الصفحــة الرئيسيــة arrow المنبــر الحــر arrow أسرة (التحرير) تنتق اليوم وتبارك بقوة أقوى المقالات السياسية العدنية والجنوبية واليمنية مع تعليق هام
اليوم:   22 / 08 / 17 
الصفحــة الرئيسيــة
جبهة التحرير
مواقع إخبارية
المنبــر الحــر
أسرة (التحرير) تنتق اليوم وتبارك بقوة أقوى المقالات السياسية العدنية والجنوبية واليمنية مع تعليق هام إطبع المقال ارسل عنوان هذه الصفحة لصديق
13 / 07 / 16

altahreer.net.jpg haani_wo_walduh.jpg التحرير نت - عدن/الطائف/المنفئ الألماني:

(الأفكار الثّوريّة العدنيّة/الجنوبيّة الحرّة المستقلّة الأصيلة)..تتكرّس..تترسّخ..تتوالى..تتألق..تتدافع..وغدا تنتصر..حتما..هذه هي (صيرورة الكفاح الثوري عبر التّاريخ الأنساني) كلّه..بلا منازع..أو مكابر..ولا عزاء ل(أشباه الرّجال) في (الأصطبلات الأعرابيّة)..أو..(الزّرائب الحوث-عفّاشيّة المحليّة العفنة)

(إنتصار فكري وطني جديد)..لأسرة (التحرير) نت..(أقلام وأصوات أهل عدن والجنوب) تسحق (موانع تجلّي الحقيقة المرّة) في (ضمائر الشّعب اليمني) كلّه..(جنوبا)..و(شمالا)

(دع 100 زهرة تتفتّح..و 100 مدرسة فكرية تتبارى)

من أقوال (ماوتسي تونغ) - مفكّر وقائد (الثّورة الصينيّة)

الحمدلله..الحمد لله..الحمد لله..تبارك وتعالى

أخيرا..أنفكّت (عقدة ألسنة الجنوبيين)..!

إلى أمام..يا أقلام وأصوات عدن والجنوب


***

أقوى وأفضل تحليل سياسي للحالة اليمنية الرّاهنة وخلفياتها

(الكلمة اليوم) للكاتب اليمني (محمد عبدالوهاب الشيباني) - (مجهول العنوان)

(صالح) و(الحوثيون)..(أصولية السّلطة)..و(عصبويتها)..!

***

اليوم : (أقوى تناولة تشخيصيّة للوضع الجنوبي) بقلم الكاتب (فتحي بن لزرق) رئيس تحرير موقع (عدن الغد) - (عدن)

(صوتان..في..الجنوب)

 

***

واليوم أيضا..(بدون..تعليق)..!

(كاتب جنوبي) يطالب (أطراف تحالف العدوان) ب(طرد كل السّماسرة الجنوبيين والشّماليين المتاجرين بأرواح ودماء جماهير الشّعب من الخدمة) وعلى رأسهم (الطّرطور هادي) و(أمثاله) فورا..و(إعادة تقييم الوضع اليمني) و(فرز الوطنيين الشّرفاء)..من (الأمّعات)..و(أشباه الرّجال المرتزقة) كافّة (بلا تأخير)..!

(إنكسوا رؤوسكم في التراب..أيها اللصوص)

 للكاتب الجنوبي (علي حسين البجيري) - (عدن)

*** 

لماذا لم ينشروا (إسمه الصريح الكامل) كي نعرف (من عيال فين هو حقّا)..؟!

[نحن] يا أخ (حاشد)-حيّاك الله-(نشكّ في المطلق)..أن (المجرم الأنتحاري المستأجر للتفجير الأرهابي) في (عدن) فعلا (عدني..أصلا..وفصلا)..قد يكون ولد في (عدن)..لكنه حتما وقطعا من (سلالات بدوان بعران 1967م) وربّما ماتلاها من (زفّات أستيطان قبلي/مناطقي/عنصري/تجريفي متعمّد) في (عدن) وأبرزها (مؤآمرة مذابح ومجازر 13 يناير 1986م الخسيسة الحقيرة الدنيئة السعودية الأعرابية التخطيط والتمويل..البريطانية التشجيع) لمقاولها (علي ناصر مركبة) المتنطّع-بلا (مهرة) ولا (عمل)-بين نعال (عيال العاهرة فاطمة) في (سكك خيل دبي وأبوظي) و(بؤرة بيروت الصهيو/إيرانية المفتضحة) لصاحبها (ولد العاهرة السنحانية ناصية مقصع المدعو علي طالح عفّاش) وشريكه (الأيراني علي أكبر ولايتي) و("حجّاجه" : أبو موسى + أبو هادي) في (بيروت) والعياذ بالله..

تغاريد غير مشفّرة (37)

ل"بعض".."نخب..الجنوب"..!

للقاض اليمني الثائر (أحمد سيف حاشد) - (صنعاء)

ردّا على سؤآل كاتب (المقال التالي) الذي (نتفق معه في كثير ممّا كتب) نقول :

(العدنيون والجنوبيون النّازحون) عن (عدن) منذ (مؤآمرة نوفمبر 1967م) طوّروا (البيئة السّياسة الوطنية)..و(الوظيفة الأدارية) و(ساهموا في نهضة الشّمال عموما)..بعد (الدّفاع عن صنعاء) و(كسر حصار ال70 يوما السعودي/المتوكلي الرّجعي الكهنوتي) فكوفئوا بما (جازى الحمار..أمّه)..يعني (ركبها)..وجرجروا لاحقا إلى (زنازن التعذيب) ب(المعتقلات) و(السجون)..وخصوصا في زمن (إبن القحبة علي طالح عفّاش الدّم سنحاني) وشريكيه (أصنج) و(باسندوة)..ثمّ كرّت (السبحة)..بعد توالي وصول وتدفّق (البدوان البعران) الذين لا يجيدون سوى (خدمة الأستعمار الأجنبي) كما يحدث اليوم في (كل الوطن اليمني) أسوة ب(حثالات مشائخكم القبليين) وعلى رأسهم الخنزير (عبدالله أحمر) و(أدعياء الدّين والملّة)..وحتى (جنرالات جيوشكم)..و(أنت) أحسبها..و(هات الباقي)..

ول(تعرف ماذا فعلتم)..إسأل (الطّالح ولد العاهرة ناصية مقصع) و(أعوانه المخنّثين) و(القوّادين)..و(عياله السابقين) ب(زريبة "الأصلاح الوهابي" الأحمري)..وعلى رأسهم المجرم (محمد خميس) ثم السّافل المرتش (غالب القمش) وحتى الخنزير المتأسلم (علي محسن أحمر) وذيله الحاخام اليهودي المتأسلم الشّاذ جنسيّا ونفسيّا (زنداني)..(هم) يقولون (لك) : ماذا فعلوا ب(العدنيين) أولا..ثم (الجنوبيين) ثانيا..

من هو (عدوّكم الحقيقي)..يا (جنوبيين) ؟

للكاتب اليمني (صالح مقبل فارع) - (صنعاء)

***

ونقلا عن (عرب تايمز) في (واشنطن)

شوف شوف أفاعيل (السّفلة التّلفيين) بأسم (الأسلام) المفترى عليه يا (أخي اليمني)..في (الدّاخل) و(الخارج) و(حدّد موقفك) فورا ل(إبراء ذمّتك) أمام (خالقك ربّ العالمين) و(رسوله الكريم)

هل للمخابرات الاماراتية والاردنية علاقة بالتفجيرات الارهابية في عدن ... وتدريب الجواسيس

تنويه : الصورة جوار شعار (التحرير) نت..للنّكرة الشّاذ المشبوه و(السّمسار التّلفي) المدعو (هاني بن بريك) وغلامه (الأنتحاري) المدعو (أحمد سيف) المكنّى "أبو سفيان العدني" والعياذ بالله..فشوف..(المحاضنة..على الطريقة التّلفيّة) شوف..!

(التحرير) نت - المنفئ الألماني - الثانية عشرة والربع ظهيرة الأحد 4 سبتمبر 2016م

[17] هذا المقال سينزل في (التحرير) نت يا (عدن الغد)
الأربعاء 31 أغسطس 2016
أسرة (التحرير) نت
المنفئ الأضطراري الألماني
أحسنت يا أخ (فتحي)..أحسنت..أحسنت..يا (بن لزرق)..إلى أمام..وإن (جحدك كثير من أهلك المرتزقة في الجنوب عامّة) و(بعض أهلنا المنافقين الجبناء والمتاجرين المسمسرين وحتى المخنّثين-حاشاك-في عدن وحضرموت خاصّة)..كما ورد (ضمنا) و(تصريحا) في (تغريدتك) الرائعة المحترمة والمقدّرة المنشورة مؤخرا بموقع (يمنات) الشمالي..عن (الصوت الذي يأتيك من "بعيد") ليقول (لك) هذا (وطنك)..هادول (ناسك)..هادول (أهلك)-بصراحة : لقد طحنتنا هذه (التغريدة الوطنية الشريفة) وبأعتزاز ثوري أصيل طحنا وطنيا لذيدا ومريحا للنّفس الوطنيّة الأبيّة الشّامخة حتى في (المنافئ الأضطرارية) بعد (زنازن التعذيب بالمعتقلات اليمنية) جنوبا وشمالا-و(لا تهتم) أبدا أيضا لو (جحدك كثيرون غيرهم من أصحاب مصالح حقيرة) في (المهاجر الأختيارية) وحتى (المنافئ الأضطرارية الأجنبية)..هذا هو (ثمن الحرية)..و(أستقلال الرأي) و(الموقف الأخلاقي)..و(الأنساني)..وليس فقط من باب أولى حتى (الموقف الشّرعي الأسلامي) أو (الوطني)..فهذا هو (صوت الضّمير الحي دائما وأبدا عبر التاريخ)..عند (كل أنسان سوي حر حقيقي) فقط لا غير..كي لانقول (شرعا إسلاميّا حصرا)..لأنه فعلا وقولا (ثمن قول كلمة الحق الشّرعيّة)..التي (أوصامنا بها الله عز وجل)..و(دين الأسلام الحق)..و(سنّة رسوله الكريم)..و(حتى تعاليم وسنن وتجارب ورسائل بقيّة أنبياء ورسل الله سلام الله عليهم جميعا)..نعم..هي (كلمة الحق)..و(العدل)..و(الأنصاف التاريخي للمظلومين والمقصيّين والمهمّشين كافة) بسبب (أحقاد نعرات مناطقية وقبلية ومذهبية عنصرية جاهليّة منتة)..كما وصفها سيّدنا وحبيبنا الأوحد (محمد رسول الله) صلّى الله عليه وسلّم..وهذا هو (ثمن البقاء عندها..سهرا عليها)..و(مقتضياتها)..ف(أمضيا) قدما إلى أمام..ثقوا جيدا..[أننا]..(نحن] أخوتكم العدنيين والجنوبيين وحتى الشّماليين الثوريين الوطنيين والقوميين العرب واليساريين الأشتراكيين الأمميّين الشرفاء الأحرار-الحقيقيين وليس حيّا الله سالمين وفتّاحه وعلي باصرّة- في (المنافئ الأضطرارية الأجنبية)..وبكل قوة وصلابة (معكما) و(غيركما) في (كل الوطن اليمني)..قلبا وقالبا (أخانا العزيز قائل كلمة الحق) كائنا من كان..وفي المقدمة اليوم (فتحي بن لزرق)..مع أخينا الجنوبي العزيز (علي حسين البجيري) حتى وإن (أختلفنا) في (بعض النّقاط) أو (التفاصيل) القابلة للنقاش حتما دون شكّ ولا ريبة..كونا (معا) في (صدر المواجهة اللازمة مع صنّاع المآسي والكوارث جنوبا وشمالا) ومنصّة (التّحدي المصيري المقابل من جبهة شعبنا جميعا) بل (كونوا كلكم جميعا) فعلا وقولا (رأس الحربة الجنوبية من أجل الأنعتاق) و(الحرية) و(تقرير المصير) ب(كل قناعة وصدق وإيمان) و(ليس مقابل راتب شخصي سرّي أو علني من هنا أو هناك)..أو (تمويل وتسليح سعودي أو خليجي) أو حتى (إيراني) أو (غيره) وب(الوقوف في وجه كل الموبقات الداخلية والخارجية) ب(مطلق الحرية)..و(نحن) معكم حتما بل و(نشهد الله) و(رسوله) على ذلك إلى (يوم القيامة = يوم الحساب والعقاب الألهي) أو (الثّواب الربّاني)..هذا (وعد)..هذا (عهد)..هذا (يقين)...و(قسم لو تعلمون عظيم)..بس لاتناقضوا (أنفكسم) غدا ب(كلام آخر متراجع معيب) ينسف (كل ما ورد اليوم)..و(ينسف إشادتنا) ب(مقاليكما) المنشورين..مفهوم..؟!مع تحياتنا الأخوية الصّادقة (لكما) وكذلك للأخ الكاتب السياسي اليمني الشمالي العزيز الحر-كما نعتقد ونفترض سلفا لأننا لانعرفه شخصيّا أيضا حتى الآن-الأستاذ محمد عبدالوهاب الشيباني و(أمثاله) كثير بل وال(أجرأ منه كثير)..و(القائمة تطول)..(تطول)..(تطول)..في (الداخل) و(الخارج)..وللحديث شجون..إلى الملتقى في المزيد من الصّراحة والوضوح والتّشخيص الموضوعي والتاريخي لمأساة عدن والجنوب بارككم الله سبحانه وتعالى جميعا
***
[5] نتفق معك ولكن هل سيفهم كلامك السعوديون والخليجيون ؟
(عدن الغد) الثلاثاء 30 أغسطس 2016
أسرة (التحرير) نت
المنفئ الأضطراري الألماني
نتفق معك يا أخ (بجيري) بلا أدنى تحفّظ في كل ماقلته ب(مقالتك) المحترمة المسؤولة أعلاه بصرف النّظر عن بعض (التحفظّات) القابلة طبعا بل دائما وأبدا للنقّاش الموضوعي الديموقراطي الحر والمسؤول بكل تأكيد وننصحك من باب العلم بالشيء بقراءة رسالة المناضل (رياض حسين القاضي] التي وجّهها رسميّا وعلنا إلى (سلمان ملك السعودية) قبل نحو عام من اليوم ويمكنك مطالعتها كاملة على شاشة (التحرير) نت مع تحيّاتنا لك شخصيا وتعازينا الأخوية والأنسانية الحارة لكل أسر ضحايا الأرهاب في عدن والجنوب واليمن وكل العالم هذا هو موقفنا المبدئي الثّابت الذي لا رجعة فيه أبدا لأن (الأرهاب الخسيس الغادر الجبان) نقيض مطلق ل(عقيدة الأسلام) و(سلوك أمّة محمد) صلى الله عليه وسلّم والملخّصين (معا : العقيدة السّلوك) لأن (الدّين..المعاملة) بتحيّة (السلام عليكم ورحمة الله وبركاته) هذه العبارة وحدها وبحد ذاتها يا أخ (بجيري) هي (جوهر الرسالة المحمّديّة السمحاء) البرقي و(روح عقيدة الأسلام الصّحيح) التلغرافي وليس غيره بما في ذلك (المذاهب كافّة) لأن (المذاهب كلّها) مع أحترامنا لها كافّة مجرّد (أجتهادات فردية شخصيّة) تخطئ وتصيب وقابلة دائما وأبدا للأخذ والرّد والمناقشة وحتى (التفنيد الشّرعي) من صلب فحوى ونصوص (الكتاب) أي (القرآن الكريم) و(السنّة النبويّة المطهّرة) ثم يليها (القياس) و(الأجماع) وأخيرا (الأجتهاد) كما قال الصّحابي الجليل (معاذ بن جبل) مبعوث (رسول الله) إلى (أهل اليمن) حين سأله سيّدنا وحبيبنا ونبيّنا خاتم الأنبياء والمرسلين (محمد رسول الله) ف(إن لم تجد حلّا) في (الكتاب) ل(مشكلة عند أهل اليمن وهم أهل علم) فرد عليه المبعوث المحمّدي و(سفيره) إلى اليمن (آخذ بسنّة رسول الله)..فقال الرّسول (وإن لم تجد) قال (أحكّم القياس) فقال (الرّسول) مجدّدا (وإن لم تجد)..قال (ألجأ إلى الأجماع)..فكرّر (الرّسول : وإن لم تجد) قال معاذ بن جبل (أجتهد برأيي) و(لكل مجتهد نصيب فأن أصاب فله أجران وإن أخطا فله أجر واحد) وهذه هي (القواعد الشّرعية الخمس للحكم في الأسلام) والله الشّاهد ومن وراء القصد
***
"التغيير" - (إصطبلات العدوان الأعرابي على اليمن)
الثلاثاء 30 أغسطس 2016م
مقالة (الشيباني)

عملت الانظمة العربية الوارثة للسلطة (بعد الاستعمار والانظمة الملكية) ، وعلى مدى يزيد على نصف قرن، على اعادة انتاج آلية حكمها ضدا من رغبة الجماهير في الحرية والرفاهية. وتحت لافتات الاستقلال وامتلاك القرار الوطني  المستقل، عملت هذه الانظمة، على تقوية اجهزتها  ،وتطوير وسائلها في القمع والازاحة والمصادرة ،من اجل حماية دوائر الحكم، التي تحولت بمرور الوقت الى سلطة قاهرة ،تمتلك المجالين العام والسياسي، دون ان تتيح للقوى الحية في المجتمع من المشاركة في معادلة الحكم والادارة ،الا بمقتضى ضرورات التسويق للديموقراطية والتعددية ، التي برزت كحالة طارئة ،وفق حساباتها، توجب التعاطي معها، من قبيل التكيف مع الحالة الجديدة التي اجتاحت العالم بعد سقوط جدار برلين، وغرقه في مفاهيم سقوط الايديولوجيا ونهاية التاريخ وسيادة القطبية والعولمة.

 وما ينطبق من هذا القول على الحالة اليمنية ليس بالقليل ،فالجمهورية التي وجهت لها اقصى الضربات بدءً من اغسطس 1968 و ترتب عليها الازاحات المتعاقبة لقوى الثورة،، لتتكرس بدلا منها (سلطة اصولية) حاكمة من تآلف القوى المعيقة لمشروع التحول (التياران القبلي والديني والعسكر الموالين).

والسلطة الاصولية ،تتجلى كحالة قابلة للقراءة والفحص حينما تتجمع في ايدي اشخاص قليلين(غير منتخبين) يمثلون القوى المؤثرة في الواقع، ويستخدمون كل امكانيات الدولة ومؤسساتها من اجل الاستئثار بكل شئي .

خلال عقدين كاملين ( 1970ـ 1990) قام تآلف الحكم هذا، وبشكل ممنهج على تدمير كل حوامل التغيير في المجتمع وحواضنه الثقافية (التعليم) ووسائطه السياسية والاجتماعية (الاحزاب والنقابات)، من اجل تعزيز سلطته وادامتها، وحينما وجد نفسه في وضع جديد بقيام دولة الوحدة ودستورها الجديد، الذي اشترط الديمقراطية والتعددية لتوسيع المشاركة وتعزيز الحياة السياسية ، كان لابد ومن اجل الحفاظ على سلطته غير منقوصة، على ادخال البلاد في ازمات سياسية طاحنة، افضت في نهاية المطاف الى حرب (جائحة الجنوب) في صيف 1994، التي شكلت الهتك الاول في نسيج المجتمع.

المجتمع الذي ظن، مع تباشير الوحدة ،انه خطى خطوة واسعة في  الطريق الصحيح نحو دولة المواطنة ،التي بشر بها دستور الدولة الجديدة. لهذا لم يكن مستغربا ان يقوم تحالف الحرب بعد اجتياح الجنوب واخضاعه، بتعديل الدستور لإفراغه من مضامينه الحيوية تلك، وتعويضها بخلق منافذ لتأبيد الحاكم الفرد، الذي عمل على مدى ستة عشر عاماً (1994ـ2010) على تحويل مؤسسة الحكم الى سلطة  عائلية فجة ، تعزز من امتلاكها للمجال العام (بمفرداته الاقتصادية والامنية) بتعيين الابناء الاقارب على رأس الاجهزة والمؤسسات.

مثل هذا النزوع ،الذي تم ضدا من رغبة شركاء الحكم المستدامين (التياران القبلي والديني وبعض الضباط الموالين) سرع من انتاج قاعدة للتحالفات السياسية المناوئة . فظهر اوسع تحالف للمعارضة السياسية (الاحزاب اليسارية والقومية والدينية)، التي وجدتها مناسبة لاختبار حضورها في الشارع، فخاضت ثاني انتخابات  رئاسية  في العام 2006بمرشح واحد، فكانت هذه الخطوة الاهم  في طريق ازاحة الحاكم ، وتبديل زاوية النظر لصورته، التي كانت قد اخذت ابعادا تجليلية كبرى، في الاعلام الموجه ،بوصف صاحبها كصانع المعجزات !!.

ومن هذا التاريخ ، يمكن التأسيس للحديث عن التصدع الاول و المنظور، في تحالف الحكم (السلطة الاصولية) ،الذي لم يصل الى ذروة الربيع العربي مطلع العام 2011 ،الا وهو مثفل بعشرات المشاكل الاقتصادية والسياسية والامنية، وعلى رأسها الاحتجاجات السلمية للحراك الجنوبي، وتراكمات حروب صعدة ،وملف القاعدة ،و فشل مؤتمرات اصدقاء اليمن، التي اؤمل منها دعم الاقتصاد المنهار ،وجميعها سرعت كثيرا من خلخلته، وليس سقوطه ،لان  الضلع الاهم في تحالف الحكم المستدام (التيار الديني بحلفائه القبليين والعسكريين) الذي انسلخ عن رأس النظام، و ركب موجة الاحتجاجات السلمية، عاد مرة اخرى لاقتسام السلطة ،من بوابة تسوية  نوفمبر (المبادرة الخليجية) ، مزيحاً شركائه وقوى المجتمع الحية ، من لعب أي ادوار حيوية في الفترة الانتقالية .!!

النظام لم يسقط، بسبب تغلغل ادوات الدولة العميقة في ادارة الشأن العام، مانعة أي انتقال حقيقي للسلطة ،ولان الفترة الانتقالية ايضا اديرت بمفهوم  التقاسم وآلياته ،بين اطراف تعرف بعضها تماما، فقد سُهل للطرف (الامكر) الالتفاف عليها ،وعلى شرعيتها ،بإعادة انتاج تحالف قوة (مع خصوم الامس) من داخل البنية الصلبة لقوى الغلبة، وحدودها الجغرافية (الهضبة والمذهب)، حتي لا تذهب السلطة بعيدا عنها. فكانت هذه الحرب التي يدفع اكلافها الباهظة المجتمع ببنيته البشرية، وحاضنته الجغرافية (السكان والوطن) .

الان وبعد قرابة عامين، على نشؤ تحالف الانقلاب، ها هما البنيتان الاصوليتان للسلطة  (الصالحوثية) تعيدان ترميم اضلاعهما (الناقصة) في سلطة واحدة،  في رهان بائس على امتلاك المجالين السياسي والعام (المجلس السياسي ووعود تشكيل حكومة)  لإدارة بلاد ،يُراد اختزالها في العاصمة والبنية القبلية التي تحوطها.

سلطة لا تخرج من مربع المركز ،ومفاهيمه في الغلبة والعصبوية والاستئثار السياسي والعسكري ،لهذا  يغامر هذا التحالف بكل شئي ،من اجل الابقاء على السلطة ،او الجزء الفاعل والمؤثر فيها في يديه، وما تبقى منها (تحت أي ظرف) فمتروك للمناورة .

عدن الغد - عدن :
الأربعاء 31 أغسطس 2016م
مقالة (بن لزرق)

في "جنوب" اليوم يوجد صوتان يتنافسان الحضور وتشكيل وعي "الناس" وتوجيهه نحو المستقبل .
والصوت الأول هو صوت الطبقة المثقفة والنخب المتعلمة والعقول الواعية المدنية والشخصيات التي خابرت "الزمن" وأهواله ويتكون من أساتذة الجامعات – المفكرين –القضاة – رجال السياسة القديمة والادب والفن والثقافة والشخصيات الاجتماعية التي عاصرت الزمن وبعض النشطاء الحقوقيين والصحفيين وقادة الأحزاب والمنظمات الجماهيرية "سلاحهم الكلمة" وفكرهم "النير" هو شعلتهم التي تنير الطريق لبسطاء الشعب وعامته .
والصوت "الثاني" هو صوت الطبقة التي ولدتها ظروف مابعد زمن التجهيل وحرب صيف 1994 وحرب 2015 وتتكون هذه من قيادات مقاومة وعسكر وشخصيات سياسية غيرت جلودها عشرات المرات وصحفيين انتهازيين ،ومتدثرين برداء دين ، وتجار حروب ومواطنين عاديين وجدوا أنفسهم فجأة يملكون المئات من الأتباع والملايين من الريالات والنفوذ كبيرهم يحمل شهادة "الإعدادية".
وبين هذا وذاك يقف الناس : تقف احلام الناس المؤجلة - حلمهم بحياة عادلة وكريمة - مدرسة - سراج كهرباء وشربة ماء ولقمة نظيفة وبيت صغير وضحكة اسرة تشق كبد السماء. زفة عروسة وختان مولود وبهجة عيد ونظرة ام من خلف الباب اخر الليل لعيالها النيام وامل كبير بالقادم .

أما الصوت الأول فهو الأضعف والاجبن والأقل تأثيرا رغم انه يملك صوت العقل والمنطق وخبرة الحياة الطويلة وسجلات العطاء على كل الأصعدة ، ورغم احتياج "المجتمع" الشديد لهذا الصوت الذي يملك قدرة النجاة بالشعب و"الأمة" إلا ان أفراده يخافون أصحاب الصوت الثاني وبطشهم لذا تجدهم يعيشون حياتهم بانطوائية شديدة ويتحججون بان المخاطر التي تحيط بهم كثيرة وهم صادقون في ذلك لكن خذلانهم للشعب غير "مبرر" .
وأما أصحاب الصوت "الثاني" فهم الأقوى والأعنف والأكثر حضورا ،يملكون "القوة" والمال ودرسوا احتياجات الناس وأمالهم وأمانيهم فعزفوا عليها وتغنوا "بها" وهم لايؤمنون بها وهاجموا واتهموا كل من يخالفهم بأنه يريد ان ينال من هذه "الأماني" .
وفي "الجنوب" شعب خائر القوى مشتت "الأذهان" حائر الفكرة صلب العزيمة "صافي النية" ،وفي الجنوب "الجنوبي" حاد الرد صادق الوعد ، "ابيض القلب" بكلمات جميلة تطيب "جروحه" لكن ولكثرة الطريق التي سارها ومضى بها ولكثرة "الجراح" التي ألمت به بات يتوق لسماع كلمات "وصلنا" "انتصرنا" انتهت رحلة "العذاب"ولم يعد يفكر كثيرا في هوية من يقول هذه الكلمات ومراده.
وأما أصحاب الصوت "الأول" فهم قلة ولكنهم مثل الطبيب الصادق الذي يواجه مريضه بمرضه ويرسم خارطة علاجه الحقيقية والصادقة التي ستوصله في نهاية المطاف إلى "الشفاء" التام لكن صوتهم لايزال "خافتا".
وأما أصحاب الصوت " الثاني" فهم يدركون أنهم رجال مرحلة "مؤقتة" لذا فأنهم يحاولون إطالة أمدها، لكنهم "أذكياء" وأذكياء جدا ..يعدون مسرعين والشعب يجري بعدهم دونما "هدى" او دراية ويصيحون بتشنج ،ويرددون الشعارات ويبيعون "الوهم" للناس ويتاجرون بأحلامها وأمانيها .
ويجري الشعب خلفهم فيتوقف "شبه عاقل" وسط المسير يلتفت الى رفيقه ويهمس:" يكذبون علينا ، يتاجرون بنا ، قلبي يقول لي ذلك ..
تأتي الاصوات هائجة .. وصلنا وصلنا .. 
وغداً.. سيحزمون حقائبهم وسيرحلون الى عواصم الثلج والصقيع والرياح وساعتها لن ينفع "الندم".
والمطلوب في "الجنوب" هو ان يرفع أصحاب الصوت الأول أصواتهم ، ان يمدوا أياديهم لحمل لواء "الشعب" وقضيته .
يد القاض والمحام في محكمته ويد استاذ الجامعة في كليته وصوت وفكر رجل الدين السمح في باحة مسجده والمعلم بمدرسته والفنان بفنه والشاعر بكلمته والسياسي الصادق بموقفه .
وليعلم هذا الشعب ان قضيته "العادلة" لن تنتصر إلا بقيم حقة" وله وطن لن يبنى إلا بالفكر والقيم والعلم والتعلم وإرساء والمبادئ الصادقة التي لا "تتغير".
هيا انهضوا يا أصحاب الصوت "الأول" الكلمة الأولى .. الوطن في انتظاركم ..

(عدن الغد) - (عدن) :
الثلاثاء 30 أغسطس 2016م
مقالة (البجيري)

من ألمعروف أنه في ألدول ألتي تحترم نفسها وشعوبها يبادر ألمسئول ألي تقديم استقالته لمجرد خطاء بسيط لا يرتقي ألي مستوى ألفضائح والجرائم ألتي تحدث عندنا في هذه ألبلاد !

عكس ما هو حاصل في بلدان الله ألأخرى هناك حيث توجد قيادات رفيعة ألأخلاق والإنسانية والمستوى والكفاءة يبادر ألمسئول ألي ألانحناء أمام ألشعب وتقديم استقالته واعتذاره ألشديد لمجرد هفوة أو زلة لسان فقط  كما حصل من قبل وزيرة في ألحكومة ألسويدية كان لديها مبلغ للوزارة ألتي تعمل فيها وهي تحت أدارتها وقد ملئت خزان سيارتها بترول وهي لم تعلم أنها قد نسيت فلوسها في ألبيت فقامت وقدمت 16 دولار من حق ألوزارة على أمل أن تعود بيتها وتأتي بهذا ألمبلغ وتعيده للوزارة وبالفعل عادت وأوردت ألمبلغ في حساب ألوزارة اللا أن مفتش ألوزارة أبلغ عن هذه ألواقعة فكتبت أحدى ألصحف في أليوم ألثاني توبيخ شديد أللهجة لهذه ألوزيرة ألمحترمة وبمجرد أن قراءة ألهجوم عليها في ألصحيفة أجهشت بالبكاء في مكتبها وعلى الفور قدمت استقالتها إلى ألشعب وهي تعتذر وتتأسف . 

رغم أنها لم ترتكب جريمة تستحق هذا كله لأنهم شعوب يتعاملوا بشفافية ووضوح وأمانه وصدق ووطنية وشرف وكرامة نحن هنا يأتي ألمسئول يتقلد ألمسئولية وهو يشوف ألشخص أثنين أمامه من ألجوع والفقر وثاني يوم يسكن في قصر رفيع ألمستوى وتجد حوش ألقصر قد أمتلئ بكل أنواع ألسيارات ألعالمية ألفاخرة وترا وترا وترا ألعجب ألعجاب وكله من حق هذا ألشعب ألمنكوب وكله بسبب عدم ألمحاسبة والمساءلة  وكذلك وزير ألكهرباء ألياباني انقطعت ألكهرباء على منطقة صغيرة في بلاده بسبب ألأمطار لمدة نصف ساعة فقط وتم أصلاحها وأتى إلى هذه ألقرية يجري بكل حياء وجمع أهلها وانحنى أمامهم لمدة نصف ساعة وهو يعتذر نصف ساعة وهو منحني نفس ألفترة ألتي انقطعت عليهم فيها ألكهرباء يا لها من شعوب عظيمة تستحق ألحياة ويا لها من قيادات وطنية ومحترمة تستحق ألحب والاحترام أما نحن فأن ألكهرباء بالشهر والشهرين واليوم واليومين وكذلك لوتم قتل ألشعب كله عن بكرة أبيه فلن يتزحزح قط من موقعه من ألقطط ألسمان ألمتخمة بالمال ألحرام من حق هذا ألشعب ألميت تسقط كل يوم مئات ألقتلى ولا نرى مسئول يحترم نفسه ويستحي على نفسه ويتوارى عن ألأنظار من عند ألرئيس إلى جميع ألمسئولين ألمعنيين في هذه ألدولة وكأن دماء هذا ألشعب ماء يسفك في ألشوارع ولكن ألفرق بيننا وبين ألشعوب ألتي تحترم نفسها أن ألقيادات في هذه ألدول تأتي لتبني شعوبها ونحن هنا لدينا قيادات تأتي وعينها على ألخزينة ألعامة فقط تأتي لتبني ألعمائر وتؤسس للتجارة والمقاولات لنفسها لا يربطها بالشعب أي رابط وليس في برنامجها أي شيء يخص ألشعب وحياته أبهاء ألأخ ألرئيس أدفن نفسك في ألتراب !

 لقد سلمت ألبلاد للصوص والقتلة والمجرمين وأنت جالس في فنادق ألرياض ولا يوجد لديك مسئول مخلص يعمل لله وللوطن لأن اختيارك دائما للأضعف وليس للأقوى وللأسوأ وليس للأفضل وأن دماء أبناء ألضعفاء والمساكين ألتي تهدر وتسفك كل يوم أنت ألمسئول عليها أمام ألملك ألجبار وأنت ألمحاسب ألأول عليها في قبرك فقد ذهب ألعمر ماذا تنتظر هل ستعيش حياة أخرى وهل ستختم حياتك بخير وإلا فعقاب ألرحمن في انتظارك لأن ضعفك وعدم محاسبتك لكل مسئول قد أوصل ألأمور إلى هذا ألمستوى يا أخي قدم استقالتك وأرح وأسترح ألوطن ينزف والشعب يقتل إلى متى هذه ألمهزلة والسكوت عن ما يجري في ألبلاد

والى دول ألتحالف نوجه نصيحة لوجه الله وهي أن أي مسئول جنوبي أكل من صحن ألمخلوع وعاشره وقبل بالمسئولية في عهده هو فاسد فاسد فاسد والفساد يجري في عروق دمه أذا أنتم تريدون تؤسسون لعهد جديد عليكم بقلع كل هذه الوجوه ألملوثة والحقيرة من ألجنوبيين الذين درسوا ألفساد دراسة في مدرسة ألمعلم ألأول للفساد ألعالمي علي عفاش لقد اتخمت هذه ألقطط بأموال ألشعب ألحرام وملئت به بنوك ألعالم ولن تشبع هذه ألقطط فهي نار جهنم لقد بحت أصوات ألناس ألشرفاء من أهل ألغيرة والوطنية ولا من مجيب فهل من نجدة تنجدون بها أخوانكم وتأخذوا بأيديهم حتى يخرجوا من هذا ألنفق ألمظلم إلى متى ألسكوت وإلى متى نظل على هذا ألحال . 

نطالب دول ألتحالف وعلى رأسها ألمملكة ألعربية ألسعودية ودولة ألأمارات ألعربية ألمتحدة رفع أياديهم عن هذه ألحثالة ألمسماة قيادات والعودة إلى ألكوادر ألجنوبية في جميع بلدان ألعالم لاختيار ألأنسب والأفضل ليحلوا محل وجوه ألفساد على أن يتم ألاختيار عبركم أنتم وعبر شخصيات جنوبية محايدة ومحترمة من ألذين خرجوا في ألسبعينات والستينات في ألقرن ألماضي من ألمعروفين بالزهد ونظافة أليد والصدق والوطنية  وياريت يتم الاختيار من ألكوادر ألجنوبية ألتي عاشت وشبت وترعرعت في دول ألخليج وأخذت من طبائعها وتأثرت بها أما أن تضلوا تتسلمون ألاختيار من ألسماسرة وتجار ألعمولات الذين يدورون حول ألمائدة فو الله أننا سنظل نمشي للخلف ولن نخطؤ خطوة واحدة إلى الإمام نحن بحاجة ماسة إلى أعادة ألنظر في كل شيء في ألجنوب بعيد عن مطبخ ألسماسرة وتجار ألعمولات فهل من مجيب ألبلد ستسقط والله في أيادي ألأعداء وحينها لا ينفع ألندم فهل من مجيب كل شيء في بلادنا فسد فقد أفسد نظام ألمخلوع ألأخلاق وأفسد روح ألوطنية ألتي كنا نمتاز بها وافسد ألقيم وأفسد ألتعليم وأفسد كل شيء جميل في هذه ألبلاد ألتي كانت يوما من الأيام مضرب ألمثل بين ألشعوب وضع بلادنا أليوم بيدكم فهل ستخرجوننا إلى بر ألامان باختيار أشرف وأنبل ألرجال ألوطنيين بعيدا عن اختيارات شركاء ألمصالح وكل وطني غيور في ألداخل سيكون عونا لكم والله الموفق !

يمنات - صنعاء :
الثلاثاء 30 أغسطس 2016م

أحمد سيف حاشد

 (1)

• بعض نخب الجنوب تتحدث عن رد الجميل، وتؤيد تحشيد المرتزقة وارسالهم للقتال إلى جانب السعودية في أرضينا المحتلة نجران وجيزان وعسير، وتؤيد احتلالها وبقاءها تحت سلطة آل سعود.. فيما نجد صحيفة “النيويورك تايم” تنتقد تمويل السعودية للإرهاب الذي يقتل شعبنا في الجنوب.. بعض نخب الجنوب أو جلها كسيحة ومعاقة وحاقدة، وعالقة في أمراضها المزمنة والقاتلة..

(2)

• الانتحاري الذي قتل ستين شخصا من أبناء شعبنا في الجنوب عدني أصلا وفصلا وليس “دحباشيا” .. وهو دليل آخر يدين ذلك الحول الحراكي ويدعوه إلى تصحيح نظرته العنصرية التي تربط ما يحدث في عدن من جرائم إرهابية وغيرها بالدحابشة.

(3)

• سيرى الجنوب مزيدا من المذابح والتفجيرات الانتحارية وعبث الموت الباذخ.. سيرى ما هو أشد وأفدح وكارثي.. كل ذلك بسبب أن نخب الجنوب أو جلها دلست على المجتمع حقيقة ما جرى ويجري في الجنوب.. وبعضها لا زال يدلس إلى اليوم.. مثل تلك النخب وبال على شعوبها ومجتمعاتها والعالم.

(4)

• يجري الآن تحشيد الارتزاق لرد الجميل للمملكة.. جنوبيون للإيجار والعمل كمرتزقه في حماية حدود المملكة.. والمملكة سترد لكم هذا الجميل بمزيد من الدواعش والقاعدة.. كم أنتم مغفلون!!

(5)

• تتحالف مع الإرهاب ثم تدينه بأشد الألفاظ ..لا تغفر الألفاظ الجرائم فادحة الثمن.. الجريمة أنك يوما تعايشت مع الإرهاب بل وتحالفت معه تحت وهم التحرير.. لكل شيء كلفة .. وأنت ارتضيت التحالف مع الإرهاب بالكلفة التي ارتضاها الإرهاب لا أنت المغفل. ما يحصل أمر طبيعي وهو دفع الثمن المؤجل وهو ثمن فادح جدا بلا شك.

(6)

• إلى المرتزقة.. دماء شعبكم ليس ماء .. وشعبكم ليس زائدة دودية في خارطة العالم.. وأل سعود عدو تاريخي لشعبكم.. متى تفهمون ذلك؟!!!

(المرصاد) - أمريكا الشمالية/سوريا :

الأثنين 29 أغسطس 2016م

(مقالة صالح فارع مقبل)

ماذا فعلنا بكم يا "جنوبيون"..؟

-تصحيح : الأصح أن يكتب : يا (جنوبيين)-

لماذا ذهبتم إلى نجران لتقاتلوا مع السعودية ضدنا ؟
بعتم ضمائركم ووطنيتكم ليش..؟!
لماذا لا تُخلّوا بيننا وبين السعودية؟!
تدافعون عن نجران ضد من?.. ضدنا..!
أليست نجران محتلة وستعود لنا كلنا..

لنفترض أنكم دولة مستقلة..:
مَن هو الأقرب إليكم نحن أم السعودية؟.

سأوضح لكم الأبعد والأقرب..

السعودية احتلت عليكم الربع الخالي ومنابع النفط في شبوة وحضرموت.

السعودية احتلت عليكم الوديعة وخراخير وغيرها من المناطق.
كما احتلت علينا نجران وجيزان وعسير.

السعودية كانت تعتبركم كفار أيام الاشتراكية.. أما نحن فنعتبركم أخوتنا في الدين..

السعودية قبل الوحدة كانت تعاملنا أحسن منكم..

السعودية تعتبركم الآن كفار .. فالصوفية والشافعية عندهم ..

السعودية صدرت لكم الدواعش وتنظيم القاعدة يحكمونكم بالحديد والنار وبالسلخ والذبح..

السعودية نشرت الفوضى في بلادكم وهدمت معالم الدولة وبنيانها..

السعودية تريد منكم حضرموت وخيراتها.. وبدون مقابل

السعودية منذ بدء العدوان إلى اليوم لم تدعمكم ولا بمشروع واحد.

السعودية تريدكم كدروع بشرية ضدنا. تريدكم تدافعون عن بلادها وجنودها..

السعودية لا تريد لكم الخير.. بعد أن تنتهي الحرب ستلفظكم نهائيا.

السعودية لن تحقق مطالبكم ولن تبني لكم دولة مستقلة.. فهي ضد الانفصال ومع الوحدة.. فلماذا تموتون فداء لها.

وأنتم بوقوفكم مع السعودية تقاتلون وتبذلون أرواحكم دفاعًا عن أشخاص أنتم تكرهونهم وتعتبرونهم أعداءكم...
تدافعون عن علي محسن الذي نهب أراضي عدن..
والزنداني الذي أفتى بتكفيركم وإباحة عدن وسبي نسائها..
والإصلاح الذين يعتبرونكم كفارا وشيوعيين.
والدنبوع الذي تعتبرونه خائن وعميل.
هؤلاء هم الأشخاص الذين تريد السعودية أن تردهم ليحكموكم..
هؤلاء الأشخاص هم الذين هضموا حقوقكم وأبطلوا القضية الجنوبية ووقفوا حجر عثرة في بناء مستقبلكم ودولتكم.

أما الشمال فيعني لكم الشيء الكثير.. فقط أريد أن أذكركم ببعض الحقائق والأرقام:

هل تعلمون يا أهل الجنوب:
١ - أن جمهورية اليمن الديمقراطية الشعبية توحدت مع الجمهورية العربية اليمنية بديون خارجية مقدارها ١٣ مليار دولار.
٢ - أن الجنوب #قبل_الوحدة كان يمثل أكبر تجمع للفقراء والمعوزين في الشرق الأوسط, بحسب تقارير البنك الدولي والمنظمات الدولية, فيما كان الشمال يصدر الحبوب والقطن والبن لدول الخليج.
٣ - أنه فور إعلان الوحدة بين الشطرين تم توظيف ٥٣ ألف عاطل عن العمل, وكون خزينة الشمال ستتحمل كافة الأعباء
تمت أيضاً قبل إعلان الوحدة بأيام تسوية أوضاع جميع الموظفين في الجنوب,. بدليل أن عددًا كبيرًا منهم بدرجة وزير بمؤهل إعدادية وابتدائية وآخرين بدرجات مدراء عموم ومدراء إدارات وهم في العشرينات من العمر.
٤ - أن نسبة الموظفين الشماليين في الجنوب حالياً لا تتعدى ٢٪. بينما نسبة الموظفين الجنوبيين في الشمال تتجاوز ٣٠٪ من رئيس الجمهورية إلى مدير مدرسة .
٥ - أن موارد الجنوب حاليا لا تمثل سوى ٢٨٪ من إجمالي موازنة الجمهورية اليمنية, بينما موارد الشمال من نفط وغاز وضرائب وجمارك ومتحصلات وإيرادات زكوية وتحويلات المغتربين وغيرها تمثل نسبة ٧٢٪ من الموازنة العامة للدولة.
٦ - أن ٨٥٪ من البيوت التجارية ورؤوس الأموال المستثمرة التي تدير العجلة الاقتصادية داخل اليمن هي رؤوس أموال شمالية. أما رؤس الأموال الجنوبية فقد هاجرت بسبب أن النظام في الجنوب قبل الوحدة لم يكن يسمح لهم, وكل شي مملوك للحزب.
٧ - أن ٥٠٪ من الموظفين في المحافظات الجنوبية هم عبارة عن قوى فائضة يتقاضون مرتبات ومستحقات شهرية وهم مداومون في المنازل.
8 - أن حالات الضمان الإجتماعي المعتمدة في المحافظات الجنوبية توازي ٣ أضعاف الحالات المعتمدة في المحافظات الشمالية
٩ - أن مشاريع البنية التحتية والطرقات
التي تم تنفيذها عقب الوحدة ٨٠٪ منها للجنوب .
١٠ - أن ٧٥ ٪ من قيادات الدولة المدنية والعسكريةحالياً بمختلف مستوياتها هي من الجنوب..
هذه بعض المكاسب الاقتصادية التي حصل عليها إخواننا في الجنوب ...

وهناك مزايا أخرى كثيرة في جوانب اخرى منها مثلا :
- كان الجنوبي ممنوعًا من السفر إلى معظم دول العالم بعد انهيار الاتحاد السوفيتي
فكانت الوحدة هي المتنفس الذي من خلاله عرف المواطن الجنوبي العالم بعد منحهم جواز سفر الجمهورية اليمنية.
- في الوقت الذي الشمالي يمتلك السيارة والمنزل والمحل كان المواطن الجنوبي لا يستطيع أن يعزم ضيفًا لديه في بيته إلا بأمر السلطات. وهناك من اعتقل بعد اكتشاف أنه ذبح دجاجة بمنزله دون علم السلطة, بعد أن عثر على ريشها بالزبالة. ويمكن لكم العودة للجيل السابق الذي عايش هذه الفترة ...
- كان الشمال ملجأ الجنوبيين. ففي خلافات الجبهة القومية وبين جبهة التحرير عام 1967م فرّ مناصري جبهة التحرير إلى الشمال. وبعد الانقلاب على قحطان الشعبي استقبل الشمال أنصاره، وبعد الانقلاب على سالمين فرّ أنصاره إلى الشمال. وبعد الانقلاب على علي ناصر محمد فرّ إلى الشمال أكثر من 200 ألف جنوبي وجنوبية, أغلبهم من أبناء شبوة وأبين. فيما اليوم بعض الجنوبيين يتفاخر أنه استطاع تطفيش بائع شمالي بسيط وأجبره على مغادرة المدينة.
- تحدث جريمة في الجنوب يندد بها أبناء الشمال ويخرجون مسيرات تضامنًا معهم وينشرون أخبارها, في الوقت الذي يحصل مكروه في الشمال تجدهم شامتين ومبتهجين بما حصل فيهم.
- يمشي المواطن الجنوبي معززًا مكرمًا يحظى باحترام, في الوقت الذي ينظر للشمالي في الجنوب بنظرة دونية وعدائية وعلى أنه محتل.
- أما موضوع نهب أراضي الجنوب فالنهب لأراضي الشمال أكثر والعهد الذهبي للنهب كان في عهد عبدالقادر باجمال, وهو من تولى مسئولية تأميم المنشآت, وصدرت قرارات جمهورية بعودة الأراضي الجنوبية وتعويضهم, وأنشأ صندوقا خاصا بهم وعودة المتقاعدين, ولكن لم يصدر أي قرار في أراضي الشمال ولا المُسرّحين من المدنيين أو العسكريين وليس لهم أي تعويض.
فالجهل هو أخطر مشكلة واجهها الإنسان على مدی التاريخ.

عرب تايمز - واشنطن

13 أغسطس 2016م

موقع عربي 21 الذي تديره المخابرات القطرية من لندن اكد بطريقة غير مباشرة ان هناك علاقة فعلا حين نشر الموقع اليوم صورة للارهابي الذي نسف المجندين في عدن وهو برفقة رجل الامارات في اليمن

ووفقا للموقع  فقد تداول ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي صورة للانتحاري الذي فجر سيارة مفخخة، الاثنين، في مركز تجنيد في عدن، وظهر في الصورة الانتحاري احمد سيف مع مسؤول لواء الحزم في عدن هاني بن بريك

وكان انفجار المفخخة أسفر عن مقتل 71 شابا من طالبي التجنيد.وأفاد الناشطون بأن الانتحاري يسكن في مدينة عدن، واسمه أحمد سيف ( أبو سفيان

ويُعتقد على نطاق وسع أن هاني بن بريك هو رجل الإمارات في عدن، وهو المسؤول عن اعتقال قادة مقاومة تعز، المحسوبين على حزب الإصلاح اليمني المقرب من الإخوان، لدى دخولهم عدن نهاية حزيران/ يونيو الماضي، وهي الحادثة التي وترت الأوضاع في عدن. ويعد لواء الحزم الذي يقوده بن بريك المسؤول عن ترحيل المواطنين الشماليين من عدن، حيث يعتبر البعض إن بن بريك هو رجل الإمارات في الجنوب ويدها الطولى، حد قولهم.

وتعليقا على التفجير الذي أودى بحياة العشرات في عدن، قال بن بريك في تغريدة له على "تويتر": "يوميا في عدن إنجاز أمني، وأقلام السموم خرساء بكماء، وإذا نفذت عملية للخوارج طالبوا بتغيير المحافظ ومدير الأمن، ومن هنا نعلم من المستفيد منها".وقبل عام تقريبا، أعلن تيار السلفيين في اليمن التبرؤ من قائد لواء الحزام الأمني هاني بن بريك، معتبرين أنه يجر من يتبعه إلى "الهاوية".

وقال السلفيون في بيان وقّعه عدد من علماء الدعوة السلفية في اليمن، وعلى رأسهم الشيخ محمد الإمام، مدير مركز في مدينة معبر في ذمار، وأحد من درس مع بن بريك في مركز الحديث بدماج على يد العلامة الراحل مقبل بن هادي الوادعي: "إن هاني بن بريك يدعو إلى الفتن، وإلى تفريق أهل السنة".

ودعا البيان الذي أصدره دعاة السلفية، والذي يرجع تاريخه إلى 1436هـ، إلى الابتعاد عن هاني بن بريك، الذي يدعو إلى الفتن، وإلى تفرقة أهل السنة".وتابع البيان: "ننصح من تأثر به وبطريقته الابتعاد عنه، فإن هذا الرجل يجر من معه إلى الهاوية

على صعيد اخر اقال الرئيس اليمني غير الشرعي و الهارب الى السعودية عبد ربه منصور هادي، رئيس جهاز الأمن القومي (المخابرات) اللواء محمد سعيد بن بريك، أمس الاثنين، بعد ساعات من ورود اسمه في فيلم بثه تنظيم القاعدة يتهمه بـ" تقديم دعم استخباراتي" ساعد في اغتيال جلال بلعيدي (القيادي البارز في التنظيم) بغارة لطائرة أمريكية من دون طيار في شباط/ فبراير الجاري.

وأفادت أخبار أخرى بأن هادي أقال بن بريك وعين خلفا له العميد أحمد عبد الله ناصر المصعبي، بعد ساعات من التفجير الانتحاري الذي قتل نحو 50 متطوعا عسكريا في مدينة عدن الساحلية وتنباه تنظيم الدولة فرع اليمن.

إلا أن الفيلم الذي بثه تنظيم القاعدة، أمس الاثنين، على شبكة الإنترنت، اتهم "رئيس جهاز المخابرات المقال بصلته في تجنيد الجاسوس الذي زرع الشريحة للقيادي في القاعدة جلال بلعيدي المكنى بـ" أبي حمزة الزنجباري" بإيعاز من أمريكا في شباط/ فبراير مطلع العام الجاري".

الفيلم الذي حمل عنوان "حرب الجواسيس4" استعرض مسيرة "بلعيدي" لدى قاعدة اليمن، وجانب من الهجمات التي شنها ضد النظام اليمني وكذا ضد من أسماها بـ"أوكار التجسس والخيانة".كما أورد التسجيل المصور اعتراف "جاسوسين" بزرع شريحتان لـ"بلعيدي" بناء على أوامر من رئيس جهاز الأمن القومي "بن بريك" الذي أقاله الرئيس اليمني مساء الاثنين.

وقتل بلعيدي في مطلع شباط/ فبراير 2016 بغارة جوية لطائرة أمريكية من دون طيار، مع عدد من مرافقيه، في مسقط رأسه في منطقة المراقشة التي تتبع إداريا محافظة أبين جنوب البلاد.وكان بلعيدي يدير العمليات القتالية لتنظيم القاعدة، وأعلنت الولايات المتحدة عن مكافأة قدرها 5 ملايين دولار مقابل قتله

إلى ذلك، تحدث الإصدار المرئي للقاعدة عن اعتقاله للجاسوس "بكيل أحمد فاضل" عقب اغتيال "أبي حمزة الزنجباري" بأيام قليلة، كونه المسؤول عن زرع شريحة إلكترونية ترسل إشارات للطيران الأمريكي بمكان الهدف، والذي حدث بتوجيهات من اللواء "محمد سعيد بن بريك"، بحسب الإصدار.

وتابع أن مسؤول جهاز الأمن القومي المقال، استخدم "بكيل فاضل" لمعرفته بعلاقة قديمة تربط الأخير بـ"جلال بلعيدي المرقشي".

من جانبه، قال الجاسوس رقم 1 "بكيل" إن بن بريك منحه شريحة قام بوضعها في مخزن الذخيرة الذي يرتديه أحد مرافقي "بلعيدي" ويدعى "محمد النوبي" الذي قتل في الغارة نفسها التي شنها الطيران الأمريكي من دون طيار في وقت سابق من العام الجاري.وأضاف أن مسؤول المخابرات المقال، استجاب لضغوط مارسها عليه الأمريكيون، لتنفيذ مهمة ضد القيادي في تنظيم القاعدة "جلال بلعيدي المرقشي".

وأشار الجاسوس الأول إلى أن المسؤول بن بريك الذي جنده للمهمة، كان في تلك الفترة يقوم بتحركات مكثفة بالخارج بين" القاهرة ودبي والرياض وعمان" قبل البدء بالعملية ضد بلعيدي.وأظهر التسجيل الجاسوس "بكيل فاضل" وهو يقلب أموالا مبعثرة تبدو أنها "دولار أمريكي" تحصل عليها عقب نجاح عملية الاغتيال عبر طائرة أمريكية من دون طيار ضد أحد أبرز قادة القاعدة باليمن "أبي حمزة الزنجباري" مع اثنين من مرافقيه.

من جانب آخر، اتهم فيلم "حرب الجواسيس 4" للقاعدة، الحكومات اليمنية المتعاقبة بـ"العمالة المعلنة لواشنطن، وأنها جزء في مشروع الحرب بالطيران من دون طيار، فضلا عن تقديمها كل التسهيلات بهذا المجال".كما اتهم تنظيم القاعدة السعودية والإمارات والأردن بتقديم "الدعم الاستخباراتي في تجنيد الجواسيس لصالح الولايات المتحدة" لاستهداف عناصر التنظيم.

في السياق ذاته، تحدث الجاسوس رقم "2" جمال عبد الله هبة (من أبناء حضرموت) عن عرض قدمه لهم جهاز المخابرات اليمني، مستغلا حاجاتهم للمال، يتضمن متابعة جلال بلعيدي والتعرف عليه.وقال هبة إنه بدأ مهمته في التعرف على "بلعيدي" والتقى بالرجل تحت غطاء حاجته للمعونة، مشيرا إلى أنه قام مع شقيقه بتحديد مكان القيادي في القاعدة، إيذانا بوضع الشريحة التي منحته "المخابرات"، إلا أن عناصر القاعدة اكتشفوا خطتهم، وأخضعوهم للتحقيق، انتهى باعترافهم بعملية كلفوا بها هدفها "جلال بلعيدي".

وحمل الإصدار المرئي للقاعدة، كلمة لمسؤول التنظيم في مدينة المكلا، خالد باطرفي عن حرب الجواسيس التي تشن ضدهم، ومدى نجاح التنظيم في التصدي لها واكتشاف المخبرين. واختتم الإصدار بإعدام "الجاسوسين