الصفحــة الرئيسيــة arrow المنبــر الحــر arrow أسرة (التحرير) نت تنشر اليوم [أقوى تعليقات المناضل رياض حسين القاضي] وأقوى المقالات الصحافية في عدن
اليوم:   11 / 12 / 17 
الصفحــة الرئيسيــة
جبهة التحرير
مواقع إخبارية
المنبــر الحــر
أسرة (التحرير) نت تنشر اليوم [أقوى تعليقات المناضل رياض حسين القاضي] وأقوى المقالات الصحافية في عدن إطبع المقال ارسل عنوان هذه الصفحة لصديق
05 / 09 / 16

altahreer.net.jpg d_iymaan_alnawashrie.jpeg التحرير نت/عدن/الطائف/المنفئ الألماني:

(تغريدة وفاء عدنيّة)..ل..(طفل عدني/تحريري)

بقلم : [رياض حسين القاضي]

ليلة سحقت (شعلة الفانوس)..ب(اللّيلة الظّلماء)..في (عدن)..!

(6 نوفمبر 1967م)..يوم قتل (همج الجيش السّلاطيني العميل) و(البوليس المسلّح المرتزقة) خدم وعبيد وحرّاس معسكرات (جيش الأحتلال البريطاني) الطّفل العدني الشّهيد (عارف النّجاشي)..على باب منزل (أسرته) في مدينة (المنصورة) العدنيّة !

المجد والخلود..(لك)..يا عزيزنا (عارف)

مساء يوم 6 نوفمبر 1967م..وقبل إعلان (عقداء الجيش السلاطيني العميل) و(البوليس المسلّح المرتزق)-أمثال (7 عولقي + عشّال + عبدالهادي شهاب + الحالمي صاحب دكانة "تاج" بلندن + آخرين-تحت (الأمر) و(التّوجيه) و(الأشراف الأستعماري البريطاني) عن (أنحيازهم الكامل لل"جبهة قومية")-بعد (تفاهمها) مع (ضباط أجهزة المخابرات السياسيّة والعسكريّة البريطانية)-طالع (أعترافاتهم9 بشريط فيدي (نهاية إمبراطوريّة) الصادر عن محطّة (غرينادا) بمدينة (مانشستر) وطالع (أعترافات همفري تريفلين) آخر وال بريطاني في (عدن)-على (كامل تفاصيل تنفيذ مؤآمرة نوفمبر 67م)-طلب أولئك (الخونة السّفلة من خدم وعبيد وحرّاس معسكرات الأستعمار البريطاني) في (كل عدن) و(أرياف الجنوب) من (سكّان مدينة المنصورة) بالخروج من (منازلهم) كافّة..قبل (حلول فجر اليوم التالي المحدّد لأقتحام "المنصورة" وتمشيطها شارعا شارعا وبيتا بيتا-والتوجّه إلى آخر (مربعات المدينة)-بلوكات 4 و 5  و 12-و(إلا ستقصف المدينة عن بكرة أبيها..فوق رؤوسهم)..وذلك عبر أثير (إذاعة عدن)..ثم باشرت فعلا (قطع المياه والكهرباء عن المدنية برمّتها)..فحاولت أسرة جيراننا (العدنيين/التحريريّن/تنظيم شعبي) من (أصل جنوبي) أصلا..الخروج وفقا ل(تهديدات كلاب بريطانيا) في (الجيش والبوليس) معا..وكانت (الأسرة) تسكن أيضا في منتصف سلسلة (عمائر محمد عثمان ثابت) الواقعة في واجهة (المنصورة..المنصورة تاريخيّأ) مقابل حي (الدّرين) خصوصا وأن تلك (الكلاب الضّآلة المسعورة الجرباء) التي (لا ولاء وطني لها) بتاتا-إلا من رحم [ربّنا] في الأعالي-قد باشرت قصف (المنصورة) بكافة الأسلحة الثّقيلة والمتوسّطة وأستعملت حتى (الدبّابات البريطانية) من نوع (صلاح الدّين) عوضا عن (مدفعية الهاون) و(مدافع الميدان) جنبا إلى جنب مع (الطّيران العمودي الأنكليزي) ضد (أهالي المنصورة) وحتى (طائرات الهوكر هنتر) التي (قصفت مجاميع رجال جبهة التحرير والتنظيم الشّعبي) القادمين من (معسكر الحوبان) بمدينة (تعز) اليمنية الشماليّة لحظة أقترابهم من (نقطة كرش الحدودية) على الجانب الجنوبي من اليمن..في تلك اللّحظات من (مساء ذلك اليوم الأسود في التاريخ الوطني العدني/الجنوبي) خرجت (أسرة السيّد عبدالله) يتقدّمها الطّفل البريء-حوالي 5 أو 6 سنوات من العمر-وهو يحمل (فانوسا) لأنارة طريق سير (الأسرة) في ظل ظلام دامس شمل المدينة كلّها..(سترا وتغطية لوحشيّة جرائم المؤآمرة البريطانيّة)..وهنا قامت ("حمية" كلاب الأستعمار البريطاني البدوان البعران الأميييّن الهمج) وباشروا فورا (إطلاق النّار) بمجرّد أن شاهدوا (ضوء الفانوس المتواضع) الذي يحمله (الطفل البريء عارف النّجاشي) رحمه الله..ومن أتجاهات مختلفة-فيلا (حامد خان) قمندان (بوليس عدن) الأسبق + (بستان المنصورة) الذي (تطايروا وتساقطوا قتلى فيه في محرقة شواء كاملة الدّسم) بقذائف ورصاص (رجال الجبهة) و(التنظيم)-وأيضا من وراء (سواتر ترابيّة) أقاموها نهارا جهارا (أستعدادا للأثم المحلّي) و(خدمة للمستعمر البريطاني ضد قوى الثّورة والكفاح المسلّح الحقيقيين) ظهيرة ذلك (اليوم الأسود) ما بين (مقر شرطة المنصورة) وخلف (سينما مستر حمود) في (مفترق طرق المنصورة + القاهرة + الدرين + الشّيخ عثمان) التي تتصدّرها (ثكنة عسكريّة بريطانية) لطالما (أكلت رغما عن أنفها قذائف وصواريخ رجال جبهة التحرير والتنظيم الشّعبي)..فتضرّج فورا جسد (الطّفل العدني/الجنوبي عارف النّجاشي)-من (أب تعزّي شمالي)-بالدّماء الزّكيّة الطّاهرة النّازفة..وحاول (الفدائيّان المقاتلان العدنيّان/الجنوبيّان التّحريريّان)-من (أصل ريفي جنوبي)-البطلان (علي قاسم الخالدي) و(ناصر فضل) إسعافه..وأقتحموا عيادة الطّبيب اللّحجي (محمد حرسي) بالدور الأرض من نفس (عمائر ثابت) بحثا عن (دواء) و(مستلزمات أسعاف أوّلي)..وسط (صراخ نسوي صاخب مهيب)..و(غضب الرّجال)..في (كل عمائر محمد عثمان ثابت)..و(حزن ورعب بقيّة الأطفال من جيران الطّفل الشّهيد)..ولكن (دون جدوى)..فقد صعدت (روح الطّفل الشّهيد) إلى (باريها) من أول (طلقة غادرة جبانة وحقيرة دنيئة) تلقّأه (جسده)..وهكذا صعدت (روحه الطّاهرة) إلى (خالقها) و(باريها)..و(شاهدة) إلى اليوم..و(عبر التّاريخ)..وحتى (يوم القيامة) على (جرائم أشباه الرّجال) في ال"جبهة قوميّة" ومن ورائها (عقداء الجيش العميل) و(البوليس المرتزقة) بل (خونة الوطن)..و(الشّعب) و(الكفاح التحرّري المسلّح)..وفوقهم جميعا مولاهم (الوالي البريطاني)..فهل يكفي هذا..(أم نزيد..من الشّعر..بيت)..يا (أجيال عدن)..و(الجنوب)..و(اليمن)..(كل اليمن)..في (الدّاخل) و(الخارج)..(منافئا) و(منازحا)..و(مهاجر)..؟!هل..(يكفي)..أم..(نزيد)..؟!

وفي صباح (اليوم التالي)..بدأت (حملات التّمشيط العسكرية والأستخبارية)-وهذه (قصّة دامية فاضحة أخرى..قائمة بذاتها) وسيأتي موعدها إن شاء الله-(أختطف) (كلب الأستعمار البريطاني) المسعور و(الجائع للأنتقام) والقتل الوحشي المجرم المدعو (عقيد/عبدالله صالح 7 عولقي)-مع سابق الترصّد..والعمد..والأصرار ضابط البوليس الوطني المتعلّم المثقف (العدني/التّحريري) الشّهيد (هاشم عزعزي)..ثم رمى (جثّته الطّاهرة) وهي (تنزف آخر دمائه الزّكيّة) في (محارق النّفايات)-منطقة (المحراق) كما نسمّيها في (عدن)-بين طريق مدينة (المنصورة) وقرية (الحسوة) على طريق (البريقة)-عدن الصّغرى-ف(عن أي "أستقلال وطني") يتحدّث (الكلاب)..و(أبناء الزّنا)..و(عيال الحرام)..(أي "أستقلال")..؟!

و(البقيّة..تأتي..تباعا)..كما رواها [لي] الأعلامي (العدني التّحريري) الكبير العم العزيز المغدور لاحقا (حسين محمد الصّافي) مدير محطّتي (إذاعة وتلفزيون عدن) مستشار (وزارة الأعلام) بصنعاء لاحقا (أيّّام النّزوح) الذي قتلته (اللّجنة السّعوديّة الخاصّة) خنقا بفندق (السّلام مريديان) في (جدّة) ورفض (القتلة السّعوديون) و(عملاؤهم المحرّضون اليمنيّون) نقل (جثمانه الطّاهر) إلى (صنعاء) حيث تقيم (أسرته) المحترمة (خشية الكشف الطّبي) و(التّشريح الجنائي)..ف(حمل نعشه) و(شيّعه)..إلى (مثواه الأخير) المناضل [رياض حسين القاضي] و(شقيقاه)..وعدد من (جواسيس اللّجنة السّعودية الخاصة) وسنعيد التّذكير بأسمائهم (فردا)..(فردا)..(فردا) مجدّدا..في وقت لاحق..إن شاء الله

قريبا (فلاش باك قصير) : قصّة (ترحيل قادة وفدائيي ومقاتلي جبهة التحرير) و(التّنظيم الشّعبي للقوى الثّورية) المعتقلين والأسرى و(المتخطّفين من بيوتهم) و(شوارع المنصورة) أولا..ثم (كل عدن) و(ضواحيها) سرّا وليلا تحت جنح الظّلام من مدينة (عدن) و(ضواحيها) إلى (سجن زنجبار) السّلاطيني..وتوزيع البقيّة على (أحور) + (الدّرجاج) + (جعار) + الضألع)..و(أماكن أخرى من الرّيف الجنوبي)..في وقت (لم يرحل) أو (يغادر فيه) بعد (جندي بريطاني واحد) من (عدن)..!ف[نحن] نتحدّث حتى الآن عن يوم و(ظهر) و(عصر) و(مساء  نوفمبر و7صبيحة  نوفمبر 67م) فقط..وليس عن تالي (الأسابيع الثلاثة المتبقّية) حتى (30 نوفمبر 1967م)..يا (أحقر مخلوقات الأرض قاطبة).. ؟! 

***

الشّكر موصول ل(قيادتي جبهة تحرير عسير وجيزان ونجران)

[قيادة حركة المعارضة اليمنية الوحدويّة الحرّة والمستقلّة] في (المنفئ الألماني) و(عموم أوروبا) و(بقيّة المنافئ) تحيّ اليوم أنجازات (المكتب العسكري للجبهة الثّوريّة) الميدانيّة في (عدن) و(الجنوب)..وتحيّ أيضا وتبارك (تعالي أصوات وأقلام عدن والجنوب) بشأن (الأزمات الأنتقاميّة المفتعلة) و(المدبّرة في ليل الفساد) و(مخطّطات الأهانة والأذلال) ضد (أهل عدن) و(الجنوب) معا..بسبب فساد (حكومة الملاويط) في (إصطبلات الأرتزاق المجاورة) وتفرّغهم ل(مهمّات السّحت والتسوّل) من أجل (مضاعفة سرقاتهم)..و(تنمية أرصدة خياناتهم)..و(ودائع عمالاتهم)..و(تمويل رحلاتهم السياحيّة السندباديّة) بين مواخير (دبي) و(أبوظبي) و(لندن) و(جيبوتي) و(حتى آخر الدّنيا)..!

الرّفيق المناضل [رياض القاضي] يكشف اليوم جانبا خطيرا من (أسرار لقائه) بالهلفوت العدني (ياسين سعيد نعمان الجوع) بمدينة (فسيبادن) الألمانية قبل (شروع علي سالم البيض وامثاله في تنفيذ مقاولة حرب الأنفصال مايو 1994م)..و(تزويده للمذكور) ب(وثائق خطيرة بشأن التآمر على عدن والجنوب) قبيل مرور (علي سالم البيض) على (فرانكفورت) عائدا من (واشنطن) في طريقه إلى (عدن) للأعتكاف و(البدء بتنفيذ مقاولة الأنفصال السعودية/الخليجيّة التّمويل) و(البريطانية التّشجيع)..!فطالعوها في (التعليق) المنشور اليوم (ردّا) على سخافت وتهريج المدعو (يس الجوع) الشّهير بأسم (مستر yes)..والعياذ بالله..

أسرة (التحرير) نت تنشر اليوم عددا من أقوى (تعليقات) الرّفيق المناضل [رياض حسين القاضي] على (مقالات) و(تغريدات) و(همهمات يمنية) بموقع (عدن الغد) في (عدن) - (التعليقات كاملة) على..ومع نصّ (المقالات المختارة) في (التفاصيل) :

ألم [نقل]..(لكم)..(أنّهم) يشتغلون (تياسة)-مثل (أسيادهم خنازير المنطقة الأعراب الخائبين)-ب(عقليّة الضرّات)..و(الطّباين) الوقحات..؟!

بعد صلفعة الرّفيق المناضل [رياض حسين القاضي] للوجه المحروق و(خبير تزوير وتنظيف دفاتر النّهب والفساد العفّاشي) في (صنعاء) المدعو (بحّاح)..(المذكور) يخرج من تحت نعال (عيال العاهرة فاطمة لقيطة مبارك) والفاجر المقبور (زايد بن ناقص آل نهيّان عن المعروف الآمر بالفحشاء والمنكر والبغي)..ويتعرّض ل(أهانات قويّة) بعد وصوله (ألمانيا)..و(كلامه الماصخ)..أنظروا كيف يهانون بلسان (كيري) وأنصياعات (خنازير المنطقة الأعراب)..!

***

من أقوى (تعليقات) الرّفيق المناضل (العدني/التّحريري) الحر المبدئي والصّلب الجسور [رياض حسين القاضي] مؤسّس وقائد [الحركة] اليوم..(ردّا) على..و(صلفعة مزلزلة مدمّرة) ل(الهلفوت العدني المبتذل) المدعو "ياسين سعيد نعمان الجوع" والعياذ بالله..قال "أشتراكي""..قال..يا (حمار)..إتلهي..

[6] يادي (الخيبة)..آخر مخلّفات الماضي ونوفمبر 67م "ينظّر" للماضي..!
موقع (عدن الغد) - الاثنين 14 نوفمبر 2016
المناضل العدني التحريري رياض حسين القاضي
المنفئ الأضطراري الـألماني
بصراحة..كنت أعتقد إلى وقت قريب..(انّك) أكبر و(أعمق) من هذا (الهراء المتلتل)..و(ستراجع..نفسك) الأمّارة بالسوء..رغم [قناعتي] المتأصّلة ب(أنّك) مجرّد (عدني تافه)..(رخيص)..(ومأجور)-كال"بعثي" السابق الباهت (أنيس حسن يحي) الذي نسي (عدن) مقابل كرسي الأستوزار مع (مجرمي الماضي) في (عدن)-و(شعارك) المفضل و(الأبدي) كما يبدو : مع (كل من أجى..ركب)..(عفّس)..و(دعّس) الجنوب..وقبله (عدن) الفتيّة ..(لدّامعة)..(المغدورة)..(المتوجّعة)..(الجريحة)..و(المشتّتة..حتى في داخل عدن ذاتها)..وليس فقط (خارجها)..أ..(أنت) يا هذا (المستهلك) حتى من (عفّاش) وأصحاب ذقون زريبة (الأطلاح) في (صنعاء) إلى وقت قريب..أ..(أنت)..تدعونا (تمصلحا) هكذا بكل وقاحة ورخص ودناءة..ل(تجاوز الماضي)..!و(نسيان الماضي)..!و(أنت) نفسك..جزء من ذلك (الماضي الخياني..التآمري..الأجرامي..التّدميري الأسود)..الذي دمّر (عدن) و(الجنوب)..ثمّ (اليمن كلّه)..؟!وبالتّساوي مع (عصابة عفّاش) و(عيال الخنزير أحمر) وحتى (الحوثيين)..يعني (أنصار الطّالح)-(الفارق بينك) و(بينهم) هو طول مدّة الخدمة (فقط)..و(نوع الخدمات)..!-وفوق هذا وذاك من كل مسلسلات (المثالب)..!و(المخازي)..!و(الفضائح)..(الموثّقة يومياتها)..و(سنينها)..بالطّبع..وليس (أي كلام)..اليوم-ويا للعار..يا (هذا)-تتقمّص (دور النّاصح)..!و(الواعظ)..!-رحم (الله) عزيزنا الرّاحل (عملاق الجنوب) المرحوم (محمد علي الجفري) الذي كتب مقالته الشّهيرة : (المسيح..الجديد..و..الويسكي)..!-تحاول أن تلعب دور (القسّيس)..!ولكن على طريقة الخنزير الدّجال والشّاذ نفسيّا وعقليّا وجنسيّا (عبدو زنداني)..وزيّه (طالح سنحاني)..ومثلك مثل غيرك من (شهود الزّور المستنفعين)..و("طالبين الله"-يعني العلف والكسوة والوظيفة-من الأرباب الجدد) وليس حتى (الفقراء والمعدمين والمحرومين طالبين الله)-(الكادحين)..يعني- ب(صدق)..و(شرف)..و(عزّة)..و(كرامة)..ويعيشون من (عرق كدّهم) و(جبينهم)..و(قوّة عضلهم)..سلام الله عليهم..تطالبنا [نحن] بالذّات (ضمن سياق كلامك الباهت) مثل (وجهك القميء)..ب(نسيان الماضي)..؟!و(أنت) ذاتك..يا ذاك..(تشتغل..دون حياء) في (خدمة الماضي)..!و(شخوص الماضي)..الذي جاء منه حصرا اليوم ("رئيسك" الطوطور هادي)..لا وإيش كمان يا (عيال)..(طرطور الماضي) وفوقه كمان (العدو السعودي)..!وفوقه كمان وكمان (لحقة) يعني (شيوخ سكك الخيل والدّعارة..واللّيل..والصّحراء..والجحشات تعرفني)-مع الأعتذار لأستاذنا وشاعر العرب الأكبر وشبه الأوحد الفريد (أبو الطيّب المتنبّي) طيّب الله ثراه-أي (صنائع وأذناب الأستعمار..والأمبريالية)..!يعني (الرّجعيّة العربيّة)..!..أي أدوات وغلمان (خدمة مصالح حرّاس المعبد)-مثل (بنجلة الشيطان) في (معلا عدن) سابقا-و(بوّابي) كل (قواعدهم الأستخبارية والعسكرية) في المنطقة..وتحديدا في (شبه الجزيرة العربية) و(الخليج العربي المحتل بريطانيّا)..(أمريكيّا)-بما فيه (ظفار) و(مسقط وعمان) و(الجبل الأخضر)-وقل حتى (إيرانيّأ)-لا تنس (الجزر الثلاث) التي نساها (الأعراب) الذين يدمّرون اليمن اليوم-يا (هذا)..إستح على (نفسك)..إستح على (وجهك)..قرّفتنا ب(طلعتك غير البهيّة)..طول عمرك و(أنت) تتعيّش و(تتقرّص) من (ولاتك) أصحاب (الماضي) واليوم بين نعال (أولياء أمور) و(كفلاء) تلك (شخوص الماضي القميئة) التي تذكّرنا صباح مساء..بذلك (الماضي الأسود) الذي (تتهرّب منه)..ولكنه..(لن يهرب منك) أبدا..أبدا..أبدا..مهما حاولت..أو طال الزّمن..ف(العين..بالعين)..و(السّن..بالسّن)..و(الجروح..قصاص) هكذا تقول (عقيدة الأسلام الحق) و(الصّحيحة)..حسابنا القائم والممتد (أولا)..هو مع (بريطانيا)-حتى (إصلاح خطيئتها التاريخيّة المتعمّدة في حق عدن والجنوب نوفمبر 1967م)-وأخيرا مع (خدم وعبيد وجواسيس بريطانيا) في (عدن) و(الجنوب)..و(أصطبلات الأرتزاق) المجاورة..و(لن تفلتوا أبدا) من (المحاكمات)..(الحساب)..(العقاب)..وختاما (القصاص الشّرعي)..ولن ينفعكم أبدا (الكفيل السّعودي الجديد)..ولا (صانعوه في لندن)-(صنعوه) جنبا إلى جنب مع (الكيان الصّهيوني) اللّقيط-أو حتى (أسياده في واشنطن) الذين (أنضموا مؤخرا) و(بكل ترحاب) إلى قافلة (التحرير) نت (لفظا)..و(مفردات)..و(سياقات خطاب تحدّ مشروع)..بل وأكثر من ذلك لاتنس قول الرئيس الأمريكي الجديد-(شكله) يذكّرني ب(شيتا)..و(الغوريلا الشقراء)-المدعو (دونالد ترمب) حرفيّا بلسانه وعظمة حنجرته : سنقطع (ضرع البقرة الحلوب) إن (لم تدفع نهارا جهارا وكاملا ثمن حماية عرش الأرهاب الوهابي) في (المهلكة)..ففي أي (عصر) و(زمان) و(أوان) تعيش (أنت)..يا (ياسين الجوع)..؟!بصراحة : (أنت) تعيش في (الماضي) الذي (لا) و(لن تستطيع الخروج أو الأفلات منه..مهما حاولت)..ف(مازالت أسيرا له) و(عوائد تمصلحاته)..و(تتعيّش..منه دون حياء)..لماذا..؟!سؤآل مشروع : لأن (الماضي)..أصبح (لاصقا بقفاك) مثلك مثل (غيرك)..مثله مثل (لصقة جونسون) مع الفارق طبعا..ف(لصقة جونسون) تخفّف الآلام..وتشفي من الأوجاع..أمّا (أنت) ف(تزيدها)..ب(متواليات هندسيّة) وليس (حسابيّة) حتّى وحسب..ل(أنك) وبكل أختصار (وجه قميء..وقح..من وجوه الماضي الكريه) فقط لا غير..وعلى فكرة (مكالماتنا الهاتفية) يعني التي جرت [بيني] و(بينك) أيّام التّحضير ل(مقاولة الأنفصال) وخلال وجودك و[زيارتي لك) بمدينة (فسيبادن) الألمانية..كل تلك (المكالمات الهاتفيّة..مسجّلة ومحفوظة) في (خزائننا) ب(البنوك)..وكذلك كل مكالمات ما (نقلته عنّي لعلي سالم البيض) و(أخبرتني به عن علي سالم البيض) وقولك [لي] حرفيا عبر (الهاتف) طبعا ب(صوتك) الواضح : كويّس (أننا) ألتقينا..وتحدّثنا (أنا) و[أنت يا رياض)..وكويّس [أنّك] أتصلت (بي) قبل سفر عودتي..فقد أبلغت (البيض) ب(كل ما جرى ودار بيننا)..في (فسيبادن)..وبناءا عليه (قرّر البيض) أن يمر على مطار مدينة (فرانكفورت) الألمانية ل(يأخذني معه) ب(الطائرة) إلى (عدن) وليس (صنعاء)..و(شكرا على كل معلوماتك) وسأطلع (البيض) في جوف (الطّائرة) و(خلال رحلة العودة)..على (وثائق المؤآمرة التي زوّدتني بها)-نحو 12 صفحة من حجم صحيفة (الحريّة) في (ألمانيا)-التي تحاك ضد (عدن) والجنوب)..و(سنبقى على تواصل) من (عدن)..!وهنا [أتحدّاك) أن (تنكر) هذا الكلام..أتحدّاك..أتحدّاك..ف(الشهود الحاضرين الأحياء)-ومن بينهم صديقنا (الطّبيب الحضرمي) ولا داعي لذكر (إسمه) الآن-مازالوا (على قيد الحياة)..ف(هل تقبل التحدّي)..و(تنكر)..؟!بصراحة أكثر [رياض]..(يتحدّاك)..وهذا (الفرس)..وذا (الميدان)..و(من كذّب..جرّب)..!.و(عطّف شنطك من الآن..إستعدادا..للرّحيل)..ف(رئيسك الطّرطور)..خلاص..(مولول)..مع الرّيح..و(حايروح في الرّجلين) الواد (طرطور)..كما يقول حبايبنا في (مصر)..!.

***

و(ردّا) على كلام الكاتبة (د.إيمان محمود ناصر النّواصري) - (عدن الغد)

[2] يا ريت بس تعلنوا "أسماء المؤسّسين"..حتى نعلن [موقفنا] النّهائي..!
موقع (عدن الغد) - الثلاثاء 15 نوفمبر 2016
رياض - (واحد عدني) في (المنافئ) منذ عام 1967م
أرض (الله) الواسعة للمنفييّن الأحرار بسبب "الفاشيّّة الوطنيّة"
يا أخت (د.إيمان)-هداك (الله)..و..عافاك-كيف تعملين (دعاية طويلة..عريضة) هكذا (مجّانا)..ل"مجلس..تشريعي..عدني" يبدو حتى الآن (وهميّا)..و(لا وجود له)..ولا يعرف عنه شيئا (أهل عدن أنفسهم) قاطبة قبل (غيرهم)..لا في (الدّاخل)..ولا في (الخارج)..أو حتى (البين..بين)..(شمالا)..و(أصطبلات)..ولم نعرف [نحن] في (المنافئ الأضطراية الأجنبيّة) و(المنازح الأختياريّة)..حتى اللّحظة من (هم) حقا (مؤسّسوه)..؟!ولا حتى (رعاته)..!ناهيك عن (أعضائه)..!قبل أن نقول (قادته)..!يعني (مجلس) آخر مزاج..!و(آخر غواية)..!في الهواء الطّلق..!ربّما (الخيسة)..أو (الحسوة)..أو حتى (لوكاندة الخزنة)..في (أمشعّة)..و(الهيلة) في (البيضاء)..!و[ربّنا] يستر..(من..اللّي جاي)-ذا يا ما جاب (الغراب)..ل..(أمّه)..و(الحمار)..ل..(خالته)..و(البغل)..ل..(عمّته)..!-و(الله) يستر..(على)..(الباقي) من (التفاصيل)..؟!يا أخت (د.إيمان محمود ناصر النّواصري) المحترمة..ف(بالله عليك)..(بالله)..(دلّينا)..أثابك (الله) عزّ وجل..وجزاك سبحانه وتعالى [عنّا] خير الجزاء..(دلّينا) فقط..على (واحد)..(واحد فقط)..من (أصحاب "المجلس التّشريعي العدني") المزعوم هذا..الذي يبدو أنه (ولد)-أو مازال (يستولد بعملية قيصريّة..في ليل بهيم)..وب(طريقة بدائيةّ) وفق (قواعد البهائم)-ربّما في ظلمات وسكون وحشرجات ودلهمات ما (بين الجبلين) ب(البريقة)-مع "الحبايب" إيّاهم-ولذلك يبدو أنه أيضا..(مجهول الأب)..!ومجهول (الأم)..!وحتى (العمّات)..و(الخالات)..كي لا نقول ال(مياو..مياو)..!وكي لا نقول مجهول (الأعمام)..!و(الأخوال)..!بل و(مجهول) حتى (شهادة..محل..وتاريخ..الميلاد)..!ف(شرط العقود عامة..وكافّة..في الأسلام)-(مدنيّة) أو (شرعيّة) أو حتى (سياسيّة) أو (عسكرية)-هو (الأشهار العلني الفوري)..(الأشهار الكامل التّام للنّاس) كافّة-يعني (الجمهور)..(السّلطات)..(الرّأي العام)..و(المجتمع) بأسره وحتى (الأعداء) أوقات (السّلم) أو (الحرب) هذه هي (القواعد الصّحيحة)-ولو كان (نكاحا)..حتى..أو (بيعا)..أو (شراءا)..ف(بالله عليك)..أختنا العزيزة (د.إيمان نواصري)-على غير معرفة سابقة-(دلّينا)..على (المصدر)..!(السّبب)..!و(الفاعل)..!حتى نستدل على (الأمر) برمّته..و(غاياته الكامنة)..كي لا ننخدع (عاطفيّا)..مجدّدا..وللمرّة (الألف)..بعد (المائة)..من وراء (التّسمية العدنيّة) بحد ذاتها (أولا) و(قبل كل شيء آخر)-"مجلس تشريعي عدني" سبق وأن (أحرقناه) ب(البنزين) في قلب (عدن) وفي ظل وجود (الأستعمار البريطاني)-أو (قولي)-أختاه-[لنا] هكذا بصراحة و(شفافيّة) و(وضوح) و(مباشرة)..(ما هي الحقيقة..؟!)..و(ما خفي من أمرك..؟!) و(كتابتك)..!و(نشرك)..لهذه (الحكاية)..و(لصالح من)..؟!في (مناصرة هكذا "مجلس معتم")..وأكشفي حتّى..(جهلنا السّياسي) و(الأعلامي) المزمن (به)..!-وهذا (حقّك المشروع) طبعا-حتى "نفيئ" إلى أمر (الحقيقة)..التي (تعرفينها وحدك)..(أكثر منّأ)..ودون (بقيّة خلق الله)-بدليل (كلامك الدّعائي) هذا-وأولهم (أبناء عدن الأصلاء في المنافئ الأضطراريّة الأجنبية)..و(المنازح الدّاخلية المحليّة)..وحتى (الأقليميّة)..و(المهاجر الأختيارية)..وأكشفي (ضحالتنا)-إن [كنّا]..فعلا..(ضحلاء)..ف(سنتعلّم) حتما..ونستفيد..ممّن (أهدى إلينا..عيوبنا)..ونشكره أن (هدانا إليها)-في (معرفة) ال"مجلس تشريعي عدني" هذا..!الذي يبدو (نكرة) على أرض الواقع حتى اللّحظة..وساعة (كتابة)..ونشر (كلامك) هذا..!وذلك لسبب بسيط جدّا..هو [أنّنا]..لا نعرف (حقيقة هذا المجلس)..لا (مداخله)..لا (سراديبه)..لا (أبوابه)..ولا حتى (مزاريبه)..ناهيك عن (أنفاقه)..!ولا نعرف أيضا (من يقف وراء إعلانه دعائيّا) هكذا..!قبل حتّى (تشكيله)..!و(إعلان أسماء أصحابه) أو (مقاوليه)..!-مثل (حزب سيف أحمد حاشد) الذي مازال يعاني (مشقّات آلام المخاض العفّاشي/الحوثي/المخابراتي) في (صنعاء)-و[نأمل صادقين مخلصين] أن لا يكونوا من (كلاب اللّجنة السّعودية الخاصة)-جهاز مخابرات وزارة الدفاع والطيران السعودية منذ تولية (سلطان) والعياذ بالله-المدسوسين في (عدن) حصرا..و(الجنوب) عموما..وللأسف الشّديد (بعضهم الرّخيص) يسمّي نفسه "سيّد"..والآخر "شيخ طريقة" و(الأسماء الشّخصيّة) هي (قيد الأعداد للكشف العلني) قريبا في الوقت المناسب..وخصوصا جواسيس (مولاهم)..(كفيلهم)..و(عالفهم) الذي يتكفّل ب(دفع "أجور..ومصاريف سفرهم".."إقامتهم"..و"إعاشتهم"..مع "شعائر حجّهم"..!و"عمرتهم")..!مع (حريمهم)..!و(بناتهم)..!و(عيالهم)..!بنفسه..شخصيّا هذا المدعو (ثنيّان) و(أعوانه)..!مع أن هذا "التكفّل" ب(تكاليف الحج والعمرة) لا يجوز (شرعا) و(غير مقبول عند الله) و(رسوله)..ألا و(هو) الغلام الموظف السّعودي المخابراتي (المستهلك سلطانيّا) الجاسوس المدعو (فهد الثّنيان)..وذيله (صبّاب القهوة) سابقا بمكتب (الملحق العسكري عقيد/صالح هديّان) في (صنعاء)..الأمي الجاهل المتجالف-بالكاد (يفك..الحرف العربي)-والعنصري الحقير المدعو (صالح العمرو)..الذين هما (تحت نظرنا)..و[رفاقنا المخلصين]..و(مراقبتنا)..و(من معهم من أعوانهم الخساس وأشباه الرجال وبائعي الأعراض) في (المهلكة) وحتى (عدن) بعد (صنعاء) و(تعز) و(الحديدة)..على مدار الساعة في (المهلكة)..و(غيرهما كثير)..فهل (كلامنا) هذا..مفهوم (لديك)..يا "دكتورة"..أم (نعيد المعشر)..؟!مع (تحيّاتنا) الأخوية والوديّة (لك) شخصيّا..ول(جهدك) في (الكتابة) و(الدّفاع) عن "مجلس تشريعي عدني" مزعوم..لم نر حتى "أنفه"..وليس فقط (ذيله)..!والله الهادي إلى سواء السّبيل..[نحن] نرحّب ب(مباشرتك الكتابة) للتعريف بال"مجلس"..بس هاتي (المفيد)..هاتي (الزّبدة)..و(القشطة)..وهاتي (الملاي)..(الملاي العدني)..(الملاي)..فين..؟!يا (د.إيمان)..(الخلاصة)..فين..؟!..(الحصيلة النهائية)..فين..أختنا العزيزة..؟!هذا هو (السؤآل المنطقي) و(الموضوعي)..(الحائر)..(الوحيد)..وشكرا.

***

قريبا جدّا : (دعوسة المناضل رياض حسين القاضي)..ل"إمام الغفلة"..(عبد عفّاش الحوثي)..!

(الحلقة السابعة) من (صلفعات) المناضل [رياض حسين القاضي] قيد الأعداد..فجهّز (رأسك) للدّعس..واللّفح..يا..(عبدو حوثي)..وماتنساش تجهّز (نعشك)..و(كفنك) أيضا..ف(الضّربة القاضية) في الطّريق..(إليك)..وعلى (الباغي)..(سندير الدّوائر)..هذا (وعد)..هذا (يقين)..

***

مع المزيد من (تعليقات المناضل القاضي) في (التفاصيل)

(المقالات العدنيّة والجنوبيّة واليمنيّة المختارة اليوم) : 

(سياسة الأستهبال..والأستغفال)..!

للكاتب الجنوبي (سعيد النّخعي) - (غير معروف محل الأقامة)

(عيدروس)..أما آن (لك)..أن تغضب)..؟!

للكاتب الجنوبي الحر (أحمد الهقل) - (عدن)

(مستقبلهم)..مشروع قومي ل(عدن)..!

للكاتب العدني (بلال غلام حسين) - (عدن)

"الجنوب"..في معادلة "التّسوية التاريخيّة"..!

للمهرّج (ماركة أبو ربل) الوقح (أبو دكان صغير) ياسين سعيد نعمان الجوع - (سوهو/لندن)

مايجري في (عدن)..(وصمة عار) في جبين "حكومة"..مستخفّة..و..عقيمة..!

للكاتب الجنوبي الحر (علي حسين البجيري) - (عدن)

(عدن)..!

للكاتب الجنوبي المنصف المحب (فهد البرشاء) - (جنوب الوطن)

"المجلس التشريعي العدني"..!

للكاتبة العدنية/الجنوبيّة (د.إيمان محمود ناصر النّواصري) - (غير معروفة محل الأقامة)

تنويه : الصورة أعلاه جوار شعار (التحرير) نت للكاتبة العدنيّة (د.إيمان النّواصري)

(التحرير) نت - المنفئ الألماني - الثالثة والربع عصر الأربعاء 16 نوفمبر 2016م


(تعليق) على مقالة الكاتب (سعيد النّخعي) لم ينشره (عدن الغد)
الخميس 10 نوفمبر 2016م
 هذا (المقال السياسي الوطني النّقدي المحترم)..(شبه النّادر)..(المنتقد)..ب(حب)..(مسؤولية وطنيّة)..(دماثة أخلاقيّة)..و(أخلاص)..و(المحرّض للثّورة العدنيّة المشروعة المنشودة) منذ وقت طويل..طويل..طويل...كما نفعل [نحن] ب(كل روح وطنيّة ثوريّة أنعتاقيّة وحدويّة عالية الثّقة بالنّفس)..و(ديموقراطيّة أنسانيّة تقدميّة) منذ (30 عاما)..و(أكثر)..(أكثر)..(أكثر)..(جنوبا)..و(شمالا)..بل حتى (زنازنا)..و(معتقلاتا)..و(تعذيبا)..و(تشريدا)..و(منافئا)..(على مستوى الشّطرين المغتصبين..المنتهكين..المختطفين)..و(بلاد الغربة الأجنبيّة)..و(المنشور اليوم) أعلاه..ب(شرف)..(أحترام)..و(تقدير)-و(رحم الله..أمرئ..أهدى إلينا..عيوبنا..جميعا)-حتى ل(تقصير "أبناء عدن") الملحوظ.-يعني : (أهلنا)..(أحبابنا)..(جيراننا)..(أصدقاءنا) مع التحيّة والأعتزاز ب[رفاقنا]..[كل رفاقنا] الأحرار [القائمين على الواجب الميداني] وخصوصا [كوادر المكتب العسكري]-و(تقاعسهم) الفادح..المكشوف..والفاضح..المخز..والمهين..عن -(قضايا عدن الملحّة)..بل (الخطيرة)..هذا (المقال الهام)..سينزل (حتما)..و(يقينا)..على شاشة وفي موقع (التحرير) نت..ب(المنفئ الألماني) و(عموم العالم)..بأسره..(تحيّاتنا) الأخوية الحارّة للكاتب اليمني الحر الصّريح (سعيد النّخعي)..وهذا (وعد)..هذا..(يقين)..(حقيقي)..و(مؤكّد)..بأذن (الله)..(عونه)..و(توفيقه)..إن شاء الله..ف(أنخعهم..نخعا) حتى (النّخاع)..أو كما يقول (البدوان البعران) حتى (حزّ..أمشعر)..من (سبات رقودهم) المذل..و(بياتهم الشّتوي) و(الصّّيفي) الطويلين..(المدمّرين)..منذ (عقود طويلة)..مع (نخع) كافّة..(بقيّة عيال الجنوب البدوان البعران التّائهين)..(المتصرمحين)..(الصّائعين)..(الضّائعين)-مع الأسف الشّديد مثل "رؤسائهم" السّابقين-(الرّخاص)..(المسترزقين)..و(التّافهين)..(المصهينين) عمدا..و(بلادة)..و(قلّة شعور بالمسؤولية)..و(دناءة دنيئة)..كي لا نقول-تحصيل الحاصل-(قلّة وطنيّة)..(قلّة عزّة)..و(قلّة كرامة)..(عن قضايا أهلهم)..(شعبهم)..و(وطنهم)..في (الدّاخل)..و(الخارج) معا أيضا-(منافئا)..و(مهاجر)..حتى-(النّيام..مثلهم)-مثل "عيال عدن" يعني-و(أسرى عقليّات.."دولة المديريّات" القبلية والمناطقيّة)..بارك (الله) فيك..لقد بحّت (أصواتنا)..وجفّت (أقلامنا)..من كثرة (منادآتهم)..وتوالي (الصّراخ التحذيري المهيب)..بل قل..(النّذر العريان الموجوع) عبر (التجربة الطّويلة)..من (الفواجع الوطنية المفبركة والمطبوخة المعدّة سلفا) و(الدّامية القادمة حتما..سياسيا..أقتصاديا..أجتماعيا..صحيّا..تعليميّا..أمنيّا..معيشيّا)..ولكن..ولكن..ولكن..دون جدوى..و(بس..من يسمع..من..يفهم..أوه..ياليل)..ف(لاحياة..لمن..تنادي)..؟!.
عدن الغد - عدن :
الخميس 10 نوفمبر 2016م
مقالة (النّخعي)
قدر لعدن أن تكون ساحة لتصفية حسابات الخصوم ، وقدر لأهلها دفع ثمن هذا الصراع ، و لم يكتف المتصارعون بأقصاء أهلها ، وﻻبالإستئثار بخيراتها ، بل أنهم ذهبوا إلى ماهو أبعد من ذلك حين مزجوا قهرهم لأهلها بنظرة الدونية واﻻستحقار ، فتعامل معها الراحلون والقادمون في كل المراحل منذ 1967م وحتى اليوم وفقا لوهم أقنعوا به أنفسهم ( عدن أرض بلا شعب ) وكأن عدن نبتا شيطانيا له نهاية وليس له بداية .

أكل المتصارعون الأخضر واليابس ، وأهلها يتضورون جوعا ، والمحزن الذي تتفطر له القلوب أن عمليات الإقصاء والتهميش والنهب تتم تحت شعارات ثورية ووطنية ، إبتداء من شعار ﻻصوت يعلو فوق صوت الحزب ، مرورا بشعار الله والوطن والثورة ، وإنتهاء بشعار التحرير واﻻستقلال واستعادة الدولة .

الشمال والجنوب حكم عدن ، ولم تحكم عدن حتى نفسها ، فسيف القهر كان مسلطا ، وأبواق الكذب مستمرة في بث السموم ، فيد القهر تولت الإقصاء ، ولسان الكذب أقنع الجميع أن أبناء عدن ليسوا أهلا للحكم وﻻ للإدارة .

يذهب محافظ ويأتي أخر ، يأتي مدير ويذهب أخر ، تفرس في وجوههم ، وتأمل لكنة السنتهم ، واقرأ سيرهم الذاتية ، فلن تجد في قسمات وجهه بساطة العدني ، ولن تسمع في حديثة لكنة عدن ، و لن تجد مكتوبا في شهادة ميلادة عدن ، بل لن تجدوه مكتوبا حتى في بطاقته الشخصية التي استخرجها قبل تعيينه بأيام فقط ، اعد النظر كرتين في سيرته الذاتية فلن تجد شيئا يدل على أهليته ، بل ستجده فقيرا من المؤهلات العلمية ، و نظافة اليد ، و رجاحة العقل .

حكم عدن من أبناء الشمال والجنوب ، ورغم اختلاف مناطقهم ، ومشاربهم ، ووﻻئتهم إﻻ أنهم جميعا كانوا يديرونها بسياسة واحدة هي سياسة (الاستغفال واﻻستهبال ) وظلت سياسة اﻻستغفال واﻻستهبال قاسما مشتركا بين كل الذين مروا على حكم عدن من المتقدمين والمتأخرين .

فإذا كنت من الذين لم يقرأوا عن سياسة اﻻستغفال واﻻستهبال ، فأعتقد جازما أنك تلمس نتائج هذه السياسة بكل حواسك ، ولن أجد أبلغ من مثال الكهرباء ، فعدن تغرق في الظلام ، بسبب أزمة المشتقات النفطية ، و قرأ الجميع بيان الناطق الرسمي للسلطة المحلية حين قال : عدن ستغرق في الظلام بسبب احتكار تاجر لأستيراد النفط ، فأراد الناطق الحصيف استغفالنا واستهبالنا كالعادة ، حين أراد أن يبرر لمثلث اﻻستغفال واﻻستهبال السطلة المحلية ، ومؤسسة الكهرباء ، وشركة النفط ، و ﻻيريد من هذا البيان التوضيح للمواطنين ولكن المراد منه هو التبرير للقائمين على مثلث الفساد والتعذيب وإليك البيان والتفصيل :
1- قال الناطق الحصيف للسطة المحلية يوم أمس أن عدن ستغرق في الظلام بسبب احتكار تاجر واحد لاستيراد هذه المادة ، ونسي أن عاقل سوق القات أو السمك يمارس عمله وفقا لنظام متبع ، ولوائح ملزمة تنظم العملية ، وﻻيستلم بائع القات أو السمك المفرش إﻻ بعقد يلزم البائع بما هو له أو عليه ، وكذا عاقل السوق ، فالسؤال هنا هل استلم العيسي المناقصة وفقا لاتفاقية مبرمة بين شركة عرب جلف ومؤسسة شركة النفط ، كما يفعل عاقل سوق القات أو السمك مع مستأجر المفرش؟؟؟ أم أن المسألة كانت بين الطرفين ثقة أو قبيلة ؟؟؟ فإذا كان الإتفاق على طريقة عاقل سوق القات أو السمك ، فعلى شركة النفط أن تخرج على الناس بالوثائق الرسمية التي تبين إخلال العيسي بالإتفاق ، ومن ثم يحال الملف للجهات المعنية وهي بدورها ستقوم بفسخ العقد لإخلال أحد أطرافه بمضمون اﻻتفاق ، لكن لجؤ المؤسسة لأعمال ملتوية يجعل الجميع يشك في تعاملات المؤسسة نفسها .

2- اسمع ليلا ونهارا من شركة النفط أنشودة العيسي أخل بالاتفاقية ، في الوقت الذي سمعنا ورأينا ، قرار رئيس الجمهورية الذي ينص على تغيير مدير شركة النفط ، وقرأنا ورأينا بعيوننا تعميم وزارة النفط والمالية ، وتعميده من نائب رئيس الوزراء ووزير الداخلية ، للبنك المركزي بعدم اعتماد توقيع عبدالسلام حميد كمدير لشركة النفط عدن ، ومع ذلك ﻻيزال يمارس عمله ، فكيف استطيع الإقتناع بدعواه أنها قانونية ، إذا لم يلتزم هو نفسه بالقانون .

3- فرضت شركة النفط زيادة مبلغ 700ريال في كل دبة والقرار ﻻيزال ساريا لليوم دون وجه قانوني ، ودون معرفة أين تذهب هذه الأموال ، فالمبلغ مهول ويشيب له الرأس وسأثبت لك ذلك حسابيا رغم ضعفي في الحساب :
إذا فرضنا جدﻻ أن الكمية التي تبيعها شركة النفط يوميا بالدبة (100000) مائة ألف دبة مثال فقط وإﻻ الكمية أضعاف مضاعفة ، اضرب مائة ألف في 700ريال سيكون ناتج ضرب هذه العملية 70000000سبعون مليون يوميا ، اضرب سبعون مليون في شهر 30 يوما سيكون جملة المبلغ المحصل من هذه الكمية فقط في الشهر الواحد2100000000 أثنان مليار ومائة مليون شهريا ، اضرب أثنان مليار ومائة مليون مضروبا 8 أشهر ناتج إجمالي المبلغ المحصل خلال 8 أشهر 16800000000 ستة عشر مليار وثمان مائة مليون ، طبعا المبلغ الحقيقي أضعاف مضاعفة لأن الكمية المباعة أضعاف مضاعفة .

4- يقول الناطق الحصيف ومعه شركة النفط ، أن عدن ستغرق في الظلام بسبب عدم توفر الوقود ، فهل كانت عدن تنعم بالنور حين توفر المشتقات النفطية ؟؟؟؟ لماذا تصرون على استغفالنا واستهبالنا ؟؟؟
على سكان عدن أن يعلنوها ثورة ضد سياسة اﻻستغفال واﻻستهبال ، لعودة النظام والقانون إلى مؤسسات الدولة ، ومن أراد أن يبين الحقيقة من الجهات الرسمية أو المتعامله معها فعليه عرض وثائق رسمية للجهات المختصة ولرأي العام ، فالصادق ﻻيحلف ، والواثق من نفسه ﻻيحتاج للتبرير، أما أن تظل عدن رهينة لصراع النفوذ، وأهلها ضحية للدعاية والدعاية المضادة ، فهذا يعني رضاء أهلها واقتناعهم باستمرار سياسة اﻻستغفال واﻻستهبال .

 

[4] كفّيت..و..وفّيت..يا (أصيل)..يا (إبن الأخوة الجنوبيين الأصلاء)
موقع (عدن الغد) - السبت 12 نوفمبر 2016
رياض - إبن البلد | بلاد الغربة - ألمانيا
لو [أنّني]..كتبت [أنا] بأسمي الشّخصي ك(عدني)..المناضل (العدني/التحريري الأصيل أبا عن جد وحتى سابع جد)-بشهادة (التّاريخ الكغاحي لأسرتي) و(التّضحيات الوطنيّة الموثّقة) داخل وخارج اليمن بأسره-و(المشرّد سلطويّا) عمدا..بين (النّزوح) الدّاخلي..و(المنافئ الأضطرارية الأجنبيّة)..و(المخيّر سلطويّا) أيضا (رسميّا) و(أستخباريّا تحت التعذيب)-شوفوا "ديموجراطيتهم" السّنحانية/الأحمرية/المتسعودة/المتصهينة إسرائيليّا فعلا وقولا-بين (زنازن المعتقلات)..و(التعذيب اللّيلي)..حتى (أدان الفجر)..و(صياح الدّيك)..أو (القتل سرّا) ثم (رمي جثّتي) في (بئر قصر البشائر) الجاف في (صنعاء)-إسألوا : حميد الصّاحب ومحمد الصّرمي وعبدالمغني السّنباني وجميل العديني وأحمد عبدالرحيم الأغبري وعلي العتمي-خصوصا بعد أنكار (وجودي معتقلا لديهم مع شقيقي الأصغر فهمي) نهائيّا..يناير 1981م-قبل (خروجنا النهائي)..(بلا عودة) حتى اليوم من (صنعاء) و(اليمن) كلّها-عندما سألهم [والدي الشّهيد حسين القاضي] عن إبنه (رياض) وأخيه (فهمي)..بحضور صديقه العدني/التحريري (أحمد الخيبة) النّازح أيضا في (شمال الوطن)-دون نسيان تجارب (القمل) و(القمّل) التي عشتها قسرا وجبرا في (زنازن المخابرات) بمدينة (تعز) صيف عام 1975م-وذلك (كلّه)..منذ (مؤآمرة 6 - 30 نوفمبر 1967م) الخسيسة..لو كتبت [أنا] نفسي شخصيّا..أخي العزيز الكاتب الجنوبي الحر الفاضل بل (الشّاهد الشّريف) المحترم (أحمد الهقل)-على غير معرفة سابقة (بيننا)-مثل هذا (الكلام..الصّادق..المنصف..الحامي)..بل و(الوطني المسؤول جدّا..جدّا..جدّأ)..و(جدّيّا) أيضا..عشرات المرّات..بشأن الأخ (عيدروس الزبيدي الضّالعي) محافظ (عدن) أو الأخ (شلّال علي شايع الضّالعي) أيضا..مدير أمن (عدن)..و(ضرورات مباشرة تفعيل صلاحياتهما الرسميّة المعروفة)..ك(محافظ)..و(مدير أمن)..و(تطبيق وتنفيذ مستلزمات أداء مسؤولياتهم الوظيفية الملزمة كاملة)..بل و(البدهيّة)..ك(مسؤولين رسميّين)-بصرف النّظر هنا عن "شرعيّة" من (عيّنهم) أصلا أي (طرطور الأصطبل السّعودي) و(أمثاله بقيّة الطّراطير) هنا وهناك-ناهيك عن (المتطلبات الوطنيّة الواجبة)..أمام كوارث ومعاناة وبلاوي ومصائب (أهل عدن) و(الجنوب)..المتلتلة..(شرعا)..و(قانونا)..وحتى (عقلا)..و(عرفا)..صدّقني..صدّقني..صدّقني..و(أقولها) علنا..أمام (ربّ العالمين)..(خالق السّماوآت والأرض)..و(رسوله الصّادق الأمين)..لو (كتب) ذلك..[أنا العدني/التحريري]..لقامت (قيامة البدوان البعران الجهلة الأميّين العنصريين القبليين المناطقيين)..(ضدّي) شخصيّا..بلا حدود..في (الدّاخل)..و(الخارج)..معا-تلك هي (آفة الجهل)..و(الضّحالة)-أمّا وقد جاءت (منك) ولله الحمد والمنّة..يا (أصيل)..و(إبن الأصلاء)..فلا (قول)..قبل..أو..بعد (قولك)..شكري..وتقديري..وأمتناني..وتحيّاتي (لك) شخصيّا أيها (الأنسان المحب) و(المنصف)..في (زمن..ندرة الرّجال..المحترمين)..و(كثرة أشباه الرّجال..المتقلّبين) في (مواقفهم) و(كتاباتهم) بين (غمضة عين)..و(أنتباهتها)..!وفقّك (الله)..[معنا]..و[مثلنا]..إن شاء (الله)..إلى كل ما يحب ويرضى (هو) و(رسوله) الصادق الأمين..(شفيعنا الأوحد) إن شاء الله في (يوم الدّين)..(يوم القيامة)..على ( الحق)..ولا شيء..(غير الحق).

عدن الغد - عدن :

الجمعة 11 نوفمبر 2016م

مقالة (الهقل) 

لا ديباجة ابدأ بها الحديث .. لانه لاشي على مايرام ..

القائد الفذ والمناضل الجسور عيدروس الزبيدي .. لا سلام عليك ان لم تغضب ..


أما آن لانين المساكين وصياح الضعفاء ان يلامس اسماعك وضميرك فيوقظه من سباته ..هل لديك عين ترى واذن تسمع وضمير يتألم!!

تقطعت قلوبنا وضمائرنا على ابناء عدن ونحن من خارجها .. فهلا وصل اليك صوتهم وانت بينهم ..

لطالما عرفناك عسكريا شجاع مناضل صنديد قوي كان اسمك مرتبطا بالشجاعة والتضحية والعطاء في جبهات القتال .. فمالذي اصابك الآن .. مالذي يمنع عنك غضبك ..

لقد آن الأوان ان تغضب .. والا فسيغضب عليك الشعب ويثور .. لان الضغط يولد الانفجار ..

نعي حجم الضغوطات التي تمارس ضدك والمعرقلين الذي يحاولون افشالك .. لكنك تبقى المسؤول الاول عن احتياجات ابناء عدن ..

اغضب واضرب بسيفك وابتر يد الفساد والشعب كله معك لا تجامل ولا تهادن ولا تخضع ..

لقد عاث الفساد والمفسدين بمعيشة الناس وحياتهم في عدن .. وفي كل يوم تفقد الكثير من محبيك .. حتى يأتي اليوم الذي سيقول لك فيه ابناء عدن .. الباب يفوت جمل .. ارحل غير مأسوف عليك ..

لا تدعهم يحرقون كرتك ورصيدك وسمعتك ..اغضب فقد آن الأوان .. اعلنها مدويه .. اليوم قبل غدا .. فالوضع لا ينتظر ..

اجمع رؤوس الفساد بضربة قاصمة واودعهم السجن .. او اجمعهم في غرفة مغلقة واعطهم سويعات محددة فاما النجاح او السجن ..

اغضب قبل ان يغضب عليك الشعب...

اخيرا لا سلام عليك ان لم تغضب !!

[3] أحسنت أحسنت أحسنت و[نحن] نحترم (كل مجهوداتك)
الأحد 13 نوفمبر 2016
رياض - إبن البلد
بلاد الله الواسعة للمهاجرين بسبب "الأجرام الوطني"

 

تابعت..ب(أهتمام عدني) حصيف..في (كل مرّة)..ما يصدر (عنك) من (قراءآت) و(مطالعات توثيقيّة) جيدة ومحترمة و(مقبولة في المجمل) إلى حد الآن..برغم (النّواقص المستغربة)..كي لا أقول (المعيبة)..ل(جهدك غير المكتمل ذاته)..وك(أنّك)..لا ترى إلا ب(عين واحدة)..!وخصوصا..وتحديدا..وحصرا (أختفاء أسماء شخصيّات عدنيّة وطنية تاريخيّة مرموقة) و(مشهود لها ميدانيّا)..وحتى (عوائل وبيوتات عدنيّة أصيلة عريقة عزيزة)-من أصول وطنية محليّة يمنيّة وعربيّة ومسلمة شتى من (حضرموت) ل(الهند) و(الصومال) وحتى (تركيا)-و(ذات تاريخ مسطّرا تسطيرا)..و(مآثر مشرّفة عبقة في محطّات الكفاح التحرّري)..لا يمكن ل(أحد) أبدا..(أي أحد..كائنا من كان) أن (يلغي وجودها وحضورها التاريخي الحيوي المؤثّر) سابقا..لاحقا..و(حاليّأ) حتى..ناهيك عن (أدوارها الوطنية والثّورية والسياسيّة والنقابيّة التاريخية)..و(المواقف الشرعيّة المبدئيّة)..في (قضايا العقيدة المحمّديّة)..و(مقتضياتها اللازمة)..خصوصا ضد (قوانين الأستعمار البريطاني) و(سموم وكلاء الوهابيّة) في (عدن)-ودع (عنك) هنا (بقيّة أدوارها الكفاحيّة المعاصرة في شمال الوطن)-ناهيك عن (أن يتجاهلها)..و(يشطبها هكذا مرّة واحدة)-ل(أسباب غير معلومة)..ولكنها تبدو (مفهومة)..!-ب(تهميش)..أو (تغافل)..أو (أستعماء غير مبرّر)..!و(غير مفهوم)..!من (ذاكرة سجلات تاريخ عدن الوطني الحافل) التي يحفظها إلى اليوم و(يصونها) ب(أمانة أكاديميّة) إلى حد كبير ك(وثائق تاريخيّة رسميّة) في (السّجل الحكومي البريطاني) وحتى (رفوف ومخازن الأرشيف البريطاني) نفسه في (لندن)..و(غيرها)-ألم تشاهد شريط فيديو (نهاية إمبراطورية) البريطاني الصّادر عن (تلفزيون غرناطة) بمدينة (مانشستر) عام 1985م..؟!-فيما كان يسمّى (مستعمرات التاج البريطاني) كافّة-من بينها (الهند) و(الصومال) وحتى (فلسطين) وقس على ذلك-وعلى رأسها القطب الدّولي والأقليمي الأستراتيجي في (السياسات الدوليّة)..و(الأستراتيجيّأت العسكريّة العالميّة)..وحتى (النشاطات الأقتصاديّة والتواصلات التجارية الملاحيّة)..ألا وهي مدينة (عدن) عاصمة الجنوب التاريخيّة والأبديّة و(ميناء عدن) الثالث دوليّا قبل ركل (البدوان البعران إلى السّلطة في عدن) 6 - 30 نوفمبر 1967م)..نعم (عدن) حصرا-رغم أنوف (كل حثالات صنعاء) : (عفّاشيين) و (حوثيين) معا-وأستغربت أكثر من مرّة (أختفاء الأشارة الموضوعيّة) إلى (كل تلك الشخصيّات والعائلات الوطنية العدنيّة التاريخيّة العريقة) من (قواميس تناولاتك)..!و(كشاكيل ملاحظاتك)..!وعسى أن يكون (السّبب المانع) خيرا..أو قل حتى (تقصيرا..غير متعمّد)..بسبب (عناء البحث)..و(التّنقيب)..في (دفاتر التاريخ) أو حتى (هوامش التاريخ)..وليس (مقصودا)..أو (تأثيرا) من (هنا) أو من (هناك)..أخيرا..وليس (ختاما)-ف[لنا] عودة للموضوع إن شاء الله بعد (إنجاز عملك البحثي)-(أحييك ثانية)..على (مجهوداتك التوثيقيّة المنشورة)-رغم (ملاحظاتي) على (تقصيراتها) المشار إليها آنفا-وكذلك (الواعدة)..و(المنتظرة)..وأتمنّى (لك) النّجاح في المزيد منها..وفّقك (الله) إلى ما يحب ويرضى..و(ينصف أهل عدن..كل أهل عدن) بالطّبع..وليس (بضعة أنفار من "الحبايب" المخصوصين)..!و(الكلام..يطول)..ولكن (ليس وقته..الآن)..ف[نحن]..في البداية..!وأسجّل شكري وتقديري ل(تصدّيك المحترمة) لهذه (المهمّة النّبيلة)..و(الشّاقة)..بل وربّما (المكلفة)-لأن هناك من يريد (طمس عدن نهائيّا من الخريطة كلّها)-داخل وخارج اليمن-ولا يريد أبدا..أبدا..أبدا..بناءا على ذلك..ل(حقائق التاريخ العدني) أن تظهر-وهي (الحقائق التاريخيّة المشرّفة) التي لم يجروء على (الأقتراب منها..ولو شفويّأ) مع الأسف الشّديد..جدّا..جدّا..جدّا..و(المخزي) بالطّبع أيضا..(الكثيرون) ممّن يتغنّون ب"حب عدن"-صحيح : (ومن الحب..ما..قتل)..ثم (دفن)..(عشان يخلص)..!-فهناك الكثير..الكثير..الكثير..من (أشباه الرّجال "العدنيين" السّاكتين)..!وال"مش..فاضيين"..إلا ل(ولائم القات)..و(ملحقاته)..!بل (المصهينين)..غواية..وصرمحة..و(قلّة إيمان)..!وحتى (المبرطمين)..!بل المنخرسين ك(الشّياطين الخرس)..!فياللعار..يا..للعار..يا..للعار..يا (عيال عدن العجائز سنّا)-منتظرين أن يخرج "عبدالله أصنج" من (قبره) ل(يواسيهم)..!-و(العجزة..فكريّا)-سلام الله على العم العزيز (محمد الورد) الذي صرخ مؤخّرا ب(كلمة حق) مدوّية-و"غير القادرين" حتى على (قول كلمة حق..منصفة بحقّ أنفسهم) حتّى..ياللعار..!نعم (أخي العزيز)-على غير معرفة سابقة-هناك "عدنيّون" ب(الولادة) فقط و(بطاقة التعريف الشخصيّة)-مع الأسفل الشّديد-في (الدّاخل) الوطني..كما في (الخارج) على حدّ سواء-ولكنهم (لايساوون حتى سعر) أو (ثمن شبشب مرحاض مستهلك) وليس جديدا (حتى)..!و(سيأتي اليوم الذي نكشفهم فيه) فردا..فردا..فردة..بال(أسماء)..وال(عناوين)..وحتى (أرقام السيّارات)..!و(الهاتف المحمول)..و(الأيميلات)..ف(ما ضاع حق..أبدا..وراءه مطالب)..هكذا علّمنا [أجدادانا الشّجعان البواسل الشّهداء)..وأكمل (أهلنا الأحرار الشّرفاء) وفق قواعد..ونصوص..وفحوى..ومضامين..ومقاصد (الأسلام الحق)..وربّتنا (شريعة الله عزّ وجل)..و(عقيدة محمّد) صلى الله عليه وسلّم مع سلامنا على (كل أنبياء الله..ورسله) من (كافّة الأديان)..إلى أمام (أخي العزيز)..وصدّقني..صدّقني..صدّقني..(مجهوداتك) هذه-إن إلتزمت (الموضوعيّة : عرضا..وسردا)..و(أمانة البحث) و(شروطه اللازمة) وأهمّها (الحياد) و(التجرّد) وليس (الأرضاء) ل(زعيط) أو (معيط)..!-ستكتب حتما (في ميزان حسناتك)..و(تاريخ عدن الوضاء)..وستبقى خالدة في (ذاكرة عدن)..و(الجنوب)..و(اليمن الطبيعي)..و(التاريخ العربي)..و(تاريخ شعوب أمّة الأسلام)..و(أمم الأنسانية جمعاء)-(أنت) في (عصر الأنترنت)..يا أخ (بلال) لا تنس ذلك (أبدا)-لأن (التاريخ..هو مرآة..الأمم..والشّعوب..والدّول..والثّقافات) وحتى (الأديان)..وكذلك (الحضارات الرّاسخة رسوخ الجبال..بالنقوش..والأسانيد الماديّة في الصّخور..والكنوز التراثيّة..وحتى الحفريات..والآثار..والمتاحف)..و(تماما) و(حرفيّا) كما قال المفكّر الأشتراكي الرّوسي العالمي مفكّر..ومنظّر..و(قائد الثورة البلشفيّة الرّوسيّة) بجدارة الفذ [لينين] عن (الأديب الرّوسي) المبدع (البرجوازي الولادة) و(الثّوري الولاء) و(الأنحياز الجماهيري)-إبن إحدى العائلات الروسيّة الأرستقراطيّة العريقة الخادمة ل(قياصرة روسيا) و(المعادية ل(ثورة الشّعب الرّوسي)-الكاتب المثقّف (المدوّن) و(الموثّق) الأصيل الحر المبدئي (تولستوي) في (دراسة فكريّة) موثّقة حينما حاول كثيرون من (أدعياء "الثّقافة الجديدة") المتسلّقين على جنبات [فكر لينين] و(هوامش الثّورة الرّوسية العملاقة)-(ثورة لينين) التي صنعت (الأتحاد السّوفياتي) العملاق ثاني قوّة دوليّة في العالم..وليس (مشيخات) و(سكك خيل)-حاولوا إحراق (مؤلّفات كتب وروايات تولستوي)..!بسب (الحقد الأسود)..(الغيرة العمياء)..(الأفلاس الأبداعي)..وأرادوا خائبين (إسقاطه نهائيّا من تاريخ الشّعب الرّوسي)..و(التاريخي الأنساني) كلّه..بدعوى أنه "إبن الطبقة البرجوازية" و"سليل الأرستقراطيين الرّوس"..فكتب (المفكّر العملاق) الفذ [لينين] ردّا (عليهم) مرحليّا يومذاك..وصفعا (لهم) إلى الأبد..ونشر ب(تحدّ الثّائر المثقّف المنصف) و(جدارة المفكّر الحر) وعمّم (على الشّعب الرّوسي) كلّه (دراسته التاريخيّة/الوثيقة المنصفة المعنونة) : [تولستوي..مرآة..الثّورة الرّوسيّة)..يا رعاع..أمييّن..جهلة..غوغاء..دهماء..همج..أغبياء..وقحين متفاصحين..وعدوانييّن متشنّجين..و.."أدعياء ثورة"..!

عدن الغد - عدن :

السبت 12 نوفمبر 2016م

مقالة (غلام)

كل مشروع أو حلم لتأسيس مشروع يبدأ بخطوة, وطالما كانت هذه الخطوة صحيحة تصبح أساس متين لأي عمل مستقبلي .. وكانت البداية التي خطوتها لتأسيس مشروعي المستقبلي في العام 2004م عندما دخلت مضمار البحث العلمي كهاو أكتب في الصحف والمواقع المحلية التي شجعني أصحابها في خوض هذا المضمار وخصصوا لي صفحات خاصة لهذا الغرض وكان لهم الفضل الكبير في ذلك, ولا أنسى في هذه المناسبة أن أتقدم لهم بالشكر الجزيل بدءً من أسرة صحيفة الأيام الغراء وربان الفذ عليه رحمة الله الأستاذ هشام باشراحيل والأستاذ القدير تمام باشراحيل, مروراً بأستاذي العزيز (أبو عبدالله) عيدروس باحشوان, والأستاذ عدنان الأعجم, والأخ والصديق العزيز فتحي بن لزرق . 

وبعد سنوات عديد قضيتها في الكتابة في تلك المواقع والصحف وبنصيحة الكثير من الخيرين وذوي الخبرة تحولت تلك الهواية إلى فكرة حلم كبير قررت بإذن الله تحقيقه, وبعد سنوات وجيزة أصبح واقع ملموس عندما قمت بإصدار بعض الكتب الخاصة عن تاريخ عدن الحبيبة، وبفضل من الله أولاً وأخيراً ولاقت هذه الخطوة نجاحا كبيرا منقطع النظير والمستمر حتى يومنا هذا, وبفضل هذا النجاح تطورت الفكرة المستقبلية وأتسعت لتصبح حلم الأجيال الثواقة للمعرفة والتحصيل العلمي, وبدأت خطواتها قبل عامين عندما قمت بالبحث وتجميع كافة ملفات تاريخ عدن ومحمياته الشرقية والغربية من كافة جوانبه وهو أشبه بالمشروع القطري الأوسع، ولكنه محصور فقط بتاريخ بلدنا وتصل ملفاته إلى أكثر من 28 الف ملف بالإضافة إلى المراجع وأمهات الكتب التي أتيت بها من العديد من مكتبات الجامعات الدولية والبريطانية وبإذن الله سوف أستكمل في هذا المشروع بأسرع وقت ممكن. وطبعاً كل هذه الجهود التي أقوم بها هي جهود فردية، دون أي دعم اتلقاه من أحد, وأعمل بكامل جهدي وطاقتي ليل نهار دون توقف لمدة ستة أيام في الأسبوع بدا من الساعة العاشرة صباحاً وحتى الساعة الخامسة مساءً, وكل ذلك لايهم في سبيل خدمة عدن طالما أنني أخذت على عاتقي هذه المهمة القومية التي أرجو من الله سبحانه وتعالى بأن يوفقني فيها أنه قادر على كل شئ. 

بعد الإنتهاء من مرحلة تجميع الملفات وفحصها ستأتي خطوة ترجمتها كاملة, وطبعاً كمية الملفات وأحجامهما الكبيرة تحتاج إلى مراكز ترجمة متخصصة ودقيقة لتقوم بهذا العمل, وهي متواجدة في الأردن والإمارات, وهذه هي المرحلة الأهم التي تحتاج إلى دعم الكثير من رجال الأعمال المحبين لعدن والجنوب لتقديم العون المادي لترجمة هذه الملفات والوثائق المرفقة فيها لتكون جاهزة لطلابنا وكافة الباحثين والشباب بشكل عام ليتعرفوا على تاريخ بلدهم. أما المرحلة الأخيرة فستكون إنشاء مركز أبحاث متكامل وإدارته بنفس أسلوب وطريقة المكتبة البريطانية الكبرى والأرشيف البريطاني, وطبعاً نظراً للإمكانيات المحدودة سيكون المركز بشكل مصغر بأقسامه المختلفة ومجهز بكافة الأجهزة التي يحتاجها مركز علمي كهذا، وسيقوم بإدارته شباب متخصص وكفوء من أبناء عدن, ولكن هذا الشئ أيضا يحتاج إلى دعم الخيريين, وانا بدوري سأقوم بدعم المشروع بأرضية لبناء المركز عليه. الكثير من رجال الأعمال في بلدنا يدعمون بناء المساجد وهذا الشئ جميل وجعله الله في ميزان حسناتهم, ولكننا لم نجد أحد يقوم بدعم وتشجيع مشروع خيري علمي أو تنموي تنتفع به الأجيال الحالية والقادمة ويكون بصمة يخلدها التاريخ في كتبه كتلك التي وضعها أولئك الرجال الأوائل الذين قدموا الشئ الكثير لهذه المدينة ولازلنا نذكرهم حتى يومنا هذا.

واخيراً أقول, طالما وقد وفقني الله بفضله ومنه وكرمه بالبدء بالخطوات الأولى لتحقيق هذا المشروع العلمي العظيم الذي سينتفع منه كل أبناء عدن والجنوب، وسيكون منار علمي وتثقيفي لأجيالنا لهذا أتمنى من كل قلبي على كل رجال الأعمال بأن يقدموا دعمهم السخي لتحقيق هذا الحلم والذي هو حلم أجيالنا, وأطلب من رجال الإعلام المرئي والمقروء وكافة المواقع بالترويج الكامل لإنجاحه, وبإذن الله وبالرغم من كل الظروف الصعبة التي تحيط بعدن من كل جانب إلا إننا سوف أستمر حتى النهاية لتحقيق هذا الحلم (لمستقبلهم)...

عدن الغد - عدن :
الأحد 13 نوفمبر 2016م
كلام المهرّج الرّخيص المسترزق على بطنه (ياسين الجوع)

تحررت عدن ومعها الجنوب ولم يتحرر عقل الجنوبيين من خلافاتهم غير مدركين ان بقاءهم مسكونين بالماضي ومحاصرين في مستنقع الخلافات لا يقدم اي ضمانات على استمرار هذه الحرية . لا تحتاج المسألة الى كل هذا الضجيج الذي يصدره الكثيرون حتى نعرف ما الذي يحتاجه الجنوب في الوقت الراهن ليحافظ على حريته وما الذي يتوجب عليه ان يقوم به لاستكمال تحرير اليمن كلها من الانقلاب .

ما يحتاجه وما يجب ان يقوم به عمليتان متلازمتان شئنا أم ابينا ومن يقول بغير ذلك عليه فقط ان يتابع حركة سير الاحداث في الزمن الآتي . ان ما يحتاجه الجنوب اليوم هو تلاحم قواه السياسية والاجتماعية لدعم مشروع تقوده السلطة الشرعية يتمثل في حماية الجنوب أمنياً وتوفير الخدمات الضرورية للناس والبدء بإعادة الاعمار وتحويل الجنوب وبقية المناطق المحررة الى نموذج يستلهم منه اليمنيون الذين يناضلون للخلاص من براثن الانقلاب رافعةً لهذا النضال وتلك التضحيات الضخمة .. اما بقاؤها على هذا الحال المؤلم الذي بلغت فيه معاناة الناس ذروتها فلا يقدم اي دليل على ان هذه الحرية قد أنصفت هذه التضحيات بأي حال من الأحوال .وهو ما ينعكس سلباً على مسار المقاومة بشكل كامل .

يتداخل هذا الجزء من المعادلة مع ما يجب ان يقوم به الجنوب تجاه مقاومة الانقلاب بالاستناد الى حقيقة هامة ، نؤكد عليها مرة بعد اخرى ، وهي ان الجنوب لا يستطيع ان يعزل نفسه عن عملية مقاومة الانقلاب على صعيد اليمن كله لانه لن يحمي حريته الا بدحر الانقلاب ، وبذلك سيتمكن من ان يكون حاضراً بقوة في معادلة التسوية التاريخية التي ستتم بعد نجاح المقاومة .

هناك فرص تاريخية لا تتكرر ، ضاعت الكثير من هذه الفرص لان الماضي هو الذي ظل يتحكم في حسابات النخب السياسية التي لم تكن قادرة على التفاعل مع نبض مجتمعها . اذا استمر الحال على ما هو عليه فلن تبقى المسألة محصورة في خياري الوحدة او الانفصال وإنما ستذهب الى ما هو اسوأ من ذلك ، وشخصياً أراها تلوح في الأفق وتتبلور بايقاعات الخيبة التي يكاد ان يغرق فيها المسار كله .

على الجميع ان يدرك ذلك بما فيهم ( الوحدويون ) ، ولا اقصد هنا أؤلئك الذين نهبوا الوحدة ودمروها ، وإنما اقصد أؤلئك الذين لم يستطيعوا الدفاع عنها في لحظات حتمت عليهم ان يروها بعيون من نهبوها ..ان المحطة الاساسية الان هي استعادة الدولة وإعادة اليمن الى وضعه الذي كان عليه ومن هناك يتقرر مستقبل المسار السياسي .

(عدن الغد) - عدن :

الأحد 13 نوفمبر 2016م

مقالة (البجيري) 

ما يجري اليوم في العاصمة عدن وباقي المحافظات المحررة شيء مؤسف ويندي له الجبين فوالله ثم والله ان من لديه ذرة حيا وضمير انساني وذرة من الاخلاق والقيم والدين لما بقي ساعة واحدة في منصبه شاهد زور على ما يجري من استخفاف ونذالة وحقارة تفوق الوصف في حق هذا الشعب في كل شيء الكهرباء انتهت والمياه كذلك والصحة صفر والمدارس اسبوع دراسة واسبوع نوم والشعب بدون رواتب والجرحى الشرفا الذين قدموا حياتهم رخيصة في بيوتهم يكابدون الالام والجراح لم يلفت اليهم الا من لديه واسطة وشخصيات نافذة والمجاري غطت الشوارع حسبنا الله ونعم الوكيل على هذه الحكومة الفاسدة ومن والالاها اورضي ان يكون شاهد زور فيها ويتقلد منصب وهو ليس اهلآ له والله ان شعبنا سيقف يقاضيكم ايها اللصوص المجرمين الحقراء امام الملك الجبار يوم تقفون امامه اذلا صاغرين ومسودة وجوهكم الكالحة التي لا تستحي ولا تخاف من الله ولا تخشى لومة لائم .

بماذا ستواجهون شعب رضيتم بأهانته واذلاله وتجويعه امام الحاكم العادل يوم لاينفع مالآ ولابنون لقد تقلدتم المناصب ايها السرق والواحد منكم لايجد في بيته قوت يومه واليوم اصبحتم من الاثرياء تلعبون بالمليارات والملايين وتسكنون القصور وتركبون السيارات الفارهة انتم وعوائلكم وابنائكم يدرسون في ارقى واجمل البلدان ويعيشون حياة البذخ والاسراف من حق من ايها اللصوص الجبناء اليس هذا حق الشعب المقهور ومن دمه اسأل الله العظيم رب العرش العظيم ان ينتقم منكم عاجلآ ليس آجل وان يرينا فيكم وفي من يأكل الحرام الذي كسبتموه معكم قريبآ الا يستحي الواحد فيكم حين يخرج للشارع ويري الناس وجهه الذميم والقبيح الا تستحي ايها اللص التافه وانت ترى شعبك بين الحياة والموت وانت واسرتك متخم في نعم الحرام والفساد ولا تتصدق حتى لاقرب الناس اليك من المال المدنس والحرام الذي سرقته من حقه الا تخجل وتستحي ياعديم الحياء والايمان وانت ترى ابناء الفقراء والمساكين شبه عراه في الشوارع وعلامات البؤس والحرمان والجوع بادية على وجوههم البرية واهاليهم بدون مرتبات وهؤلاء الاطفال بدون دراسة واطفالك ومن تعولهم يلبسون الملابس الفاخرة ويرشون عليها العطور الباريسية الجميلة الباهظة الثمن واولادك يدرسون ويتنقلون في البلدان السياحية الراقية حسبنا الله ونعم الوكيل الا تستحي ايها اللص من من يطلق عليك سيادة او سعادة او معالي اي سيادة لك ايها اللص العربيد واي سعادة لك ايها الحثالة واي معالي لك ايها السفيه الخسيس .

والله انكم خاسرون وما متاع الدنيا الا ايام معدودات كلوا من الاموال الحرام اشربوا مزيدآ من دما الشعب عذبوا الضعفاء والمساكين في الدنيا اعملوا ماشئتم وماطاب لكم ولهم ان شاء الله الجنة من ربهم ولكم الخزي والعار والذلة  والنار ان شاء الله خالدين فيها ابدا بما عملت اياديكم الخبيثة شباب ضاع مستقبله يتسكع في الشوارع لاعمل ولادراسة ولا مستقبل امامهم من السبب في ضياعهم الم تكون انت السبب يامن قبلت ان تكون رئيس او رئيس وزراء او وزير او محافظ او مدير عام نساء باعن اكلاهن ليشترن بها كيس دقيق لابنا يتضورون جوعآ الا تحرك مثل هذه الحالات عندكم ايها الجواميس ضمير لقد اصبحتم كالحيوانات المفترسة ماتت ضمائركم واخلاقكم وقيمكم وانسانيتكم واصبحتبم كالانعام .

لقد فوض شعبنا امره الى الله الواحد القهار عليكم جميعآ رئيسآ ورئيسآ للوزراء ووزيرآ ومحافظآ ومن والاكم واعوانكم وربنا هو الحاكم العادل الحق وعلى الشعب ان يثور ثورة عارمة لاتبقي ولاتذر على نظام المخلوع وحوثيه ومايسمى بالشرعية الفاشلة والمخادعة وكل من يقف في طريق هذا الشعب حجر عثرة بدون استثناء ثورة كبرى تجرف الاوساخ والامراض والادران والطفيليات التي علقت بالارض جميعها في الشمال والجنوب السكوت على ماوصل اليه الحال مذلة واهانة وجبانة ماذا ننتظر هل ننتظر ونحن نرى الموت يزحف نحو الجميع والجهل والظلم والظلام يغطي البلاد والعباد ماذا بقي وماذا ننتظر والله ولي التوفيق !!!

عدن الغد - عدن :

الأثنين 14 نوفمبر 2016م

مقالة (البرشاء)

شامة على خد الزمن, تغرنا الباسم, يحتضنها البحر ويحتويها, تعانقها الجبال وتحميها, تتمايل الأغصان على (نسائمها), تتراقص الأجساد على (أنغامها), يكتب العشاق قصصهم في (معابدها) , فيها يتهامس الليل والبحر, ويتناغم الظل والحرور..

عدن.. فيها الوجع (يحتضر) ولم يوجعها, فيها القُبح ترجّل لطهرها, فيها يزهو الجمال, فيها تسود (العفة) , فيها يصول (الرجال), فيها الابطال لايشق لهم (غبار), فيها نسج (الحب) كلماته, وخط الغرام (حكاياته), فيها كان للحرف وللكلمة وللقلم (حكاية) مع القرطاس, فيها كان (للخليدي) عذب الكلام وجميل اللحن فيها, فيها (لبن سعد) كلمات عذبة رقراقة شجية, على وقعها شهد الليل والقمر ليال الأنس والطرب..

عدن.. الأم الباسمة, الحضن الدافئ, الصدر الرحب, العلم والمعرفة, الثقافة والرقي, البطولة والتضحية, الرجولة والفداء, في سقوطها (شموخ), في المها (كبرياء), في صراخها أنشودة, في صمتها براكين, في حُلمها رفعة, في صبرها حكاية..

نعم أوجعوك.. نعم آلموك.. نعم أبكوك, نعم طعنوك.. لكنك (عدن), رغم الوجع, رغم الأنين , رغم الحاجة, رغم الفاقة, رغم العوز, ربما تعود عقارب الساعة (للخلف), وربما تتغير معالم الأرض, ربما تتبدل القلوب , ربما تُطمس الهوية, وربما تتعالى صرخاتك,وربما تزداد أوجاعك, ولكن ستظلين (عدن), قِبلة الوطن, وواحة العشق, ومتنفس المهموم, وسعادة المغموم..

أشفق عليهم لا عليك, فكلهم يتسابقون لقتلك, يتفاخرون (بطعنك), ينتشون فرحا (لوجعك), وتناسوا أنك (عدن), تناسوا أنك لن (تستكيني), لن تركعٍ. لن تسقطِ, لن تلفظي أنفسك, لن ترفعي راية اليأس والإستسلام والبؤس والخنوع, فمن يكن أسمها في (السماء) محالٌ  أن يُطأطئ رأسها من هم في الأرض..

عدن .. بؤساء أولئك الذين يحاربونك, وأشقياء أولئك الذين يخربونك, وتعساء أولئك الذين ينهشون لحمك, أنت لستِ (جغرافيا) على الأرض فقط, بل أنت دما وروح تسكن سويداء القلب وحنايا النفس..

عدن الغد - عدن :

الأثنين 14 نوفمبر 2016م

مقالة (إيمان النواصري)


يعتبر كيان أهالي المجلس التشريعي العدني كيانا يمثل أبناء وأهالي عدن التي عرفت بتاريخها  الثقافي وتمسكها بالنظام والقانون والمدنية والحضارة..وهو كيان مدني شعبي وشبابي يطمح الى عودة  الحياة المدنية لعدن و استعادة موقعها بين المدن الحضارية الاخرى وتفعيل القوانين والنظم من خلال صوت شبابه المتلهفين لذلك ..

ويعد إنشاء هذا الكيان مكملا للكيانات الأخرى المتعددة وعمود من اصل الاعمدة التي تحاول دعم ورفع السقف الجنوبي الواحد بدءا من عاصمته ومدينته التي كانت ولازالت المرجع الأساس لكل البدايات الثقافية والفكرية والسياسية والاقتصادية..الخ.. ومهوى كل القلوب..

لذلك فإن وجود هذا الكيان يعزز من قوة اللحمة بين الجنوبيين عامة وأبناء عدن الذين وقفوا معا وقفة جريئة غير مسبوقة في تاريخهم للدفاع عنها في الحرب التي طالتها في 2015م وكان لهم شرف السبق لصد الهجمات المتوحشة التي طالت مدينتهم..

نأمل لهذا الكيان ان يستمر في المحاولات الجريئة لاستعادة الوجه الحضاري لعدن مدعوما بكل القوى الخيرة المحبة للأمن والاستقرار وتجديد روح النظام والقانون فيها..