الصفحــة الرئيسيــة arrow المنبــر الحــر arrow المناضل [رياض حسين القاضي] يواصل صلفعة الصعلوك العنصري التافه (عبدالملك الحوثي) ويعرّفه مقامة حلقة 4
اليوم:   22 / 08 / 17 
الصفحــة الرئيسيــة
جبهة التحرير
مواقع إخبارية
المنبــر الحــر
المناضل [رياض حسين القاضي] يواصل صلفعة الصعلوك العنصري التافه (عبدالملك الحوثي) ويعرّفه مقامة حلقة 4 إطبع المقال ارسل عنوان هذه الصفحة لصديق
18 / 05 / 16

tahreerparty1.jpg almushhaf_alshareef.jpg التحرير نت - عدن/الطائف/المنفئ الألماني:

بقلم : [رياض حسين القاضي] - (المنفئ الألماني)

(لايحب الله الجهر بالسّوء من القول..إلا..من ظلم) صدق الله العظيم

المناضل [رياض حسين القاضي] يواصل صلفعة الغلام العنصري التّافة "عبدالملك الحوثي" وأتباعه الرّعاع الهمج - (4)..و(الحقلة الخامسة)..(قيد التّحضير) و(التشريك)..فترقّبوا..ترقّبوا (الأنفجار النّووي العدني) المدمّر

هذا (التحالف العفّاشي + الحوثي) المخز..الفاضح..والمشين..ليس أبدا "أنقلابا على الشّرعية" المزعومة التي هي أصلا وفرعا (زريبة عبيد النّظام الفاشي الطّالحي : خدمه..وقوّادوه..وسماسرة نهبه..وفساده..ومنفذوا جرائمه..وعمالاته وأرتهاناته لأطراف العدوان) قبل (الحرب)..بل منذ (إجلاسه سعوديا على زمبرك كرسي الحكم في صنعاء 17 يوليو 1978م)..يا (حثالات مشيخات العدوان الغادر الأثيم المدبّر في ليل واشنطن) ضد (اليمن) و(الشعب اليمني) و(أبواقكم المتفاصحة) و(المتنافسة على الضّحالات)..هذا (أنقلاب على ثورة شباب اليمن المثقف الثائر والشّعب اليمني قاطبة فبراير 2011م)..وعلى (أماني وتطلّعات الجماهير اليمنية الفوق 25 مليونية التي خرجت شمالا..جنوبا..شرقا..غربا..ووسطا) مطالبة ب(حقوقها) وتهتف بصوت واحد (الشّعب..يريد..إسقاط النّظام) بكلّه..

من (خوّلكم)..من (فوّضكم)..يا (حوثيين = أنصار عفّاش)..من خوّلكم..(التحدّث) بأسم (الشّعب اليمني..المطحون..المدعوس..والمنهوب)..و(أجياله المحرومة الصّاعدة)..من..؟!من..يا (عبده الحوثي)..من..؟!

هل نزلت (آية قرآنيّة)..من (السّماء)..عبر (الفاكس)..؟!

أم جاء (حديث نبوي شريف)..عبر (الأيميل)..؟!

أم أنها (توجيهات "حرّاس المعبد") في (واشنطن) يا (عبده)..؟!

(لا تنه) عن (أمر) *** (أنت)..(فاعله)..

(عار عليك)..إن *** (فعلت)..(عظيم)..

ما دخّلك (أنت)..يا (هلفوت)..ب(قضة تصفية الحساب التاريخي) المثبت والموثّق [بيننا] وبين (الطألح عفّاش الدّم سنحاني) ولد (العاهرة السنحانية الشهيرة ناصية مقصع)..؟!ما (دخّلك)..؟!هل أصبح (أبوك) ب(التبنّي)..أو (أخوك) من (الرّضاعة)..؟!وإيش اللّي (حارق قلبك) هكذا..على مولاك (عفّاش)..؟!ماهو ال(سر)..؟!ولماذا كل ذاك (الرّعب) و(الهلع)..و(الخوف)..من (تصفية الحساب بيننا وبينه)..ومع (زبانيته)..و(جلاوزته)..؟!هل أصبحت (وكيل آدم) على (عباد الله)..و(أحباب رسول الله)..و(صحبه المنتجبين)..وعلى رأسهم الخليفة (عمر) والخليفة (علي)..؟!

ما هذا (القرف المتلتل)..يا..(مقرف)..؟!

(تصرّفاتكم الحيوانية) هذه..و(تحالفاتكم العنصرية الشّيطانية) تلك..قد تدفعنا..بل (ستدفعنا حتما ويقينا) نحو (قرار الأنفصال)..الذي نكرهه (كره العمى)..وسنحمّلكم ساعتها (كامل المسؤولية الشّرعية والوطنية والتاريخية)..فما (حيلة المضطر)-إزاء سفالاتكم-(سوى ركوب الخطر)..يا (آخر أحقر صعاليك عفّاش الدّم سنحاني ولد العاهرة ناصية مقصع)..ف(أفهموها)..و(عوها)..و(أحسبوها) من الآن يا (فجرة)..

(بقيّة صلفعة قاضينا للحوثي)..في (التفاصيل)..

***

(فأسألوا أهل الذّكر إن كنتم لا تعلمون) صدق الله العظيم

(لا)..(لا)..و(1000 لا)..يا أخ (محرمي)..هذه (التخريجة)..ليست أبدا (القصّة الحقيقيّة)..ف(صحّح..معلوماتك)..(كي لاتتحوّل وتصبح شريكا في عملية التّضليل)

(العبطاء الثلاثة) الذين ذكرتهم : المخرّف (قحطان شعبي) + المزايد الحاقد الصّريع (سالمين) + الهارب (علي ناصر مركبة)..وبعد أن قاموا بتنفيذ (مؤآمرة 6 - 30 نوفمبر 1967م البريطانية التّخطيط والأوامر للجيش السلاطيني العميل والبوليس المسلّح المرتزق)-عد إلى (شهادة قائد الجيش السلاطيني) نفسه المرحوم (عقيد/ناصر بريك عولقي) بكتاب (شهادتي للتاريخ) المنشور بأسم (عبدالقوي مكاوي أمين عام جبهة التحرير)-وبعد أن أقصوا (كافة القوى الوطنية في عدن والجنوب) وعلى رأسها (جبهة التحرير) بالطّبع..(أرادوا) ثم (حاولوا) تواليا (كل لحساب نفسه) أن (يلعبوا من وراء بعضهم البعض) مع (السعودية)-لاتنس وجود كمال أدهم وعبدالله فيصل في "محادثات جنيف" نوفمبر 1967م-فسيق (قحطان) إلى (زنزانة قصر الرئاسة) الذي كان يسكن فيه..و(قتل فيصل شعبي) ب(زنزانة السجن) بدعوى (محاولة الهروب)..!ثم قام بعدها المزايد الأمي الجاهل (سالمين) ب(محاولة التواصل التآمري مع السعودية من وراء حبايبه وشركائه) عبر وزير خارجيته محمد صالح يافعي (مطيع)-ولد عم المجرم والمرتزق الرّّخيص "سالم صالح محمد يافعي" المتسكّع بين (جدّة) و(دبي) حاليا-وعندما (أنكشفت الخيانة) أنفجرت (المعارك) و(أعدموه) و(هم سكارى) في (قصر معاشيق) دون محاكمة يونيو 1977م..وبعدها واصل (علي ناصر مركبة) نفس (المنوال التآمري)..ولكن عبر قاتل رئيس اليمن الشمالي (إبراهيم الحمدي) المجرم و(العميل السعودي المعتمد يومذاك) مع الخنزير (عبدالله أحمر) والمدان (عبدالله أصنج)..المدعو (علي عبدالله صالح) في (صنعاء)-خلال حضور ال(مركبة) للمشاركة في (ذكرى ثورة 26 سبتمبر) في صنعاء سبتمبر 1980م-قبل أعتقالنا (الأعتقال السابع والأخير) في (صنعاء) بنحو 3 أشهر-ثم توالت تسهيلات وضمانات (الكويت) و(مشيخة أبوظبي) ب(تأييد مؤآمرة مذابح ومجازر 13 يناير 1986م في عدن والجنوب)..وذلك لأن ال(مركبة) لم يعد يطمئن أبدا ل(دور مطيع) في (عملية التواصل التآمري السرّي)..و(لذلك لم يتدخل إطلاقا لوقف محاكمته وإعدامه) مطالع عام 1983م (كي لاتنكشف لعبته التآمرية هو ذاته)..ولذلك هرب ال(مركبة) إلى (شركاء مقاولة مؤآمرته في صنعاء) قبل حتى (أنطلاق الرّصاصة الأولى) في (مقر اللجنة المركزية للتآمرات والتّطاحنات القبلية والمناطقية البدوانية البعرانية) في حي الميناء (التواهي) من العاصمة (عدن) قبل أن يمتد الحريق إلى (كل الجنوب) طولا وعرضا..وفي "الحزب" و(أسلحة الجيش البرية والبحرية والجوية) و(أجهزة المخابرات) و(الأمن) و(المليشيات المناطقية/القبلية) أفقيا وعموديا..وبذلك تسبّب ال(مركبة) بمقتل ومصرع نحو 15 ألف شخص بين قتيل ومصاب وجريح..ودع عنك (المشردين) جراء تناحرات (الهمج) ب(ثوب أشتراكي تقدمي ديمقراطي)..مع (كل إجلالنا لمفاهيم الأشتراكية والتقدمية والديموقراطية)..هذه (مفاهيم وقيم ثورية وأنسانية خلّاقة فوق مستويات فهمهم وإدراكهم ووعيهم جميعا) أساء إليها (الأميّون)..يعني (التّافهون الجنوبيون) في البدء وفي الآخر..ولاحظ [معنا] أن (أولئك التّافهين) ودونا عن (كل بقايا القوى الوطنية المستضعفة والمقموعة منذ نوفمبر 1967م في عدن) وحدهم (هم) من ذهب وسلّم (الجمل بما حمل) ل(عصابات نظام صنعاء الفاشي/القبلي/المشيخي/الرجعي/العنصري العميل للعدو السعودي) يوم 22 مايو 1990م..و(دون أن يجبرهم أحد على ذلك)..كي لانقول (دون أن يسألوا) أو (يستفتوا أهل عدن) أو (شعب الجنوب)..فما قولك الآن..يا أخ (محرمي)..؟!

هل [توافقنا الرأي]..أم أن لديك (قصّة أخرى)..؟!

تتحدّث عن (عقول)..ولا نرى سوى (عجول)..يا أخ (محرمي)..! 

العقول يجب ان تقود السياسة

للكاتب اليمني الجنوبي الحر (صالح محمد قحطان المحرمي) - (مجهول محل الأقامة)

واليوم أيضا : (أقوى مقالة) للكاتب اليمني (محمد المقالح) الثائر في وجه السّفلة (الحوثيين = أنصار عفّاش)

الفرق بين (الجماعة) و(الحركة الثورية) هو في (الموقف من الشعب)

(التحرير) نت - المنفئ الألماني - الثانية عشرة ظهيرة الثلاثاء 21 يونيو 2016م

* تدافع..!وتنافح..!-يا (عبده حوثي)-ب(وقاحة)..!و(غباء منقطع النّظير)..!بل تطبّل وتزمّر دون حياء أو فياء بل بكل رخص ودناءة يا(عبده الحوثي) عما يسمّى "مؤتمر شعبي عام"..!طيب..(ملحوقة)..هاتوا [لنا]..يا (صرامي)..و(صراميح آخر زمن)..هاتوا (واحد بس)..(واحد شريف) فيه..!هاتوا [لنا]..(واحد بس..نظيف)..لم يسرق..لم ينهب..لم يرتش..لم يستغل الوظيفة العامة للأثراء غير المشروع..أو لم يمارس بخسّة ونذالة وعنجهية (أكل حقوق الناس..بالباطل)..أو (لم يستول على أملاك ومقدّرات الشعب والدّولة المسخ) ب(البهررة) و(الهنجمة) و(العيفطة)..و(الركون إلى ظهر رئيس عصابة النهب والفساد) في (بنيان الدولة) المرعومة..فمن هو "الشريف" يا (عبده)..؟!هل هو (حبيبكم) الفاسد جملة وتفصيلا..و(حليفكم) القاتل المأجور والعميل السعودي الحقير..ورئيسكم (الطألح)..أم (أحمد الحبيشي)..أم (بن دغر)..أم (سلطان بركاني) أم المقبور (إيرياني)..أم (جباري) أم (عبده جندي)..(الشّائف)..أم حتى (نائب رئيسكم) الهارب "عبدربه طرطور هادي"..؟!والله أحترنا (معاكم)..يا..(عبده)..!
إيش هذه (المزناوة الحوثية)..يا [رب العالمين]..؟!
* تدافعون..ب(كل وضاعة)..عن (الطألح)..الذي صنعته (السعودية) المستكلبة عبر إستدراج وإعدام الرئيس اليمني الشمالي (إبراهيم الحمدي) وزملائه من (قادة أسلحة الجيش اليمني)..؟!
فماذا يعني هذا..؟!
* تدافعون..وبأسم (الله)..!و(الدّين)..!عمّن رعته..وحمته (الولايات المتحدة الأمريكية)..!و(دوائر المخابرات والتراشي المتبادل والفساد الألمانية + الفرنسية + البريطانية)..طويلا..فسمنّته..ورعرعته..وأغذقت عليه مليارات الهبات والرّشوات والدّعم والمساعدات و(الفضلات)..ل(ينهبها) و(يجوّع الشّعب)..ومازلتم تهتفون "الموت..لأمريكا"..!ما هذا (التخنّث التياسي)..يا (حوثيين = أنصار عفّاش)..؟!
* تدافعون عمّن (سلّم اليمن كلها)..ل(دوائر الأستعمار الأجنبي المشاركة اليوم علنا في العدوان على اليمن والشّعب اليمني)..!وجعل من (اليمن) مزبلة و(مبولة) و(مخراية)-مع الأعتذار لجمهور القراء والمشاهدين-لكل (حثالات الأرض)..ثم (صانه أسياده وأولياء أمره) في (المهلكة السعودية) و(أخواتها) ب(الحصانة)..!و(الحماية) من (المساءلة القانونية) و(الشّرعية) كي لانقول (الحساب)..و(العقاب)..ثم (المحاكمات)..و(المشانق)..و(البصق طوابيرا..طوابيرا..طوابيرا..على وجهه القميء)..!
بأي (دين)..وأي (ملّة)..تدينون..يا (عبده الحوثي)..؟!
* (تتحالفون)..مع من ثار (الشّعب اليمني)..(كل الشّعب اليمني) قاطبة(ضدّه)..ماذا يعني هذا..؟!
* زعلان يا (عبده حوثي)..من (السّباب)..!و(اللّعن)..!و(الشّتم)..!طب ليه..؟!وعشان..مين..؟!عشان..مولاك الفاجر (عفّاش) ولد (العاهرة ناصية مقصع)..؟!
خلاص..يا..(عبده)..إستلم (نصيبك)..و(مقسومك)..(إنت) كمان..من (الشّتم)..و(اللّعن)..و(السّباب)..كونك أصبحت (شيطانا رجيما أخرسا) في (الحق) وأكثر من ذلك أصبحت (شاهد زور)..بل (إبليسا لعينا وقحا متفاصحا) تدافع عن (ظالم..مجرم..سارق..ناهب..قاتل مأجور..) و(تيس بغلات وراء أسوار المعسكرات آخر اللّيل)..ضاق (الشّعب اليمني) بأسره (منه)..وخرج في (كل ساحات وشوارع اليمن)..و(المنافئ)..و(المهاجر) ليطالب ب(رحيله عن الحكم)..ويهتف ب(سقوطه فورا)..بلا تسويف أو إرجاء..ناهيك عن (حصانة مواليه وأسياده التي تحمونها وتكرّسونها بقلّة حياء) دون (خشية من الله) و(دون حياء من رسوله)..يا (أدعياء الدّين المفترى عليه)..بل أستلم (نصيبك)..و(مقسومك) أيضا..من (الأحتقار الشّرعي) ل(ضحالاتك)..يا (دعي الدّين المحمّدي)..و(الملّة الأسلامية الربّانية)..ألم تسمع [ربّك] العلي القدير وهو يقول في محكم (القرآن الكريم) : (لايحب الله الجهر بالسوء..من القول..إلا..من ظلم) صدق الله العظيم..
ألم تسمع..يا (غلام)..؟!
ألم تفهم هذه (الرّخصة الربّانية الألهية الشّرعية)..(للمظلومين)..؟!
(مالكم كيف تحكمون)..يا..(هتع)..؟!
قال "مسيرة قرآنية"..قال..يا شيخ إتلهي..جتك القرف..
و(أنصحك) بالبحث عن (قصيدة) : (وآنا علي صالح..أو ما عرفتيني)..؟!
(كل من) قشع (رجلك)..و(آنا) زبطتيني..يا (بغلة)..؟!
* عندما تحرّكت (فلولكم) نحو العاصمة (عدن)..و(محافظات الجنوب)..كان (إدّعاءكم) هو (مطاردة الأرهابيين)..ف(رحّبنا بذلك) رسميا وعلنا..رغم (أنوف كل الأنذال والأوباش والرّعاديد المستقوين اليوم بالعدو السعودي)..[لكننا] لم نر مع الأسف الشديد سوى (الأنتقام الحيواني الأخير) لمولاكم (عفّاش)..و(عصاباته) الخاصة..و(أنتم) اليوم (منهم) بلا شك ولا ريبة..وليس (تصفية الأرهاب) و(الأرهابيين) كما كان زعمكم بادئ ذي بدء..ثم [رأينا] مسلسلات (الغزو الأجنبي)..!و(الأحتلال الأعرابي) الذي (تداهنونه اليوم) في (نقرة الكويت)..وقبل وخلال كل هذا وذاك [رأينا] أيضا رؤى العين المجرّدة (مساومات ظهران عسير)..!و(الرياض)..!دون حياء أو فياء..فأغرب عن [وجوهنا] يا (وجه النّحس الشيطاني)..و(الكأبة المتوكليّة)..أغرب..قبل أن (نقول شيئا آخر)..وقد نقوله (لاحقا)..(وما خفي..كان أعظم) كما قالت (العرب) في (سالف العصر..والأوان)..إغرب..يا (بؤرة العفانة المتوكليّة)..إغرب..
* اليوم..وبعد تكشّف وأنفضاح (الكثير من المستور) الذي (تتكتّمون عليه)..هنا..وهناك..ب(بلادة المبتدئين)..ونكشفه [نحن] ب(كل تحد ثوري وطني عدني/جنوبي/يماني أصيل)..للقاصي والدّاني في (الداخل) (الخارج)..(منافئا) و(مهاجر) ل(تنوير الرأي العالم اليمني على كل وجه الكرة الأرضية) و(أمم العالم)..عن (دناءآتكم)..و(سفالاتكم)..و(أطماعكم الدّنيوية)..و(شهواتكم السّلطوية)..و(أوهامكم المتوكليّة)..و(مساوماتكم القذرة الدّنيئة من وراء ظهر الشعب اليمني) و(كافّة قواه الثورية الوطنية التاريخية)..و(مكونات الثّورة الشبابية اليمنية السّلمية الفتية الواعدة)..و(نعني) هنا و(نقصد) حصرا (المكونات الحقيقية)..وليس ال(طبيخ في طبيخ) في زرائب (المقوّت الحوثي)-ألا بالمناسبة..عندكوش (حد يعصر بلدي)..ماركة (زنداني وشركاه)..من (عنب الرّوضة)..؟!-والأهم (أنفضاح تحالفكم العنصري غير الشّريف) مع (الطألح ولد العاهرة ناصية مقصع) و(عصابته المخصوصة)..عوضا عن (نهبكم)..و(فسادكم)..و(سرقاتكم) و(إثرائكم غير المشروع) من (تخطّف أقوات الشّعب الجائع العاري)..تحت (قصف العدوان الذي تقايضونه لبل نهار) و(تتوسلونه صباح مساء)..في (نقرة الكويت)..و(أعترافكم) بذلك (التحالف الخسيس مع عفّاش) وب(لسانك أنت) شخصيا وتحديدا يا (عبده) دون حياء أو فياء..في (أول مطلع شهر رمضان المبارك)..نقول (لك) يا (غلام عفّاش) ما قاله الشّاعر العربي : لا تنه عن (أمر)..(أنت)..(فاعله)..(عار عليك)..إن (فعلت)..(عظيم)..بل و..(وخيم)..يا (إمام المدمنين)..
* (الفضيحة الأكبر)..هي في (أنكم أنتم جميعا)..يا (حوثيين = أنصار عفّاش ولد العاهرة ناصية مقصع)..(تتخطّفون أطفال الناس..من بيوتهم بين أحضان أمهاتهم) تحت (قوّة تأثير) و(إرهاب)..و(تهديد السلاح)..لتقذفوا (بهم) في (جحيم محارق..معارككم الشخصية) و(الخصوصية) و(مجاهل الجبال) و(الصحاري) و(الوهاد) و(القفار)..فيما تقومون (سرّا) بتهريب (عيالكم) و(أخوانكم) و(أعز ما عندكم) ل(يضافوا) و(يعيشوا) في (أمن) و(أمان) و(رخاء) و(أطمئنان) مثل سابقيهم من (فلول الأرتزاق المتوكلية الملكية) التي (حاربت ثورة الشعب اليمني قاطبة) التي أنطلقت صبيحة (26 سبتمبر 1962م) بقيادة (أنبل وخيرة رجال الزّيدية والشّافعية الأحرار الشرفاء)..وها (هم) جميعا-(السابقون) و(اللاحقون)..من (أهاليكم) و(عيال عمومتكم) و(أخوالكم) المتوكليين-يعيشون في (واشنطن)..!و(لندن)..!و(باريس)..!و(جنيف)..!و(فيننا)..!و(برلين)..!و(بون)..و(فرانكفورت)..!و(ميونخ)..!و(جمهورية التشيك) وحتى (بولندا)..عوضا عن (القاهرة)..!و(بيروت)..!و(بغداد)..!و(دمشق..!و(طهران)..!وقبل هذي وتلك في (المهلكة السعودية) بالوراثة..وكذلك غيرها..وغيرها..وغيرها..و(القائمة تطول)..و(لكنهم)..ليس فقط (لا يردّدون) شعار (الصّرخة الكاذبة)..بل و(لا ينطقون ببنت شفه) أو (يكتبون حرفا واحدا) عن (مأساة "وطنهم"..اليمن)..!وكأنهم..(غير يمنيين)..!بل و(كأن اليمن هذا..لا يعني لهم شيئا)..!و(لا يعرفونه..من قريب..أو من بعيد)..!ولاتراهم إلا في (ولائم الأرتزاق) أو (اللقاءآت الماسونية المغلقة)..أو (طقوس حفلات المتوكلية الغامضة) و(المثيرة للتساؤلات الشّرعية) و(المشروعة)..وسيحين حتما (ميقات كشف قوائم الأسماء كاملة)..هذا (وعد)..هذا (يقين)..وعلى شاشة (التحرير) نت..حصرا..و(فقط)..(لا غير) كالعادة..كي يعرف (الشعب اليمني المستغفل) قاطبة. (كل الحقيقة)..في (الداخل) و(الخرج) وكذلك (المستغفلون) ممن يسمون أنفسهم "أحزاب ومكونات وطنية" تحتاج إلى (مجهر مختبر) ل(رؤيتها) و(تمييزها) عن (القمل) و(القمّل)-"أحزاب" و"مكونات" (المعيشة) ب(اليومية)-الذين تخرجوهم بين وقت وآخر و"كل حزب ومكوّن" منهم لا يتعدى (نفر) أو (نفرين) وعلى راسهم (وكالة بلح بيت إبراهيم علي الوزير) المقيمين ل(أربعة أجيال في واشنطن) و(عنوانهم الدائم الثابت) هو (إصطبلات السعودية) والمسمّى "أتحاد قوى شعبية" في (صنعاء)..والعياذ بالله..  
* تزفّون (عيال الناس)..إلى (المقابر)..مستغلين (عقيدتهم الأيمانية الصّافية)..و(غيرتهم المشرّفة على حباض الوطن)..و(صدق وطنيتهم)..فيما (تهرّبون عيالكم) سرّا عبر (مطارات مسقط) إلى (بلاد النعيم في العالم)..؟!وتتركون (الباقي من أبناء وبنات ونساء ورجال الشعب اليمني) يعانون..يتبهدلون..ويهانون..عبر (مطار بيشة) السعودي..؟!يعني (مطار حبايبكم) الجدد = (حبايب أجدادكم) و(أعمامكم) و(أخوالكم) القدامى..
هل هناك (أنحطاط) أكثر (أنحطاطا) من هذا..يا "إمام الغفلة"..؟!
***
مقالة (المحرمي)
عدن الغد - عدن :
الاحد 19 يونيو 2016م

لقد اثبتت التجربة التي مررنا فيها في الجنوب منذ الإستقلال في 67م وحتى اليوم ان العواطف القائمة على المزاج الثوري الحماسي الغير واعي والغير مسيس هي من تتحكم في اغلب سياستنا ومواقفنا وتصوراتنا بل وبات العقل أمام هذه العواطف والتعبئة الخاطئة مغيب بل  ولم يسلم من التخوين والإقصاء ان تكلم او اشتغل لقد تركنا المزاج السياسي العام القائم على العواطف والحماس الثوري الغير مسيس والتعبئة الخاطئة يقود السياسة كما تركنا السياسة تقود العقول ولو أننا تركنا العقول تقود السياسة لوفقنا في عملنا السياسي .. ولو تركنا اصحاب السياسة يقودون الشارع لتحكمنا في الشارع وشعاراته ومزاجه السياسي والعواطف ولكبحنا الشطط والمزايدات ...

سوف استعرض هناك امثله ملموسة لثلاث تجارب على مدى ثلاث مراحل لم نستمع او نحكم فيها العقل بل اطلقنا فيها العنان للعواطف والحماس الثوري الغير واعي والتي اثبتت الايام  صواب موقف من وقفت الناس ضدهم وتم تخوينهم واقصاءهم بل وتصفية البعض منهم جسديا . . من هذه الأمثلة على سبيل المثال. ..

بعد الاستقلال مباشرة حاول الرئيس قحطان الشعبي وفيصل عبداللطيف وفريق العقلاء في الجبهة القومية بناء نظام في الجنوب يتوافق ويتماشى مع محيطة العربي على نموذج النظام المصري وغيره الا ان الصوت العاطفي المتشبع  بشعارات الاشتراكية كان الأقوى والغالب وتم إزاحة قحطان وفريقه وأطلق عليهم اليمين الرجعي في الجبهة القومية  ...

وعندما حاول الرئيس سالمين وفريقه ان نستفيد ونؤخذ بتجربة الصين على اعتبار ان خصائص الصين أقرب الينا كأبلد زراعي وكون الجنوب بلد زراعي ولا توجد فيه طبقة عاملة اي البروليتاريا رفض ذلك من قبل الفريق الثوري الموالي لموسكو وتم ضرب  سالمين وتصفيته جسديا واتهم في اليسار الانتهازي ...

وعندما حاول الرئيس علي ناصر الانفتاح نحو الغرب وجيراننا في السعودية والخليج رفض هذا التوجه من قبل نفس الفريق ونفس العقلية ولازلت أتذكر اجتماعات معهد باذيب التي كانت بمثابة محاكمة للرئيس على ناصر اتهم فيها بخروجه عن الاشتراكية والتوجه نحو اليابان والغرب بسبب شراء بعض السيارات اليابانية لبعض القادة والكوادر العسكرية .. وقاد هذا الصراع الى احداث 13 يناير التي قصمت الحزب والجنوب  ...

ملحوظة

يحب ان لا يفهم هنا أننا عندما نتكلم عن صواب توجه ورؤية  هذا الفريق أو ذاك  في المراحل الثلاث لا يعني أننا نبرئ او نعفي اي منهم من المسؤولية والمشاركة في الأخطاء والصراعات التي مر فيها الجنوب ولكننا هنا نتكلم عن الأخطاء التي ارتكبت في التوجه والنهج السياسي بين فريق كان يرى بعقل وآخر كان يتحكم فيه العواطف والمزاج الثوري ولو كانت الناس استمعت إلى الرئيس قحطان او الرئيس سالمين او الرئيس على ناصر لكان خير لهم... بل ومما هو مؤسف له أننا لم نتعظ ونتعلم من ذلك الماضي وتلك التجارب فلا زال العقل الجنوبي مغيب لم يحترم ويؤخذ دورة حتى اليوم  ولا أحد يستمع له بل لازالت الاصوات التي تفتقد للعقل والحكمة وتنطلق من العاطفة والحماس والتعبئة السياسة الخاطئة هي التي تقود العقول والسياسة وتتحكم في المزاج السياسي العام وفي اعتقادي أننا سوف نحتاج إلى وقت لكي نعترف بأخطاء اليوم كما أحتجنا لكل هذا الوقت لكي نعترف اليوم بأخطاء الماضي ..

والسؤال كم من الوقت نحتاج لكي ندع العقول تشتغل وتقود السياسة؟ ؟؟؟؟

من المؤسف انه لازال يجري اليوم على صعيد المشهد السياسي الجنوبي اعادة إنتاج الماضي وبنفس العقلية وان اختلف الزمن والشخوص وبعض الشعارات والتسميات بل ان كثير من العقلاء وصوت العقل قد ابتعدوا  اما  بسبب عدم الاستماع لهم او لكي لا يحاربوا ويتهمون  بالخيانة والعمالة كما اتهم قحطان وسالمين وعلى ناصر وغيرهم الخ  ... وبدون ان نترك العقول والعقلاء يقودون السياسة واصحاب السياسة من الكفاءات التخصصات يقودون الشارع  سوف تستمر نكبات الجنوبيين وتتابع الانتكاسات طالما تتحكم فينا العواطف وشعارات . كل الشعب جبهة قومية ... ولا صوت يعلو فوق صوت الحزب ... ولا تفاوض ولا حوار ...ولا قيادة بعد اليوم ...

يمنات - صنعاء :

الأحد 19 يونيو 2016م

محمد المقالح

لايمكن ان تتوجس من الشعب ولا يمكن لأي طرف ان يهددك بالشعب الا في حالة واحدة وهي ان تكون قد أعدت تعريف نفسك كجماعة من خارج الشعب او عزلت نفسها عن شعبها.

اما اذا كنت متيقن انك الشعب او حركة ثورية منبثقة منه والمعبر عن اماله وطموحاته والمدافع عن عزته وكرامته الوطنية والمتبني لقضاياه وحقوقيه ومصالحه الاساسية والحيوية وتقف مع عموم الناس والغالبية العظمى من الفقراء والمستضعفين ضد اي جبار اومستبد او ناهب لحقوق الناس او اي متلاعب بقوتهم وحقهم في الأمن والعيش الكريم فإنك حينها لن تخاف الشعب ولن تستطيع اي قوة في الارض إخافتك او تحريض شعبك عليك .

……. والخلاصة الجماعات المغلقة داخل الشعب يعزلها الشعب ويعرضها للهزيمة من قبل اي طرف يستهدفها داخليا او خارجيا وهذا ما حصل لجماعة الاخوان المسلمين في اليمن ومصر وتونس وغيرها بعد ان كانت تضن انها لن تهزم وانه لا يوجد اي طرف سياسي او ديني يمكن ان ينافسها او يسقطها من سدة الحكم لكنها لم تدرك انها حين لم تثق بالجندي والموظف والعامل والفلاح والطالب والمدرس مالم يكون الجندي والموظف والعامل و و من أعضاء الجماعة نفسها حينها وحينها فقط عزلها الجندي والموظف والعامل والفلاح والطالب والمدرس من خارج جماعة الاخوان اي ان الجماعة الوطنية وهي هنا (الشعب) هي التي عزلت الجماعة الدينية المناهضة للشعب وأسقطتها وبسهولة ووجدت نفسها فجأة لا شي امام هدير الشعب وعنفوان زخمه وحشودة .

والشاهد هو ان انصار الله انتصروا على الاخوان وكل تحالفهم في سلطة (هادي -محسن) وعلى السعودية وكل تحالفها الخارجي والداخلي لأنهم حركة ثورية انبثقوا عن الشعب وعبروا عن كثير من اماله وطموحاته وانتصروا لكرامته الوطنية وتقدموا صفوف الشعب في التضحية في سبيل الذود عن وطنهم واستقلاله وان جماعة الاخوان المسلمين هزموا ليس بسبب ضعف تنظيمها او قلة ولاء أعضائها او بسبب قلة الامكانات المالية والإعلامية والعسكرية التي بيدها أبدا أبدا بل هي اكثر الجماعات اليمنية تنظيما وانتشارا وأكثرها إمكانات مالية وعسكرية واعلامية بل لا احد من الأطراف اليمنية يمكن ان يضاهيها في ذلك او حتى يقترب مجرد اقتراب من هذه القدرات الامكانات ولكن لانها ” جماعة” مغلقة داخل الجماعة الوطنية ومعزولة عنها الامر الذي جعل غالبية الشعب ضدها ومتوجسا من مشروعها وعندما يصل موقف الشعب الى هذه الحالة تصبح جماعة الاخوان لا شيء بالنسبة له وهكذا هو مصير اي جماعة لاتثق بالشعب او تتوجس منه او تعتبر نفسها شيئا وبقية شعبها شيئا آخراً .

….. والسؤال اليوم هو أين يقف انصار الله اليوم من شعبهم وهل ينظرون الى انفسهم كجماعة ام كحركة شعبية وثورية

من يعرف الإجابة على هذا السؤال هم انصار الله انفسهم وفي اللحظة التي يكتشفون انهم قد أصبحوا يتوجسون من الشعب ولا يعبرون عن مصالحه وحقوقه ولا يقدمون له ما يقدرون عليه من الخدمات الاساسية في الأمن والمعيشة ولا يثقون باحد من ابناء الشعب ما لم يكن من ابناء الجماعة او من ابناء الاسرة او المذهب وما لم يردد الصرخة وما لم يدين بالولاء للسيد ويحفظ ملازم السيد و و فعليهم حينها ان يعرفوا انهم قد أصبحوا “جماعة صغيرة ” داخل الجماعة الوطنية الكبرى

وان قوتهم في التنظيم او في الامكانات لا تسوى شيئا من قوة جماعة الاخوان المسلمين !
*على انصار الله ان يعوا جيدا ان غالبية الشعب وقفوا معهم ضد كل خصومهم ليس لانهم كانوا يبحثون عن صيغة معينة من التدين بل عن حقوقهم المنهوبة وكرامتهم المسلوبة ووطنهم المستباح اما صيغة التدين فيكفي الناس الاسلام الجامع ولانصار الله او لغيرهم ان يتدينوا كما هي عقيدتهم والمهم ان لا يلزموا بقية الناس بمدرستهم الفقهية أبدا لان اكثر ما ينفر منه الناس هو التدخل بخصوصيات إيمانهم او بخصوصيات حياتهم الشخصية