الصفحــة الرئيسيــة arrow المنبــر الحــر arrow المناضل [رياض حسين القاضي] يصلفع اليوم (الجبناء من أبناء عدن) و(بقايا مخلّفات مؤآمرة نوفمبر 1967م)
اليوم:   24 / 06 / 17 
الصفحــة الرئيسيــة
جبهة التحرير
مواقع إخبارية
المنبــر الحــر
المناضل [رياض حسين القاضي] يصلفع اليوم (الجبناء من أبناء عدن) و(بقايا مخلّفات مؤآمرة نوفمبر 1967م) إطبع المقال ارسل عنوان هذه الصفحة لصديق
07 / 10 / 16

aden_1976.jpeg afraa_alhariri_1.jpeg التحرير نت - عد/الطّائف/المنفئ الألماني :

[قيادة حركة المعارضة اليمنيّة الوحدويّة الحرّة والمستقلّة] تقرّر عقد (دورة أنعقادها السّنوي) في مدينة (هامبورج) الألمانيّة-أحتفظت ب(سريّة الموعد) و(مكان الأنعقاد) ل(دواع أمنيّة) في ظل (حالة الأستنفار المعلنة مؤخّرا)-إحتفاءا بأشهار (كفاح الحركة) من (المنفئ الألماني) صبيحة يوم الرّابع عشر من أكتوبر عام 1981م و(قضيّة تقرير مصيرعدن) في رأس (جدول أعمال الدّورة)

نسخة اليوم من (التحرير) نت-(جمهور قرّائنا) في (قارّات العالم ال6)-تكاد تكون بالكامل أو (الأغلب الأعم)..ل(أقوى تعليقات)..و(تصحيحات)..و(ملاحظات)..و(إضافات)..و(آراء) الرّفيق المناضل (العدني/التّحريري + البعثي العربي الأشتراكي) الحر المبدئي والصّلب الجسور العزيز [رياض حسين القاضي] المنشورة في موقع (عدن الغد) بمدينة (عدن) عاصمة الجنوب التّاريخيّة والأبدية..وقد سلسلناها بحسب مواقيت نشرها الزّمنيّة و(ليس مفاضلة) بين (مقالة كاتب)..و..(آخر)..(مع التحيّة للجميع)..لذا لزم التّنويه..و(لن تنام أبدا..أعين الجبناء)..أو..(أشباه الرّجال)..هذا (وعد) هذا (يقين) و(قسم عظيم)

إغربوا عن [وجوهنا]..يا (حثالات الماضي الوسخ) و(الخياني الأسود)..و(بريطانيا) و(أذيالها المحليّة) و(الأقليميّة)-اللّي مش فالحة..في أي حاجة-لن تفلت أبدا من (الحساب)..و(العقاب)..هذا (وعد)..هذا (يقين)..و..(الأيّام..بيننا)..و(من كذّب..جرّب)

تنويه : الصورتان أعلاه الأولى ل(فتاة عدنيّة) ب(اللّباس الكاكي) و(هي) تنظّم (سير حركة المرور) بمدينة (التّواهي)-حي ميناء عدن الدّولي-عام 1976م..والثانية للمحاميّة العدنيّة الحرّة الشّجاعة (عفراء الحريري)..

(باقة سهرة اللّيلة الغنائيّة..عدنيّة/جنوبيّة خالصة)..وخل (الكدر للغير)

يا عم "منصور"..يا..يا.."مطيّح البلد"..!

اغنية يمنية روعة ياعم منصور للفنانة لول حسين مع رقص روعة - YouTube

ياعم منصور يامروح البلد - YouTube

***

(صلفعة حرّة)..ل(حثالات الأصنج)

مع (تعليق) من الرّفيق (إبن عدن المحب الوفي والأصيل) المناضل التحريري [رياض حسين القاضي] مؤسّس وقائد [الحركة] ناشر (التّحرير) نت ب(المنفئ الأضطراري الألماني)..و(صلفعة مباشرة) ل(أبناء عدن المخنّثين السّاكتين على الأباطيل)..!و(المظالم)..!و(المهانات)..!و(المصهينين) عن (خراب عدن) ب(دناءة الجبناء) هربا من (التصدّي المسؤول) ل(من يعبث عمدا) ب(مصائرهم)..دون حياء!

أصبح "وجودكم" اليوم..يا (أبناء عدن)..تماما..مثل (عدمكم)..منتظرين ال"أصنج" يخرج (لكم) من (القبر السّعودي) مثل (الطّاهوش)..؟!و(هو) اللّي (مافلحش أبدا) حتى وهو (يدير النّظام اليمني الشّمالي) ب(رمّته) تحت (رعاية سعوديّة كاملة الدّسم) في (قلب سلطة صنعاء)-لم يفلح سوى في (لعب القمار) وال(هاوسي هاوسي)..و(غلام صفّى الميدان) يا (حميدان)..!-إن (كنتم رجالا)..(حاسبوا) ذيله (الفوفلة "باسندوة") شريكه في (كل الجرائم) ضد (عدن) و(العدنيين الأصلاء)..و(جرائم تصفية خصوماته معهم) عبر (أجهزة مخابرات المجرم محمد خميس) ووريثه (غالب قمش) في (صنعاء) بعد (تعز) و(الحديدة)..! 

(عدن) : كما هو الحال..(أنتهاكات جسيمة) ل(حقوق الأنسان)..من الألف..إلى الياء..!

 (شهادة ميدانيّة) للمحاميّة العدنيّة الحرّة (عفراء الحريري) - (عدن) الأبيّة

اليوم : (تلّغراف) يافطة (عاشق عدني ولهان) معلّقة على شوارع (المنصورة)

***

(المقال التالي) تضمّن (دعوة هامّة لحوار شفّاف بشأن مصير عدن والجنوب)

الشيخ عبدالله بن احمد بن جعبل هو شيخ مشايخ العواذل (الوحيد)

للكاتب الجنوبي الحر (علي حسين البجيري) - (عدن)

"نوفمبر..غريبا"..!

للتّافه الرّخيص المدعو (ياسين سعيد نعمان الجوع) - زواريب (سوهو) في (لندن)

الدولة الصالحية الصالحة واصلاحاتها الاصلاحية

للكاتب الجنوبي الحر (علي عمر الهيج) - (عدن)

(30 نوفمبر الحدث والذّكرى)..!

للكاتب المناطقي/القبلي "المتمركس بغباء" المدعو ("د" عيدروس النّقيب) - (حانوت عيال يافع) يلندن

"شموع..نوفمبر"..!

للكاتبة الجنوبية المناطقية/القبليّة (منى هيثم) - (مجهولة محل الأقامة)

أكيد (له)-("الزّعيم"..ولد الحرام)-(ثأر..مع الشّعب) و(الوطن) و(أحرار الوطن) يا أخانا العزيز (الهيج) وخصوصا إذا كان من على شاكلة (ولد العاهرة ناصية مقصع) و(مستنسخيه كافّة) بلا أستثناء

(دماء..وخراب بلد..يقوده.."زعيم وطني مسلم")..!

للكاتب الجنوبي الحر (علي عمر الهيج) - (عدن)

(التّغريدتان الأخيرتان) اليوم..للكاتب اليمني (علي البخيتي) مع (التّضامن الكامل)

(توجان)..!

(رسالة) ل(عبد الملك الحوثي) :

(أنت) تقود (مجموعة من اللّصوص) و(قطّاع الطّرق)..

للكاتب (علي البخيتي) شقيق المنافق الرّخيص (محمد بخيتي) والعياذ بالله..

(التحرير) نت - المنفئ الألماني - الواحدة والنصف ظهيرة الخميس 8 ديسمبر 2016م

  (التحرير) نت - المنفئ الألماني :
مساء الأحد 4 ديسمبر 2016م
(تعليق) الرّفيق المناضل [القاضي] على (شهادة عفراء الحريري)
(طبعة منقّحة..ومزيدة)
مع التحيّة..والأعتزاز..والتّقدير..والشّموخ..والأباء..أقول : إن هذه (الكلمة/الوقفة/الموقف) هي بمثابة (شهادة توثيقيّة ميدانيّة حيّة على الهواء مباشرة)..و(محترمة جدّا)-أخت (عفراء الحريري) عافاك (الله) و(حماك من أشباه الرّجال)..(الأنذال)..بل (الأوباش) و(الرّعاديد)-على "إنجازات حكومة الترعيّة الدّرعيّة"..وليس "الشّرعيّة المحليّة"..فحتى "علي مركبة" والعياذ بالله..كان يقول-بعد هروبه للأصطبلات المجاورة 86م-"أنا الشرعيّة"..!و(علي طالح)..مازال يقول (أنا.."الشرعيّة" بنت "ناصية مقصع")..!..و"علي بيض"-حتى بعد هروبة للأصطبلات المجاورة 94م-لايزال برضه..يقول "أنا..شرعيّة"..!بل وحتى "حيدر عطّاس"..اللّي بيعطس من (قفاه)..قال أنّه "شرعيّة أشتراكيّة بدوانية بعرانيّة" وبعدين (سعوديّة/إعرابيّة/خليجيّة)..وليس حتى (حضرميّة)..!بل حتى (حارق الوجه)..-لأن (وجهه)..و(قفاه)..(زي بعض) والعياذ بالله-بل حارق (العقل)..و(الضّمير)..و(الوطنيّة)..المدعو (بحّاح) مثله مثل (بقيّة الخدم) و(العبيد) في (أسواق الملح) بصنعاء و(الجوار الأعرابي المتصهين عيني عينك)..من شاكلة المتحضرم "الفوفلة باسندوتش" ومثيله (بن دغر) وقبلهما المثيل بل (الجنس الثالث) مثل سابقيه المدعو (باحمّال) وقبلهم النّجس المقبور (المعقّد) بسسب (شكله القميء المثير للقرف) ثم (أصله اليهودي/المتصهين) الحاقد المقبور في (السعودية) المدعو (إيرياني) وكذلك (لطف الثّور) وحتى الخائن المتىمر المدان (أصنج)..(الكل المنحط)..(السّاقط في عيون جماهير الشّعب اليمني جنوبا وشمالا..شرقا..غربا..ووسطا)..في (الداخل) و(الخارج)-(منافئا إضظرارية)..أو (مهاجرا إختياريّة)-أصبح يقول (دون حياء أو فياء).. أنّه.."شرعيّة"..!والعياذ بالله (منهم)..(جميعا)..و(هم) منغمسون تماما في هوايات وحرفنات وشغلانات (النّهب)..و(الفساد)..و(الخيانات)..و(الأرتزاق)..و(العمالات)..و(السّمسرات)..و(العمولات)..و(المتاجرة بدماء الشّعب)..و(مصائر الأجيال)..و(المقامرة بالاوطان) سواء كانوا في (السّلطة)..أو مواضع نهب (الثّروة)..أو(الأستثئار) ب(سلاح الدّولة اليمنية) المختطفة منذ (نوفمبر 67م)-جنوبا..و.,شمالا..سيان-لا فرق إلا في (التّفاصيل الشّعاريّة) الزّائفة و(المساء إليها) عمدا وقصدا ل(تفريغها من محتواها الوطني) و(الأنساني)..أو حتى قد (وصلوا أقصى غايات مطامعهم الشخصيّة)..وأصبحوا في (إصطبلات مقاولات تنفيذ مؤآمرات الخيانة الوطنيّة العظمى) في (زرائب وأحواش "ملوك مهلكة الدّرعيّة/الدّرعيّة") الأميّين..!-وينك يا (محمد علي باشا) تجي ل(تشنقهم جميعا) دون رحمة ولا شفقة-بارك (الله) فيك..يا أخت (عفراء/المحاميّة العدنية الوطنيّة المبدئيّة)..و(لا.عزاء)..(لا عزاء)..(لا عزاء.. أبدا)..ل(أشباه الرّجال "العدنيين" المخنّثين) أصلا..أو (فرعا)..أو (الأنذال..الصّامتين..الجبناء) بل (الدّيدان المعدية)..حتى بعد أن (نطقت..أفصحت..تحدّثت..وصرخت النساء..بكل صدق..بكل تحدّ..بكل إباء..و..بكل شموخ..و..بكل وضوح)..في (الدّاخل)..و..(الخارج)..و(أوّل أولئك الجبناء الرّخاص) الأنذال هم (المحسوبون) من (أهلي) تحديدا-نسوا (أدوارهم الوطنيّة التاريخيّة) و(أستسلموا) للمجرم الجاسوس (عبدالقادر الشامي) كلب (عفّاش) في (عدن)-نعم..(المحسوبون) على (عائلة قضاة عدن التاريخيين الشّرعيين الوطنيين الثّائرين) ضد (الأستعمار البريطاني) و(عملائه المحلّيين) و(وكلاء الوهابيّة النّجسة)..ألا وهم (أجدادي) الأحرار الشرفاء (آل القاضي عبدالله عمر شرف القاضي) و(أجدادهم قضاة عدن الأوائل) الذين (حموا)..و(دافعوا عن مدن وموانئ اليمن كلّها) شمالا وجنوبا..عبر (القرنين التّاسع عشر ) و(العشرين) رحمهم الله جميعا وأحسن مثواهم وبارك (لهم)..و(عليهم)..و(حولهم) إن شاء الله..فألى أمام..يا (عفراء)..يا (بنت عدن الوفيّة المتعلّمة المثقّفة الحرّة الصّامدة)..(أنت) بحد ذاتك (صرخة إدانة) ل(أشباه..وأنصاف..وأرباع.."الرجال العدنيين" الجبناء والصّامتين) في (الدّاخل) و(الخارج)-مراعيين ل(عبدالله أصنج) يخرج من (القبر السّعودي) ل(يعيلهم)..و(يقوّتهم)..ول"يحركهم" كما كان "يحرّكه" التّاجر "الحصيني"..مع (عبدالفتّاح إسماعيل)..!-لعنة (الله) عليهم..(جميعا)..(أحياءا)..و(أمواتا)..ك(حالهم) اليوم و(هم) مستمتعون بإهانات ("إقامة الكفيل الأعرابي" النّجس) حتى (داخل وطنهم العدني/الجنوبي) وتماما كما في (زرائب إصطبلات الجوار الحاقد الخسيس المعفّن)..ولعنة (الله)..(عليهم)..فجرا..صباحا..ظهيرة..وغذوة..وعشيّا..ومساءا..ثم (فجرا)..وهكذا دواليك..بل (قياما)..(نياما)..مشاة)..(جلوسا)..وحتى (سجودا) و(تركوعا)..إلى (قيام السّاعة)..فلا (صلاة)..ولا (ركوع)..ولا (سجود)..ولا حتى "صيام"..أو "عمرة"..أو "حج"..سيقبل (منهم) أو (يحتسب شرعا) قطعا (لهم)..و(هم) ساكتون على (كل هذا الظلم)..!و(الفجر)..!و(الأستهار) الواقع على (أهلهم) و(ذويهم) و(أبنائهم) و(بناتهم) و(أمهاتهم) و(عمّاتهم) و(خالاتهم) وجدّاتهم) وحتى (جدّات أجداد..جدّاتهم)..ثم (أحفادهم)..و(أحفاد أحفادهم)..و(سيلعنونهم) لاحقا حتما بأشد ممّا (نلعنهم) اليوم..[نحن]..(وفّقك الله)..يا..أخت (عفراء)-على غير معرفة سايقة-وشدّ من (عزمك) و(أصالتك الوطنية)..و(قوّى إرادتك) إنه سميع مجيب ولله الحمد والمنّة على كل حال وفي كل حال..(اللّهم)..إرحم (عدن)..و(العدنيين)..و(الجنوب)..و(كل الجنوبيين)-المظلومين وليس المرتزقة الرّخاص-وأرحم (شعب اليمن)..(كل اليمن)-المظلومين والضّعفاء والمساكين حصرا..وليس العنصريين الخونة المرتزقة القتلة-من (هذا الوبال المحلّي)..و(الأعرابي)..و(الأجنبي) الحاقد الخسيس..(آمين)..يا [رب العالمين)..[آمين)..يا (ربّ العرش العظيم في الأعالي).
عدن الغد - عدن :
الأحد 4 ديسمبر 2016م
(شهادة المحاميّة العدنية عفراء الحريري)

"بمناسبة اليوم العالمي لحقوق الانسان ..جئت والانتهاكات كماهي بالأمس وقبل الأمس"

لطالما تحقق النصر وأضحت وأصبحت وأمست مدينة عدن من المناطق المحررة ، مالم تكن أولها على الاطلاق ، وكانت لسكان المدينة أحلام كثيرة وكبيرة بذلك النصر، وتلك الحرية التي ما مضى عام واربعة اشهر لها ، إلا وقيدت بكوابيس كثيرة وكبيرة في التصدي لحرية الرأي والتعبير....وغيرها، فكل من ينتقد الوضع أو يتحدث عنه وعما يحدث فيه من متناقضات وسلبيات وسيئات ، وحتى وأن تقدم بمقترحات لمعالجة بعض المشاكل ، يتعرض لكم هائل من قنابل التخوين ، ورصاصات التشكيك والعمالة وسوء الظن ، حتى العرض والشرف يناله قسط وافر من قذائف السب والقذف والشتيمة والتهم ، في حين أن كل أولئك المسؤولين عنا ، بحاجة ماسة لمعرفة كل ما يحدث للرعية ، واكرر للرعية وليس لرعاع ، لأننا ليس رعاع عندهم ولسنا عبيد لهم  ، فهذه الحرية حق لصيق بنا منذ الولادة ، كما في قوله عمر بن الخطاب رضي الله عنه : " متى استعبدتم الناس وقد ولدتهم أمهاتهم احرارا " ، وهذا الحق وحدهـ تتبعه حقوق كثيرة للإنسان ، ولن أزيد عما كتبه الكثيرون في تلك الحقوق " السياسية والمدنية / والاقتصادية والاجتماعية والثقافية والبيئية " .

وكلنا كمواطنين " سكان في هذه المدينة " نقدر تلك الظروف التي خلفتها الحرب ، تلك الظروف التي صارت ذريعة للمسؤولين وولاة الامر، لكل ما يحدث لنا ومعنا وبنا ، تلك الظروف التي أنتجت تجار الحروب في كل مكان وتحت ألف قناع ، لكن غير المقبول هو أن يستمر التذرع بتلك الظروف إلى أجل غير مسمى ، فما ينبغي فعله الان هو التخطيط للقادم من الايام والاشهر والسنوات ، ومواجهة الناس بما يحدث لهم وما تم الاعداد له للمستقبل ، لا أن نرى المجهول القاتم السيء ، الذي يتوقعه الكثيرين منا ، لا أعرف لماذا لا يريد المسؤولين علينا الاعتراف بنا وبحقوقنا ؟ اعتبارا بأن كل فرد منا هو إنسان له حق في الحياة الكريمة ، وله ان تصان كرامته ، ولا يذل ويهان من أجل لقمة العيش كما هو حال المتقاعدين على أرصفة طرق مكاتب البريد وتراب الارض التي مضى العمر بهم / بهن يبنوه ويحموه ويشيدوه ، يتنكر لهم ، وفي كل مكتب بريد العشرات من تجار الحروب ، لم يتجرأ أحد من الأشاوس محاسبتهم  ، وكما هو حال  المنقطعة رواتبهم ورواتبهن من ثلاثة أشهر وهم / هن يستدينون ويبيعون مقتنياتهم من شقاء العمر الراحل  هبا ،  وكما هو حال أمهات واخوات وبنات المعتقلين بتهمة " اشتباه في القاعدة " بدون أي دليل إثبات ، سوى اعترافات المعتقلين عن وعلى بعضهم البعض ، تلك الاعترافات التي يتم انتزاعها تحت شدة ووطأة التعذيب والتهديد والترهيب وبالإكراه ، وتلك التهمة التي لم أجد لها نص قانوني أو نص شبيه في كل التشريعات الوطنية والاقليمية والدولية ، وان كانوا بالفعل " قاعدة " كما يزعمون ، لم لا يسمح للأهالي بمعرفة أماكن ذويهم وزيارتهم وماهي تهمهم ؟

لست مع الارهاب واصحابه ، ولكن ضد مداهمات الواحدة والنصف فجرا أو ما بعدها من الوقت ، وضد  انتهاك الحرمات في ذلك الوقت والاعتداء على النساء، وإهانة كرامة الرجال ، أمام نسائهم " ولا يقبلها احد من المداهمين على نفسه وأسرته " ، وضد التعذيب لانتزاع الاعترافات ، وضد التهديد فيما بعد انتزاع الاعترافات والافراج ، وكما هو حال المليشيات المسلحة بمسامياتها المختلفة وكل منها تقوم بأفعال خارج نطاق القانون وتمارس الانتهاك كما تشاء ضد من تشأ ، وكما هو حال الفساد في معظم المرافق الايرادية وغير الايرادية ، الفساد الذي صار يحيط بنا في كل شيء ، أصبحنا نصحو على الفساد وننام على سيرة الفساد ، وأن سميت فلن تتسع سطور المقالة ، مثلما لم تتسع الملفات في U.S.B"" ، وتمتلأ بها وسائل التواصل الاجتماعي " هيئة مكافحة الفساد الجنوبية "/ كفت ووفت ، ولكم ان تقيسوا حجم الانتهاكات التي تأتي من الفساد .

كما هو الحال في البيئة الملوثة التي تتمثل بالقمامة والمجاري والأوبئة التي  مازالت تحصد الارواح ، وكما هو الحال في العشوائيات الممتدة على البحر والجبل والارض والتي بدأت السلطة المحلية خطوات جريئة بشأنها ، ثم منعت كما قيل من جهات حكومية أعلى في انتهاك صارخ لجمال المدينة التي نريدها أن تكون مدنية وانتهاك الحق بالتمتع فيها ، وكما هو الحال بتحويل معظم متنفسات " جولد مور" إلى معسكرات ، في انتهاك حق أهالي المدينة      " عدن بأكملها " بالترفيه والنزهة والسباحة " خاصة نحن النساء " دون رقابة العسكر وتطفل العسكر وغطرسة العسكر " ، في حين ان مساكن المسؤولين حولهم حواجز خرسانية كثيرة وكثر من الحراسة العسكر تكفي لحمايتهم ، بعيدا عن عسكرت المتنفسات ، و  كماهي معاشيق بالامس واليوم  ، وكما هو الحال ....وعن كم حال سأتحدث ، وعن كم انتهاك للحقوق سأكتب ، "كل إنتهاك للحقوق يحدث لنا الان ، يمارس بأيدي جنوبية - دون سواها " ، فليس هناك اقسى على النفس من نظرات الحرقة و التذمر واليأس لكل اولئك البؤساء ، وليس هناك أشد وطأة على النفس من دموع الامهات والاباء وقهرهم / وقهرهن ، وليس هناك أفظع من الحسرة على الايام التي مضت وتسربت من كل هؤلاء ، وليس هناك أسوء من فقدان الاحباء والاعزاء وهم وهن في مقتبل العمر بسبب خطأ طبي أو وباء من تلوث بيئي ، وليس هناك أسوء من الندم على اغتيال الاحلام والامل ،  وليس هناك أكثر ألم من مصادرة الحرية وتقييدها " الحرية في كل ذلك / حرية الحق في أن تكون لنا حياة كريمة وكرامة " والويل من دعوة المظلوم ".

[6] نداء من محب لعدن : إرجعي ل(محبّك) يا (ولاء)
موقع (عدن الغد) - الجمعة 02 ديسمبر 2016
رياض - إبن عدن
(بلاد الألمان) قرفا من (أعداء الحب) و(السّلام)
من (وجهة نظري) الشخصيّة..وفقا ل(معرفتي) ب(ثقافة البيئة العدنيّة الصّافية والأصيلة)..هذه ليست (يافطة دعائيّة) معلّقة في (شارع عام) و(مثيرة للأهتمام)..بل هي (تحفة حب علنيّة نادرة) و(مبهرة)-(ليست مستغربة أبدا) من (عاشق عدني)-وهي (نداء أستغاثة مشروعة..في محراب العاشقين)..و(شجاعة شعوريّة إنستانيّة مشروعة قصوى لا معادل لها) في (كيمياء..وفيزياء..وعروق..ودماء..وأنفاس..ودقّات قويّة في مهج الحب) و(المحبّين) ب(صدق)..و(أخلاص) و(تفان)..و(صرخة وجع مدوّية)..من (عاشق مقهور) ل(فراق من أحبب)..(أضم صوتي) إلى صوت الأخ الكاتب المعلّق (علي الحضرمي)..فهذهذ هي (روح عدن الأصيلة)..(الحب)..أولا..(الحب)..ثانيا..و(الحب)..ثالثا)..ف(الحب) في (قاموس المحبّين) هو (تشذيب للنّفوس)..و(نسيم تطهير للأرواح)..و(حالة طهر ربّاني)..و(تجلّ عفاف إنساني)..و(يا بخت..من وفّق رأسين) ب(الحلال)..وبأنتظار (إعلان مماثل) بعد أن يجمع (الله) العلي القدير (الشّتيتين)..(بعد إذ ظنّا..كل الظّن..أن لا تلاقيا)..بارك الله في (المحب المجهول)..و(هدى قلب حبيبته الغالية عليه) الأخت العزيزة (ولاء)..صحيح : (لا يعرف قيمة الحب..إلأ..من أكتوى..بنيرانه)..و(أحترق..بأشواقه)..والله ولسي التّوفيق..وهو المستعان.
عدن الغد - عدن :
الخميس 1 ديسمبر 2016م
(تلّغراف) يافطة (عاشق عدني)
لجأ شاب عدني الى مناشدة حبيبته مناشدا اياها العودة عبر لافتة ضخمة علقها باحد الشوارع الرئيسية بمديرية المنصورة بعدن .
وعلقت اللافتة امام محل الحجاز بالمنصورة على جانب الطريق وكتب عليها :" ارجعيلي ياولاء ان ميت بدونك اقبلي تتزوجينا .
وقال مواطنون لعدن الغد ان شاب برفقة عدد من اصدقائه حضروا الى المكان وعلقوا اللافتة وانصرفوا .
ويعتقد ان الشاب على علاقة عاطفية بالفتاة "ولاء" قبل ان ينفصلا لاحقا .
[2] تأييد كامل من حيث المبدأ بس من يفهم..؟!
موقع (عدن الغد) - الخميس 01 ديسمبر 2016
رياض حسين القاضي - قيادة المعارضة اليمنية
المنفئ الأضطراري الأجنبي - (ألمانيا)
أحييّك..(من صميم القلب)..و(الفؤآد)..أخي الفاضل الشّاعر والكاتب العدني/الجنوبي الحر والمنصف-إلى حدّ ما معتبر-على هذا (الكلام المسؤول) و(الموقف النّبيل الشّريف المحترم) بل (المخلص) و(النّادر الحدوث)-لأنّه (كلّه)..ب(يشتغل)..يا (حبيبي)..ل(حساب نفسه)..و(أهله)..و(جيبه)-وأتمنّى..أتمنّى..أتمنّى..أن (يسمع)..و(يفهم)..(الجميع) هذه (المبادرة الصّحيحة)..و(أعرب) عن (تأييدي الشّخصي)..و(السّياسي)..و(التّنظيمي)..ل(كلامك المحق) و(الحريص جدّا..على مستقبل عدن)..و(الجنوب) من حيث المبدأ..ولنر..ما سيكون (موقف الجوار)..نعم..نعم..نعم..ل(نطرح كافة الملفّات على الطّاولة)..و(نتناقش) ب(صراحة) و(شرف) و(صدق) و(أحترام)..و(روحيّة رجوليّة مسؤولة)..كي (نصل إلى حلول وطنيّة)..و(إقليميّة)..بدون (ضرر) ولا (ضرار)..[نحن] أخي العزيز الشّاعر والكاتب العدني/الجنوبي المحترم-بصرف النّظر عن بعض (أنتقاداتنا المشروعة)..و(المنطقيّة)..(لك)-(على أستعداد كامل) ل(حضور هكذا مؤتمر مسؤول) يحاول (أستشفاف حلول عقلانيّة منطقيّة عادلة) ل(مشكلة عدن والجنوب) وحتى (اليمن) و(مسألة "الوحدة") اللّي..بالي..بالك-(وحدة الكأس والطاس) 22 مايو 1990م الخسيسة التي دمّرت (أحلام الشّعب اليمني) كلّه-و[نحن] حتما (حاضرون للنقّاش) في (أي مكان) (على وجه الأرض) ولو كانت (السّعودية) ذاتها..أو..(أبوظبي) نفسها..شريطة (شرف التّعامل الرّجولي والأخلاقي الصّادق)..و(الأمين)..و(عدم محاولة الأغتيال) عبر (التّسميم الغذائي) أو (حادث سيارة) كما حدث ل(عبدالرحمن بافضل) في (السعودية)..وقبله الأعلامي العدني/الحضرمي الكبير (حسين محمّد الصّافي) في (السعودية) أيضا..و(غيرهما) كثير..هنا..وهناك..و(القائمة..تطول)..بأختصار : نرحّب ب(مشروعك المقترح)..أي (المبادرة السياسيّة الوطنيّة الأهم حتى اليوم)..و[نحن]..و(بلا أي توان) ..أو (جدال عقيم طويل) أو (عريض)..على (أتمّ الجاهزية النفسيّة)..و(العقليّة)..و(القناعات الوطنيّة)..لهكذا (حوار)..و(تنازلات..سياسيّة..أخويّة..مسؤولة)-ليس (تنازلات قانونيّة) عن (الأرواح) أو (قصاصات الدّماء) فهذا (حق أولياء الدّم) و(شرع الله) و(سنّة نبيّه) المطهّرة و-بل وحتى (تسامحيّة)..و(تصالحيّة)..(حقيقيّة)..و(تاريخيّة دائمة)..لا (مرحليّة)..ولسبب بسيط جدّا و(واضح للعيان) هو [أننا] بالقطع والمطلق (لا نرتزق من أحد)..(كائنا من كان)..(على وجه الأرض)..وأهو ده (إنت) شايف ب(نفسك)..[إحنا]..يا أخ (جبيري)..(مابنعاديش حد..عالفاضي)..أو بسبب (الملل)..و(المفراغة)..[لكنّنا]..ب(نعادي الكل..الظألم)..و(الفاجر)..و(بنحترم..قوي..ثوي..قوي..اللّي..بيحترم نفسه) بس..ولكن..ليس مزاجا..بل ل(أسباب)..(قانونيّة)..و(شرعيّة)..و(وطنيّة)..فقط..لا..غير..(تحيّاتي) الحارّة..(لك) شخصيّا..وإلى الملتقى..و[ربّنا]..يسمع (منّك)..آمين.
عدن الغد - عدن:
الخميس 1 ديسمبر 2016م
مقالة (البجيري)

استدعت حكومة المملكة العربية السعودية الشقيقة سلاطين وابنا السلاطين ومشائخ الجنوب للتشاور معهم حول ما يرونها من حلول للقضية الجنوبية وطرح وجهات نظر كل واحد منهم وبعد ذلك حسب ما سمعت سيتم استدعاء الكثير من الشخصيات الاجتماعية وقيادات الحراك الجنوبية والمثقفين والكتاب من الداخل واعتقد أن دول الخليج قد وصلت الى قناعة تامة لحل القضية الجنوبية الحل المرضي الذي يتفق عليه الجميع من الجنوبيين مع دول مجلس التعاون الخليجي وعلى راسها المملكة العربية السعودية الشقيقة وعلى ما اعتقد ان استدعاء سلاطين ومشائخ  الجنوب هو لمناقشة هذه القضية من كل الجوانب ومعرفة ماهو الانسب اليوم والافضل للجنوب وماهو الشيء الذي يضمن مستقبلاً جنوب خالي من العصبيات والمناطقية والنكبات .

واعتقد ان الاخوة السعوديين بصدد جمع هذه الافكار من كل اطياف الشعب الجنوبي من سلاطين ومشائخ قبائل الى مثقفين وساسة وقيادات حراكية وقيادات جنوبية سابقة في الداخل والخارج ومن ثم وضع هذه الافكار والرؤى على الطاولة لمناقشتها وفرزها ومن ثم اخذ المفيد منها بعد ان يكتمل التشاور مع جميع الفئات الجنوبية ومن ثم دراستها من قبل الاخوة السعوديين ودول الخليج الاخرى دراسة كافية ثم اضافة ما يريدون اضافته وطرحه للموافقة عليه من الجميع .

ومن رايي ان يترك الجنوبيين المماحكات والمناكفات وأن يستجيبوا لاي دعوة من اي دولة خليجية لمناقشة القضية الجنوبية وان نترك التنظيرات والشعارات التي لا تقدم ولا تؤخر وان يعلم الكل أن القضية الجنوبية لن تحل اذا لم نحط ايادينا بأيادي بعضنا ونتفق اولا ثم نحط ايادينا بأيادي أشقائنا في دول مجلس التعاون الخليجي وعلى راسها المملكة العربية السعودية ونسمع منهم ويسمعوا مننا بهدوء وبدون تعصب فالقضية الجنوبية قضية سياسية كبيرة ومعقدة وفيها تحديات دولية كبيرة لن تحل بالمليونيات وترديد الشعارات ورفع الاعلام فأعتقد أننا قد قمنا بما يجب القيام به طوال السنين الماضية و اخرجنا اكثر من مليونية ومسيرات ومظاهرات وشعارات واعتقد خلاص يكفي الى هنا العمل الميداني والشعبي ونتجه الان الى العمل السياسي والدبلوماسي وليعلم الجميع بأن قضيتنا  لن تحل الا بتعاون اشقائنا في دول المجلس معنا جميعا بعد أن ادركوا الحقائق التي كانت غائبة عليهم واذا أتفقنا معهم واتفاهمنا معهم وأتقبلنا منهم نصائحهم ومصارحاتهم لنا واطمئنوا لنا أنا متاكد أنهم من سيحرك المياه الراكدة وهم من سيتولى العمل السياسي والدبلوماسي في المحافل ألدولية لحل هذه القضية المعقدة وهم من لهم اليوم الصوت المسموع واليد الطولى وهم من للعالم كله مصالح كبيرة عندهم وكما يعرف الكل أن العالم تربطه علاقات مصالح وليس للعواطف او حسن النوايا اليوم اي مجال في هذا العالم وبإمكانيات اخواننا وصوتهم المسموع وتأثيرهم على ألعالم أقتصاديآ سيتولون هذه القضية هذا اذا اتفقنا اولآ فيما بيننا معهم بصدق وتركنا الانانية والشطط والنفاق الكاذب والفرص لا تاتي كل يوم وربما الفرصة هذه ان ذهبت علينا دون أن نغتنمها لن نحصل عليها بعد فترة .

ومن ناحية اخرى نحن ننصح دول الخليج وعلى راسها المملكة أن لا تستثني احد من كل المكونات الجنوبية في الداخل والخارج ليخرج الجميع باتفاق موحد حول كل النقاط التي ستطرح وعلى الجنوبيين ترك المكايدات والمماحكات السياسية والتنازل لبعضهم البعض ان كانوا جميعآ بالفعل يهمهم حل القضية الجنوبية بعيدآ عن المصالح الشخصية وكلمة اين موقعي او أين اكون انا ومثل هذه اللقاءات هي  من تكشف للشعب الجنوبي حقيقة الرجال الوطنيين الذين بالفعل يهمهم الوطن و شعب الجنوب وستتضح الرؤيا لمن يخدم ويجري بعد مصالح شخصية تخصه هو وعندها سيقول الشعب كلمته في هولا ؟؟؟

وبالعودة الى عنوان المقال هذا سألني احد الاخوة السعوديين في اللجنة الخاصة عن من هو شيخ مشائخ العواذل فقلت له على الفور أن ال جعبل هم سلاطين وامراء العواذل ايام السلطنات وان الشيخ عبدالله بن احمد بن جعبل هو شيخ مشائخ العواذل ظاهر وكور وهو حفيد من احفاد السلطنة العوذلية وبعد الوحدة عندما اعاد نظام علي عبدالله صالح المشيخة في الجنوب تم اعتماد الشيخ عبدالله بن احمد بن جعبل كشيخ مشائخ للعواذل كحق تاريخي له بصفته من اولاد السلاطين وبموافقة مشائخ العواذل جميعآ واصبح هو ألشيخ الحقيقي والاصلي فقط هذه الحقيقة والكذب حبله قصير ونحن اليوم في الجنوب بحاجة ماسة الى حضور كل أبنا الجنوب من السلاطين الى الرابطة والى جميع الاتجاهات والكتل والتيارات لنخرج جميعآ بحل يرضي الكل ولن يكون ذلك الا بوجود الكل بدون استثناء وهذا ما نأمله والله الموفق ؟؟؟؟؟

[9] كفاية تهريج وكذب وتدليس ف(ذاكرتنا حديديّة)
موقع (عدن الغد) - الخميس 01 ديسمبر 2016
رياض حسين القاضي - إبن عدن
(بلاد الألمان) قرفا من (جرائم الطّغمة والزّمرة) معا
أولا : ك(قارئ متابع) ل(عدن الغد)..أريد (إيضاح تفصيلي) لعبارة : (كان بالإمكان اجراء إصلاحات سياسية لتحقيق مصالحة وطنية شاملة وتجنب دورات العنف التي تعد النتيجة المنطقية لغياب الديمقراطية التعددية)..!ف(من المقصود)..؟!هل تعني (الزّمرة) و(الطّغمة)..أم (جهات أخرى)..؟!و..(من هي)..؟! ثانيا : إمّا أن (تكتب حقائق)..أو (تخرس نهائيّا)..كي (لا يتناولك قلمي) ب(الكشف) و(الفضح) و(عوامل التّعرية السّياسيّة) و(التّاريخيّة)..ف(هكذا كلام ملعوص) كما نقول [نحن] في (عدن)..فلن بستثير (لديّ) سوى مزيد من (الشّفقة)..و(الأزدراء) و(السّخرية) وحتى (الأحتقار)..يا "دكتور مداهنة..وتلوين الخراب"..حيث (لم نسمع لك موقفا مشرّفا) طوال (حياتك) و(أنت) تتنقّل هكذا-في (الأصطبل السعودي) مرّتين..الأولى (بعد فشل مقاولة الأنفصال) 1994م ف(هل تتذكّر)..؟!-دون حياء أو فياء من (سلطة الجنوب الفاشيّة البدوانيّة البعرانية) يعني (القبليّة/المناطقيّة) إلى (سلطة الشّمال الهمجيّة الفاجرة) ك(كأنكم)-يا بتاع غوغائيّة "كل الشّعب..غوميّة"..والعياذ بالله-لاتعرفوفون (شيئا) عن (موابق)..(جرائم)..(فساد)..(عنصريّة)..و(إجراميّة) و(بقيّة سفالا سلطة صنعاء الكهنوتيّة الرّجعية)..و(عمالاتها المتلتلة) لواليها (العدو السعودي)-صنيعة (مولاكم البرطاني) أصلا-الذي وب(أوامر من لجنته السّعودية الخاصة) واللّص المبتسم (سلطان) نفّذوا بدنائة وخساسة وحقارة (جريمة إستدراج وإعدام رئيس اليمن الشّمالي مقدّم/إبراهيم الحمدي) وزملائه من (قادة أسلحة الجيش اليمني الشّمالي)..و(صفّوا دمويّا) قبلهم (عشرات الوطنيين الثّوريين) و(القائمة) تبدأ من [فيلسوف الثّورة اليمنية محمد محمود الزّبيري] مرورا ب(البطل عبدالرقيب عبدالوهاب نعمان) و(الشيخ المقاتل البطل العوّاضي البيضاني) وحتى أصحابكم (إسماعيل الكبسي) و(غيره كثير)..وإلى صاحبك (جار الله عمر) الذي (بعتم دماءه) بين نعال (الطّالح) و(حبايبك حمران العيون)-حميد بعد أبيه وزنداني وصعتر ويدومي وهلمجرا-وذهبتم إلى (أحتافكم) ب(أظلافكم) مثل (المواشي) و(البهائم)-لماذا لم تسألوا الرائد (عبدالله عبدالعالم القرشي) قائد (سلاح المظلّات) الشمالي لماذا هرب (إليكم) في (عدن) إن (كنتم قد نسيتم)-مقابل (الرّشوات) و(المناصب) و(ضمانات عدم السّماح) ب(الأنتقام منكم) من قبل (ضحاياكم النّازحين في الشّمال)..(كل الشّمال)..وها (أنت) اليوم "سفيرا" ل"حكومة مسخ" مربوطة ب(الأصطبلات الأعرابيّة) وعلى رأسها (المهلكة السعوديّة) المعاديّة مقابل (علف وكسوة ومظاهر كذّابة) و(قلّة حيلة) و(بلا صنعة)..فهل (يشرّفك) هذا الوضع يا "دكتور" بشهادة (أستانسل)..؟!واللّهم..لاشماتة..من (سوء الختام الأبدي)..لا..شماتة..!واليوم..(أكتف) بهذا..ف(مشوارنا طويل)..(طويل)..(طويل)..وأمّا (بقية الكلام الفارغ الباهت مثلك) ف(مجرّد ترويج دعائي رخيص ومبتذل) في (الوقت ما بعد الضّائع)..وليس (كلاما أو حتى توصيفا موضوعيّا مبنيّا عل حقائق علميّة) أو (تاريخيّة)..و(يجافيه الواقع نصّا وحرفا) و(أحداثا واقعيّة) من فوق ومن تحت..ومن وراء ومن قدّام..هات (حاجة عليها القيمة)..يا "ياسين"..كي لا أقول (مستر يس)..صحيح : (لا تبك) على (من مات) ولا على (من فقد عقله)..أو (قضى عمره يعبد الدّينار) أو (الدّرهم) و(الدّولار)..!بل (إبك) على-و[أنا]..ب(أبكي معاك) كما قال فنّاننا الكبير (العطروش) أيام العز والعزّة-(من باع شعبه)..و(وطنه)..وحتى (تاريخه الشّخصي الضّئيل)..وفقط لأنه (تاريخ..بلا تضحيات مشرّفة)..!ف(من..يصدّقك) أو (ينغش بك) اليوم..؟!هات [لي] فقط (مغفّل يمني واحد)..(يصدّقك)..!صحيح : (اللّي أختشوا..ماتوا..وشبعوا..موت) الله يرحمهم.
عدن الغد - عدن :
الأربعاء 30 نوفمبر 2016م
مقالة (ياسين سعيد الجوع)

عيد استقلال مجيد .. يكفي الاحتفاء بهذه المناسبة بأن نتذكر الشهداء الذين سقطوا على درب الحرية وفاءً وتقديراً لهم ولذكراهم .
للحرية طعم بنكهة الوطن .. وفي يوم الاستقلال يكون الوطن هو الحاضر الذي نتصفح سنينه التسعة والأربعين ونفتش في ثنايا أيامه ومرابع الارتحال عبر موجات الفرح والحزن والنجاح والإخفاق .. ومن خلال أهداب ذكريات قاومت فعل الزمن نشاهد الاستقلال يرتحل داخل حلم صاغه الثوار الأوائل ..امتد من بناء الدولة ومعها بناء الانسان وتحقيق مكاسب اجتماعية واسعة على طريق التنمية وترسيخ العدالة الاجتماعية كنظام اجتماعي الى ذلك المدى الذي يمتد اليه الحلم بتحقيق وحدة الوطن اليمني .
بنيت الدولة في ظروف صعبة ولكن بارادة حديدية انهكت كل المعوقات التي كانت تعترض هذه المهمة العظيمة ، وأخذ الاستقلال يتجسد في هذه الدولة وطبيعتها الاجتماعية التي وفرت فرص الحياة لكل ابنائها على قاعدة متساوية ، وكان بالإمكان اجراء إصلاحات سياسية لتحقيق مصالحة وطنية شاملة وتجنب دورات العنف التي تعد النتيجة المنطقية لغياب الديمقراطية التعددية . 
أخذت الدولة بعد ذلك تنتقل من المشروعية الثورية الى المشروعية الدستورية وهو الامر الذي رسخ طابعها القانوني والمدني ناهيك عن نظامها اللامركزي ، كانت هذه الدولة هي محصلة ثلاثة وعشرين سنة من البناء والمعاناة حتى عام ١٩٩٠، وعندما بدا انها جاهزة لتحقيق الجزء الاخر من الحلم الوطني لم يدرك قادتها ان الذهاب الى هذا الاختيار لإنجاحه كان يحتاج الى الاحتفاظ بها ضمن مسار فيدرالي بدلاً من التضحية بها على طريق مجهول لم تكن فيه خيارات الطرف الاخر واضحة الا بعد ان اخذ يعد الحرب ويشعلها ويلغي الوحدة السلمية ويعلن وحدة معمدة بالدم .
أغرقت هذه الحرب١٩٩٤ اليمن في دوامة الفوضى فقد أظهرت الفجوة الهائلة بين الحلم والواقع .. وتلتها حروب وحروب .. وبعد كل هذه السنين والفوضى يعود نوفمبر غريباً فلا الارض هي الارض ولا الناس هم الناس ولا الأحلام هي الأحلام .

[1] والله والله (لوحة رائعة) تصلح (مسرحيّة)
موقع (عدن الغد) - الأربعاء 30 نوفمبر 2016
رياض - قارئ (عدن الغد) المتابع
بلاد الألمان فرارا من دولة الغلمان وأم الصبيان
نعم..والله..والله..والله..أخي العزيز الكاتب (علي عمر الهيج)..إن هذا (العرض التحليلي المجتمعي الموفّق) و(التصوير التّشخيصي السّاخر المحترم) ل(حالة دولة العميان والغلمان وأم الصّبيان)-حكومة المعوّقين وبقيّة العاهات-بمثابة (لوحة فنيّة تعبيريّة رائعة)..أبهرتني تماما..و(أعتز بها كثيرا)..هذا (مستوى رفيع من الكتابة الأدبية)-ذكّرتني بكتابات الزميلة الشّماليّة (سلوى يحي الأيراني) وسردياتها التّصويريّة الرائعة-وسيفهمها حتما (أي)..و(كل أنسان) على وجه الأرض..و(دون ترجمات لغوية)..لأن (النّظرة..تكفي..عن السّؤآل) كما يقول (المثل العدني)..كان (الله) العلي القدير في (عون كل إنسان حر وطني مخلص شريف وصريح في هذه الأرض المنحوسة) ب(أشباه الرّجال)..بل (أنصاف..وأرباع الرّجال)..وصدّقني..صدّقني يا (أخي الفاضل)-على غير معرفة سابقة-(لن يسلم من القادم الأسوأ) و(الألعن المبيّت في ليل بهيم داخل وخارج الحدود الوطنيّة) سوى (الأشباه..والأنصاف..والأربع) وحتى ال(ثمن)..وخصوصا خصوصا خصوصا الذين تركوا (حريمهم) و(عيالهم) و(بناتهم) في "رعاية" و"تحت حماية" عمّهم (الكفيل السّعودي)..يعني تركوا (عرارهم..هناك)-عند اللّي..بالي..بالك..! وعلى (نفقته) و(مكرمات عاصفته المرتدة عليه)-كما نقول [نحن] ب(العدني الدّوغري)..مع الأعتذار عن هذه (الكلمة) هنا..ولكن (للضّرورات أحكام)..و(الضّرورات تبيح المحظورات) كما تعرف..وأخيرا (أبتهل صادقا إلى الله العلي القدير) أن (يخلّصكم) و(يخلّصنا معكم) من هذا (المشهد البائس المزري) و(ممثّليه البلداء التّافهين) الباردين-لاحس..ولا خبر..لا حياء..ولا فياء-و(المنتفخين على فاشوش) ولو بأقامة (يوم القيامة) فورا و(بلا تأخير)..!مالم يقم (هذا الشّعب)..(كل الشّعب) قومة (رجل واحد..حر..مبدئي..وصلب..جسور) ليخترق (كافة الحواجز)..ويدك (كل أسوار وقلاع الظّلم والطّغيان والنّهب والفساد والعمالة والخيانة والأرتهان والأرتزاق) بل و(الأستهتار) ب(حياة ومصير شعب بأكمله)..!ولتكن البداية (قلعة التّعشيق..في معاشيق)..وأن يقذفهم (جميعا) دون رحمة ولا أدنى شفقة من رأس هاوية (جبل معاشيق) وفورا إلى (صخور البحر) المشتاقة لهكذا (دماء فاسدة) و(عقول دنيئة منحطّة) و(كروش كبسة متعفّنة) و(مظاهر كذّابة)..و(نصيحتي لك) أن توسّع هذا (العرض المسرحي) الذي يعبّر (فعلا) و(قولا) عن (كوميديا سوداء واقعية لا تضاهيها روعة وأبداع وألق وأناقة وحيويّة أيّة كوميديا واقعية أخرى على الأطلاق)-دعك هنا من (جحيم دانتي)..وما (جحيم دانتي)-وتجعل ل(كل جملة) في هذا (العرض) و(السّرد الجميل) أولا (عنوان)..ثمّ (فصل مسرحي قائم بذاته)..وأن تبحث عن (شباب موهوبين) ل(تمثيلها على المسرح) وليكن (مسرحا مفتوحا) ل(الشّعب)..(كل الشّعب)..يعني في (ميدان كرة قدم) أو حتى (ملعب تنس)..أو (مقهى شعبي واسع كبير)-بس مايكونش (مقهى زكّو)..والعياذ بالله-أو (أي مكان فيه متسع للجمهور) على الرّصيف العام..أو في أي (شارع عدني) أو حتى (مسجد عدني)..هذا لايهم..وعندها سأطالب (الشّعب)..(كل الشّعب) أن (يرشّحك) ليختارك (رئيسا للدّولة) كاملة..من (صيرة) إلى صعدة)..ومن (باب المندب) إلى (المهرة) وذلك أولا : ل(صدقيتك) في العرض..وثانيا : (شجاعتك في البوح) و(التّعبير نيابة عن العجمان)..و(ما أكثرهم) في (عدن) و(الجنوب) و0كل اليمن) وحتى (بلاد الجوار) المربوطة (الألسن) والمغلولة (الأعناق)..وثالثا : ل(إقدامك المشرّف..على التّوثيق الحي) ل(كارثة الشّعب)..(كل الشعب)..ختاما أقول (بارك الله فيك) و(كثّر من أمثالك)..و(أمدّك بالعزم والتّصميم لكتابة المزيد) بنفس (الجرأة)..و(القوّة الأدبيّة) و(الشجاعة الشخصيّة)..مع (أستعداداك لتحمّل كافة التبعات) تاليا..فهذا الذي (وثّقته) اليوم (للتّاريخ) و(للأجيال)..حتما سيؤدّي إلى (حنق كل أشباه..وأنصاف..وأرباع..ال"رجال")..هذا غن كانوا (رجالا) حتى فعلا وقولا..وليس من ماركة (حبتور) والعياذ بالله..والله من وراء القصد..مع تحيّاتي الشخصيّة (لك) شخصيّا.زوتمنّياتي (لك) بمزيد من التوفيق والسّداد والنّجاح.
عدن الغد - عدن :
الأربعاء 30 نوفمبر 2016م
مقالة (الهيج)

يتقدم الشعب برفع مذكرة وشكوى الى السلطة والدولة بتفشي ظاهرة وسلوكيات التهميش والإطاحة بمصالح وقضايا الناس الكبرى وانفلات لكافة مناحي الحياة الامنية ..فتقوم الدولة والحكومة باتخاذ قرار ارسال مذكرات توقيف لأصحاب هذه والشكاوي وزجهم بالسجون واروقة القضاء الخارب..

يتقدم الناس بمناشدات عاجله للدولة والحكومة جراء المعاناة سنين طويله من ازمة الكهرباء وانقطاعها في فصل الصيف لساعات طويل فتقوم الحكومة باتخاذ  قرارات اصلاحية عاجلة ومحبة في ترديد اغنية الفنانة الرائعة فيروز حبيتك في الصيف والشتاء.. وايضا اضافوا على الاغنية وانقطاعات في الصيف والشتاء والربيع  والخريف وكانون الاول والثاني وحبيتك طوال السنه انقطاعات

يصيح الناس من مكاتب البريد وعدم صرف راتب شهرين وان المتقاعدين يتجرعون المرارات فتقوم الدولة والحكومة باتخاذ قرار بمنع ووقف صرف الرواتب نهائيا..

يصيح الناس من القتل وسفك الدماء والشتات ويطالبوا الدولة بحلول فتقوم الحكومة باتخاذ قرارات بتوسيع دائرة الموت والاسراف في دك الناس وتدميرهم الى ابد الآبدين..

يصيح الناس ويشتكوا عند الدولة والحكومة من تدهور حالة واوضاع اثنين مستشفيات وغياب الرعاية الصحية والأدوية فتتخذ الحكومة قرارات عاجله بضرورة تدهور كل المستشفيات وتدمير كل الرعاية الصحية في البلاد

يشتكي الناس عند الدولة ويصيحوا من الجوع والفقر والتسول سنتين وثلاث سنوات فتتخذ الحكومة قرارات تجويعية ومضاعفة فقرهم وتسولهم عشرين وخمسين سنه..

يشتكي الناس عند الدولة والحكومة ان خمسه من عيال المسؤولين قد تم توظيفهم فيما كثير من الشباب والشابات بلا عمل فتتخذ الدولة قرار بتوظيف خمسين اخرين من عيال المسؤولين وطرد بعض الشباب والشابات الفقراء من وظائفهم..

يصيح الناس ويشتكوا عند الدولة ان خمسين بلطجي يضطهدوا الناس ويعيثوا فسادا في المؤسسات والطرقات فتتخذ الحكومة قرار بمضاعفة عدد البلاطجة الى الفين بلطجي في كل مرفق وطريق..

يشتكي الناس عند الدولة والحكومة من اختناقات واغفال الطرقات في ثلاثة شوارع وممرات رئيسيه ضاعفت معاناة الناس وتقييد حركتهم وارهاق عائلاتهم واطفالهم..

فتتخذ الحكومة قرارات اصلاحيه بتضييق الخناق اكثر واغلاق كل الطرقات والممرات وتوزيع الحراسات ونقاط التفتيش في كل حافه وشارع وزغط وركن وزاويه وعند كل بيت تخرج وتدخل العائلات منه ويتم خنق الناس..

يشتكي الناس عند الدولة ان المشتقات النفطية تنعدم من ثلاث محطات رئيسية فتتخذ الحكومة قرار بمنع المشتقات في كافة محطات الوطن

يشتكي الناس عند الدولة من بعض البلاطجة الذين يطلقوا الأعيرة النارية في الاعراس في بعض الحارات وازهاق ارواح الابرياء من الاطفال والنساء والمارة..

فتشمر الدولة والحكومة لمعالجة الازمة وتتخذ قرار بالسماح وتعميم اطلاق الرصاص والمدافع وان يزف العريس فوق دبابه من حق التحالف واطلاق الصواريخ والقنابل في كل ارجاء الوطن وتشرف على هده الابتهاجات الدموية لجان وطنيه لتعميم وتوسيع دائرة المهرجانات الليلية المدفعجية فتذرف دموع الاهالي حتى بزوغ الفجر

يتقدم الناس بشكوى عند الدولة من عدم اصلاح مئة منزل تضرروا في الحرب فتقوم الحكومة باتخاذ قرار بمداهمة تلك المنازل وتقسيمها اراضي وبقع للثوار المناضلين والاحرار..

يشتكي الناس ان الظلام يلف بعض المديريات والاحياء.. فتتخذ الحكومة قرار بأن تصير كل المحافظة والمديريات والمنازل والاحياء محاصره ويلفها الظلام....

يشتكي الشعب عند الحكومة ومجلس الامن من مليشيات انقلبت عن الوطن وداهمت كل ارجاء البلاد

فيقوم مجلس الامن والعالم الحر بترتيب للمليشيات والشرعية زيارات سياحيه ورحلات طيران تجوب العالم من الكويت الى دبي الى اثينا الى روما الى عمان ويتم توزيع لهم المكافآت والهدايا وولائم الفرح والسهرات الليلية وتسجيل المليشيات ضمن منظومة العالم العصري المتمدن وضمهم كشركاء رئيسين في ترسيخ النظام العالمي للمحبة والسلام والوئام الفارسي الملفوف بكشيدة عبدالملك الزعيم اليمنو إيراني..

على امسيري على امسيري..!!!!

تنبيه::

شوفوا يا جماعة هذا الذي يحدث في اليمن يعتبر من اكبر المهازل والسخافات التي لم تعرفها بلد على الاطلاق..

القرارات القادمة للدولة والحكومة:

حالة نفوق وتوحش وصدامات وبغضاء وحالة سكر وتمرد وجوع وعطش وامراض ومص دماء ستدخل المجتمع في اشرس بلاء واخطر حروب وتشتت وستطال الحرائق كل حاره وبيت وشارع ولن يسلم احد...

حذاري حذاري...ان لم يسترشد ويشعر المسؤولين في الدولة بهذا الخطر الفيروسي فالقادم سيكون اعنف...

[4] حتى (التّكرار) لم يعد يعلّم (الحمار)..!
موقع (عدن الغد) - الخميس 01 ديسمبر 2016
رياض - إبن عدن
بلاد الألمان فرارا من البعران والحمران
يا أخ (عيدروس)-مع التحيّة والمودّة-يا أخ (نقيب)-هداك (الله) و(أطلق سراحك) من (وساوسك)-أن يكون (الأستعمار البريطاني) المجرم المتآمر الخسيس-ألم يبع (فلسطين) ل(شذّاذ الآفاق)..؟!-قد ترك (الريف الجنوبي) في (معظمه) للجهالات المتلتلة و(التخلّف الشأمل المريع)-بأستثناء ضوابط (النّظام العسكري الصّارم) و(الحماية الأمنيّة) لل(سلاطين) وال(مشايخ)-وطبعا بأستثناء (حضرموت) النّاهضة غالبا بجهود أهلها (المشتغلين بالتجارة) وليس (النّجارة) في (عدن) و(المهاجر الآسيويّة) وحتى (الأفريقيّة)..فهذه (ليست أبدا مسؤولية أهل عدن)..أو (غيرهم)..أو حتى (الأقليّات الأجنبية المتعدّنة-قل (صومال) قل (هنود) قل (يهود) قل (ماشئت) هذا تحصيل حاصل تاريخي)-فقد (تعدّنوا بأخلاص) و(وطنيّة) أكثر و(أحسن منكم)..بل (مسؤولية سلاطين ومشايخ عفاناتكم التاريخيّة المنغلقة على نفسها) والمتواترة حتى اليوم-شوف (نفسك) : (حدودك في بريطانيا) التي (أنت لاجئ) فيها..هي (جمعية عيال يافع)..و(بس)..!-والتي مازالت (تواصل تدوير نفسها قبليا ومناطقيّا)..(بريطانيا) الأستعمارية-بحسب (قولك) و(أعترافك) المخطوط أعلاه-لم تنجز سوى (3 مدارس ثانوية في عدن) هذا صحيح و(إقرار بواقع معروف وملموس) و(هي (شهادة لعدن) بأنها أيضا قد (سمح لها) بهذا القدر الضّئيل من (مدارس التعليم) المتواضعة..(أنت) كنت في (الثانية عشرة من عمرك) و(لا تعرف شيئا) البتة..لا عن (محيطك القبلي) ولا (الوطني الجنوبي) ناهيك عن (المحيط) بل (القلب العدني المدني والوطني التحررّري السياسي والنقابي والثّوري)..و[أنا] كنت-في الثانية عشرة والنصف تقريبا من عمري أيضا-بين (رجال الكفاح المسلّح) و(فدائيي حرب الشّوارع الثّوريّة) جنبا إلى جنب مع [والدي الشّهيد حسين القاضي] و(رفاقه الأبطال) من (كل عدن) و(الجنوب) و(اليمن)..وحتى (عسير وجيزان ونجران)..بل وكما [كنت] أوزّع منشورات (جبهة التحرير) و(التنظيم الشعبي للقوى الثّورية) وحتى (القاعدة الطّلابية) الجناح الطّلابي ل(جبهة التحرير) و(التنظيم الشّعبي)..وأكثر من ذلك (أخطّ بأصابعي) و(قلمي) و(خطّي الرّائع) شعارات (جبهة التحرير) ليلصقها (الفدائيون التحريريون الشّباب البواسل) على جدران مدينة (المنصورة) عشيّة وصول (لجنة تقص الحقائق التابعة للأمم المتحدة) أبريل 1967م..وفي (فصول سنوات دراستي الأبتدائيّة) كان زملائي التلاميذ جلّهم (من عيال البدو)..و(الجبالية) و(الصومال)..و(الهنود)..وحتى (الصين)..و(الحبشة)..و(اليابان)..فيما كانت (بريطانيا) الأستعمارية تدير (مدرسة سريّة خاصّة مغلقة) تحت إشراف (المخابرات البريطانيّة)-لتخريج (الجواسيس) و(العملاء) ب(الوراثة)-ل(عيال سلاطينكم) و(مشايخكم) فوق (جبل حديد) الشّهير بمدينة (عدن)..ولم تسمح ل(أي عدني) حتى بدخولها على سبيل (الزّيارة) و(حب الأستطلاع)..أو قل (الفضول)..!ناهيك عن (الدراسة) و(تلق العلوم) فيها..فلماذا يا ترى..؟!ولهذا غادرت (بريطانيا) الأستعمارية ولا يوجد في (عدن) كلّها (طيار مدني واحد) سوى صديق [والدي] المناضل (التّحريري الحضرمي) المخلص الشجاع وصاحب الأدوار المشرّفة (أبوبكر الشّاطري)-شديد الشّبه بالفنان أبوبكر سالم بلفقيه وقد تربّى وتعلّم في (الحبشة)-و(طبيب واحد) هو الدكتور (مهيوب سلطان) الذي غادر (عدن) أيضا غداة (مؤآمرة 6 - 30 نوفمبر 1967م) ثم أصبح طبيبا خاصّى ل(سلطان مسقط وعمان)..يعني هذا (الكابوس) الذي أنقلب على (أبيه) ب(أمر أستعماري بريطاني) وقد كان (مجنّدا) في (الجيش البريطاني) وأدّى خدمته العسكرية ك(مجنّد عماني/بريطاني) فوق أراض (جمهورية ألمانيا الغربية)..فلا تحاول أستحلاب "أنجازات" ل"دولة رعاتك وحبايبك الفاشيين" عقب (مؤآمرة نوفمبر 67م) من العدم..أو بال(زعبرة)..وحتى ما قد يكون صحيحا من (أبتعاث كطلاب للدراسة في الخارج) فلا تنس أن تلك (البعثات الدراسيّة) قد (حرّمت نهائيّا) و(قطعيّا)-هات [لي] إسم (عدني) واحد فقط في (كشوفات المبتعثين) أتحدّاك-على (أبناء عدن) حصرا..وتحديدا..وجملة..وتفصيلا..لماذا..؟!سؤآل مشروع : من أجل (حصر التعليم والبعثات الأكاديميّة) وتاليا بعد التخرّج (حصر الوظائف الحكوميّة كلها)-إسأل صاحبك (ياسين سعيد نعمان) عن مصير (وزير العدل المفقود العدني عادل محفوظ خليفة) و(وزير الثقافة العدني عمر عبدالله عقبة) وكلاهما "جبهة قومية"-ب(عيال البدو) وشركائهم (عيال الجبالية)..فقط..لا غير..تعبيرا عن "التحالفات المناطقيّة والقبليّة والجهويّة الأنتقاميّة" من (أبناء عدن) و(أهل عدن) رغم (أنهم) من (كل مناطق الجنوب والشمال والوسط والشرق والغرب اليماني) وعلى رأسها (حضرموت)..كما لا تنس كيف أن (حزبك الفاشي المناطقي القبلي المقبور عمليّا) و(المفتضح تاريخيّا) قد (همّش) عمدا وأنتقاما (جنّة الجنوب) كلّه أي (لحج الخضيرة) وحرم (الصّبيحة) كلها عوضا عن (ردفان) منطلق (ثورة 14 أكتوبر 63م)-لأن (بليل بن راجح غالب لبوزة) إبن (مفجّر الثّورة) ظل (تحريريّا) وفيّا ومشرّدا (معنا] في (تعز) شمال الوطن وقد (عرفته شخصيّا)-(حرموهما معا) أنتقاميّا حتى من (مشروع مياه متواضع)..!و(حرّم على أهل عدن) حتى (أصطياد السّمك) في (سواحل مدينتهم عدن)..!و(منع أبناء عدن من الحصول على جوازات سفر للهجرة) و(أغلقت الحدود مع الشّمال) كي (لا ينزحوا شمالا).وأمّا (فواكه وخضروات مزارع أبين) و(وادي تبن) فقد كانت تصدّر إلى الكويت) مقابل ليس (عملة صعبة) وحسب-لتأمين مشتريات الويسكي..ومستلزمات سهرات الذي منّه..يعني ساعات يد وملابس "أناقة" مظاهر كذّابة وولّاعات ونظّارات إلخ-وقد قامت (بريطانيا) الأستعمارية ب(تغذية نعرات جبهتك الغوميّة) من أجل أن (تحصد نتائجها المدمّرة لاحقا) في شكل وصورة (مخزون حقد مناطقي وقبلي دفين)..و(متفجّر)..بل و(أنتقامي) ضد (أهل عدن) جميعا بما فيهم (أبناء الرّيف الأحرار الشرفاء المناضلين) الذين (تعدّنوا)..وأصبحوا (مدنيين)..و(مثقفين)..وأنقطعت عنهم (تمديدات وتوصيلات شحنات النّعرات القبلية والمناطقية) و(تحرّروا تماما من تلك الآفات المهلكة والمدمّرة)..وذلك لأن (هدف بريطانيا) كان دائما وأبدا زرع الشٌاق بين (أهل المدينة الحضريّة) و(الريف الغارق في تخلّف سلاطينكم ومشايخكم) الأميين الجهلة-وزير الصّحة (علي عاطف الكلدي) كان يقدّم نفسه هكذا : أنا (الكلدي) وزير الصحّة..والعافية من (الله)..!-والأهم بل (الأخطر) أن (بريطانيا) الأستعمارية ذاتها (الكلبة..بنت 60 كلب) و(60 خنزير) و(مليون إبن زنا وحرام)..كانت (تستخدمكم) ليل نهار وعلى مدار السّاعة منذ وطأت (جحافلها) أرض (عدن) ثم تمدّدت-و(عادة الأنكليز)..هي (التمدّد) على الأسرّة للشّذوذ الجنسي-إلى (بقيّة أرض الجنوب) كان (هدفها) الأول والأخير (محليّا) هو إنشاء (جيوش محليّة مرتزقة) من (عيال البدو) تحديدا وحصرا ل(حماية مؤخرتها) خارج (حدود عدن) من (قبائل الريف الجنوبي الثّائرة) أمثال المنتفض (محمد بن عيدروس اليافعي) ومثيله (بن عبدات الحضرمي) وحتى أحرار (لحج) بما فيهم (السلطان الوطني الرّاحل علي عبدالكريم العبدلي) و(رجال الصّبيحة)..وفي سياقات هذا وذاك (المخطّط البريطاني) عملت على (أستيعاب) عشرات الآلاف من (عيال البدو) في (غالبيتهم العظمى) ليس في (المدارس) و(المعاهد الفنيّة) أو (الصحيّة)..وماشابه..ولكن في (الجيوش المحليّة المرتزقة) فقط و(البوليس المسلّح) لحراسة (معسكرات جيش الاحتلال البريطاني) وقمع (تظاهرات وأعتصامات أهل عدن) بالذّات أولا-معسكر 20 يونيو في قلب (كريتر/عدن) الذي يتصارع عليه "عيال المغاومة" اليوم بالسّلاح الأعرابي-وقامت ب(توظيف تلك الجيوش المحليّة المرتزقة)-التي منعت أنخراط (أبناء عدن) فيها (نهائيّا) و(في المطلق الأبدي)..وأسأل (نفسك) لماذا..؟!-و(جنّدتهم) ك(أدلاء) و(مرشدين) و(محاربين بثمن بخس)-هدمة كاكي وبندق وصندوق رصاص ولانجوس ولقمة يابسة والسمك من بحر عدن-و(حرّكتهم ميدانيّا) لاحقا حتى ضد (قبائلهم) و(مناطقهم) المتمرّدة..فمن حارب (أهل العوالق) خلال أحداث منتصف الخمسينات..(غيركم) يا (بدوان بعران)..جهلة..أمييّن..أغبياء..؟!وللأسف..(مازلتم) كذلك حتى بعد أن (عرفتم التعليم) وأبتعثم إلى (أرقى الجامعات والمعاهد) في (روسيا) و(الصّين) و(ألمانيا الشرقيّة)..و(غيرهما)..و(هذه هي المصيبة)..بل (الكارثة)..و(الماساة) التي مازالت (تدور)..(تدور)..(تدور)..و(تطحنكم طحنا) في ظل (أحقاد مناطقيّة) و(قبليّة) و(سلاطينيّة) و(مشيخيّة) عفنة بل مهلكة ومدمّرة..وزاد عليها اليوم (الكرم التّدميري) المموّل (إعرابيّا) ب(المال) و(السلاح) و(الشّرائح)..!والمعزّز ب(قصف الطيران) ل(عدن) و(بقيّة الجنوب) عيني عينك-شوف وف المذلّة والمهانة-..وب(سببكم)-منذ بداية (العدوان الأعرابي) الحاقد الغادر الخسيس ضد (اليمن)..(كل اليمن)..جنوبه..وشماله..شرقه..وغربه..ووسطه..فمن قصف (متحف عدن)..؟!ومن قصف (محطّات المياه)..؟!ومن قصف (إذاعة وتلفزيون عدن)..؟!ومن قصف (محطّات الكهرباء)..؟!بصراحة [أنا] أتحدّاك أن (تجيب)..و(ترد)..و(تفنّد) بل (تفتفت كلامي حرفا حرفا وسطرا سطرا)..كما (أنصحك) ب(قراءة) كتاب (التاريخ العسكري لليمن) للمؤرّخ العدني الرّاحل (سلطان ناجي) رحمه الله..وبصراحة أكثر أصبحت[أنا] اليوم على يقين مابعده يقين من أن (التّكرار) لم يعد حتى يعلّم (الحمار)..!و(اللّهم) أرشدني إلى (وسائل إيضاح مدرسيّة) أخرى..(أكثر جدوى)..(نجاعة)..و(فائدة)..كي يتعلّم (الغجر)..و(تفهم البقر)..!و(سامحني) إن قسوت (عليك) أكثر هذه المرّة..ولكنها (الحقيقة) التي تعلو..ولا يعلى عليها..أبدا..تحيّاتي (لك) شخصيّا..و(أتمنّى]..[أتمنّى]..[أتمنّى] أن (تراجع ضميرك)..وأن لا (تأخذك العزّة..بالأثم) كما في (الجاهليّة الأولى)..وأيضا بسبب (نزعات قريش القبليّة) و(نعرات قريش المناطقيّة)..تحيّاتي (مرّة أخرى)..!والله..والله..والله..مشتاق أسمع (منك) وب(صوتك) الشّجي..(أغنية يافعيّة)..ف(أطربني) ب(حاجة حلوة) عليها القيمة..مش (تقرفني) ب(كلام مقرف)..سامحك (الله)..!ف[أنا] هدفي من هذه (التعليقات) هو (تحريك حوار عدني/جنوبي) صادق..أمين..ل(أستشراف مستقبل أفضل) بعد (مآسي كل الذي قد جرّبناه) و(خرجنا) جميعا..ب(خفّي حنين) وفوقهما (خراب شامل..سياسيّا..أجتماعيّا..أقتصاديّا..صحّيا..تعليميّا..إلخ..إلخ..إلخ) هذا إذا [كنّا] فعلا وقولا نريد (أستعادة وطن) و(بناء شعب)..و(مستقبل وطني حر سعبد للاجيال القادمة)..فقط..لا..غبر..فهل هذا (كثير) على (أهلنا في عدن) و(شعبنا في الجنوب)..(كل الجنوب)..؟!(الجواب) متروك (لك) هذه المرّة..و(الكرة) في (ملعبك)..و(أمثالك)..؟!
عدن الغد - عدن :
الأربعاء 30 نوفمبر 2016م
مقالة (النقيب)
كنت في الثانية عشرة من العمر عندما بدأ الحديث عن رحيل القوات البريطانية من عدن والجنوب، وكانت معلوماتنا المحدودة عن ثورة الرابع عشر من أوكتوبر التي تلقيناها من المدرسة التي عرفنا فيما بعد أنها كانت أحد مشاريع الجبهة القومية، تقول لنا أن الاستعمار بغيض وأن النضالات التي يخوضها الثوار في جبال ردفان ومحيطها تهدف إلى الحرية والاستقلال لكننا كنا نعيش في مناطق لم يصل إليها الاستعمار ولا نعرف ماذا يعني وكل ما عرفنا من الثورة هو تلك الآلاف من النازحين من أبناء ردفان الذين وفدوا إلى مناطقنا هاربين من قصف الطيران البريطاني لمناطقهم وقتل العشرات من المدنيين الأبرياء، كما كنا نسمع من حين إلى آخر عن العمليات الفدائية النادرة التي كان الثوار ينفذونها ضد الجنود والضباط البريطانيين وبعض المتعاونين معهم من المخبرين المحليين.

صباح يوم الثلاثين نوفمبر 1967م كان استثنائيا فلأول مرة نسمع إذاعة عدن تذيع الأناشيد الوطنية "برع يا استعمار" و"ثرنا على الرجعية" و"كل الشعب قومية" و"أيا ثورة الشعب" وغيرها والتي كانت تذاع مصحوبة ببيانات وخطابات تكرس لأول مرة مفردات "الثورة" و"الحرية والاستقلال" و"جمهورية اليمن الجنوبية الشعبية"، بعد أن كانت الإذاعة لا تذيع إلا ما يتعلق بنشاط المندوب السامي ومجلس وزراء حكومة الاتحاد وأسعار الخضار والفواكه.

الكثيرون لا يعلمون أن عدن لم تعرف إلا ما بين 4 إلى 5 مدارس ثانوية، وإن التعليم فيها كان حكرا على مواليد عدن فلا يقبل فيها إلا من كانت لديه مخلقة (شهادة ميلاد) صادرة في عدن، وأن عدد كل المستشفيات في عدن هو اثنان وربما ثلاثة والأولوية فيها لجنود الاحتلال وموظفي السلطات، ولم تعرف الأرياف المدرسة الابتدائية إلا واحدة أو اثنتين في اثنتين  أو ثلاث مدن رئيسية أما التعليم الثانوي فقد اقتصر على أربع أو خمس ثانويات كلها في عدن لم يتجاوز إجمالي عدد طلابها بضع مئات.

لم يكن يوم الثلا ثين من نوفمبر  مجرد يوم إعلان الاستقلال، بل لقد كان لحظة انعطاف تاريخية تغير معها كل شيء في حياة الناس في جنوب اليمن، فعوضا عن 23 دويلة وسلطنة وإمارة ومشيخة صار للجنوب والجنوبيين كيانا سياسيا واحدا معبرا عن هويتهم وكينونتهم السياسية وانتمائهم الوطني ومستقبلهم ومستقبل أبنائهم.

كما شهدت المدن والأرياف حركة نهوض منقطعة النظير شملت مجالات التعليم والتطبيب وشق الطرقات وبناء المؤسسة الإدارية والأمنية والقضائية وخدمات التموين، وتعرفت العديد من المناطق لأول مرة على مركز الشرطة والمحكمة وتعاملت لأول مرة مع القانون الذي يساوي بين الغفير والزير وبين الغني والفقير.

هذه الأيام وخصوصا بعد فشل مشروع الوحدة الخائب وتحوله إلى احتلال جديد بلباسه ومضمونه المتخلف والرجعي نسمع الكثير من الأصوات التي تتباكى على زمن الاستعمار، والكثير من أصحاب هذه الأصوات يقولون هذا بدافع الإحباط والشعور باليأس وربما لا يعلم هؤلاء أن الثلاثة والعشرين عاما من عمر الاستقلال كانت فترة تغييرات جذرية في الحقوق والحريات وبناء منظومة العدالة الاجتماعية وتحرير الطبقات الفقيرة من سطوة النظام الطبقي الاستعماري، وأن فيها تمكنت أوسع الشرائح الاجتماعية من التعبير عن نفسها في إطار الشراكة الوطنية وبناء المجتمع الجديد.

لا يستطيع أن يدرك المعاني الكبيرة والأبعاد التاريخية للثلاثين من نوفمبر إلا أولائك الذين خسروا كل شيء بفعل مشروع الوحدة المرتجل الفاشل الذي أعاد الجنوب عقودا إلى الوراء وحول المواطنين الجنوبيين إلى مواطنين من الدرجات الثالثة والرابعة وربما الخامسة، حيث خسروا كل شيء من الحرية وحق التعبير إلى الخدمات الطبية والتعليمية المجانية ومن حق العمل والسكن إلى حق التأمين والأمان والاستقرار.

ستظل ذكرى 30 نوفمبر خالدة في ذاكرة الأجيال وسيعلم الذين زوروا التاريخ واعتقدوا أن الأجيال الجديدة لا ذاكرة لها أن أجيال اليوم والغد هي أكثر ذكاء في استحضار بطولات الآباء والأجداد والتعلم منها وأخذ العبرة من لحظاتها المشرقة وهو ما أكدته المقاومة الجنوبية لمشروع الغزو الثاني وإجبار الغزاة على الاندحار مهزوما، والتعلم كيف يتجاوزون ما أخطأ فيه الأوائل بفعل موروث التخلف ومحدودية التجربة السياسية والمهارة الإدارية.

الخلود للثلاثين من نوفمبر

والمجد للشهداء

[1] الله يسامحك ويشفيك من العنصرنة البداونية يا (منى هيثم)
موقع (عدن الغد) - الأربعاء 30 نوفمبر 2016
شقيق (شقائق الرّجال العدنيّات/الجنوبيّات/اليمانيّات)
المنفئ الأضطراري الأجنبي - (ألمانيا)
قولي (للّي) كلّمك أو علّمك وحفّظك صم هذا الكذب الأعمى والتزوير الباهت والهراء المضحك..قولي (له) يخرج بنفسه ليقوله بأسمه الصّريخ يا زميلتي الصّغيرة كي لا تتعوّدي على آفة ترديد الأكاذيب الباطلة والمردود عليها مثل من سبقوك نساءا وأشباه رجال..وعسى أن لا تكوني-زميلتي الكاتبة الفتيّة الواعدة-قريبة عائليّا أو قبليّا أو مناطقيّا من (محمد علي هيثم) الذي بدأ مثلك (مزايدا) ب(الوطنية) و(الأكتوبريّة) و(النّوفمبريّة)..وحتى "الأشتراكيّة البدوانيّة البعرانيّة" إيّاها-نوفمبر 1967م/مايو 1990م-ثم أنتهى كغيره غير مأسوف عليه قطعا (مجرّد جيفة جنوبيّة)..في (الأصطبل السعودي)..وأخيرا قتله (علي عفّاش) تحت نعاله ب(وليمة إفطار) و(شاي محبوك)..(كامل السّموم)..في (صنعاء)..وهو في وظيقة أو (قولي) حتى منصب "وزير شؤون أجتماعية وعمل"..وقولي (له)-اللّي بيعلّمك (السّحر) و(المسحارة على الطريقة البدوية)-قولي (له)..(الجماعة) بيقولوا (لك) : (أنتهى السحر)..يا..(غبي)..ف(هل تفهم)..؟!خلاص يا (شباب)..يبدو أنّه قد (خلّصوا المشنّبين..في البلاد)..ولم تبق سوى (البنات) و(الحريم)..ل(يزوّروا التاريخ الوطني)..فالله المستعان..ولكن..(أين هم.."الرّجال")..أين..؟!واللّهم..لا..شماتة..اليوم..يثبت فعلا..أن (الحالة..حالة..مزمنة)..والعياذ بالله..فعلا..(مرض خبيث) لا بد من (أستئصاله) نهائيّا..كي يشفى (الجسد العدني) و(الجنوبي) كما ينبغي أستئصال الحالة (الحوثيّة/عفّاشية) كي يتعافى (الجسد الشمالي)..و(ينهضان معا شعبيّا) و(وطنيّا)..وهنا يتحقّق فعلا وقولا (الأستقلال الوطني) الحقيقي.
عدن الغد - عدن :
الثلاثاء 29 نوفمبر 2016م
كلام (منى هيثم)

نوفمبر زمن لا يتوقف عند حدث واحد في الجنوب كما لم تتوقف عقارب الزمن على شمعة الاستقلال الأولى فقط في الجنوب ..

الحكاية بدايتها في نوفمبر في الأيام الأواخر من شهر نوفمبر عام 1967 م كانت عدن ولحج وأبين وشبوة وحضرموت والمهرة تعيش بركان فجر لهب الحماس الجماهيري الذي كانت يدفع بعقارب الساعة للإمام كانت ايام متسارعة دارت خلال أسبوع مابين التفاوض في جنيف لنيل الاستقلال من بريطانيا وبين
اللهب الثوري في كل مكان من أراضي الجنوب العربي فسارت عقارب الساعة بعدد سرعة الفرحة العارمة في قلوب الجنوبيين و في نيران بنادق المقاومين من وادي الذئاب بردفان وفي شوارع كريتر والشيخ عثمان والمعلا وخورمكسر والبريقة كانت عبارة عن أرض حشر مهيب هتافات مدوية حرية حرية حرية ،، قومية قومية كل الشعب قومية . سيول بشرية حفاة منها و منها يرتدي نعال تجوب الشوارع ، وجماهير تركب عربات النقل الكبيرة وجوه سمراء وسواعد فولادبة ترفع أعلام الحرية فرحة تتصاعد وتعانق حدود الشمس الصافية ، أيام من الغليان الشعبي في كل رقعة من أرض الجنوب وكانت أشدها في العاصمة عدن حتى أطلقت مدفعية النصر لتصل صداها إلى عدن في يوم 27 نوفمبر معلنة من قلب أوروبا من مفاوضات جنيف التي جرت بين وفد الجبهة القومية برئاسة وفد قحطان الشعبي والوفد البريطاني برئاسة " شالكتون" حول الاستقلال وهي المفاوضات التي دامت نحو اسبوع وانتهت في 27/نوفمبر /1967م في إنتزاع الاستقلال الناجز دون أن تحتفظ بريطانيا بأي وجود عسكري في عدن .

كان ابناء الحنوب تنتظر على أحر من الجمر تواقة لليوم الذي لم تصنعه أشعة شمس الضحى بل صنعه أبطال الكفاح المسلح وشهداء الكفاح المسلح لأبناء الجنوب الذي انطلقت شرارتها الأولى في ثورة 14 أكتوبر من قمم جبال ردفان الشماء وامتد لهبها إلى عدن ، كفاح اداق جنود التاج البريطاني جحيم عاشوه لمدة أربع سنوات حتى تأكد للإدارة البريطانية أن بقائها في عدن أصبح مستحيل فما عاد لهم مكان آمن في أرض الجنوب وماعليهم إلا الرحيل .

وثم رحيل المستعمر البريطاني من عدن وفي يوم الثلاثين من شهر نوفمبر 67 م أغلقت آخر صفحة للتواجد البريطاني في عدن برحيل آخر عسكري بريطاني و هو المقدم داي مورغان .. يوم فيه زحف كل أبناء عدن نساء ورجال كبار وصغار و احتشدت في ميناء عدن تراقب وتدفع بحر دقات القلوب مشهد الرحيل كانت العبرات تختنق في الحناجر والدموع تفيض فرحة وهي ترى علم الإمبراطورية البريطانية الذي ظل مرفوع 139 عام ينزل من سماء ميناء عدن ليرتفع علم جمهورية اليمن الجنوبية في ظهيرة يوم 30 نوفمبر عام 1967 م أشعلت اول شمعة نوفمبرية ومند هذا اليوم والجنوب في تواصل مستمر النضال والبناء لم تتوقف عجلة شموع نوفمبر على منجز الاستقلال من بريطانيا فقط فقد كانت دولة الاستقلال تقدم مابين الذكرى والذكرى لعيد الاستقلال منجز من منجزات الشعب الوطنية تضيء شمعة نوفمبرية بافتتاح مصنع أو صرح علمي وتواصلت منجزات الدولة الحديثة التي شيدها أبناء الجنوب رجال ونساء وبنوا صروح دولة الجنوب الحديثة وواصلت تحرير المجتمع من كل مظاهر وعادات الماضي البالية وبنت مجتمع حديث شهد تطور علمي وثقافي وحضاري .

تهل علينا اليوم الذكرى 49 لعيد الاستقلال الوطني وبلادنا الجنوب قد تحررت من قدر الوحدة المغدور بها منتفضة من تحت غبار الإقصاء والظلم الذي عاشه الجنوبيين عقدين من الزمن على بد فوى التقليد لنظام دولة المنتصر في حرب صيف 1994 و تواصل السير على طريق منجزات الاستقلال العظيم .

فهنيئا لك ياشعب الجنوب الحر الفرحة في عيد الاستقلال النوفمبري التاسع والأربعين وهنيئا لك ياشعب الجنوب الأبي عودة الجنوب حرا مستقلا ..

  عدن الغد - عدن :
الأحد 27 نوفمبر 2016م
 مقالة (الهيج)

يتميز كثير ممن اطلقوا على انفسهم بالزعماء في اليمن بسلوك شاذ ونافر وغريب يختلف عن معظم قيادات وسياسيو العالم اذ انه عادة وعندما يتربع الزعماء في السلطة حقبه من الزمن فمن الطبيعي جدا ان تتبدى للراي العام والشعب ملامح وبصمات توضح فيما اذا كانوا فعلا يتصدرون نصرة قضايا العدل وحقوق الشعوب في العيش الكريم ويرفعون التنمية كهدف رئيسي لا يقبل الخروج عنه ويقدمون مصالح الناس في اولويات برامجهم..

او انهم زعماء من نوع اخر لا يعطوا لهذه البرامج اي اهتمام مطلقا..

هذه امور بديهيه لا تحتاج الى ذكاء وفلسفه بل ان اتجاه البلد نحو ركب التقدم والبناء او السير بالعجلة نحو الخراب والتخلف يوضح للناس مدى صدق او كذب هذا المسؤول او ذاك..

ومع مرور الزمن يتكشف للناس وبجلاء ان فلان من المسؤولين قد فرضو انفسهم بالصميل بالغصب وظلوا متمترسين بالسلطة مستخدمين بهذا نفوذهم القوي القبلي والمالي والعسكري.. ما يعني انهم غير نافعين للاستمرار في السلطة بسبب عدم قناعتهم وايمانهم بأن السلطة ينبغي ان تكون لخدمة الناس.. ومع هذا ظل الناس يعانون منهم الويلات والمآسي دون يستطيع الشعب ازاحتهم مطلقا..

هذه السلوكية في المسؤولين ظلت تؤرق الناس سنوات طويله.. الغريب ان هؤلاء يحظون باهتمام عربي ودولي ويتم التعامل معهم كمسؤولين رغم ان كل سنواتهم الطويلة تلك لم تقدم للناس الا البلاء والخراب..

المعروف في الزعماء عادة تقديم اشياء ملموسه واصلاحات كمحاربة الفساد ووقف الفوضى وانعاش البلد وتحويلها من وضع متدني الى موضع ارفع ولو تدريجيا..

نحن في اليمن عندنا الجماعة حمران العيون الحمر ما معهم اي مهره تخص الناس والشعب الا مضاعفة معاناتهم فقط.. اضافة الى مشاريعهم الخاصة التي لم تعد خافيه على احد من ابناء الشعب..

شوفوا بالله على ماساه وكوارث التصقت باليمنيين بسبب هؤلاء الجماعة الذين استأثروا بالسلطة والثروة والنفوذ مدى الحياة..

فالمراقب مثلا للرئيس السابق علي صالح تلاحظ مشهد واحد فقط وهو ان اسره وعائله يحتاطون به وينالوا كل الاهتمامات والاموال والشركات ومفاصل الدولة والامن والجيش والفضائيات الخاصة والبنوك الخاصة.. هذه هي فقط المشاهد الواضحة لرئيس دوله ينبغي دينا واخلاقا وسلوكا ووطنيه ان يعمل في اتجاه اخر لمصلحة الشعب وتحسين معيشتهم نحو الافضل..

لا يوجد للزعماء في اليمن اي برامج حقيقيه تنصر قضايا الشعب وتهتم للبناء والتحديث والتغيير.. كل الذي يحدث فقط هو مجرد عائله وقبيله وعسكر واقارب يمسكون بزمام الامور لمصلحة وبناء العائلة فقط..

شيء مقزز والله هذا السلوك الوحشي الذي بسببه اليوم وصلت البلاد الى هاوية الانهيار.. ورغم هذا ما يزال اولئك الزعماء يدمرون ويخربون الوطن من اقصاه الى اقصاه..

يندهش العقل ويتساءل اي اناس هؤلاء الذين انسلخت منهم القيم والمبادئ والإنسانية بحيث انها تصل لهذه الدرجة الدموية والقاتلة التي لا يستطيع احد يوصفها بانها ادمية ترتبط بسلوكيات البشر.. فمهما بلغ الانسان من وحشيه فينبغي على الاقل ان تأتيه لحظات ويقول فيها: كفى كفى!!

هؤلاء الزعماء لا يؤمنون مطلقا بان هناك سلوكيات قد حدث فيها تعدي سافر على الناس وإنهاكهم وانهم يتجرعون المرارات بفعل سياسات هدا الزعيم او ذاك المسؤول.. هذا المنطق الانساني لا يؤمن به مطلقا هذا النوع من البشر بل مستعد ان تقوم الساعة وهو مازال يظن انه الرئيس والزعيم الوحيد النظيف والوطني والبطل الذي لا حياه للوطن الا بوجوده..

بربكم ايها الناس هل هؤلاء بشر وزعماء الذين بسياساتهم جعلوا الارض ساحه للدم والموت والشتات والتشظي ومع هذا ما زالوا سائرون بنفس السياسة..

كان ينبغي سلفا وضع هؤلاء في فحص مختبري حتى يتجنب الناس الهوس والمرضى المهوسين بمص الدماء الى ما لا نهاية..

  عدن الغد - عدن :
الثلاثاء 6 ديسمبر 2016م
تغريدة (البخيتي) 1

عشرات المواقع الخبرية تنشر خبراً بعنوان: البخيتي ينشر صورة لبنته مخالفة لتعاليم الإسلام، وكأن توجان أول يمنية تظهر كاشفة لشعرها!!، ولو اقتصر الأمر على هجوم وتعليقات في مواقع التواصل الاجتماعي لقلت أن الأمر طبيعي ويتكرر يومياً، لكنَ نَشر الخبر بصيغة التشهير والتحريض في عشرات المواقع والمحركات الخبرية يكشف وبدون أدنى شك أن هناك مطابخ سياسية تتبنى الموضوع وتمول حملة رخيصة ضدي في شتى الوسائل وفي وقت متزامن بسبب مواقفي منهم، التي اشتد وقعها مؤخراً، ومما يؤكد ذلك أنها ليست المرة الأولى التي أنشر صورة لي معها وهي كاشفة لشعرها، فصورة غلاف صفحتي على الفيس والتويتر منذ شهر هي صورتها وهي بنفس الهيئة.

القصة لا دخل لها بعمر توجان ابنتي، ولو قررت توجان البقاء بدون حجاب طول عمرها لن أمارس عليها أي ضغط لثنيها عن ذلك، هناك خصومة سياسية وحقد على مواقف أتبناها أو سبق وتبنيتها، فالكثير ممن استغل الصورة للهجوم والتشهير والإساءة تجده يعلق بكل احترام وأدب في صفحة جميلة علي رجاء ووميض شاكر ورابعة الذيباني ومنى صفوان وسماء الهمداني وهند الارياني ووو...الخ، من أسما لمئات اليمنيات الكاشفات لشعرهن من سنوات، وتجده يكيل المديح لهن علناً وفي الخاص مخاطبهن جميعاً بلفظ يا أستاذة، يا دكتورة، يا عظيمة، وعندما تعلق الأمر بتوجان تذكر العادات والتقاليد أو سمح لنفسة بقول كل سيئ من الحديث.

كما أنه من الملاحظ أن الهجوم جاء من أكثر الأطراف تحريضاً على القتل والدمار من المحورين المتصارعين، نتيجة لمواقفي السياسية المهاجمة والناقدة لمواقفهم، ولا علاقة للأمر بقيم وعادات وتقاليد المجتمع اليمني كما يزعم أكثرهم، فالحوثي المحب لأمل الباشا مثلاً والمادح لكل مواقفها المناصرة لهم قبل دخولهم صنعاء، هو اليوم يهاجم توجان من أجل صورة وهي كاشفة شعرها، بينما هو يعتبر أمل الباشا الكاشفة لشعرها قدوة، والآخرون الذين كالوا المديح والثناء ليمنيات أخريات نتيجة لهجومهن على الحوثي، ورفعوهن الى مصاف البطولة، وهن كاشفات لشعرهن، هم أنفسهم من تهجموا على توجان، ونسوا أنها ظهرت بشكل مشابه تماماً لمن سبق وأثنوا عليهن، إنه النفاق، والفجور في الخصومة، وقلة الوعي، هنا المشكلة وليست أي تبريرات أخرى مهما سوغوا لها.

الحملة على توجان كشف عن عوار داخل المجتمع، وعن انحطاط أخلاقي وصل له الكثير بفعل الحرب والتحريض والفتنة والصراع السياسي، ولا علاقة له بشعرها، بعد أن حولوه الى شماعة، فقد تعرضت للإساءة من الكثير حتى عندما كانت محجبة، بل أن البعض تطاول على أمها مع أنها لم تظهر في صورة قط، لقناعات خاصة بها، الأمر متعلق بأخلاق وقيم المجتمع، والأمر يحتاج لدراسة علمية لتقييم الانهيار في القيم، وقصة توجان مادة مهمة لمثل هكذا دراسة، كما أن ردة الفعل وحملة التضامن الواسعة كشفت أن المجتمع لا يزال فيه خير كثير وقدرة على مقاومة الانحطاط، وكشفت كم اليمنيين أوفياء لقيمهم مها اختلفوا، فالكثير نشروا صوراً لهم مع بناتهم لأول مرة، تضامناً مع توجان، والكثير والكثيرات ممن تضامنوا معنا أختلف واتناقض معهم جداً في المواقف السياسية، وبعضنا حظر الآخر من صفحته على الفيس، ومع ذلك ظهر معدنهم.

تركت لأولادي حرية الاختيار فيما يتعلق بالكثير من الأمور وبحسب أعمارهم، بين أولادي من هو مع الحوثيين كمصبار، وتوجان مع "المقاومة" و "الشرعية" في الكثير من القضايا التي تعتبر أنهم ظلموا فيها، وفي نفس الوقت هي ضد العاصفة، وجوليا لم تحدد موقفاً بعد، والصغير غاندي يقف على الحياد، لأنه مع توم وجيري، احياناً يتناقشون وأنا اتابعهم، وان تدخلت لصالح أحدهم غضب الآخر، تركت لهم حرية اختيار مستقبلهم، فبدأت توجان تقرأ بعض الكتب المتوفرة في مكتبتي، قرأت روايات، وبعض كتب محمد حسنين هيكل، وتواصل مشوار القراءة كلما سمح وقتها ودراستها.

ليس لي وجه في العلن وآخر في البيت، مواقفي من المرأة معروفة ومعلنة منذ بداياتي في السياسة، وأفتخر ببناتي كما أفتخر بأولادي، لا أنظر الى المرأة أنها عورة يجب مداراتها وعدم الظهور معها، أراها مثل الرجل تماماً، وكما أفتخر بمصبار وغاندي أولادي واتصور معهم، أفتخر بتوجان وجوليا وأتصور معهن، ولن ترهبني الأقلام الرخيصة ولا التعليقات المسيئة، وحتى عندما كنت مع الحوثيين كنت أتبنى نفس المواقف، ومقالاتي ومقابلاتي توثق ذلك حتى داخل الحوار الوطني وأنا المتحدث باسم الحوثيين فيه، وكل زميلاتنا يشهدن لي أني كنت مع كل قضايا المرأة، لست كما البعض الذي يتحدث عن حرية وحقوق المرأة لغرضٍ في نفس يعقوب، بينما في بيته هو نسخة أصولية أو لنقل محافظة جداً ولا يسمح لبنته أو زوجته حتى بالرد على تلفون البيت.

لن أقول شكراً لمن تضامن، لأنه تضامن مع نفسه، فمن تعرض لي أو لتوجان سيتعرض لغيرنا، وسيختلق الذريعة، فالكثير ممن هاجموا توجان وتعرضوا لها لأنها كاشفة شعرها هاجموها وتعرضوا لها عندما كانت محجبة، المرض والحقد والغل والتطرف يفسر هجومهم لا شيء آخر.
#علي_البخيتي

عدن الغد - عدن :
عدن الغد - عدن :
الأربعاء 7 ديسمبر 2016م
تغريدة (البخيتي) 2
رسالة لعبدالملك الحوثي: أنت تقود عصابة من اللصوص وقطاع الطرق
يا عبدالملك الحوثي: اما ان تحدثنا بلغة السياسية وتترك الحديث عن الولاية والغدير وكل ذلك الجنون العنصري لنتعامل معك كزعيم سياسي وإما أن تترك القيادة لغيرك وتبحث لك عن مسجد تمارس منه دور خطيب الجمعة.
يا عبدالملك الحوثي: لا تحاضرنا عن الجنة؛ ولا تصجنا بحديث الولاية؛ ندخل النار؛ الجنة؛ ما لك دخل مننا يا أخي؛ حدثنا عن المجاعة في الحديدة وعن حصارك لتعز؛ وعن كيف ستنصف الناس من جرائم وانتهاكات لصوص مسيرتك القرآنية.
يا عبدالملك الحوثي: شبعنا خطب جمعة؛ كسرت روسنا هدار؛ نريد كلام جدي عن حلول سياسية؛ عن حل للأزمة الاقتصادية؛ عن المرتبات والصحة والتعليم وووو.... الخ؛ عن كل مشاكل المواطن الحياتية.
يا عبدالملك الحوثي: مسيرة القرآن عدالة وحفظ لحقوق وأعراض وممتلكات الناس؛ مسيرتكم مسيرة قتل ودمار وسرقة ونهب وإخفاء قسري ومقابر وهتك حرمات.
يا عبدالملك الحوثي: رسول الله والامامين علي والحسين لم يقودوا لصوص بطانيات؛ هل تدرك ما يفعله أصحابك؟؛ أم أنك مغيب؟؛ ولا ترى الا ما يريدون هم؟؛ إن كنت تدري فتلك مصيبة وإن كنت لا تدري فالمصيبة أعظم.
يا عبدالملك الحوثي: كيف لنا أن نصدق أنك على نهج الرسول والامامين علي والحسين وانت تقود عصابة تسرق حتى البطانيات؛ وعجزت عن إنصافي وأنا صديقك وقد ناضلت وسجنت من أجلكم سنوات؛ فكيف بالآخرين ؟!!.
يا عبدالملك الحوثي كيف يمكن أن نصدق أي مبادرات تطلقها وأي وعود تقطعها وأي التزامات تتعهد بها وأنت عجزت شخصياً حتى عن إعادة بطانيتي بعد أن وعدتني وكلفت مهدي المشاط و حسين العزي بموضوعها؛ وعجزوا عن إقناع جناحكم الأمني بإعادة ما نهبوه منا يوم الوقفة الاحتجاجية بخصوص قضية محمد قحطان.
يا حسين العزي تعرف إن ٧٠٪ من
تركيزي في النقد عليكم بسبب نهبكم البطانية حقي؛ من جد والله؛ مش لقيمتها؛ مقهور لأنها نهبت أمام عيني؛ وعلى ذلك قِس كيف ينظر لكم من قتلتم واحد من أهله أو إصدقائه أو نهبتم بيته او فجرتوه صادرتم ممتلكاته أو أو ..... الخ من انتهاكاتكم وجرائمكم.
يا عبدالملك الحوثي: وعدتني بإعادة ما نهبتموه علي؛ ومعاقبة من وجه بضربنا؛ ووجهت امامي بذلك؛ ولم يحصل شي؛ فإما أنك عاجز ولا حول لك ولا قوة؛ وإما أنك كاذب.
يا عبدالملك الحوثي: أنتم صامدين؛ والشعب جاوع؛ صامدين لأنكم نهبتم كل شيء؛ وإستخوذتم على مؤسسات الدولة؛ وحتى الأعمال الخاصة والتجارية بدأتم في الاستحواذ عليها.
يمنات - صنعاء :