الصفحــة الرئيسيــة arrow المنبــر الحــر arrow المناضل [رياض القاضي] يعزّي في وفاة (السّلطان الوطني العبدلي) مع أقوى (تعليقاته) ب(عدن الغد) في عدن
اليوم:   22 / 08 / 17 
الصفحــة الرئيسيــة
جبهة التحرير
مواقع إخبارية
المنبــر الحــر
المناضل [رياض القاضي] يعزّي في وفاة (السّلطان الوطني العبدلي) مع أقوى (تعليقاته) ب(عدن الغد) في عدن إطبع المقال ارسل عنوان هذه الصفحة لصديق
09 / 09 / 16

maljefry.jpg alsulthaan_alabdalie.jpg التحرير نت - عدن/الطائف/المنفئ الألماني:

الرّفيق المناضل (العدني/التّحريري) الحر المبدئي والصّلب الجسور [رياض حسين القاضي] مؤسّس وقائد [حركة المعارضة اليمنيّة الوحدويّة الحرّة والمستقلّة] عن (التأثيرات والوصايات الأقليميّة) و(الاجنبيّة) يقول اليوم من (منفاه) :

في ذكرى أنقلاب 5 نوفمبر شمالا ومؤآمرة 6 نوفمبر جنوبا

(جميعهم)..(هولاء) الذين الذين (يتحكّمون..ويعبثون) ب(مصير ملايين جماهير الشّعب اليمني) في (صنعاء) و(أتباعهم الرّخاص المستهلكين)..ورهط أضرابهم (أولئك) الذي (يسترزقون) و(يتمصّخون دون حياء)-شحّاتون..متسوّلون..في هيئة "برجوازيين"-في (إصطبلات العمالة والشّحت والتسوّل والأرتزاق) بل (أصطبلات بيع الكرامات والأعراض) و(أتباعهم المحروقين الأكثر رخصا)..(جميعهم) يا (شعب اليمن) قاطبة في (الداخل) و(الخارج)..(منافئا)..و(مهاجر)..(أشتركوا في إيصال اليمن) إلى هذا الحال المزري والمخزي)..(جميعهم)..أشتركوا في (الأنبطاح تحت نعال سلطان اللّواط آل سعود)..و(أستقووا على الناس) وخصوصا (الثّوريين الوطنيين الأحرار الشّرفاء)..ب(أموال اللّجنة السّعودية الخاصة)-بما فيهم الخنزير عبدالله أحمر و"عياله" و(أمثالهم) وحتى (الطّالح) و(حثالات أحفاد العاهرة السّنحانيّة ناصية مقصع)-ثم (تفرّغوا تماما) ل(نخر بنيان الدّولة الفاشية الهشّة أصلا)..شمالا..وجنوبا..سواء بسواء-بسباقات و(ماراثونات) و(غارات) ممارسات (تخريب مقدّرات الشّعب والوطن)..وهوايات وحرفنات  (النّهب)..(الهبر)..(السّطو)..(البسط)..(الفيد)..و(القمع)..و(الأرهاب)..(الفساد)..(البلطجة)..(البهررة)..(الرّشوات)..(العمولات)..وحتى تسلّقات (الثّراء غير المشروع من تخطّف أقوات الشّعب)..وتسبّبوا في (حرمان الأجيال) وعلى رأسها (الأطفال) و(النّساء) و(المعدمين) و(الكادحين)..و(المرضى) و(الضّعفاء) و(المساكين)..و(أخيرا) أشتركوا (جميعا) أيضا في (أرتكاب أبشع جرائم الخيانات الوطنيّة العظمى) دون حياء من (جماهير الشّعب) خدمة مدفوعة الأجر سلفا ولاحقا من (العدو السعودي) و(أسياده الأمريكان)..(من قبل)..و(من بعد)-القادم ألعن-فلاحظوا (مساومات أنصار عفّاش وعياله في مسقط) و(غيرها)..!و(أكبر دليل على ذلك) أمامنا (أنهم جميعا) أيضا (بصموا) على (حصانة الطّالح) الذي (علّمهم السّحر) عبر (تكريس ثقافة الولاء للعدو السّعودي)..و(تصفية كل خصومه داخل اليمن) و(كنسهم معا)..ل(جميع الوطنيين الثّوريين إلى المقابر)..أو (زنازن التعذيب)..أو (المنافئ) في أحسن الأحوال..واحدا..تلو الآخر..ومع (كل هذا وذاك)..و(بكل دناءة) و(قلّة حياء)..تراهم اليوم (يتنادون) من (جنيف) ل(مسقط) مرورا ب(الكويت) ل(تقاسم السّلطة..والثّروة..والسّلاح)..بأسم "حكومة وحدة وطنية"..!بعد أن أوصلوا (الوطن اليمني) كلّه و(الشّعب اليمني) عن بكرة أبيه و(الأجيال الشابّة والنّاشئة) مجتمعة إلى (مهاوي الرّدى)..و(حضيض الأهانات الأقليميّة)-لا تنسوا ما يحدث ل(نساء وأطفال ومرضى اليمن) في (مطار بيشة) و(جيبوتي) وحتى (حدائق الحيوان) في (مصر)-وسمحوا (لهم)-ل(صانعيهم وأسيادهم و"محصّنيهم" السّعوديين)-ب(التّطاول الأكثر شناعة في التّاريخ) حتى على (آثار اليمن التاريخية العريقة) قصفا..وتدميرا..عوضا عن أستهداف (كل حي في أرض اليمن)..يعني "أرض الجنّتين"..و"بلد الأيمان..والحكمة"..فيا..للعار..يا..للعار..يا..للعار..ويا..(للفضيحة التاريخيّة)..صحيح (عيال الحرام..ماسابوش..لولاد الحلال..حاجة)..صحيح..(اللّهم) أرنا (فيهم) جميعا..(عظيم معجزاتك)..و(تجليّات أنتقامك المهيب)..و(أخزهم) في (الدّنيا)..و(الآخرة)..آمين..يا مولانا الأوحد [ربّ العالمين]..و(أشف صدور موتانا..وجرحانا..ونازحينا..ومشرّدينا..ومعتقلينا..ومحاصرينا..وفقرائنا..ومعدمينا)..يا (الله)..آمين..

***

لماذا رفضت (اللّجنة السّعوديّة الخاصة) ب(ملف اليمن) إرسال جثمان المغدور (حسين محمّد الصّافي) إلى (أسرته) في صنعاء..وماذا قالت ؟!

بأختصار شديد و(الباقي أسرار) ل(يوم الحساب) : رفضوا رفضا قاطعا (حد التّهديد)..إرسال (الجثمان) بالمطلق..قائلين بالحرف الواحد : (إذا ما أردتم أستلام الجثمان) ف(سوف نستخرج من الجثّة الأمعاء كاملة)..و(كافّة الأعضاء الحيوية في جسد المتوفي)..و(ننتزع القلب..والكلى..والكبد..والرّئة)..و(نشفط الدّماء بالكامل)..و(كل شيء حيوي)..عندها يمكنكم (شحن الجثّة) مثل (الجزمة البوتي الخاوية)-هكذا ب(الحرف الواحد) قاتلهم (الله)-وإرسالها إلى (صنعاء) ب(طائرة الخطوط اليمنية)..غير ذلك (لا خيار آخر) سوى (دفن الجثّة) في (مقابر مدينة جدّة)..!و[لدينا]..و[تحت أيدينا] إلى اليوم (كل ما يثبت ذلك)..

(السّؤآل الآن) أولا : لماذا أرادو (فعل كل ذلك)..؟!ثانيا : (هل يوجد شيء ما كانوا يخشون أنكشافه)..؟!ثالثا : (هل كانوا يحسبون سلفا) حساب (إخضاع الجثمان..للفحص الجنائي العدلي طبيّا)..بعد وصوله إلى (أهل المغدور) في (صنعاء)..؟!سيّما وأن المرحوم (الصّافي) كان قد دخل في (دائرة أنتقام المتآمر المجرم المدان بالخيانة الوطنية العظمى المدعو "عبدالله أصنج")-وعقبال (بقيّة الخونة..والقتلة..والمجرمين..والجواسيس..والمرتزقة)-بسبب (كتاباته) عن (الذين يكنزون الذّهب والفضّة..ولا يوزعون الأموال على فقراء العرب والمسلمين) وذلك بعموده الصحفي اليومي (قهوة الصّباح) بصحيفة "الثورة" الحكوميّة اليمنيّة الرّسميّة..وهو ما أعتبره الجاسوس (أصنج) ومثيله الخنزير (عبدالله أحمر) والحاخام الزّنديق (زنداني) و(بقيّة اللّوبي السّعودي في صنعاء) يومذاك بمثابة (تحرّش بالسعودية)..!و(إهانة لحكّام المهلكة السعوديّة)..!و(تعريض بالسياسات السعودية الفاحشة) في (كل الوطن العربي) و(العالم الأسلامي) القائمة أصلا وفرعا على (تزوير الدّين) والمتاجرة ب(شعائر الحج والعمرة)..و(أهمال وتفسيخ ومسخ قضايا شعوب الأمّة العربية الحيويّة) وحتى (الأستراتيجيّة) وأولها (قضية تحرير فلسطين المحتلّة صهيونيّا) عوضا عن (تنميّة الوطن العربي)..وقس على ذلك..(جمهور قرائنا العزيز) في (قارّات العالم ال6)..(هذه هي القصّة)..و[لدينا] فعلا وقولا (كل ما يثبت ذلك نصّا وحرفا)..ف(من..يكابر)..من..؟!من (يجادل)..؟!ناهيك عن أن (ينكر)..و(الله على ما نقول شهيد)..(إلى يوم القيامة)..و(ماضاع حق..وراءه مطالب..أبدا)..

تنويه " الصورتان أعلاه ل(عملاق الجنوب محمد علي الجفري) ورفيق كفاحه (السّلطان العبدلي) رحمهما الله

***

تنويه لازم : أسرة (الّتحرير) تنشر (أقوى تعليق سياسي تاريخي) للرّفيق المناضل [رياض حسين القاضي] منشور بموقع (عدن الغد) في (عدن)

تناول فيه (أخطر محطّات الثّورة اليمنيّة شمالا وجنوبا)

عطفا على (حوار أحمد مبارك بشير) من الشّاهد (الكوكباني) بموقع (عدن الغد) 

تعليق الرّفيق المناضل [القاضي] كاملا في (التفاصيل) مع رابط مطالعة (الحوار)

عدن الغد | عين على الثورة : مرافق الرئيس القاضي ! اللقاء العاشر

***

نزح عن (عدن) إلى (تعز) غداة (مؤآمرة نوفمبر 1967م)

مع تعازينا الأخويّة ومواساتنا الأنسانيّة ل(كافّة أهل عدن) و(الشّعب اليمني) قاطبة في (الدّاخل) و(الخارج)..في وفاة (الفنان العدني/التّحريري) الكبير (فرسان خليفة) سليل عائلة (آل خليفة العدنيّة) المناضلة التي (قدّمت الشّهيد تلو الشّهيد) في دروب (الثّورة) و(الكفاح الثّوري المسلّح) ضد (الأستعمار البريطاني) حتى (طرده نهائيّا)..وفي هذا المصاب نسأل (الله) العلي القدير (الرّحمة والغفران) لعزيزنا (فرسان)..والصبر والسّلوان ل(أهله كافة)..وإنّا لله وأنّا إليه راجعون ولا حول ولا قوّة إلا بالله..(الفاتحة) يا (شباب عدن) في كل مكان على (الفقيد) العزيز

أسرة (التحرير) نت..تعزّي اليوم بوفاة السّلطان الوطني الثّائر ضد الأستعمار البريطاني (علي عبدالكريم فضل العبدلي) في (المنفئ السّعودي)..!

تعزية المناضل [رياض حسين القاضي] في (تعليق) منشور..

[1] تعازينا الأخويّة والأنسانيّة ل(آل العبدلي) في رحيل السلطان الوطني
موقع (عدن الغد) - الأحد 20 نوفمبر 2016
رياض - إبن البلد | أرض (الله) الواسعة للمنفييّن الأحرار بسبب "الفاشيّة الوطنيّة"..!
نعم..نعم..نعم..تعازينا الأخويّة ومواساتنا الأنسانيّة لكافة الأخوة والأخوات (آل العبدلي)..و(كل أهل لحج) الأعزاء في رحيل السلطان الوطني المثقّف المتعلّم الرّاحل (علي عبدالكريم فضل العبدلي) رحمه الله-رفيق كفاح عملاق الجنوب (محمد علي الجفري) رحمه الله-هذا هو (الأنصاف الحقيقي..على أصوله)..أتفق (معك) في (كل حرف)..(كل كلمة)..(كل سطر)..(كل جملة) كتبتها (أنت)-أخي (سعيد النّخعي) مع التحيّة-عن (لحج)..(مصير لحج)..و(نجوم لحج)..(لحج) الخضيرة..(مصدر إلهام المبدعين)..و(جنّة العاشقين)..و(آبار ينابيع التألق)..و(مصادر الأثراء الأدبي والفني والشّعري) وحتى (الوطني)..نعم إنها (لحج)..مسقط رؤوس العمالقة الوطنيين الرّاحلين في المنافئ القسرية أمثال الأعمام الأصدقاء (سالم زين محمد) و(طه أحمد مقبل) و(محمد عيدروس) و(آل العزيبي) و(غيرهم) كثير من رجالات تشكيل ال"جبهة قوميّة" أولا..ثم (جبهة التحرير) لاحقا وخصوصا الذين توفّاهم (الله) في المنافئ الأضطراريّة مثل (زين) و(مقبل) رحمهم الله جميعا و(غيرهم) كذلك..(شهادة الأنصاف) هذه تضاف اليوم إلى (سجل جرائم حكّام عدن ولحج والجنوب كلّه) من (عتاة الفاشيين) الذين سلّمتهم (بريطانيا) أنتقاميّا (سلطة الحكم) منذ في (عدن) و(الجنوب) غيلة وخسّة عبر (مؤآمرة 6 - 30 نوفمبر 1967م)..ولتفهمها (الأجيال الصّاعدة) جيدا..وتاخذ (الدّروس) و(العبر)..كي لا تتكرّر (المأساة)..وتظل تتنقل وتدور..تدور حول نفسها من (كأرثة) إلى (مأساة) ثم (ملهاة) كما يحدث اليوم..وهكذا دواليك..نسأل الله الرّحمة والمغفرة للفقيد ولأهله الصّبر والسّلوان وإنا لله وإنّا إليه راجعون ولا حول ولا قوّة إلا بالله..(الفاتحة) يا (شباب) على (روح سلطان لحج الوطني الثّائر) ضد (الأستعمار البريطاني) رحمه الله وأحسن مثواه.

في (يوم رحيل آخر سلاطين العبادل)..

للكاتب الجنوبي المنصف (سعيد النّخعي) - (مجهول محل الأقامة)

 (سؤآل أعتراضي) للمهنفل (عبدرحمن جفري) : لماذا (لم تكن-يا ذاك-وفيّا إطلاقا)..(لكل تلك التّضحيات بعد الأدوار المشرّفة) ل(رجالات الرّابطة الأصليين) وليس (الهشتي) يا (جفرة وزارة الداخلية السعودية سابقا)..و(عيال العاهرة فاطمة حاليّا)..بعد (الطّالح)..؟!ولماذا (تزندقت) أمام (خلق الله) لتقول : (علي صالح..هو الأصلح..لحكم اليمن)..مبتدئا (زندقتك المعهودة) ب(بقسم عظيم مغلّظ) بأسم (الله)..ّ!..لماذا..؟!و(مقابل..ماذا)..؟!و(متى تفيق) ل(نفسك) اللّعوبة..والأمّارة بالسّوء..متى..؟!متى..وقد شارفت (أرذل العمر)..و(حافّة..اللّحد)..متى..؟!

تنويه : كلام (الزّنديق المهنفل والجاسوس المرتزق) المدعو (عبدرحمن جفري) في (التفاصيل) فطالعوه..

***

بعد (تعليق) أسرة (التحرير) المنشور يوم الجمعة 11 نوفمبر 16م (راجع التّفاصيل) :

"الخارجيّة السّعوديّة"..تتبرأ من الجاسوس المستهلك "خاشوقجي" والعياذ بالله..بعد (إيحاءآته الفاضحة) ل(تخبّطات العرش السّعودي) المفتضح (دوليّا) والمنهار (أقليميّا) و(المتآكل داخليّا) والمهزوم (ميدانيّأ)..ف(مبروك..علينا)..مليون مبروك..[علينا]..صحيح : [قرصتنا]..و(القبر) على طوووول..

***

(المقالات العدنية والجنوبية واليمنية المختارة اليوم)

لا تستوحش (الدّرب) يا (أختاه)..فأن (الله) معنا..و(رسوله) شفيعنا و(قسما عظما) (لن تنام أبدا أعين الأوباش الرّعاديد) هذا (وعد)..هذا (يقين)..

(رسالة..من المنفئ)..!

للكاتبة اليمنية الحرّة الصّادقة والواعدة (رشا السّندي) - (المنفئ الألماني)

 الكاتب الجنوبي الحر (علي حسين الجبيري) ينصف (أبناء عدن)

(عرب 48)..تعني..(شهادة لكم)..

القاض والبرلماني (أحمد سيف حاشد)..يكشف (مستور الأنبطاحات الحوثيّة)

تغريدات غير مشفّرة (58) - (تنازلات..على حساب وطن)..!

الكاتب الصّحفي العدني/الجنوبي الحر (فتحي بن لزرق) يكتب من (عدن) تحت عنوان :

حين ركلت "الشّرعيّة"..على أبواب (محلّات الصّرافة)..!

***

(علي مركبة) مكبود..محروق..موجوع..من أسرة (التّحرير) نت..تقولوا ليش..يا (عيال) ؟!

أكيد..(مشتاق) ل(أمشكّة)..و..(التّعشيق ريوس) في (لوكندة)

تعال (مصمص..عظام الكراعين)..والذي منّه..يا..(مركبة)

كي (يفلت من تبعات الحساب..و..العقاب)..(سامح نفسه..بنفسه) !

تسبّب (المتآمر الخائن المذكور)..في (مجازر ومذابح دمويّة بشعة) و(تصفيات جسديّة حيوانيّة على الهويّة) خلّفت (نحو 15 ألف قتيل وجريح)..عوضا عن (تدمير عدن) ذاتها..و(شق الجنوب مناطقيّا)..و(قبليّا)..و(تدمير نسيجه الأجتماعي) وحتى (العسكري..والأمني..أفقيّا..وعموديا)-يا..بلاش..!-خلال مباشرة (تنفيذ مقاولة مؤآمرته الخيانيّة الغادرة الخسيسة المموّلة إعرابيّا سعوديا/خليجيّا)..و(المشجّعة طالحيّا) و(أحمريّا) و(أمريكيّا)..و(بريطانيّأ)..!واليوم..يتظاهر النّعل ب"الورع"..! و"الزّهد"..!و"التّقوى"..!ويتمسّح بأسم "الوطن"..!و(يذرف دموع التّماسيح)..!

(علي ناصر) يذكّر "الجنوبيين" ب"تصالحهم" و"تسامحهم"..ويوجّه دعوة ل"صوت العقل" و"الأحتكام إلى الحوار"..!

(التحرير) نت - المنفئ الألماني - الرابعة والنصف مساء الأربعاء 23 نوفمبر 2016م
عدن الغد - عدن :
(تعليق رياض) على (حوار بشير/الكوكباني)

[1] (الحوار) شيّق ولكن تنقصه الكثير من (الحقائق المغيّبة عمدا) أيضا
موقع (عدن الغد) - الأحد 20 نوفمبر 2016
رياض حسين القاضي | المنفئ الألماني
إلى الأخ المجتهد (أحمد مبارك بشير) مع التحيّة..أولا أحيّيك على هذا (الجهد الطيّب المحترم) في (توثيق محطّات هامّة) و(خطيرة)..من (التاريخ الوطني اليمني المعاصر) المنسي-كي لا أقول (المغيّب عمدا) خدمة ل(مصالح حقيرة غير وطنيّة)-شمالا وجنوبا..فهذا (جهد مميّز محترم) و(يوثّق للأجيال)..ولكن (تنقصه الكثير من الحقائق الدّامية الدّامغة) وتشوبه حتى (القفزات غير المنطقيّة فوق أحداث أكثر أهميّة) بل (خطورة)..وياليتك تتلافاها في قادم الأيام إذا ما كان (الحوار) مستمرا و(متواصلا) مع ضيفك (الكوكباني) والتحيّة موصوله إليه أيضا ل(شجاعته في الحديث)..و(صراحته) الواضحة..و[أنا] سأعطيك (بعض المفاتيح لتدارك) وتلافي وقل حتى (التغطية الموضوعيّة) ل(تلك النّواقص) كي تعود لتسأل (محاورك) عنها..وأسلسل ما أريد قوله وتدوينه هنا في النقاط التالية من خلال (قراءتي السّريعة) لما ورد أعلاه وعندما تنزل هذه الحلقات في (كتاب) إن شاء الله سأعود لمطالعتها من البداية إلى النهاية..و(التعليق عليها) مجدّدا بأذن الله ف[أنا] نزحت عن (عدن) إلى (تعز)-دون أن أعرف (المدينة) سابقا إطلاقا-لأول مرّة بعد (حرب المنصورة) نوفمبر 1967م-بعد نحو أسبوعي أختفاء في قلب (كريتر عدن) ذاتها-ثم نزحت مرّة ثانية أكتوبر 1968م وعشت حتى سبتمبر 1969م مع (والدي)-بعد إطلاق سراحه من سجني (زنجبار) ثم (المنصورة) منتصف 1968م-وكذلك (بقية الأسرة) متنقلين بين (تعز) و(الحديدة) ثم (تعز) فالعودة إلى عدن بعد (إسقاط قحطان الشّعبي) و(سجنه حتى الموت) طبعا..و(إعلان مجموعة نظام عدن) التّالي عن "عفو عام" مضحك ومثير للسخريّة والأزدراء معا من واقع ما فعلوه (أنتقاميّأ) عمدا ب(رجال وشباب ومقاتلي جبهة التحرير) و(التنظيم الشعبي للقوى الثّورية) وحتى (البعثيين) و(النّاصريين) وحتى (الوطنيين المستقلّين)..في قلب (عدن) و(بقيّة عموم الجنوب) بعد عودتهم السلميّة من (النّزوحات في شمال الوطن) ف(القصّة..أكبر بكثير..ممّا يختزله ضيفك المحترم) و(المشكور على شجاعته وصراحته) على كل حال وفي كل حال أيضا حيث (يجبن الكثيرون..الكثيرون..الكثيرون) عن التفوّه ولو ب(كلمة حق واحدة)..ولهذا (يتساقطون موتى)-غير مأسوف عليهم-و(يطويهم النّسيان) دون (توثيق ذكرياتهم) حتى لا أقول (نشر مذكّراتهم)..!وإليك هنا (بعض تصحيحاتي) و(ملاحظاتي) و(تساؤلاتي التلغرافيّة) اليوم : أولا : صحيح أن علم ال"جبهة قومية" القديم كان هو ذاته (علم "الوحدة" الحالي) ولكن بدون (نجمة) لا (خضراء)..ولا (حمراء) إطلاقا..فيما كان (علم جبهة التحرير) هو ذات ونفس (علم الجمهورية العربية اليمنية) ب(النّجمة الخضراء)-علم دولة (سبتمبر الثّورة)-وتمّ تغيير (علم ال"جبهة قومية") لاحقا ليصبح ب(نجمة حمراء) و(شريط أزرق) ضمن سياقات (التنصّل من مشاركة الجبهة المذكورة) في (تنفيذ مؤآمرة 6 - 30 نوفمبر 1967م)..مشاركة مع (عقداء الجيش السلاطيني العميل) و(البوليس المسلّح المرتزق)..هذا أولا..ثانيا : ثورة 26 سبتمبر 1962م في شمال الوطن (أنتهت عمليا بأنقلاب 5 نوفمبر 1967م الرّجعي المموّل سعوديا) و(المشجّع بريطانيا)..كما أن (ثورة 14 أكتوبر 1963م في جنوب الوطن) وعلى رأسه (عدن) بالطّبع..أنتهت ب(مؤآمرة 6 - 30 نوفمبر 1967م) حيث أصبح (عقداء الجيش السلاطيني والبوليس المسلّح)-خدم وعبيد وحرّاس (معسكرات الأستعمار البريطاني) وقصور عملائه من (سلاطين الجنوب) سابقا-أصبحوا جزءا من "دولة الأستقلال" المزعومة..وليس (قوى الحركة الوطنية) و(الثّورة) و(الكفاح التحرّري المسلّح)..!وفي هذا الأطار والسّياق أنصحك بقراءة كتابي المعارض الثّوري اليمني الشّمالي (د.محمد علي الشّهاري)-مع (تحفّظاتي) القويّة على (أتحيازه السّردي) و"التحليلي" لمسار (العملية الثّورية) في (عدن) و(الجنوب) حصرا ل(حسابات شماليّة) فقط-المعنونين (اليمن : الثورة في الجنوب..والأنتكاسة في الشمال) وكتابه الآخر (المطامع السعودية في اليمن)..هذا لجهة (الشمال)..أما بالنسبة لجهة (الجنوب) فأنصحك بالبحث عن كتاب (همفري تريفليان) آخر وال بريطاني ل(عدن) و(الجنوب) وهو بالأنكليزية-أشترت سفارات "دولة الجنوب الفاشية" كافة نسخ (الكتاب) في (لندن) و(بيروت) و(مصر) كي لايطالعه (أحد على وجه الأرض)-وكان بعنوان (الشّرق الأوسط في ثورة..من بغداد..إلى عدن) الذي قال فيه (تريفليان) حرفيّا (لقد طردني جمال عبدالناصر من بغداد..فطردته من عدن)..!و(الوثيقة الثانية)-من بين وثائق وكتب ومراجع عدنيّة وجنوبية كثيرة تفضح "أستقلال نوفمبر" الملعوب في أول المشوار..والضّائع في نهاية الطّريق-هي شريط فيديو (نهاية إمبراطوريّة) الصّادر عن محطّة تلفزيون (غرناطة)-جرينادا-البريطانية بمدينة (مانشستر) البريطانية أيضا عام 1985م..وفي هذا الشّريط (أعترافات ضبّاط المخابرات البريطانية) الذين (تفاهموا من وراء ظهر أهل عدن وشعب الجنوب) و(قوى الثّورة والكفاح المسلّح الحقيقيّة) على (الغدر بالأستقلال) و(قوى ثورة 14 أكتوبر الأصيلة) مع ال"جبهة قوميّة"..و(عقداء الجيش والبوليس المحلّيين) معا..لا وإيه كمان (إعترافات..صوت..وصورة..وبالألوان..والأسماء..والمناصب الأستخبارية الرفيعة) سابقا في (عدن)..!وبما أن الشيء بالشيء يذكر (أتساءل) هنا لماذا خلطت بين (منظمة التحرير) التي أنتهت عمليا عشيّة تشكيل (جبهة التحرير) 13 يناير 1966م..؟!ولا تنس هنا أنه حتى ال"جبهة قوميّة" نفسها كانت من ضمن الأطراف المشكّلة ل(جبهة التحرير)..ب(توقيعات علي السّلامي..عبدالفتّاح إسماعيل..وآخرين)..؟!صدّقني لو (أنّك) طالعت هذه (الوثائق)..(المراجع)..و(الكتب) و(أشرطة الفيديو)..ف(أنك) وب(نفسك) ستغيّر الكثير ممّا قلته عن "ثورة وأستقلال عدن والجنوب"..فقد (شهد شهود..من أهل مؤآمرة 6 - 30 نوفمبر 1967م) لا بل و(عيال عمومتها)..و(عيال خالاتها) أيضا..ب(ألسنتهم) ل(إبراء ذممهم) أمام (التّاريخ) و(الأجيال) بعد (رب العالمين) و(رسوله الصّادق الأمين)..و(غيرهم كثير)..لا يتسع المجال ولا المقام ل(ذكرهم جميعا)..وعلى كل حال (الخيار متروك لك)..لكن المرتجى دائما وأبدا هو (معرفة الحقائق) من (شهود أحداثها)..إن لم (أقل) بكل ثقة ومسؤوليّة (صانعيها) وليس من (سمعوا عنها نقلا عن آخرين لا علاقة مباشرة لهم بها)..كائنا من كانوا..وبناءا عليه (أأمل) جديّا (منك) أن تسأل الأخ (المحاور - مرافق القاضي عبدرحمن إيرياني)-ألم تسمع بما نشرته صحيفة (ها آرتس) الأسرائيلية عن (أصله) و(فصله)..؟!-عن (العناوين) و(الأسماء) و(الأحداث الدّامية الخطيرة) التالية : لماذا لم يذكر إطلاقا (مشاركة رجال وشباب جبهة التحرير والتنظيم الشعبي) عوضا عن (البعثيين) و(الناصريين) في (معارك كسر الحصار السعودي/المتوكلي) المضروب حول (صنعاء) من نوفمبر 67م إلى فبراير 68م..؟!ولماذا لم يذكر (أحداث أغسطس 1968م تفصيلا) وخصوصا دور المغدور لاحقا البطل الشّهيد (عبدالرقيب عبدالوهاب نعمان) و(رفاقه من قادة كتائب الجيش اليمني الشمالي)..الذين (رحّلوا) قسرا ب(مؤآمرة سعودية) و(تواطوء إيرياني/أحمري) إلى (الجزائر)..قبل أن يعود (عبدالرقيب) إثر نزوحه إلى (عدن) ثم يسحلوه سحلا خسيسا دنيئا في شوارع (صنعاء) 1970م..؟!ولماذا لم يذكر لا من قريب ولا من بعيد أدوار الشّيخ الوطني المقاتل (أحمد عبدربه العوّاضي البيضاني) الذي غدروه (قصفا وحشيا حقيرا) مع رجاله الأشاوس في زنازن (قصر غمدان) ب(صنعاء)..؟!ولماذا لم يذكر (من قتل قاسم منصّر)..الذي (أختلف) مع (سلطان آل سعود) و(عاد إلى حضن الجمهورية)..؟!ناهيك عن (فيلسوف الثّورة اليمنية المناضل الشّاعر والمفكّر المغدور محمد محمود الزبيري)..؟!ولماذا لم يشر إلى واقعة (توريط الفريق حسن العمري) رئيس الوزراء اليمني الشمالي-خلال معارك حصار السبعين يوما-وأستدراجه ل(قتل) صاحب (أستوديو القاع) بصنعاء ويدعى (الحرازي)-ل(ترحيله من منصبه) أولا ثم تاليا (خارج البلاد) معا-بعد (مكالمة هاتفية ملعوبة) ربطت (ربطا خبيثا) بين (هاتف صاحب أستديو التصوير) المتواضع و(بدّالة) مقر (رئاسة الوزراء) التي كان يتولاها (الفريق حسن العمري)..؟!ومن هنا (أدعوك) إلى (التركيز) على (الأحداث الكبرى التي أثّرت) لاحقا في (تقلّبات الوضع اليمني شمالا) ثم أوصلت (مقاليد الأمور)-يعني (مصير اليمن) و(الشّعب اليمني)-إلى يد المجرم الوسخ والقاتل الرّخيص المأجور المدعو (علي صالح) وشيخه النّتن المعفّن المدعو (عبدالله أحمر) وفوق رأسيهما بالطّبع (الملحق العسكري السعودي عقيد/صالح هديّان) الحاكم الحقيقي لصنعاء-بعد رحيل السّفير الباهت (غازي القصيبي) أول (سفير سعودي) في صنعاء بعد (مسخ ثورة سبتمبر) طبعا-الذي أدار وأشرف على (وليمة إستدراج وإعدام رئيس اليمن الشمالي المغدور إبراهيم الحمدي) و(زملائه من قادة أسلحة الجيش اليمني : مقدّم/علي قنّاف زهرة قائد (سلاح المدرعات) مقدّم عبدالله الحمدي قائد (سلاح العمالقة) مقدّم (عبدالله الشّمسي) قائد (الحرس الخاص) فيما أفلت الرائد عبدالله عبدالعالم قائد (سلاح المظلات) وذلك ظهيرة وعصر ومساء 11 أكتوبر 1977م..؟!ومن هنا أقول (لك) بكل أخلاص : (أستعراض التاريخ..وليس كتابته وحسب فقط)..تتطلّب (الأرتقاء بالبحث عن الحقيقة) من (الأهواء) و(المجاملات) و(العواطف الشخصيّة) تجاه هذا الطّرف أوذاك..إلى (ألتزام الأمانة في العرض)..(السّرد)..(تثبيت الحقائق) والتّدليل عليها تأكيدا لها ب(شهادات الشّهود الأحياء الذين عاصروها) يوما بيوم..ثم تعززيزها ب(شهادات الكتب)..(توثيقات الوثائق)..و(المراجع)..و(كل ما يثب الخلاصات) موضوعيّا..بصراحة : أخشى ما أخشاه أن يتحوّل (جهدك) المحترم إلى (عمل باهت) إن لم (تدقّق المعلومات)..و(تركّز على الحقائق أكثر)..و(النقلات الخطيرة في الأحداث)..و(تتفحّص قفزات ضيفك المحترم..فوق أحداث كبرى) يجري (تغييبها) عمدا..(منذ انقلاب 5 نوفمبر 1967م في صنعاء)..ف(الذكريات غير الموثّقة) تبقى مجرّد (ذكريات شخصية) وليست (شهادة معمّقة للتاريخ)..ناهيك عن (شهادة مؤصّلة)..وأخير أقول : صحيح شدّني هذا (الحوار) للمتابعة..لكن (النّواقص)-متعمّدة..أو..غير متعمّدة-(تستفزّني كثيرا)..و(طويلا)..وقد (أقف عند كل حلقات الحوار) و(عليها) منذ (أول حلقة) وحتى (آخر حلقة)..إن شاء الله وبأذنه وعونه وتوفيقه..(للتّفنيد أولا)..و(التأصيل) ثانيا..ولكني وللأسف الشّديد (لا أملك الوقت الكافي) حاليّا..وقد (أتفرّغ قليلا) لهكذا (مهمّة تصحيح)..بعد أن يضم (كتاب) كل (حلقات الحوار) ف(أجتهد) أخي العزيز على هذا (الجمع لثمرات حوارك) بين (دفّتي كتاب) تسهيلا ل(مطالعته)..بأتساق وأنسياب..و(الرّد على أيّة مغالطات) أو (تجاوزات) وردت في (الحوار) من (أوله إلى آخره)..مع تحياتي (لك) وللأخ (المحاور)..وفي الختام (ملحوظة أخيرة) : لماذا لم يذكر الأخ (المحاور) أن "المجلس الوطني اليمني الشمالي" المعلن من (حكومة أنقلاب نوفمبر 67م) في صنعاء عام 1969م-الذي (ولد ميتا أصلا)-قد (ضمّ) في عضويته المجرم الجنوبي الهارب من (عدن) و(نظام عدن) المدعو (عقيد/عبدالله صالح 7 عولقي) أحد عقداء (خدمة الأستعمار البريطاني) والذي شارك في (تنفيذ مؤآمرة 6 نوفمبر 1967م) في (عدن)..وقصف مدينة (المنصورة)..و(تخطّف)..و(تقتيل رجال وشباب جبهة التحرير والتنظيم الشّعبي للقوى الثّورية)..؟!ولماذا (أختاروه) هو (ذاته) بالذّات..دون (غيره)..؟!وهو الأمر الذي أثار (أستياءا كبيرا في صفوف النّازحين العدنيين والجنوبيين منهم في شمال الوطن) فساهم ذلك "الأختيار الفاضح المخزي" في (قرار العودة إلى عدن) بالنسبة للكثير (منهم)..ولمّا عادوا إلى (عدن) و(الجنوب) قام (جهاز أمن "دولة" أنقلاب 22 يونيو 1969م في عدن) ب(تصفيتهم دمويّأ) تنفيسا عن (حقد بدواني بعراني مزمن) و(حقد حجري دفين) مثّله (عبدالفتاح إسماعيل محسن الشرجبي) و(بقيّة طراطير معلا دكّة) و(عيال المخابيز) و(صعاليك المقاهي)-مع أحترامي لل(مخبازة) و(آكلاتها الرّائعة الشهيّة) و(عمّالها البسطاء الطيّبين الخدومين)-ومعهم بالطّبع المجرمان الحاقدان (محمد صالح يافعي-مطيع-وإبن عمومته المجرم السّافل المبتذل الرّخيص المدعو (سالم صالح محمد يافعي)..والسّؤآل الآن : ألا ترى [معنا] اليوم..(أين أنتهى مصيرهم)..في (إصطبلات الأرتزاق المجاورة)..و(مزابل التاريخ)..؟!ناهيك عن أنتظار (أولياء دماء الضّحايا) (عودتهم)..ل(محاكمتهم) و(القصاص منهم شرعا) و(قانونا) على (كل جرائمهم المتعمّدة) في حق (رجال وشباب ثورة 14 أكتوبر 1963م)..من كافة (المشارب الفكرية) و(التنظيمات الثورية الوطنية) و(المدارس السّياسيّة)..و(الأتجاهات العقائدية)..؟!وهذه ا(لملاحظات) على سبيل المثال لا الحصر.

عدن الغد - عدن :
الأحد 20 نوفمبر 2016م
مقالة (النخعي)

تميزسلاطين العبادل بإهتمامهم بالشعر والأدب ، وكانوا رعاة للحركة التنويرية التي شهدتها حاضرة السلطنة العبدلية الحوطة وغيرها من قرى وادي تبن التي ذاع صيتها كموئل للعلم والمعرفة كالحوطة ، والوهط ، والمجحفة ، والشقعة والمحلة وغيرها .

لقد كانت ـ بحق ـ لحج حاضرة من حواضر التنوير ، وقبلة الفن والطرب دون منازع ، فحب الفن ، وعشق الطرب سمة عامة لم تقتصر على طبقة أجتماعية أو ثقافية أبتداء من بيت السلطنة حتى الفلاح أو العامل البسيط ، لذا كان مبدعوا لحج من كل الطبقات أبتداء من السلطان أحمد فضل القمندان صاحب الكتاب الشهير هدية الزمان ، ومرورا بالشاعر الكبير عبدالله هادي سبيت الذي نشأ في بيت السلطنة ، وإنتهاء بأبناء الطبقات الفلاحية البسيطة كصالح نصيب ، وصالح فقية ، وكثير من الشعراء الذين غنوا للوطن والثورة ، وكثير من المفكرين الإكاديميين ، ورواد حركة التنوير كعمر الجاوي وغيرها ، من الكفاءات التي انجبتها لحج في الإدارة والسياسة في مختلف المراحل .

خرجت مشاعل التنوير من لحج إلى قرى يافع وردفان والضالع ، حين كان أبناء لحج يتوافدون زرافاتا ووحدانا ، ذكورا وإناثا ، كمعلمين في المدارس الحكومية في قرى يافع والضالع وردفان والصبيحة والمسيمير ، فما من كادر من أبناء هذه المناطق إلا وتتلمذ في صغره على يد معلم أو معلمة من لحج ، واضطلع أبناء لحج ـ ذكورا وإناثا ـ بهذه الرسالة وحدهم وكان لهم فضل رفع الجهل عن أبناء المناطق المجاورة ،وما من مسؤول أو كادر اليوم إلا وفي عنقة دينا ينتظر القضاء .

تجاهلت السلطات المتعاقبة منذ 1967 موحتى يومنا هذا أبناء لحج وتعامات معهم الحكومات المتعاقبة بدونية ولم تعط كوادرها المدنية والعسكرية حقهم ، فكل الحكومات التي تعاقبة على حكم الجنوب بشكل عام ولحج بشكل خاص كانت تعلي من شأن السيف ، ولم تكن تعلو ن شان القلم ،

أنطفئت جذوة التنوير التي كانت متقدة زمن السطنة العبدلية ، فلو قارنت المكانة العلمية التي تبؤات بها لحج زمن السلطة وما بعدها سترى البون شاسعا ، والفارغ كبيرا، حتى يخيل إليك أن لحج أصيبت بالعقم ،ولم تعد تنجب من الأوزان الثقيلة في الفكر والفن والأدب ، ومن يشك في هذا الحكم فليأتني بشاعر مثل أحمد فضل القمندان ، أو عبدالله هادي سبيت ، أو صالح نصيب ، أو صالح فقيه ، وليأتني بمفكر بحجم الجاوي ، أو فنانا بوزن بلبل لحج فيصل علوي ، أو محمد صالح حمدون ، ووغيرهم ، فميراث واحد فقط من الذين نشأوا زمن السطنة العبدلية كفيلا بترجيح كفة كل الذين نشأوا في زمن الثورة .

يجب أن يعاد الإعتبار للحج ، أرضا وإنسانا ، وأجد يوم رحيل أخر سلاطين سلطنة العبدلي مناسبة للتذكير بما لحق بأبناء لحج من تهميش طال أرضهم وإنسانهم ، أحياءهم وأمواتهم ، حتى رموزهم وأعلامهم طوتها يد التجاهل والنسيان ، حتى تراثهم أبداعهم تركته الدولة فريسة للعبث ، وما كتاب هدية الزمان الذي لم يسمع به الكثير من المثقفين ناهيك عن الإنسان العادي ، وشعر الشاعر الكبير عبدالله هادي سبيت الذي لم تكلف وزرات الثقافة المتعاقبة جمع في ديوان إلى اليوم في الوقت الذي جمعت وطبعة أشعار شعراء لايصلون كعب سبيت رحمه الله .

كلام (المهنفل اللّعوب المنافق عبدرحمن جفري) والعياذ بالله..
عدن الغد - عدن :
الأحد 20 نوفمبر 2016م

نعى عبدالرحمن علي بن محمد الجفري رئيس حزب رابطة الجنوب العربي الحر (الرابطة) الشعب الجنوبي بوفاة السلطان علي عبد الكريم فضل العبدلي.. سلطان لحج الأسبق.

وجاء في بيان النعي :

(يا أيتها النفس المطمئنة ارجعي إلى ربك راضية مرضية فادخلي في عبادي وادخلي جنتي) صدق الله العظيم

ننعى إلى شعب الجنوب العربي رمزاً من أهم رموز تاريخه المعاصر هو المناضل الوطني الكبير السلطان علي عبد الكريم فضل العبدلي.. سلطان لحج الأسبق، الذي وافته المنية في جدة بالمملكة العربية السعودية مساء اليوم الأحد 20 صفر 1438هـ الموافق 20 نوفمبر  2016م.. عن عمر يناهز الرابعة والتسعين عاماً.

لقد كان هذا الرمز العظيم من الرواد الأوائل للحركة الوطنية الجنوبية وكان داعماً للنضال ضد المستعمر وجعل من سلطنة لحج المأوى والملاذ للمناضلين والرموز السياسية مما أدى إلى قيام المستعمر بحملة عسكرية على لحج في 18 أبريل عام 1958م للقبض على مؤسس الحركة الوطنية للجنوب العربي الفقيد محمد علي الجفري رئيس المجلس التشريعي وعبدالله علي الجفري مدير المعارف والصحة الذي اعتقلوه ونقلوه إلى عدن ومنها إلى سقطرى في سفينة عسكرية وعلوي علي الجفري رحمهم الله.. واستطاع الآخرون الإفلات، وذلك بتعاون الضباط العرب الذين أشعروا الرموز الوطنية بالحملة.

في نفس الوقت الذي كان فقيدنا العظيم في موعد لقاء مع حاكم عدن وبعد خروجه من اللقاء علم بهذا الأمر وغادر إلى لندن مقدماً احتجاجاً لوزارة المستعمرات ثم إلى القاهرة للقاء الزعيم عبدالناصر.. وأثناء ذلك تم تنصيب سلطاناً جديداً هو المرحوم فضل بن علي. وبقي فقيدنا في المنفى مع باقي الرواد يقدمون قضية الجنوب العربي إلى كل المحافل الدولية والعربية والآسيوية - الافريقية وشاركوا في تأسيس الكثير من المنظمات الدولية والاقليمية ونجحوا في عرض القضية على الأمم المتحدة واستصدروا قرارات الأمم المتحدة باستقلال الجنوب العربي في صيف 1963م..

لقد كان فقيدنا صلباً في مواقفه ثابتاً على مبادئه مضحياً بكل ما يملك حتى بمنصبه كسلطان لأغنى سلطنة.. وفي فترة حكمه أقام نظام حكم فريد في المنطقة وحقق الفصل بين السلطات من خلال الدستور واستقلال القضاء تماماً.. وتشهد بذلك سجلات القضاء في محكمة لحج.. وضاعف البعثات التعليمية خارج الجنوب وبالذات إلى مصر ووحد المناهج التعليمية مع مصر.. وشجع الأدب والفن والرياضة.. فكان عهداً زاهراً أثار استغراب بعض الباحثين لإعداد رسالة دكتوراة عن سلطنة لحج، أعدت الرسالة وحصلت على الدكتوراة د. آمال الحربي في المملكة العربية السعودية التي أدهشها أن تجد نظاماً في كل المنطقة كلحج في تلك الفترة.

رحم الله فقيدنا الكبير وأسكنه فسيح جناته. وهيأ لبلادنا الجنوب العربي أمثال تلك القيادات العظيمة التي قدمت كل شيء من أجل وطن وضعوه في حدقات أعينهم بنكران للذات وترفع عن الصغائر وعفة يدٍ ولسان.

رحم الله فقيدنا وأسكنه الفردوس الأعلى وكل رواد الجنوب العربي وشهدائه في كل المراحل.

عبدالرحمن علي بن محمد الجفري

رئيس حزب رابطة الجنوب العربي الحر (الرابطة)

رئيس الهيئة الوطنية الجنوبية المؤقتة للتحرير والاستقلال (الهيئة)


(التحرير) نت - المنفئ الألماني :
الجمعة 11 نوفمبر 2016م
نص (التّعليق التّحريري) المزلزل المدمّر

(تعليق) على مقالة (كاتب التقارير الجوسسيّة المتسعود المنهار) المدعو ("جمال" خاشوقجي) - (الأصطبل)

شكرا على (صراحتك النسبيّة الكاشفة)-رغم شغلانة (الذّكاوة الجدّاويّة)..و(الحذلقة)..و(التلاعب بالألفاظ)-وسنأخذ (ملاحظاتك) بعين الأعتبار في (إعادة تقييم الوضع السّعودي الدّاخلي مجدّدا)..وخصوصا من (الدّاخل المهلهل) كي لانقول (المنهار)..أستباقا للأحداث..ل(أنّك) وظيفيّا طبعا وب(التّابعية) إياها أيضا..محسوب على (طرف معيّن) في (أجنحة العرش السّعودي)-[نحن] على يقين من ذلك تماما..وحتما (سيحين وقت كشف كل شيء)-ثمّ (نقارنها)..(نطابقها)..أو قل حتى (نوازنها) تواضعا..مع ما (تحت يدنا) أصلا..و(يصلنا بسلاسة)..و(أنتظام)..من (معلومات جوهريّة)..ف(نعدّل من خلالها) بأستمرار و(ننسّق حركتنا السياسية) و(الأعلامية) كالعادة..و(بأستمرار)..في (أبواب)..و(خطوات)..و(مراحل محطّات أستراتيجيتنا..في المواجهة المتواصلة التي لم تتوقف منذ مؤآمرة الأنفصال 1994م) مع (حكام العرش السعودي)..ففي (أنفاس كلامك)..و(بين سطوره) هناك الكثير ممّا (يكشف حالة العرش السّعودي) و(ليس يخفيها) ناهيك عن أن (ينفيها)..سلّم [لنا] على (عدنان خاشوقجي) و(ثريّا) في (أمريكا)..!.

 نص (التنصّل السّعودي الهزيل المضحك) :
(مواقع إخبارية) مختلفة :
السبت 19 نوفمبر 2016م

قال مصدر مسؤول في وزارة الخارجية السعودية، إن الكاتب السعودي جمال الخاشجقي لا يمثل الدولة بأى صفة.

و نقلت وكالة “واس” السعودية الرسمية عن المصدر، إن ما يعبر عنه جمال خاشجقي، من آراء تعد شخصية ولا تمثل مواقف الحكومة السعودية بأى شكل من الأشكال.

جاء ذلك بعد هجوم شنه خاشجقي على وزير الخارجية الامريكي، جون كيري، في مداخلة على قناة “DW”الألمانية.

و اعتبر خاشجقي إعلان كيري عن وقف اطلاق النار في اليمن تخبط وتسرع، لتحقيق شيئا قبل أن يخرج من وزارته، مدعيا أنه حقق شيئا ما، و ليقول لقد أعدت السلام إلى اليمن.

و سبق أن أعلنت وزارة الخارجية السعودية، تبرئها من الكاتب جمال خاشقجي، في 20 ديسمبر/كانون الأول 2015.

عدن الغد - عدن :

الأثنين 21 نوفمبر 2016م

بكائيّة (رشا السّندي)

قد تكون كلمات مبعثرة .. هائمة.. وبقايا حبرٍ و ورق ، من منفى الوطن أو بالأصح من منفى الحياة.

أردت أن أتسلح بسيف القلم، و درع الكلمة ؛ من إنكسار و وحشة الغربة والعزلة الجاثمة على صدري ، من إغتيال وطني لي .. وتبرؤه مني.
لكن خوفي أن يذبل كل شيء في برد الشتاء القارس، وفاجعتي ومآسيّ ما أكثرها، أن يموت قلمي وتغدرني كلماتي، وأصبح عزلاء في مواجهه آخر الرياح والعواصف الشديدة، كورقة في مهب الريح.
ولكن..لا .. هناك مايجب أن يقال في اللحظة الأخيرة في آخر أيام المنفى، فمازال للكلمات نبض وإن كان ضعيفاً ، مابين سطرٍ وسطر بوحي خفي لمأساة روحٍ و وطن.

من المنفى أروي رواية وطن لا تنتهِ من المآسي والنكبات على مر العصور و الأزمان ، وطني يهدينا الموت بأغلفة ملفوفة بالبياض المتستر بسوداوية الحزن والألم القاتم ، يقدم أبناءه قرابين فداء بين فكي الموت الغامض..من أجل ماذا ؟..من أجل أن يبقى الوطن!..أي وطن وما مفهوم الوطنيه! أولربما من أجل أن يبقى أصحاب النفوذ والنفوس المريضه ذوي المصالح الآنية الأنانية ، يخططون ويحيكون المؤامرات الدنيئة.. من أجل ماذا؟..من أجل مصلحة الشعب المسكين .. المغلوب على أمره!..في المقابل تسفك دماء الأبرياء رخيصة وتحلق أرواحهم في سراب النسيان الأبدي.
ولانعجب عندما نرى مصاصي الدماء و وحوش الغاب البشرية، وهم يصعدون فوق أشلآء وبقايا جثث الشهداء، ويعقدون الصفقات و المؤتمرات.. و يتصافحون بكل ودّ و امتنان و برود، - و كأن شيئاً لم يكن- والدماء مازالت تسيل و لم تجف بعد..
يكنزون ما استطاعوا من المال المنهوب للعودة به الى أرض الوطن المسلوب، محمّلين ببشاعة النفس، ضياع الضمير، وموت الإنسانيه.
هناك على هامش الحياة، أناس يتضورون جوعاً .. يبكون ألماً، فهناك من مات له ابن و ولد..وهناك من مات له جميع أهله في أساليب القتل العديدة هنا, فهنا للموقت قصة أخرى و فنون أخرى ، وهناك من أدمى قلبه الشوق والحنين لفراق قريب له في الغربة والمنفى.

ظلم وطن ، قسوة حياة ، وعبثية قدر، وحده وعزله..يا لغرابة البداية ويا لسخف النهاية و يا لقتامة المصير ، قتل وتدمير وظلم وخراب.. أنني أشاهد جحيم النهايه كما سطرتها نيران البداية..

ويبقى ولو بصيص أمل لمن هم في المنفى (الموت الجميل) أو الموت السعيد كما قال البير كامو, فقد تعددت أساليب القتل ويبقى الموت واحد في وطني، وتفننوا أولياء الظلم والقهر في القتل والتنكيل بأجساد لبقايا بشر، انهكتها المواجع، ولم تتمنى سوى الموت الجميل في هدوء و سلام.. و الخلود في راحة أبدية.

من المنفى جسد بلا روح و ظل، و ربما شبح يسير على الأطلال، أخط خيبتي و مأساة وطن بأكمله ، على هذا الورق الأبيض كأنه كفن ، أبعثر عليه وصيتي في آخر أيام المنفى.. وصيتي الأخيرة.

صعدت بخطواتي نحو السماء في سلالم ونوتات موسيقية عازفة عصماء، كأنها مقطوعه حزينه لبيتهوفن، صعدت لأسامر القمر كرفيق درب وأرعى النجوم بعصا الأماني والأوهام، و مضيت في فلك الفضاء الشاسع نحو اللاعودة... هناك حيث لا وطن و لا ألم ..

عدن الغد - عدن :
الجمعة 18 نوفمبر 2016م

أبنا عدن الأبطال الأسود المفترسة هم عزوة الجنوب وشرف الجنوب وهم من خرج بالصدور العارية أمام قوات المجوس والحرس الجمهوري وواجهوها بشراسة ورجولة نادرة بقوة الثوار والأحر وزلزلوا الأرض تحت أقدامهم في حين شرد الكثير ممن يتشدقون اليوم عليهم وبصمودهم بهذه التسمية الحقيرة عرب 48 لقد عرفنا معدن الرجال الأبطال في هذه المعركة وبانت مناطق وقبائل على حقيقتها وكشف الله المستور فلا نشطح على بعضنا ونظل نتنابز بألقاب وتسميات سيئة لقد كنت إنا في عدن من أول الحرب حتى نهايته .

ويشهد الله أن أفعال أبنا عدن الأحرار واﻻبطال ترفع الرؤؤس عاليا فقد كان أبنا عدن صناديد ورجال ذو قوة وباس وشدة على العدو لم يتزحزحوا قيد أنملة ولم يشردوا ولم ترعبهم قوات العدو الهائلة وإمكانياته الكبيرة فقد واجهوه بقوة المؤمن المجاهد وبإمكانيات بسيطة ومحدودة وببطون خاوية ينهشها الجوع فقلبوا أرض عدن وسمائها نيران مستعرة فوق وتحت أقدام الغزاة ونثروا جثثهم القذرة حتى ملئت الشوارع وازكمت الأنوف بروائحها النتنة والقذرة وكانن نساء عدن فاتحات البيوت لتقديم ما يمكن تقديمه من مأكل ومشرب وايوا لمن خلصت عليه الذخيرة وأصبح في خطر ومهدد بالقتل من القناصين المنتشرين في كل ركن في حواري عدن , 

الف الف تحية لنساء عدن والف الف تحية لكل أبنا عدن الإبطال الأشاوس الذين نعتز بهم أيما أعتزاز والذين شهد لهم العدو بنفسه وشهدت لهم قنوات التلفزة المحلية والعالمية بما سطروه من بطولات سيخلدها التاريخ وسيخلد التاريخ لمن يوصم أبنا عدن بعرب 48  بالجبان الشارد الذليل الذي خذل عدن في محنتها وشرد من عدن وجعلها تواجه مصيرها المحتوم ولن ينهض لها في ذلك الوقت إلا رجالها وأسودها الإبطال الأحرار شاهدت ابنا عدن مع إخوانهم في كل جبهة في المقدمة شاهدت ابنا عدن وأمهاتهم الفاضلات الجميع في المعركة الولد يقاتل وإلام تسقي الما وتقدم الطعام .

فأين انتم يؤمن تتشدقون اليوم على ابنا عدن لم نشاهد احد منكم إلا نهاية المعركة لله دركم فقد راءيناكم بعد وقفت المدافع وتوقف هدير الدبابات حينها في المقدمة وكأن الأرض قد انشقت وأخرجتكم من بطنها راءيناكم يومها كالجمال الهائجة ولكن كنا نتمنى أن يكون هذا الهيجان والهدير في أيام المعركة ولكننا راءينا من أول يوم للنصر الواحد منكم يهدر هدير عنتر ويتقدم المسيرة ويجير أفعال وإعمال الرجال الإبطال له بكل وقاحة وقلت ادب وقلت حيا وبكل نذالة وبعدها اتجهتم  يالصوص جهود  الغير إلى السلب والنهب والسرقات داخل عدن بينما أتجه شرفاء عدن الإبطال إلى البيوت للاغتسال والنوم العميق الذي حرموا منه شهور لا نريد أن نتكلم ولانكشف المستور .

رحمة الله على من عرف قدر نفسه ما قام به عيال عدن من تعاون في إيجاد المياه لبعض الأسر وإسعاف المرضى والمصابين شيء اثنا استعار الحرب لا ينكره إلا جاحد لقد كانت عدن أثنا المعركة كالأسرة الواحدة الكل يتفقد على الكل والكل يتعاون مع الكل والكل يجري لإنقاذ الكل هولا هم أبنا عدن الشرفاء وهذه مواقفهم العظيمة والشريفة وهولا هم عرب 48 فعلا وقولا يا من تطلقون تسميات لأ تعرفون معناها فأنتم أطلقتم هذه التسمية للشماتة وأنتم لأ تعرفون معناها فهي تعني أنهم أهل اﻻرض وهم بالفعل أهل أﻻرض ولكن أنتم للأسف تجهلون معنا هذه الكلمة التي تريدون ان تنتقصوا بها من أهل عدن ولكنها جاءت لصالحهم وفي الأخير لا يسعني الأ إن أشكر كل عدني أصيل وعدنية أصيلة وقفوا كالشوامخ مدافعين عن مدينتنا الغالية عدن وسحقا لتجار الحروب وسراق النصر الذي يحرزه الإبطال ويسرقه الأنذال وهنيئا لكم يأبنا عدن الكرامة والعزة والشموخ أنتم تيجان رؤؤسنا وأنتم مننا والينا أنتم أهل وأخوة وأصهار وأقارب وجيران ونحن لحمة واحدة وجنوب واحد وأمة واحدة والله ولي التوفيق !

 يمنات - صنعاء :
الخميس 17 نوفمبر 2016م  

أحمد سيف حاشد

(1)

يعلنون عن موعد وقف اطلاق النار وفي نفس يوم الموعد يقصفون اليمن بالقنابل العنقودية المحرمة دوليا..

أخذوا من طرف صنعاء كل ما يريدون، ولم يقدموا لهم غير السراب، ويريدون مقابل السراب تنازلات جديدة أيضا على حساب الوطن..

(2)

لا يوجد ما يلزم السعودية بإعادة إعمار ما دمرته وما خربته في اليمن، ولا يوجد ما يلزمها بتعويض الضحايا..

خطة طريق ولد الشيخ قالت بالحرف “المساعدة”
ستستخدم السعودية ومن إليها كلمة “المساعدة” لفرض مزيدا من الارتهان على اليمن وتحقيق الخضوع الكامل لها ولوصايتها.

(3)

بعد أن حققت السعودية في ظهران الجنوب نصف ما تريد، لم توقف الحرب بل استمرت لتحقق المزيد.. وعندما فاز ترمب في الانتخابات الرئاسية الأمريكية هرعوا لما يسموه “السلام” واكتفوا بما حققوه في ظهران الجنوب وما تحقق في مفاوضات الكويت وما بعدها.

وحتى إذا لم تتوقف الحرب فقد نجحت السعودية في وضع أساس يضمن ما حققته من نصر، وستظل تتطلع إلى المزيد، فإن لم تستطع؛ فستكتفي بما سبق تحقيقه وما وقعت عليه أنت.

(4)

لازال هناك من الوقت أكثر من شهرين حتى يأتي ترمب .. وخلال الشهرين سيحققون مزيدا من التنازلات على حساب اليمن ولصالح السعودية وتحالفها.
لقد تحقق لهذا التحالف الكثير، ولازال هناك ما يحققه طالما الرخاوة في طرف صنعاء مشجعة.

(5)

كل التنازلات تتم من طرف واحد آخرها تعهد مسقط..
ويبدو أن السعودية لازالت تريد تحقيق المزيد..

السعودية أمّنت الحد الضروري التي يجعلها تبدو منتصرة ولكنها لازالت تطمع بالمزيد..

ما يقدمه طرف صنعاء من تنازلات على حساب الوطن يجعل السعودية لا تكتفي بما حققته بل وجعلها أكثر شراهة وطمع وتضغط للحصول على المزيد..

من ضمن التنازلات الجديدة التي حصلت عليه السعودية ومن طرف واحد هو تراتبية خطة ولد الشيخ، وهي تراتبية مفخخة ولا تصل بالوطن إلى بر الأمان..

وزاد على ذلك التأكيد على اتفاق ظهران الجنوب، والموافقة على ارسال ممثليهم في لجان التهدئة إلى المملكة الراعية للسلام بين الفرقاء اليمنيين.

(6)

• تعهد مسقط كان من طرف واحد هو طرف صنعاء..
أين التزامات السعودية والإمارات ..؟؟
خارطة طريق ولد الشيخ لا تضع أي التزامات على السعودية أو الإمارات..

(7)

• لماذا نقول هُزمنا في هذه الحرب؟!

1- نجحت السعودية ومن إليها في القضاء على الترسانة العسكرية اليمنية. وما بقي منها سيتم تسليمه لطرف ثالث. وسيكون ممنوعا على اليمن تطوير قدرتها العسكرية في المستقبل ولا يسري هذا على السعودية.

2- الجيش اليمني أنتهى وحل محله المليشيات بما فيها تلك التابعة للسلفيين وداعش والقاعدة..

3- تم تدمير الاقتصاد الوطني على نحو كامل وشامل وتحويل اليمن إلى مجرد سوق لبضائع السعودية والإمارات، وجعل اليمن مرتهن اقتصاديا للخليج بشكل كامل.

4- تم تمزيق النسيج الاجتماعي اليمني وفرض واقع عسكري وسياسي جديد على طريق تفكيك اليمن وتأجيج كثير من الصراعات البينية فيه.

5- التخلي عن جزء عزيز من أراضي اليمن لصالح السعودية وفقدان بعض أوجه القرار السيادي.

6- فقدان اليمن لقرارها السياسي والاقتصادي والارتهان الكامل للسعودية ودول الخليج.

7- تفخيخ حاضر ومستقبل اليمن بتلك الاتفاقيات ابتداء من اتفاقية ظهران الجنوب وليس انتهاء باتفاقية مسقط.

(8)

ستخرج اليمن من هذه الحرب مرتهنة سياسيا واقتصاديا على نحو أكثر من أي وقت مضى..

الخطاء بل الخطيئة أننا لم نضع في الحسبان منذ البداية اسوأ الاحتمالات.. واسوأ الاحتمالات هي أن تشن السعودية حربا على اليمن ..

القيادة الناجحة هي من تضع أسوأ الاحتمالات في الاعتبار لا أن تتفاجأ بها كما هو الحال لدى قيادة أنصار الله التي تفاجأت بشن السعودية وتحالفها الحرب على اليمن..

ولا يقتصر الحال على أنصار الله بل كل الأطراف والقوى السياسية في اليمن ارتكبت نفس الخطاء والخطيئة. .

أنصار الله نُصب لهم الفخ، ووقعوا فيه حتى الغرق، وشربوا كأس السم الزعاف حتى آخر قطرة فيه.

لقد وقفت ضد الحرب منذ البداية وكتبت مقالا قبل الحرب بأيام وبعنوان “أنا ضد الحرب” واعترضت ضد هرولة أنصار الله إلى تعز وعدن وغيرها.. ولكن لم يسمعنا أحد..

وكنت ضد عدوان التحالف السعودي منذ يومه الأول ولازلت ضده إلى اليوم.

(9)

• اختلاف الأطراف السياسية المحلية في النتيجة ليست أكثر من خلاف حول حصص واقتسام أشلاء الوطن الضحية.. أما الانتصار فقد كان في معظمه أو مجمعه لصالح السعودية والإمارات.

بعد أن توقف الحرب الجميع سيتنافس على الوكالة والولاء للسعودية والإمارات.

الخلاصة إن النتيجة مزيد من الارتهان والخضوع وتنافس الولاء..

(10)

• بعد هذه الحرب ، بل هي أكبر من حرب ..
بعد كل هذه التضحيات وهذا الدمار والخراب تصير اليمن مرتهنة للسعودية أكثر من الأول.
إنها الهزيمة بطعم الصبَّار.

(11)

• مفاوضات الكويت تمت على أساس اتفاقية ظهران الجنوب، ومبادرة كيري تمت على أساس مفاوضات الكويت وظهران الجنوب، وخطة خارطة الطريق التي قدمها ولد الشيخ تمت على أساس مبادرة كيري ومفاوضات الكويت واتفاقية ظهران الجنوب..
اتفاق ظهران الجنوب هو أس التنازل ورأس الهزيمة.

(12)

• بدلا من توزيع الأدوار فيما بينهم وجدناهم يتسابقون على الانبطاح والتنازل على حساب اليمن ولصالح السعودية والإمارات..
كان بإمكانهم أن يتنازلوا على حساب ما يخصهما، ولكن على حساب الوطن والمستقبل فإنهم يتصرفون بما ليس لهما فيهما حق.
أتحدث عن أنصار الله والمؤتمر.

(13)

• وما النصر إلا صبر ساعة فلم نصبر.
بل هرولنا إلى اتفاق ظهران الجنوب واستسلمنا بالسر وحولنا السعودية إلى راعية سلام في اليمن.
بعد كل هذا الذي حدث .. بعد كل هذه التضحيات.. بعد كل هذا القتل والتدمير والخراب؛ السعودية راعية سلام في اليمن.. أي عار هذا؟!

(14)

اطلعت على مبادرة كيري التي يتم على أساسها التسوية السياسية وفيها تشكيل حكومة وحدة وطنية يوافق عليها الإقليم.
خضنا حرب من أجل استقلال القرار السياسي عن مملكة آل سعود، فصرنا مرتهنين أكثر من أي وقت مضى.
مخدوع أو كذّاب من يقول انتصرنا.

(15)

في بلادنا لا يوجد من يعترف بالخطايا .. ولا يوجد من هو مستعد أن يعتذر للشعب.

(16)

يستغلون معاناة الناس وحاجتهم للسلام من أجل تمرير تنازلاتهم التي تأتي على حساب الوطن وبغرض تعزيز مكاسب العدوان والحصول على فتات المكاسب الضيقة للأحزاب والقوى السياسية التي اشتركت في تدمير اليمن حاضره ومستقبله ومن ضمنها المحاصصة.

(17)

يبحثون عن تخفيف الكلفة بالهروب إلى كلفة أكبر، ولا يدركون الفخ الذي نُصب لهم إلا بعد فوات الأوان، وبعد أن تكون الكلفة قد تضاعفت عشر مرّات.

(18)

هذه هي المعادلة وهذه هي النتيجة..
انتصر الأنصار على هادي وهُزموا أمام السعودية وإن كان انتصار السعودية قد تم بكلفة كبيرة إلا أن النتيجة في الأخير هي بتحقيق الأهداف.

(19)

قادمون يا صنعاء .. وتحرير جيزان ونجران وعسير كان مجرد أكاذيب وإعلام تعبوي يقع ضحيته كثير من الغر والطيبين..

(20)

اللامنطقية واللاتصالح مع النفس هي أن نلعنهم ونتسول الاعتراف منهم..

(21)

ما يحدث من تنازلات مريعة على حساب الوطن في ظل صمت نخب اليمن يعكس بؤس هذه النخب ومثقفيها.

  عدن الغد- عدن :
الأحد 20 نوفمبر 2016م 

فتحي بن لزرق

منشور مرير لكنها الحقيقة دائما “مرة”

قبل شهرين من اليوم ظهر الرئيس عبد ربه منصور هادي على شاشة التلفزيون معلنا قراراه التاريخي بنقل البنك المركزي اليمني إلى عدن.

هللنا للقرار وخرجنا محتفلين في الجنوب وحينما خرج “عبد الملك الحوثي” داعيا الشماليين إلى التبرع للبنك المركزي.

خرج الشماليون من كل حدب وصوب ليتبرعوا للبنك وشاهدنا الجموع وهي تحمل الأموال إلى مراكز البريد..

قلنا: ياللمجانين كم هم معتوهين .. البنك قد نقله “هادي” وسننعم بالنعيم ولن يفلحوا..

غردت الشرعية ردا على “عبد الملك الحوثي” بالهاشتاج الشهير #معك_خمسين.

ضحكت أدوات الشرعية أيام و ليالي و ضحكنا معها على (الشمالي الشائب) الذي حمل فلوسه إلى بريد التحرير.

و مرت الأيام و الأسابيع و الأشهر و نحن في انتظار ان نرى “البنك” الذي نقله “هادي”.

تراص الآلاف من أهلنا الموظفين في عدن أمام مراكز البريد و بات بعضهم أمام أبوابه و لا يزال في انتظار المرتب الذي لم يأت.

و لم يلتفت “هادي” و لم يلتفت التحالف و لم ينظر ألينا احد.

و في “صنعاء” عاصمة التمرد كان “الحوثيون” يعدون ما جمعوه من حملة #معك_خمسين.

و بعدها بأيام و بدلا من ان يقف موظفي الجنوب أمام مكاتب البريد لتسلم مرتباتهم من البنك الذي نقله هادي وقفوا في طوابير طويلة لاستلام ما قسمه لهم الحوثي من حملة تبرعات البنك.

ارتص الجنوبيون في طوابير طويلة امام مراكز الصرافة بعدن غير مصدقين ان رقابهم لاتزال بيد الحوثي يرسل لهم نص مرتباتهم بعد اشهر من نقل البنك..

قالوا لبعضهم: “يا الله شيء لا يصدق .. اذلال كهذا لم نكن نتوقعه قط.

لم يكن “الحوثي” ارأف حالا بهم لكنه أراد ركل “الشرعية” في مؤخرتها وفعل.

بعدها خجل التحالف العربي على نفسه قليلا و قرر إرسال طائرة محملة بـ20 مليون دولار لإنقاذ الناس في عدن و حسنا فعل.

وصلت الطائرة قبل أسابيع و قبل ان تحط كانت عدن تعج بالمسئولين الذين لم نراهم قط.

حمل “حمران العيون” الـ 20 مليون دولار إلى معاشيق و لعابهم يسيل كذئاب جائعة.

لم يحدث قط ان تحمل الأموال إلى قصر رئاسي .. كانت وصمة عار مخيفة بحق قرار اسمه نقل البنك المركزي.

و بعد أيام أعلنوا أنهم باعوا الفلوس بمزاد لم يحضره لم يشاهده احد ولم يعرف احد بعدها أين ذهبت الفلوس ولماذا لم يختاروا البنك المركزي لبيعها و إيداعها فيه و اختاروا البنك الأهلي. وحدها هذه الجزئية تؤكد أنهم سرقوا فلوس هذا الشعب المسكين.

و حتى اليوم الناس في عدن بلا مرتبات ولم يستلم إلا قلة قليلة من الناس مرتباتها من إيرادات داخلية و آخرين ممن تكرم عليهم الحوثي ببعض الفتات من حملة #معك_خمسين.

ماذا نقول في الجنوب عن هؤلاء..؟

مات الكلام

مات الكلام

  عدن الغد - عدن :
الأثنين 21 نوفمبر 2016م

ذكر الرئيس الجنوبي السابق علي ناصر محمد الجنوبيين بمبدأ وخيار التصالح والتسامح في الجنوب داعيا إلى تعزيزه ورفض كل الدعوات المناطقية .

وجاء ذلك في بيان اصدره ناصر وتلقته صحيفة "عدن الغد" وجاء فيه :

 

 

إن ما يجري اليوم من تطورات خطيرة على أرض الوطن تدعونا لأن نرفع الصوت عالياً مجدداَ للتحذير من مغبة نتائجها، حيث أن البعض يعمل على تأجيج نار الخلافات وذلك بإثارة النعرات الطائفية شمالاً والمناطقية جنوباً، وكٱن الحرب القائمة وحدها لا تكفي!! من خلال بعض الأفعال والإجراءات التي يتخذها البعض على أرض الواقع أو من خلال الإعلام ومواقع التواصل الاجتماعي المنفلتة وغير الخاضعة لأي شكل من أشكال الانضباط أو الرقابة التي من شأنها كبح جماح مثل هذا السلوك العبثي المدمر لوحدة وتماسك النسيج الوطني للمجتمع وقواه الوطنية بألوانها ومسمياتها المتعددة، ويجهل أو يتجاهل أولئك الذين يسعون لإشعال حرائق الفتنة المتنقلة في أكثر من مكان وعلى أكثر من صعيد وبحسابات ضيقة غير مسئولة بأنها سوف تحرق الوطن ولن تخمد شرارتها أو تقتصر على جهات ومناطق بعينها بل ستتدحرج ككرة الثلج وستأكل الأخضر واليابس في طريقها ولن ينجو منها أحداً.

 

ونجدها فرصة سانحة هنا لنؤكد على أهمية معالجة كافة المشاكل عبر الاحتكام إلى لغة الحوار المسئول والتفاهم الأخوي الذي ينتصر للمصلحة الوطنية العليا ونبذ كافة اشكال العنف والشحن المناطقي والقبلي الذي يشيطن الأخر أو يخونه بدون وجه حق، والبحث عن المعالجات المنسجمة مع روح الأخوة والوفاء لتضحيات شعبنا الغالية، لأن العنف لا يولد إلا العنف، وعلينا أن نستفيد من دروس وعبر الأحداث والصراعات التي مر بها الوطن وكانت سبباً للكثير من المعاناة والآلام التي مازالت آثارها وذيولها تفعل فعلها حتى اليوم وهو الأمر الذي ينبغي أن يستوعبه الجميع.

 

لقد أعلنا في العام 2006 تأييدنا مباركتنا لمسيرة التصالح والتسامح التي انطلقت من جمعية أبناء ردفان  وجسدته جماهير الشعب قولاً وفعلاً خلال السنوات الماضية وكانت المليونيات المتتالية في عدن وبقية محافظات الجنوب ٱحد ٱهم تجلياتها الرائعة، وكنا نأمل ومازلنا أن تعم هذه التجربة كافة المحافظات الأخرى، لتنعكس إيجابا على حياة شعبنا امناً واستقراراً وازدهاراً في الحاضر والمستقبل. 

 

وفي ضوء بعض المؤشرات المؤسفة فأننا ندعو كافة الإطراف والقوى السياسية وشباب الحراك الجنوبي السلمي والمقاومة الجنوبية لأن يحافظوا على هذه المبادئ الوطنية الرفيعة والإنسانية السامية التي جسدها شعبنا في مسيرة كفاحه الوطني ليصبح التصالح والتسامح  سلوكاً وممارسة حقيقية يجسدها الجميع لاشعارا فقط يرفعه البعض عند الحاجة !!

 

وبهذا الصدد فأننا نأمل أن تكون فعالية الثلاثين من نوفمبر  ذكرى الإستقلال الوطني المجيد منصة وطنية جديدة ومحطة للتوافق والوئام وكل المعاني النبيلة في قيمنا الرفيعة على طريق وحدة وتماسك كل الوطنيين في سبيل الإنتصار لإرادة شعبنا في الحرية والكرامة وبناء المستقبل الذي يستحقه ويليق بتضحياته الغالية.

 

كما ندعو الجميع للترفع عن الخطابات المتشنجة والتعبئة المغلوطة وكل الممارسات الضارة بمسيرة وكفاح الشعب الوفي الذي يستحق منا جميعاً كل الوفاء والتقدير، ومعبراً عن ثقتي بأن العقلاء وهم الكثرة الكثيرة سوف تكبح جماح بعض المندفعين دون هدى، وسينتصر الجميع لوحدة وتماسك الصفوف التي نحتاج لها وتمليها علينا شروط الإنتصار لآمال ومستقبل شعبنا الصابر العظيم، وتفويت الفرصة على من يدفعون باتجاه الفتنة وخلخلة الصفوف بغية تحقيق أهدافهم ومصالحهم الخاصة على حساب مستقبل ومصالح شعبنا في الجنوب وكذلك الحال في الشمال.

 

كما ندعو الجميع -وخاصة من بيدهم القرار-  للاحتكام إلى صوت العقل والمنطق وأن يضعوا مصالح الشعب العليا فوق مصالحهم الشخصية وأهوائهم وأمزجتهم ورغباتهم الذاتية، لأنه كفى ويكفي شعبنا ووطننا ما عاناه من صراعات وويلات نتيجة الحرب الدائرة فيه والتي شردت الملايين في داخل الوطن وخارجه، والتي أنهكت الوطن والمواطن وأوصلته إلى هذا الحد من الانفلات الأمني والانهيار الاقتصادي والمعيشي بسبب غياب دور الدولة وهيبتها وغياب النظام والقانون وحان الوقت للمراجعة السريعة والمسئولة لكل السياسات والإجراءات التي أوصلت البلد إلى ما وصل إليه من أوضاع كارثية غير مسبوقة تنذر بالمزيد إن لم تصحو العقول والضمائر معا.

 

ونجدها فرصة لنؤكد ونشدد على مطالبتنا كافة الإطراف بوقف إطلاق النار فوراً، والالتزام بخارطة السلام الدولية، ومن يعتقد ان طرفاً سينتصر على الطرف الأخر فهو واهم لأن المنتصر في هذه الحرب مهزوم، بل نخشى أن تكون بدايةً لحرب أهلية في اليمن لا سمح الله، وستكون انعكاساتها وأثارها المدمرة على المنطقة بآسرها، لأن الحرب لا تجلب إلا المزيد من الدمار، ولا يستفيد منها إلا تجار الحروب والمتنفذين الذين اثروا على حساب دماء ودموع شعبنا العظيم والذين يعتبرون الحرب بالنسبة لهم موسما لحصاد المال والسلاح !!

 

اللهم إني بلغت اللهم فٱشهد !

 

 

 

علي ناصر محمد

 

 

 

٢١ / نوفمبر / ٢٠١٦ م



يمنات - صنعاء :