّحيفة) في (لندن) بأمر من (اللّجنة السّعودية الخاصّة) حتى (عبدالقوي مكّاوي) لنفس الغرض-وبعدها خضت (معاركا قلميّة قوّية وعنيفة) ضد (كل أبواق عصابة صنعاء) و(أبواق عصابات نظام عدن) معا..وبين نعال هولاء..وأولئك.."معارضة شارع الهرم الجنوبيّة" بالطّبع..و(أعلنت) عبر صفحات صحيفة (العرب) العالمية في (لندن) من خلال [مقالاتي] ب[أنّنا] حتما ولا ريب سندمّر..ونسحق (مؤآمرة 13 يناير 1986م) كليّة حتى تصبح (في خبر كان)..وقد كان..(فعلا)..و(قولا)..بل وأكثر من ذلك كتبت (حرفيّا) : سنسقط (علي سالم البيض) و(عطّاس) و(رهطهم) كما سبق [لنا] وأن أسقطنا الحاقدين (قحطان) و(فيصل شعبي) و(من لفّ لفّهم)..وكما (أسقطنا غيرهم)..مالم (يفيئوا إلى شرع الله)..و(مقتضيات الوطن)..و(مطالب أهل عدن)..و(شعب الجنوب) المهملة والمهمّشة منذ (مؤآمرة 6 - 30 نوفمبر 1967م)..ثم دارت الأيّام..وهرب (البيض) و(عطّاس) إلى تحت ذات النّعال اليمنيّة الشّماليّة في (صنعاء)-القاتل المأجور (طالح) وبقية (حمران العيون) طبعا-وبعدها أعلن (الطّالح) من (صنعاء) دون حياء عام 1992م في أجتماع كبير ل(كل قادة القوّات المسلّحة وأجهزة الأمن والمخابرات) أعلن رسميّا وعلنا (أنّه) سيخرس ذلك (الصّوت) الآتي من (ألمانيا)..!وزايد (معه) الأخ الرّدفاني الجنوبي (هيثم قاسم طاهر وزير الدّفاع) يومذاك ب(التّهديد)..و(الوعيد) الموجّه [لي] شخصيّا في ذات (الأجتماع المهول)..فكتبت ردّا على (هيثم) قائلا حرفيّا : لاتغرنّك هروشات ودوشنات (الطّالح)..فقد تجد (نفسك) يا (هيثم قاسم طاهر) غدا (مشرّدا عن وطنك في المنافئ مثلي)..و(كن على ثقة كاملة) يا أخ (هيثم) في [أنّني] سأكون حتما (أول من سيقف معك)..و(إلى جانبك) كي تحصل على (حق لجوء سياسي)..في (المنافئ)..فجاءت (مقاولة مؤآمرة الأنفصال المقبورة) أيضا ب[جهودنا]..وأصبح الأخ (هيثم) مشرّدا [مثلي] عن (عدن)..و(الجنوب)..و(كل اليمن)..مع أختلاف (العناوين) ف[أنا] بكل أعتزاز (لاجئ سياسي أعيش بين بشر وأقوام أسوياء يحترمون أنفسهم)..كما (يحترمون حقوق الآخرين)..أمّا (هيثم) فقد أصبح عند (أصحاب أستعباد النّاس) بأسم "كفيل"..و(الحر..دوما..وأبدا..كفيله الله)..وليس (أحدا) سواه..وأخيرا أنوّه إلى أنه وبعد (إطلاق سراحي من زنازن الأعتقال والتّعذيب) في (صنعاء) ومغادرتي إلى (المهلكة) أواخر فبراير 1981م..وتحديدا (مطالع شهر مارس 1981م)-و[أنا] أحتفل ب(عيد ميلادي) مع [أشقائي] وصديقنا (ناصر قحطان محمّد الشّعبي) على (كورنيش الحمراء) بمدينة (جدّة)-وصلنا وبلغنا (خبر إعتقال عبدالله الأصنج في صنعاء)-(وزير خارجية صنعاء)..ثم (مستشار الطّالح) التّياسي-بتهمة (التّدبير لأنقلاب ضد الطّالح)..!علما بأنه كان (أحد أكبر المحرّضين ضدّي) في (صنعاء) بسبب مقالة نشرتها ب[إسمي] الصّريح بصحيفة (الثّورة) الرّسميّة الحكوميّة وكشفت فيها عن (مغارات سرق ونهب وفساد متلتل) ب(شركة الطّيران اليمني) الواقعة تحت مسؤولية (اللّجنة الوزاريّة) ورئيسها هو (نفسه) كبير السّرق والنّاهبين والفاسدين "عبدالله أصنج" ذاته-مثله..مثل..مثيله "محمد سالم باسندوة" والعياذ بالله-وعضويّة (وزراء الأقتصاد والتجارة والدّاخلية والماليّة) و(مدير عام مصلحة الجمارك)-الفاسد (التّهامي) الكبير (علي صابونة)-وحتى (رئيس جهاز المخابرات)-"الأمن الوطني"-(محمد خميس) ثم وريثه 0غالب القمش) بالطّبع..وبسبب (مقالة كشف الفساد) تعرّضت ل(مطاردات مخابراتيّة) إرهابيّة وملاحقات (أمنيّة) مسعورة و("حملات أنتقاد رخيصة" متظاهرة ب"النّصح الودّي" و(مدفوعة الثّمن والأجر) في شوراع (صنعاء) و(مقايلها)..شارك فيها حتى التّافه (رئيس وزراء حكومة مجرمي وفاسدي ولصوص صنعاء) الصّريع المدعو (عبدالعزيز عبدالغني)-لأن (رئيس مجلس إدارة شركة الطيران شايف أحمد سعيد) من (قرايبه) عائليا و(قرويّا)-ونائب رئيس المخابرات المنخول بالرّصاص لاحقا (محمد خميس) المدعو (أحمد عبدالرّحيم الأغبري)-موزّع (مضيفات الطّيران اليمني) على (الأصنج) و(شركاه) في (سهرات المجون والويسكي والأفيون آخر اللّيل)-لذا لزم أستكمال (الصّورة) و(الأحداث)..وختاما [أقول] : [ما فعلناه]..من كشف..وفضح..ثمّ..سحق..وتدمير..ل(مؤآمرة يناير 86م) من (المنفئ الألماني) و(أخوانه)..(فعلناه]..(كرّرناه) أيضا..مع (مؤآمرة الأنفصال مايو 1994م)..بعد أن لم يستمع (البيض) و(رهط أمثاله) ب(نظام عدن الفاشي) ل[نصائحنا] و[رسائلنا] الرّسميّة الخطيّة الموجهة ل"المكتب السّياسي" و"اللّجنة المركزية للحزب المسمّى أشتراكي يمني" بأن (لا يتورّطوا..في "وحدة"..مع أحقر شخوص الأرض إطلاقا..في صنعاء)..ف(لم يستمعوا)..(صهينوا) عمدا..و(ركبهم عمى المصالح)..و(الوظائف العليا)..و(الأمتيازات)..و(ضيافات ذر الرّماد في العيون)-عسليات (بنت الصّحن)..و(مفاخذات السّاعة السليمانيّة)..و(مطيط آخر اللّيل) والعياذ بالله-وغرّتهم مضاحكات (ألآعيب الأستغفال)..وأودت (بهم) لاحقا (مهارات الخبث المتوكّلي المعهود تاريخيّا)..حتى وقعوا (الوقعة السّوداء)..غير مأسوف (عليهم) أبدا..وإطلاقا..والآن..(أنتهى تسلسل التّعليقات كاملا)..تحيّاتي ل(عدن الغد) و(جمهور قرّائها) بلا أستثناء.

عدن الغد - عدن :
تكذيب (ياسين الجوع) ل(رئيسه الامّي طرطور)..!
الجمعة 03 فبراير 2017 04:20 مساءً
لندن ((عدن الغد)) خاص:

رد الأمين العام السابق للحزب الاشتراكي اليمني ياسين سعيد نعمان على حديث للرئيس عبدربه منصور والذي قال في حوار صحفي ان خلافات حول الوحدة اليمنية قبل العام 1986 كانت سببا من اسباب اندلاع الحرب .

وقال نعمان انه لا يعتقد ان الرئيس هادي في حديثه الى القدس مع الكاتب المتميز الدكتور محمد جميح قد قصد أن الموقفين المستعجل والمتأني من الوحدة عند بعض من قيادة الدولة والحزب في الجنوب كانا سبباً لاندلاع مواجهات ١٩٨٦ ، كما فسرت ذلك كثير من التعليقات الإعلامية ، لأن الجميع يعرف ان موضوع الوحدة لم يكن مطروحاً على طاولة الخلافات التي نشأت منذ ما قبل المؤتمر العام الثالث للحزب والتي افضت الى ١٩٨٦ .

واضاف بالقول :" قضية الوحدة وبناء الحزب الطليعي وغيرها من القضايا السياسية كانت مثار خلافات في مراحل سابقة قبل ان تحسم داخل الحزب برؤى تم معها اخراجها من الخلافات التي تركزت حول المشكلات الاجتماعية والاقتصادية وغيرها من قضايا بناء الدولة .

 

ثم تأتي بعد ذلك الطريقة التي أديرت بها العلاقة بين الحزب والدولة من فترة مبكرة كعملية تراكمية ، ومنذ ان بدأت مؤسسات الدولة تعبر عن مصالح المجتمع بصورة لم تكن الرومانسية الأيديولوجية قادرة على استيعابها سريعاً أو القبول ببعض من سلوكها ، وهي مشكلة لم تنفرد بها اليمن الديمقراطية في تاريخ التجارب التي كان يقودها حزب أيديولوجي ودولة لا يمكن ان تكون الا براجماتية .