الصفحــة الرئيسيــة arrow المنبــر الحــر arrow أسرة (التحرير) تواصل الأحتفال بصلفعات (القادة الأيرانيين) لحثالات (آل سعود) مع أقوى المقالات العدنية
اليوم:   22 / 10 / 17 
الصفحــة الرئيسيــة
جبهة التحرير
مواقع إخبارية
المنبــر الحــر
أسرة (التحرير) تواصل الأحتفال بصلفعات (القادة الأيرانيين) لحثالات (آل سعود) مع أقوى المقالات العدنية إطبع المقال ارسل عنوان هذه الصفحة لصديق
20 / 07 / 16

riad_alqadi.jpg zalmaan_0.jpg التحرير نت - عدن/الطائف/المنفئ الألماني:

أسرة (التّحرير) نت في (المنفئ الألماني)

من (إنتصار دولي موثّق) إلى (أنتصار دولي مشهود آخر)..فألى أمام..لا تراجع..لقد (صلبنا..المستحيل..في طريقنا الكفاحي) يا (أولئك)..ف(أنتظروا المفاجآت)

(دول إسلاميّة) و(أجنبيّة غير مسلمة) تتبنّى (مواقفنا الثّوريّة المبدئيّة الحرّة والمستقلّة) ضد (خنازير وشواذ وأنجاس ومدمني آل سعود)..أولها الهر (غابرييل نائب المستشارة أنجيلا ميركل) تلته المناضلة الألمانية (سارة) زعيمة (اليسار الألماني في البرلمان الأتحادي الألماني) ثم (أهالي ضحايا مؤآمرة 11 سبتمبر الأمريكان) وحتى (الكونغرس الأمريكي)..يااااه..ذا إيه (العظمة) دي..يا (ولاد)..؟!

***

في البدء..(قضايا..عدنيّة) و(جنوبيّة) ملحّة..و(البقيّة تأتي)..!

[1] كفاية غلطات وتجهيل للأجيال
(عدن الغد) الأحد 11 سبتمبر 2016
رياض | ألمانيا
أن يخطئ كاتب جاهل أو مغفّل أو أمّي في حروف كلمة لأنه لا يعرف اللّغة ولا النّحو والصّرف ولايعرف الأسماء الأعلام ودعوا عنكم معرفة علم العروض فهذه مسألة تخصّه لكن أن يخطئ موقع أليكتروني مثل موقع عدن الغد في تاريخ بنيان حضاري تاريخي كبنيان إذاعة عدن فهذه بحد ذاتها فضيحة فرجاءا صحّحوا تاريخ أنطلاقة بث إذاعة عدن التاريخية والأولى في اليمن وكل شبه الجزيرة العربية والخليج منعا لتجهيل الأجيال أحتراما للأجيال التي ثقّفتها هذه الأذاعة الفريدة الأدوار عبر كل تاريخنا الوطني المعاصر بسلبياته وإيجابياته مع تحياتي وعيدكم سعيد إن شاء الله برغم كل الظروف المأساوية التي نعرفها جميعا ولا سامح (الله) ولا رحم دنيا ودين (من كان السبب أساسا في مراحل كوارثها) منذ مؤآمرة 6 - 30 نوفمبر 1967م

امسية ثقافية بمناسبة الذكرى 52 لتأسيس تلفزيون عدن

 

[5] إعتذار عن الخلط بين الأذاعة والتلفزيون
(عدن الغد) الأربعاء 14 سبتمبر 2016
رياض | ألمانيا
أعتذر لجمهور القراء عن الخلط من قبلي شخصيّا بين تاريخ إنطلاق بث إذاعة عدن وأنطلاق بث تلفزيون عدن وذلك بسبب إبلاغي بالخبر شفويا ومسارعتي إلى التعليق قبل قراءة الخبر كاملا وتفصيلا بنفسي للتأكّد كما هي عادتي الصباحيّة اليومية عند مطالعة أهم الأخبار والمقالات السياسية العدنية والجنوبية واليمنية وأتحمّل وحدي مسؤولية هذا الخطأ غير المقصود ولا ألوم أحدا سوى نفسي وحتى ناقل الخبر لي لا أعتبره مسؤولا عن خطأ أنا نفسي من وقع فيه دون قصد ودون تثبّت ممّا علّقت عليه وهذه مسؤولية أدبية يتحمّلها كل من يحترم نفسه مع تحياتي للجميع قراء ومعلّقين وكذلك لأسرة (عدن الغد) كافة وشكرا

 

***

[5] تعزيز كامل لكل ما جاء في كلمة الكاتب البجيري
(عدن الغد) الأربعاء 14 سبتمبر 2016
المواطن العدني رياض | ألمانيا
أنا (المواطن العدني رياض حسين القاضي) المقيم في (المنفئ الأضطراري الألماني) منذ 30 عاما أعلن اليوم بصفتي الشخصية عن تعزيزي وتأييدي الكامل وبلا أدنى تحفّظ لكل ما جاء في (الكلمة الحرّة) و(الموقف المشرّف) للأخ (الكاتب الجنوبي الحر علي حسين البجيري) تضامنا مع (الكاتب الجنوبي الحر فتحي بن لزرق) و(سأدافع عن الأثنين) بكل قوّة و(لو كلّفني الأمر حياتي) وأدعوا (البقيّة الصّامتة) إلى الخروج من (قوقعة عزلتها) كي لا أقول (خوفها) و(جبنها) و(تخاذلها المشين) مع تحيّاتي لكل (شريف) و(حر أصيل في عدن خاصة) و(الجنوب كلّه عامة) والشكر والتقدير لأسرة (عدن الغد) وإلى أمام ف(أفضل الجهاد عند الله كلمة حق في وجه سلطان جائر) كما علّمنا سيّدنا وحبيبنا الأوحد (محمد رسول الله) صلّى الله عليه وسلّم والله من وراء القصد

(فتحي بن لزرق) كان (بطلا) عندما فتح النار على (هادي)..و(العيسي)..و(الميسري)..وعندما كتب عن (المحافظ)..سقطت (وطنيته)..؟!

للكاتب الجنوبي الحر (علي حسين البجيري) - (عدن)

***

المناضل [رياض حسين القاضي] يدرس إمكانات (رفع دعوى قضائية) ضد (آل سعود) في (الولايات المتحدّة الأمريكيّة) بشأن (محاولة إغتياله) مع (2 من أشقائه الأصغر) فوق جبال مدينة (الطّائف) منتصف شهر (رمضان) المبارك صيف عام 1985م بعد خروجهم من (التحقيقات المخابراتيّة) ب(وزارة الدّفاع)

أسرة (التّحرير) ترحّب اليوم ب(أعتماد الكونغرس الأمريكي) ل(قانون محاكمة الأنظمة والدّول والحكومات الدّاعمة للأرهاب) في (العالم) في ضوء ما تكشّف عن (التورّط السّعودي في تجنيد وتأهيل وتمويل البؤر الأرهابيّة) من (المشرق العربي) و(الآسيوي) وحتى (شوارع باريس) و(بروكسل)

(وزير خارجية الجمهورية الأسلاميّة إلأيرانيّة) يلتحق اليوم بأوركسترا (التّحرير) نت..ب(مقال صاروخي مزلزل مدمّر) ل(خنازير وشواذ وأنجاس آل سعود)..والخير..لقدّام..يا شباب (التحرير) نت

(جواد ظريف) في مقال مثير في (نيويورك تايمز) : (السعودية تنفق المليارات على مدارس وهابية في جميع دول العالم لنشر الارهاب

***

(الصّلفعة الأيرانيّة)..ل.."آل سعود"..!

اليوم : (النّص الكامل) ل(خطاب الخامنئي)

على خطى (التحرير) نت..فتحيّة ل(مرشد الثّورة الأسلامية الأيرانية) و(وزير خارجيته) في (طهران)

الأخ (علي خامئني) يصف (آل سعود) ب(الشّجرة الملعونة)

انفوجرافيك: من خيانات آل سعود الشياطين الصغار الحقراء

***

(مأساة العالقين اليمنيين في بلاد الغير)..!

ياللعار..(نساء اليمن) تهان في مطار (القاهرة) وأمام وفي أروقة "سفارة الجمهورية اليمنية"..وحتى (حديقة الحيوان)..فيا..للعار..!

وجّهت صفعة قويّة ل(كل المخنّثين أدعياء الشّرعية)..في (صنعاء)..و(الأصطبلات)

أحسنت..أحسنت..يا بنت اليمن الحرّة (د.إيمان أبو هادي)..أحسنت..صحيح : (القطط السّمان) أي (قطط السّرق..والنّهب..والسّلب شمالا..والفيد..جنوبا) من (تجّار الغفلة)..و(الرأسماليين الطّفيليين) و(تجار الشّنطة) و(الممنوعات)..و(المحرّمات)..و(المسكرات) و(المخدرات)..جمعوا "ثرواتهم" من (عرق)..و(أرواح)..و(دماء)..و(تخطّف أقوات جماهير الشّعب اليمني)..والأستيلاء حتى على (المساعدات الأجنبية) كما حدث في (كارثة زلزال محافظة "ذمار" اليمنية) 1983م..وتضاعفت "ثرواتهم" بصورة مهولة منذ بداية (حكم الطّالح علي عفّاش ولد العاهرة السّنحانية الشّهيرة ناصية مقصع)-بشهادة مستشاره التّياسي الخنزير (عبدالله أصنج) وذيله المعفّن مثله (باسندوة)-فمتى يقوم هذا "الشّعب اليمني الشّمالي" للثأر ل(كرامته) و(أنتزاع حقوقه المغتصبة) منذ (أنقلاب 5 نوفمبر 1967م..؟!متى..؟!متى..؟!متى..يا..(عالم)..؟!يا (هووووووه)..متى..؟!

لماذا لا يغيثهم (المجلس التّياسي الحوث/عفّاشي) من ال(60 مليار دولار)-بحسب (شهادة تقرير "الأمم المتحدة")-التي تخطّفها (من أقوات جياع وفقراء وعراة الشّعب اليمني) السّارق النّاهب (علي طالح ولد العاهرة السّنحانية الشهيرة ناصية مقصع)..وتستمتع بها (حثالات عائلته) من (دبي) إلى (بيروت) كما يفعل المخنّث "يحي محمد عبطلله طالح" الرّاقص مع (مريام فارس) في (ملاهي بيروت)..؟!

قناة "المسيرة القرعانيّة" تقطع لسان العالقة اليمنيّة (د.إيمان أبو هادي)..!

إفتح (الرّابط) وشاهد (الفضيحة) حيّة على الهواء مباشرة قبل أن (يحذفونها) أو (يشوّشونها)

برنامج (في دائرة الضوء) | يوم 08-09-2016م

فضائح (راعي مشيخة دعارة دبي) - بقلم : د.(أسامة فوزي) - (واشنطن)

إنكش..(الرّابط)..يا (مواطن مستعبد)..(ملّي عينك)..و(أستوعب المعاني)

رسالة مفتوحة الى الشيخة منال بنت محمد بن راشد المكتوم ... هذه ... - Arab Times

رسالة مفتوحة الى الشيخة منال بنت محمد بن راشد المكتوم ... هذه هي أمك ؟

تنويه : صورة (الخنزير سلمان) أعلاه نقلا عن (إنفوجرافيك) بقناة (العالم) الأيرانية

(التحرير) نت - المنفئ الألماني - الرابعة عصر الخميس 15 سبتمبر 2016م

عدن الغد - عدن :
  نافذة (أدب..وثقافة)..!
الأحد 11 سبتمبر 2016 04:47 مساءً
عدن (عدن الغد) خاص:

نظم يوم الجمعة منتدى بن جازم الثقافي في الشيخ عثمان أمسية ثقافية خاصة بمناسبة ذكرى تأسيس تلفزيون عدن  الذي بحضور عدد من الشخصيات السياسية والاكاديمية والتربوية وكذا عدد من العاملين في التلفزيون .

وقد تحدث في الامسية الاعلامي أحمد محمود السلامي احد قيادات  تلفزيون عدن وقال : تهل علينا ذكرى تأسيس هذا الصرح الاعلامي الكبير وهو مغلق للسنة الثانية هذا شيء مؤلم ويثير شجون كل محبيه الذي يتطلعون لمعرفة الأسباب بشكل وافي وصريح ..

كما تحدث السلامي عن اهم ثلاث مراحل مر بها التلفزيون  وهي مرحلة التأسيس ومرحلة ما بعد الاستقلال والثالثة مرحلة ما بعد 90م ، وقال : نحن الان في مرحلة الصمت في انتظار بدء المرحلة الرابعة التي من المفروض تكون مرحلة التأسيس الثاني . كما ساهم عدد من الحاضرين في النقاش وإثراء الموضوع .

الجدير ذكره إن  تلفزيون عدن تأسس في 11 سبتمبر 1964م .

***
عدن الغد - عدن :
الأربعاء 14 سبتمبر 2016م
مقالة (البجيري)

مما لاشك فيه أن الأخ المناضل عيد روس الزبيدي محافظ محافظة عدن يحظى باحترامنا وتقديرنا وتقدير أبناء الشعب عامة كمناضل وطني طلع من ميدان وساحة النضال الجنوبي وقد التف حوله كل أبناء الجنوب بكل حب وترحاب وإخاء ولازال يحظى بنفس المكانة ونفس الاحترام ولكننا نحذره من المتسلقين والمتملقين الذين لايجيدون غير مسح الأحذية والبحث عن المصلحة الشخصية والتقرب والتودد للمسئولين ليس حبا فيهم بل تقرب وتسلق للوصول إلى الهدف وتجدهم أول المصفقين عليه في أول عثرة أو فقدان للمنصب .

وانا أنصح الأخ المحافظ أن يتقبل النقد أي نقد كان من أي إنسان كان فربما أن هذا النقد يكشف للمحافظ يوما مؤامرة أو فساد يمارس من بطانته دون علمه ومعرفته ومن خلال حرية النقد يستطيع أن يعرف ماذا يدور حوله عكس تكميم الأفواه وعكس تخوين من أنتقد أو كتب عنه سلبا أو أيجاب والواجب على المحافظ هو الرد على أي انتقاد بالنفي أن كان الخبر كاذب ومطالبة كاتبة بالإثبات فأن أثبت فعليه معالجة الأمر وأن لم فما على المحافظ إلى أبلاغ النيابة عن الكاتب وطلب محاكمته كما هو متبع في جميع البلدان الديمقراطية .

وأنصح أﻻخ المحافظ الاكتفاء بهذا التعامل والتصريح للمزايدين الذين يحبون أن يظهروا أمامه بمظاهر المحبين والمدافعين من أجل التسلق والتملق والوصول إلى الأهداف الخاصة بهم وإحراجه بصفتهم دافعوا عنه ووقفوا معه ننصحه التصريح للجميع بأن المحافظ فاتح قلبه وعقله لأي انتقاد بناء وصادق وأنه كفيل بالدفاع عن نفسه والرد حسب الأنظمة والقوانين المتبعة في جميع البلدان وأنه ليس بحاجة لمن يخلق النعرات والمناطقية والرد أو الدفاع عنه ﻻن مثل هذه التصرفات ترتد عليه وأنه من حق أي كاتب أو مواطن أن ينتقد أي فساد أو ظواهر خارجة عن النظام والقانون ومخلة بسمعته وبمكانته وبهذا التصريح يقطع المحافظ الطريق أمام من يخلق الفتن ويشوه المحافظ ويجرح الناس وكأنه مكلف من المحافظ نفسه للرد على هذا الكاتب .

ما جعلني أتطرق إلى كتابة هذا المقال هو المقال الذي نشره الزميل فتحي بن لزرق حول ماقال أنه فساد حصل وما حصل بعد هذا المقال من ردود أفعال متشنجة من البعض وانتقاد كبير من جانب أخر لمن يريدون تكميم أفواه الناس باسمكم وكأننا عدنا إلى العهد الشمولي للأسف كما أن دفاع المنافقين كان جارح وصل إلى حد التجريح لبن لزرق وأنتم بإمكانكم أن توقفوا هذه المهاترات بكلمة واحده والغريب والمخزي في الأمر هو أن فتحي بن لزرق حين كان فاتح نيران الكلاشنكوف في وجه هادي والعيسي والميسري كان وطني كبير في نظر هولا المطبلين وحين تم انتقاد فساد في أدارتكم تم تخوينه بسرعة البرق وإسقاط وطنيته وشتمه ولعنه وتصنيفه وظهر أن هولا يكيلون بمكيالين للأسف توحي للمتابع إلى التمترس المناطقي وهذا هو العيب .

لذلك يجب أن لاتترك الفرصة للمنافقين لتشويه مكانتك التي أرتسمت لك لدى جميع الناس وحسم هذه المسألة وإغلاق بابها لأن كل كاتب غير بن لزرق لن يتورع عن التشهير بأي فساد في أي مرفق حكومي وأولهم أنا ﻻن الشعب ثار ضد الظلم وضد الفساد وضد المناطقية وضد كل تصرف شاذ ونحن نقول حاشا عليك من كلما ذكر ولكننا في الوقت نفسه نستنكر الشلل التي حواليك وتحاول أن تظهرك بمظهر مناطقي وأنت مسئول يعول عليك الشعب الجنوبي كله وأنت لست بحاجة من يدافع عليك طالما أنته تمشي في الطريق القويم وماهولاء إلا منافقين وكل واحد له طلب خاص منك سيدافع عنك ويجرح الناس باسمك واليوم الثاني سيطرق بابك لطلب مايخطط له أما نحن فأننا سنكتب عنك حين تخطي ونقول لك قف عند حدك وسنشيد بك حين تبرز إي عمل جميل لعدن .

ولكننا لن نأتي إليك لنطلب المكافأة وهذا وعد وأن أتيناك فلن نأتيك إلا لإسداء النصيحة أن لزم الأمر لأن بناء الوطن وإصلاحه هو هدفنا والله شاهد على مافي قلوبنا وأننا نرجوك أيها الأخ المحافظ أن تتخلى عن بطانة السوء أن وجدت فوالله أن وجود سيء واحد بجانبك هو إفشال لحلمك ودمار لمشروعك والنصيحة الأهم أن لاتغضب من أي كشف عن أي فساد هنا أو هناك فهذا الأمر لصالحك من خلاله ستعرف من هو المتلاعب من وراء ظهرك ومن هو الفاسد فالشفافية في كل شيء لصالحك ومن يمدحك اليوم وأنته في السلطة سيكون أول من يخذلك عند انتهى الحاجة ومن يسدي لك النصيحة لن يتخلى عنك في الشدة.

وعندي ملاحظة هامة أخرى وهي حول تعدد الجهات الأمنية في عدن نلفت نظركم إلى أن انتهاك حرمات منازل الشرفاء التي تحصل بين الحين والأخر وقتل الأبرياء في النقاط بدم بارد شيء مؤسف وأنها محسوبة على عهدك وتقلل من مكانتك عند الناس أذا لم تقف بصلابة في وجه من يريد تلطيخ عهدك في حكم عدن ويجب وقف جميع الانتهاكات بأسرع مايمكن ووقف الاتهامات الكيدية الكاذبة وعدم الهجوم في منتصف الليالي على بيوت الشرفاء ثم الاعتذار لهم نحن مع ضبط أﻻمن ومن كان مدان وخارج عن النظام لن نتستر أو ندافع عليه من حق الأمن أن يلقي عليه القبض لكن الحاصل اليوم هي انتقامات شخصية وثارية وضعاف النفوس استغلوا وجودهم في الأجهزة الأمنية ويمارسون على الناس البطش والظلم والقهر وهذا شيء لايحمد عقباه والكل ضده لذلك عليكم إيقاف هذه المهزلة والله من وراء القصد !!!!!!

 عرب تايمز - واشنطن
 14 سبتمبر 2016م

جواد ظريف في مقال مثير في نيويورك تايمز : السعودية تنفق المليارات على مدارس وهابية في جميع دول العالم لنشر الارهاب

 

هاجم وزير الخارجية الإيراني جواد ظريف السعودية على صفحات نيويورك تايمز كاشفا النقاب عن ان السعودية تنفق المليارات على الاف الجميعات والمدارس الوهابية المنتشرة في العالم والتي تدرس ايدولوجية الارهاب والقتل داعيا حكام السعودية إلى "التخلي عن الإعلانات القائمة على الاتهام والرعب والتعاون مع المجتمع الدولي للقضاء على آفة الإرهاب"، على حد تعبيره.

وأضاف ظريف أن "شرکات العلاقات العامة وشرکات الدعاية والإعلان التي لا تخشى استلام أموال البترودولار، وجدت أمامها اليوم فرصة غير مسبوقة لجني الأموال الطائلة وتحاول في أحدث إعلاناتها إقناعنا بأن جبهة النصرة، أي فرع القاعدة في سوريا، لم يعد لها وجود، وکما أعلن أحد الناطقين باسم هذه الجبهة لشبکة (سي إن إن)، فإنها غيرت اسمها وانفصلت عن إرهابيي القاعدة وصارت معتدلة".

وتابع: "إنهم يطرحون مثل هذا التعصب والأفق الضيق علي أنه الرؤية المشرقة للقرن الـ21، لکن مشکلة زبائن هذه المؤسسات الإعلانية، وغالبيتهم من السعوديين، تعود إلى دعمهم المالي العلني لجبهة النصرة، وعلى هذا فإن الوثائق والسجلات الموجودة بشأن السياسات المخربة لهؤلاء لا يمکن تدميرها أو تغييرها"، معتبرا أن مشهد ذبح طفل فلسطيني لم يتجاوز الـ12 من عمره على يد من يسمون "المعتدلين" لم يکن إلا نموذجا مروعا للحقائق الموجودة  في اشارة الى الطفل الذي ذبحته مجموعة ارهابية تمولها قطر وتركيا في مخيم حندرات الفلسطيني في حلب، .

وواصل وزير الخارجية الإيراني هجومه على السعودية، قائلا إنه "منذ هجمات 11 أيلول حتى الآن، فقد عملت الوهابية الداعية للحرب على تغيير صورتها مرات عديدة دون أن يطرأ أي تغيير على عقيدتها أو سياستها، سواء عندما خرجت على شکل طالبان أم أحد الفروع المستحدثة للقاعدة، أو عناصر ما يسمى (الدولة الإسلامية) التي هي لا دولة ولا إسلامية، فالملايين ممن ذاقوا القساوة والمعاناة على يد جبهة النصرة لا يمکن أن يصدقوا رواية الانفصال المزعوم لجبهة النصرة عن القاعدة واضاف أن "الأدلة تثبت أن الجهود التي ترکزت لتحسين وجه جبهة النصرة کان الهدف منها هو تسهيل إرسال الدولارات النفطية إلى الجماعات المتطرفة في سوريا، والتي کانت ترسل سرا إليها وکذلك تشجيع بعض الحکومات الغربية على دعم من تطلق عليهم (المعتدلين)"، معتبرا أن "أن تواجد غالبية النصرة في الاتحاد الراهن للمعارضة في حلب، حقيقة تفند کل ما تروجه مثل هذه الإعلانات

واتهم ظريف السعودية بدعم "المتطرفين الذين يقومون بتصفية المسيحيين واليهود والإيزيديين والشيعة وجميع المرتدين"، معتبرا أن "العرب السنة في المنطقة کانوا الأكثر تضررا من عقلية الکراهية المفروضة"، موضحا أن "ما هو دائر اليوم ليس الخلاف التاريخي الموهوم بين الشيعة والسنة، بل هو مواجهة ما بين الوهابية والشريعة الإسلامية الحقيقة، وهي المواجهة التي ستترك آثارا و تداعيات کثيرة على المنطقة وعلى مختلف أنحاء العالم

(النّص الكامل) ل(نداء الأخ علي الخامئني)
 بسم الله الرحمن الرحيم الحمد لله رب العالمين، و صلى الله على سيدنا محمد و آله الطيبين، و صحبه المنتجبين، و من تبعهم بإحسان إلى يوم الدين.

أيها الإخوة و الأخوات المسلمون في كل العالم.

موسم الحج موسم فخر وعظمة للمسلمين في أعين الخلائق، وموسم نورانية القلوب والخشوع والابتهال أمام الخالق. الحج فريضة قدسية ودنيوية وإلهية وجماهيرية، فالأمران الإلهيان: «فَاذْكُرُوا اللَّهَ كَذِكْرِكُمْ آبائكمْ أَوْ أَشَدَّ ذِكْرًا» (1)، و «وَاذْكُرُوا اللَّهَ فِي أَيَّامٍ مَّعْدُودَاتٍ» (2) من ناحية، والخطاب الإلهي القائل: «الَّذِي جَعَلْنَاهُ لِلنَّاسِ سَوَاءً الْعَاكِفُ فِيهِ وَالْبَادِ» (3) من ناحية أخرى، تنير كلها الأبعاد المتنوِّعة و اللامتناهية للحج.

في هذه الفريضة المنقطعة النظير، ينيرُ أمنُ الزمانِ والمكانِ قلوبَ الناس كعلامة بيّنة ونجم لامع، ويُخرِج الحاجَّ من حصار عوامل اللاأمن التي يهدِّد بها الظالمون المهيمنون جميعَ البشرية دائماً، ويذيقه لذةَ الأمان لفترة معينة.

الحج الإبراهيمي الذي أهداه الإسلام للمسلمين هو مظهر العزة و المعنوية والوحدة والعظمة، ويستعرض عظمة الأمة الإسلامية واتكالها على القدرة الإلهية الأبدية أمام أنظار الأعداء وذوي الطويّة السيئة، ويُبرِّز المسافة الفاصلة بين المسلمين وبين مستنقع الفساد والحقارة والاستضعاف الذي يفرضه العتاة والمتغطرسون الدوليون على المجتمعات البشرية. 

الحج الإسلامي والتوحيدي مظهر «أَشِدّاءُ عَلَى الْكُفّارِ رُحَمَاءُ بَيْنَهُمْ» (4). إنه موطن البراءة من المشركين، والألفة والوحدة مع المؤمنين. الذين يهبطون بالحجّ إلى سفرة زيارية - سياحية، ويخفون عداءهم وحقدهم على الشعب الإيراني المؤمن الثوري وراء عنوان «تسييس الحج»، هم شياطين صغار حقراء ترتعد فرائصهم من تعرض مطامع الشيطان الأكبر - أميركا - للخطر. الحكام السعوديون الذين صدّوا هذه السنة عن سبيل الله والمسجد الحرام، وسدّوا طريق الحجاج الإيرانيين الغيارى المؤمنين عن بيت الحبيب، هم ضالون مخزیّون يعتبرون بقاءهم على عرش السلطة الظالمة رهناً بالدفاع عن مستكبري العالم، والتحالف مع الصهيونية وأميركا، والسعي لتحقيق مطالبهم، ولا يتورّعون في هذا السبيل عن أية خيانة.

تمضي اليوم قرابة السنة على أحداث منى المدهشة، التي قضى فيها عدة آلاف نحبهم مظلومين في يوم العيد، وبثياب الإحرام، تحت الشمس، وبشفاه ظامئة. وقبل ذلك بفترة وجيزة تضرّج عددٌ من الناس في المسجد الحرام بدمائهم وهم في حال عبادة وطواف وصلاة. الحكام السعوديون مقصّرون في كلا الحادثتين، وهذا شيء أجمع عليه كل الحاضرين والمراقبين و المحللين التقنيين. وقد طرحتْ ظنونٌ من قبل بعض المختصين حول عمدية الحادث. ومن المؤكد و القطعي وجود تعلل وتقصير في إنقاذ أرواح الجرحى الذين ترافقت أرواحهم العاشقة وقلوبهم المشتاقة في يوم عيد الأضحى مع ألسنتهم الذاكرة لله والمترنّمة بالآيات الإلهية. لقد زجّهم الرجال السعوديون المجرمون القساة القلوب مع الموتى في كانتينرات مغلقة، وقتلوهم شهداءً بدل معالجتهم ومساعدتهم أو حتى إيصال الماء لشفاههم الظامئة. فقدتْ عدةُ آلاف من العوائل من بلدان مختلفة أحباءها، وفُجعت شعوبها. وقد كان هناك قرابة الخمسمائة شخص من الجمهورية الإسلامية بين هؤلاء الشهداء. ولا تزال قلوب العوائل جريحة مكتوية، ولا يزال الشعب حزيناً غاضباً. 

وبدل أن يعتذر حكام السعودية ويبدوا ندمهم ويلاحقوا المقصّرين المباشرين في هذه الحادثة المهولة قضائياً، تملّصوا بمنتهى الوقاحة وعدم الخجل حتى من تشكيل هيئة تقصّي حقائق دولية إسلامية. وبدل الوقوف في موضع المتهم وقفوا في موضع المدّعي، وأعلنوا بخبث و استهتار أكبر عن عدائهم القديم للجمهورية الإسلامية ولكل راية إسلامية مرفوعة ضد الكفر والاستكبار.

أبواقهم الإعلامية، سواء الساسة الذين تعدّ تصرفاتهم حيال الصهاينة وأميركا عاراً على العالم الإسلامي، أو مفتوهم غير الورعين و آكلو الحرام الذي يفتون علانية بخلاف الكتاب والسنة، إلى مرتزقتهم الصحافيين الذين لا يمنعهم حتى الضمير المهني من الكذب وصناعة الأكاذيب، تسعى عبثاً إلى اتهام الجمهورية الإسلامية بحرمان الحجاج الإيرانيين من حجّ هذه السنة. الحكام المثيرون للفتن الذين ورّطوا العالم الإسلامي في حروب داخلية وقتل وجرح للأبرياء عن طريق تأسيس وتجهيز الجماعات التكفيرية الشريرة، وراحوا يغرقون اليمن والعراق والشام وليبيا وبلدان أخرى في الدماء، هم متلاعبون سياسيون لا يعرفون الله، ويمدون يد الصداقة نحو الكيان الصهيوني المحتل، مغمضين أعينهم عن آلام الفلسطينيين ومصائبهم المهلكة، وينشرون مديات ظلمهم وخيانتهم إلى مدن البحرين وقراها. الحكام عديمو الدين والضمير الذين خلقوا فاجعة منى الكبرى، وانتهكوا، باسم خدمة الحرمين، حرمة الحرم الإلهي الآمن، وقتلوا ضيوف الله الرحمن في يوم العيد في منى، وفي المسجد الحرام قبل ذلك، يتشدّقون الآن بعدم تسييس الحج، ويتهمون الآخرين بالذنوب الكبرى التي ارتكبوها هم، أو تسببوا بها.

إنهم مصداق تامّ للبيان القرآني الكريم الساطع بالأنوار: «وَإِذا تَوَلّىٰ سَعىٰ فِي الْأَرْضِ لِيُفْسِدَ فِيها وَيُهْلِكَ الْحَرْثَ وَالنَّسْلَ وَاللّهُ لا يُحِبُّ الْفَسادَ» (5)، «وَإِذا قِيلَ لَهُ اتَّقِ اللّهَ أَخَذَتْهُ الْعِزَّةُ بِالْإِثْمِ فَحَسْبُهُ جَهَنَّمُ وَلَبِئْسَ الْمِهادُ» (6). وفي هذه السنة أيضاً تفيد التقارير أنه فضلاً عن صدّ الحجاج الإيرانيين وحجاج بعض الشعوب الأخرى، وضعوا حجاجَ باقي البلدان ضمن نطاق سيطرات ومراقبات غير معهودة بمساعدة الأجهزة التجسسية الأميركية والصهيونية، وجعلوا بيت الله الآمن غير آمن على الجميع.

على العالم الإسلامي، سواء الحكومات أو الشعوب المسلمة، أن يعرف حكام السعودية، ويدرك بنحو صحيح حقيقتهم الهتّاكة غير المؤمنة التابعة المادية. على المسلمين أن لا يتركوا تلابيب الحكام السعوديين على ما تسبّبوا به من جرائم في كل العالم الإسلامي. وعليهم أن يفكروا تفكيراً جاداً بحلّ لإدارة الحرمين الشريفين وقضية الحج بسبب سلوكهم الظالم ضد ضيوف الرحمن. التقصير في هذا الواجب سيعرض الأمة الإسلامية مستقبلاً لمشكلات أكبر.

أيها الإخوة و الأخوات المسلمون، مكان الحجاج الإيرانيين المشتاقين المخلصين خالٍ هذه السنة في مراسم الحج، لكنهم حاضرون بقلوبهم، وهم إلى جانب الحجاج من كل أرجاء العالم، وقلقون على حالهم، ويدعون أن لا تستطيع الشجرة الملعونة للطواغيت أن تنالهم بسوء. إذكروا إخوتكم وأخواتكم الإيرانيين في أدعيتكم وعباداتكم ومناجاتكم، وادعوا لرفع المعضلات عن المجتمعات الإسلامية وتقصير أيدي المستكبرين والصهاينة وعملائهم عن الأمة الإسلامية.

إنني أحيّي ذكرى شهداء منى و المسجد الحرام في العام الماضي، وشهداء مكة في سنة 66 [1987 م]، وأسأل الله عزّ و جلّ لهم المغفرة والرحمة وعلوّ الدرجات، و أبعث السلام لسيدنا بقية الله الأعظم روحي له الفداء، سائلاً دعاءه المستجاب لرفعة الأمة الإسلامية ونجاة المسلمين من الفتنة وشرور الأعداء.

و بالله التوفيق و عليه التُكلان
آخر ذي‌ القعدة 1437