الصفحــة الرئيسيــة arrow المنبــر الحــر arrow أسرة (التحرير) تحتفل بذكرى إنطلاق (الجبهة الثورية طليعة المعارضة اليمنية) 14 أكتوبر 1981م في ألمانيا
اليوم:   16 / 12 / 17 
الصفحــة الرئيسيــة
جبهة التحرير
مواقع إخبارية
المنبــر الحــر
أسرة (التحرير) تحتفل بذكرى إنطلاق (الجبهة الثورية طليعة المعارضة اليمنية) 14 أكتوبر 1981م في ألمانيا إطبع المقال ارسل عنوان هذه الصفحة لصديق
04 / 08 / 16

alhouriyyah_1.png tahreerparty1.jpg التحرير نت - عدن/الطّائف/المنفئ الألماني:

(تصحيحات) و(إضافة) ل(كلمات سقطت سهوا)

في ذكرى (الأنطلاقة الثّورية العدنيّة/الجنوبيّة/اليمانيّة المباركة) من عند (الله) في (المنفئ الألماني) بأشهار (البيان الأول للجبهة الثورية لشعب الجنوب اليمني) طليعة [حركة المعارضة اليمنيّة] في (المنفئ الألماني)

الرفيق المناضل (العدني/التحريري) الحر المبدئي والصّلب الجسور [رياض حسين القاضي] حماه الله وحفظه ذخرا ل(شعبه) و(أمتّه) و(عقيدته) مؤسّس (الجبهة الثّورية لشعب الجنوب اليمني) وقائد [حركة المعارضة اليمنية الوحدويّة الحرّة والمستقلّة] يقول اليوم في (ذكرى الأنطلاقة الثّوريّة المباركة) من مدينة (هامبورج) الألمانية صبيحة يوم 14 أكتوبر 1981م :

(الجزء الأول) من (رسالة الرفيق المؤسّس للحركة) :

في (رسالة ضافية) موجّهة إلى (قيادة الجبهة الثّورية) وعلى رأسها (المكتب العسكري) في (عدن) و(الجنوب) و(كل اليمن)..و[مجلس قيادة الحركة] في (المنفئ الألماني) و(عموم منافئ أوروبا) و(قارّات العالم)

الصّلاة والسّلام على (روح حبيبنا)..أستاذنا..معلّمنا..ورافع رؤوسنا الزّعيم العربي الثّّائر الخالد في (العقول)..و(النفوس)..و(الضّمائر) و(القلوب) أبدا الدّهر..وعبر الأجيال قائد (الامة العربيّة) إبن (مصر الكنانة) المغدور الرّاحل [جمال عبدالناصر] طيّب الله ثراه..وتلميذه النجيب المختطف الشّهيد [ناصر السّعيد] أسكنهما (الله) فسيح جنّات الخلد والنّعيم بين (الأنبياء) و(الشّهداء) و(الصّالحين) و(الثّائرين المحرّرين للشّعوب) و(الأوطان)..ولن تنام أبدا (أعين الأنذال الخونة) أو (أشباه الرّجال المائعين المتشبهين بالحريم)..وعلى رأسهم (حثالات مهالك العفانة) و(مشيخات التخّنث) و(اللّواط) و(التعريص) و(الدّعارة) و(أسواق الخدم) (العبيد).. 

من (يضاهينا) من..(عزّا)..و(فخرا)..و(تحدّيا)..و(شموخا)..يا (ناس)..ويا..(عالم)..ويا (كرة أرضية) و(معمورة)..و(أكوان) من..؟!من..؟!من يا..(عرب أعراب جرب)..و(مسلمين متركوعين أي كلام)..من (المحيط الرّاكع)..إلى (الخليج الباكع)..من..يا (أشباه الرّجال الرّخاص)..من..يضاهينا..؟!

لقد سبقنا بكل (خبرة ثورية) و(جدارة وطنية قومية عربيّة) و(أستحقاق سياسي مشرّف) أمام (الدّنيا) بأسرها (أرضا) و(سماوات) و(عرّينا) رسميا وعلنا قبل (كل دول) و(حكومات) و(كافة أجهزة أستخبارات العالم قاطبة) و(نجحنا نجاحا عظيما باهرا)..في (تشخيص)..وكشف (عقلية وجرائم إرهاب وفساد ودناءة خنازير وشواذ وأنجاس ومدمني آل سعود) الخساس..يا (كل مرتزقة الوهابية) كافّة..و(حثالات الأرتشاء الخسيس) في (حكومات الغرب قاطبة) ومن شحّاتي (الأزهر الشّريف) ل(ألمانيا)..وحتى (الكونغرس الأمريكي)..بعد (البرلمان الألماني) و(الأتحاد الأوروبي)..و(القادم ألعن)..و(ماضاع حق..وراءه..مطالب حر مبدئي..وصلب..جسور)

سنكافح حتما بلا هوادة من أجل (جاستا أوروبي)..حتى نوصل (آل سعود) و(رهط أشكالهم) القميئة (محاكم العدالة الدّولية) و(الأمريكيّة)

ندعوا (شعوب منظومة الأتحاد الأوروبي) و(كافة أحزابها السياسية) و(منظمات المجتمع المدني) فيها على طول وعرض (القارّة الأوروبيّة) إلى الضّغط ل(نسخ قانون جاستا الأمريكي) و (إقرار مثيل له) ل(محاكمة رعاة وحماة ومموّلي شبكات الأرهاب التّكفيري الوهابي)..في كل من (المهلكة السعودية)..وحاملة الطائرات الأمريكية (مشيخة قطر)..(قصاصا) ل(من سالت دماؤهم) في (شوارع باريس) و(بروكسل) وحتى (نيس) الفرنسية..وعلى البقرة الألمانية المجنونة (أنجيلا ميركل)-ربيبة مستشار ألمانيا المرتش الفاسد السابق (هيلموت كول) المطرود من الخدمة المفتضح ب(رشوات السعودية)-أن (تراجع نفسها) و(تحكّم عقلها)..قبل أن تنطق عن (هوى مصالح الرّشوات السعودية)..من فوق وتحت الطّاولة..كي لا تصحو على (ضحايا الأرهاب الوهابي القاعدي) و(الدّاعشي) في (مبنى المستشارية) أو (البرلمان الفيدرالي الألماني)..ف(الأرهاب الوهابي) لا حدود له..لا (دين) ولا (ملّة) سوى (شيكات البترو/دولار)..و(الشّحن الخرافي) ل(قطعان الشّوارع المنفلتة من عقالها)..وعلى (الأراجوز الفرنسي) المنافق الوقح "أولاند"..أن يخرس تماما..

ألا ترون يا (أدعياء العروبة) العرجاء والعوراء و(الأسلام) المفترى عليه..(أنهم) يدمّرون بكل حقد ووحشية (أوطان التّراث العربي والأسلامي)..و(الحضارات الأنسانية عبر التاريخ)..بل (مهابط كتب وأنبياء ورسل وأديان الوحي السّماوي الألهي يهوديّة..مسيحيّة..إسلاميّة) في (الوطن العربي) كلّه..ب(أموال النّفط العربي)..و(السلاح الأمريكي/الغربي عموما)..وب(أدواتهم الأعرابيّة المحليّة) من (اللّقطاء) و(عيال الزّنا والحرام)..ف(مالكم..كيف تحكمون) صدق الله العظيم..وحتى المخنّث البهائي المدعو "محمود عبّاس أبو الدبّاس" يبكي على (جنازة) مجرم (قانا) وقبلها (صبرا وشاتيلا) المقبور "شيمون بيريز" فيما كان يحاضنه (مخنّثون آخرون) أمثال (قريع) و(عريقات) و(دحلان)..؟!وآخرهم المخنّث السّعودي "أنور ماجد عشقي"..بعد المخنّث "تركي ولد-والله أعلم-اللّوطي "فيصل ولد سعود"..!

نقف (وقفة مبدئية صارمة لا تراجع عنها أبدا) مع (حزب الله اللّبناني) و(دولة إيران الشقيقة) رغم (كل مآخذنا السياسيّة) على (تصرّفات وكلائهم في بيروت)..وهو ما قد (نشرناه مسلسلا في حلقات طوال) على شاشة (التحرير) نت..ويكفينا أن (دولة الجمهورية الأسلامية الأيرانية) قد أستجابت ل(مطالبنا المشروعة) ب(فتح تحقيق دولة رسمي للتثبّث من الحقائق) مع (كبير مسؤولي بؤرة بيروت المتلاعبة) المدعو "أبوهادي" وهو (إيراني الجنسية)..فهكذا تتصرّف (الدّول الحقيقيّة التي تحترم ذاتها) و(مسؤولياتها تجاه الآخرين)..فلماذا لم تستجب (السعودية) ل(دعواتنا) ب(إعادة جوازات سفرنا اليمنية) و(أستلام جوازاتها السعودية) التي غادرنا بها (المهلكة) إلى (المنفئ الألماني) وأصدرت ل[أسرة القاضي] بأوامر مباشرة من (وزير الدفاع السعودي رئيس اللّجنة السعودية الخاصة باليمن سلطان ولد-والله أعلم-عبدالعزيز آل سعود) ذاته (شخصيّا)..ولماذا لا تفتح حتى اليوم (تحقيقا مسؤولا شفّافا) في (محاولة إغتيالنا غيلة وخسّة وغدرا ودناءة) فوق جبال (الطّائف) الشّاهقة فور خروجنا من (التحقيقات المخابراتية) بمقر (وزارة الدفاع السعودية) و(اللّجنة الخاصة)-قصر شبرا-فجر إحدى ليالي منتصف شهر (رمضان المبارك) صيف عام 1985م أي قبل (مؤآمرة 13 يناير 86م) في (عدن) ب(أشهر قليلة) ؟!

قريبا : (الحلقة السابعة والأخيرة) من صلفعة المناضل [رياض حسين القاضي] مؤسّس وقائد [الحركة] للغلام الجاهل المستهتر المتّافين العنصري المتوكلي الحاقد "عبدو الحوثي" شخشيخة وصنيعة (رأس الفساد في اليمن) المجرم (علي طالح ولد العاهرة السنحانية الشّهيرة) في (جحمليّة) مدينة (تعز) المدعو "علي طالح عفّاش الدّم سنحاني"..و(عصابته) المخصوصة..ف(ترقّبوا)..ترقبّوا)..[إنّا]..(معكم)..(مترقّبون)..و(متربّصون)..يا (حثالات العنصريّة المتوكليّة المتمزيدة)..

أسرة (التحرير) نت تبثّ خطاب الأخ (حسن نصر الله) أمين عام (حزب الله اللبناني) مع (التحفّظ) على ما أسماه "قيادة الشّعب اليمني"..أي (الطّالح) و(أنصار الطّالح)

خطاب السيد حسن نصرالله 12 10 2016 في ذكرى عاشوراء 1438 بث مباشر وكامل HD

***

(تعليقات المناضل القاضي) عبر موقع (عدن الغد) في (عدن)

تسلم..يا (ورد..الورود)..تحيّاتنا الحارّة (لك) شخصيّا..من ال(المنفئ..إلى منفئ..بعد نزوح..وراء نزوح..إلى "شمال الوطن"..منذ نوفمبر 1967م)

[9] كلام صحيح و(شهادة محترمة) ستنزل في (التحرير) نت
موقع (عدن الغد) - الأربعاء 12 أكتوبر 2016
أسرة (التحرير) نت | المنفئ الألماني
هذه (الشهادة التاريخية) المعتبرة المحترمة ستنزل حتما ويقينا كاملة في موقع (التحرير) نت (العدني/الجنوبي/اليماني) ب(المنفئ الألماني)-مع (دعوتنا) ل(الآخرين) بأن (ينطقوا) ب(الحقائق التاريخية كاملة) أيضا-فترقّبوا..ترقّبوا..ترقّبوا..مع صادق وخالص أعز تحيّاتنا الحارّة للأخ والوالد المناضل العدني/الجنوبي العزيز (محمد مثنى الورد)-دون أن نعرفه شخصيّا مع الأسف الشّديد-حيّاه الله وأطال في عمره وعافاه وأمدّه بالصحة والعافية إن شاء الله العلي القدير كي (يواصل إبراء الذمّة)..و(كشف الحقائق المغيّبة عمدا) و(الأدلاء بكل مايعرفه) وأعانه على (صروف الدّهر الوسخ الماثل) و(عيال الحرام) الأوباش الرّعاديد المزروعين والمجنّدين في ثنايا (المجتمع العدني) والموزّعين ب(أوامر من أعداء عدن والجنوب) و(بقيّة اليمن) كلّه..في أزقة وشوارع وأحياء مدينة (عدن)..ومدن (الجنوب)..و(بقيّة اليمن)..و(كل أصطبلات العفانة والمهانة والأرتزاق كافة)..اليوم..(فعلا) و(قولا) صدق قول (الشاعر اليمني المجهول) حين كتب..والمطرب الفنان (الآنسي الصنعاني) حين غنّى ودندن رائعته الشّاجية قائلا : (يا ذا الزّمان..الرّدي..أحلى ودادك..مر..أرتاح..إبن الزّنا..وأهتان..العزيز الحر)..و(الله المنتقم الجبار) من (كل ظالم) و(مجرم) و(خائن) و(مرتزق رخيص لئيم) أساء إلى (عدن)..و(الجنوب)..و(بقيّة اليمن)..كائنا من كان..وحيثما (هرب) أو (أستوطن)..و(لبس العقال الأعرابي) ل(أثبات ولاء العمالة والجوسسة والأرتزاق)..بعد (مقاولات البيع والشّراء والغدر والخيانات والخراب والدّمار) جرّاء (مقاولات المؤآمرات المنحطّة الوضيعة)..مع الشكر والتقدير لأسرة موقع (عدن الغد)...فلا تراجع..بل إلى أمام..إلى أمام يا (شباب عدن) و(الجنوب) الشرفاء الأحرار..و(بقية اليمن المختطف والمنكوب) ب(الحثالات) و(الرّزايا) و(الرّزالات) و(السّفالات) و(الأطماع غير المشروعة) في (حقوق الغير)..هذه (مسؤوليتكم الوطنية والتاريخية) اليوم..إن أردتم (الحريّة) و(العدالة)..و(الأمن) و(الأمان) و(الشّرف) و(العزّة) و(الكرامة)..إفحصوا (دورات ومحطّات التاريخ الوطني كلّه) كي تعرفوا (طريق المستقبل) بعيدا عن (مستهلكي الزّمن الأغبر الأسود الفاضح والمخزي)..و(دون إملاءآت حقيرة حقودة مسمومة من الغرباء) وذيولهم (الأعراب في الجوار الأقليمي الحاقد تاريخيّا)..وأفضحوا (كل مرتزق منافق حقير مستهلك) أو (مستجد) في كل دار وساحة وملعب كرة قدم أو ناد أو مقهى و(كل ندوة) و(فعالية ثورية وطنية تحرّرية)..(لا تسلّموا رقابكم للمتاجرين بالبشر) و(لا تلقوا بأنفسكم إلى التهلكة) و(تزهقوا أرواحكم الطاهرة أو تريقوا دماءكم الزكيّة..دفاعا عن أمن الغير) ومقابل (حفنة ريالات ملوّثة أو دراهم نجسة)..مغمّسة بالخزي والعار و(الفضيحة الأبدية)..ولو كانت (إيرانية) حتى..هذا (وطننا) و(واجبنا الشّرعي قبل الوطني حمايته) و(تحريره)..هذا (فقط) إن (أردتم الأنعتاق الأبدي) من (كل الشراذم الفاشية الفاشلة المساومة والمتاجرة المجرّبة سابقا في الشّطرين المختطفين المنكوبين والمدمّرين معا)..جنوبا..وشمالا..بل وحتى شرقا وغربا ووسطا..والله من وراء القصد.

(الكلمة اليوم..عدنيّة/جنوبية/تحريرية..خالصة)..فألى أمام يا (شباب عدن) و(الجنوب)..إلى أمام..(لا تأخذكم في الحق)..(لومة لائم) أو (لئيم رخيص)

(لماذا "أنهزمت"..جبهة التحرير)..؟!

للمناضل العدني الجنوبي المحترم (محمد مثنى الورد) - (عدن)

***

المناضل [رياض حسين القاضي] مؤسّس وقائد [الحركة] في (المنفئ الألماني) يصلفع اليوم (المفكّه) اللّي عامل حاله "مفكّر" أي (سفير الطّرطور) في (لندن) المدعو (ياسين سعيد نعمان الجوع) وهو الأسم الذي أشتهر به (أبيه) في (عدن)

ردّا على كلام "مستر yes" البايت..

[3] كلام بايت لا يودي ولا يجيب يا بو مشروع صغير
موقع (عدن الغد) - الأربعاء 12 أكتوبر 2016
المناضل العدني التحريري رياض حسين القاضي
المنفئ الأضطراري الألماني
هل تستطيع أن "تفتينا" ب(كلمة صدق واحدة) و(لأول مرّة في حياتك) يا "ياسين"..؟!قل [لنا] فقط لماذا أختفت كل هذه الفعاليات والتنظيمات والأحزاب والتيّارات النقابية العمالية والطلابية والنسوية والأندية الأجتماعية ومنابر (الصحافة العدنية) الوطنية والمستقلة و(ترات كفاح البعث العربي الأشتراكي) و(نضالات التيّار النّاصري) و(مؤتمر عدن للنقابات العمالية) و(أدوار وتضحيات حزب الشعب الأشتراكي) و(الرابطة) وأخيرا (جبهة التحرير) جميعها..هكذا..ودفعة واحدة..منذ (تنفيذكم) الخسيس ل(مؤآمرة 6 - 30 نوفمبر 1967م البريطانية) جنبا إلى جنب مع (عقداء الجيش السلاطيني العميل) و(البوليس المسلّح المرتزق) تحت (إمرة جنرالات جيش الأستعمار والأحتلال البريطاني) ل(عدن) و(الجنوب) وتحت (قصف سلاح الطّيران الملكي البريطاني) بالطّبع ومن ثمّ تسليم (بريطانيا) سلطة الحكم في (مستعمرة عدن) و(محمياتها الشرقية والغربية)-تركة التّاج البريطاني..الذي أغربنا عنه الشّمس بجدارة الفدائيين والمقاتلين الشجعان الأبطال-لحثالات وشراذم ومجرمي (حبايبك) في ال(جبهة قومية) الخونة الذين نهشوا بعضهم بعضا كالوحوش الهمجيّة بعد أن (خوّنوا الآخرين) سابقا ظلما وزورا وبهتانا و(أعتقلوهم)..و(عذّبوهم)..و(فصلوهم من وظائفلفهم)..و(أعمالهم) و(أستولوا على ممتلكاتهم) و(حتى سيّاراتهم) و(بيوتهم) و(مواريثهم الشّّرعية) كالمساجد والمصليّات ثم (شرّدوهم) خارج (عدن) و(الجنوب) كلّه ثم (لحقتم) هاربين دون حياء أو فياء ب(ضحاياكم) إلى (شمال الوطن) و(بلاد الجوار) وحتى (منافئ الغرب)..شلّة..وراء شلّة..كتبة وراء كتبة..وقطيعا وراء قطيع..حتى وصلتم (إصطبلات العدو الرّجعي السعودي) ومارستم (تجارة الأرتزاق الدّنيء الوقح علنا) وعيني عينك يا (شعب الجنوب)..وخصوصا بعد (مؤآمرة مذابح ومجازر مؤآمرة 13 يناير 1986م البريطانية/الخليجيّة التمويل والتشجيع والدّعايات الأعلاميّة)..وتكرّر (ذات المشهد المخزي) أيضا خلال (بيعكم) عدّا ونقدا ل(عدن والجنوب) في (نفق جولد مور) ثم (إعلان وحدة الكأس والطّاس) يوم 22 مايو 1990م..مقابل (تقاسم سلطات الدّولة الفاشيّة الفاشلة) في (صنعاء) التي هي أصلا وبالأساس (حصيلة جمع دولتي التّشطير الفاشيتين الفاشلتين الأصل في كل من صنعاء وعدن)..؟!ف(من هم المسؤولون هنا وهناك عن كل تلك الكوارث والمصائب والأخفاقات والفشل) منذ نوفمبر 1967م وحتى اليوم..؟هل هم (البعثيون)..أم (الناصريون)..أم (جبهة التحرير)..أم (التنظيم الشعبي للقوى الثورية) أم (الرّابطة)..أم (السلاطين)..أم (عزرائيل)..من..؟من..يا "دكتور الغفلة"..؟!هات [لنا] مجرّد "فتوى متمركسة" صغيرة..يا (مستر يس)..ينولك ثواب..كن (رجلا)..مرّة واحدة..في حياتك..وقل (الحقيقة المرّة)..ل(إبراء "ذمّتك" الواسعة) على الأقل.
[7] لاحظوا (عقدته الشخصية المزمنة) من (جبهة التحرير)..!
موقع (عدن الغد) - الخميس 13 أكتوبر 2016
المناضل العدني التحريري رياض حسين القاضي - 2 
المنفئ الأضطراري الـألماني
لاحظوا [معي] أعزائي (القراء الكرام)-مع تحيّاتي ل(كل المعلّقين) المنصفين (فقط)-تجليّات (عقدة المذكور الشخصيّة المزمنة) من مجرّد إسم (جبهة التحرير)-وكأنهم (فعلوا به..الأفاعيل)..!-التي لم يذكر إسمها (على الأطلاق) وكأنها (نبت شيطاني) أو (خرافة قصصيّة من نسج الخيال العلمي والأدبي) لا وجود لها (على أرض الواقع العدني/الجنوبي) ولا في (ميادين كفاح التحرّر الوطني من المستعمر البريطاني)..و(مراحل التضحيات الثّوريّة الوطنية السخيّة الجسام)..ولا في (تاريخ ثورة 14 أكتوبر 1963م/6 - 30 نوفمبر 1967م)-النضال الوطني التحرّري بدأ ب(أنتفاضة القاضي عبداللّه عمر شرف القاضي) مطالع الأربعينات ب(الرصاص الحي) أمام (المحكمة البريطانية) في (الشيخ عثمان)-مع أن (المذكور) هو (من مواليد مدينة عدن) يعني يعتبر "عدني" ب(الولادة) على الأقل..ولكنه (الحقد الدفين المتلتل) و(الأعمى) على (كل مناضل عدني/جنوبي/يماني أصيل وحر شريف)..والحمدلله ألف مرّة ومرّة أن (رجال جبهة التحرير) و(التنظيم الشعبي للقوى الثورية) كافة (عاشوا أحرارا شرفاءا مبدئيين) و(ماتوا بكرامتهم الأبية الشامخة)..و(عزّة نفوسهم الأبية) و(معتمدين على كدّهم) و(متحدّين مكابداتهم) و(عرق جبينهم) بل (مترفّعين عن مأساتهم) و(معاناتهم الطويلة) منذ (مؤآمرة نوفمبر 1967م) في (عدن) و(كل الجنوب) وحتى (منافئ الشمال) وهذا بأستثناء من تخطّفهم من (بيوتهم) و(شوارع) و(مدارس) و(أعراس) وحتى مستشفيات (عدن) ما كان يسمّى ب"جهاز أمن الدولة الجنوبية الفاشية المقبورة" غير مأسوف عليها و(قتلهم عمدا تحت التعذيب الوحشي الهمجي الحاقد) أو ب(التصفية الجسدية الفورية المباشرة)-سجن "الفتح" بمدينة (التواهي)-ثم رمى (جثتهم الطّاهرة) ب(دمائهم الزكيّة النّازفة) في (أحواض الملح) خلف (مطار عدن الدولي) و(أخفى عن أسرهم وعائلاتهم وذويهم حتى أماكن دفنهم) و(منعهم حتى من السؤآل عنهم) و(مصائرهم) ب(قوة أجهزة أرهاب الدّولة الفاشية) و(شخوصها الحقراء) وعلى رأسهم-أي (المختطفون الشهداء الأبرار) رحمهم الله-المناضلون (التحريريون) و(البعثيون) و(الناصريون) الشهداء الأبرار أمثال : الفدائي العدني التحريري البطل الجسور (عبدالواسع) إبن (التواهي)-قتل بالرصاص الحي المبارك (قائد الشرطة العسكرية لسلاح البحرية البريطانية) قرب (بوابة رصيف سياح البواخر الأجنبية) بمدينة (التواهي)-والنقابي العدني التحريري العائد من النزوح شمال الوطن (علي علون ملهي) إبن (التواهي) أيضا وقائد الفدائيين (أبو جلال العبسي) إبن (الشيخ عثمان) والمناضل البعثي الكبير قائد (طلائع حرب التحرير الشعبية/الجناح العسكري لمنظمة البعث العربي الأشتراكي في عدن والجنوب) المختطف و(المقتول عمدا) أيضا مع 2 من أبناء عمومته (نقيب/أحمد سكران البان المصعبي) إبن (مصعبين)-بين مدينة (دار سعد) و محافظة (لحج)-وآخرهم الفدائي/الضابط العدني التحريري (ملازم أول/أرسلان خليفة) وبين هذا وذاك المناضل البعثي المختطف (محمد سيف الأشبط) إبن (دار سعد) وشقيق (الطيّار البعثي) الشّهيد (عثمان سيف الأشبط)..وحتى الصحفي النّاصري العدني/الجنوبي المختطف والمقتول تيها وتبطّرا وتجبّرا فاشيا (أحمد العبد سعد)..و(القائمة)..تطول..تطول..تطول..لكن (السؤآل الجوهري) المنتصب الآن هو : (أنظروا) أين أنتهى (مدّع الثّورية)..و(دعي اليسار)..و(الأشتراكية) بعد أن (شارك في) و(سكت عن كل جرائم "حبايبة")-من (فتّاح) و(محسن شرجبي) إلى (طرطور) مرورا ب(عفّاش) ومن خلفهم (أعراب النفط) وعلى رأسهم (الرجعية السعودية)-في ال(جبهة قوميّة)..بدوانيّة..بعرانية..مناطقية..قبلية..مسخ..على شويّة (صعاليك حقراء حاقدين) وحتى (عديمي رجولة)-غلمان التاجر اليمني المتعسود (الحصيني)-من (عيال الحجرية) أمثال عبدالفتاح إسماعيل وراشد محمد ثابت وصراري وبقية (خريجي كليّة معلا دكّة) و(جامعة درب البادري) وتماما مثل (عبدالله أصنج) وذيله القميء (باسندوة) المحسوبين على (جبهة التحرير) أيضا-(نحن) لا نفرّق بين (خائن عميل) هنا وآخر (خائن عميل) هناك-وللأسف الشديد يا (عدن) ويا (جنوب) ويا (كل اليمن)..ويا (منافئ إضطرارية) و(مهاجر اختيارية)..فقد أستولى مبكرا على (المشهد السياسي العدني/الجنوبي) في (عدن) قبل الثورة و(خلالها) وبعدها (أشباه رجال)..بلا شرف..بلا قيم..بلا أخلاق..وبلا ذمّة..وبلا ضمير..وبلا خجل..أو حياء أو فياء..(وجوههم) مثل (شبشب المرحاض)..ربل..في ربل..في ربل..لهذا لايستحون..لا يعرقون..لا يندمون..لا يعترفون..لايشعرون أبدا ب(مشاعر البني آدميين)..كي لا أقول ب(تأنيب الضّمير)..بل يتمادون..يكابرون..يتلوّنون صباح مساء مثل (جلود الأفاعي) و(الثعابين) و(العرادين)..ف(أبصقوا) على (وجههم) كافة..حتى (يوم القيامة)..وقولوا [لي] الآن : ب(ماذا..تحكمون عليهم) اليوم..بعد (كل هذا وذاك..ممّا جرى)..و(ألحقوه) ب(عدن)..و(الجنوب)..و(بقية اليمن)..مثلهم مثل الطّالح (عفّّاش)..و(أعفاطه الحوثيين) العنصريين الهمج (جياع السّلطة..والثّروة..والسّلاح)....؟!هيّا (إنطقوها)..يا (عدنيين)..و(جنوبيين)..و(يمنيين)..(مالكم..ساكتين)..مثل (الرّبل) الأصم..ال(بلا حياة)..و(بلا حراك)..؟!.

كلام المسخ (مستر yes) أو بالأصح (ياسين سعيد الجوع)

ثورة ١٤ أكتوبر.....المسار السياسي والشعبي 

***

(مختارات اليوم)..من (أمريكا الشمالية) إلى (مسقط)

(رسالة هامة..تلغرافيّة..مستعجلة)..!

للكاتب اليمني (عبدالباسط الحبيشي) - (شيكاغو) - (أمريكا الشمالية)

(رسالة إلى "آل سعود"..و.."الكاتب العربي")..!

للكاتبة العربية العمانية (غالية عيسى) - (مسقط)

و(كلمة عربية منصفة للشعب اليمني..من ضمير مغربي حر)

(السعودية) التي لم تقرأ ما قاله (كسينجر)..و(هتلر)..و(الحجاج)..عن (اليمن)..!

للكاتب المغربي (خالد الجامعي) - (المغرب)

(التحرير) نت - المنفئ الألماني - الثالثة والنصف عصر الجمعة 14 أكتوبر 2016م

(عدن الغد) - (عدن)
الأثنين 10 أكتوبر 2016م
مقالة (محمد الورد) 

ان من اسباب الهزيمة هي عدم وجود الثقل العسكري والأمني قبل الاعلان عن جبهة التحرير، ثم الدمج بين منظمة التحرير بقيادة عبدالله الاصنج، والجبهة القومية بقيادة قحطان الشعبي، واصبح الاخ عبدالقوي مكاوي أمينا عاما لجبهة التحرير، وهذا الذي لم ترض به الجبهة القومية، وسمي بالدمج القسري,

وعاد الجبهة القومية تعمل من جديد خارج كيان جبهة التحرير وهذا ما ازعج الاستخبارات العسكرية المصرية، ممثلة باللواء صلاح نصر والذي فرض على قيادات الجبهة القومية في مصر واذكر على سبيل المثال وليس الحصري، قحطان محمد الشعبي، وفيصل عبداللطيف الشعبي، وعبدالفتاح اسماعيل، وسيف احمد الضالعي، وهذا ما افقد الثقل العسكري والأمني لجبهة التحرير ما عدا قائد الكتيبة العاشرة في جيش الجنوب العربي احمد صالح بلحمر العولقي، وسالم يسلم الهارش العولقي قائد فرقة النجدة، والقائد الميداني عبدربه جازع العولقي، والضالع بقيادة علي بن علي هادي، اما الثقل القبلي وهم، العوالق والعزيبة، واهل البان، ومصعبين، ولودر  (العواذل).

ثانيا" خوف الاستعمار البريطاني من تسلم الحكم لجبهة التحرير، معروف للجميع بان الرئيس المصري الراحل جمال عبدالناصر، داعم الثورات في اسيا وأفريقيا ا وامريكا اللاتينية، وهذا قد يؤثر على استقرار الأمن في دول الخليج، بان تسلم جبهة التحرير الحكم، سوف يكون لمصر عبدالناصر نصيب الأسد من النفوذ المصري".

ثالثا :" زرع الكراهية لجبهة التحرير في صفوف الجيش والأمن من قبل الطابور الخامس، في الجبهة القومية، والتي عرفت بشلة العقداء ممثلة في الجيش بقيادة العقيد حسين عثمان عشال، وبالأمن عبدالله صالح سبعة،’ بان جيش التحرير الموجود في الحوبان بتعز، سوف يحل محل الجيش الجنوب العربي في حالة تسلم جبهة التحرير السلطة، وعندما شعر الاستعمار بقوة جبهة التحرير، اعطي الضوء الأخر للعقيد حسين عثمان عشال، بالقضاء على جبهة التحرير.

 وكان هذا في يوم  الثالث من نوفمبر 1967م.

عدن الغد - عدن :

الأربعاء 12 أكتوبر 2016م

كلام المسخ (ياسين سعيد الجوع)

صباح يوم ١٤ أكتوبر ١٩٦٥ تجمع في ساحة ثانوية خورمكسر بعدن ما يقرب من أربعين طالب بعد طابور الصباح ، اخذوا يهتفون للثورة وسط دهشة وأسئلة طاقم المدرسين وبقية الطلاب ، فلم يكن مثل هذا الحدث معهودا من قبل . كان قد مر على الانتفاضة المسلحة عامان( ١٩٦٣)والتي انطلقت من ردفان وسجلت بداية الثورة . خلال هذين العامين استطاعت الجبهة القومية ان تقرأ تطورات الاحداث بصورة مبكرة وان تعيد صياغة المشهد المسلح في مشهد كفاحي اشمل سياسي واجتماعي وعسكري ، وعملت على توسيع وتنويع القاعدة الاجتماعية والشعبية للثورة عبر قنوات واتصالات مع مختلف فئات المجتمع ، ومن خلال مؤتمرات عامة ومحلية تبلورت من جرائها رؤيا سياسية واجتماعية للثورة تجاوزت الانتفاضة المسلحة وشكلت بذلك المنهج الذي استندت عليها في مسارها النضالي .. ساعدها على ذلك ان النضال السياسي الطويل الذي شهدته مدينة عدن منذ الخمسينات وكذا حضرموت بالارتباط بنشوء حركة سياسية مدنية وانتخابات تشريعية وبلدية ونهوض اقتصادي ملموس ساعد على تكون حركة عمالية نشطة واتحادات نقابية وكذا كثير من المنظمات المدنية والسياسية والغرف التجارية وصحافة تتمتع بقدر كبير من الاستقلالية . كل هذه العوامل ، اضافة الى المؤسسات السياسية النشطة وميراث طويل من العمل السياسي للرابطة والبعث وحركة القوميين العرب والحركة الناصرية وحزب الشعب الاشتراكي الى جانب المؤتمر العمالي وحركة اليسار التقدمية الاتحاد الشعبي الديمقراطي والتي شكلت حاضنا لحركة نضالية صاعدة من كل أنحاء اليمن .. كل هذه العوامل أدت الى إنضاج تبيئة الثورة والعمل المسلح في إطار شعبي ساسي مناسب . غير ان عوامل كثيرة لم تسمح لهذه البيئة السياسية ان تنضج حواراتهاالداخلية بسبب مناهجها الفكرية ومراكز اتصالها العربي المحكومة بأيديولوجيات متناحرة الامر الذي ترتبت عليه نتائج سلبية استمرت تلاحق الجميع حتى يومنا هذا .

خلال العامين ١٩٦٣- ١٩٦٥ كان المنهج السياسي والفكري للثورة في صيغتها الشعبية قد تبلور بوضوح ..وكان اهم ما تبلور هو التأكيد على مسألة مهمة وهي ان الثورة المسلحة لا يمكن ان تحقق أهدافها في التحرر الا في إطار شعبي وسياسي واسع وان تتحول الى ثورة شعبية تشارك فيها كافة القوى والفئات الاجتماعية والمنظمات المدنية والعمالية . لقد كان التحرر من الاستعمار يومذاك يحمل مفهوما أوسع واشمل من مجرد رحيل المستعمر من عدن والجنوب قد كان يتضمن اضافة الى ذلك مواجهة المشروع الجيو- سياسي الذي كان يجري التحضير له بتكريس وتعميق الفواصل بين الكيانات السياسية والقبلية والعشائرية التي يتكون منها الجنوب عبر اتحاد طوعي يبقي الجنوب مجزءاً مع غياب كامل للمحميات الشرقية وخاصة حضرموت .

تواصلت هتافات الطلاب في ساحة الثانوية لمدة ساعة جذبت اليها ثلث المدرسة تقريبا وأعطى العميد لطفي جعفر أمان رحمه الله يومها اوامره بالسماح للطلبة بالتعبير عن رأيهم وتحركوا بعد ذلك الى خارج المدرسة ليلتحموا مع أفواج الطلبة القادمين من مختلف مدارس عدن الحكومية والأهلية وكلية البنات في خور مكسر وكلية عدن واتجهوا نحو حي المعلى حيث احتشد عمال الموانئ والطيران والمعلمين وعمال البترول والمصافي وغيرهم من الفئات التي شكلت مظاهرة ضخمة لم تشهد لها المدينة مثيلا عدا المظاهرة التي عرفت بالزحف على المجلس التشريعي عام ١٩٥٩ ، اضافة المظاهرات الحاشدة في نفس الوقت في كل من حضرموت وتعز وبعض مدن الجنوب وحاضرات الشمال كالحديدة ورداع ... بدا انه تم التحضير لهذا الاحتشاد بعناية لتكون نقطة انطلاق قوية نحو اعلان تحول تاريخي في انتقال مركز الثقل في الثورة الى المدينة حيث تتبلور ملامح تحالفات اجتماعية عمالية ،طلابية ،نسائية، رجال اعمال وتجار وقطاعات أوسع من الشعب . لقد حمل ذلك الانتقال دلالة كبيرة على التحول العميق الذي شهدته الثورة يومذاك حيث لم يعد الكفاح المسلح الا صورة من صور الدفاع عن النفس في حين ان المسار السياسي الشعبي كان يحقق كل يوم نجاحات كبيرة على صعيد الانتقال بالثورة الى حراك سياسي وشعبي شامل يتجاوز جدران العزلة والذي كان له الدور الابرز في توليد الفرصة التاريخية لتكوين الدولة التي اعلن عنها يوم ٣٠ نوفمبر ١٩٦٧ .

(المرصاد) -أمريكاالشمالية/دمشق :
السبت 8 أكتوبر 2016م
الكاتب (عبدالباسط الحبيشي)
الى المجلس السياسي الغير دستوري والغير شرعي والغير معترف به داخلياً وخارجياً والى الوفدين في الخارج اللذين لم يتمكنا من العودة الى ارض الوطن وإلى كل من يقود البلاد راهناً من خلف هذه المكونات تأكدوا جميعاً بأنكم حتى لو قمتم بمقابلة ملوك الفراعنة ورؤوساء دول السفراء الذين تقابلوهم وتلتقطوا معهم أفضل الفيديوهات والصور فلن يُغير ذلك من الأمرِ شيئاً.

ولن ينفعكم الإستجداء للخارج بكل أنواعه وأشكاله. 

فالبابُ قد (أُغلقَ) بمصراعيه.

لقد أخطأتم المسار السياسي وأضعتم المسار الثّوري وعرضتم البلاد للكوارث. عودوا الى الشعب واعترفوا له بأخطائكم وسلموا له السلطة بكل صدق وأمانه وعندها اضمن لكم بان يأتي العالم كله راكعاً لليمن.

موقع قناة "المسيرة" - بيروت/صنعاء :

السبت 8 أكتوبر 2016م

رسالة الكاتبة (غالية عيسى)

أعتذرُ لكم واعتذرُ لصفحتي التي تنضح بالشعر والطبيعة والجمال على قُبح المشهد لكنه ليس أقبحَ من أشقائنا وجيراننا أصحاب النوق والإبل آل سُعُـوْد عليهم لعنة الله ورسوله والمؤمنين ولعنتي أنا الذي لو تسنح لي الفرصة أن أبصقَ في وجه سلمان العميل اللعين وكل من أيده وكل من والاه لما ترددت لحظة واحدة، اليوم سوف أتجرد من لباقتي ومن شاعريتي ومن زيف الكلمات؛ ﻷن الحقيقة هذه الصور، هذه المجزرة التي ارتكبت مؤخراً بحق سكان محافظة الحديدة الذين هم كارهين الحياة أصلاً؛ بسبب ضيق العيش وانعدام كُلّ مقومات الحياة من ماء وكهرباء ودواء وغذاء وغاز ووقود وانتشار الأوبئة والدمار لكنهم يعيشون معزة لله الذي يقول: “واستعينوا بالصبر والصلاة”.

كانوا يحيون بصبر وصلاة وحمد لله ورضا، لكن صواريخ أشقائنا لم ترض لهم إلا أن تتطاير أشلاؤهم المتعبة مع الريح والبرد والنار والدخان.

العالَمُ ليس بمعزل عن تلك الصور والكاتب العربي لا يجهل جرائم آل سُعُـوْد في اليمن فنحن الشعوب العربية تعودنا على الخذلان والخيبات وعدم الدفاع عن حقوقنا وتعودنا أن نغرق ونحن نعلم أن لا منقذ سيمد يده ويرفعنا.. نموت ونبتسم؛ ﻷننا نعلم أن أَيّة حياة أُخْـرَى بعد الموت ستكون أجمل من حياة صار العبيد فيها أمراء وأهل الجهل صاروا ملوكاً لكن بيع الذات يبقى رخيصاً وانحياز الأقلام حسب مقتضى المصلحة ومن يدفع أكثر وبيع المبادئ والقيم إنما هو أرخص من تلك العاهرة التي تبيع جسدها وإنْسَانيتها.

فتباً ﻷصحاب الأقلام المؤثرة الذين انحازوا إلى الترويج للحرب والدفاع عن القتلة بدوافع كاذبة ومبررات هم موقنون كُلّ اليقين بزيفها وتلفيقها.

لكن الله يمهل ولا يهمل والجندي اليمني الذي أرهق الإنجليز واﻷتراك لن ترهقه دويلةٌ تحمل اسم عائلة حديثة ليس لها في الحروب ناقة ولا جمل، عاش جنودها تحت التكييف وفي القصور وعلى علب الحليب والبسكوين والهمبرجر.

أين أنتم من اﻹنسان اليمني الذي اعتاد منذ طفولته على الجبال والكهوف ويكتفي بالقمح والعسل “ومما تنبت اﻷرض من بصلها وثومها وعدسها”

اقتلوا كما شئتم وارموا بصواريخكم من السماء البعيدة فأنتم أقل من أن تواجهوا الشرر المتطاير من عيني الجندي اليمني على اﻷرض في ساحة المعركة، أعينكم التي اعتادت بريق المراقص خارج دويلتكم لا تستطيع النظر إلى شرار الموت، ارموا بصواريخكم ثم اهربوا كالجرذان واختبأوا ولا تنسوا أخذ عصائركم المعلبة الذي تفرون وتتركونها في كُلّ مرة على الجبال وَالذي يصدرها لكم سلمان اﻷبله ظنناً منه أنها من المقويات ولا يعلم أن القوة لها تأريخ وشجاعة رضعناها من صدر أمهات صامدات ماجدات وأساطير بلقيس مع جن سليمان ومعجزة سبأ وأرض الجنتين.

وتأكدوا أن صواريخكم لا تخيفنا بقدر ما تخيفكم أنتم وهي لا تنشر فينا الموت بقدر ما تزرع في أرواحهم الرعب وفي أرواحنا الحياة.

ومن اعتاد على لغات النحل وهو يصدر أجود أنواع العسل إلى العالم لن تخيفه خربشات البعوض على جلد جلف قاس وصلب خلقه الله من الجوع والصبر والإصرار على الحياة.

* جامعة مسقط- عُمان

موقعا (يمنات) و(بديل) :

الثلاثاء 11 أكتوبر 2016م

 

خالد الجامعي*

من الأشياء الغريبة في بلدنا أن لا أحد أثار موضوع السياسة الخارجية المغربية أثناء الحملة الانتخابية التي جرت لاختيار ممثلي الأمة. واضح أن الأحزاب السياسية المغربية نفضت يدها من هذا الملف ولم تعد تمتلك الجرأة لخوض نقاشات حول الاختيارات التي مضت فيها المؤسسة الملكية في موضوع السياسة الخارجية.

هذا الموقف الجبان يحتوي في طياته على شيء من المكر والخديعة، إنه يعني أن المسئول عن السياسة الخارجية هو الملك وهو الذي يتعين تحميله جميع تبعاتها، وعلى هذا المستوى تستوي الحكومة مع البرلمان بمجلسيه: النواب والمستشارين. لقد عملوا كلهم بمقولة كم حاجة قضيناها بتركها، إذ لم يسبق للرأي العام المغربي أن سمع ولو مرة واحدة في لجنة الشؤون الخارجية بالبرلمان نقاشا عن الملف اليمني رغم ما يصاحب هذا الملف من بحار من الدماء وجرائم ضد الإنسانية وآخرها الجريمة التي ارتكبت السبت 8 أكتوبر الجاري ضد أشخاص مدنيين عزل كانوا في مجلس عزاء فذهب ضحية لهذه الجريمة المروعة والبشعة المئات من الضحايا.

هذا الدم اليمني الذي سال بغزارة يطرح علينا نحن كمغاربة السؤال المتعلق بمن اتخذ قرار دخول المغرب الحرب والزج بالجيش الملكي في أتون المستنقع اليمني؟ لماذا لم يطرح هذا الأمر على البرلمان ويناقش ويتداول بين النواب ويتم اطلاع الشعب المغربي على الدوافع التي كانت وراء مشاركتنا في هذه الحرب القذرة؟ ما هي الأهداف التي يريد المغرب تحقيقها من خلال هذه المشاركة؟؟ هل اليمن هاجم المغرب واعتدى عليه؟ هل اليمن أرسل إرهابيين للمس باستقرار بلدنا وأمنه؟ هل شكك اليمنيون يوما ما في وحدتنا الترابية؟ هل ساندوا البوليزاريو؟ أليس اليمن بلدا عربيا شقيقا لنا مثله مثل باقي الدول الخليجية التي نتمسك بأخوتها دون اعتراض أي من المغاربة على ذلك؟ لأجل من ولمصلحة من ولعيون من دخلنا في هذه الحرب التي تجاوزت مدتها العام والنصف وذهب ضحية لها أكثر من عشرة آلاف من النساء والأطفال والشيوخ اليمنيين ودمرت كافة البنى التحتية اليمنية من طرق ومستشفيات ومدارس وقناطر ومبان حكومية وخاصة؟؟

الحقيقة المرة هي أننا تحالفنا مع آل سعود في حرب ليس لنا فيها لا ناقة ولا جمل، في حرب ليست سوى عدوانا سعوديا سافرا ضد بلد عربي شقيق جائع وفقير ومعدم ومسالم وجار للسعودية ولم يسبق له القيام بأي اعتداء عليها.

الحقيقة المرة هي أننا تحالفنا مع آل سعود في حرب ليس لنا فيها لا ناقة ولا جمل، في حرب ليست سوى عدوانا سعوديا سافرا ضد بلد عربي شقيق جائع وفقير ومعدم ومسالم وجار للسعودية ولم يسبق له القيام بأي اعتداء عليها. لقد دخلنا في تحالف يضم دول الخليج والسودان ومصر والولايات المتحدة الأمريكية وإسرائيل. هذه هي الحقيقة التي ينبغي أن نصارح بها أنفسنا. الضباط الإسرائيليون يلعبون دورا محوريا في الحرب وتشرف مخابرات إسرائيل على تقديم النصح والمشورة لقوات التحالف ضد اليمنيين.

يقول آل سعود إنهم يحاربون التدخل الإيراني في اليمن لأن طهران تمول وتدرب وتسلح الحوثيين لهز استقرار النظام السعودي، وبذلك يبرر السعوديون تحالفهم مع الإسرائيليين، فالرياض وتل أبيب تجاهران معا بأن لهما عدوا واحدا مشتركا يشكل خطرا عليهما ألا وهو إيران.

يتناسى هؤلاء أن الحوثيين مكون رئيسي من مكونات الشعب اليمني وأنهم لم يهبطوا فجأة ودون سابق إنذار من المريخ للاستيلاء على اليمن والسيطرة عليه. إنهم أبناء هذا البلد الشرعيين ومن حقهم أن يكون لديهم رأيهم في كيفية تدبير شؤونه قبل السعوديين وباقي دول التحالف.

و في الحقيقة فإن هذه الهجمة على اليمنيين وعلى الحوثيين تحديدا مردها إلى كون الشعب اليمني انتفض مطالبا بالديمقراطية ودولة الحق والقانون حيث تمكن من إزاحة الرئيس السابق علي عبد الله صالح، غير أن السعودية نصبت مكانه رئيسا أسوأ منه بكثير جدا ألا وهو منصور هادي ما دفع الحوثيين للتحالف مع عبد الله صالح ضد هذا الرئيس الدمية وضد السعوديين الذين فرضوه على اليمنيين خوفا من انتقال عدوى حراكهم الديمقراطي خاصة إلى منطقة القطيف حيث توجد نسبة كبيرة من السعوديين بعقيدة شيعية.

لا يمكن للسعودية أن تغفر للحوثيين كونهم يساندون القضية الفلسطينية ويرفعون في تجمعاتهم باليمن بجوار السعودية شعار: الموت لأمريكا والموت لإسرائيل، ويعتبرون أنفسهم جزءا من محور الممانعة المشكل من إيران وسورية وحزب الله، فمحور الممانعة هذا عملت الرياض على قلبه معنى واتجاها، وجعلت منه بآلتها الدعائية الضخمة وبفتاوى شيوخها وبأموالها القارونية هلالا شيعيا، وحولت تجاه الصراع من عربي إسرائيلي إلى صراع سني شيعي.

هذه الحرب المجنونة التي أثقلت كاهل السعودية وقصمت ظهر اقتصادها حيث أشارت مجلة فورين بوليسي إلى أن تكاليفها قاربت 800 مليار دولار، ودفعت حكومة الرياض لاتخاذ قرارات تقشفية ضد أبناء شعبها خسرتها القوات السعودية استراتيجيا وعسكريا. لقد فشلت في تحقيق أي هدف من أهدافها وأصبح الآن الاستمرار فيها انتحارا سياسيا واقتصاديا، ويعود في جزء منه إلى عقلية المكابرة والمعاندة. لو وظف جزء يسير من هذه الأموال لتحرير فلسطين لكانت إسرائيل قد أزيلت من الوجود.

غرور السعودية جعلها تستهين بقوة الشعب اليمني وتستصغرها وهم الذين قال فيهم وزير الخارجية الأمريكي الأسبق هنري كسنجر: لا يوجد، ولم ولن يوجد أشجع وأجد وأعند من رجال اليمن.. وقال فيهم هتلر: أعطني جندياً يمنيا وسلاحاً ألمانياً و سوف أجعل أوروبا تزحف على أناملها .. وقال فيهم الحجاج بن يوسف الثقفي: لا يغرنك صبرهم ولا تستضعف قوتهم فهم إن قاموا لنصرة رجل ما تركوه إلا والتاج على رأسه، وإن قاموا على رجل ما تركوه إلا وقد قطعوا رأسه.. فانتصروا بهم فهم من خير أجناد الأرض. واتقوا فيهم ثلاثا: نسائهم فلا تقربوهم بسوء وإلا أكلوكم كما تأكل الأسود فرائسها.. أرضهم وإلا حاربتكم صخور جبالهم .. دينهم وإلا أحرقوا عليكم دنياكم..

لقد أدرك الغرب وعلى رأسه أمريكا أن السعودية تورطت حتى العنق في المستنقع اليمني، وقد يكون هو الذي دفعها للغرق في هذا المستنقع، وأمام هول الفظائع التي ترتكبها قواتها في اليمن ضج الرأي العام من هذه المجازر وأخذ ينتقدها ويعارضها ويندد بمرتكبيها، وأمام ضغط الشارع اضطر البيت الأبيض لسحب أغلبية المستشارين العسكريين الأمريكيين من السعودية ليتركوها في عزلة تواجه مصيرها في حرب خاسرة من الأساس.

إذا كان هذا هو حال الرياض ووضعها في حربها التعيسة ضد اليمن، ألم يحن الوقت بالنسبة للمغرب ويتخذ قرارا للانسحاب من هذا المستنقع القذر الذي فاحت رائحة جيفته في كل مكان في العالم، ولكي ترفع عنه تهمة أن جيشه أصبح جيش مرتزقة في اليمن؟؟

* صحفي مغربي

المصدر: موقع بديل