الصفحــة الرئيسيــة arrow المنبــر الحــر arrow أسرة (التحرير) تباشر الأحتفال ب(إضاءة الشّمعة التاسعة) و[القاضي] يوجه خطابه المؤجل إلى محمد بن نايف
اليوم:   11 / 12 / 17 
الصفحــة الرئيسيــة
جبهة التحرير
مواقع إخبارية
المنبــر الحــر
أسرة (التحرير) تباشر الأحتفال ب(إضاءة الشّمعة التاسعة) و[القاضي] يوجه خطابه المؤجل إلى محمد بن نايف إطبع المقال ارسل عنوان هذه الصفحة لصديق
30 / 07 / 16

altahreer.net.jpg aden-13-1-86-20.jpg التحرير نت - عدن/الطائف/المنفئ الألماني:

(وقد أعذر..من أنذر)..يا "سلمان"..!

قبل التوجّه ل(رفع دعوى قضائية) أمام (المحاكم الأمريكية)

الرفيق المناضل الحر المبدئي والصّلب الجسور [رياض حسين القاضي] مؤسّس وقائد [حركة المعارضة اليمنيّة الوحدويّة الحرة والمستقلّة] في (المنفئ الألماني) يقرّر أخيرا إرسال رسالته المؤجّلة إلى (محمد بن نايف ولي العرش السعودي وزير الداخلية) بشأن (تبادل وإعادة جوازات السّفر اليمنية/السّعودية) و(محاولة الأغتيال) ليلا فوق جبال (الطّائف) منتصف شهر (رمضان 1985م)

***

8 أكتوبر 2016م : أعياد (التّحرير) نت

هنا (التحدّي)..هنا..(التحدّي)..هنا..

ف(من)..يا..(موت)..(يلقانا)..؟!

(من)..؟!ب(الله)..(من)..؟!(من)..؟!

أسرة (التحرير) نت في (المنفئ الألماني) و(عموم قارّة أوروبا)..تباشر التّحضير للأحتفال ب(إضاءة الشّمعة التّاسعة) لأنطلاقة موقع (التحرير) نت الدّولي (الصّانع الرّئيس للرأي العام الثّوري اليمني في الدّاخل والخارج منافئا ومهاجر) و(المعلّم الوحيد للجمهور اليمني المهاجر والمغترب أختياريّا في قارّات الكرة الأرضيّة ال6) و(الأجيال المولودة والنّاشئة إضطرارا خارج الوطن اليمني الواحد الغالي والعزيز) و(المؤثّر حتى في سياسات ومواقف أكبر وأقوى الدّول العربيّة) ك(لبنان) و(سوريا) و(العراق) وفي المقدمة (حزب الله اللبناني) و(الدّول الأسلامية) وعلى رأسها (إيران) بلسان الأخ (علي الخامنئي) وحتى (الدّول الغربية غير المسلمة) وأبرزها (مواقف الهر غابرييل نائب المستشارة الألماني أنجيلا ميركل) و(المناضلة القيادية "سارة" زعيمة كتلة اليسار في البرلماني الفيدرالي الألماني) وحتى (الكونغرس الأمريكي) عوضا عن تأثير خطاب (التحرير) نت على (الصحافة العربية) و(العالمية) التي وضعت أمام (المحك) و(التحدي) فأمّا (الأنحياز للحقيقة) و(الجماهير) أو (الأنحياز لأكاذيب وأضاليل أبواق النّفط والبترو/دولار والعقليّة التّكفيرية الأجرامية الوهابية الخسيسة) و(المسيئة للأسلام والمسلمين) في (العالم قاطبة)..و(خصوصا) و(تحديدا) تجاه وإزاء (تحديد الموقف السياسي المبدئي والاخلاقي الصّحيح) من سلسلة جرائم وإرهاب (حثالات خنازير وشواذ وأنجاس ومدمني آل سعود) و(رهط أشكالهم القميئة في كل شبه الجزيرة العربية والخليج)..

تسلم (الأيادي)..و..(مبروك للسّعودية)..!

وتحتفل بتدمير بارجة سكك خيل دعارة (أبوظبي) و(دبي) و(العين)-أكبر محطّة ل(عمليات إجهاض العاهرات) من (بيت زايد) و(بيت مكتوم)-المسمّاة (سويفت)..ولا عزاء ل(أشباه الرّجال)..و(حثالات الغزو الأجنبي) و(أذناب الأحتلال الأعرابي)

***

إلا (الحماقة)..(أعيت من يداويها)..يا (جنوب اليمن المحتل)

إقرأ..إفهم..إستوعب..و(إصح..من نومتك..نومة "أهل الكهف..من طراز جديد")..(إصح)..يا"مجرمي"..منافق..رخيص..تافه..مبتذل..(مكشوف الدّور)..و(الأداء)..و(لصالح من)..و(مقابل ماذا)..؟!بل وبوق "عصابة مرتزقة جنوب عربي" مسخ..و(مدحور تاريخيّا)..إقرأ..يا (جاهل وقح صلف متفاصح)..(تعلّم قليلا)..(تقّف نفسك)..و(شخصك الأمّي)..يا (بليد)...(متثاقف)..و(متسايس..متتايس)..ألم تطالع قيل أيام قليلة فقط لا غير-فتّش عن (الفضيحة) أسفل شاشة (التحرير) نت يا (جاهل) و(متفاصح وقح)-(فضيحة رسالة بكاء وشكاء وقهر وتوسّلات وإحباط ومرارت المسترزق العفّاشي/الطّرطوري الرّخيص الحقير المدعو "صلاح صيّادي") المقيم في (إصطبلات المهلكة السعودية) المعفّنة (مثلك)..و(أصطبلك)..و(أسيادك الأعراب المتمشيخين)..من (عيال الحرام)..و(مخلّفات اللّواط الوهابي السّعودي)..؟!ننصحك يا (مجرمي) بمطالعتها على شاشة موقع (يمنات) اليمني في (صنعاء) إن كانت (لديك) أيّة (أعراض حساسيّة مزمنة) في مطالعتها (نصّا) و(حرفا) من شاشة موقع (التحرير) نت..و(الله) يشقيك..من حساسيّة (التحرير) نت المزمنة..ومن (عاهة النّفاق) الأكثر (مذلّة)..و(مهانة)..و(أبتذال)..بل و(إذلالا إعرابيّا خسيسا دنيئا)..يا "بو عقال إعرابي عارة"-مش حتى (مشدّة جنوبيّة لحجيّة أو عولقية أو ربطة صبيحيّة أو عمامة يمنيّة  معتبرة)-وقديما قيل في (الأمثال العدنيّة الأصيلة) : (ثوب العارة..ما يغطي..طيز)..يا (بو طيز جنوبي منخول) ب(الرصاص الأعرابي "المسلم" على الطريقة "الوهابية") و(الذخيرة الأمريكية/الأوربيّة" ذات "الطبيعة الصهيونية")..و(مدموغ) ب(عقال إعرابي)-ماركة (أبو مشعاب) المكّي السّعودي-إستح على (نفسك)-يا نعل جنوبي (مجرمي)-و(أغرب) عن (وجوهنا) يا (شبشب مراحيض..النعال الأعرابية القذرة الآسنة)..و(آخر بواطن مداعس المستعمرين الأنكليز) و(الأمريكان) وحتى (الفاشيين الصهاينة/اليهود العنصريين) مع (أحترامنا المبدئي الكامل والعلني الصّريح) ل(كل يهود) ال(أرثوذكس) الذين (يناصرون الحق الفلسطيني) و(العربي) و(الأسلامي) و(المسيحي) من قلب (واشنطن) و(كل المجتمع الأمريكي) في (الولايات المنحدة الأمريكية) ذاتها..بل و(لا يعترفون أصلا) أو حتى (فرعا) بما يسمّى "دولة إسرائيل" في (فلسطين) المسلمة المسيحية اليهودية العريية المشتركة التعايش الأنساني والروحاني الدّيني المحتلّة-أغرب..عن (وجوهنا)..و(لا تقرفنا) ب(طلعتك النّحس الكئيبة) يا (عبد..كل أولئك الخساس الأوغاد)..بأسم (الحرص على "مستقبل الجنوب" المحتل أجنبيّا) و(إعرابيّا)..(جنجويديّا) و(بلاك ووتريّأ)..وهلمجرا..من قبل أدواتهم (أولاد الزّنا) و(عيال الحرام) و(لقطاء العاهرات) في (كل شبه الجزيرة العربية المحتلّة) و(منطقة الخليج العربي المحتلّة) بل و(من المحيط..إلى الخليج)..و(من "المحيط الأطلسي" و"المحيط الهندي"..إلى "المحيط الأسلامي")..و(ماتعدّش)..يا..(جاهل)..(كاذب)..(منافق)..(وقح)..و(متفاصح)..أحترم (نفسك) بداية..و(تاريخ شعبنا)..و(وطننا)..أولا..و(تضحيات شهدائنا عبر التاريخ) قبل كل هذا وذاك..عندها..(نحترمك)..فقط لا غير..وفق (مبدأ المعاملة بالمثل) وعلى (قاعدة الحقائق التاريخية) التي لا تقبل (التّزوير) أو (التلفيق) أو (التغيير)..(أبدا)..و(إطلاقا) أبد الدّهر..وفقط لأنها (حقائق تاريخية مثبتة) لا تقبل (الدّحض) أو (التّهميش) وتستعص على (الأغفال) ناهيك عن (الجحود) و(النّكران)..لا من (قبلك)..ولا من قبل (أسيادك)..ولامن قبل  (أسياد أسيادك الكبار) حيث نقيم [نحن] (عندهم) في (المنافئ)..و(نتحدّاهم سياسيا يوميّا رسميّا وعلنا) أمام (كل شعوبهم)..في (عقر دارهم) نهارا جهارا..أليس كذلك..يا (كاتب تقارير الجوسسة) و(التصفيات الجسديّة الدّموية) ضد (الثوريين الوطنيين العدنيين) و(الجنوبيين) و(الشماليين) في (عدن) و(الجنوب) و(بقية اليمن)-كحالة حليفكم المناضل اليمني الذي بعتموه لاحقا (سلطان القرشي) شمالا ل(علي طالح)-منذ أيام خدمتك وب(أعترافك) العلني قبل أيام قلائل-عبر موقع (عدن الغد)-قي جرائم ورزالات وسفالات وحقارات (جهاز أمن الدولة الفاشية الجنوبية المقبورة) غير مأسوف عليها..من (البوي) خدّام وطبّاخ مطابخ ومنظّف مراحيض بارات ومطاعم الأحتلال البريطاني ل(عدن) الغلام المدعو (محسن الشرجبي) للنّكرة الأمي العنصري الجاهل المجرم الحاقد المدعو (سالم صالح محمد يافعي) وبينهما المشطور إبن عمّه (المثيل النّكرة) مثله المدعو (محمد صالح يافعي) المعروف بأسم (مطيع)..وقس على ذلك..يا..(مجرمي)..و(أمثاله)..من (رعاع الأصطبلات) و(الكفيل)..في (أسواق الخدم).و(العبيد)..وال(مرتزقة) بال(يوميّة)..؟!

***

(الكلمة اليوم..عدنيّة/يمنيّة..خالصة)

(الكلمة العدنية الأولى..اليوم..يا..يمن)

للكاتب العدني الحر (أمجد خليفة) سليل (عائلة الشهداء العدنيين التحريريين)

خيانة شهيد عدن!!

***

قال حبيبنا وسيّدنا الأوحد (محمد رسول الله) في (حديث شريف)

(من أعان ظالما..سلّطه الله..عليه)

مع (الأعتراض الكامل)..(الصّريح)..و(المباشر) على (كذبة) أن المتآمر الخائن الفاشل الهارب "علي ناصر مركبة" كان "رافضا للوحدة مع نظام صنعاء" و(هو) الذي ذهب تسلّلا وتحت جنح الظّلام إلى (صنعاء) بدعوى حضور (أحتفالات 26 سبتمبر 1980م) رسميّا وعلنا..و(في الخفاء) ل(يتآمر على قادته ورفاقه) يعني (حبايبه البدوان البعران) و(الجبلويز)-ماركة عبدالفتاح إسماعيل ومحسن شرجبي والمخنّث راشد محمد ثابت وصراري والعياذ بالله-و(بقية رهط أمثالهم من الحاقدين) مع (قاتل رئيس نظام صنعاء إبراهيم الحمدي) و(زملائه من قادة أسلحة الجيش اليمني الشمالي)..فلماذا (الكذب)..و(المغالطة) في عز صدحك ب(كلمة حق)..؟!هذا (شيء معيب في حقّك) يا أخت (ندى عوبلي)..و(الله..معيب في حقّك) بعد (كل كلام الصّدق) الذي (دوّنتيه)..ب(أخلاص معتبر إلى حد كبير) و(ورد) في (رسالتك) المحترمة..ف(راجعي نفسك) يا (متعلّمة) قبل مطالبة (الآخرين الأمييّن الجهلة) بذلك

و(الكلمة الثانية..عدنيّة/جنوبيّة..خالصة)

لكاتبة (الرسالة المفتوحة) الأخت (ندى عوبلي) - (عدن)

رسالة مفتوحة لكل ابناء الجنوب الاحرار بشفافية

***

صحيفة (الأندبندنت) البريطانية تصلفع (حثالات آل سعود) بالصّرامي

خضوع بريطانيا لممالك الخليج مراهنة على الحصان “الواهن” في الوقت الخطأ

Saudi Arabia is the flagging horse of the Gulf – but Britain is still ..

Saudi Arabia is the flagging horse of the Gulf – but Britain is still backing it as an answer to Brexit

***

وعلى طريق (التّحرير) نت..(سعوديّا)..هذه المرّة..يا (شباب)

بل قل : هل يطرد (الغلام الأمي الغشيم الجاهل المدلّل الفاشل "ولد سلمان") من "وزارة الدفاع السعودية" و"أرامكو"..يا "عمري"..؟

الكاتب السعودي (طراد بن سعيد العمري) يصلفع الصّعلوك "عادل جبير" ب(النّعل النّجدي البدوي النّاشف) لل(الحفاة)..ال(عراة)..الذين يتطاولون في (العمران) أمام (مجلس السّلاحف الخليجي)..و(شعوب وأمم ودول العالم)..و(الخيرا لقدّام)..!

(جاستا) : هل يتنحى عادل الجبير؟ 

تنويه : الصورة أعلاه للعمارة (الصفراء) بمدينة (خورمكسر) عند تقاطع شارع (مستشفى الملكة إليزابيث) وطريق (معسكر بدر) عرضا وطريق (ساحل أبين)-عبر حي (لينين)-تواصلا مع شارع (معسكر طارق) طولا..وهي (شاهد) على "إنجازات" المتآمر الخائن الهارب (علي ناصر مركبة حسني) خلال (مؤآمرة مذابح ومجازر 13 يناير 1986م) في (عدن) من باب التّذكير فقط لا غير (مهداة للأخت الكاتبة ندى عوبلي) سامحها (الله)..و(غفر لها)

(التحرير) نت - المنفئ الألماني - الثامنة والنصف مساء الخميس 6 أكتوبر 2016م

  عدن الغد - عدن :
 السبت 1 أكتوبر 2016م
مقالة (خليفة)

شهداء عدن الذين ضحوا بأرواحهم ودماءهم في سبيل الله أولاً ومن ثم في سبيل عدن وأبناءها ليحيوا كراماً أحراراً، هؤلاء الشهداء الأبطال قاتلوا وناضلوا ولم يكن يشغل تفكيرهم ماذا سيجنون من ذلك، فقدموا أغلى ما يملكون لأجلنا وأجل تراب مدينتنا الغالي على قلوبهم وقلوبنا فنالوا "الجنة" بصنيعهم والشهادة كانت من نصيبهم.

 

وهناك من الجرحى الذين أُصيبوا وسُفكت دماءهم وبُترت أطرافهم وعُميت أبصارهم وشُلَّت أجسادهم، تضحيةً منهم في سبيل الله ومن ثم في سبيل عدن وناسها ليهنؤوا برغد العيش معززين مكرمين، فتحصلوا على الأجر والثواب من الله عز وجل لمن صبر واحتسب في اصابته أنها لله ولأجل الله فقط دون مناً منه أو أذى.

 

ولنكن منصفين يوجد من المخلصين الذين يحبون عدن وقدموا كل ما يستطيعون ـ كلاً حسب مقدرته واستطاعته ـ لأجل حرية عدن وأبناءها محتسبين الجهد والعمل لله دون النظر إلى المقابل الدنيوي.

 

(فتحية إجلال وإكبار للمذكورين آنفا، ونسأل الله أن يجعل ذلك في ميزان حسناتهم).

 

فبعد ذلك كله، يأتي من هم محسوبين أنهم مننا ويحبون عدن ويعشقون نسيم هواءها، فيصنعون في عدن وأهلها العجب العجاب ويفعلون بنا الأفاعيل، والمشاركة في ادخال الناس في عقاب جماعي وتعذيب مجتمعي غير مسبوق.

 

لكل المسؤولين في السلطة المحلية..

لكل الوزراء في حكومة الشرعية..

لكل الموظفين في جميع المرافق..

لكل المواطنين في مختلف المديريات..

 

لا تخونوا شهداء عدن.. بأي عمل يسيء لعدن وأبناءها من أجل حفنة من المال أو لأجل أهداف دنيئة أخرى، تزيد من معاناة الناس كإضراب، أو إهمال، أو تزييف، أو تزوير أو أي أمر من الأمور السلبية المختلفة فذلك كله يُعَد (خيانة) لعدن وشهداءها.

عدن الغد - عدن :
السبت 1 أكتوبر 2016م
مقالة (ندى عوبلي) 

بعد التحية والامنية لكم من رب العالمين ان يحقق حلمكم بما ترتضوه ومات لأجله الشهداء ليتم تحقيق اهدافكم السامية  لكن لي عليكم عتب ....الخصه بالاتي من خلال قراءتي  للواقع الجنوبي :

- اليس في عام2014 وقتما هرب هادي من الحجز في صنعاء من بين براثن الزيود  الحوثة بمساعدة صالح عفاش متجها الى العاصمة الجنوبية عدن مدينة الاحرار  جميعكم رحبتوا به على اساس انه جنوبي واعتبرتوا لجؤه  اليكم انه بصفكم ومعكم وزدتم فرحا لأنه الأواب  للحق ومع الصف الجنوبي و الكل غير موقفه منه وتناسيتم انه من قاد جحافل الشمال في 1994م  صوب عدن وتم احتلال عدن وتثبيت الوحدة النكبة اليمنية بقوات جنوبية شماليه بقيادة عبدربه هادي ووقفتوا معه وقفه نخوة وجود وشهامة لانه جنوبي  ... اليس هو عبدربه من امر اضربوا الارجل  بطلق ناري في المليونيات الجنوبية السلمية 2007م وهو ذاته من رحبتوا به في 2014م يا لكم من شعب مسامح طيب ودود واسع الصدر طويل الاناة. 

من الذي عقد اتفاقية الوحدة مع عفاش اليس علي سالم البيض الامين العام للحزب الاشتراكي اليمني من طراز جديد  الذي سار بالبلد الى الهاوية ليقضي على كل حلم جميل للجنوبين كشعب له من الاحلام المجيدة دون ان يعمل اتفاقيه تحفظ  للجنوب حق الاعتبار وتحافظ على ممتلكات عامة للجنوب علما ان الجنوب اكبر مساحة من الشمال واكثر ثروة واقل كثافه سكانية مقارنه بسكان الشمال ولم يحرص البيض على تحقيق اهداف شعب الجنوب بعنايه تامه والتي من اجلها  ضحى باسراب من الشهداء ولا زال يضحي للحظة انه شعبا مقاوما بالفطرة و باستماته ولكن هاهي الوحدة التي عقدت اتفاقيتها بين رجلين احدهما داهيه بالتزوير والمكر  والنهب(عفاش) والاخر مؤتمنا له(البيض) بلا اي خطوط للتراجع ولم يهتم لضرورة  استشارات قانونية دوليه  كأمر جلل كهذا ومصير امة الجنوب كافة لتحمي وتحفظ حقوق شعب الجنوب في حالة اي غدر من الطرف الاخر  ولعبة السياسة وهو سيد العارفين هي لغة المصالح من اكون معه اليوم ربما غذا يكون  هو ضدي

واليوم  اراكم تهتفون باسم البيض معتبرين انه القائد الهمام من سيعيد لكم ما فرط به هو بلحظة طيش سياسي لم يحسب عواقبه  وضحى كل شعب الجنوب من اقصاه الى اقصاه بالغالي والنفيس ماديا ومعنويا لاستعادة الارض الوطن الجنوبي من فرط به هو بالأمس والتاريخ لا يرحم .

ماذا تريدون شعب الجنوب اهلي وناسي ؟!!! 

الرئيس علي ناصر محمد هو الرئيس الذي رفض قيام الوحدة وتأمرت عليه القوى الموجودة بالجنوب آنذاك البيض العطاس الى جانب صالح  والعراق  وحاولوا  اخراجه من  الجنوب بحرب لا ناقه فيها له ولا جمل غير حبه للجنوب واخلاصه بالمواقف الوطنية التي حتمت عليه وقتها رفض بناء الوحدة بتلك الفترة  لأسباب وجيهه من نظره هو كقائد سياسي متزن معروف عنه عدم الطيش والتأني بكل قرارته المصيرية  ودفع قيمة مواقفة الكثير والكثير

اليوم  في خضم الصراع المرير الذي اوقع به شعب الجنوب الباسل من قبل تهور ساسته العتيقين ماهي الادوار التي قدمها كل من قوى السياسة المؤثرة بالساحة  مثل باعوم و الجفري والشيخ صالح بن فريد لانتشال الوضع جنوبا ماهي الخطوات الجريئة التي احرجت الشمال والتحالف وساعدت المجتمع الدولي لتغيير نظرته للقضية الجنوبية واستحقاق ما يستحقه الجنوبيون وارض الجنوب باقل ما يمكن بعيد عن الثرثرة  والهتافات الرنانة التي لا تجلب النصر وقد خبرناها خلال اثنى عشرة مليونية سلمية لم نحصد منها غير الاعتقالات والتنكيل باشرف الاحرار ابناء الجنوب . 

اخوتي ابناء الجنوب الاحرار من تهتمون بالقضية الجنوبية وتحلمون بتحقيق اهدافكم ان الوطن له من المشكلات العميقة التي بذرت بسياسات خاطئة ارتكبتها النخب السياسة من اوليناهم ثقتنا كشعب وجعلناهم قادتنا وعلمنا جميعنا لما آلت اليه الاوضاع بالجنوب اليوم الم نراه بلدا بنقطة الصفر كل اوضاعه رثه وشعبه تراجع كثيرا عما كان عليه وهو اليوم بالمحك يعيش منتحرا كل يوم فهنا قتيل وشهيد وفقيد وهنا تفخيخ واغتيال ونيران اليست هي نتاج سياسات عقيمه تدل على ان من كانوا اهل ثقه للشعب الجنوبي خانوا الشعب ولم يكونوا قدر الثقة حيت جنوا من خلف هذه المواقف السياسية  المخبولة ملايين ومليارات من العملات يتنعمون بها ببلاد الله من تضحياتكم وعرقكم  ومن دمكم الزاكير .... الى هنا وكفى بالله عليكم عبثا بالوطن ومصير الجنوب شعبا وارضا الم يخلق بعد بارض الجنوب من يمثلنا ويكون قائدا للجنوب يجمعهم على كلمة سواء ام ان كل الرجال الشرفاء في عداد الشهداء ولم يبقى شريفا حرا داخل ارض الجنوب وسيستمر حالنا من تدهور الى العن منه ونحن مطبقين الشفاه والايدي لا نحرك ساكنا .....

ان الهتاف لا يجدي هل من حركة سياسيه قيمه لها اثرها لتصدح بالعالم ، ان بالجنوب لازال رجال يذودون عن الحق ولا يخافون بالحق لومة لائم فالعالم حتى اللحظة عجز عما اذا يريده الجنوبيون  حددوا  انتم ما تريدون بالضبط هل لكم قائد مستنير يحمل قضيتكم تناولوه ثقتكم منكم وفيكم عاش ضنك العيش معكم حارب معكم تكبد الظروف المرة جنبا الى جنب معكم  ام انكم متشبتون بقيادات فاشله بائسة لن تجركم الا الى الحضيض والشواهد كبيرة وبليغه  افلا تفقهون !!

ان الجنوب يقينا لم ينضب من الرجال الاحرار  هو ينبوع عطاء فقط ثقوا بأنفسكم بلا مناطقية ولا نزعة قبليه اختاروا بأمانة تحت شعار الجنوب فوق الجميع .... فكونوا مثلما تحبون ان يراكم العالم وضعوا انفسكم حيثما

 

يمنات – صنعاء

مقالة (الأندبندنت) البريطانية

صوت الكونغرس لصالح إسقاط فيتو الرئيس أوباما بشأن قانون 11 سبتمبر “جاستا” الذي يسمح لأسر الضحايا بمقاضاة السعودية. من وجهة نظر الرأي العام الأميركي، فإن الحكام السعوديين يدفعون، أخيراً، ثمن دورهم في نشر التطرف وقصف اليمن.

نشرت صحيفة “الاندبندنت” البريطانية، مقالاً (الجمعة 30 سبتمبر/أيلول 2016) للكاتب البريطاني الشهير، باتريك كوكبيرن، تحت عنوان “السعودية حصان الخليج الواهن، ولكن بريطانيا ما زالت تدعمها كحل للخروج من الاتحاد الأوروبي”، انتقد فيه إصرار بريطانيا على الاستمرار في دعم دول الخليج رغم قصفها اليمن، وإسهامها في نشر الفوضى، وظهور التنظيمات الإرهابية.

ويتساءل الكاتب في بداية مقالته: لماذا تنفق الحكومة البريطانية هذا الكم من الوقت والجهد لكسب ود حكام البحرين، هذه الدولة الصغيرة سيئة السمعة لسجن وتعذيب منتقديها؟ وهي تفعل ذلك في الوقت الذي توشك فيه محكمة بحرينية على إصدار حكم بحق الناشط المدافع عن حقوق الإنسان نبيل رجب، المعتقل في سجن انفرادي مليئ بالنمل والصراصير، قد يصل إلى 15 عاماً على خلفية كتابته تغريدات تنتقد التعذيب في البحرين والقصف السعودي لليمن.

وأشار باتريك، أن البحرين أضحت في الآونة الأخيرة مقصداً لكبار المسؤولين البريطانيين، من بينهم وزير التجارة العالمية ليام فوكس الذي التقى، في سبتمبر الماضي، ولي العهد ورئيس الوزراء ووزير التجارة. ويبدو أن هذا لم يكن كافياً، إذ وجد وزير الدولة للشؤون الخارجية لأوروبا آلان دونكان، في الأيام الماضية، أنه من الضروري زيارة البحرين، حيث التقى الشيخ حمد بن عيسى آل خليفة، ووزير الداخلية رشيد آل خليفة.

أن يجد السير آلان دونكان، الذي يتولى مسؤولية العلاقة مع أوروبا في مرحلة ما بعد الخروج من الاتحاد الأوروبي، ضرورة في زيارة البحرين، لهو أمر يثير الاستغراب.

لافتاً إلى أن هناك العديد من الأسباب التي لا علاقة لها بحقوق الإنسان تحرك الحكومة البريطانية، من بينها الاتفاق الأخير على توسيع القاعدة البريطانية البحرية في البحرين على أن تتولى المنامة تكاليف ذلك.

لكن البحرين أكثر أهمية مما تبدو عليه؛ كونها خاضعة للتأثير السعودي، وما يرضي آل خليفة يرضي آل سعود. بيد أن بريطانيا بخضوعها للسعودية وممالك الخليج قد تكون تراهن على الحصان “الواهن” في الوقت الخطأ.

ويقول كوكبيرن: أياً كان ما يقوم به السعوديون وممالك الخليج في سوريا، فإنهم لم ينجحوا. لقد كانوا ينشرون جذع الشجرة الذي وقفوا عليه من خلال نشر الفوضى والدعم المباشر أو غير المباشر لتنظيمات كالقاعدة وداعش والنصرة. كذلك فإن التنافس مع إيران جعل الممالك الخليجية “السنية” تتراجع بعد تصاعد الحرب الشرسة في اليمن والتي فشلوا فيها.

وأضاف كوكبيرن: في الأسبوع الماضي عانت السعودية انتكاستين بدتا أكثر خطورة من غيرهما: يوم الأربعاء صوت الكونغرس لصالح إسقاط فيتو الرئيس أوباما بشأن قانون 11 سبتمبر “جاستا” الذي يسمح لأسر الضحايا بمقاضاة السعودية.

ويرى الكاتب، أنه من وجهة نظر الرأي العام الأميركي، فإن الحكام السعوديين يدفعون أخيراً ثمن دورهم في نشر التطرف وقصف اليمن.

الانتكاسة الثانية، كما يراها كوكبيرن، مختلفة، لكنها تترك ـ أيضاً ـ السعودية ضعيفة. في مؤتمر أوبك في الجزائر تخلت السعودية عن سياستها الطويلة الأمد بضخ النفط بالقدر الذي تريده ووافقت على خفض الإنتاج بهدف رفع سعر النفط الخام. أما الدافع المحتمل لهذه الخطوة فكان نقص الأموال.

وأشار، في نهاية مقالته، أن آفاق هذا الاتفاق الجديد ضبابية، لكن يبدو أن إيران حصلت على أكثر مما تريد في العودة إلى مستوى إنتاجها قبل فرض العقوبات. من المبكر رؤية السعودية والدول الحليفة لها في الخليج على الطريق المنحدر الذي لا مفر منه، لكن لا شك أن قوتها بدأت تنحسر.

*ترجمة وكالة خبر للإطلاع على المصدر الأصلي للمادة إضغط هنــا

2 أكتوبر 2016م

موقع شخصي على (فيس بوك) + موقع (بوابة مصر) 

تذكروا معي جيداً “ستيفاني روس دي سيمون” Stephanie Ross DeSimone، وإحفظوا إسمها عن ظهر قلب. هذه أرملة أمريكية قامت برفع دعوى قضائية ضد السعودية في محكمة مقاطعة كولومبيا (واشنطن العاصمة) ملف رقم (16cv1944)، بتهمتين: القتل الخطأ؛ والإضطراب العاطفي المتعمد، وتطالب بتعويضات غير محددة وتعويضات أدبية (معنوية)، يوم 29 سبتمبر 2016، أي بعد يومين من إقرار قانون “جاستا” الذي يسمح لعائلات ضحايا 11 سبتمبر بمقاضاة الدول التي ترعى الإرهاب. ماهي أهمية هذه القضية أو ما يشابهها خلال الأيام والأسابيع القادمة؟ هو أن أي حكم لصالح أي مدّعي (مواطن أو مواطنة أمريكية أو مقيم على أرض أمريكية) ضد مدّعى عليه (الحكومة السعودية) سيشكل سابقة يتم الإشارة إليها في القضايا اللاحقة مع إختلاف حجم التعويضات بإختلاف المحاكم والقضاة والمحلفين والولاية. صدور قانون “جاستا” سينال من السعودية عاجلاً أو آجلاً، ليس بالتعويض المالي الذي لا قِبل للسعودية أو أي دولة به فقط، بل ربما يكون النيل من ثقافة السعودية وهويتها وإستقلالها في أهون الأحوال، وربما يتطور للنيل من سيادتها ومقدراتها ليصل إلى تهديد لبقاء السعودية ووجودها في أسوأ الأحوال.

ستضطر السعودية إلى التفكير بجدية في إتخاذ ثلاثة أمور بشكل سريع ومتسارع: (1) إعفاء وزير الخارجية من منصبه لفشله في إدارته قضية صياغة قانون “جاستا”، وعدم قدرته على إدارة ملفات السياسة الخارجية منذ تعيينه، وعدم مناسبته لمتطلبات وإدارة المرحلة الجديدة القادمة؛ (2) تشكيل “هيئة سعودية عليا” لصياغة إستراتيجية هجومية حادة وعاجلة للتعامل مع قانون “جاستا”؛ (3) صياغة إستراتيجية دفاعية مرنة وودية للسياسة الخارجية السعودية تفضي إلى تحالفات جديدة. قانون “جاستا” خطير على أكثر من صعيد لكننا سنقتصر هنا على خطورته بالنسبة للسعودية مما يتطلب نوع مختلف من التعامل مع منطق القوة الأمريكي بتدابير مساوية إن لم تكن أكبر وأقوى، لضمان البقاء على الأقل. منطق القوة الذي يتمثل مقولة “القوي على حق” Might is Right رافق الدول العظمى على مدى التاريخ. فقد منعت الإمبراطورية العثمانية، على سبيل المثال، سفن بريطانيا العظمى من المرور في البحر الأحمر لأن إقترابها من الأماكن المقدسة يؤذي مشاعر المسلمين، ثم إضطرت بريطانيا أن تدفع رسوم (جزية) لمرور سفنها. ولذا، فإن الولايات المتحدة تتصرف بذهنية القوة الأعظم بعد أن تحكمت في كافة المؤسسات السياسية والإقتصادية والمالية الدولية.

تصويت ممثلي الشعب الأمريكي بالأغلبية الساحقة ضد ڤيتو الرئيس الأمريكي باراك أوباما في مجلسي الشيوخ (97 مقابل 1)، والنواب ( 348 مقابل 76) يعطي دلالة واضحة على: (1) فشل الخارجية السعودية في درء مثل هذا الخطر متعدد الجوانب والعواقب وإدارة هذه القضية بشكل إحترافي؛(2) فشل وزير الخارجية عندما كان سفيراً في واشنطن حيث كانت القضية ومحاولة إصدار القانون تدور في أروقة الكونغرس منذ العام 2009؛ (3) فشل وزير الخارجية عادل الجبير بالرغم من أنه كان يعمل مساعداً للسفير السعودي لشؤون الكونغرس في العام 1986؛ (4) نتيجة التصويت تعني إصرار ممثلي الشعب الأمريكي للقصاص من السعودية؛ (5) مآلات القانون تشي بالعديد من السيناريوهات المخيفة منها تفكيك وإسقاط الدولة السعودية؛ (6) مضمون القانون وصدوره ونتيجة التصويت تعني تدني أهمية ووزن السعودية كدولة لدى صانعي السياسة في أمريكا؛ (7) كذب مقولة الصداقة أو الشراكة أو التحالف الذي تردده الإدارات الأمريكية على إستحياء، ونتباهى نحن به في العلن؛ (8) ضياع كل الإستثمارات السياسية والإقتصادية والعسكرية السعودية التي صبت في المصلحة الأمريكية؛ (9) فشل عمل السفارة في واشنطن، وفشل وزارة الخارجية، وفشل السياسة الخارجية السعودية.

طالبنا في مقال سابق بعنوان “السعودية وأمريكا: الورطة الكبرى” بعدد من الإجراءات من أهمها: (1) أن تصدر السعودية بياناً شديد اللهجة يرفض القانون الجديد، ويرفع الأمر لمجلس الأمن، والجمعية العمومية، ومحكمة العدل الدولية، مع وقف للنشاطات المالية والتجارية السعودية مع الولايات المتحدة ما أمكن، مع التأكيد على عدم زيادتها حتى إشعار أخر؛ (2) تشكيل “هيئة سعودية عالية” High Saudi Commission ضد الإرهاب ونتائجه ترتبط بالملك ورئيس مجلس الوزراء مباشرة وتضم ممثلين من الجهات الرسمية المعنية ومؤسسات المجتمع المدني والإعلام والقانون والجامعات لصياغة إستراتيجية متعددة المحاور لإدارة كل ما يتعلق بهذه الورطة والقضايا المماثلة؛ (3) أن تستخدم السعودية حقها السيادي بسن قوانين وتشريعات لمحاكمة الدول والمنظمات الدولية تشمل قضايا عديدة ولا تقتصر على الإرهاب وأن تحفظ لنفسها الحق في إختيار من ترى مقاضاته من الدول والمنظمات والمجموعات والأفراد؛ (4) أن تفتح السعودية الكثير من الملفات السرية في المعلومات والتحقيقات وما يماثلها في أجهزة الإستخبارات والسلطات الأمنية التي تدين الولايات المتحدة والدول الكبرى وممارساتها؛ (5) أن تقايض السعودية أصولها وإستثماراتها في الولايات المتحدة مع دول كبرى لتجنيبها التجميد أو الإستحواذ؛ (6) أن تلغي السعودية الكثير من الإمتيازات والمميزات التي تتمتع بها المنظمات والهيئات والشركات الأمريكية داخل الأراضي السعودية؛ (7) أن تشكل السعودية التحالفات السياسية والشعبية والقانونية مع الدول والشعوب الأخرى للحصول على تسهيلات وتوكيلات لمقاضاة الولايات المتحدة في المحاكم السعودية و/أو المحاكم الأخرى.

حاول عادل الجبير منذ تعيينه وزير للخارجية في 29 إبريل 2015 أن يملأ الفراغ الذي تركه الأمير سعود الفيصل، رحمه الله، لكنه عجز عن فعل ذلك لأسباب متعددة. تدهورت العلاقات الخارجية السعودية مع الولايات المتحدة، وبريطانيا، والإتحاد الأوروبي، وروسيا الإتحادية، وتركيا، وإيران، واليمن، والعراق، وسوريا، ولبنان، واليمن، والمنظمات الدولية وصولاً إلى مجلس الأمن. لم يحدث أن أصبحت السعودية بهذا الموقف المضطرب منذ تأسيسها. كان المأمول من وزير الخارجية أن ينتهج أسلوب أكثر فعّالية لتحقيق الأهداف التي تؤدي لتحقيق المصالح السعودية العليا. كثرة الخصومات مع الدول دليل فشل وزارة الخارجية لسبب بسيط وهو أن وزير الخارجية وطاقم الوزارة معني بالوسائل لتحقيق الأهداف. وإذا كانت النتائج في الواقع على الأرض تدل على عدم نجاح أسلوب عادل الجبير كوزير للخارجية، فالأسلم هو تنحيه عن المنصب، لصالح وزير خارجية أكثر عمق وقوة يتناسب مع حجم السعودية وما تصبوا إليه.

يتحدث عادل الجبير بمزيج ومزيد من اللباقة واللياقة والثقافة، وهذا يؤهله فقط أن يكون متحدث رسمي أو إعلامي لوزارة الخارجية، لكن ليس وزير خارجية يحمل السياسة الخارجية للسعودية تحت جناحيه ويمكنه من إقناع نظرائه في المحافل الدولية بوجهة النظر السعودية والعمل على تبنيها كأذرعة مساعدة. الركون إلى قوة السعودية الإقتصادية التقليدية في مقايضة السياسة بالمال لم يعد ممكناً في ظل المتغيرات الدولية السياسية والإقتصادية. فالمال لم يعد مؤثراً كما لم يعد متوافراً للاستمرار في سياسة البترودولار. التسارع الرهيب الذي يمر بالعالم اليوم يخلق معضلة: ندرة رفاهية الوقت للتفكر والتعمق في قراءة وتحليل الحدث، من ناحية؛ وخطورة التسرع في إتخاذ خطوات ردود أفعال غير محسوبة العواقب، من ناحية أخرى. وبالتالي فإن منصب وزير خارجية السعودية كبير وعميق وضخم على أي شخص: (1) غير قادر على قراءة الموقف السياسي وتقديره؛ (2) وشخص لا يملك حسن إبتكار وسائل سياسية لتحقيق الأهداف؛ (3) وشخص غير قادر على إقناع الحكومة بصواب رؤيته والوسائل التي ينتهجها.

يقول المثل: “من لا يقرأ لا يحسّن الكتابة”. وعادل الجبير لم يتمكن من قراءة الوضع السياسي على كافة المستويات لكي يقدم رأي عميق وصائب للقيادة السعودية يتم على أساسه وبناء عليه كتابة وصياغة السياسات الأمثل لبلوغ الأهداف والمصالح السعودية. فالرأي قبل شجاعة الشجعان *** هو أول وهي المحل الثاني، كما يقول شاعر العرب المتنبي. فالقيادة السعودية لها ثوابت واضحة في عدة محاور: (1) ضمان أمن وإستقرار السعودية وحرية وإنسياب الطريق إلى الحرمين الشريفين؛ (2) حسن العلاقات مع الدول والشعوب الخليجية والعربية الشقيقة؛ (3) حسن العلاقات مع الدول الإسلامية وشعوبها؛ (4) حسن العلاقات مع الدول العظمى وسائر بلدان العالم؛ (5) حسن العلاقات مع سائر المنظمات الدولية الحكومية وغير الحكومية. هنا يمكن لعادل الجبير نفسه أن يقيس حجم النجاح في المحاور الخمسة الآنفة الذكر، وعندها يمكن أن يتخذ القرار المناسب الذي يَصْب في صالح بلاده.

أخيراً، صدور قانون “جاستا” والبدء في تطبيقه هو دليل واضح على أمرين: (1) فشل وزير الخارجية السعودي، الذي رافق الشأن الأمريكي أفراداً ومؤسسات وعمل بقرب معها لمدة (30) عاماً 1986 -2016 وتدرج في المناصب حتى إستلم حقيبة الخارجية السيادية، كما لم يحسن إدارة كثير من الملفات من أهمها: الملف اليمني؛ الملف السوري؛ الملف الإيراني؛ الملف التركي؛ (2) عدم نجاح السياسة الخارجية التقليدية مع الولايات المتحدة تحديداً التي تقوم على الإنبهار والعاطفة والطيبة والإستسلام. ختاماً، نجزم بأن الحكومة السعودية تدرس بعمق ردود أفعال مناسبة تختلف جذرياً عن الأسلوب المتبع في الماضي الذي يرى الخبراء أنه أوصل السعودية إلى حالة من التردي، وأن السعودية تسعى للتصدي لتبعات قانون “جاستا”، وتحسين وضع السعودية مع كافة الدول ومراجعة السياسة الخارجية برمتها، فالسعودية تستحق أفضل وأقوى وأحسن وأجمل مما هو حاصل الآن مع الدول والأمم والمنظمات في المحافل الدولية في الخارج. حفظ الله الوطن.